بارت مقترح

رواية الصعود للاسفل -16

رواية الصعود للاسفل - غرام

رواية الصعود للاسفل -16

شلت الصينيه بعصبيه وراحت صوب المطبخ مرة ثانيه
اول ما راحت ابتسمت بالقو
يت بعد ربع ساعه وانا اشوف الدخان طالع من العيش
رحت صوب طاولة الطعام : خيبه تبين تحرقيني
ييت يلست على الطاولة
طالعتها بنظره غبيه: شو فديتج ما بتغرفيلي
طالعتني بنفاذ صبر ويلست تغرفلي : انتي متغديه
ردت : لاء
: ليش ما يهنالج الاكل بدوني
طالعتني بطرف عينها : لاء ، بس فيني لوعه وما اشتهي
رفعت حياتي : الولد طالع على ابوه ،
طالعتني : هيه ثنيناتهم ملوعين جبدي
مبارك: ههههههههههههههههههه
سكت عنها حطت لي الاكل ،
قبل لا ابدا اكل سحبت ايدي اليمين بالقو
حصة : ما تاكل قولي اول وين كنت
ابتسمت اكثر: خيبه حصيص من متى انتي فضوليه
حصة: بتقول ولا اعق الاكل
مبارك: سويت حادث ، تاخرت لان كنت اتريا الشرطي اي يخطط الحادث
تغيرت ملامح ويها وشلت ايدها
طالعت صوبها : وغمزت بعيني : اغرفلج
حصة: ما ابغي
مبارك: عشاني
طالعتني بنص عين : الحين مول ما باكل لو عشانك
مبارك: ههههههههههه ،/ عشان الي في بطنج شوي بس
تنهدت وقامت تغرف لها
ادريبها يوعانه بس تكابر
سكت عنها شوي شوي روحها بتنسى وبترد شرات قبل الايام بداويها


سلطان


دخلت الغرفه وانا زهقان


طالعت ساعتي خييييييييييييييييييبه سبع


رحت فجيت اللاب ، بس ما وحالي الا يدي دخل الغرفه


تافف : خييييييييير
بوناصر: الناس ردوا علينا خبر
سلطان: زين خلا الخبر عندك ما ابغي اعرفه
بوناصر: بهواك ، تراهم موافقين
ما صديت صوب يدي : زين
بوناصر: دامنا على البر قول لو غيرت رايك
فجيت المسن وشغلته : ما يحتاي سو الي يريحك
طلع يدي من الغرفه وكملت سوالفي وانا مش مهتم ، لو مش شمسة غيرها ، اكيد يوم من الايام بخطب
الي يبونها هم ، فشو الفرق ترا الا حرمه
طنشت السالفه ، ما اعرف ليش هذيج اللحظة ، يمكن هذا الي يسمونه القسمه والنصيب وكل واحد ياخذ نصيبه
سكت عن السالفه مش مهتم صراحه


سمعت صوت من تحت


قمت من على اللاب وفجيت الباب شوي شوي


وقفت من فوق الدري وانا اسمع عمامي الاثنين واقفين ويصرخون على يدي
تميت واقف مكاني ، اسمع شو الي يقولون


عمي حمد : ما يصير يا بويه انت جذا ظلمتنا
بوناصر : انا ما ظلمتكم
عمي حميد : تكتب نص املاك لهالولد الفاشل ، ونحن الاثنين نتقاسم النص
بوناصر : والله هاي املاكي وانا حر بها ، وولد ناصر مب غريب هذا ولدي ، وهو الي عايش وياي ، وبعدين مش فاشل
عمي حمد : وهالبيت ، هالبيت كم يسوى كاتبنه باسمه خاف ربك
بوناصر : اظن انتو عندكم من الحلال الي يكفيكم ، وهو ما عنده غير الي انا كتبته باسمه وهالبيت تراه عايش به
عمي حميد : هالبيت من حقنا كلنا
بوناصر : انا بعدني ما مت ، عسب تتقاسمون البيت والحلال ، زين مني عطيت كل واحد منكم نصيبه
عمي حميد: هذا مش نصيبنا نحن نصيبنا زود
بوناصر : انا حر باملاكي ، وغير جيه هالولد ماله الا هالبيت من بعد عيني ، بطلعونه من البيت وبتبيعونه ، وهة مرتبي في هالبيت
عمي حمد: اظن هو بعد ولد اخونا ، ولو طلعناه من هالبيت بيكون عنده حلال يروم يشتري اي بيت ولو ما عيبه بيوتنا مفتوحه
بوناصر: هو ما بيسكن عندكم ، اخليه يضيع يعني


عمي حميد: بس جيه ظلم ، انا ما ارضى ابويه
بوناصر: هاي اخر رمسة عندي اذا مش عايبنكم ، هذوه الباب
طالعوه عمامي بنظرة انكسار وطلعو


يدي كاتب هالبيت باسمي ، ونص املاكه ، ومنو طلب منه هالشي
تنهدت بقهر منه
ورحت غرفتي وانا معصب
شما


يالسة على اللاب مشغله برنامج اكسل ابغي ارسم رسم بياني الهومورك
الي علي
شوي والا انفتح الباب بهمجيه ما صديت ادريبه عبدالرحمن


يا على طول صوب اللاب
عبدالرحمن : شو تسوين
سحب اللاب صوبه يشوف
طتالعته وانا فاجه عيني : اييييييييييه شو تبا عندي هومورك
رديت سحبت اللاب وطنشته
عبدالرحمن بتهديد : انتي شو اخر اخبارج ها ، ليكون بعدج
تنهدت : اول مرة اشوف حد يسال عن اخبار حد جيه ، بعدين انت ما ترمسني شو يايبنك هني
عبدالرحمن : مب بهواج، اي اي وقت ابغي فاهمه
سكت عنه وطنشته
يا ويلس: سمعيني عدل
شما: خير
عبدالرحمن : صدي برمسج
صديت صوبه : نعم امر اخويه
عبدالرحمن : في واحد خطبج ، ريال زين وما ينعاب


فجيت عيني : نعم نعم ، ما يوز عبدالرحمن ، شمعنى حصيص خليتوها تقول هيه او لاء وانا بتزوجوني غصب ما يخصني ما ابغي
عبدالرحمن صرخ مرة وحدة : خلا اخلص رمستي ، منو طرا الحين سالفه الغصب ، بعدين فديتج حصيص ما كانت مستريله
طالعته بقهر : وبعدين كمل
عبدالرحمن: لو غصبتج محد يلومني ، انا ابغي احافظ عليج
عبدالرحمن : بعدين اعرفي منو هو اول
طالعته بقهر وانا شوي وبصيح : اوووووووووووووووووووف
عبدالرحمن : خالد ولد عمي
شما: شو شو شو خلا ينقلع احسن له ما باقي الا هذا
فج عينه عبدالرحمن : بتوافقين غصبن عنج فاهمه ، لو قلتي لابويه انج ما تبينه ، ما بتلومين الا نفسج ، بقوله عن سواد ويهج فاهمه ولا لاء
سكت عنه وانا اطالعه بقهر
طلع من الغرفه انا براويك يا خالد الزفت


رحت بيت عمي على السريع وانا مضايجة
طالعت الساعه ثمان
سلمت على عمي وحرمه عمي تحت ورحت فوق ، هو خاطبيني الحين مفروض ما اروح بيتهم


بس طنشت انا براويك يا الزفت
رحت وني بروح عند عويش


بس رحت غرفه خالد شفته راقد على الشبريه وتلحف بالكامل ، هيه ما ينلام
مرتاح السبال


رحت صوبه بعصبيه : انت يا السبال باي حق تخطبني ها
سحبت اللحاف عن ويه : ارمسك انا
بس انصدمت وانا اشوف الي راقد مش خالد ، راشد ولد عمي
طالعته وانا فاجه عيني ، واشوفه يطالعني مستغرب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟




الجزء العشرين~~



راشد : شما
رديت خطويتين لورا وانا منصدمه شفته يقوم من الشبريه وهو يفرك عينه : اوبس انا كنت اشتغل في غرفه خالد وشكلي رقدت
بعدها طالعني بطرف عينه: خالد طالع لو ادورينه


بلعت ريجي


قام بهدوء وطلع من غرفه خالد وراح صوب حجرته :
رحت يلست في الصالة الي فوق وانا خايفة شو بيفكر عني الحين راشد شو بيقول
اوووووووووووووووف منك يا خالد محد موهقني غيرك شوي والا انفج الباب وطلع راشد من الغرفه وهو يبتسم بمكر: هيه وجواب لسؤالج ما ادري ليش خطبج بس الي ادريه انه متولع للموت


رد دخل راشد الغرفه وانا فجيت عيني ، شو مبين لهم انه متولع فيني ، بعدين شو يالس يفكر راشد ان انا وخالد نحب بعض


آخ منك يا خالد صدق انك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
اووووووووووووف شو اسوي في دنياي لازم ابين موقفي لراشد بس شو اسوي
رحت صوب غرفه راشد ودقيت الباب على الخفيف
سمعت صوته :ادخل
فجيت الباب بس ما دخلت تميت واقفة عند الباب :
طالعني راشد باستغراب : شفيج شما
شما: راشد لا تفهمني غلط
راشد: كيف
شما: انا رحت عسب
ابتسم راشد: لاء تخافين ما بخبر عبدالرحمن ورد يطالع اللاب بتوب الي جدامه
شما: مب جيه
قال راشد وهو مركز باللابتوب الي جدامه: بس انتي شو تسوين رايحة غرفته
بلعت ريجي
راشد: ترا خالد اخوي وانا واثق فيه ، بس اذكروا ان الشيطان ما مات


مت في مكاني ، حسيت ويهي استوى احمر ، تعرفون النار تعرفون لونها ، احس ويهي صار اشد من لونها


مهب من المستحى ، من التفكير الي بيفكره فيني راشد ، احس بسواد الويه ، احس اني سودت ويهي


صد صوبي راشد هالمرة : هاي نصيحة مني كاخو لج
بلعت ريجي : راشد انا ما بيني وبين خالد شي
طالعني بطرف عينه: وليش مستحيه ، انا اعرف شو بينكم والكل هني عرف ،بين من عصبيه خالد الي مالها لزوم لما ابويه قال انج صغيره عليه


عقدت حياتي مستغربه
راشد: يعني ماله داعي
طالعته وانا منصدمه: شو
راشد وهو يبتسم : سلامتج


طلعت من غرفته وانا مصدومه واول ما طلعت شفت خالد راكب على الدري
شافني اصكر باب غرفه راشد وشفت مثل نيران طالعه من عيونه ، شفيه هذا بعد




بس شو الكلام الي يقوله راشد متولع


خالد متولع


فيني انا


ليش


ومتى


وكيف


؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
اسميييييييييه جذاااااااااااااااااااااااااااااب هالانسان ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


خالد بعصبيه: شو تسوين عند راشد


عويت بوزي : ما يخصك


تجاهلته ورحت عنه


بس اول ما خطفت من عنده ما حسيت الا وهو اير ايدي بالقو


خالد والشرار طالع من عينه: انتي ارمسج انا ،شو تسوين في غرفه راشد


طالعته منصدمه: هد ايدي
خالد وهو يرص اكثر: قتلج شو تسوين


سمعت صوت عمي من تحت والظاهر خالد بعد سمعه لانه هد ايدي على السريع


هديته ورحت لبيتنا وانا منصدمه من دفاشة هالانسان ومن عوار الي في ايدي من رصه صبوعه عليهم






حشا مهب انسان


الساعه 8:00 مساءا
بيت هزاع
فطيم


يلست في الصالة افرفر في القنوات من الضيج ، لايعه جبدي


شوي والا دخل البيت هزاع


طنشته وصديت الصوب الثاني يا ويلس حذالي


هزاع وهو يطلع مبايله وسويجة من جيبه ويحطهم على الطاولة الي في الصالة
: باجر بنروح بين حارب ، حرمته مسويه عزيمة
طالعته بطرف عيني : شو المناسبه
هزاع: بدون مناسبه جيه
فطيم: انا ما بسير
هزاع: شو
فطيم: انا ما بسير
هزاع وهو يطالعني بطرف عينه: كلهم بيكونون هناك بينتبهون انج محد
فطيم: انا توني والده ما اقدر
طالعني هزاع بطرف عينه: بهواج
عويت بوزي وصديت الصوب الثاني
هزاع وهو يصد صوبي : بس ما يوز فطيم لازم تسيرين بتفشليني
فطيم: وانت متى يهمك رمسة هاي عنك خلا تزول لاء
فج عينه وطالعني : قولي انتي متى يهمج ،انا يهمني رمسة الاهل ، انتي ما يهمج
فطيم: لو ما يهمني جان ما استحملتك دقيقة
شفته ابتسم : ههههههههههههههههههه في ذمتج مستحملتني عسب الاهل ، مهب لانج ميته في هواي
صديت صوبه متفاجا يمكن ثارت مشاعري لفترة بس الحين ردت شرات قبل باردة
طالعته باستخفاف من رمسته : مصدق عمرك تراك
ابتسم وقام من عندي رايح الغرفه ، مستخف وايد هذا


شما


الساعه تسع بليل


تنهدت باجر اليمعه
يعني اجازة ، حمدالله فكة ،
اممممممممممممممم شو عندي


يا ربي طالعت شعري ، ودي اقصه


يبته على طرف وسويت عقص خفيف على ينب


طالعت ويهي ، تذكرت قبل لما كنت بويه


تبون الصدق ، ابتسمت


حسيت كنت ياهل ما مر وقت طويل بس ما اعرف الحين مرتاحة اكثر


يمكن قبل كنت منقهرة من رفض خالد لي
وحسيت اني ابغي اقهر عمري ما اعرف شو الي خلاني اسوي الي سويته بس الحين مرتاحة وايد
ابتسمت ورحت صوب الشبريه ، شكلي برقد من وقت ابغي اشغل فلم كوري وايلس اطالع


اممممممممممممممممم
شو اسوي


نزلت تحت ابغي اسوي لي بوب كورن
رحت المطبخ طلعت من الكبت كيسة البوب كورن
طلعتها وحطيتها
في الميكرويف


حسيت بحد ير عقصي اول ما صديت كان خالد
فجيت عيني : انت شو تسوي عبدالرحمن في البيت
ابتسم : توه طلع
عويت بوزي
: زين اجلب ويهك انا مب لابسة شيله
وصديت عنه الصوب الثاني
خالد وهو يبتسم: عادي حلال
صديت صوبه متفاجاة: قسم بالله انت ما تستحي ، حرام ما يوز
خالد : انتي تعرفين الحرام
صديت عنه الصوب الثاني احس ابغي اكفخه طراااااااااااااااااااااااااااااااااق
تنهدت بالقو : اجلب ويهك والله ما اطيق اشوفه
خالد: شو اسوي انا اموت يوم اشوف ويهج
صديت صوبه على طول: هيه على هالطاري انت شو قايل لراشد ، شو قايل لبيتكم بعدين تعااااااااااااااااااااااااااال تعال
مسكته من كندورته وشفت ابتسامته تزيد هالانسان مب طبيعي : انت كييييييييييييييييف تخطبني ها


ابتسم : من هناك متخبلة وطايرة من الوناسة ان حبيبج خاطبنج ، وجدامي دفشة ليش بتخبرج
شما : انت اييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييه
شديت ايدي على كندورته: انا مادة ايدي عليك ما فيك غيره ، اكرهني ، روح قولهم انك ما تباني
خالد : وهو يبتسم : ماعلي انا مرتاح
شما: والشو الراحة في هالشي
خالد : انج تلمسيني
شليت ايدي بسرعه وع منك
ابتسم
هالمرة هو مسكني من كندورتي مثل ما مسكته قبل شوي
خالد : شفيج مصدومه شفتي الاحساس لما حد بيضربك ، اظني انتي مجربتنه وايد
بلعت ريجي وانا اشوفه ساحبني من قميصي من جدام بالقو
سحبني بالقو وقال وهو يحط صبعه على راسي : حطي عقلج في راسج ، اوكي ، اتريا موافقتج والا ما تلومين الا نفسج
هد قميصي من ايده
وقرب ايده بالخفيف يعدل قميصي
خالد وهو يبتسم : تصبحين على خير
خالد : هيه بدق لج بليل ردي علي
فجيت عيني
وانا اطالعه
خالد : باي يا حلو


فجيت عيني وطالعته مستغربه
وقح
رديت للبوب كورن هذا بيخبلني آخر شي


الساعه 3:00 الفير
فطيم


دشيت الغرفه


يا ربي هالياهل متعبني ،
دخلت الغرفه وانا احس الغرفه بارده
رحت ابغي اغير ثيابي بس شوي والا انفتح باب الحمام تروعت وصديت


شفت هزاع طالع وهو متسبح


فجيت عيني : متسبح ثلاث الفير فيك زيران شو
طالعني بطرف عينه : حسيت حر رحت اسبح
فجيت عيني : انت صاحي
ابتسم : الي ياخذ وحدة شراتج وين يتم صاحي
فطيم: فالح في التطنيز بس ، روح جابل ولدك
قال وهو يبتسم : اي واحد فيهم
فطيم : الي مسمنه بهواك


هزاع: هييييييييييييييييييييه مروان ، ترا شي سالم ومروان وشي في الطريج بعد


طالعته بطرف عيني : في عينك احلم
هزاع: هههههههههههههههههههههههههههههههههههه زين ماعلي
، اقول صكري الليت انا باجر عرسي


صديت صوبه : شو
هزاع: باجر عرسي


صد عيني الصوب الثاني وانا اشوفه مستانس


صكيت الليت وغيرت ثيابي ، ورحت ارقد ، مع اني متاكدة ان النوم بيجافيني اليوم




الجمعه
حصة :
الساعه 10 الصبح
لازم اوعيه على الصلاة
اممممممممممممم وانا شو يخصني لا يقوم شعلي


اوووووووووووووف منه


رحت صوب الغرفه شفته قايم ويلبس
هديته ورحت يلست في الصالة احس لايعه جبدي وفيني دوخه
تنهدت براحة انه قام ما فيني اوعيه اخاف يتحراني ميته عليه وبس ابغي اكلمه


شوي والا اشوفه يالس جدامي على الارض
مبارك: عقميني حصيص
طالعته وقلت في خاطري يا وقاحتك يرمسني جني عادي وياه ولا جنا مضاربين


مبارك: عقميني ما قمتي تسمعين ، وينها الشغاله
فجيت عيني : شو تبا بها
مبارك: وين المبخر
بلعت ريجي ومديت ايدي على السريع اعقم كندورته
ما ادري ليش لما طرا الشغاله يا في بالي انه بيطلب منها تعقمه بجتله والله


شوي شفت الشغاله يايه ويايبه وياها المبخر شليته منها على السريع ورحت صوب الغرفه
شفته بعده يلبس ساعته
طالعته : بتطلع الحين
مبارك: هيه ما برد بعد الصلاة معزوم على الغذا
قلت بفضول : منو عازمنك
مبارك: اممممممممم ربيعتي
فجيت عيني : شوووووووووووو آمنه
شفته يبتسم : لاء غيرها


طالعته وانا متصنمه مكاني
يا شل مني المبخر وبخر عمره روحه وانا بعدني مصدومه


غرق عمره بالعطر وراح


عني


ركضت وراه : مبااارك
وقف وصد صوبي : ترمس جد
ابتسم : انتي ما تغديني شو اسوي ، عزموني
ما اعرف شو الي خلاني اقول بسرعه : خلا لا تروح وانا بغديك
عضيت على شفايفي على السريع شو هذا الي يالسة اقوله
ابتسم ووسحب ايدي وقربها منه وباسها على السريع : من عيوني
راح عني ، مب جني انا زعلانه ، شو الي خلاني اركض وراه اسميني غبيه


تنهدت
لمحت في تلفوني مس كول من امنه : هاي شو تبا مش مستحيه داقة لي ، اكيد تتضارب خلا تزووووووووول لاء
حسيت بكره فضيع ناحيتها وناحيه مبارك في هاللحظة


بس بسرعه راح عني احساس
الكره لمبارك وزاد احساس التملك ، زين يا امنه بنشوف مبارك لمنو


؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


3:00 العصر
سلطان


يالس اتغدى في امان الله كافي خيري شري مب شرات دوم


دخل يدي الصالة
بوناصر: خبرت هلك
سلطان : ههههههههههههه
بوناصر: شفيك تضحك
سلطان: ضحكتني اي اهل ، امي وابويه رايحين ، يوم بي يومي وبروح وراهم بخبرهم الي تباه ، والا تعال انت شكلك بتروح قبلي خل الي تبا تقوله وقولهم اياه


بوناصر: يتنهد : يوم بموت بيكون ما عندك اهل ، بس انا ببني لك عايله قبل لا اموت


طالعت صوبه باهتمام: يا ريال


طالعني يدي بطرف عينه ويا يلس لى الطاولة: خبر يدك ويدتك انت بتخطب


سلطان: بخبرهم انت غاصبني على هالعرس


بوناصر: والله انت الي ييت عندي تصيح تباها نسيت عمرك ولا شو


صديت صوبه : انا الحين كنت اصيح ، ولا انت

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -