بارت مقترح

رواية ليتني عرفتك بأول العمر بدري -8

رواية ليتني عرفتك بأول العمر بدري - غرام

رواية ليتني عرفتك بأول العمر بدري -8

دخلت عليهم مايا وهي شايله مريم، حنين قامت وسلمت عليها وشلت مريم تلاعبها..
مها: هاي حرمة سلطان شوفيها وش حلاتها.. ومريومه وايد تشبها..
أم راشد: لازم حلوه الغالي مختارنها، مب هالعله الي ماخذنها ميووود، سود الله ويهك على هالإختيار.. حرمه ماتقر في بيتها وشو خانتها..
مايد: سألي ولدج هو الي زوجني لها..
أم راشد: لاتعق اللوم على أبوك، انت لو ريال ماكنت بتاخذ وحده مرض مثل هاذي..
مايد: أولا انا ريال، ولاتدافعي عن ولدج هو الي طاح علينا وخفت يروح فيها وهو حاس بندم إنه مب منفذ وصية عمي..
أم راشد: والله لو كنت انا موجوده ذيج الساعه حشا ماتاخذها لو شو مايصير..
مايد: خلاص الي صار صار وانكسر قلبي..
أم راشد: مهوووي ويهد..
مها: هاااا يدوووه شوفيج علي..!!
أم راشد: قولي نعم مب هاا شو عنز إنتي.. وبعدين اغدي حرمه لاتطلعين على أمج..
مها: يدوووه عاد عن الغلط على أمايه..
أم راشد: بس بس يالله سكتي، ونشي خذي ربيعتج وحرمة أخوج واليهال وسيروا داخل، أبا سلطان ومايد في رمسه..
مها لقتها من الله ترتاح من حنة يدتها، فسارت هي والبنات الغرفة.
حنين: يدوتج هاي تحفه..
مها: والله إنها مدوختني من توصل تبدي الضرابه، ماتشوفين أمي طالعه ولاهي راضيه ترد البيت..
حنين: هههههه الله يعينج..
مها: مايا وين راشد..
مايا: بالمطبخ ياكل..
مها: فديته هالولد شحلاته بسير بييبه..
سارت مها وقعدت حنين تسولف مع مايا، وشافتها بنيه طيبه وتستاهل كل خير..
رجعت مها وهي شايله راشد..
مها: حنون حنون.. عبدالله هني..
حنين: وين شفتيه..؟؟
مها: شفته يسلم على مايد وسلطان.. أبيه يدوه هناك الله يعينه عليها..
مايا: منو عبدالله..؟؟
حنين: ولد خالي وهو بعد ربيع مايد.. إلا بسألج مها شو سالفة زعل أبوج وأخوج..
مها: سالفه تافهة بس مثل ماقال أبوي الله يلعن الشيطان..
حنين: أوكي قولي..
مها: الوالد كان يبي سلطان يشتغل وياه وسلطان مب راضي، يبا يستقل بروحه.. وفي يوم ربيع أبوي قاله إنه شاف سلطان طالع من شقة وهالشقة مشبوهة..
حنين: خيبــــــــه وبعدين..
مها: ولا شي تضارب أبوي معاه، وحلف عليه لو مااصطلب ورجع للشركة يشتغل بيتبرا منه.. سلطان خذته الكرامة والعزة وطلع من البيت..
حنين: بس هذا هو السبب..؟!!
مها: تتخيلين كلمة من واحد تافه خربت علاقتنا بأخونا سنين طويله، وفي النهاية طلع اخوي مظلوم.. ولامسوي شي..
مايا: خربت علاقتكم إنتوا معاه، بس هالسالفه هي الي عرفتني عليه وخلتني أسلم وأتزوجه..
مها: مصائب قوم عند قوم فوائد..
على المغرب استأذنت حنين بتسير بيتهم وهي نازله من الدري شافت مايد طايح على يدته وهي تسحب شعره..
أم راشد: حسبي الله على أمك الي مخلتنك تربي هالشعر..
مايد: يدووه لاتتحسبين على أمي..
حنين: يالله يدوووه أنا بسير..
أم راشد: فديتج الغاليه حافظج الرحمن، سلمي على امج وأبوج..
مايد يلس يعدل شعره ويطالع حنين وهو مبتسم..
أم راشد: فقتك من ولد يوم انصبت عينك عن هالحلوه وركضت ورا الغبره..
مايد: يالله يدوووه ييتي على العوق والله..
حنين مشت بسرعه ووراها مها توصلها للباب.. راحت حنين وهي حاسه إنها ممكن في يوم ترجع لهالبيت وتعيش كوحده من أصحابه..
ومايد قاعد يفكر في خطه يستغل يدته من خلالها ويوصل للي يبيه..
والقدر بعد يفكر ويخطط.. بس منو الي بيفوز.. منو الي بينتصر بالنهايه.. الحب وإلا القدر..؟!!
**__**__**__**

الجزء الثالث والعشرون..
اليوم ملجة حميد والكل مرتبش ويتجهزون للحفلة، حنين واخواتها ووجدان وليلى وجميله بنات عمهم وعمتهم في نفس الصالون يتعدلن، والعروس في صالون ثاني، ويوم طلعوا من الصالون كل وحده سارت على بيتها يلبسن فساتينهم، عذاري كانت تبي تسوي حفلة بسيطة بس حميد مب راضي وكان ناوي يسوي الملجة في فندق أو صالة أعراس بس عذاري حلفت يسويها بالبيت، يعني بوفيه وأشياء بسيطه وفي العرس يسوي الي يبيه..
وصلوا البنات بيت عذاري وكل وحده أحلى عن الثانيه ويتحدون بعض منو الي بتكون أحلاهن الليله، بس يوم وصلت حنين صكت عليهم كلهم ماشاءالله عليها اشحلاتها طالعه بفستانها الفوشي وتسريحتها المرفوعه على فوق..
وجدان: بس خلاص منو الي يقدر يعترض وحنون هني، أكيد هي نجمة الحفلة.
حنين: خل عنكم عذاري هي النجمة السهرة.
عذاري: مشكورة حنين، وانشاءالله اليوم تنخطبين.
حنين ابتسمت وطلعت عنهم، سارت المطبخ تشوف أمها وعمتها..
أم حنين: هلا حبيبتي، شو تبين..؟؟
حنين: ولا شي أمايه، ييت أشوفج بس..
أم عذاري: ماشاءالله هاي بنتج..!!
أم حنين: هي هاي العوده حنين..
أم عذاري: والي تزوجت أصغر منها؟؟
أم حنين: هي أصغر، هاذيج شوق المستخفه على العرس توها دشت العشرين وركضت تعرس..
أم عذاري: ههههه الله يحفظهم لج، والله لو عندي ولد عود حرام ماياخذ غير حنين، بس يالله أكبر ولد عمره 17 سنه، شو رايج حنين تبينه..؟؟
حنين ضحكت وطلعت وفي خاطرها الحمدلله إنه صغير وإلا كنت بتوهق فيكم، حنين مابياخذها غير مايد.. ومن يابت طاري مايد تذكرت مها هاي وينها للحينه مايت..!!
حنين: ألو.. مها وينج الحفلة بدت وشوي وبتطلع العروس وينج انتي..؟؟
مها: هههه شوي شوي علي، شوي وبوصل هذا سلطان مأخرنا..
حنين: منو ياي وياج..؟؟
مها: أمي ومايا..
حنين: واليهال وين..؟؟
مها: مايد مستوي بيبي سيتر اليوم..
حنين: ههههه يحليله بتعبونه..
مها: خليه يربي عيال أخوه باجر منو بيربي عياله.
حنين: انتي بعد منو الي بيربيهم..ههههههه
مها: مسودة العين، الحينه بوصل وبتشوفين..
سكرت حنين ويات تبا تدخل بس شافت الشباب داخلين من باب المطبخ يدخلون أغراض فانخشت في الستور..
عبدالله: ماعليه ياعمي تعبتنا اليوم بس مردوده..
حميد:ههههه اتعبوا علشان عمكم باجر بتعب في عروسكم..
عبدالله: بعيد الشر.
علي: لاوالله أنا عني قريب الشر.. لو أعرف راي الي في بالي..
حميد: انزين انت ليش ماتسألها يمكن هي تبيك وموافقه عليك..
علي: وإذا فيه أحد في حياتها، والله بموت قهر.
حميد: ويمكن قلبها فاضي وانت تيلس لو ولو الين تروح منك..
جاسم: صح كلام عمي، كنت دايما أقول نفسك جيه يمكن ويمكن، بس يوم صارحت شوق تقبلتني، شوف الحينه استوت حرمتي ومستانسين وقريب انشاءالله بيوصل النونو..
عبدالله: ماشاءالله بتصير أبو..
حميد: وليش ماخبرتنا..
جاسم: بعده محد يعرف اليوم عرفنا حتى للحينه أهلها مادروا..
علي: الله يوفقكم انشاءالله، بس أنا خايف من ردة فعلها..
جاسم: انزين انت قولي منو هي..!!
عبدالله: ليش انت ماتعرف..؟؟
حميد: ولا أنا أعرف.. كل الي نعرفه وحده يحبها بس خايف يقولها..
عبدالله: يعني أنا الوحيدالي أعرف..
حميد: لايكون حنين..!!
((حنين وقف قلبها..!!))
علي: لا حنين وايد أحترمها وتعيبني بس كأخت..
((رجع قلب حنين يشتغل..))
حميد: عيل منو..!!
عبدالله: أنا بقولكم، ليلى بنت عموووه مريم..
جاسم: والنعم والله..
حميد: انت ثور...
علي: عمي شو فيك..؟؟
حميد: مدام البنيه من أهلك خبر وحده من خواتك أوالعيله يسإلونها، مايبيلها دق طبول..
علي: منو يعني.. وجدان لسانها متبري منها وبتطفش البنيه، جميله تستحي وما أعتقد بتفتح مثل هاي المواضيع مع أي حد..
جاسم: أوكي شو رايك أقول لشوق تسألها..
علي: هي مب وايد ويا شوق أبا وحده قريبه منها..
وفي هالحظه دق موبايل حنين، وكل واحد يطالع موبايله..
حميد: تلفون منو الي يرن..
علي: والله ما أدري يمكن حد نسيان تلفونه بالمطبخ
حنين: لاهذا تلفوني..
حميد: انتي منو..؟؟
حين: عمي أنا حنين..
حميد: حنين..!! انت وين؟؟
حنين: هني في الستور انتوا دخلتوا وأنا انخشيت بس الله يهداكم ساعه وانتوا تسولفون وأنا أبا ألحق على الحفله..
راح حميد الستور وفتح الباب..
حميد: الله الله منو هالحلوه..
عبدالله: عادي نحن بعد نطالع..
حنين: جب انت جب..
حميد: وسمعتي كل السوالف..
حنين: هي طبعا سمعت وليلى أنا الي بكلمها كل أسرارها عندي، وتطمن علي قلبها نظيف ومحد فيه..
علي: يالله عيل سيري خبريها..
حميد: لاوالله اليوم ملجتي وما أبي سوالف حب غير سالفة حبي أنا وبس..
حنين: انزين ممكن تطلعون مها يايه بسير أستقبلها..
طلعوا الشباب وراحت حنين للحفله استقبلت مها وأهلها أم مايد متخبله على حنين بس لمنو ماعندها أحد تخطبها له..
حنين راحت لشوق وحظنتها..
شوق: بسم الله عليج شوفيج..
حنين: يالسباله هذا خبر تخبينه علينا..
شوق: شو دراج..؟؟ أمايه قالت لج..!! توني مخبرتنها..!!
حنين: لا مب أمايه بخبرج بعدين بس ألف مبروك حبيبتي تستاهلين كل خير..
شوق: الله يبارك فيج..
وبعد نص ساعه طلعت العروس واستمرت الربشه والرقص للساعه 11 ونص وبعدها دخل حميد وهو طاير من الوناسه يطالع حرمته ومب مصدق نفسه..
حميد: والله اني مب مصدق، فديت هالويه ياربي..
عذاري: بس خلاص حميد والله استحي..
حميد مسك ايدها: عذاري أوعدج يالغاليه انج بتعيشين ملكة بحياتي بدلعج وبعززج كثر ماتبين..
عذاري: وعد..؟؟
حميد: وعد..
واستمرت الحفله لنص اللليل بعدها الكل طلع لبيوتهم وحميد قعد شوي مع عذاري وبعدين راح بيت أخوه بدر يبات وياهم..
يوم دخل الصاله لقا الهنوف والعنود بالصاله يرقصون وحنين تصفق وبدر أخوه يطبل لهم..
حميد: إذا كان رب البيت بالدف ضاربا.. فشيمة أهل البيت الرقص..
بدر: هلا والله بالمعرس.. مبروك ياخوي وقبال العرس..
حميد: الله يبارك فحياتك وعقبال كل بناتك يارب..
العنود والهنوف: آآآآآآآميــــــــــــــــن..
أبو حنين: مسودات الويه، سيروا داخل يالله بدلوا ثيابكم..
دخلوا كلهم ويلست حنين مع عمها يسولفون..
حنين: لاتسولف وياي سير حجرتك وكلم الحرمه..
حميد: فديت الحرمه أنا، والله انها ماصارت حرمتي الا بسببج انتي..
حنين: لا ياعمي هاي النهايه الي لازم تكون لكل قصة حب..
حميد: على طاري قصص الحب كلمتي ليلى..
حنين: قلت لها باجر تمر علي العصر بسولف وياها.
حميد: يالله خير انشاءالله.. بسير فوق أبدل وأكلم الحب، يالله اشحلاتها كانت اليوم..
حنين: الله يهنيك ياعمي سلم عليها..
راح حميد وخلا حنين سرحانه بعالمها، متى بيي اليوم الي بيقولي فيه مايد محلاتج اليوم متى بيمسك ايدي وبيوعدني بالسعاده مثل ماسوا عمي اليوم..
حنين: هههه والله اني استخفيت خلني أسير أرقد أحسن لي..
بدلت حنين ثيابها ولبست بيجامتها بس في بداخلها أمنيه إنها تكلم مايد ماتدري ليش بس في خاطرها تكلمه وبس.. هي تعرف رقمه بس عيب تتصل هالوقت أساسا غلط تدق لواحد غريب..
شوي ويرن تلفونها وتشوف رقم مها استانست يالله على الأقل تكلم حد قريب منه..
مها: ساعه لين تردين..
حنين: هههه كنت أبدل ثيابي..
مها: أيوااا.. تدرين أمايه تخبلت عليج اليوم، ومايا تقول خنين وايد حلو اليوم.. استويتي خنين وحلو بعد..
حنين: ههههههههههههه
مها: وأمي طايحه تمدح وتوصف فيج من وصلنا البيت، لا وجدام منو جدام مايد، عاد الريال ماشي متخبل عليج من الخاطر..
حنين: والله..!!
مها: شو والله أقولج لاصق بأمي ويقولها شو لابسه كيف شكلها أكيد كانت أحلى وحده.. وأمي ترمس وترمس آخر شي انتبهت لعمرها وظربته على راسه وقالت له مسود العين عيب تتسأل عن بنت الناس.. بعد شو بعد ماخريتي الرمسه كلها..
حنين: ههههههه حليله.. تصدقين كنت..
مها: ليش سكتي!!قولي شو كنتي تبين..؟؟
حنين: كنت أبا أدق له خاطري أكلمه ما أدري ليش!
مها: حاسه فيج، وعادي بوديله التلفون بس هو أخذ منوم ورقد حاس بريله من يومين زايد الويع عليه..
حنين: ليش شو صاير له..؟؟
مها: علمي علمج، بس هو عنده مراجعه السبت وانشاءالله خير..
حنين: خلاص حبيبتي بخليج برقد هلكانه من التعب، سلمي عليه ولاتقوليله عن الي كان بخاطري..
مها: أفــــا عليج.. تصبحين على خير يالغاليه..
وسكرت حنين وهي خايفة على مايد وفي خاطرها تدعيله الله يقومه بالسلامه..
**__**__**__**

بيت حنين..
أم حنين تكلم أخوها وتخبره عن ملجة حميها حميد، وأبو حنين يطالع المباراة والبنات في الحديقة.. وحنين تنتظر ليلى تييها، ورن موبايل حنين وشافت رقم غريب ويوم شلته طلع لها علي ولد عمها.. فطلعت برع تسولف..
حنين: هلا علي شو فيك..!!
علي: سوري حنين أخذت الرقم من عبدالله بس قوليلي شو صار شو قالت لج ليلى..
حنين: ههههههههه، بعدني ماكلمتها أنتظرها الحينه بتيي عندي البيت..
علي: ومتى بتخبريني..
حنين: أول ماتطلع بدق لك على طول هذا رقمك صح..!!
علي: هي صح، تسلمين الغاليه، عاد أنا بسير البلكونه أراقبها متى بتوصل بيتكم..
حنين: ههههههه الله يعينك..
سكرت حنين وبعد خمس دقايق دخلت ليلى عليهم..
ليلى: السلام عليكم.. وتبوس خالها على راسه وتسلم على حرمة خالها..
حنين: يالله تعالي بنسير حجرتي..
أم حنين: خلي البنيه تتفاول وإلا تاكل لها شي..
ليلى: لا عمووه مشكوره بسير مع حنين..
حنين: أمايه خلي نانسي تييب لنا الأكل والعصيرفوق..
طلعوا البنات فوق ولقوا حميد طالع من الغرفه..
حميد: هلا والله ببنت أختي ليلوووه..
ليلى: هلا خالي المعرس انت راقد هني..
حميد: هي راقد هني، شو عندكم تراكضون..
حنين: سوالف بنات..
حميد: حنون وينهم خواتج البارح مسكت عليهم شي، بسير بذلهم به..
حنين: ههههههه أحسن بتأدبهم.. في الحديقة يسولفون..
ليلى: قولي يخططون لمصيبه، يوم دخلت سمعتهم اييبون طاري خالي حميد وحرمته..
حميد: أنا بأدبهن..
نزل حميد ودخلوا البنات الغرفه.. يلست ليلى على السرير وسحبت حنين كرسي ويلست مجابلتنها..
ليلى: الله يعين حنون يوم تجابل حد جيه يعني عندها سالفه..
حنين: ههههه صح معاج حق.. أمممممم شو أخبار الي بالدوام..
ليلى: ولا شي يوم رديت من الإجازة غيرت مكتبي وقعدت بين البنات علشان حتى لو يانا الشركة مايلقى فرصه يسولف وياي بروحنا..
حنين: حلو.. والله انج راعيتها.. عيل اسمعي السالفه اليديده..
ويلست حنين تخبرها بالي صار يوم ملجة حميد وليلى منصدمة..
ليلى:علي..!! معقوله..؟؟ عمري ماتوقعته يحبني، أنا حتى في حياتي ماحسيت بنظراته..
حنين: علي وايد يستحي، وبعدين هو ريال حشيم وطيب وتدرين حتى ماقالهم إنه يحبج بس خبر عبدالله وهو كاتم أسراره..
ليلى: والله ما أدري بصراحه فاجأتيني..
حنين: يعني لو هو فكر يتقدم لج، بتوافقين عليه..
ليلى: حنين خليني أقوم من صدمة حبه لي، وبعدين ارمسي عن الزواج..
حنين: شوفي حبيبتي هذا ولد خالج وتعرفينه وتعرفين شغله وطبايعه، ولو حابه نسأل عنه أكثر عبدالله مب مقصر وياي وبيخبرني بكل سوالفه..
ليلى:أوكي بفكر بس لو هو سألج عن رايي شو بتقولين له..
حنين: أمممممم بقوله انصدمت بس ما اعترضت..
ليلى: شو يعني..؟؟
حنين: يعني أشوف بعيونج إنج بتوافقين عليه..
ليلى: بس بدون حب وسوالف بالتلفون..
حنين: أكيـــــــد أساسا أنا مابرضاها لج..
ليلى: خلاص عيل أنا بسير والله يسهل..
راحت ليلى واتصلت حنين بعلي تبرد ناره شوي..
علي: يعني هي ماعندها اعتراض علي، بس تبي تفكر في الموضوع..
حنين: صح.. وطبعا هي ماتبي سوالف تلفون وحب وغرام..
علي: لاطبعا شو شايفيني مب حاشم نفسي، خلي الحب لبعد الخطوبه والزواج، بيكون أحلى..
حنين: انزين اجلب ويهك وراي شغل وايد..
سكرت حنين عن علي وهي تتنهد من الخاطر.. ياربي متى بيطلع الإنسان الي بيجمعني مع مايد مثل ما أنا يالسه أجمع الحبايب ولاحد راضي يجمعني بمايد.. الله كريم..
**__**__**__**

حنين ومها قرروا يطلعون يتمشون شوي، وقعدوا يدورون بالسيارة من مكان للثاني..
مها: حنين يالله عاد شوفيلنا مكان نقعد فيه وإلا نتسوق.. هلكتينا صار لنا ساعه نفتر بالسياره..
حنين: انزين وين تبين تروحين قلت لج نقعد بالبيت لكنج خقاقه تبين تحوطين في المراكز..
مها: خلينا نروح السيتي بنتغدا وبنتمشا وبالمره نتسوق..
حنين: أوكي.. بس السيتي بعيد ولين نوصله بقولج موضوع محيرني..
مها: خير الغاليه شو فيج..!!
حنين: مب فيني أنا فيج إنتي..
مها: لايكون عسب عبدالله، والله ماسويت شي..
حنين: هههههه دايما تدافعين قبل لاتفهمين الموضوع، انزين اسكتي خليني أرمس شوي..
مها: يالله قولي..
حنين: صار لج أكثر من سنه من رجعتي من العلاج والحمدلله استويتي أحسن، وتراكضين وتناقزين مثل السباله..
مها: ما أدري هذا سب والا مدح بس يالله كملي..
حنين: هههههههه المهم مافكرتي تكملين دراستج..؟؟ كل الي عندج ثانويه عامه.. والشغل مافكرتي فيه!!
مها: أممممممممم بلى بس دايما كنت أتردد في السالفه وأقول بعدين وللحينه هالبعدين ماوصل هههههههههه..
حنين: لاتستعبطين أنا يالسه أرمس جد.. عندج هاليومين تدرسين وتخططين وين تبين تكملين دراستج، جامعه أو تقنيه.. وتختارين أحسن الخيارات وتخبرين أهلج وبنسير نسجلج..
مها: خيــــــــــــــبه كل هذا بيومين..
حنين: يومين وايد بعد، السنه الدراسيه اليديده مب باجي عنها غير أقل من شهر وانتي لازم تبدين وياهم..
مها: انشاءلله عمتي اليوم بشوف الموضوع وبخبر أهلي.. والحينه ممكن ننزل السيتي طفرتي فيني..
حنين: هههههه تستاهلين..
نزلوا البنات السيتي وقعدوا يتحوطن ويسولفن ساعتين وبعدها شلن عمارهن وردوا البيت، مها حلفت على حنين تنزل شوي تسولف معاها داخل..
ويوم دخلوا لقوا أم سلطان بالصاله مع راشد الصغير ومريم..
حنين: السلام عليكم.. شحالج خالوه..
أم سلطان قامت تسلم عليها: هلا حبيبتي شخبارج إنتي، وشو أخبار الأهل..
حنين: الحمدلله بخير يسلمون عليكم..
يلست حنين تلاعب مريم، تشيلها وتفر فوق وترد تمسكها ومريوووومه مستانسه وايد وتضحك، عاد راشد صابته غيره كيف تلاعب مريم وهو لا..
راشد يسحب عباية حنين: أنا أنا..
مها: أوييييه ولدنا يغار بعد..
حنين: فديتك تعال..
وخذته حنين تلاعبه وهو مستانس ويضحك..
مها: عيل وين مايا..؟؟
أم سلطان: توه سلطان وصل ودخلت وياه الغرفه..
مها: أهااا عيل بسير أغلس عليهم..
أم سلطان: مافيج مذهب، خلي الريال عند حرمته، باجر يوم بتعرسين ماتبين حد يغلس عليج..
مها: ياللـــــه متى بعرس..
حنين: مسودة العين.. عيب عليج..
أم سلطان: قوليلها تراها مضيعه المذهب..
مها: أسولف وياكم بلاكم كلتوني بقشوري..
أم سلطان: قومي أشوفج عن هالرمسه وسيري حطي فواله لربيعتج..
مها: بسنا من الأكل تونا أكلنا الين شبعنا..
حنين: صح خالوه بس خلاص هلكنا مانبي ناكل..
شوي ويدخل عليهم سلطان وهو يضحك ومستانس..
مها: شو عندك تتبسم ومستانس.. فرحنا وياك..
أم سلطان: انشاءالله دوم مبتسم يالغالي، وانتي يالملقوفه اسكتي شوي..
سلطان: دواج يوم سكتوج.. حشا بالعه راديو.. حنين اشحالج..
حنين: الحمدلله بخير..
سلطان: أمي بخبرج بسالفه.. أنا قررت أشتغل مع أبوي بالشركة واستخرت ووايد ارتحت.. واليوم بخبره بالسالفه..
أم سلطان: خير الي تسويه ياولدي وأبوك كبر على
الشغل ولازم حد يمسك مكانه..
مها: أنا بعد بكمل دراستي هالسنه..
سلطان: أخيرا بتتحركين مابغيتي..
مها: ماما ومايد بعد المفروض يشتغل يسلي وقته بدل لاهو حابس روحه بالغرفه..
أم سلطان: ذكرتيني، مايد عنده مراجعه وطلع هو وعبدالله من الصبح ولاردوا.. تأخروا وايد..
سلطان: أنا بدق عليه..
ويلس يتصل به ولاهو راضي يرد عليه، فقامت حنين واتصلت بعبدالله..
حنين: ألو عبدالله.. شحالك.
عبدالله: الحمدلله..
حنين: وينكم انتوا تأخرتوا هني يحاتونكم..
عبدلله: انتي وياهم..!!
حنين: هيه في بيت مايد..
عبدالله: بقولج شي بس لاتبينين حقهم..
حنين: خير شو صاير..
عبدالله: أي خير مصيبه ياحنين مصيبه..
حنين وقف قلبها: ليش شو مستوي وياكم..
عبدالله: قلت لج لاترمسين جدامهم..
حنين: شو ما أرمس تقولي مصيبه شو صاير..
عبدالله: أوووووهووو خلاص نحن الحينه واصلين..
حنين: لاعبدالله لاتسكر..
بس عبدالله بند التلفون وتمت حنين عاصره التلفون بإيدها..
أم سلطان: خير يابنتي شو صاير وين ولدي..!!
حنين: ما أعرف يقول الحينه واصلين..
سلطان: شو السالفه سمعتج تقولين مصيبه..
حنين: عبدالله قالي مصيبه بس سكت وماكمل لي شي..
شوي ويدخل عليهم مايد وقعد يطالعهم واحد ورا الثاني لين وصل لحنين قعد يطالعها فترة طويله وبعدها راح حجرته.. سلطان قام بيروح وراه.. بس عبدالله مسكه..
عبدالله: سلطان تعال شوي بخبرك بسالفه..
سلطان: شو صاير لكم مايد فيه شي..
عبدالله يلس بالصاله وحط يده على راسه ومب عارف كيف يبتدي..
حنين: عبدالله تكلم ترانا وصلنا حدنا..
عبدالله: سوا فحوصاته وقالوله..
أم سلطان: شو قالوه تكلم..
عبدالله وهو مغمض عيونه: صابته غرغرينا في ريوله ولو ماتلاحقوه بيروح منا..
حنين: غرغرينا.. لالا
أم سلطان: شو هذا بعد، وكيف يتلاحقونه..
سلطان مسك أمه من ايدها ويلسها على الكنبه..
سلطان: أمي يعني لازم يبترون ريله..
أم سلطان: شوووووو..!! شو يبترون ريل ولدي هو بكيفهم وإلا بكيفهم، عيل كيف بيمشي كيف بيعيش؟
عبدالله: الدكتور قال لازم هاليومين وإلا مايدرون شو ممكن يصير له..
أم سلطان: الله يلعنه من دكتور والله مابخليه يحرمني من ولدي..
مها حظنت امها: أمي هدي بالج مايد مابيصيبه شي..
عبدالله: لازم أحد يدخل عنده يهديه مايد وايد منهار ويالس طول الطريق يطري الموت..
سلطان: انا بدخل له..
مها: لا سلطان أنا وحنين بندخل له..
عبدالله: لا مب حنين.. مابيتحمل..
حنين: عبدالله أنا لازم اوقف وياه لازم أكلمه..
سلطان: خلاص دخلوا انتوا ونحن بنترياكم هني..
عبدالله: بس لو انفعل وثارت أعصابه اطلعوا عنه لاتضغطون عليه زياده..
دخلت مها ووراها حنين وانصدموا يوم شافوا مايد يالس على الكرسي المتحرك ومحطي ريل وحده تحته..
مايد: شوفوا جيه بيكون شكلي بعد مايبترونها..
مها يلست تصيح.. وحنين راحت صوبه ويلست مجابلتنه..
حنين: مايد أنا..
مايد: حنين شوفي شكلي بيكون حلو جيه.. وإلا لو يبترونهم الثنتين أحسن..
حنين: مايد لاتقول جيه.. انت مافيك شي..
مايد: أكيد مافيني شي أنا اللهم بيقصون ريل وحده والثانيه بيخلونها احتياط، يعني سبحان الله في يوم من الأيام بمل منها بقولهم يفكوني منها..
حنين: مايد انت شو فيك..
مايد: ههههههههه بلاكم صايرين كئيبين تراه عادي كلنا بنموت في يوم محد مخلد بالدنيا..
حنين صرخت ومره وحده صفعته على خده..
مايد ظل ساكت ويطالعها وهي تصيح وبعدها نزل راسه وحط ايده على ويهه..
حنين: أدري هالشي صعب علينا كلنا مب بس انت، بس لازم تتقبل الواقع، هذا قدرك الي مكتوب عليك..
مايد: حنين أنا بدون شي حاسس نفسي إني عاجز فما بالج لو قصوا ريلي..
حنين: انت مب عاجز، انت.. انت..
مايد: أنا شوو. قوليلي أنا شو؟؟ أنا الي من عرفتج وأنا أوعدج بالحب والسعاده، أقولج بسوي وبسوي بس شو سويت لج..؟؟ تزوجت وحده غيرج وجرحتج وبعدها سويت حادث وحرقت قلبج والحينه بيبترون ريلي وبظل مقعد طول العمر.. ماتقولين لي شو فايدتي..
حنين: ليش تطري الشين وتودر الزين، مايد انت سويت أشياء وايد بالنسبه لي تعوض لا وتزيد بعد عن الي ذكرته، انت غيرت حنين وغيرت حياتها.. حنين الي ماكانت تعرف دنيا انت دخلتها لهالدنيا..
مايد: دخلتج دنيا وطلعت أنا منها..
حنين: منو قالك إنك بتطلع منها، بتطلع يوم الله بيكتب لك تطلع.. وإذا على ريل بتروح منك الدنيا بعدها فيها أشياء وايد حلوه بتعيشها..
مايد: بس كيف أعيش بدون لا أمشي..
حنين: مايد تقدر تركب ريل صناعيه وتمشي حالك حال الناس..
مايد: ريل صناعيه..!!
حنين: هيه ريل صناعيه.. مايد حرام تظلم أهلك وياك أدري بتقولي انت بعد حالتك لله بقولك صح بس أهلك الي ربوك وتعبوا عليك ودهم إنك تعوض تعبهم خير، لاتستسلم للعجز، أمك برع بتموت من الصياح.. بس انت لو طلعت لها وانت تضحك لو من ورا خاطرك والله بتفرح قلبها..
مايد: بس الي بداخلي كبير كيف أضحك..
حنين: اضحك يامايد اضحك واتحدا المرض والعجز، ونحنا يوم حبيناك حبينا شخصيتك وقلبك مب ريلك من حلاتها عاد..
مايد: هههههه لاتعيبين عليها..
حنين: والله قلبي رقص من سمعت ضحكتك، مايد مب مهم كيف بتعيش ويانا ريل وحده وإلا ثنتين المهم تكون ويانا نسمعك وتسمعنا نكلمك وتفهمنا..
مايد: يالله ياحنين دخلتيني دنيا ثانيه.
حنين: والله..!!
مايد: والله انج حسستيني بمعنى المحبه، وإني ما أعيش لنفسي وبس، بالعكس بعيش لغيري وبحاول أسعدهم بعد..
مها قامت وحظنت راس أخوها ومسكته من ايده وطلعوا كلهم برع، شافوا الوالده تصيح وسلطان حاظننها..
مايد: حوووووه العيوز بلاج منهده صياح..

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -