بارت مقترح

رواية الا ليت القدر -12

رواية الا ليت القدر- غرام

رواية الا ليت القدر-12

خالد وقف: على العموم فرصتك اليوم بس اذل ما اقتنع انا مضطر اغيرك جبر ..عن اذنك..
اريام والدموع ملت عيونها : كذا يا سامي كذا!!!
سلطان اليوم هلك من المشي والدوران..ومعاه ورقه وقلم..
: وهذا ابو يزيد خلصنا منه.."وشطب على اسمه"..من باقي ياربي...اتوقع فلوسي ما راح تكفي لو باقي مبلغ كبير....اذا رجعت سألت مدى..اخاف اني نسيت اسم ولا شي...بس الحمد لله على الاقل سويت شي زين...الحين غطيت تقريبا دين ابوي كله..يمكن بس اشتغل مع الوصخ مهند مرتين وخلاص...عشان اجمع فلوس المشروع انا وثامر..ونفتك منه..
وسكت وقلبه يحترق من القهر الغبنه وهو يحس انه عاصي ربه ومذنب بسواته..وعمر الفقر ما كان عذر له..
قطع عليه تفكيره رنة موبايله..
: هلا مهند...اوكي...اليوم انا عندكم...باي...
يارب تاخذ روحه وارتاح منه..."ورجع لبيتهم مشي"
ابتهال ومرام ومشاعل قاعدين وداقينها سوالف بالفصل...
مشاعل وهي تتطنز على استاذتها التاريخ: التايخ يا بنات هو التاريخ.. ههههه يقال لك جابت شي جديد..
ابتهال وقفت جنبها: ولا تجيك استاذه مسويه نفسها شخصيه وهي من جنبها "وتقلدها"..بس يا بنات بس تراني اقول بس..يا بنات والله لا اقول للمديره
..والفصل معطيها اشكل ويقولها انزلي هههههه
مرام انسدحت من الضحك: ههههههههههههه تكفون بس هههههههه وربي ارحموا بطني هههههههه ابي اسكت ههههههههه
مشاعل:يا حوبي لمدرسة علم الاجتماع تحسين انها فاهمه الدنيا مو الاغبياء البقيه...
ابتهال: كل شي ولا العربي التمثال...قسم تقولين ابو الهول...
مرام فجأه سكتت : بنااااااااااااااااات..
لفوا عليها مشاعل وابتهال...
مرام: الباص راح عنا...
وكلهم راحوا يركضون ياخذون شناطهم وعبايتهم واشكالهم تحفه..ولبسوا بسرعه وطلعوا للشارع..
ابتهال: راح الله ياخذ روح العو...
مشاعل: وايش راح نسوي؟؟
مرام: لا تقولوا بنرجع مشي...!!
ابتهال: ليه عندك حل غيره..
مشاعل: بس شمس اليوم..
ابتهال: يا بنت الشيوخ اقعدي في المدرسه للمغرب وبعدين ارجعي بيتكم..
مرام بغباء: عادي؟؟
مشاعل فقعت ضحك..
ابتهال تسوي نفسها بتبكي: انا الله بلاني بصديقات غبيات يا الله لك الحمد والشكر اني صرت ذكيه..
ضربتها مرام: انقلعي...وانا ايش دراني قلت يمكن مجربين..
ابيتهال: مشاعلوه كفايه ضحك..ترى كثرة الضحك تميت القلب...
مشاعل: لا يا اللي طالعه منها..
مرام: يله مشينا انتي وياها متى راح نوصل..
وفعلا مسكوا خط الرجعه مشي..
وبنص الطريق وهم ماشين..
:يا حلو انتي وهي..عطنا وجه..
ابتهال بدون ما تلف: انقلع لا افقع وجهك..
:والله قويه..
مشاعل لفت عليه وهي معصبه وفجأه طار الكلام: سلطان!!
ابتهال: تعرفينه يا الوسخه..؟؟
مشاعل نغزتها: اخوك يا الخبله..
ابتهال لفت عليه: سلطان اخويه..حبيب قلبي هلا والله..
سلطان يستهبل: هلا هلا من بعيد ما احب البنات يلزقون فيني..
ابتهال تكمل: يا جماعه اللي تبي توقيع اخوي سلطان بالدور الله يجزاكم الف خير وبدون تدافع..
سلطان: ههههه خليها بكره احسن الحين عندي رحله مستعجله..
ابتهال: ابلع العافيه يا اخوي..
سلطان: هلا مشاعل اخبارك؟؟
مشاعل دق قلبها: هلا سلطان انا تمام..وانت كيف حالك؟؟
سلطان: تمام والله..ومين اللي معاكم...؟
ابتهال:هذي مرام اخت عزام..
سلطان ابتسم: اخت الضابط..هلا وسهلا..اخباركم.؟؟
مرام استحت اول مره تشوف وتكلم سلطان عكس مشاعل اللي متعوده عليه..
:بخير الحمد لله..
سلطان: الا وين باصكم..؟؟
ابتهال: راح وخلانا..
سلطان وهو يتقدمهم بالمشي: اهاااا..تستاهلون بس مره ثانيه اتصلوا علي ارجعكم..
ابتهال : بالكزس ولا الهمر هههاي...
سلطان: لا بالأودي ههههه..
وطلع جواله ولهى فيه..
البنات وهم وراه...
ابتهال كانت تسولف طول الطريق ومرام معاها بالخط..
اما مشاعل بعالم ودنيا ثانيه..تشوف سلطان وابتسامته وحركاته وحتى كلامه بالجوال وتبي تحفظه وترسمه بعيونها...
في بالها انه فعلا هو الانسان المثالي اللي كل بنت تتمناه وفارس احلام البنات..اللي لو كان بس يشتغل صار كامل والكامل الله في سماه..
وصلّوا مرام..
لفت ابتهال عليها:مشاعلوه وين رحتي..عمى بعين العدو عمى..
مشاعل: وش تبين؟؟؟
ابتهال: وش عندك ساكته طول الطريق..
مشاعل: وش اقول يعني..؟
ابتهال: مشاعل فيك شي؟؟؟
مشاعل بسرعه: لا....
ابتهال: اجل؟؟؟
مشاعل: والله مافيني شي..بس شكل الشمس اثرت علي..
سمعها سلطان ولف عليها يستهبل...
:مشاعل بسم الله عليك ...تبين شمسيه..
سلطان ما يدري انه يذوبها اكثر مما الشمس مذوبتها
:ابتهال خلي اخوك يسكت عني.."قلبها فعلا عورها من طريقة قولة مشاعل"
ابتهال بلعانه: مشاعل تقولك اسكت..
سلطان عقد حواجبه وطلع شكله احلى: افاااا..كذا يا بنت جيرانا كذا؟؟
مشاعل استحت وودها تبكي مو قادره تتحمل اكثر..
:سلطان والله ما قلته..
سلطان فجأه استحى حس انه قاعد يكلم بنت ورامي الميانه عليها لانه حس نبرة سلطان منها غير عن اول...
:اقول اسرعوا انتي وياها لا اسوي لكم عقاب اخليكم بالشمس ساعه زياده..
ومشوا وهم ساكتين..
ابتهال لاهيه تطالع الرياح والجاي واللي حافظتهم عن ظهر غيب..
مشاعل ما زال قلبها يدق على ذكرى اسمها على لسانه..
سلطان تحسف انه كلمها بالاسلوب هذا...لانه ما زال يظن انها مشاعل الصغيره الطفله بنت جيرانهم..
&& &&
مدى وصدى الكلمه يرن في اذنها ورددتها بشك..
:ولـــــــــــــد عمـــــــــــــــي!!!!!!!
ضاري وقف عندها ونزل ياخذ الاوراق وحطها فوق البقيه اللي ساندتها على صدرها..
:ايوه ولد عمك..
مدى تطالع عيونه وتبي تفهم ..تبي تستوعب ضاري ايش قاعد يقول ..وهل هو فعلا ولد عمها..؟
ضاري لاحظ شتاتها ومن عيونها المو مركزه..
: ايوه يا مدى احنا عيال عم..جدي وجدك واحد..
مدى تحاول تربط افكارها: قال لي سلطان..
ضاري وصل للي يبي: عشان كذا انا سألتك ايش صار لما طلعت من عندكم..
مدى اول شي انتبهت لقربه منها ورجعت كم خطوه ورا ..
:هو فعلا ما صار شي لما طلعت..
ضاري استغرب: شنو ما صار شي..مو معقول..شي مخبأ سنوااااات..ولا أثر رجعته مره ثانيه..
مدى وهي تحاول تتذكر: اقولك الجو توتر شوي...بس...!
ضاري فهم ان البلا مو عند اهل مدى اللي هو عمه..البلا في ابوه ومرت ابوه.
ضاري: مدى...ما ودك تعرفين ليش هالسالفه مخبيه عنا..
مدى جاء على بالها امها وابوها: لا...
ضاري انصدم من جوابها: لا!!!!!!!!! ..ليه؟؟
مدى: لو كانوا يبونا نبي نعرف قالوا لنا...بس اتوقع لمصلحتنا ما نعرف...اصلا احنا عايشين قبل لا نعرفكم وعادي لو كملنا بدون ما نعرفكم..
ضاري وكل شوي صدمته تزيد: يعني ما يهمك اكون ولد عمك او لا..؟
مدى: تبقى استاذ ضاري..."وطلعت بكل هدوء"
يعكس البراكين والامواج والزلازل جواها...وفضولها الهايج..
ضاري جلس على نفس الكنبه اللي كان جالس عليها ودهشتها تزيد في مدى وشخصيتها الغريبه..والاغرب طريقة تفكيرها البعيد والعاقل والحكيم..
"عكسي...هي تقول لو كانوا يبونا نعرف قالوا لنا...بعكسي اللي لما عرفت انه شي مخبأ رحت ونبشته بنفسي..بس انا ما راح اوقف لهنا وبس..راح اكمل لحد ما اعرف السبب"
@@@
نهـــــــــــــــــــــاية البـــــــــــــــــــــارت..
بقايا شتات..

"الجـــــــــــــــــزء الثـــــــــــــــــــــالث عشــــــــــــــــــــــــر"

دانا مازالت على نفس جلستها لما تركها فيصل..جاتها لمياء..
:دنو...ايش تبي منك الوسخه هذي..
دانا أخذت نفس: ماادري يالمـو...
لمياء وهي متقرفه منها:وكيف ماتدرين؟؟..
دانا لفت عليها وهي تحس نفسها مالها حيل تتكلم: تقول تبي نكون صاحبات..
لمياء انصدمت: وايش قلتي؟؟..
دانا: قلت بفكــر..
لمياء: مستحيل تكوني صاحبة هذي!!..
دانا: وبنفس الوقت احس مالي حق أرفض ..؟لأنها هي تبي نكون صديقات بس ..وأكيد عارفة اني ما أرد بنت تبي تكوّن معاي صداقه..
لمياء: على العموم ترى مافي شي يجبرك توافقي..
دانا: عارفه يالمو..بس ماادري ايش اسوي..
جاتها لانا...
لانا: ايش عندها البويه عندك؟؟
دانا: تبيني اكون الـ girl friend تبعها..
لانا: ههههههههههههه وسعي صدرك يابنت الحلال ..."وراحت"
دانا سندت راسها على الجدار..وثواني جاء السواق وطلعوا لبيتهم..
&& &&
مشاعل بعد ماسلمت على جدتها..دخلت لغرفتها ورمت نفسها على السرير والإبتسامه متر في متر..
: يالـــــــــبــــــيه وربي يـــــــالبـــــيه عليك ياسلطان ..آآآآآآه بس..
"وتذكرت كلامه لها"..
:بسم الله عليك مشاعل تبين شمسيه؟..
:افااا..كذا يابنت جيرانا كذا؟..
وضحكت بصوت عالي تحس ودها تصرخ وتعبر عن اللي بداخلها ...بس مافي احد تفضفض له ...وصديقتها الوحيده تصير أخته..
انقلبت للجهه الثانيه وفكرت لو كان الشعور متبادل "وربي لو أكتشف ان سلطان يبادلني الشعور ايش بيكون موقفي ..يمكن انتحر على طول ههههههههه وربي اني خبله ...........................بس ....بس مااظن انه يعتبرني اكثر من اخت يعني ماله داعي تعلقين آمال فيه يامشاعل....اصلا يكفي اني احبه وبس"
وسمعت صراخ اخوها عبدالله..
:طيب ..طيب جايه..
ونزلت تحت..
:نعم؟..
عبدالله:ساعه ماتسمعين..
مشاعل ماتبي شي يعكر مزاجها: اخوي عبدالله ..اخلص علي وش تبي؟؟..
عبدالله: ابوي يبيك..
مشاعل انصدمت ماتوقعته ابوها: وينه فيه؟؟..
عبدالله يستظرف: بجيبي ههههههههههههههههه يعني وين بالمجلس ..
مشاعل اختفت بسمتها وانمسحت كل مشاعر الفرح اللي كانت ماليه قلبها..
نزلت بهدوء..ودخلت المجلس ومعاها عبدالله..شافت ابوها جالس وكان ملتحي ولحيته لنصف صدره وبيضاء وملامحه ماهي ناعمه ولا بريئه ..وفيها شر و قساوه..
سلمت عليه بكل برود وباست راسه..
ابو عبدالله: وشلونك يامشاعل؟..
مشاعل تطالع الارض : الحمدلله..
ابو عبدلله: وينك صار لي اسبوعين اجي ومااحصلك في البيت ..على وين تروحين وتجين..؟
مشاعل في نفسها"بصراحه كلفت على عمرك بالآهتمام بعد اسبوعين تسأل وين كنت؟"
:والله كنت ماخذه اذن من عبدالله وجدتي ..
ابو عبدلله عصب: ايوا ووين كنتي؟..
مشاعل طالعته بنفس البرود: مااتوقع انه يهمك يايبه..بس بقولك ..كنت عند صاحبتي بنت جيرانا..
ابو عبدالله مارد عليها لانه عارف انه غلطان..
بعد دقائق صمت.......
مشاعل لفت على عبدالله وابوها: الحين مناديني ليه؟؟
ابو عبدالله: جايك عشان موضوعين..
مشاعل عورها قلبها : ايوا .....ويش هي؟؟
ابو عبدالله: الاول مصروفك مع جدتك..
مشاعل : والثاني؟..
ابو عبدالله: جايك عريس.........
&& &&
مدى وقفت عند مكتب ضاري شوي..تبي تاخذ نفس تبي تعطي نفسها وقت عشان تستوعب الكلام اللي قاله ضاري لها" ضـــاري ...ولــــــــــد عمـــــــي!!"..
ياسر لاحظ وقفتها: مدى..آنسه مدى ..
مدى لفت عليه: هلا..
ياسر متعجب: فيك شي؟؟
مدى: احم احم.. لامافيني شي عن اذنك..
وصارت تمشي بالممر ورجولها مو قادره تشيلها ..تفكر بعد هالكلام..ايش راح يصير؟..
دخلت مكتبها وجلست على كرسيها وهي ساكته..
علياء وهوازن طالعوا بعض..
هوازن: مدى فيك شي؟..
مدى: لاياقلبي مافي شي..
علياء بأبتسامه عشان تغير الجو ..وايش صار معاك بالأجتماع ...
مدى: جاء وفد اجنبي واتفقنا على كل شي..
هوازن ضحكت : ههههه ياهووووووووووووووو ولله حركات ..تصدقين انك اول بنت تكون ماخذه شغله بالحجم هذا..
علياء تذكرت: ايوه ليه؟؟ما قلتي لنا ليش انتي بالذات!!
مدى وكأن احد معطيها كف خافت..وكأنهم يعرفون انها بنت عمه.."يكون اختارني عشان كذا؟؟"
علياء: ايش فيها هالبنت؟؟...مدى...مـــــــــــــــدى...
مدى: ها ..هلا..
علياء: لالا البنت فيها بلا...شكل جمال ضاري سحرها..
هوازن: هههه وهو كذلك..
مدى: سخفيات ..اختارني عشان المشروع بالحاره اللي اسكن فيها...
هوازن: اهااا..ممكن..
علياء ما اقتنعت: لا..مو سبب عشان تمسكي مشروع كااامل..
مدى: والله عاد يا ست علياء روحي أسأليه ...ليه اخترت مدى..!
علياء: مدى ترى ما اقصد شي ..بس حبيت اكتشف السبب..
مدى انفعلت عشان تخفي اللي جواها: والله هذا اللي عندي..
توتر الجو..وكل وحده مسكت نفسها وسكتت لحد ما يخف التوتر..
&& &&
وصلوا دانا ولانا لبيتهم..
حصلوا البيت فاضي..
لانا: وين مامي؟؟؟
دانا وهي تمشي لـ الفت:اكيد طالعه..
وطلعوا لدور الثالث المخصص لغرف النوم..
دخلت لانا غرفتها وعلى طول اخذت لها شور سريع يبرد حرارة الجو شوي..
وجلست تنشف شعرها القصير قدام المرايه..
وسمعت موبايلها يرن...طالعت الرقم الغريب...
وردت: الوووو..
: يــــا هلا والله وغــلا..
لانا سرت كهرباء سريعه بجسمها من صاحب الصوت..
:إ....أيـــ..ايـــــــــــــــاااااد؟؟؟
اياد: ايوه اياد..ايش فيك ما انتي مصدقه ولا ايش؟؟؟
لانا بدت دقات قلبها تزيد: نعم....شنو تبي؟؟؟
اياد بخبث: ابيك انتي....
لانا استغربت اسلوب اياد ..اول مره يكلمها بالطريقه الواطيه هذي :بعيد عن شواربك انا...
اياد ببرود ينرفز: لالا...احنا ما اتفقنا على كذا...خليك شاطره يا بنت ومؤدبه...
لانا تحاول تمسك نفسها: اياد...قول ايش عندك ولا قفلت بوجهك..
اياد: بس اذا قفلتي بوجهي ازعل..واذا زعلت راح ازعّل الكل...
لانا حست لهجته واثقه: خير...وايش عندك متصل..؟؟
اياد: قلت لك...ابيك..
لانا: بس انا ما ابيك..
اياد: مو على كيفك...انا قلت لك الناس مو لعبه عندك..بعد ما تعلقت فيك واعجبتيني..تتركيني!! اكيد ما يحق لك..
لانا: والله ما عجبتني وابي اغيرك..انا حرة نفسي..
اياد: لنو..العناد هذا ما راح يفيدك...ابي لشوفك اليوم..
لانا: مصدق حالك انت...اقول باب.."وقفلت بوجهه"
والموبايل يرتجف بيدها..ودقات قلبها تضرب بقوه..
:ايش يبي هذا؟؟؟.....والمشكله انه واثق من كلامه.."بلعت ريقها"...لا يكون في باله شي...!!
وسمعت الموبايل يرن بيدها مره ثانيه بنفس النغمه الاجنبيه وحطته سايلنت...
وفكره توديها وفكره تجيبها...بعدها وصلها مسج..
"لانا ...ردي احسن لك....عندي كلام لازم اقوله لك..."
واتصل وحقرته..."يكون في شي بجد يبي يقوله"
ورجع يرسل لها مسج"لنو...مالد داعي اقول الكلام اللي بقوله لك لاخوك ضاري"
لانا شافت اسم ضاري طاح الموبايل منها..وحطت يدها على فمها وعيونها غرقت دموع
:لالا...كل شي ولا ضاري...الا ضاااري..
وصارت تروح بالغرفه وتجي....وشدت شعرها ودموعها سيل على خدودها..
:شلون نسيت انه شاف ضاري وشلون....ايش راح اسوي الحين...ايش راح اسوي..اكرهك يا اياد الكلب .الحقير..الxxxxx...الxxxxxx..
وراحت جري لغرفة دانا تبي حل ينقذها..
&& &&
مدى رجعت البيت..
دخلت بكل هدوء على غير العاده...
: السلام عليكم..
نطوا عليها بدر ووداد..يبوسونها..وباستهم بسرعه وتركتهم..
ام سلطان: وش فيها بنتي؟؟
ابتهال: ما ادري..
سلطان: اكيد الشغل هالكها..
وبعد ما بدلت مدى طلعت ..وتغدوا كلهم وهي كانت الطرف الساكت ما بين سواليف ابتهال ومزح سلطان الا هي وكأنها ما هي معاهم بالجو..
بغرفتهم...مدى تحاول تنام لها كم ساعه...بس شكل النوم جافاها..
:مــدى !!
لفت على اختها : هلا..
ابتهال: ايش فيك؟؟
مدى: الشغل شوي تاعبني..
ابتهال قعدت زين: مدى لا تخبين علي ..انا اعرفك كويس..
مدى تنهدت وعدلت جلستها: ابتهال...........ضاري...طلع ولد عمي..
ابتهال انصدمت على قد ما كانت متوقعه: ولد عمــــي!!وشلون؟؟
مدى: هو بنفسه قالي... وبيموت على ما يعرف ليه اهلنا مخبين علينا..
ابتهال: اكيد...حتى انا ابي اعرف..
مدى: بس انا ما ودي..
ابتهال: ليه..؟
مدى: ما ابي اصدق انه ولد عمي...ما نبيهم وما نبي منهم شي...وعلى كلام امي..شكلهم عاملين فينا عمايل...
ابتهال: وضـــاري..؟؟
مدى فزت لاسمه وكشرت: ايش فيه..؟
ابتهال: ايش رايك فيه انتي..؟
مدى وهي تتذكر شكله: شخص مغرور...شايف نفسه..ودمه ثقيييل ..ويحسب الناس عبيد عنده..
ابتهال ضحكت: عاد وجهه ماله داعي تحكين فيه.."وطاحت على فرشتها"...خـــــقق..
مدى: الجمال مو كل شي..
ابتهال: مدى بالله عليك ما خقيتي عند هالطول والوجه..يا اختي لو انه انا كان فهيت بوجهه..
مدى: هذي انتي مو انا...بس اللي شايله همه اكثر ..ان انا معاه بالمشروع..
ابتهال فقعت ضحك: وتقول مو خاقه هههههههه وداخله معاه بالمشروع..
مدى ضربتها: هو مدخلني..
ابتهال: أي...اجل خق عندك...هو شافك؟؟
مدى: مره لما جاء بيتنا..
ابتهال مدت يدها: مبرووك..منه الملايين ومنك البنون..ههههههههههه
مدى دفت يدها: اقول ارقدي بس...لو قالوا خذي كنوز الدنيا ما اخذتــــــــــه..ما احبه ما اهضمه ما ينزل لي من هنا "وتأشر على حلقها"
ابتهال: تول مره اشوفك كارهه شخص..
مدى: انتي ما تعرفينه...ما علينا منه...البلا في المشروع يبي يشتري اراضي اهل حارتنا..
ابتهال: نعـــــــــــــم!!
مدى: مقابل انهم يشتغلون بالمصنع عنده برواتب حلوه..
ابتهال: مصدق نفسه هذا...مستحيل يوافقن..
مدى: لا بيوافقون ما دام انه بيدفع لهم مبلغ يشتري بيوتهم واراضيهم مرتين...ووظيفه كمان..يعني من الغبي اللي راح يرفض...
ابتهال انقهرت منه: وضاقت عليه وما لقا الا حارتنا...
مدى بكرهه: يقول انه يبي يفيدهم ما دام اني منهم...
ابتهال: بفيدهم صح...بس راح نتشتت ونتفرق وراح يضيعون...
مدى: عشان كذا انا بموت هــــم يا ابتهال بموووت..ومن اللي راح يقنعهم...انا..
ابتهال: انتي!! صدقتي لما قلتي حقير...عارف ا ناهل حارتنا راح يقتنعون منك بما انك منهم وفيهم..
سكتت مدى وراحت لبعيــــــــــــــد.....
&& &&
مشاعل تردد ورا ابوها: عريس!!....لي انا؟؟؟
ابو عبدالله: ايوه لك...هو رجال وما عليه كلام..
مشاعل وقفت تقاطع ابوها: انا ماني موافقه...
وقف عبد الله وابوه..
عبد الله : ليه..؟؟؟
مشاعل لفت على اخوها : عبد الله انا صغيره..وما ابي اتزوج الحين...ولا افكر فيه حتى...
ابو عبد الله: أي صغيره...الحين بتتخرجين من الثانوي..ودراسة جامعه مافيه..مالك الا بيت رجلك..
مشاعل غرقت عيونها دموع: عبد الله تكفى فهمه ما ابي اتزوج..
عبد الله يغلي اخته وماله بالدنيا الا هي: يبه..خليها على راحتها..
ابو عبد الله: انا ما جيت اخذ رايها...انا جيت اقول لها واحط عندها العلم..والسلام عليكم..
ركضت وراه مشاعل وهي تترجى فيه ودموعها تطيح من وراها
:يبه الله يخليك ما ابيه...ما ابي اتزوج..ما هو غصب..
ابو عبد الله وهو يبعد يدها اللي تمسكت فيه: ومن قال ان البنات لهم راي..
وما حست الا باب الشارع يتسكر بينها وبين ابوها...

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -