بارت مقترح

رواية الصعود للاسفل -15

رواية الصعود للاسفل - غرام

رواية الصعود للاسفل -15

سكت عن يدي وتذكرت شمسه كيف بتزوج هالانسانه
فجأة طرا في بالي المسج الي طرشته
ضربت ايدي على راسي بالقو صدق اني غبي
شمسة
راحت عني امي بعد ما قالتلي عن الاثنين الي خطبوني
زادت صدمتي ان سلطان واحد منهم
رحت لمبايلي بسرعه وشليته وفجيت المسج الي طرشه
*طلع قدرج مش مثل ما انتي معطتنه *
وايد تأملت هلجمله وما فهمتها اخر شي وصلت لاستنتاج ان يستهزأ بي ويقولي ان قدري واطي
بس خطوبته لي اليوم وضحت قصده اكيد اكتشف انه يغليني مثل ما اغليه
طول هالايام الي مضت وانا احس مفتقدتنه مشتاقه له ، للأسف انا احبه
حتى وايد فكرت اذا تزوجت كيف بتعامل يا ريلي الثاني وانا كلي اعشق هالانسان
تميت افكر وافكر
بس الحين ماعندي حل ثاني لازم اوافق عليه ، لازم ولا بتم طول عمري ندمانه
اني رفضته
بحاول قدر ما اقدر عسب لو ودرني بعدين ، ما اكون مضايجة لاني سويت كل الي اقدر عليه بس هو ما بادلني
رحت غيرت ثيابي عسب ارقد وانا ابتسم لاني ناويه بعد يومين اقول لامي اني اخترت سلطان
مبارك
دخلت البيت راد من الدوام وانا زهقان ومضايج
شفت حصة يالسة يالسة في الصالة
طنشتها ورحت الغرفه مليت من هالحصة على كثر ما احبها واترجاها وكل شوي اذل عمري لها ومش مسوتلي اي اعتبار
غيرت ثيابي ورحت الصاله
وقفت جدامها : شو الغدا
تكلمت بدون لا تصد : ماشي غدا محد طبخ
رفعت حياتي : وليش الخدامه ما طبخت
حصة : نسيت اقولها
هديتها ورحت غيرت ثيابي وطلعت
لاحظت تبعتني عيونها وانا طالع ابتسمت يعني هالاسلوب الي بينفع وياج ها
غلطقت تلفوني ورحت لاقرب مطعم تغديت ورديت البيت
اول ما دخلت شفتها يالسة عند القنفه الي قريبه من الدريشة ، شكلها كانت توايج وتطالعني
ابتسمت بداخلي
ومشيت بدون لا اصد لها
غيرت ثيابي ورقدت في سابع نومه
ما ادري كم مر من الوقت بس شفت حصة يالسة تقومني بدفاشة
فجيت عيني
حصة : قوووووووم
فزيت مرة وحدة : شو فيج شي
حصة: لاء ، انا يوعانه ابغي اتغدا
طالعتها وانا رافع حياتي
ورديت عقيت عمري على الشبريه
مبارك : سويلج اي شي انا تعبان برقد
حصة : والياهل الي في بطني منو ابوه مش انت ، مب لازم يتغذى
جلبت الصوب الثاني : انا ما قتلج قولي للخدامة لا تطبخين غدا
لمحتها عضت شفايفها ، يعني هي الي قالت للخدامه انا حطيت بس توقع بس الظاهر ، السالفه صح
قمت يلست وطالعتها بعينها : مستعد اسامحج على كل العذاب الي تعذبينه لي بس ردي حصة الاوليه
حصة : وانت شو الي يردك مبارك الاولي الي ما يخون
طالعتها بألم معقوله حصة قلبها يسود علي انا مبارك جيه : شليت اللحاف عني
قمت بدون لا اصد صوبها حتى ولبست كندورتي : شو تبين غدا
حصة : ما ابغي انسدت نفسي
طالعتها وهي تطلع من الغرفه
ما اقدر اخليها يوعانه بس لو دلعتها وايد بتركب على راسي ، هذوه اليوم طنشتها شوي ويت عندي
خلاص من اليوم ورايح بطنشج يا حصيص وبشوف شو اخرتها وياج
هزاع
دخلت البيت مر اسبوع على ولادة فطيم اليوم بيظهرونها
اول ما دخلت الصالة فجيت عيني : عوذ بالله من الشيطان الرجيم ، جن ولا انس
فطيم: انس
فجيت عيني ورحت صوبها مسكت ايدها ويلست اتفحص
حطيت ايدي الثانيه على ويها شعرها مطيته
سمعت صرختها : اييييييييييي بلاك تخبلت
فج عينه: لا دام هاي رمستج انتي فطيم ، شو يايبنج انتي ها
رفعت حياتها : هذا بيتي اي اي وقت ابغيه
هزاع: ليش ما رحتي بيت ابوج
فطيم: ما ابغي
هزاع: شو السالفه بهواج يعني
طالعتني باستهزاء : بهوا منو عيل
هزاع: شووووووووووو ، يلا يلا انا قايل باخذ رست منج اسبوعين شو يايبنج ، انا ابغي اسوي ريلاكس بسير اخطب قريب
اول مرة فطيم تصد صوبي لما اقول بعرس بس ما علقت سكتت
هزاع لعبت بحياتي : بلاج
ابتسمت : لاء بس احسب كم صارلي والدة ومتى بتسير تخطب
هزاع ابتسمت باستمتاع : شو فطيم شو تغير
طالعتني بنظرة باردة مثل الي عودتني عليها
: ماشي انا تعبانه لا تعور راسي
هزاع: والي والدة وتعبانه مش تروح تريح بيت امها
صرخت مرة وحدة: ايهي انا بتم هني ما بروح هناك فاهم
فجيت عيني انا بعد : ها
فطيم: اووووووووووف انت شو من البشر ، روح اجلب ويهك ما ابغي اشوفك
طالعتها : وين الولد
فطيم: راقد
هزاع: خافي ربج كم يوم عمره شو يابتنه هني منو بيهتم به
فطيم: هاي مش اول مرة اولد ما ابغي حد
هزاع شكلها متضاربه وياهن : هيه قولي شو صاير
فطيم: ما صاير شي بس بيت ابويه لازم استحمل ناس انا مش مضطرة استحملهن هني احسن
هزاع: هي هني عند حبيب القلب غمزت لها بعيني
ابتسمت وهي تهز راسها : هههههههههههه وقسم بالله توج والدة لحقتي تضاربين
طالعتني بعصبيه : شو تبا انت الحين
هزاع : ماشي ، ليش نازلة تحت
فطيم: عطشانه ابغي اشرب شي ، لما نزلت تعبت درب ما اروم اصعد الحين عسب جيه يلست شوي
طالعتها : وكم خذا منج نازلة ساعه
طالعتني بطرف عينها : هزاع
ابتسمت لها ومديت ايدي وشليتها
فطيم: اييييييه
طالعتها بطرف عيني : بلاج بترومين تركبين الدري يعني ، بعدين نزلي الغرفه الي تحت تعب عليج رايجة ورادة
غمزت لها : جان علي بنزل وياج
طالعتني بطرف عينها وسكتت
ركبت الدري بشويش ما فيني اعقها بتاكلني ، هاي فطيم غريبه ما تسوي لاي شخص حساب الي براسها عيل ما صارلها اسبوع وردت هني ، الله يعيني عليها
هاي التعامل وياها جهاد
خالد
رحت لابويه وانا متردد ، مش عارف وين ريلي بتوصلني ، وهل الي اسويه صح ولا غلط
بلعت ريجي وطالعته : ابويه
طالعني باستغراب : خير
خالد: ابغي ارمسك بموضوع
بوخالد: خير يا ولدي
بلعت ريجي وانا اترقب ردة فعله
خالد:أنا ابغي اخطب بنت عمي شما

الجزء الثامن عشر ~~

خالد


شفت ويه ابويه تغير
خالد: شفيك أبويه
بوخالد: البنت صغيرة عليك
عقدت حياتي : كيف يعني صغيرة
بوخالد: توها 18 وانت تقريبا 26
خالد: لين ما تتخرج بتكون 22
بوخالد: وانت بتكون 31
قمت من مكاني متنرفز: ماشي فرق وايد
بوخالد: يعني بينها وبين راشد الفرق اقل ثلاث سنين يمكن او اربع ، بس وياك الفرق كبير ست سنين
قمت من مكاني متنرفز: يعني انت حاط عينك عليها لراشد
بوخالد: ما حطيت في بالي انك رايدنها
ما حسينا الا بدخله راشد علينا
صديت صوبه بحقد
حتى هو طالعني وهو يرفع حياته ويسأل ابويه بعيونه ( شوفيه )
بوخالد: تعال راشد
طالعت ابويه بعصبيه عمري ما طالعته بهالنظرة : مافي داعي انا حاط عيني عليها وانتهى الموضوع
يا راشد بهدوء ويلس
بوخالد: راشد اخوك يبغي يخطب شما
شفت نظرات راشد متفاجأة :
تأكدت لحظتها ان راشد حاطنها في باله سكت للحظة وبعدها سمعت صوت رشد
راشد: خالد بيعرس
بوخالد: هيه ويبغي شما
طالعني وبعلامه استفهام : شمو ، قصدكم شمو قلت وانا اشاور بأيدي بصوب بيت عمي
بوخالد: هيه بنت عمك
راشد : زين الحين تخبروني ولا تشاوروني
بوخالد : نشاورك
صديت صوب ابويه مستغرب كيف يعني نشاوره منو هو
راشد: ليش مش المفروض تشاورون البنت
بوخالد: نحن نشاورك اذا انت كان لك خاطر بها

فجأة ضحك راشد: لاء طبعا شما شرات اختي
حسيت مثل ثلج انحط على صدري : يعني انت موافق
طالعني وهو رافع حياته : اشوفك متعذب
طالعتنه وطالعت عمري شو هالنرفزة الي مالها معنى ، شو السالفه ؟
انفج الباب ودخلت وحدة بهمجيه : السلام عليكم
لما صدينا كانت شما
فجت حلجها ما توقعت ان كلنا موجودين
سمعت ضحكة ابويه وراشد يطالعونها
مسكينه انحرجت ظنت يضحكون على دخلتها المفاجئة ما تدري انهم يضحكون لانا كنا نطريها
قمت من مكاني وانا ابتسم وطلعت برع الصالة ضحكاتهم ضايجتني
اول ما طلعت برع الصالة حسيت مثل العصرة في قلبي
اول مرة احس بهالاحساس ، دقيت على صدري بالخفيف

وقلت وانا ابتسم : شفيك اعقل اعقل

الساعه 5:00 العصر
بيت هزاع
فطيم

رحت اشوف الياهل اول ما طاحت عيني عليه ملامحه هزاع ، غريبه سالم كان فيه شوي مني بس هذا ابدن كله هزاع

تنهدت وأنا اذكر هزاع الي بيعرس قريب

أول مرة في حياتي احس مثل عصرة في قلبي ، من شدتها غمضت عيني وصرخت على الخفيف
شو فيني ، يا ربي شوفيني
انتبهت الباب انفتح ودش هزاع
ما صديت صوبه وهو بدوره ما تكلم ولا شي كل الي سواه شل فوطته وراح يسبح


حطيت الياهل في منزه ، وسرت اشوف عمري في المنظرة ، شفيني ، يت ربي ليش تغيرت
صفعت عمري كم كف خفيف اصحي شفيج
طلع هزاع من الحمام وغير ثيابه نشف شعره على السريع وفر الفوطة في ويهي وظهر
فجيت عيني وانا أطالعه اشفيه هذا ؟؟؟

بيت مبارك


حصة


طلعت من الغرفه ورحت الصالة شفت مبارك يجلب بالقنوات
اول ما طلعت رحت يلست على القنفة الي عنده بس ما عطاني اي سالفه

تذكرت امس بليل لما كنت نايمه في الصالة
يا بليل متاخر وشلني ووداني الغرفه ، تبون الصدق بيني وبينكم ، ما كنت نايمه
بس ما بغيت اقوم اشتقت لمبارك بس ما اقدر اسامحه ما اقدر
بس شو فيه اليوم ، حتى ما عبرني ، ولا قالي شي
يا ربي

؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
قمت من مكاني عله وعسى ينتبه وخطفت من جدام التلفزون بس حتى ما صد علي
بلعت ريجي بقهر ورحت المطبخ سويت لي نسكافي اعدل مزاجي
وفكرت في حياتي مع مبارك ، يمكن الايام تخلي كل شي يرد طبيعي وتصلح اخطائه بس الحين مش مستعدة اسامحه


ابدا َ ولا أقدر بعد
تنهدت وشليت كوبي ورحت الصالة يلست نفس المكان ، بعد ما صد صوبي
تنرفزت تبون الصدق
شفيه ؟؟ عليه ؟؟ احيد ما يضيع فرصة الا يعتذر مني ؟؟


صديت صوبه : أنا بروح بيت ابويه باجر الصبح
ما صد عليه حتى : بهواج
طالعته بنرفزة زين صد عليه على الاقل
قلت بعصبيه : مش ناوي تي ، ابويه يسأل عنك ؟؟
شل الرموت ويلس يبدل القنوات ، حتى هالمرة ما صد عليه : انا الصبح عندي دوام اتري العصر عيل
وسكت عني


ما اعرف كم مر من الوقت


شفت الساعه استوت ثمان بليل
انا كنت يالسة ومقهورة وهو ولا على البال ومندمج ولا بدت مباراة يعني احلم الحين يصد صوبي ولا يرمس
حصة: عندي موعد يوم الخميس ، الصبح ، مش ناوي تي بعد ، الدوام اهم

صد صوبي هالمرة بس وهو يبتسم : حصيص الي تبينه بسويه لا تعصبين غناتي

هديته وقمت عنده تبون الصدق ارتحت شوي انه صد صوبي


لاحظت بعد ما ردت هز راسه وهو يتنهد ما همني ، المهم صد ؟؟؟
ثاني يوم
الساعه 7:00 الصبح


شما


سرت بيت عمي بروح الجامعه ويا عواش كالعادة بس هالمرة انا بروح بيتهم
ان شاء الله ما اشوف ويه النحس


اول ما وصلت بيتهم


يا رب ما اشوفه


اول ما فتحت باب الصالة ولا هو في ويهي ، حتى هو انصدم مسكين
اول مرة اشوف خالد ينصدم ، دوم هو الي يصدم الناس
نزل راسه وراح عني
تعرفون شو استوى فيني ، فجيت عيني وابيض ويهي من الصدمه لا الريال فيه شي
حمدالله يا ربي فكه من شيفته


دخلت الصالة شفت عواش يالسة
اول ما شافتني ابتسمت


شما: ها اخوج مخرف فيه شي
زادت ابتسامتها : لاء ليش
شما: اسال
اول ما يلست يت عندي عواش ولوت عليه بالقو فجيت عيني : شفيج
عواش بابتسامه : ماشي
شما: علج انتي واخوج فيكم شي اليوم ، مسوين لي شي انا متاكدة
عواش: ىهههههههههههههههههههههههههههه خلج انتي ،
ودتني الافكار ويابتني دامه ساكت هذا الهدوء الي قبل العاصفه


يا رب ما يكون ناوي على شي هالمرة ، مول ما فيني على مصايبه


تنهدت : متى بي هالدريول ، لاعت جبدي اتريا انا
عواش: ما ادري
قمت من مكاني : بروح المطبخ انا عطشت


عواش: الماي هني شعنه تروحين
طالعتها بطرف عيني : انا ابغي اسير شو عندج


طلعت من الصالة شفت سيارة خالد موجودة


وين سار عيل هذا


الظاهر انه في السيارة يرمس تلفون


رحت صوب السيارة


أول ما وصلت نزل الجامه خالد وهو يبتسم من ورا نظارته
خالد: مرحبا الساع
رفعت واحد من حياتي : وطالعته بتهديد وقلت : اسمع هالحركات ما تمر عليه جان ناوي على شي قول
نزل النظارة عن ويه بصبعه وطالعني بنص عين : خير انسة شما ، ما فهمت شعندج


شما: ما علقت ولا قلت شي يعني اليوم على غير عوايدك ، والله يا خالد لو ناوي على شي يا ويلك
ابتسم : انتي دايما جيه ظانه فيني ظن السوء
لبس نظارته : روحي روحي الله يهديج
خالد: ولا اقول ركبي بوصلج الجامعه


طالعته بنظرة احتقار وسرت عنه اشرب ماي


دخلت المطبخ وشليت جلاس عسب اصب به ماي
اول ما حطيت الجلاس على ثمي ما حسيت الا بخالد يسحب القلاص


فجيت عيني وطالعته وهو يبتسم : انا ما كنت ناوي العوزج بس انتي يبتي لعمرج
شل القلاص وصب الماي في ويهي
فجيت عيني اطالعه وانا متيبسه مكاني بعدني مصدومه من الي صار


ابتسم وراح
: عسب ما تطالعيني بهالنظرة مرة ثانيه
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
فطيم


كنت يالسة في الصالة ياني هزاع


هزاع: مرحبا الساع


طالعته بنظرة باردة شرات دوم


هزاع: ويلي على هالنظرات فطيم ، انا باجر عرسي


رفعت راسي طالعته بصدمه : ما اسرعك


طالعني بنظرة : شو اسوي ما اقهر اعيش بدون عرس


هدني وراح تجاهلته وشليت الرموت اطالع اشغل التلفزيون
فجأة حسيت بمثل ماي على ايدي
نزلت راسي تحت وشفت مثل دمعه على ايدي
حطيت ايدي وانا خايفه اتلمس ويهي الي كان غرقان دموع
انصدمت ؟؟
والي زاد صدمتي اني لما رفعت راسي شفت هزاع واقف وهو متساند على الايدار ومربع ايده


ويطالعني بنظرة مش مفهومة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


الجزء التاسع عشر ~~



كشفتك وانتهى كل شي
بعد ما تنفع أعذارك


فطيم
مسحت دموعي على السريع وانا اطالع هزاع باستغراب
هزاع: شو دش في عينج
حركت راسي الصوب الثاني : ما ادري


ابغيه يروح ، ما اقدر اخليه يشوف عيوني تدمع ، بس عيني ليش تدمع وانا ما فيني شي ، انا حتى مش حاسة بشي
هزاع : كنت اناوي اعذبج زود ، بس اكتشفت ان ما تهونين علي
صديت صوبه متفاجأة بس هو صد عني وراح الغرفة


طنشته هزاع ، طول عمره يعق رمس ، هذوه الدرب


تنهدت وقمت اغسل ويهي
بس بعدها تذكرت نظراته ، كلماته شو قصده من هالموضوع


ركبت فوق وشفت الغرفة هدوء والليات مسكرة والغرفه باردة ، متى لحق ينام
سكت عنه وييت بسكر الباب
بس تميت في الغرفه وسكرت الباب ، اول ما تسكر الباب
رن مبايله مد ايده من تحت اللحاف ياخذ المبايل وهو ما يدري اني في الغرفه


دخل التلفون لعند اذنه الي تحت اللحاف وتم يرمس ، : هلا بو محمود ، لاء لاء ما بجدد ايجار الشقه ، ما ابغيها ، اوكي ، لا مسموح اجرها لحد ثلني ، ما عندي اغارض فيها ، من زمان شال اغراضي ، اوكي الشيخ ، نشوفك عيل ، اوكي فداعته
مد ايده يرد مبايله ،
بس مبايله طاح على الارض فقام من نومته ويا يشله
، شافني واقفة


شكله انصدم بس طنشني وشل المبايل وحطاه على الطاولة
فطيم: عيل بتغير الشقه
هزاع: لاء
صد الصوب الثاني وتلحف بالكامل باللحاف
ما ادري ليش ابتسمت ، رحت ويلست على الشبريه وراه
فطيم: هزاع عيل وين بتعرس
هزاع : بيبها هني
فجيت عيني : شوووووووووو فديتك
قام هزاع ويلس وهو يربع ايده : هيه بيبها هني ،


طالعني بتحدي : عندج مانع


فجيت عيني : اكيد عندي مانع


هزاع : تم حوالي عشر دقايق يطالعني ساكت
طالعته بنظرة تحدي : وبعدين ، ما بترمس
ابتسم نص ابتاسمه : مش ويه رمنسيه ، كنسلت العرس ما بعرس ، ارتاحي
رفعت حياتي بتكبر: وليش ارتاح من قالك مهتمه
ابتسم وهو يطالعني بنظرة تكبر: الغيره بتطير من عينج
فجيت عيني وانا اطالعه
: قول الي تباه
ابتسم : اكيد اقول الي اباه
طنشته وقمت من عنده بس سحب ايدي بالقو : ايييييييييييييييييييه ، انت شارب شي
فطيم: وانا اقول من زمان ما دردحت بهالسم
ابتسم : هيه فطيم ، ابغي اقولج شي
هزاع: ولا اقول خليها بعدين ، طنشته وقمت عنه


هالانسان سخيف


بيت مبارك
الساعه 5: 00 العصر
حصة


طالعت مبارك وهو توه ياي من برع من طلع الصبح ، الدوام يخلص الساعه 3
ساعتين وين كان
يا ربي بذبحه هالانسان مستوي بارد بشكل


رحت الغرفه شفته يفصخ كندوره ويعلقها ، وشل فودتة شكله بيسبح
حصة: من وين ياي
طالعني باستهبال: ها
حصة: من وين ياي
مبارك: احيد ما يهمج
هداني وراح يسبح يلست على الشبريه وانا متنرفزة بلااااااااه هذا
حسيت اعصابي بتفلت
حطيت ايدي على بطني ، ما ابغي اعصب على الاقل على شانه
ما وحالي الا مبارك طالع وهو لاف على خصره الفودة
شليت ايدي عند بطني وهو راح يلبس
وبعدها يا يلس على ريوله تحت ، حط ايده على بطني وهو يبتسم : كم كمل
طالعته بنظرة عاديه ما فيها معنى : شهر ونص
زادت ابتسامته : يا ربي ، الله يحفظه
قام من على ريوله وراح عني ، حتى ما فكر فيني سأل عن ولده وراح ، شفيه مبارك


مبارك
طلعت من الغرفه وانا ابتسم
شفت حصة يت وراي على طول ، سكت عنها ورحت الصالة
مبارك: حطيلي غدا
حصة: ليش ما تغديت برع
مبارك: لاء
حصة بنظرات شك : عيل وين كنت
طالعني : ايبي غدا بقولج
شفتها هدتني وراحت صوب المطبخ
زادت ابتسامي هالانسانه فضولية مستويه
ما لحقت قولي خمس دقايق انحط الغدا
طالعتها : سخنتيه ولا ؟
طالعتني بنظرة تحدي : مب بارد عسب اسخنه
طالعته بعصبيه: شو مش بارد ، الساعه خمس اكيد برد روحي سخنيه
شلت الصينيه بعصبيه وراحت صوب المطبخ مرة ثانيه
اول ما راحت ابتسمت بالقو
يت بعد ربع ساعه وانا اشوف الدخان طالع من العيش

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -