بارت مقترح

رواية وطال انتظاري -9

رواية وطال انتظاري - غرام

رواية وطال انتظاري -9

راشد ياخذ راس رائد ويضربه بالمخده:وتغار وتغار كمان.... صفه جديده بنسجلها بدفتر صفاتك غيور و محب هيمان
رائد يقوم ياخذ المخده ويضرب راشد وهو يضحك:نسينا ما كلينـــــــااا..
راشد:اش تقول هاا تضربني وانا اخوك الكبير وش هالاحترام تعال تعال
يقوم رائد وهو يضحك ويركض يطلع من الغرفه وراشد يلحقه وهو يضحك ويمسح دموعه بمره وحده
رائد يصرخ:رشوووودوه امسكني اذا قدرت
راشد يصرخ:تتحدى؟؟
رائد:أيــووووووااااااااا
رائد يحس بهاللحظة وكنهم رجعوا ليوم هم صغار قبل 13 سنه يعني اعمارهم كانت تتراوح بين السبع والعشر سنوات وهم يتراكضون بالصاله وبعدين يطلعون لبرى الحديقه
كانت ريوف بهاللحظات تراقبهم من نافذة غرفتها وهم يتراكضون وتراقب راشد وتتنهد
تتشيل وتنزل وتروح غرفة الاستراحه اللي تطل على الحديقه اللي كلها زجاجيه
تجلس هناك وتلقى راشد ورائد ما زالوا يتراكضون بالحديقه وتبتسم
ينتبه لها رائد يبتسم ويغمز لها
هنا هي ودها لو كان بيدها تذبحه بجد بدت تكرهه اكثر من قبل وتحقد عليه بشكل ما تتصورونه كل ما تشوف راشد ما يعيرها ذاك الاهتمام لان يحترم مشاعر اخوه وهي تكرهه اكثر وتنتظر اللحظة اللي هي بتنتقم فيها من رائد بفارغ الصبــــــــــــر
لكن المسكين رائد على نيته ما يدري وش الايام مخبيه له،، الذنب الوحيد انه يحب هالبنت وهي ما تحبه وكنه الزمان يعيد قصة اخوه راشد تكرر مره ثانية ولو كان راشد يدري بنية ريوف اللي مبيتتها كان ابعد اخوه عنها باي طريقه كان طردها وعمل أي شي
ما يبي راشد يعيش رائد تجاربه اللي عاشها ما يبيه يحس باوجاعه والامه
راشد يمكن قدر يتحمل بس رائد قلبه ابيض وحساس بزيادة اكثر من اخوه راشد واي نكبه بتجيه الله العالم وش بيصير له ووش بتكون ردة فعله
..........
جواهر:اتصلك؟
ريوف:لا
جواهر:طيب ارسلي له مسج
ريوف:خلاص جواهر حرام عليك الرجال متزوج وما يصير تعملين فيه كذا تهدمين بيت اخوك
جواهر:انتي ما يخصك انا اعرف وشلون اتصرف
ريوف:اوكي براحتك
جواهر:ايوه هو شي براحتي وانتي مالك خص وهالحين ابي منك شي
ريوف:وش هو؟
جواهر:تجيبين لي رقـــــــــــــم راشد
********

على المعاني تذوب قلوب
وأنا معك ذبت بسهولة
كامل ولا أشوف فيك عيوب
والغير تظهر لي عيوبه
ولعتني فيك يا المحبوب
يا جنة الحب ودروبه


رائــــــــــــــد
------


ريوف فاتحه عيونها:ليه ووش تبين من رقم راشد؟؟
جواهر:هذا جزء من الخطه
ريوف:أي خطه فيهم؟
جواهر:خطة الانتقام من رائد
ريوف:متأكده؟؟
جواهر:وش هالحكي اجل اكذب عليك
ريوف:طيب برسله لك كبطاقة اعمال
جواهر:اوكي انتظر البطاقه.... ولا تنسين ترسلين له المسج اللي وصيتك عليه برسله لك هالحين
ريوف وهي متردده:طيب
-------
بعد مرور يوم
في الصباح
بو محمد:متى بتكلمين بنتك عن الموضوع اللي كلمتك عنه البارح
ام محمد:بتصل بالاول اخبر نادية حق تساعدني وكذا
بو محمد:استعجلي شوي لان الرجال مستعجل وهو ما عليه عيب والله انه رجال(ن) كفو وبيحفظ بنتك بعيونه وكفاية انه له فضل علينا يومنه طلع بنتك من سيارة الحادث وان شاء الله يقدرنا الله على ان نرد جميله ولا تنسين انه حفظ بنتك وهي غريبه عنه وشلون يومنه بتكون زوجته
ام محمد:بو عبد الرحمن رجال(ن) معروف ولكن الراي راي بنتك وحنا ما نقدر نغصبها على شي اذا كانت ما تبيه
بو محمد:ان شاء الله خير
------
راشد:واخبارك هالحين؟؟؟ اخبار الجو عندكم...!
عبد الرحمن:طيب الله يسلمك والجو حلو وبراد يالاخو جو جميل
راشد:بجيك بجيك
عبد الرحمن:متى تنتهي اجازتك؟؟
راشد من غير نفس:قريب
عبد الرحمن:يلا فرصه ثانية ان شاء الله وسلملي على رائد كثيـــــــــر
راشد:ان شاء الله يوصل يالحبيب وانتبه حق نفسك
عبد الرحمن:ان شاء الله توصي على شي؟
راشد:سلامة قلبك
عبد الرحمن:الله يسلمك من الشر
----
رائد:لا لا ليه البكا يا حبي والله مقدر على دموعك غالية عندي
ريوف:كيف ما تبيني ابكي وانت بتسافر وبتتركني هنا بعذابي
رائد:والله لو الود ودي ما اسافر ولا اني اشوف دموعك خلاص ريوف لا تبكين الله يخليك
ريوف:اعرف اذا رحت بتنساني وبتلقالك مليون غيري
رائد بنظرات صادقه:من قال هالحكي يا ريوف انتي بنات الدنيا كلهم ما يوازون غلاك بقلبي انتي ما تعرفين اش مكانتك هنا (يأشر على قلبه) وصدقيني اموت ولا انساك يا بعدي وانسى حبك ومعزتك يا ريوف انتي الحب الاول والوحيد
ريوف:رائد ابي اروح معك ما ابي اجلس هنا وحيده
رائد وهو متألم من كلام ريوف:يا قلبي ومن قال انك هنا وحيده ابوي وامي والبقيه وين راحوا؟؟
ريوف تبكي:بس انت غيرهم يا رائد انت قلبي وانا من غير قلبي مقدر اعيش
رائد:وانا ابيك تكونين لي ومعي للأبد بس يالغلا هالدموع مابي اشوفها مره ثانيه
ريوف تبكي اكثر
رائد:ريوف الله يخليك اهدي اهدي والله انك تعذبيني تعذبيني
يطلع فيصل من غرفته يلقاهم بالممر يبتسم وينزل وهو يطالعهم
رائد ما اهتم بوجود فيصل:خلاص بس حبيبي بس
ريوف:خلاص انا رايحه غرفتي
رائد:لا بالاول خل امسحلك دموعك ومابي اشوفهم مره ثانية
طلع رائد منديل من جيبه ومسح دموع ريوف المزيفه
حرام اللي تعمله ريوف بحق رائد هو ما يستاهل
طلعت غرفتها وهو قبض بيده على المنديل كان يكبت عذابه شلون بيفارقها ،، هي تجي من ريوف ولا من اهله اللي راح يفارقهم
الله يكون بعونه صحيح...
-----
ندى تلاعب سعود في غرفتها
تدخل نورة
نورة:ماوافق ع الطلب
ندى:ليه؟؟
نورة:انتي ادرى بأخوك،، ولا عار طلبي أي اهتمام اصلا
ندى:معليش طولي بالك عليه
سعود:انا احب بابا خالد... ماما نورة ما تحب بابا خالد
ندى:وش هالحكي يا سعووود؟؟
سعود:انا ما احب ماما نورة بقد بابا خالد
نورة تطالع ندى بنظرات غيض وقهر:شفتي انتاج اخوك الفاضل؟؟
--------
محمد:ووش قالت؟؟؟
نادية:ما عطتنا اجابة لحد الآن
محمد:انا برايي انها ما توافق
نادية:ليــــــــــــه؟؟
محمد:الرجال بقد ابوها وسموره صغيره حرام تدفن شبابها كذا
نادية:اذا هي راضيه بهالشي مو مشكله وانا اشوف فارق السن ابد مهب مشكله
محمد:الا يا نادية وبعدين ليه بو عبد الرحمن يتزوج يعني ارسل ولده عبد الرحمن وتزوج ما اعتقد انه اعطاه خبر
نادية:مستحيل انه ما اعطاه خبر مستحيل
محمد:اجل كان طلبها يومنه ولده هنا ليه انتظر ليمن راح وبعدين تقدم حق اختك ويا خوفي تجي لاختك مشاكل لان عبد الرحمن متعلق بابوه كثير كثيــــــــــر بشكل ما تتصورونه
نادية:انت تعرف عبد الرحمن؟؟
محمد:اعرفه من كلام رائد عنه لانه عبد الرحمن يصير صديق راشد اخوه بقوه صديقه من الصغر
نادية:يلا نشوف رايها بعدين
محمد تنهد
--------
ريم:ههههههههههههههههههههههههه وشدعوه
خالد:يلا يلا ريومه عشان خاطري آخر وحده
ريم:صارلي اقول العاشره وانت تقولي يلا آخر وحده تعب صوتي
خالد:خلاص اجل وقت ثاني
ريم:ممم بسألك سؤال وجاوبني طيب
خالد:اجاوبك بشرط انك تسمعيني أي شي
ريم:طيب
خالد:وش سؤالك؟
ريم:انت متزوج ولا لا؟؟
خالد سكت فتره يفكـــــــــــر
خالد:لا
ريم:معقوله مهب متزوج ؟؟ وانت بالعمر ذا ما شاء الله
خالد:وشدعوه هو ما في عمر محدد للزواج
ريم:معك حق
خالد:يلا سمعيني شي حلو 
ريوف بخاطرها:"اووووف وش هالنشبة ذا"
------
ام محمد تتصل لبو محمد تبشره
ام محمد:سمر وافقت
بو محمد:مبروك يام محمد
ام محمد:الله يبارك فيك،، بتتصل للرجال
بو محمد:ايوه
ام محمد:طيب مع السلامة
بو محمد:الله يسلمك
قفلت ام محمد التلفون
نادية ببتسامة:خلاص سمورة بتتزوج وبتصير حرمه
ابتسمت ام محمد بسعادة
نادية:لازم هالحين نروح السوق نتقضى لها اغراض حق العرس
سمر تنزل على الدرج وهي مبتسمة ومستحيه
نادية:كلووووووش جت العروس جت
محمد لما عرف بالخبر ان اخته وافقت تضايق كثير كان يقول سمر صغيره ولكن دعا لأخته بالتوفيق
محمد في سيارته...
يكلم بجواله
محمد:رائد خل عنك الضيق والكدر ويلا اطلع معي جايلك هالحين
رائد:ما ابي اطلع
محمد:يلا بلا دلع قلت تطلع يعني تطلع انا قريب اوصل عند بيتكم
رائد:طيب طيب
محمد:باي
رائد:باي
قام رائد وتغسل ولبس ثوب وشماغ وتعطر واخذ جواله ونظارته العاكسه وطلع
ركب سيارة محمد
محمد:السلام عليكم
رائد:وعليكم السلام
محمد:اخبارك؟؟
رائد:مهب طيب
محمد:ليــــــــــــه؟؟
رائد:انت عارف ليه ع العموم ليلة الجايه انت وابوك معزومين بالشاليه طيب
محمد:طيب،، ((ببتسامه)) انسى همومك يالحبيب وكلها كم سنه بس تخلص دراستك ومن بينهم اجازات تقدر تنزل بين كل كم شهر ويقدرون اهلك يزورونك هناك ،،، هونها وتهون يالاخو هونها وتهون
رائد:............
محمد:باخذك مكان بيريحك كثيــــر
رائد:وين؟؟
محمد:هالحين بتشوف
دقايق وصلوا عند ساحة
محمد ببتسامة:تذكرها؟
رائد فاتح عيونه بالقوه وشال النظاره يبتسم:وشلون انسى اول مكان التقينا فيه
محمد:تذكر اللقاء الحلو
رائد يضحك:شدعوه بنظري احلى لقــــــــــــــــــــــــــاء
حرك محمد السيارة:يلا قلي وش كان بخاطرك
رائد يتنهد:بخاطري اقول لاهلي اني ابي اتزوج
محمد:بنت عمك؟
رائد:ايوه
محمد:انا اشوف من الافضل انك تروح هناك تشوف وضعك هل يسمحلك تتزوج وتاخذ حرمه معك وترتب امورك وبعدين تفكر بالزواج
رائد:انت برايك كذا؟؟
محمد:ايوه هذا المستحسن
-----
راشد:من معـــي؟؟
جواهر:ليه ما عرفتني
راشد:انا ما اعرف حريم يلا اخلصي من انتي ولا اقفل هالحين
جواهر:بشويش يالطيب مع الايام راح تعرفني
راشد:اقول يالحلوة شوفيلك واحد ثاني فاضيلك غيري ما ابي اعرف من انتي ولا يهمني اصلا
جواهر:متأكد؟
راشد:ونص كمان
يقفل جواله
جواهر:طيب بتشوف يا راشد،، انا ولا انت والايام جايه
--------
بو عبد الرحمن قال لهم انه بيسافر مع حرمته على طول بنفس ليلة العرس
والعرس قريب بعد شهر بس تجهيزات هالفتره بطولها
سمر معفوسه تجهز حق عرسها واختها نادية معفوسه معها تساعدها والكل معفوس برضو
سمر راجعه من السوق:أخخ رجليني تكسرت
نادية:وش اقول انا اللي حامله بسوم طول الوقت هي يدي ولا رجلي اللي توجعني أخ
سمر:بنتك دلوعه ما تبي العربيه وتبكي اذا جلست بها... ليه ما ياخذها ابوها
نادية:عنده شغل
سمر:لاعب عليك زوجك كله تاركها عندك
نادية:هذا الحال
سمر:لا ياختي مش هذا الحال لازم كل واحد يتحمل شوي النص بالنص
نادية:بنشوف بعدين حالك النص بالنص لو الربع بالثلاثة ارباع
سمر:لا انا ما ابي عيال ولا دوخة راس وبكره اذا جبت بتشوفين كيف انا سمر مش حيا الله واللي خذاني يتحملني
نادية:الله يعين بو عبد الرحمن عليك
سمر:يا قلبي
نادية تبتسم:ما شاء الله تو يا سمر بدري على هالحكي
سمر:لا لا اسمه صلوح مش بو عبد الرحمن ليه تكبرينه
نادية:ولا يهمك يا سمر اختي الغالية يا زوجة صلوح
----
العشى كان بالشاليه على حساب بو راشد
والرجال كانوا وش كثرهم طالعين داخلين والشاليه مليااان ورائد يراقب الناس وفرحتهم
رائد:"ليه الكل فرحان بذا الشي الا انا من بذهم مهب حاس بالفرح اللي القاه بعيونهم"
راشد يجي عند رائد:وش فيك يالاخو جالس لوحدك تعال يبون يسلمون عليك والكل يسأل عنك
رائد:طيب جاي هالحين
قام رائد ونظرات الحزن بعيــــــونه،، يرسم ابتسامة باهته يحاول بهذي الابتسامة يخفي الحزن اللي بقلبه وخوفه من الغربه من مرحله خايف انه ما يقدر يعديها
الكل يسلم عليه وهو وين والناس وين يكلمهم وقلبه بمكان وعقله بمكان ثاني مهب قادر يركز
محمد حس بسرعه وخذاه بعيد عن الناس ما يبيه يحس بالاحراج من الناس لان هو ما قاعد يركز ويجاوب بشكل مهب طبيعي على اسألتهم
خذاه حق غرفة
محمد:ارتاح يا رائد ارتاح باين عليك التعب
رائد:تعب ايش وانا مهب تعبان (يصرخ) تفهم
محمد:هدي يا رائد هدي
رائد:انا هادي انت وش يخصك فيني؟؟ انا اصلا طالع طالع
رائد كان مهب نايم هالايام متأرق فعشان كذا حاله زياده على الضغط اللي يعيشه من الخوف من الغربة
محمد:رائد حبيبي نام ارتاحلك ولو ثواني
رائد يصرخ:قلتلك ما ابي ارتاح ما ابي شي وانت ما يخصك فيني وانا طالع برى
محمد:وين وين برى؟؟
رائد:انا رايح اكمل دراستي برى بعيد عن هلي بعيد عن امي وابوي وعن راشد وفيصل وعن (تنزل دموعه) عن ريوف بنت عمي
يضم محمد رائد اللي ما كان بذاك الوعي وكان يرمي خيط وخيط وكله حكي مهب مترابط شوي يعصب وشوي يكون هادي ويبكي
رائد:محمد ما ابي اتغرب ما ابي انا تعبان واحس اني هناك راح اتعب اكثـــر واكثر


**
أحبك لو تنقلب دنياي هم على هم أحبك لو تنزف عيوني بدال دمعها دم


رائد

كانت حاطه راسها على مخدتها وتذكر اللي صار قبل من سنين مضت.....
جواهر:أحمد أحمد وش فيك علي؟؟
أحمد:جواهر خلاص انسي اللي مضى انتي بطريق وانا بثاني
جواهر:كذا بهالسهوله طيب عطني مبرر واحد بليز
أحمد:خلاص اللي كان بينا انتهى وانا آسف
جواهر:لا يا احمد لا
أحمد:اسف مع السلامة
جواهر ركبت غرفتها هذاك اليوم ودموعها على خدها تبكي بحرقه ليه احمد خذلها كذا،،أحمد يصير خال أخوها خالد وخال نورة يعني خالد ونورة يقربون لبعض نورة بنت خالة خالد وخالد ولد خالة نورة ،، ونورة صديقة ندى
جواهر طلعت من غرفتها
تسمع حديث اللي كان بين نورة وخالها احمد
نورة:قلت لها اللي قلت لك عليه؟؟
أحمد:ايوه
نورة:زين يا خالي جت منك ولا جت منها تذكر قصة الولد اللي كان يحبها راشد وشلون نكبت به أخاف لا تعمل لك نفس ما عملتله هالجواهر ذي ما منها امان
جواهر من سمعت هالحكي دارت بها الدنيا صارت تكره نورة وتحقد عليها من قلب وتتمنى اليوم اللي تقدر هي تتحكم بحياتها وتفرق وتربط بحياتها مثل ما هي هالحين هدمت كيان جواهر لان كانت تحب احمد من قلب ولكن نورة بتدخلها حكمت على نفسها بالتعاسة الابدية
صارت كلمة نورة تتردد على مسامع جواهر
هالجواهر ذي ما منها امان
هالجواهر ذي ما منها امان
هالجواهر ذي ما منها امان


وعت من قافلة ذكرياتها تكتم غضبها وغيضها وقهرها،،، مستحيل تسامح نورة وهي توعدت هذاك اليوم وراح تنفذ وعدها
جواهر:قريب يا نورة راح تجيني تترجيني قريب قريب ...
------
سمر بالصاله تشاهد التلفزيون
تدخل الخادمة وبيدها صندوق كبيــــر ومغلف بشكل فخم وحلو
سمر:وش ذا؟؟
ساتي:بابا بو عبد الرحمن يسلم على انتي ويقول هذا حق سمر
خذت سمر الصندوق وحطته على الارض لقت مثبت من فوق بطاقه
خذتها:إلى زوجتي الغالية سمر
اتمنى ان ينال على اعجابك
صالح


ابتسمت سمر وحطت البطاقه على الارض وفتحت الغلاف وفتحت الصندوق لقت قماش ابيض يجنن فخم بشكل مش طبيعي كان خيال
طلعت القماش وهي مستجنه عليه،، هذا القماش حق ثوب العرس
سمر تصرخ:يمـــــــــــــــــــــــــــه ... يمـــه تعالي يا يمه
تجي ام محمد من المطبخ:خير يا بنيتي وش صار؟؟
سمر:شوفي يمه صالح وش جاب لي
ام محمد:ما شاء الله ما شاء الله مره حلو ولايق عليك يا قلبي بالعافية عليك ان شاء الله
سمر:فخم وحلو مره عجبني ما شاء الله وطلع ذويق
ام محمد:متى بتاخذينه حق المشغل..
سمر:اليوم العصر ان شاء الله،، بتصل هالحين حق ندوويه تجيني
----
خالد متضايق بقوه وماله نفس أي شي
ريم مقفله جوالها وهو يتصل لها صار لها فتره وكله مغلق
معصب وما يبي يكلم أي انسان
نورة:خالد الغذى جاهز
خالد:ما ابي
نورة:....!
خالد:وش فيك واقفه كذا تطالعيني كني مسوي جريمة،،...
نورة:بس انت قلت لي طبخي لي غذى
خالد من غير نفس:طيب وش فيها،، يا شيخه انسدت نفسي وما عاد ابي شي كليه انتي بالعافية ان شاء الله
نورة:بس يا خالد
خالد يقاطعها:اووووه انتي الجلسه معك ...
نورة وهي ماسكه دمعتها:ايوه كمل كملها ليه سكت؟؟
يطلع من الشقه وهو معصب
ترمي نورة بثقلها على الكنبه وتبكي من قلب
نورة:ليه يا خالد قسيت علي كذا ليه ليه
تاخذ صحون الغذى وتكبها بالزباله – اكرمكم الله –
تبكي من قهر وكان سعود جالس بغرفته يلعب بألعابه على الارض
سعود ينتبه لأمه:ماما ليه تبكين؟؟؟
نورة:حبيبي ماما تعبانه شوي
سعود:من ايس؟
نورة:سعود ما يحب ماما وماما اذا ما حبها سعود تموت
سعود قام من على الارض والدموع بعينه:لا ماما انا احبك ما ابيك تموتين ما ابيك انا احبك
نورة:وانا كمان احبك احبك يا بعدي كثيـــــــــــــــــــــــــــــر


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -