بارت مقترح

رواية لافارقك خلن توده وتغليه -9

رواية لافارقك خلن توده وتغليه -غرام

رواية لافارقك خلن توده وتغليه -9

سطام وهو يضحك ضحكتة الرنانه المعروفه : مشالله كل هذا الكلام طالع منك وانتي ماشفتي الا هذي اجل لو تشوفين غيرها وش تقولين
عهد وهي تبتسم بعذوبه : شي خياااالي الصراحه ماكنت اعرف ان ماليزيا كذا
سطام : لي كمن يوم اقولك بنطلع وانتي اللي تقولين لا
عهد وهي تبتسم اوسع ابتسامه عندها : ابي استمتع بكل وقتي هنا مابي مكان في ماليزيا الا اشوفه مابي اترك متر هنا الا اروح له ابي استمتع بكل وقتي لما نرجع للرياض
سطام ( كأنك تذكريني بوضعنا وكأنك تقولين لاحقة على الهم فالرياض الله يعين قلبك ياعهد على اللي جاي ) : اوكي لك ماطلبتي علي انا اوديك كل الاماكن اللي اعرفها بس تعالي ندخل جواا وتشوفين باقي المكان
عهد بحركة ذكيه منها وكأول خطوة في مخططها الجديد مسكت ذراع سطام وابتسمت وقالت : يالله بسم الله
سطام ارتبك شوي من لمستها بس غطى على كل هذا بابتسامة هاديه
شوق بصراااااخ : اوووووووه كفوووو ياعمي عليك والله هالفكرة جونااااان نفك الطفش شوي
فجر بهدوء : طيب هدي اعصابك مايحتاج كل هالصراخ
شوق بحماس : الا يحتاج انتي فكري فيها مزرعه يعني فله مزرعه يعني حريه مزرعه يعني الممنوع يصير تلقائي مسموح
فجر : وهذا اللي هامك بصراحه انا من اروح للمزرعه اتوتر لمّا اتأقلم عليها واتعود يعني يومين بس مو زينه مثلا لو نطول يمكن انبسط
شوق : شوفي مسالة اتعود وماتعود هاذي خالصة منها بالنسبه لي لو تحطيني فالبر راح اتاقلم من اول دقيقة بس صح ودك نطول فيها اكثر من يومين
فجر : مافيه شي يصعب عليكم انتي وبنات عمي
شوق بنذاله : تصدقين ؟
فجر : وشو ؟
شوق : ان قعداتك مع امي سوير مخربتك كنك عجيز امي اللي هي امي احس انها اصغر منك
فجر : يرحم والديك اسكتي لاتسمعك امي تبي الشارة لو الود ودها ماخلتني اقعد مع امي سوير دقيقة مدري ليه ماتحبها
شوق : يالخبلة مو ماتحبها لاااا امي ماتحب ان احنا ناخذ من طبايعها تقول وااااي اسلوب عجايز رغم ان جدتي عسل
فجر : هذا انتي قلتيها عسل
شوق : كل العائلة بتجتمع ماعدا سطام حبيب قلبي
فجر : والله مافاقدة فالمزرعه الا العيال وخص نص فهد وسيف
شوق اول ماطرى على بالها فهد ابتسمت لانه بيكون معها بنفس المكان بس رجعت وبوزت من جديد
فجر وهي تحمد الله :حمدلله والشكر وش تحسين به يالهبله
شوق ابتسمت وسكتت
ماليزيا 000
عهد وهي طالعه من الغرفه بعد مابدلت : سطااااام
سطام سمع صوت كله دلع وترف والتفت بس ياليته مالتفت شاف بنت كلها رقه لا شاف ملاك حقيقي كانت لابسة شورت ابيض وتيشيرت يضم كذا لون من الالوان الفرايحيه طالع عليها جوناااااان
عهد بدلع طبيعي بس بدهاء حريم : سطام يالله ابي اطلع ع البحر
سطام ساكت ومفهي فيها
عهد تكمل : مو انت قلت لي بالشاليه مافيه احد يعني لو اطلع البحر مافيه احد عنده يالله عاااااد سطاااااام
سطام توه استوعب وابتسم على خفيف وقال : يالله
وهم يمشون بين الورود والخضرة والطبيعه رايحين للبحر سطام واضح تهربه من عهد ومحاولة الابتعاد عنها وعدم الاحتكاك فيها نهائي اما عهد ملاحظة هالشي وتأكدت ان حركتها عند الباب لما مسكت ذراعه جابت نتيجة جدا ايجابيه وهذا اللي خلاها تبتسم بمناسبه وبدون مناسبه وكأنها هبله
سطام : حمدلله والشكر هبله انتي على وشو تبتسمين
عهد بدلع استغلت الموقف : وليه ماتبيني ابتسم ؟ بالعكس انا ابتسم مستانسه عشاني معاك >>ع الوتر الحساس
سطام بهدوء : الله يديم السعاده
عهد ( الظاهر هذا هدوء ماقبل العاصفة ياربي هالعاصفه بتصير من صالحي والا بتنقلب علي الله يستر بس )
العنود : وش تقولين انتي ؟ بكامل قواك العقليه انتي
نجود : اكيد بكامل قواي العقليه والا عشان السالفه فيها فهاد اطلع مجنونه
العنود خزت اختها بمعنى حمدلله والشكر
نجود : والله تخزين والا ماتخزين فهاد يبيك وانتي بعد مو تبينه الا تحبينه وتموتين فيه بعد
العنود : بنت عيب هالكلام صدق قليلة ادب
نجود : هاذي مو قلة ادب يعني انا لو احب احد اكيد بقولك بتقولين لي انتي قليلة ادب
العنود تلتزم الصمت من جديد وعيونها تتكلم بس ماعاد لها طاقه تجادل اختها الملسونه
نجود بنذاله : اشوفك ساكته والا بالعادة تجادليني لما تطلع روحي بس الموضوع فيه فهاد اكيد كل شوي سرحانه ههههههههههههههههههههههههههههههههااااااااااى
العنود : ههه ههه ههه بايخه
نجود : اوه اوه اوه العنووود
العنود متروعه : وشووو ؟
نجود : صرتي تتكلمين مثلي ههههههههههههههههههههههههاااااى
العنود تقوم تروح لغرفتها : اصلن انا من البدايه ليه جالسة مع هبلة زيك
نجود : هههههههههههههههههههههههههههههههههاااااى
ماليزيا 000
ع البحر وعند عهد وسطام الاجواء خياليه من الاجواء الحلوة الى ريحة الشوي والبحر والرمل اجوااااء ممتعه لاي زوجين غيرسطام وعهد
سطام عند الشوي ويشتغل بكل ذمة وضمير يحاول ينسى وضعه
عهد : سطام ابي اشوي الله يخليك
سطام : لا لا انا اسوي كل شي وبعدين ماتقولين لي اللحين انتي تعرفين تشوين
عهد بكذب : اكييييييد اعرف فيه احد مايعرف يشوي
سطام : ايه ايه صدقتك بس مع ذلك ماراح تشوين هههههههههههههه
عهد : يااااااااربي ابي اجرب طيب .. وهي تمسك يده متعمدة .. يالله سطام ابي اجرب
سطام بارتباك واضح عجز يغطيه : اوكي
عهد تبستم لانها شافت اللي تبي تشوفه وكل جهدها عليه
سطام وهو مايناظرها ولا يحط عينه بعينها : لا لا اقلبيه من الجهه هاذي
عهد : سطام
سطام تلقائي ناظرها رغم انه مايبي : هلا
عهد اللي بغيته صار ايوه كذا حط عينك بعيني : ترى انت اللحين استاذي لو صار الشوي مو ذاك الزود ترى كله بسببك ماعلمتني حلووو
سطام صار يتجاوب شوي شوي : لااااا ماعلمتك حلو على قولتك والتلميذ وش دورة
عهد بابتسامة مريبه وذكاء : يركز مع الاستاذ وبس
سطام ابعد نظرة عنها : ويركز بالدرس بعد يعني ركزي مع الشوي لا يحترق
راح سطام يمشي بعيد عن عهد وباله مزحوووم وفكرررة مشغول مابين قلبه وهمة قلبه قدام عيونه ولاهو قادر يتصرف براحة زي الناس والعالم وهمة ملازمة حتى في منامة واللي زاد الطين بلة بالنسبة له تصرفات عهد اللي تغيرت فجأة من مزاجية وماتبي تطلع ولاتروح ولاتجي الى اللي اللحين هي فيه مندفعه بقوة وتصرفاتها تلقائيه ايش اللي غيرها فجأة مايدري في راسها شي والا لا بس اللي يشوفه انها تتصرف بتلقائيه وطفوليه اكثر مايدري وش يسوي معها يبيها تكرهه قبل مايطلقها عشان تقدر تكمل حياتها بعده
قطع عليه افكاره صوت عهد العذب : سطااااام وين رحت لاتروح وتخليني
سطام : هنا وين اروح امشي بس
عهد بصراخ مخلي صوتها احلى واحلى : طيب تعال هنا بسررررعه
بعد هروله بسيطة وصل سطام : ايوه ايش عندك ياعهد
عهد : خلصت الشوي ممكن تذوق وتحكم يااستاذي
سطام بابتسامة هاديه تتناسب مع ملامحة الجذابه : بكل سرور
عهد تلف على الصحن وتاخذ قطعه وعلى طول تقربها من فمة وكأنها تقول اكلها من يدي : يالله ذوق واحكم
سطام وهو ياخذ القطعه منها بيده وكأنه يقول خلاص لهنا ووقفي يابنت الناس : احكم وش وراي
عهد طاحت كل عزومها انهارت ابراج صبرها كل مخططاتها واللي تفكر فيه انمسح من ردة فعل سطام
سطام : امممممم الصراحه الصراحه لاباس جيدة نوعا ما ههههههههههه
عهد تحاول تسيطر على ملامح وجهها : هههههههااى حلو بدايه حلوة لي
بعد يومين 00
عند بوابة المزرعه الجميع واقف بسيارته وصل الجميع بعد سير لمدة ساعتين متواصلتين من دون وقفه وطول هالمدة غلا تتأفف تبي توقف شوي بس على قولتها
غلا وهي تنزل : اوووف مابغينا طفشت قبل اوصل ياااااربي
فهد : بدال ماتحلطمين يالعجوز خذي هالاغراض جبتها لك
غلا : وشهي هالاغراض ياحظي
فهد : ماودك تطقيني بس ؟ الشرهه مو عليك علي انا اللي راحمك ورايح شايل السوبر ماركت كله معي
غلا : اوووه فهوووودي اسفة ماقصدت ... بس ماقلت لي ان كل ذا حب لرشا ( وهي تغمز بعينها له )
فهد ( يارشا اللي في كل مكان لاحقني طاريها ) : اقول خلي بعض الهبال والهرج عنك وخذي بسرعه
غلا : مشكووووور كتير كتير وراح اقول لرشا لا تخاف بقوم بالواجب
فهد التفت بسرعه : صاحية انتي ؟ خليني اسمع انك فاتحة فمك بهالهبال والله لعوّفك بالمزرعه كلها
غلا خافت من قلب : انشالله
البنات تجمعوا عند شوق وفجر وهم جايين وكانوا قريبين من باب الفلة اللي بالمزرعه
غلا : بنات شوفوا فهودي ماكسر بخاطري وجاب لي هالاغراض
شوق : ههههههههااااى حلووو وانا جايبه معي يعني نضمن مؤونه تكفي حتى بعد مانرجع ولا راح نحتاج لاحد من الشباب طول مااحنا بالمزرعه
فجر : ياخي احس اني ماراح ارتاح مدري ليه
نجلا : انتي كلبوا دايم تسذا احاسيسك من متى تغيرتي يامي سوير نمبر توو
غلا : وانتي الصادقه هههههههااااى الا اقول ست رشا ع الصامت اليوم والا عشان احنا جبنا طاري حبيب القلب واكيد تفكرين تقولين يااااربي اكل من اللي جابه فهد والا من اللي جابته شوق
رشا وكأن احد حاطها ع الصامت صدق
غلا وهي تقول هالكلام متعمدة قدام شوق : اكيد من اللي جابه حبيب القلب فهد والا لا يارشا
بس فجأه طارن عيون غلا وكل البنات التفتوا فاللي تناظر فيه غلا شافت فهد جاي عندهم وخافت انه سمع كلامها
فهد : السلام عليكم
الجميع ماعدا شوق : وعليكم السلام
فهد : كيفكون ياصبايا ؟
في هاللحظة بس استوعبت شوق كلام غلا قبل شوي واستوعبت وجود فهد استدارت على طول ودخلت الفلة من غير ماترد عليه واللي يشوفها هاللحظة يقول هاذي واااااضح تتهرب من احد
الجميع رد ردود متفرقه الحمدلله .. تمام ..طيبين
وفهد عيونه مانزلت من على شوق لما دخلت البنت واضح ماهي طايقته حتى سلامه ماتبيه هنا بس حس فهد بضيق المزرعه عليه على وسعها وكبرها صارت ضيقه حيل عليه لف على طول وكمل طريقة لفلة الرجال
تركي وهو يرد على جواله : هلا حمد يالله حيه
حمد بصوت بنبرة منهكة : البقى اخبارك عساك طيب
تركي : الحمدلله الا انت وش فيه صوتك عسى ماشر ياخوي فيه شي
حمد : مابي الا عافية ربي
تركي : حمد تلعب على من ؟؟ اعرفك انا اكثر من نفسك فيك شي انت
حمد : قريب بتعرف ياتركي قريب
تركي وكأنك يشوف بصيص امل من بعيد وبنبرة كلها ترقب وخوف : وش لقيت ياحمد ؟
حمد : كل خير كل خير بس انت اصبر كمن يوم بس
تركي بتنهيدة : نصبر وش ورانا اللي صبرنا سنين يصبرنا كمن يوم زي ماتقول
حمد : الله يكتب اللي فيه الخير كل شي من الله خير وانا اخوك
تركي : الحمدلله على كل حال
سالم : سعد باللهي شف هالمزيونه نروح نرقمها
سعد يضحك بخبث : ههههههههه هي بس تشوفني بترقمني مو انا اللي ارقمها
سالم : والله انك واثق مررررررة
سعد : اكيد واثق اللي عنده مثل جمالي لازم يكون واثق تبي تعرف الثقة بس بشكل عملي
سالم : نشوف يابو ثقة انت
يمشي سعد ويقرب من البنت اللي كانت مندمجة وهي تتسوق بس الى هاللحظة البنت ماناظرته وهذا اللي قهر سعد بس جاء من قدامها وفجأه قال : سااااااالم هلااااااا والله من طول الغيبات
البنت في هاللحظة رفعت راسها وناظرته بس وش شافت شافت ملاك بهيئة بشر ومثل ماقلت لكم قبل سعد جماله جمال اتراك بدال ماسعد يفهي فيها هي اللي تبلدت قدامه اما سالم مايدري وش القصة اجل من طول الغيبات بس من شاف نظرة البنت عرف السالفة ووش كان يقصد سعد
سعد وهو يمشي لسالم : هاه ماقلت لك هاذي هي الثقة
سالم : هههههههههه امش بس امش لاتشوفنا الهيئة
سعد بنذاله وهو وده يغث سالم : اقول سلوووم
سالم : قوووول ياستاذ سعيدان
سعد : عمك .. عمك سعد لو سمحت اقولك اشوف تركي ماخذ راحتة بينا يمشي وياكل ويشرب وكأنه واحد منا عايش حياته مبسوووط ع الاخر
سالم بنص ابتسامه : بيجيك خبرة عن قريب
سعد : ايه القريب اللي دايم تقوله
سالم : لا هالمرة غير في كل مرة اقولك وش افكر فيه وتفشل الخطة بس هالمرة لاااا ماراح تعرف الا لما ينطرد تركي من الشركة ذيك الحزة تجي تسألني شلووون ؟ هههههههههههههههه
سعد : عساك ع القوة ههههههههههههه
في بيت ابو بندر 00
العنود تمشي للتلفون بترد عليه وهي تتحلطم : يااااربي فهالبيت مافيه احد يكلف على نفسة ويرد على التليفون لو هو جنبه
العنود وهي ترد بانزعاج : الوووو
......... : السلام عليكم
العنود عدلت لهجتها : وعليكم السلام
......... : كيف الحال ؟ عساكم طيبين
العنود باقتضاب : الحمدلله .. مين بغيت
......... : اخبارك يالعنود ؟ معقولة ماعرفتيني
العنود : قلت الحمدلله ممكن تقولي مين انت
........ : امممممم انتي فكري توقعي

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -