بارت مقترح

رواية الا ليت القدر -11

رواية الا ليت القدر- غرام

رواية الا ليت القدر-11

توجه سلطان للاستراحه..
دخل عليهم: السلام عليكم..
الكل: وعليكم السلام..
مهند ابتسم: هو والله وغلا..حياك سلطون اليوم بنسوي حفلة لاول نجاح لك..
سلطان بدون نفس: الله والنجاح!!
رائد بلع ريقه لا يعصب مهند: ههههه المفروض تفرح يا سلطان..
سلطان طالع ثامر: اخبارك ثامر..؟
ثامر ابتسم وعرف انه يبي يسكتهم: تمام والله..
مهند اللي استوى في مكانه من القهر واسلوب سلطان...
: اليوم الارباح ما شا الله عامره..وراح نقسمها على الشكل التالي..سلطان راح ياخذ النص لانه اكثر واحد اشتغل...انا وعبد المحسن ورائد ناخذ ثلاث ارباع النص الثاني..وثلث لك يا ثامر لانك كنت تراقب بس ...الكل موافق؟؟؟؟
الكل رد الا سلطان: ايوه...
دخل مهند الغرفه لثواني وطلع بعدها وفلوس بيده...
وبدا في التوزيع والابتسامات ماليه وجيهم كلهم..
سلطان بعد ما اخذ نصيبه: ثامر هات نصيبك..
ثامر عطاه الفلوس: ليه..؟
سلطان جمعهم وعدهم وقسمها بالنص بينه وبين ثامر
:والله تستاهل اكثر من كذا يا ابو ثامر..
ثامر ابتسم بحياء من سلطان دايم افضل منه بكل شي:تسلم والله يا اخوي..
سلطان غمز له: لا تنسى اللي بينا..
مهند والشله اللي معاه فا دمهم..
مهند: ما عجبتك القسمه يا سلطان..
سلطان: الا...بس اتوقع اني حر بفلوسي..
رائد: انت حر..بس تحتاجها اكثر...
عبد المحسن: وفرها لنفسك احسن..
سلطان: قلت لكم انا حر...فلوسي لو احرقها محد له دخل فيني..ويله عن اذنكم "ومشى كم خطوه"
مهند صرخ: راح تجي معانا في المره الثانيه..؟
سلطان وقف بدون ما يطالعهم: ما ادري ...اتصلوا علي "وطلع مع الاستراحه"
ثامر لحقه بعد دقايق..
مهند بحقد: طيب يا سلطون لا اكسر خشمك ما اكون مهند..
&& &&
مدى شافت ابوها لسه داخل وجلس بالصاله كالعاده فاقد..وجلست عنده..
:يبه..
ابوها ما رد..
:يبه...ابو سلطان..
بدون نفس: نعم..!!
مدى : تتوقع كم الدين اللي عليك..؟
ابو سلطان عصب: الله يلعن هالديانه..ما ملّوا..
مدى ضحكت: يعني ما عندك نيه تسدد..تبيهم يملون..محد يمل من حلاله..المهم يبه ما تعرف كم بالضبط..
ابو سلطانه ولسانه ثقيل: وانا ايش دراني عنهم..جعلهم ما ياخذون ريال..
مدى ضحكت وهي كلها الم: بعد ما كلت حلالهم تدعي عليهم..
وسمعت صوت الباب الخارجي ينفتح..
:مدى صاحيه؟؟؟
مدى: ما جاني النوم...
جلس جنبها: ليه..؟؟
مدى: قلت احسب دين ابوي واشوف كم ...؟
سلطان حك راسه: اتوقع انه مبلغ كبير...
مدى تنهدت: عارفه..بس ابي اعرف كم..عشان ابدا اسدد فيه..ملينا والديانه تدق بابنا...
سلطان بثقه: خلاص ولا يهمك انتي خلي دين ابوي علي..
مدى: هههه لا يا اللي عنده مال قارون...
سلطان: لا اتكلم من جد...خليه علي...انتي عليك التزامات كثيره...
مدى استغربت: ومن وين الفلوس..؟؟
سلطان: ادبرها..
مدى: طيب وشلون...؟؟
سلطان قام يودي ابوه لغرفته: انتي ما عليك اخوك يحلها..
واخذ ابوه بيده وسنده عليه وراح لغرفته..
مدى والافكار تاخذها يمين وشمال...ما تقدر تشك باخوها وبنفس الوقت الشك مالي قلبها..
&& &&
دخل ضاري البيت متاخر...وهذا الشي مو من عادته ..لانه لازم يحضر العشاء..
: السلام عليكم..
الكل : وعليكم السلام..
لانا انتفظت بس هدت نفسها "ريلاكس لنو..ريلاكس ايش فيك..عادي ما صار شي ولا راح يصير.."
رمى ضاري نفسه على الكنب....وطالع ابوه
ابو ضاري خاف يتكلم عن موضوع عمه قدام اخواته
:روح بدل وارتاح..
ضاري: ابروح الحين...بس بقولك حاجه...
ام ضاري حطت يدها على قلبها وطالعته وهي خايفه..
وابو ضاري نفس الشي...
ضاري حس فيهم وكان وده يضحك عليهم...بس مسك نفسه
:بقولك ....اني انا راح امسك مشروع المصنع..
ابو ضاري اخذ نفس وارتاح: ايوه مو مشكله ...بس ليه؟؟
ضاري:في راسي خطه حلوه..
ابو ضاري: اجل هو لك..
ضاري: اجل وين اريام..؟
الا بدخلة اريام: من يحكي فيني..؟
ضاري: اسأل عليك..
اريام: الله يسلمك زين في احد تذكرني..
ام ضاري: انتي اتركي هالوظيفه ونتذكرك..
اريام: يمه...ما خلصنا من هالسالفه...
دانا طول اليوم منشغل بالها ....بالبنت البويه..اقلقت تفكيرها..لانها ما تدري ايش تبي منها..
ضاري: دانا ولانا ..كيفكم..اشوفكم ساكتين...؟
لانا ابتسمت غصب: لا عادي ..تمام...
دانا ساكته..
لانا لفت عليها ونغزتها: ضاري يسأل عليك...
دانا: هلا...ضاري تكلمني..
ضاري رفع حاجبه...:بدري..؟؟...وش فيك.؟
دانا: لا عندي امتحان بكره وخايفه شوي...
ام ضاري: شدي حيلك يا دانا انتي واختك وقلت لكم انو في مفاجأه راح تعجبكم...
ابتسموا الثنتين: ا نشا الله..
ضاري حسهم مو طبيعين...بس وقف لانه مررره تعبان:يله تصبحون على خير..
الكل: وانت من اهله...
اريام: يمه ما اتصل ولد الغربه...؟؟
وقف ضاري على طاريه وكشـــــــــــــــــــر ..يكرهه كره العمى..
@@@
نهــــــــــــــــاية البـــــــــــــارت..
بقايا شتات....

الجــــــــــزء الثــــــاني عشـــــــــــر..

صبــــاح الاحــــــــــد...
منار: والله غبيه..
اريام: ليه.....انا ما سويت شي غلط..
منار: دكتور خالد كويس معاك ليش تحبين تعاندينه..
اريام: انا ما عندته بس ما احب احد يفرض على شي انا ما ابيه..
منار: ترا كلها مريض وانتهينا..
اريام: وهالمريض ما عنده تحساس....يعني ما يمديه يتعلق بدكتور ويرتاح له..الا نغير عليه..وخصوصا اخاف عليه ان حالته تنتكس وترجع لورا..
منار: والله انتي حره...وأعرف بمصلحتك..
اريام: ايوه انتي قلتيها..اوك حبيبتي اتركك تشوفي شغلك واشوف شغلي..
منار: اوك..اشوفك على خير,..
طلعت اريام من مكتب منار وهي تطالع جدولها وكشف اسماء المرضى اليوم..
اريام: بأبدا بسامي اول..
وفعلا راحت تنفذ اللي براسها..
دقت الباب ودخلت..
كان واقف عند الشباك الطويل اللي يطل على حديقة المستشفى الخضراء..وحاط ايده على الشباك..
اريام استغربت وقفته..
:صبــح الخير ..سامي..
سامي عوره قلبه لما سمع صوتها مع انه كان عارف انها هي من دقتها للباب ومشيتها المميزه..
اريام عقدت حواجبها وقربت شوي..
:سامي...صبـاح الخير...!!
سامي وهو يحاول يداري دموعه لا تنزل..
:في شي دكتوره اريام..؟
اريام انصدمت من رده: سامي..صاير شي؟؟انا غلطت بشي..؟
سامي: دكتوره اريام انا بخير وما فيني الا العافيه ..وياريت تبلغي دكتوري اني هونت عن العمليه وما ابي اسويها...وتقدرين تتفضلين..
اريام مصدومه مو قادر تلحق تفهم الجمل اللي قالها ..وماهي عارفه ايش اللي قلب حالته..
: سامي كل شي ولا العمليه...ليه ما راح تسويها..؟
سامي لف عليها وواضح من عيونه اللي فيها لمعه تدل على انها مليانه دموع..
:قلت لم ما راح اسويها..غصب!!
اريام: سامي ما راح اطلع من هنا الا لما اعرف ليه..؟؟
&& &&
فـــــي الشــــــــركه..
ضاري يدور في مكتبه الواسع وما هو عارف ايش يسوي كخطه اولى...ومدى تكون متقبلتها..
دخل ياسر عليه ولاحظ توتره..
:استاذ ضاري الوفد وصل..
ضاري: خليهم يدخلون.."ولمعت فكره براسه"...وخلي مدى تجي اوك..ولا تدخلها علي..
ياسر ما فهم:اخليها في مكتبي..؟؟
ضاري: ايوه..
ياسر: ابشر طال عمرك..
ثواني ودخل الوفد الاجنبي المتكون من خمس اشخاص من جنسيات مختلفه..
واستقبلهم ضاري ورحب فيهم..
>>>
ياسر يدق التحويله: مرحبا..
مدى: هلا استاذ ياسر..
ياسر ضحك: ههه حلوه استاذ ياسر تحسسني اني شي..طيب انسه مدى تعالي مكتبي..
مدى استغربت ما قال مكتب المدير: ليه...؟
ياسر: علمي علمك...هذي اوامر استاذ ضاري..
مدى: ثواني وانا عندك...
علياء: ناس كثرت روحاتهم لمكتب المدير مدري ليه..؟
هوازن تكمل معاها: اخاف انهم طاحوا في شباكهم ومحد سمى عليهم..
مدى: ياسخفكم انتي وياها...ما قلت لكم انو في مشروع وانا قائمه عليه..
علياء استغربت: انتي..؟؟؟
مدى: ليه طايحه من عينك ..؟
هوازن بنفس الدهشه:اول مره يختار بنت تكون معاه..
مدى: جد!!..يمكن انا غير ههههه...لا بس اكيد عشان لي علاقه بالسالفه من ناحيه من النواحي..
علياء: كيف...؟
مدى: بروح الحين..واذا رجعت شرحت لكم...
وطلعت لمكتب ياسر..
: الســـــلام..
ياسر: هلا وعليكم السلام تفضلي..
جلست مدى: ما قال لك ايش يبي..؟
ياسر: لا...بس الحين هو عنده وفد..وما ادري متى بيخلصون..
الا ضاري يفتح الباب..
:مدى وصلـــــــت..؟؟؟
&& &&
اريام: ما راح اطلع من هنا الا لما اعرف ليه كنسلت العمليه..
سامي: كــذا....اصلا لو عشت اعيش عشان مين...؟؟ نفسي وما ابيها ..خلاص الموت اريح لي..
اريام بدت تعصب من تغيره المفاجئ: سامي كلمني كلام مفهوم...اول شي اجلس...
سامي: ما راح اجلس..وياريت تخليني لحالي دكتوره اريام لو سمحتي....
اريام حست انها مخنوقه وهي ماهي عارفه ايش فيه ..وحست انه فعلا يمكن يحتاج وقت لما يهدأ انفعاله ...وطلعت وخلته لحاله..
سامي لف على الشباك وضربه بأقوى شي عنده..
: حرام عليك.....وربي حرام اللي تسوينه فيني....
&& &&
بالفسحــــــــــه..
دانا جالسه مع لمياء وتحكي لها سالفتها مع البويه امس...
لمياء ابتسمت: دنو...اعترفي انك خقيتي عليها..
دانا عصبت: لمووو..اعقلي...ايش الكلام هذا تعرفيني اني ما حبيتها من اول مره شفتها ..
لمياء: ايش تتوقعين تبي منك..؟
دانا: والله ماني عارفه..بس احس اني خايفه منها..
لمياء: لا تخافي ولا حاجه...عادي..ترا مهما كانت بتظل بنت..
دانا: ايوه قلتيها..
وحست بيد على خصرها...
دانا وقف شعر جسمها وغمضت عيونها من الحركه...وسمعت همس بأذنها :صباحو حبو..
دانا فتحت عيونها بقوه ولفت عليها وهي وصلت معاها
:انتي وبعدين معاك...؟؟
فيصل بعد شوي: اوه اوه الحلوين معصبين ليه..؟
دانا: ما احب احد يلمسني..اوك..
فيصل: وربي ما دريت انك تتضايقي..اوعدك مره ثانيه ما امسكك ولا اسوي لك هالحركه..رضيتي...
دانا سكتت وطالعتها...
فيصل: دانا ممكن شوي..
دانا : لا عادي قولي هنا...انا ما اخبي شي عن لموو..
فيصل: ما عليه قولي لها..بس انا ما اقدر اقول عندها..
لمياء سحبت نفسها: اوك دنو..اشوفك بعدين..
دانا ما حبت ان لمياء تروح وتخليها..بس لمياء مستحيل تجلس عند وحده ما تبيها وتفرض نفسها عليها..
فيصل مسك ايد دانا وجلسّها..
: ايوه كذا ناخذ راحتنا..
دانا ساكته تنتظر نهاية اللقاء هذا..
فيصل: حبيبي....
دانا: انا ماني حبيبة احد..
فيصل: وربي انك حبيبتي غصب عن الكل..
دانا ما ردت ولا حبت تجادلها ..تبي تخلص منها وبس..
فيصل: دنو...انا راح اصارحك..انا من اول يوم شفتك وانا معجبه فيك..وحبيتك وحبيت تصرفاتك..وطريقتك بالكلام..وقفتك ..مشيتك..لبسك..وحتى ريحة عطرك..
دانا طيرت عيونها فيها...وتقول في نفسها"هذي ايش قاعده تقول"
فيصل حس بصدمة دانا بس كمل: صرت مجنونه فيك...ما افكر الا فيك وبشوفتك وملاقاتك..يمكن ما تصدقيني بس هذا اللي بقلبي..وما اقدر اخبيه..واتمنى انك تقدري هالشي وتفهميني..
دانا :وايش المطلوب مني..؟
فيصل: ما اطلب منك الا انو نكون صاحبات بس.
دانا: فيه فرق بين كلمة صاحبات وكلمة حبايب..
فيصل: ايوه انا احبك وانتي حبيبتي..بس انا بالنسبه لك صديقه..وراضيه بالشي هذا..
دانا سكتت...تبي تتخيل نفسها تمشي مع هذي اللي ماهي عارفه تكلمها على انها ولد ولا بنت..
فيصل: دانا حبو...بليز لا ترديني..والله ما فيها شي اذا كنا صاحبات حالي حال لموو هذي..
دانا بنفسها"بسم الله على صاحبتي منك"
:والله ما ادري ايش اقولك..انا ما حب الحركات هذي...
فيصل: انا قلت لك صاحبات وبس ويكفيني الشي هذا..
دانا طالعتها شوي: ما ادري خليني افكر...
فيصل عامل حاله زعلان : مع انو السالفه ما تحتاج تفكير..انا ما طلبت شي مستحيل...بس اوك براحتك..و لاتنسين انا..ما راح..اتركك .لو ...ايش ..حطيها في بالك..
وقربت منها بشويش وباستها ..:وربي احبك..
وراحت وخلتها..
دانا ما بين قرفها من بوستها ونفسها اللي حسته برقبتها وما بين غموض علاقتها فيها والى وين بتوصل.....!!
&& &&
ضاري: وصلت مـــدى...!!
ياسر وقف: ايوه..
ضاري لف على المكان اللي جالسه فيه مدى...وقرب من عندها ..
مدى لما قرب وقفت..
ضاري بهدوء ذابح: صباح الخير انسه مدى...
مدى: هلا صباح النور..
ضاري : اجلسي...."وجلس على كنبه طويله شوي"
مدى تطالع الكنبه ..وتفكر لو جلست ايش المسافه الفارقه بينهم..
ضاري شافها تطالع المكان اللي مفروض تجلس فيه وفهم قصدها..
: اجلسي ما راح اكلك..
مدى: لا مرتاحه وانا واقفه..
ضاري: وانا ماني مرتاح وانا رافع رقبتي لك..قلت لك اجلسي..
مدى ما عجبتها لهجة الاوامر هذي وكانه ولي امرها ..بس استسلمت وجلست على الطرف..
ضاري بجديه: شوفي يا انسه مدى..الحين داخل فيه وفد اوكي..هم اللي راح يشاركوني في المشروع الجديد..اللي هو اراضي حيكم اوك..
مدى معاه بجديه: ايوه..اوك..
ضاري: انا ابيك تكوني مساعدتي بكل خطوه...يعني هذا المشروع راح تنسي ان انا مديرك..وانتي موظفه ..وراح تكون علاقة شريكين..انا علي الفلوس..وانتي عليك مهمة اقناع اهالي الحي في بيع ارضهم والشغل في المصنع...والوفد عليهم التخطيط والهندسه..
مدى اللي استحت من فكرة تكون الميانه اكثر بينهم: اوك...
ضاري:أي راي...اي تنبيه..اي شي ودك تقوليه لا تتردي انتي مقامك من مقامي...
مدى: ا نشا الله...
ضاري: الحين راح ندخل واعرفك عليهم..
مدى وقفت قبله وهي ساكته...
وقف ضاري بعدها ضاري وراح عند الباب وفتحه: ياسر ما ابي أي اتصال او ازعاج..
ياسر: ابشر..
ضاري: تفضلي انسه مدى..
مدى اللي استحت تمر من جنبه بس اضطرت ودخلت..
دخل بعدها ضاري وسكر الباب..
ياسر اللي استغرب ضاري..
"اول مره يسوي هالحركه..ولا ومقامها من مقامه..وشريكته..انا واللي هو انا ..وعنده من توظف هنا ما قد طيح الميانه بيني وبينه ..ولا حتى برا الشركه ..ايش معنى هي...لا يكون منهبل عليها بس!!!!"
دخلت مدى وتوترت شوي..اول مره تقابل وفد اجنبي..راح يكون فاهم ودارس ومثقف وصعب مواجهته وحتى مناقشته..
سمت بالله وجلست معاهم..
ضاري عرّفها بالوفد..وعرف الوفد فيها..
وقدر يدخلها بالغصب بينهم وبين حوارتهم لانه حاس بتوترها وخجلها...
مدحها عندهم وكأنه مو اول مشروع بينهم وهذا اللي استغربته مدى منه..
الوفد اعجب بمدى كثير وخصوصا ان كل اقتراحاتها في محلها ولو كانت بسيطه
ضاري كان بين فتره والثانيه يطالع مدى ومركز لكلامها واسلوبها وحتى حركة ايدينها...
وبداخله راسم ابتسامه واااااااااااااااسعه وراها الف معنى ومعنى..
مدى تحاول قد ما تقدر انها تثبت وجودها وما تبي تكون اقل من المستوى المطلوب ولا تبي ضاري يحصل منها زله او تقصير ويمسكها عليها..
بعد مرور ثلاث ساعات دامات بس في مناقشات ...طلع الوفد..
ضاري بعد ما طلع الوفد وتسكر الباب..سند ظهره على الكنبه الجلد بتعب..
: اووووه هدوا حيلي..."وفتح زراره الاول بس"...
مدى طالعته اول مره تشوفه يتكلم بعفويه كذا...حست انها تعودت عليه..فكت النقاب حقها بدون ما تنزله وشدت عليه وربطته مره ثانيه..
ضاري انتبه لحركتها...وتذكر وجهها وخدودها الورديه..
: حرانه؟؟؟؟
مدى لفت عليه: لا عادي...
ضاري: اذا ودك تفسخيه عادي..
مدى وكأن احد صاب عليها مويه بارد: ايش,..؟؟؟
ضاري بعبط: اقصد البرقع مو العبايه...اذا حرانه افسخيه عادي..
مدى وكل عظم فيها ارتجف: استاذ ضاري انت مستوعب الكلام اللي تقوله..
ضاري بثقه: ايوه..
مدى وقفت: عن اذنك..
ضاري وقفها بنبره حاده: تعالي اجلسي...
مدى بدت تخاف منه وحسن ان نيته مو صافيه لها: اتوقع الاجتماع خلص..
ضاري: بس اتوقع اني ما خلصت كلامي..
مدى بنفسها" مصدق حاله هذا............"
:وبقى شي ما قلته..
ضاري : ايوه..
مدى استغربت منه ...وسكتت تبيه يكمل..
ضاري وهو يده ورا رقبته: انو عادي لو فسختيه لاني ولد عمـــــــــــــك...
مدى طاحت منها نص الاوراق اللي معاها..مو مستوعبه الكلام اللي قاعد يقــوله..
&& &&
اريام التفكير اكل عقلها..
"الحين ليش يكلمني بالطريقه هذي...ما اذكر ا ناخر لقاء كان بينا قلت شي غلط..طيب ليش يبي يكنسل العمليه ...لا يكلمني بس العمليه ما لها دخل...يكون سمع خبر مو زين...يكون طليقته جات لعنده ..آآه...سامي ايش فيك..؟؟"
دخل خالد بعد ما دق الباب وسلم بس ما انتبهت له اريام..
وعرف ان سامي اكيد اللي شاغلها...
:دكتوره اريام...ارياااااااااام..
اريام رفعت راسها: هلا هلا دكتور خالد...
خالد: فيك شي..؟؟
اريام وهي تحاول يكون الوضع طبيعي: لا عادي ما فيني شي ..
خالد: مع ان حالك يقول غير كذا بس ما عليه...اخبارك..؟
اريام: تمام الحمد لله..اخبارك انت..؟
خالد ابتسم بحنان: بخير..اذا انتي بخير" وبسرعه كمل عشان ما يعطيها مجال تعلق على كلمته"..جايك ومستغرب من شي..
اريام وهي تحس نفسها مالها حيل لاي شي: وايش بعد!!
خالد عرف ان سامي مأزم حالتها..
: عن ســــــامي,,,,
اريام بسرعه: وايش فيه..؟؟
خالد وبدا الدم يفور عنده من حركتها وحاول يكون ريلاكس..
: طالب مني اغير دكتورته..
اريام انصدمت: من نفسه...؟؟
خالد: ايوه من نفسه..وانا جايك اقولك..واشوف رايك..
اريام سكتت..
خالد يزيدها: انا استغربت على قد ما انتي تمسكتي فيه...يبي يغيرك..ايش فيكي سكتي ...موافقه ولا؟؟؟
اريام بهدوء على قد ما تقدر: لا مو موافقه ..حالته اتنكست من اول وجديد ورافض العمليه ..وما راح اخليه لما يسوي العمليه..واذا ما نفع وافقت..
خالد ما توقع توصل النتائج لهدرجه ..هاجمه تأنيب الضمير..بس مصلحة نفسه طغت على كل حاجه..وفي عينه ما سوى الشي هذا الا وعنده مبرر وهو "حبه لاريام" واللي يحب يضحي بروحه ..وباغلى شي يملكه..
خالد وقف: على العموم فرصتك اليوم بس اذل ما اقتنع انا مضطر اغيرك جبر ..عن اذنك..
اريام والدموع ملت عيونها : كذا يا سامي كذا!!!
&& &&

يتبع ,,,,

👇👇👇

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -