بداية الرواية

رواية الحب جمرة من لظاه انا اكتويت -14

رواية الحب جمرة من لظاه انا اكتويت -2

رواية الحب جمرة من لظاه انا اكتويت -14

سجى وهي تحط الظرف في المكان الي بينها وبين وافي : لا بس استلمت الصور وجيت
ولان هيام صديقتي مو موجوده
وافي وتوه بشغل السياره
الا يصيح جوال سجى
كان المتصل المشغل
سجى بستغراب : السلام عليكم
000: الاخت سجــــــى
سجـــــى : نعم
000: وصلت بعيد عن المشغل ولا لساتك قريبه
سجى : لا ما بعدت 00انا واقفه قبال المشغل ما مداني تحركة
000: اذا ممكن تنزلين شوي
سجى : اكوي مع السلامه
000: لو س000
سكرت سجى بدون ما تسمع وش كانت تبي تقول صاحبة المشغل
سجى : عمي بنزل شوي وبرجع ثواني بس اشوف وش يبون
وافي بتنهيده : طيب
لما انزلت سجى
جا على بال وافي شريط فيه اغنيه يقولون الشباب انها طرب ترقص
حب يسمعها
شال الظرف الابيض حق الصور بيده علشان يدور على الشريط
وافي وهو ماسك الظرف ويناظر الشباك الي جنبه
( السياره مظلله ما يبين منها شيء خلين اشوف صور بنت اخوي حقين التخرج الي مأذيتنا عليهم )
بحركه سريعه فتح وافي الظرف وطلع الصور
فتح عيونه على الاخـــــــــــــــــــــــــــــــــر
معقـــــوله !!!
يا ترى وش شاف وافي بالصور ؟ او صور مين الي شافهم وافي ؟
ناديه وصدمتها بخبر الجنين 00هل بتوافق انها تسوي العمليه ؟
شهاب لسى ما عرفنا ردت فعله لما يدري ان انفال وافقت ؟
وش راح يكون ردت فعل ليلى00 طلال 00ومرت عمها 00وعمتها 00وبنات عمتها لما يدرون بالخطوبه ؟
وش راح يصير في العزيمه الي بسويها انفال في بيت ابو انفال ؟
الفـــــــــصل السابــــــــع
الجــــــــزء الاول
بحركه سريعه فتح وافي الظرف وطلع الصور
فتح عيونه على الاخـــــــــــــــــــــــــــــــــر
معقـــــوله !!!
سجــــــــد الجمال لحـــــسن وجهـــك
واستـــــراح الـــــى جمالك
وتشـــوقت حور الجنـــــان
من الخلـــــــود الــــــى مثالـــــك
فعشقــــــت وجهــــــك اذ رأيــــــــتك
واعتمــــــدت علـــــى وصالــــك
وافي وهو ما سك الصور بايده
ياربــــــــــــي وش ذا الملاكــــــــ 0000 جلس يناظر بالصوره وتوقف عند ملامحها وكانه يتأمل ايه من
أيـــــات الجمال 000هذي هي النظـــــــره 00من العــــين الي مستحيــــل اضيعـــها لو من بين مليون
عيــــــون وعيـــــــون 000اميــــــزها
ادرك وافي ان الي يسويه شيء غلط والمفروض ان ما يجلس يناظرها فرجع الصور بسرعه
في الظرف وهو ما زال غير مصدق 00كيف جات الصور هنا 00كيف طاحت عينه عليها 00
كيف صارت بين ايده
وافي وهو عاقد حواجبه
00حقيقه ولا خيال 000هي نفسها ولا غيرها 00 ليش فتحت الظرف 00يا شيني
اذا صرت ملقوف
رجع الظرف الى مكانه وخذ نفس عمق وجلس يناظر في الشارع الي قدامه
جات سجى مسرعه وفتحت باب السياره وخذت الظرف وبدون اي
كلمه وافي شكله سرحان ما لتفت عليها وما حس فيها يوم تاخذ الظرف
وسكرت باب السياره ودخلت المشغل مره ثانيه
بعد خمس دقايق ارجعت سجى وما زال وافي يناظر الشارع الي قدامه
سجــــــى وجا صوتها قاطع لاجواء الصمت : عمي 00عمي وافي
وافي(بدون ما يلتفت عليها ) : ممممممم
سجى : جيت من المشغل وخذيت الظرف ورجعت المشغل مره ثانيه وجيت وفتحت الباب
وجلست وسكرت الباب وانت على هذي الحاله
وافي ( وتذكر الظرف ويلتفت على سجى : الظرف 000
سجى : أي الظرف 000عمي الله اليوم انت مو صاحي اسمح لي يعني والله مو صاحي
وافي ويحاول يكون طبيعي وهو يشغل السياره : خلاص امشي
سجى : أي خلاص
وافي وهو لا منتبه لطريق جالس يفكر بالظرف والاهم الصوره الي بالظرف والاكثر اهميه الشخص
الي شافه بالصوره جلس يتذكر ملامحها عينها كحلها 00شعرها الاسود الطويل 00بياضها 00قوامها
لبسها 00ابتسامتها 00دلعها 00حركتها الي بصوره 00الغرور الي مبين في عينها 00ابتسامتها
يالله 00وربي ما اقدر
وافي وهو غارق في بحـــــــر ها 00جالس يركب ما التقطته عينه ووصل الى داخله
تلقائي ابتســـــم وافي اتسامه 00اثارت الكثير من تسألات سجى
وافـــــي في نفسه خليني ارجع للواقع شفتها وصار الي صار بس انا ما بخلي الي صار
يعدي على خير جات بطريقي انا كل شيء بدربي ما اتجاهله ولا امشيء وخليه ولاكانه
صار شيء 00اصورها مثل المعركه بس ما هي معركه عاديه معركة رد اعتبار
لا مو رد اعتبار 00مدري المهم انها داخله خاطري 00بس الحين الاهم من وين ابتدي
صارت الصور بين يدي لما جابتهم بنت اخوي من المشغل يعني
وحده من الثنتين اما ان صاحبة الصوره مصوره مره بهذا المشغل او ان لها علاقه
بسجى طيب كيف لها علاقه بسجى
سجــى جالسه تناظر في عمها( سجى وفي نفسها) 00والله منت بخالي ياعمي
ومنت بمعنا في العالم 00يعني الحين هو يناظر طريق 00لا بلى وصلنا بيتنا
مبين من عينه ونظراته انه ما يشوف الصوره الواقعيه الي قدامه وكانه يناظر شريط لصور
مرت قدامه من استديو الذاكره 00لا وشكله منبهر فيها 00يترى وش الشيء الي سالب
النظر 00ولا عاد الابتسامه يا عيني على الابتسامه هذي اول ابتسامه ترتسم على شفات عمي
من هذا النوع احسها طالعه عفويه تجنن 00الصوره العامه توحي باحد الحالات التاليه
اما العم الغالي اكتشف شيء عاجبه 00او تلقى هديه من شخص ما توقعه ان
بيهديه يوم 00او انه فاز بمعركه 00او انه يخطط لشيء 00او انه كشف اوراق خصمه
وانه يستعد لخوض معركه 00ومعاه الورقه الربحانه
طيب انا ليش احط احتمالات 00خليني اسأله مو خسرانه شيء ان قالي كان بها
وان ما قالي وين بيروح مني 00كاشفته كاشفته
سجـــى : عمي وفي نفس الحظه الي قالت فيها سجى عمي كان وافي ملتفت عليها وبقول شيء
سجـى : وش بقيت تقول
وافي : لا انت وش بقيتي ( كان وافي يبي يسألها وش يبون فيك المشغل بس تردد 00 وغير رايه )
سجى ( سجى كان ودها تسأله عن الشي الي شاغل باله بس ترددت )
ودام انها كانت ببتكلم 00فقالت لازم اقول شيء
سجــــى : لا ما كو بس بقيت اقول ان يوم دقو علي المشغل
لاحظة سجى اهتمام وافي وكانه شخص ينتظر ان يعلنون اسمه كرابح للجائزه الكبرى
وافي بهتمام : كملي سجى لما نزلتي المشغل وش صار
سجى ما راق لها الاهتمام بس حبت تكمل : لما نزلت لهم المشغل قالت لي صاحبة المشغل ان في
خطأ بالظرف الموظفه الي عندهم ظنت اني دلال صاحبتي لان هي كانت داقه عليهم
وقايله لهم ان هي دقايق وتكون بالمشغل وطلبت منهم يجهزون الصور الي عليها اسم دلال
ولاني ما فتحت وجهي ولا قلت اسمي ضنو اني دلال وعطاني الظرف المكتوب عليه
اسمها وانا بعد ما لاحظت الاسم وخذيت الظرف ومشيت لما طلعت دقت دلال
وقالت لهم ان هي يمكن ما تجي تأخذهم اليوم وعرفو ان انا مو دلال ودقو على
على طول
وافي كان يدقق في كل كلمه تقولها سجى وقف عند كلمت دلال صاحبتي وحط عليها خطين
وافي على طول وقف السياره على جنب قدام محل فواكه وخضار
ولتفت على سجى
وافي ( ناسي نفسه ) : طيب كملي وبعدين
سجى مستغربه : ولا ابلين 000000طيب انت ليش وقفت
وافي انحرج ما يدري وش يقول ( يقول لها ما يقدر يركز على شيئين
في نفس الحظه وان البيت مو طاير يبي يعرف عن
المهم الحين (دلال صاحبتي) الي عليها خطين وش موقعها بضبط من الاعراب )
وافي : ولا ولا شيء بس حسيت اني عطشان قلت اوقف اشتري ماي او بيبسي
سجى وتناظر قدامها : ما اشوف بقاله او سوبر ما ركت 00لا على هذا الشارع ولا على الشارع
الثاني ما اشوف الى محل خضرا
وافي ويناظر يمينه وشماله : تصدقين ضنيت اني بلقي بقاله هنا 00اذكر ان في بقاله
يمكن شالوها
سجــــــى ( على مين تلعبها ) : صار لنا اسنين نمر على هذا الشارع وحافظينه
مثل اسمنا من اعمارنا ما كان في بقاله ولا حتى احد يبيع ماي في الطريق
وافي وهو يحرك السياره الحين وش يفكني من سجى هداهيه
عاد هي على كل تصرف تبي مبررات تبتسم
لازم تعطيها تفسير مقنع 00حتى التفاحه اذا قطعتها بالطول او بالعرض
لازم لها تفسير 00الحين وش يفكني منها ومن نظراتها 00انا اشهد
ان هذي النظرات بتظل تلازمني فيها في كل مره التقي فيها لين
يبرد خاطرها وتعرف كل شيء 00الله بلاني بعيال اخو داهيه
هذي هي اوخوها دحومي مصيبه كل وحده اكبر من الثانيه
ناشبين لي الا يبون يعرفون البيضه من باضها والدجاجه من جابها
الله يعينني عليهم
فـــــــــــي بيت منصــــــور
وفـــــي غرفة انفال
كانت انفال ترتب شنطتها وتجهز نفسها لانها بعد ساعه بتروح بيت ابوها
هذي المره احساسها غير 00ما تحس انها بتروح غريبه او مغصوبه
او غير مرقوب فيها 00بتروح بيت ابوها بتعيش وسط اهلها في
مكان مرحب فيها فيه 00تبي تنبسط00 تفرح00 تسولف
فتحت الدولاب وطلعت لها بدله بنطلون من المخمل لونه زيتي مع بلوزه
لونها ابيض اكمامها طويله وبدله ثانيه تنوره لونها وردي مع فتحتين على الجنبين
بس الفتحين مخيطتهن شوي من فوق لان انفال ما تحب تطلع سيقانها وتحس
ان الفتحتين طوال بزياده مع ابلوزه من قطعتين القطعه التحتيه لونها ابيض
والقطعه الفوقيه لونها اسود 00احتارات انفال أي من الدلتين تلبس
وخاصه ان اليوم بتجي ليلى ويمكن تجي مرت عمها شهاب
لزم تطلع حلوووه بعد تفكير قررت تلبس البدله الثانيه الي هي
التنوره الورديه مع البلوزه الي من قطعتين حطت البدله الي
بتلبسها على السرير والبدله الاوله الي هي البنطلون مع البلوزه حطتها
في الشنطه وحطت لها بعض الاشياء الي تحتاجها
وانفال وهي منهمكه في تعديل حقيبتها 00تحس بمتعه بحركه
سريعه ناظرت ساعتها الي في يدها
انفال : يالله نساني الوقت 00خليني اروح اخذ لي شور والبس بسرعه
بقى نص ساعه ويجي السواق
فـــــي الصاله كانت ام نصار
ما سكه سماعات التلفون وفي يدها دفتر التلفونات
تتنقل من رقم الى رقم
لا هذي ان بدر اكيد درت 00لانها تعرف ام عبدالله اكيد علمتها
وهذا رقم ام سمر 00ما ادري تدري ولا ما تدري هي من انتقلت من الحاره
ما سمعنا عنها شيء خليني ادق عليها 00
تماضر : الووو 00السلام عليكم
00000: وعليكم السلام
تماضر : موجوده ام سمــــــر
000: لا والله اختي غلطانه بالرقم
تماضر : اسفه
سكرت تماضر السماعه 00يمكن غير رقمهم خليني بكره اذا رحت بيت
ام جابر اسأل عنها هي كانت اقرب وحده لها
خليني اشوف من بقا ما دقيت عليه
ويدخل نصار الصاله معصب
نصار بصوت عالي : يمااااااااااااااااااااا
تماضر : ويعي وش فيك تصارخ
نصار ويجلس جنب امه : صحيح الكلام الي سمعته
تماضر وتسكر دفتر التلفونات وتحطه على الطاوله الي جنبها : أي كلام وش الي سمعته
نصار : يقولون ان انفال ببتزوج ولد عمها شهاب
تماضر وتتهلل وجهها : ومن الي قال لك
نصار : اليوم وانا جاي شفت محمد وقال لي
تماضر( والله درو الحاره كلها ) : وش قالك بضبط
نصار : قالي مبرووك زواج اختك تقول امي ان اختك بتاخذ واحد عنده فلوس كثير
يصير ولد عمها وبسون عرس كبير 000
تماضر : وهو الصادق 00وش الي يخليك تعصب هذا بدل ما تفرح
نصار : انا معصب ان محد قالي يعني يرضيك اسمع من اعيال الحاره
وانا ما عندي علم والا 00 هي انفال ما همتني 00تتزوج الي تتزوجه محد
بيبتي الا الي بياخذها
تماضر : عيب عليك تتكلم عن اختك كذا 00يالله اقول قم عن وجهي
خليني اكمل شغلي 00وراي مكالمات كثيره
الا بدخلت انفال والابتسامه مرتسمه على محياها
كان شعرها مببل ومشط على ورى وملفوف مثل الكعكه
وماسكه عباتها بيدها واليد الثانيه ما سكله فيها الشنطه
وفي شنطه صغيره كانت معلقتها على كتفها لونها اسود
وفيها نفط بلون الابيض
انفال ببتسامه : يمه وين فردت انعالي الثانيه ما اشوفها
تماضر وترد لها الابتسامه : أي وحده
انفال وتأشر على رجلها : الي زي هذي (( كان لونها بيج وكعبها واطي ))
تماضر : يمكن تشوفينها في المطبخ 000الحين بتروحين
انفال : ايوه الحين السواق عند الباب
تماضر : عاد ما اوصيك يا بنت 00الاخلاق السنعه 00والتصرفات الراكده
واذا حصل وشفتي ام زوجك 00ما اوصيك بالابتسامه والحنيه 00و
انفال ببتسامه وتحب راس امها : ان شألله يما 000توصين شيء
تماضر : ما ابي الى سلامتك 00وكلميني وقل لي عن اخر التطورات 00طيب
انفال : طيب 00يالله مع السلامه
وتلتفت انفال على نصار : ما تبي تسلم علي
نصار ومن طرف خشمه : عاد الي يسمعك يقول الاخت مسافره بلا رجعه او بتغيبين
سنه ولا اكثر كلها يومين وراجعه وهذا اذا ماكانت ساعات وراجعه
انفال تضايقت لكلام اخوها وطريقته في الكلام مع انها متعوده على
اسلوبه معها 00بس مسرع نست يوم اركبت السياره وراحت تفكر بالاهم


فــــــي بيت هيـــــام
كانت هيام منسدحه على سريرها الي يشوفها يظن انها في
سابع نومه وهي متوسده على مخده مليانه دموع
على هذا الحاله من ساعة ما درت
ان سعوود سافر وتركها لحالها 00سافر وخلاني الي
كان مهون علي 00سافر الي لسمعت صوته يهز اعماقي
رحل الي لقالها 00بعضمت السانه 00احبك 00يلخبط كياني
سافر القلب الي 00تمنيته 00سافر الحب الي اتويت منه
سافر 00سافر 00 وتزيد هيام في البكاء وتعيد نفس
العبارات وبين عباره وعباره تخنقها العبره وتبكي دقايق وتعيد
نفس العبارات ولما تنطق احبك 000يعصف حزن ويعتصر قلبها
وفي النهايه 000وياتي بعد هذا الصراع وموال الحـــــــزن السؤال الي دائما
تتهرب منه هيام 00ولانها خايفه من الاجابه عليه
ليه سافــــــر ؟ ليـــــه رحل ؟ ليه تركني ؟ 000
اسمعت طرقات الباب وبصوت مخنوق
هيـــــام : مين
جاء صوت ام هيام من خلف الباب
ام هيام : يابنتي انا امك فتحي الباب شوي ما يصير كذا
هيام : يما تعبانه والله تعبانه
ام هيام وتضرب على الباب : عاد يبنتي فتحي الباب رحمي امك المسكينه ما يصير تسوين فيني كذا
هيام حست بالذنب وما حبت ان امها تترجاها او تكون السبب في ضيقت امها
امسحت دمعتها وقامت بثقل من السرير واتجهت الى التسريحه
ورتبت شعرها 00وفتحت الباب
ام هيام كانها اول مره تشوف بنتها على طول ضمتها
ام هيام : يا بنتي ليه حابسه نفسك 00والله خايفه عليك
هيام وهي في حضن امها : ما فيني شيء يما بس شوي متضايقه
ام هيام : فضفضي لي يبنتي قول لي وش الي مضايقك
هيام : يعني وش الي بكون مضايقني 00لا تشيلين همي
ام هيام : طيب ليه اليوم ما رحتي المشغل
هيام : حسيت ان راسي مصدع ما قدرت اروح
ام هيام وكانه تذكرت شيء : أي صحيح ترى دلال دقت تسأل عندك تقول انك ما تردين على جوالك
هيام ( هيام من بعد ما درت ان سعود سافر وهي مقاطعه مع الجوال
حطته على الصامت وقاطته في الدولاب) : جوالي 000اي صحيح 00هو محطوط على الصامت
الحين اكلمها
ام هيام ببتسامه : هيام تبين اسويك شيء 000شوفي وجهك شاهب من زمان ما كليت
شيء 00خليني اسويك سندويشت بيض 00وكاس عصير برتقال 00علشان ترد روحك
هيام ببتسامه خفيفه يدوب تتلاحظ : مشكوره يالغاليه 00خلاص انا بكلم دلال وبجي وراك
ام هيام : طيب سلمي عليها
هيام افتحت الدولاب وطلعت جوالها شافت مكالمه من يرد عليها = 14
10 من ناصر و4 مكالمات من دلال
يالله هذا وش يبي داق 00ليكون بقول لي شيء عن سعود 00يمكن جا سعود
من السفر 00وببتسامه 00خليني ادق عليه
وتوه هيام بدق عليه الي يرن جوالها المتصله دلال
هيام ببتسامه ( كعادتها صاحبتي دائما في الاوقات الغير مناسبه تطلع هي )
هيام : هلاااااااا دلول
دلال : ولك عين تدلعيني
هيام : لا شكل الاخلاق خربانه
دلال : منك 00وينك صار لي وقت ادق عليك ما تردين ودقيت على بيتكم وكلمتني امك
تقول هيام نايمه 00مو بالعاده تنامين الى هذا الوقت
هيام : لا بس راسي مصدع 00خذيت حبه ونمت
دلال : اهااااا 00سلامتك يالغلا
هيام : الله يسلمك
دلال بتردد : هيام تقدرين اليوم تجين بيت انفال
هيام : والله مدري 00مع اني ما اعتقد 00انت تدرين بخالي لو اني بصر
مو اقل من كف مرتب بجيني
دلال : قول لامك تحاول معه علشان خاطري 00ساعه وحده بس
هيام : بحاول 00بس ما اضمن لك اني بجي
دلال : لا ان شألله بتجين 00وترى العزيمه مو في بين امها في بيت ابوها
هيام : معناتا ما في روحه 00لان خالي الحين بسوي لي سين وجيم الى بكره وين بيتهم وكم اخوان عندهم
وش يشتغل ابوها ووووو الى ما له نهايه
دلال : طيب علشان خاطري حاولي 000يمكن يلين راسه ويحن عليك
هيام : انت تامرين 00خلاص الحين اكلم امي 00والله يعين
دلال : طيب اخليك وبشريني طيب

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -