بارت مقترح

رواية كبرتني يا هم دخيلك قول أنا عمري كم -11

رواية كبرتني يا هم دخيلك قول أنا عمري كم - غرام

رواية كبرتني يا هم دخيلك قول أنا عمري كم -11

مهند"اهـ ليتك تحس بالي في القلب"
توليب"لا تتركني أرجوك"
مهند"ما أبي أروح وخلي غيري يا خذك"
توليب" مقدر أعيش من دونك"
مهند"ادعي لي بالرحمة ولا تنسيني "
سقط دمعه من عينه ودمعه من عينها دمعه من عينها تقول احبك ودمعه من عينه تقول احبك
أخيرا حرك مهند شفايفة بصعوبة وهو يحس الألم بينتزع قلبه
:توليب قربـ ـ ـ
حس بشي بحنجرته بـ يطلع كح بصعوبة ورجع يكمل: قربي خدك من فمي
قربت توليب وكانت دقات قلبها تتزايد قربت له أكثر طبع شفايفه بخد توليب بنعومة وبألم وأخيرا استسلم رفع نظره للسماء وسقط رأسه على جهة اليمين وتوقف قلبه وتوقف كل شي بجسمه رجفه سرت بجسم توليب وتبعتها صرخة مدوية
:مهنننند
لاااااه تكفى لااااا لا ترووح
حست بمرح تضمها لصدرها دفتها على الأرض وقربت من مهند وحضنته بأقوى شي عندها : مهند لا تموت لا تموت مهند تكفى
جات فوزيه وما قدرت تخفي دموعها فردت الشرشف على مهند وغطت عيونه توليب كانت تصرخ مسكت فوزيه توليب وسحبتها
توليب: اتركيني الله يخليك اتركيني مهند مهند شوف زوجة أبوك تعال احميني يا مهند احميني يا مهند
قربت من مهند : مهنننننننننند أعطيني فلوس عشان أروح اشتري أشياء مهند خلاص انا بنساك مثل ما قلت لي بس تكفى لا تموووووووت
:مهند خذ روووحي وحياتي بس لا تموت
:مهند شفت الملابس إلي اشتريتها لي زوجه أبوك أخذتها مني مهند قوم هاوشها
ارتفع صوت توليب وزادت دموع فوزيه مرح وفرح
:مهند وردة التوليب حقتي قوم اسقيها عشان لا تموت مهند قوم تكفى مهند قووووووووووووووووووم
رمت جسمها على جسمه وبدأت تصيح بصوت عالي من غير ما تتكلم أخذتها فوزيه وخرجتها برا الغرفة
رحل مهند صاحب القلب الأبيض
راح مهند صاحب القلب الكبير
راح مهند منقذ توليب
راح وترك كل شي اخذ أعماله
وترك كل شي
ترك الأشخاص إلي يحبهم وراح لوحده
راح وترك توليب تعآآآآآآآآآآآآآآآني بعده
جـــــــاني خـــــــبر وهــــــز القـلب ودقــاته ... يوم قالوا حبيبك مـات والحقصلاتــــــــــــه
رحت ودعيت بصــــــدق وانا بصــــــــلاتـــــه ... عسىالله يغفر بدعواي مــاضي حياتــــــه
رفــــعــــت الـنعش وعلـى كتـفــيثباتــــــه ... وكل همـي الفـــــردوس تصبــح جـزاتــــــه
انحنيت عند قبرهعلى ركبتــــي من غــلاته ... وبكيت والناس يقولون من يسويسواتـــــه
مادروا ان حبيبي تحت التراب اصبـح مباتـــه ... وحبيبهفـــــــوق التـــراب تتـثاقل خطاتـــه
اصبحت مجنون مستغرب من الميتسكاتــــه ... ينتظر كلمـــة ويـمسح لأجـلها دمعاتـــــــــه
وســـألت الناسوش هــو سبب وفــــاتــــــه ... واستغربوا وقالوا من تكون انتبحياتـــــه
قلــــت انا مــن كــان نبض قلبــه ودقـاتــــه ... وزارعالشــوق فــي قلبــه ونبضـاتــــــــه
وصــديت وقلت ليتني ميت مــعمـماتـــــــــه ... واشوفه محشور مع الحور عند ربي بجناته
مرت ثلاث أيام العزاء وتوليب بالمستشفى
رحل وله بقلبي
اكبر مكانه
رحل ولا فكر يعطيني خبر
~في المستشفى بالمدينة المنورة
دخلت الدكتورة على توليب المنومة وباين الهم بعيونها
الدكتورة: إلي بعمرها تكون اشكالهم مبهجه لكن ذي حاله ثانيه
النيرس: تقوم تبكي وتصرخ ونرجع نعطيها ابره منومه
الدكتوره: ذي لازم يحتاج لها دكتور نفساني
:ما رضي عمها يقول ما نبغا الفضايح لأنهم عائله معروفه بالمدينة
الدكتوره: لا إلله إلا الله
دخلت نرجس وهي مسرعه وصابتها خيبة أمل لما شافت توليب نائمه
نرجس: دكتورة أنا كل ما أجي لأختي ألقاها نائمة
دكتورة:لأن أختك رافضه تعالج تصحا تصرخ وتبكي نضطر نعطيها أبره منومه أختك تحتاج دكتور نفساني وعمك مؤو موافق
نرجس: وايش دخل عمي بالموضوع
دكتورة: لأنه ولي امرها
دخلت جوري ومعها أروى
جوري: قلت لكم مهند بموت وتوليب بصير فيها كذا قلت لكم من البداية دوروا حل لكنكم ما أعطيتوا كلامي اهتمام
أروى: خلاص يا جوري إلي صار صار ما له داعي العتاب


بعد مرور شهر ووضع توليب مثل ما هو كل يوم أسوء من الثاني
كل يوم تكتب عن مهند ومهند كل يوم يزور توليب بالحلم كأنه يطمئنها بوجوده صارت متعودة تشوفه كل يوم بالحلم وكل
ما تشوفه تتصدق عنه حالة توليب كل يوم تسوء الكل يحاول ينسيها مهند لكن دون جدوى تقريبا كل إلي في عائلتها صار يعرف حالتها ويعرف إنها كانت تحب مهند بجنون صارت تكره الرجال كلهم لأن مهند ما صار معهم صارت عدائيه وتكره المستقبل وتعيش بس عشان تاكل وتنام بعد شهر خرجت توليب من غرفتها لكن صارت تطورات كثير بشخصيتها
خرجت من غرفتها بثوبها الوردي القصير يتوسط الثوب صورة بسه رمادية شعرها مبعثر ومتناثر على جسمها
دخلت المطبخ وشافت الشغالة مجهزه الفطور جلست وبدأت تلتهم بشراها
دخلت عليها جوري لابسه شوورت فوق ألركبه بني محروق وبلوزه اورانج واسعة فضفاضة ورافعه شعرها كلوا
جوري: يا هلا والله توليب
أعطت توليب جوري نظرة مالها معني ورجعت تكمل فطورها
جوري:بـ تروحين الدورة
توليب:لا وبعدين ذا سؤال انا ليا فتره ما أروح لما بتسألي اسألي اسأله زي الخلق
جوري بابتسامه:ان شاءالله عمتي
دخل عمهم وليد وهو فرحان : أبشركم اخوي خالد اعترف بيوسف وخلاص يوسف ببيداء يشتغل بالشركة مدير
جوري: ما شاء الله غريبة على عمي وش الطاري
وليد: رجع له عقله
ووجه نظره لـ توليب : كيف حالها الحلوة
توليب وهي تضع زيتونه بفمها: بخير
جوري: توليب تروحين معانا نشتري فساتين لزواج أروى
توليب: ما أبي اشتروا لي أنتوا
خرجت من المطبخ وتركتهم أتنهدت جوري بقهر
وليد: اصبري عليها لسا مصدومة
جوري: لازم تتعالج
وليد مصدوم: ايش تقولي انتي
: إلي سمعته هذا شوي وينقلب مرض
نرجس مقاطعه: أنا رأي من رأي جوري
وليد: لكن تعرفوا خالد رافض
نرجس: ويوسف موافق والأهم كلام يوسف على ما أعتقد
وليد: انا رأي من رأيكم
لا دكتور يعالجني
ولا دواء بفيد تعبي
انا كل إلي يصلح لي
أبي "مهند" يرجع لي


~يوم الـعزومة
عشان زواج بدر و أروى إلي بصير نهاية الأسبوع
نرجس جالسه أمام التسريحه وتضع اللمسات الأخيرة في المكياج
:جوري روحي شوفي توليب أتجهزت
خرجت جوري متوجها لغرفتها مع توليب فتحت باب الغرفة وهاجمها الظلام بالغرفة وصوت أنين وبكاء فتحت الأنوار وانتشر الضوء بالغرفة قربت من توليب مسكتها من كتفها رفعتها وضمتها
جوري:حياتي أنتي ليش تسوين كذا
توليب: المفروض ذي العزومة تكون لي انا ومهند بس مهند مسافر
زادت جوري في حضنها لـ توليب و حبت تا خذها على قد عقلها :يا قلبي أنتي كذا بتزعلي مهند منك
توليب بطفوله: ما أبي يزعل مني
: اجل قومي اتروشي والبسي أحلى لبس وانزلي عندنا ضيوف خرجت جوري وتركت توليب تتوجه للحمام وقفت أمام المرايه وهي تطالع بنفسها برضى لابسه بلوزه بنفسجي ستان ضيقه على الجسم ومن عند الرقبه كرستاله بنفسجيه وبنطلون جينز بمسحات فضيه وفيه تشققات حلوه بالبنطلون فردت شعرها ووضعت كحل اخضر وقلوس وردي وخرجت من الغرفه
نزلت من الدرج وفي بالها اسم واحد وشخص واحد يتردد عليها
دخلت المجلس الكبير إلي كان يجمع حريم من الطبقات الراقية والعالية جدا دخلت وهي رافعه رأسها وما كانت تبتسم مثل دائم حست بالأنظار عليها جلست بوثوق بالقرب من جوري
جوري وهي تبتسم بتمثيل: تكفين ابتسمي لا تجيبي الأكتأب للناس
توليب: ما ابي ابتسم ما في شي مهم أبتسم عليه
جوري: الله يعينك على عمرك
قامت توليب من مكانها بقهر: ارتاحي بخرج أصلا جلستكم مملة
خرجت من ألفله واتجهت للحديقة انحنت لوردة التوليب إلي شافتها قدام عينها و أتذكرت مهند سقطت دموعها وعليت شهقاتها
كانت تكلم الوردة وكأنها تكلم مهند: مهند حبيبي الوردة ذي مثل الوردة إلي أهديتني هيا وسقيتها ورعيتها وكبرت أشوفها قدامي الحين مثل إلي أعطيتني هي يا مهند مهند أنت وش جالس تسوي أنت فرحان ولا زعلان أنت خلاص نسيتني أنت لسا تحبني ؟ متى ترجع من السفر يا مهند متى ؟
مدت كفها لوجها ومسحت دمعه متمرده أتسللت لخدها
:مهند انا لسا أحبببببببببببببببببببببك
ضمت الورده بيدها وذرفت دموعها وسقطت على وردة التوليب حست بصوت من خلفها
:توليب
التفتت لمصدر الصوت وقفت وهي تحارب دموعها
وقعت عينها بعينه قرب منها لكنها هربت على طول منه ودخلت الفله
"بندر"
يالله هذي شوي وتستخف لازم تتعالج هم ليش ساكتين عليها وكأنه عجبهم الوضع انحني للوردة ونزعها بقوه وهمس بصوت مسموع أسف بس لازم كذا ما كنت ادري انه الوردة بتذكرها بـ مهند
عند توليب
يارب متى يجي مهند من السفر مره طول متى يتزوجني متى نروح مع بعض في بيت ونجيب بنت و ولد ونربيهم ومهند يدلعني ويقول لي احبك أبتسمت على أفكارها أخذت جوالها ودقت رقمه رمت الجوال بعصبيه
: ليييييييييش ما يرد عليا لييييييييييييييييش
ادق عليك بأخر الليل ناصيك
القى انتظار وليتها بالثواني
دخلت نرجس على صوت صريخ توليب
نرجس : توليب وش فيك
توليب بحزن: أدق على مهند ما يرد علي
نرجس حلت صدمه عليها ما قدرت تتحكم بملامح وجها
قالت بتردد: توليب حبيبتي ايش قلتي
:قلت لك أدق على مهند ما يرد علي
نرجس بخوف: توليب ايش فيك مهند مات
أتردد صدى كلمة مات على ذهن توليب غمضت عيونها بصعوبة وهي تخفي هذي الحقيقة إلي تحاول تتجاهلها وتعيش حياتها مع خيال مهند
رفعت توليب عيونها لـ نرجس قربت من أختها ووضعت يدها على فم نرجس: أسكتي لا تقولي كذا مهند حي ما مات
خرجت نرجس مصدومه من أختها ما قدرت تتكلم معاها تخاف حالتها تسوء خرجت وتجر خطواتها بخيبة أمل دخلت على الحريم وهي مصدومة وما أتوقعت أختها توصل لذي الحالة
جلست جنب جوري وهمست في أذنها : إنتي تدري انه توليب تحسب مهند عايش
هزت جوري رأسها بنعم
نرجس:أنتي عارفه ايش جالسه تقولي
:انا كلمت يوسف ويوسف بوديها مستشفى خلاص
نرجس بعصبيه: وتقوليها ببرود وجع يوجعك انتبهي لا تتطور حالتها بعدين تصير انفصام
جوري: لا حبيبتي ارتاحي سألت بندر قال هو ما صار له شهر متوفي وهذي ردت فعل فقط لا غير بس لازم تتعالج لا تصير اسوء
نرجس أتنهدت وهي متكتفه : الله يستر
جوري: لا تخافي مصيرها تتعالج ان شاءالله


~كل يوم
اصرخ بأسمك
احلم بهمسك
اسمع ضحكك من بعيد
وانآآدي بأسمك
فلآآآآآآآآآن
فلآآآآآآآآآآن
وما ترد
~يوم ثاني
فتحت توليب عيناها وحارب عيناها الظلام الدامس صرخت بأعلى صوتها :مهننننند
مهند تكفى لا ترووووووح مهند خذني معآآآك يا مهند خذني معآآآك
فزت جوري من سريرها وعاقده حواجبها قربت من توليب وضمتها لصدرها


نهاية البارت الخامس عشر
الكاتبه عطر البنفسج
تجميع راعية الفزعة
ما اسامح الي يمسح اسمي من الرواية
الاجزاء من 1 الى 15
منتديات غرام
ورد جوري


البارت السادس عشر

"هدوء ما قبل العاصفه"
هدوء سكون
صمت شاحب
لا رفيق لا صديق
لا صوت صاحب
~..........
مدري لوين راحو الناس
يم الجفا أو يم الاحساس
حتى الدّموع في العيون ذبلت
حتى الظنون في الجروح كبرت
يا غربة الروح قولي وين أروح
في عيني سراب وفهمي وضوح
وضعت أقدامها عل بداية الدرج وهي حامله عباءتها بيدها رفع عمها وليد نظره عليها وما قدر يخفي إعجابه رغم الحزن إلي طاغي عليها طلت عليهم بفستانها الفضي بلون هادي الطويل بربطه عند أحدى الأكتاف وباقي القماش حق الربطة منسدل على ظهرها بطريقه رائعه وعند الصدر كرستالات من عند الصدر كله إلي وسطها على شكل فراشه وربطه من وسط الظهر وبداية ظهرها مكشوف عامله شعرها كيريلي وبداية الرأس بف واضعه تاج صغير ومكياجها اسود ولمعه عند الحواجب فضيه ولمعة قلتر فضيه وروج احمر كان شكلها مثل الأميره
وليد وهو يصفر بحماس: بتغطي على العروسة يا توليب
ابتسمت توليب بألم وسألت بـ برائه: متى مهند يجي يا عمي يخطبني
نزل وليد رأسه للأرض يدور إجابه كافيه لـ توليب: لما يجي من السفر
أخذت توليب عباءتها ولبستها رمت الشيله على وجها وتبعت وليد وأختها جوري وأمام باب القاعة حبت جوري تطمن على توليب
: توليب أنتي تمام
:أيه تمام وش ذا السؤال الغبي
جوري معصبه: وجع أخلاقك متى بتتعدل
:مالك دخل أنتي وش يخصك فيني أصلا
جوري حبت تنهي النقاش: أقول ادخلي بس لا ارتكب فيك جريمة
دخلوا جوري وتوليب لغرفة العروسة على طول وكان بانتظارهم
نرجس وأروى تنحت توليب في شكل أروى إلي كانت قمه بالجمال طرحتها بلون الأوف وايت المنسدلة على شعرها بشكل ساحر وشعرها كيرلي لكن مرفوع بتاج فستانها أوف وايت عند الصدر فيونكه كبيره كلها كرستالات القماش إلي عند البطن ماسك
بحدايد على الجسم ومن تحت ألتنوره كلها ورود كبيره بقماش الدنتيل واقمشه ثانيه وكرستالات ومكياج برونزي وروج أحمر كان شكلها خيال قربت توليب من أروى
: مبروك
أروى: الله يبارك فيك وعقبالك
توليب: ان شاء الله من مهند
نرجس غيرت الموضوع: جوري ايش هذي الحلاوة
جوري نزلت راسها وهي فاهمه قصد نرجس من تضيع الموضوع
جوري كانت لابسه فستان بلون الكموني طويل ومفتوح من جانب واحد للفخذ لكن لابسه كولون لحمي من عند الصدر كان قماش خفيف مربوط من ورا كله تطريز خفيف هندي والباقي ساده عامله شعرها استريت وبف وحاطه شريطه فيها كرستالات وحبات لؤلؤ وعامله مكياج ذهبي وروج وردي
اماا نرجس كانت لا بسه فستان بنفسجي موديل روماني عامله مكياج بنفسجي الروج وردي وشعرها تسريحة من فوق مقدمة الشعر كيرلي لكن الباقي مربوط بتسريحة الضفيرة
خرجت توليب من الغرفة وأشرت أروى لجوري بعيونها تتبع توليب خرجت جوري مع توليب وتوليب جلست بأحد الطاولات وكانت الأنظار عليها وكل ما تمشي إلي تقول ما شاءالله وإلي تقول بنت مين ذي وقفت حرمه جوري
جوري طالعت بملامح الحرمة واخيرا عرفتها
: هلا ام فوزا
: هلا فيك يا جوري كيف حالك
: بخير الحمد لله
:مبروك على أختك
: الله يبارك فيك عقبال بناتك
أبتسمت أم فواز إبتسامه جانبيه
: إلا مين ذي يا جوري
وتأشر على توليب
جوري: ذي اختي توليب
: ما شاء الله تبارك الله قالوا حلوه بس ما توقعت كذا
جوري خافت على توليب : ايوا ما شاء الله
ضحكت ام فوزا: وش فيك يا جوري قلنا ما شاء الله لا تخافي
تركت جوري ام فوزا أتوجهت لـ توليب
توليب تطالع نرجس بنظرات غير مفهومه
جوري بابتسامه: لذي ألدرجه انا حلوه يا توليب
توليب من غير نفس: أصلا أنتي تشبهيني بس أنتي دوبه
جوري: دوبه بعينك
مسكت جوري توليب من يدها وقامت وتوليب تطالع جوري باستغراب
:ايش في ليش مقومتني
جوري بفرح: قوومي نرقص قوومي
في وسط الكوشة توليب تطالع في جوري بحقد: ما اعرف ارقص يا غبية
جوري تضحك: هاتي يدك
مدت توليب يدها وصارت جوري ترقصها وتوليب تتحرك بنعومة حست توليب بنظرات حارة كانت موجها لها التفت لمصدر النظرات وكانت بنت جميله لكن مو مستوى جمال توليب لا بسه فستان احمر نزلت توليب ولحقتها جوري لكن وقفتهم البنت بفستانها الأحمر وشعرها الأسود للرقبة
بغرور:هاي
توليب ما عجبها شكل البنت أعطتها نظره قويه
جوري:هلا
ريم:أنا ريم بنت خالة فارس وبندر
توليب كانت معصبه أصلا من جوري إنها رقصتها: طيب
ريم باستهزاء: ايش فيك
توليب: جوري انا بروح اقعد في الطاولة
ريم: يوه وش فيها أختك أحسها مو طبيعيه
جوري طالعت في ريم بنص عين: ليش شايفتها تجري وتشد في شعرها
مالت ريم يجسمها بمياعه وضحكة ضحكه عاليه: هههههههههه فديتك دمك خفيف الا فين أختك نرجس خطيبة فارس
جوري في قلبها "مسرع انتشر الخبر"
:عند اختي أروى بالغرفة
ريم:على العموم مبروكـ
جوري:الله يبارك فيك


على صوت الموسيقى الكلاسيكية بالقاعة الكبيرة المنسقة بألوان ذهبيه بداية من طاولات المعازيم وفي كل طاوله إناء شفاف دائري مليئ بالماء والورد الأحمر وثلاث إناءات أخرى دائريه صغيره تحتوي على ماء وشموع صغيره والممر مفروش قماش أحمر يحتوي على ورود ولمعه ذهبيه بأطراف الممر اناءات طويله مليئه بالماء وتتوسط كل اناء شمعه إلي ان يوصل للكوشه ستار منسدل ابيض واناءات كثيره مليئه بالماء وتحتوي على شموع وورود وكرسي العروسة أحمر كرسي لأثنين مليئ بالورد
وضعت أروى أول خطواتها وطلت على الجميع من بالكونه عاليه بالقاعة وابتسامه انثويه على شفا يفها ووجنتيها محمره خجلا
طلت عليهم على أغنيه طلي بالأبيض وجاء من خلفها بدر وطل عليهم على اغنيه والله ما يسوى للوسمي
وأغنيه اخرى ولبسوا الدبل وأغنيه أخرى وقطعوا الكيك وبعدها ترك بدر أروى وكملت أروى ومشيت على الدرج على موسيقى هاديه ووصلت إلي الممر وبدأت أغنيه حسين الجسمي
وصلت إلي الكوشة وجوري وتوليب ونرجس طلعوا عند أختهم
جوري: ايش الحلاوة ذي يا بنت
نرجس تضحك: وي وشفيك خفتي تو كنتي يا زينك
جات عندهم رسيل : جاااك المووت يا تارك الصلاه
وتبعتها الاء وهي تضحك : وي أروى ترى اخو رسيل ما ياكل
أروى: اشوف فيكم يوم
رسيل: بس جد شكلك يجنن وربي ما شاء الله
الاء: بس صراحه توليب غطت عنك
ضحكت أروى وتوجه نظرات قويه لتوليب بمزح: اكرهك يا توليب اكرهك
ضحكت توليب بعفويه: والله انتو إلي اخترتو لي الفستان وكل شي استحملي ما جاك
جوري:يا زين ردك يا شيخه قسم رهيبة
جات ام بدر وهي تبتسم للمعازيم: ياللا أروى بدر ينتظرك
قامت أروى والخوف يملك قلبها خطت خطواتها بتوتر كبير وصلت لباب القاعه رمت نرجس العباءة على أروى ورمت و رمت غطوه خفيفه على وجها
انتهى الزفاف
~في الفندق
وضعت أقدامها بخوف وزاد توترها سكوت بدر الغريب أنقفل الباب وهي وبدر ببيت واحد
وقفت دقيقه تنتظر منه يقول لها شي رمت عباءتها على الكنب وما زالت واقفه نبهها صوت بدر الخشن نوعا ماء ولكن فيه بحه مميزه التفتت بوجها له وشافت كلام بعيونه يمكن ما تقدر تفسره
:أروى اجلسي بكلمك
جلست أروى ومستغربه من نظرات بدر وايش الكلام إلي بقوله له وضع كفوفه على بعض وبدأ يحركها بتوتر بلع ريقه وحاول يحرك فمه لكن ما قدر رجع يسوي نفس المحاولة لكن ما قدر
كل ما يشوف نظراتها البريئة وفستانها الأبيض شي يوقفه على انه ما يتكلم لكن بالنهاية قرر يقول وقف بدر وهو ناوي يقول كلمته ويتركها
أروى حولت نظراتها عليه بتساؤل تستنى يقول أي شي
شي بداخلها يبحث عن كلمه وحده ممكن يقولها بدر لكن بالنهاية استقرت على فكره إنه أكيد بقولها أحبك لكن خجلان
بدر: أروى انا
وقفت الحروف بحلقه وزادت ابتسامه أروى وأكدت إنه بقول لها أحبك لكن ليش مؤو قادر يقول لها زادت خدودها حمره وخجل
ونزلت رأسها وأعطا بدر أروى ظهره وحرك شفايفه بتوتر




: اروى انا متزوج
مشى وتركها خرج من الفندق ويجر خطواته بصعوبة عمره ما أتمنى ينحط بذا الموقف و كان خائف من اليوم إلي يعترف فيه لـ أروى بذا الأعتراف ركب سيارته وأنطلق
بجها اخرى
واضعه كفوفها على وجها تصرخ بداخلها دموع تواسي وجنتيها رمت نفسها على ألكنبه بفستانها الأبيض عروس لكن ماتت بيوم زفافها عروس لكن فقدت احلى ليله عروس أمام الناس لكن ببيتها مؤو عروس سقط رأسها من ألكنبه واستسلمت لنوم وعلى خدها أثار دموعها
~يوم ثاني
قامت من فراشها وكآ لعاده ألاء اتوضت ولبست شرشف الصلاة و نزلت تحت ما شافت احد من أهلها كلهم نائمين اتجهت للمودم حق النت ورسمت ابتسامه كبيره على شفايفها ونقزت من الفرحة
:ييييييس أشتغل
اتجهت لغرفتها بسرعة البرق أخذت لاب توب وأول شي سوته دخلت البلياردو فتحت لعبه تلعب فيها لوحدها ثواني وشافت احد داخل عليها الروم
ابتسمت وهي تقرى الأسم "مالك الجروح"
مالك الجروح: صباح الخير
معاناة:صباح النور هلا
ساد الصمت وكملت الاء لعب
مالك: معاناة
معاناة: نعم
مالك:تلعبين معي
معاناة:اوكي بس اخلص ذا القيم
مالك:أوكي انتظرك برآ
خرج مالك وترك الاء خلصت الاء القيم وخرجت وعلى طول جتها دعوه من مالك الجروح قبلت الدعوة ولعبوا وكأ لعاده كل واحد ملتزم الصمت قطع الصمت مالك
مالك: اسف ما سألتك كيفك
معاناة:بخير الحمد لله وأنت
مالك:الحمد لله أحسن من أول
مالك:شهر ما شفتك
معاناة:النت كان خربان
مالك"اهاا
معاناة:بسأل سؤال وتجاوبني بصراحة
مالك:على حسب السؤال
معاناة:لايروح تفكيرك بعيد أنا ما أحب الـأ سأله الشخصية
مالك:اجل اسألي
معاناة:لما قلت لك روح المسجد صلي صليت
مالك أبتسم وكتب:إيه والله رحت المسجد وصليت
معاناة: اجل اليوم انا عازمتك
مالك استغرب وش ذي الجرأه:كيييييييف؟
معاناة: هههههههههههه عازمتك تروح مع أصحابك اليوم لازم تخرج من البيت
أبتسم مالك براحه: وانا قبلت العزومه
فاز مالك على ألاء بالعب
معاناة: يوووه قهر ياللا مؤو قايله مبروك
مالك:الله يبارك فيك هههههههه
معاناة:انا ما قلت مبروك
:مو لازم تقولي
معاناة: هههههههه اوكي الحين أتركك بروح افطر
مالك:الله معك

ضيآآع

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -