بارت مقترح

رواية وطال انتظاري -10

رواية وطال انتظاري - غرام

رواية وطال انتظاري -10

نورة:سعود ما يحب ماما وماما اذا ما حبها سعود تموت
سعود قام من على الارض والدموع بعينه:لا ماما انا احبك ما ابيك تموتين ما ابيك انا احبك
نورة:وانا كمان احبك احبك يا بعدي كثيـــــــــــــــــــــــــــــر
رجع خالد وكان يحوس بجواله
نورة ما التفتت له وصارت تضم سعود اكثر
سعود:بابــــا
خالد:عيون بابا ايش تبي سعودي؟؟
سعود:ماما تعبانه بابا
خالد من غير ما يلتفت لنورة:طيب بابا انا طالع تبيني أخذك معي
سعود قام من حضن امه يركض لأبوه
خذا خالد سعود وطلع من الشقه
نورة بغيض:أكرهك يا خالد اكرهك اكرهك
ريوف فتحت جوالها ولقت رسايل كثيـــره موجود
ولقت رسايل ثانية من خالد:ريم افتحي تلفونك انا انتظر مكالمتك
ثواني ورن تلفونها رقم خالد
ريوف فاتحه النت ما لقت جواهر ترددت ترد ولا تطنش
فكرت كثــــــــــير تخاف تطنش وتعصب عليها جواهر وتخاف ترد وكمان تعصب عليها ما تدري وش خطة الاخت
سمت بسم الله ورفعت
خالد:ريم وش فيك؟؟ ليه مقفله تلفونك خوفتيني عليك
ريم:شفيك خالد حبه حبه
دخلت جواهر الماسنجر
ع الماسن
ريوف:زين انك دخلتي في الوقت المناسب
جواهر:عملتي اللي قلت لك عليه
ريوف:ايوه بالحرف
جواهر:طيب هالحين قولي له
...
ريم:خالد تولهت علي؟؟
خالد:..................
ريم:وينك؟
خالد:معك
ريم:يلا جاوبني
خالد:خفت عليك
ريم:"مكابر بقوه"وتولهت علي صح؟
خالد بتردد:صح
ريم:يا خالد انا اكتشفت صفه فيك
خالد:وش هي
ريم:مكابر بمشاعرك وبقوووه
خالد:ايوه وافتخر بذا الشي
ريم:ليه فيه شي انت ما تفتخر فيه
خالد:ايوه
ريم:وش هو؟؟
خالد:ما يخصك
ريم:نعم..!
خالد:انعم الله عليك
لحظة صمت
ريم:تصدق يا خالد ان انا عندي معلومات كثيره عنك قدرت احصلها من مصادري الخاصة
خالد رافع حاجب:ووش هي؟
ريم:من المعلومات اللي حصلت عنها انك
خالد:اني ايش؟؟ ليه سكتي
ريم:لا ولا شي،، انك متزوج وكمان عندك ولد عمره بحدود الثلاث اربع سنوات صح
خالد:ايوه صح
ريم:طيب ليه كذبت علي
خالد:كيفي
ريم:لا مهب كيفك بالاول تعطيني مبرر
خالد:ليه ووش بتستفيدي
ريم:ابي اتأكد وأصحح المعلومات اللي عندي تخصك لانها كثيره وبعضها اشك في صحتها
خالد:وش هي؟
....
ريوف:مجنونه انتي تبيني اقوله كذا مستحيل مستحيل
جواهر:انتي المجنونه،، انا قلتلك كذا تقولينه بالحرف بسرعه
....
ريم:باي اكلمك بعد شويه
خالد:طيب
.....
جواهر:قلتي لــــــــه؟
ريوف:لا ولا راح اقول له لأن قفلت وقلت له بتصل لك بعد شوي خل نتفاهم بالاول يا جواهر
جواهر:لحظة
يرن تلفون ريوف رقم جواهر
ريوف:هلا
جواهر:اهلين
ريوف:الحكي اللي كتبتينه يا جواهر اسمحي لي ماراح اقوله
جواهر:تقولينه يا ريوف يعني تقولينه هذا الجزء المهم من خطتي
ريوف:انتي يا جواهر تبين تهدمين بيت اخوك بيدك حرام عليك
جواهر:سبق وقلتلك هالشي ما يخصك انا اعمل اللي اشوفه بنظري صح
ريوف:اذا السالفه كذا انا خلاص ماراح اكمل
جواهر سكتت ثواني بعدها ضحكت بقوه
ريوف بستغراب:ليه الضحك؟؟
جواهر:ما تبين تكملين صح
ريوف:صح
جواهر تضحك مره ثانية
ريوف:ليه انا اقول نكته؟؟
جواهر:انتي بكبرك يا ريوف نكته واكبر نكته بالعالم كلـــــــــه
ريوف:ليه؟
جواهر:حبيبتي تظنين انه حنا نلعب وبهالسهوله!! هو الخروج منه زي دخوله؟؟ يا قلبي انا مهب بهالغباء بأي لحظة بتتراجعي فيها لازم تدفعي ثمن هالتراجع اذا ما تحبي تكملي
ريوف مستغربه من نبرة صديقتها:طيب وكم الثمن مئات ولا ألوف
جواهر: لا لا ..... لا يا قلبي الثمن مهب بفلوس ابد ابد
ريوف:أجل
جواهر:مكالماتك لخالد اخوي
ريوف:وش فيها
جواهر:مسجله عندي حرفياً كل كلمه كل حرف كل همسه وكل ضحكه
ريوف انصدمت وخافت وصارت ترتجف بقوه:وو..و...وو وشلون
جواهر:قبل لا اخليك تكلمين خالد بدلنا الموبايلات،، موبايلي بموبايله على انه فتره وبتنقضي.. طبعا انا مثبته برنامج التسجيل في جهازي وقبل لا اعطيه خالد شغلته وتأكدت وبكره اذا رجعنا الجوالات مكالماتك مع خالد راح تكون كلها محفوظة بجهازي واقدر اتحكم فيها واعمل فيها اللي ابي
ريوف ضربت بقبضة يدها على السرير بندم:انا غبيه غبيه
جواهر:ما يهمني من انتي غبيه ولا مجنونه المهم انه نكمل المشوار للآخر مثل ما ابتدينا فيه نتهي فيه بالسلام ولا تطريني اعمل شي ما احب اعمله
ريوف تعض على شفتينها بغصه بودها لو تذبح هالجواهر...
ما تقدر تمسك عبرتها
ريوف بصوت مشحون بالعبرات:بس يا جواهر انا صديقتك واللي تعملينه بي حرام
جواهر:لا مهب حرام والصداقه ما زالت من بينا
ريوف:بالله عليك هذي تسمينها صداقه هذا استغلال وربي استغلال
جواهر:يالحلوة استغلال ولا غيره المهم مثل ما بدينا لازم ننتهي وكل شي مخطط له ع العموم بعد شويه اتصلي لخالد وقولي الحكي اللي اتفقنا عليه اوكي؟؟
ريوف بكل ألم:أوكي
تقفل ريوف تلفونها وتبكي بحرقه
ريوف بخاطرها معقوله هالانسانه الطيبه تتحول لذئب يهتم بمصالحه الشخصيه بعد ما كانت الصديقه المقربه والعزيزه على قلبي ...آه وش هالدنيا اللي ما منها امان بالمره ،، صدمتني في اغلى الخلان
الايام بينت لي مدى غبائي ومدى استغلال الآخرين لهالنقطة اللي فيني
ليتني ما انخلقت ولا صادتني هالمواقف اللي تبكي الحجر،، آه وين الصداقه والوفا كله تبخر بسهوله
كله تبخر لجل هالمصالح اللي ماراح تنتهي
جواهر صدمتيني ورب الكون صدمتيني
((تنهدت ودمعتها تحرق جفنها.... تغمض بألم وتعض على شفتينها)) ولو كانت تهددني تبي تخوفني ،، طيب وين دليلها لي ان المكالمات مسجله ابي دليل يثبت لي حكيها،،.... وطيب لو طلع حكيها صح انا هالحين أبني آمال على خيالات واحتمالات،،.. يارب كون بعوني يارب


مرت ساعتين وريوف تفكر وتفكر من غير ما توصل لأي نتجية لا سلبيه ولا ايجابيه
زهقت تبي تغير اتجاه الموضوع اللي هي قاعده تفكر فيه
الدراسه,،، بقى شهر تقريبا او اقل على المدارس ... صح انا راح انتقل للمدرسه القريبه من هنا
خل اطلع من غرفتي اغير جو وابدل نفسيتي اجلس مع...
صح مع جلنار بروح ازورها
تطلع ريوف لغرفة جلنار تضرب الباب بشويش وتدخل
ريوف:هلا جلنار
جلنار:.............
ريوف:أخبارك؟؟
جلنار بصوت واطي:مش تمام
ريوف:ليه عسى ما شر
جلنار:............
تقترب ريوف من جلنار وتجلس جنبها
ريوف:جلنار حبيبتي انا بسنك وأحاول اتقرب منك حق نكون صديقات ولا تنسين اني بنت عمك يا جلنار وبودي نكون صديقات
جلنار تطالع ريوف بستغراب:ليه؟؟
ريوف:انا اجتماعيه واحب اعقد علاقات كثيره واحس اني قريبه من الناس كلهم،، فشلون مع اللي قريبين مني احس اني بعيده عنهم ولا قادره اوصل لهم
جلنار:تقصديني انا صح
ريوف:تقريبا كذا
لحظات صمت
ريوف:وش رايك تطلعين معي للحديقه؟؟
جلنار ترتسم ابتسامة على محياها:صج
ريوف تبادلها الابتسامة:ايوه خل نطلع عفيا
جلنار تتبدل ابتسامتها غصة الم وملامح حزينه:انتي عارفه ان وضعي ما يسمح لي اطلع من هنا
ريوف:من قال؟؟؟
جلنار:...........
ريوف:انتي برغبتك يكون وضعك يسمحلك او لا... انتي المتحكمه فيذا الشي
جلنار:........
ريوف حطت يدها على كتف جلنار:ثقي بي وبالحكي اللي اقوله حقك تراه كله بمصلحتك وربي
جلنار:...................
ريوف قامت واليأس يدب بـأوصالها من جلنار انها بتكون صديقه لها
فجأه نطقت جلنار:لحظة ريوف
التفتت ريوف بستغراب


**
مجبور نضحك يازمن العجايب ....

التفتت ريوف بستغراب
ريوف:هلا
جلنار:بقولك شي
ريوف:تفضلي
جلنار:أنا آسفه لاني خذلتك ورفضت طلبك
ريوف بنبرة حزينه:لا مو مشكله يالغلا كله واحد
جلنار:اتمنى انك ما تزعلين مني
ريوف:وشدعوه
طلعت ريوف متجهه لغرفتها
--------
رائد يجهز لنفسه الامور اللي يحتاجها وجالس يسجلها وامه تسجله كمان وابوه يسجله وراشد برضو يسجله
رائد:ما اعتقد هذي الاغراض احتاجها
راشد:الا تحتاجها يا رائد صدقني
رائد:مممممم بشوف
راشد:الا صح .. اللي بيروحون معك تعرفهم
رائد:كيف يعني؟؟!
راشد:يعني لك علاقة بهم
رائد:اثنين اللي معي بس ماحتكيت معهم ايام الجامعة ابد
راشد:يلا تتعرف عليهم هناك
رائد:ايوه
فيصل:من اللي معك؟
رائد:ليه تعرفهم؟
فيصل:اعتقد ولد عم صديقي معك
رائد:وش اسمه؟
فيصل:ممممم ما اذكر عبد العزيز ولا عبد الرحمن
رائد:عبد العزيز ايوه معي
----
في المشغل:
نادية:طيب وهذا الموديل؟
سمر:ناعم بزياده مهب حلو
نادية:يوووه سمور وشله ما يعجبك شي انتي الثانية
سمر تهمس بأذن نادية:بيني وبينك حتى شغلهم ما عجبني بالمره خلاص خل نقوم نشوف مشغل ثاني
نادية تهمس بأذنها:قلتلك من البداية خل نروح المشغل اللي حق صديقتي سلوى قلتي الا هذا
سمر:يلا معليش السموحه يالغلا
طلعوا الثنتين من هالمشغل وراحوا مشغل ثاني
-------
خالد رجع شقته لقى نورة وعيونها حمر من البكا
خالد وكنه حس بالذنب وانه قسى عليها
حط سعود بغرفته لانه كان غرقان بالنوم وراح عند نورة
نورة:....................
خالد رن تلفونه رقم ريم
طلع من الشقه وطلع من بيتهم
نورة تقول بخاطرها كنت احس ان نظراته لي وكنه يبي يقول لي شيء وكنه حاس بالذنب من معاملته الجافه لي ((تنهدت بألم)) خلاص يا نورة طيحي الحطب واعملي له شي حلو ويحبه كثير
قامت نورة بتثاقل وغسلت وجهها لبست عباتها وتشيلت وطلعت
راحت بيت اهلها وركبت مع سايق امها حق يوصلها السوق...
طلعت السوق شرت حق خالد ساعه فخمه وحلوة وتجنن غلفتها بشكل حلو
شرت ورود روز احمر وشرت انواع ورود ثانية وطلعت شرت طقم شموع فواحه وخذت كمان مفارش مناسبة
وهي تتجول بالسوق جذبها ثوب ناعم وقصير بـ vero moda كان خيال وألوانه مناسبة للأغراض اللي خذتها
وخذت معه اكسسوارات حلوة
رجعت شقتها بعد ما خذت من الاغراض وش كثر
اتصلت بندى حق تجي لها
وجت ندى لها
نورة:وش الاكلات اللي خالد يموت عليها
ندى:ممممممممممممم خل اتذكر
تذكرت ندى الاكلات اللي يحبها خالد ونورة ما تعرف تعملهم فساعدتها ندى ويوم خلصوا
ندى:باخذ سعود طيب
نورة:اوكي خذيه هالليله
ندى خذت سعود معهاا
نورة دخلت الحمام – اكرمكم الله – خذت لها دش ويوم طلعت سشورت شعرها وعملته بطريقه حلوة وحطت لها ميك اب وزينت غرفتها بالمفارش والشموع وحطت الاكل على الطاولة وجنبه ورود وبالغرفه ورود منثره بطريقه حلوة وعطرتها وجهزتها وطلعت جناان عاد نورة فنانه بهالشغلات لان ذوقها راقي
ثبتت الهدية على باب الغرفة وكتبت فوقها بطاقه : إلى زوجي الحبيب خالد..... أحبك......،،، نورة
حست نورة بسعادة كبيره هالحين اللحظة الحاسمه
خذت تلفونها ورسلت مسج لخالد،، خالد ضروري تعال الشقه هالحين
خمس دقايق وجا خالد
لاحظ ان اجواء الشقه متغيره معطره ونورة مش موجوده قال اكيد بغرفتها
راح عند الغرفة لقى الهدية خذاها وقرى وش مكتوب بالبطاقة وارتسمت ابتسامة بشفته وفتح باب غرفته
--------
ريوف تقول بألم بصوتها الشجي:
وحيده يا دنيا أنا وحيده
دمعه فوق جرحي تزيده
رحيلك يابعدي تركني فقيده
ألم لا تحتويه قوافي ولا قصيده
راح جدي من لي وانا بعيده
راح من مسح على راسي بيده
راح الابو وترك اغلى حفيده


رائد كان بغرفة الاستراحه وسمع صوت ريوف وتعجب لأول مره يسمعه،، كانت هي بالحديقه جالسه على ارجوحه شراها لها عمها كبيــــــــــــــــره وفخمه ذهبيه وفيها زخارف فنيه مو طبيعيه
دموعها تسيل على خدها وتمسحهم اشتاقت لجدتها صار لها فتره ما كلمتها وعرفت اخبارها وجدها مفتقدته حيل
رائد:يسلم هالصوت يالغلا
التفتت ريوف لرائد:"هذا وقته هالحين".. شكرا
رائد جا قبال ريوف:أول مره اسمعك تنشدين او تقولين شي والله وطلع صوتك رهيب ما شاء الله ما توقعته بهالحلو والزين
ابتسم رائد
ريوف ما كان لها خلق حتى انها تجامله
رائد:وش فيك؟
ريوف:متضايقه شوي
رائد:ووش اللي مضايقك يا بعدي
ريوف:اشياء كثيـــــــــره
رائد:اذا كان سفرتي منها لا تضايقي نفسك،، ولا شي بهالعالم يستاهل كدرك وضيقك عليه
ريوف:"ومن قال اصلا كذا ههه ما اتضايق الا عليك"عن اذنك انا رايحه غرفتي
رائد:اذنك معك
ريوف طلعت ودخلت غرفة الاستراحه ودخلت الصاله لقت راشد يكلم تلفون تأملته
جلست على كنبه وصارت تتأمل فيه ما زالت تحبه راشد،، تحسه غير عن هالكون كله
ابتسم وهو يكلم ابتسمت معه وحست وكنه ابتسامته تزيح كل اهمومها ودها لو انها تكون قريبه حق راشد وتعرف وش اللي بداخله وتشاطره همومه ويشاركها همومها
تمت تتأمل فيه لين التفت لها وتعجب !! من نظراتها له اول مره تطالعه بهالنظرات،، تشكك الولد في نظراتها انها اعجاب او ما شابه وطرد هالوساوس،، حتى المكالمة مهب عارف يتممها واستأذن وقفل
راح عند ريوف... ابتسمت ريوف وابتسم راشد لين بانت كل اسنانه
راشد:وش فيك؟؟
ريوف:..........
راشد ما زال مبتسم جلس جنب ريوف
صاروا الاثنين يطالعون بعض لفتره
وبنفس واحـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــد
نطقوا
راشد + ريوف: أحبـــــــــــــــــــــــك
...


..
........
..


*..*.....*


صحت من النوم وابتسمت ..
كان حلم جميل
ريوف:هههههههه صج انه حلم
انتبهت ريوف للساعه كذا وحده ونص ثنتين الا بالليل
تذكرت انها ما اتصلت حق خالد وقالت له الحكي
لقت رساله بجوالها من جواهر تأكد عليها انه تتصل حق خالد
قامت بتثاقل و تغسلت ورجعت على سريرها اتصلت حق خالد
-------
خالد بالحمام – اكرمكم الله –
في هاللحظات كانت نورة اسعد انسانه والارض ما تحمل سعادتها حست انه خالد رجع لها مره ثانية
رن تلفون خالد وكان بجنبها
رفعته وسكتت لقت صوت بنوتي
......:مرحباا
نورة فاتحه عينها:....................................... ..... ....................
......:الوو خالد
نورة تحس انه الدنيا تدور بها
......:خالد وش فيك وينك ليه ما تتكلم؟؟
نورة وغيض الدنيا كله متجمع فيها قفلت الخط بوجه هالبنت
تجمعت الدموع بعينها
دخل خالد لقاها بهالحاله استغرب وش فيها تو كانت رايقه ووش حلوها
لقى تلفونه بيدها وهي تضغط عليه بقوتها
نورة بصوت مشحون بغضب ودموع:ووصلت بك المواصيل يا خالد بإنك ((ما قدرت تنطق الكلمة وصارت تبكي)) تـ..ـخونـــي...،، تخوني يا خالد تخوني
رمت جواله على الارض وتكسر ،،..قامت من على السرير وخالد مندهش ومش عارف وشلون يتصرف
نورة تصرخ:طلقني .. طلقني ،، انا مقدر اتحمل اعيش مع واحد مثلك خاايـ..
حط خالد يده على فم نورة...
خالد بكل برود جاوب:نورة انتي طالق


**
أنهنت في حبــك وانا حــر ما أنهان
والحــر ما يرجع لشخص يهينــه
والله احبــك حب والقلب ما خان
حا فظ عهوود الحب يومك تبينه !
بس للاسف ما أقدر على حب خوان
يمشى يشيل اسمى وباجر يهينه !!!


نـــــــــــــورة


-----

جواهر جالسه من النوم وطلعت من غرفتها لقت امها بالصاله
جواهر:يمه وش هالدوشه وش صاير؟؟
تدخل ندى الصاله
ام ندى:وين خالد وينه؟
ندى وهي معفوسه:مدري يمه مدري
تطلع ندى
جواهر:يمه وش صاير؟
ام ندى:اخوك طلق نورة
جواهر تهلل وجهها:صج؟؟؟


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -