بداية الرواية

رواية وطال انتظاري -16

رواية وطال انتظاري - غرام

رواية وطال انتظاري -16

Raed: how many year you work in here??
Jon:mmm…mm.. maybe 17 year or more..
Raed h .. very good
Jon:how are you in today??
سمر من هذاك اليوم اصبحت معاملة صالح لها روتينيه
تقوم الصبح تتروش و تعمل له فطور يفطر ويطلع
وبعدين تبدل ملابسها يوصلها السايق الجامعة،، اذا كان دوامها عصر ترجع بيتها اذا كان ظهر تروح بيت اهلها
وبالليل تذاكر وتطبخ عشى يتعشى وينام
ضاق صدر سمر من هالجفا
وكالعادة في هالليلة تعشى وطلع ينام
خذت الاكل الباقي وحطته بالثلاجه وغسلت الصحون وكذا
كانت حاسه بضيق .. طلعت للصالة القت بثقلها ع الكنبه تفرغ ضيقها بالبكا
"ليتني ما تزوجت..،، آخ ما توقعته بهالقسوة اكرهه اكرهه؛؛ ليه يجافيني كذا ليه ليه.. بكره اذا رحت عند اهلي ببات عندهم ولا راح ارد له خل يحس شويه بي خل يحس"
في الغرفة صالح الليله حس ان سمر بدت تتجاوب وتضايق وهذا اللي يبيه هو
لكنها تأخرت ما ركبت غريب
قفل الغرفة كان عنده شوية شغل وبعدين يوم خلص طلع نزل يشوف وش صار لها
لقاها ممده نفسها ع الكنبة تبكي يوم حست بوجود حد سكتت تصارع دمعتها وقهرها
مد صالح يده لسمر يهز كتفها
صالح:سمر سمر شفيك
قامت سمر ووجها احمر من البكا:ابتعد عني لا تلمسني اكرهك اكرهك
ابتسم صالح
بودها بهاللحظة لو تذبحه شهالبرود اللي عنده انا هالحين واصله حدي وهو يتبسم لي
صالح:سمر حبيبتي اسمعيني
سمر تصرخ:ما ابي اسمعك وابتعد عني
صارت تبكي مثل الطفل اللي خذوا عنه لعبته او صرخوا بوجهه
صالح رفع راسها:اسمعيني المعاملة اللي كنت اعاملك اياها كله عشانك وعشان مصلحتك
سمر:ايوه من مصلحتي ان زوجي يجافيني ويقسى علي من مصلحتي ان زوجي يصد عني
صالح:سمر لا تقاطعيني.. كنت اعاقبك ابيك تتركين العناد والدلع وعرفت ان هذي الطريقه الوحيدة اللي بتخلصك منهم
سمر:بس هذي طبيعتي وصعب اتركها وهذي شخصيتي
صالح:انا ان شاء الله بخلصك منها وعن قريب اوعدك
سمر تطالعه بنظرات ،، هالنظرات حسست صالح ان هو جالس مع طفل صغير
صالح:يلا حبيبي عن الدلع وقومي فوق غرفتك
سمر:ما ابي
صالح:ايش قلنا سمر اتركي العناد ويلا قومي
سمر:قلت لك ما ابي
صالح:لاحوول
تنهد وحملها وهي تصرخ:نزلني ما ابيك اكرهك اكرهك
وصلها الغرفة وفتح الباب
هنا فتحت عيونها باستغراب متعجبه:وش صار بالغرفة؟
صالح:وش رايك فيها حلوة صح؟
سمر:الا مش حلوة وبس ذوووووق يجنن
صالح:هالحين انتي راضيه عني
سمر بتغلي ودلع:لاااا
وتدخل الغرفة تركض وهي مبتسمة
-------
انهت ريوف مكالمتها مع هند
وظلت فتره ساكنه
تذكرت الظرف
قالت بخاطرها ليه ما افتحه واعرف وش فيه من باب الفضول على الأقل
صارت تدور وتدور بالغرفة كلها مش لاقيته
يوووه معقوله يكون ضاع
ولو سألني راشد عنه بقوله ضيعته
بيقول وش هالاهتمام الزايد يابنت العم
يا ربي ليه دايم انحط بمواقف محرجة
اوف...
رن تلفونها رقم خالد
استغربت
وش يبي
وشلون متصل وهو في الشغل
اسفه مقدر ارد اللي بينا ما كان شي عشان يسمح لي هالحين اني ارد عليك
آسف على كل الجروح
بودعك وامشي واروح
صج يا خالد انا اسفه ما اعتقد فيه شي كان بينا حق يدفعني أرد على مكالماتك لي
اللي بغيته مني عملته وخلاص ما عاد فيه شي
ابي طلب واحد
ان خلاص تنسى هذا الرقم وتنسى صاحبته
آسفه
ضغطت ريوف على ارسال
...جاري ارسال الرسالة...
تنهدت بعمق
ومسحت رقم خالد
حطت جوالها ع الطاولة وجت الخادمة تناديها حق تتعشى
خلاص هالحين هي راح تكلم عمها وتحسم موضوعها
تحدد موعد تفهم فيه وش قضيتها وش قصتها وش ماضيها وهو الاهم
نزلت للفود رووم وجلست لقتهم كلهم موجودين
ام راشد .. راشد وفيصل
ريوف بإستغراب:خالتي وين عمي؟
ام راشد:ايوه صح انتي ما دريتي
ريوف:دريت بإيش خير وش صار عسى ما شر؟؟
ام راشد:ما شر بس عمك اليوم اضطر يسافر لشغل وان شاء الله راجع
ريوف:اهاا يرجع بالسلامة.. بس ما قالك متى بيرجع؟؟
ام راشد:اذا خلص شغله
فيصل:يمه
ام راشد:هلا حبيبي
فيصل:قبل شوي كنت اكلم رائد ع الماسنجر
ام راشد:وش اخباره وش علومه صار لي ثلاث ايام ما كلمته وسمعت صوته
فيصل:يسلم عليك وهو بخير ويقول تعرف على ثلاث ارباع الجامعه
ام راشد:ما شاء الله
راشد يبتسم:مو غريبه على رائد نواف عبد الله الدنيا كلها تعرفه فري فيمس
فيصل:ذاتس رايت.. وانا معك بهالنقطة
ام راشد:سمو بسم الله وذكروا الله لا تصيدونه بعين
راشد + فيصل:لا اله الا الله
فيصل:يمه نحسده على ايش هونيها وتهووون
ام راشد:حبيبي رائد مافي مثله مخلوق
فيصل:وش صاير ليه حنا مالنا رب ما تمدحونا وتذكرونا ؟؟
راشد:انت افلح بدراستك بالاول بعدين تكلم
فيصل:ياحنا وهالدراسه.. ياخي راشد العزيز لعلمك الدراسة مش كل شي في الحياة ضاجينا بها يمكن الانسان يتفوق بمجالات ثانية بعيدة كل البعد عن الدراسة،، هذا هو اسحاق نيوتن كان فاشل بالدراسة مع هذا هو اللي اكتشف ظاهرة الجاذبية الأرضية
راشد:اقول عن الحكي الزايد يعني وين التفوق بالنت هذا ما يعد الا ...،، وعن الفلسفه الزايده خلك بدراستك وتحمل زين نبيك لي تخرجت من الثانوية تتخرج بشي يرفع الراس لا تفشلنا
فيصل:ومن متى انا مفشلكم انا رافع راسكم بكل مكان
راشد:الا بالدراسة
فيصل:يووه دراسه دراسه دراسه
ام راشد:راشد حبه حبه على اخوك
راشد:يمه صج اذا ما اهتم بالدراسة واجتهد من هالحين بكره وش بيسوي اذا وصل لثالث ثانوي وبعدين خذا نسبه واطيه،، صدقيني مستحيل اوافق ان ابوي يدخله مكان على احسابه لازم يحس ع دمه ويجيب النسبة الطيبه وياخذ اخوه رائد قدوه شفه ما شاء الله لا اله الا الله تفوقه ما تغير حتى بالجامعة اظهر تميزه على الجميع
فيصل:ياخي رائد غير وانا غير وانت غير
راشد:الا كلنا اخوان كلنا سواسيه
فيصل:وبعدين انا ما احب الدراسة ما احبها مش مثل رائد ياكل الكتب أكل
ام راشد معصبه:فيصل اذكر الله اذكر الله
فيصل:لا اله الا الله
راشد:رائد مش من النوع اللي ياكل الكتب اكل بس عنده شوي اهتمام بدراسته،، خل هذا الاهتمام عندك انت
ريوف كانت تاكل بصمت وتسمع حديثهم من غير ما تشاركهم
تحبطت آمالها بسفر عمها المفاجئ واللي جاي بغير وقته
ام راشد:اليوم رحت اسلم على ام محمد ام صديق رائد تعرفهم؟ انا مالي علاقه بهم كثير بس اليوم خالتك مرتني عشان رايحه تزورهم
راشد وهو يشرب الشوربه:ايوه اعرفهم
ام راشد:اول مره اشوف فيها بنتها اللي بعد محمد،، من سنين حد علمي بها ام 4 او 5 سنوات واليوم لقيتها كبرت وتزوجت،، يوم سألت أمها عن زوج بنتها قالت لي بو عبد الرحمن
راشد غص وكح..:منو بو عبد الرحمن؟؟
ام راشد:بسم الله عليك بو عبد الرحمن بو صديقك
راشد بإستنكار:إيش!!
راشد خلاص من سمع بهالخبر ماعاد له رغبة يكمل اكله،، مسكين يا عبد الرحمن انت مسافر فرحان تكمل دراستك ولا تدري ان ابوك تزوج ويمكن يخلف عيال...
حرام عبد الرحمن ما يستاهل هذا .. اكيد راح تكون له صدمة لو عرف
انا لازم اتصرف اعمل أي شي أي شي
أستأذنت ريوف وطلعت غرفتها..، كانت بتبكي بس مسكت دموعها
ريوف لازم تتحملين لازم تكونين اقوى اقوى
تذكرت الظرف رجعت تدور عنه مره ثانية
قلبت الدنيا فوق تحت ليـــــــــــــــــــــــــــن بعد مشقه وعناء لقته
... هالحين هي مهب مستعده نفسيا تقراه وتعرف وش فيه
حطته بصندوق وبمكان محفوظ
بدلت ملابسها واستعدت للنوم
حطت راسها ع مخدتها وغرقت بسبات عميق
ريوف:ايوه كنت اعرف ومتأكده من أن حبك لي كان مجرد نزوه والدليل صدك عني هالحين
رائد:ايوه مجرد نزوه ومزاج وهالحين انتهى كل شي
ريوف:كان المفترض يكون هالشي من البداية بس ماراح اسامحك يا رائد لو ع قص رقبتي انت ابعدت راشد عن حياتي بحبك الكاذب هذا
رائد:خلاص تصرفي اعملي اللي تبينه
**
ودي ولكن كيف تحقيق "" ودي""
عيا زماني لايجيلي على"" الكيف""
وفصلت من خام الشقا ثوب ""قدي""
وكسيت نفسي بالمنا ""والتحاسيف""
ياما تمنيت الدقايق ""تهدي""
وياما تمنيت الشتاء ينقلب""صيف""
ريوف
-------
بعد مرور 4 اشهر بالمطار..
راشد:لا يمه بعده ما يوصل
ام راشد:يا ربي راشد قم بدل الجلسة كذا
راشد:الله يهديك يمه هو قال لي اذا وصلت بدق عليك
هالفترة اللي راحت ريوف كلما التقت بعمها حاولت تاخذ موعد ولكن يتعذر بأنه مشغول وهاليومين كمان هو سافر بعد،، طبعا انتهى الفصل الدراسي الاول وبدى الفصل الدراسي الثاني من شهر ونص تقريبا طبعا راشد خلص دراسته الجامعية وتوظف بشركة ابوه،، و ريوف الفصل الاول انجحت بتفوق كان ناقصها نصف درجه واجبروه لها وخذت ميه بالميه ،، اما فيصل الكسلان خذا جيد جدا
فيصل:آخ جوعاان
راشد:وانت دايم تفكيرك بهالدبه
رن تلفون راشد
راشد:هلا ومرحبا بالاخو وصلت؟؟ ايوه ثواني وحنا عندك
يقومون يستقبلون رائد بالاحضان،، يوووه تغير كثير شعره صار اطول بس مش طويل مره ومناسبه كثير يعني لين اذنه،، وزاد طوله شوي صار قريب مره من طول راشد ... وتغيرات بسيطه بحلقة لحيته وكذا
رائد تضايق شوي لان ريوف ما جات تستقبله بالمطار وسأل راشد عنها بس طمنه ان هي عليها اختبار وجالسة تذاكر له،، ركبوا السيارة ورائد شوقه للبلد كثير يحس اشياء كثيره تغيرت
رجع يتنفس هوى بلدته بإجازه وراح يرجع مره ثانية
رجع وهو عارف حقائق مهمه ما كان يعرفها وراح يناقش ابوه فيها ويعرف منه كل شي
-------
جواهر نجحت طبعا بنسبة 95%
بالصالة كلهم جالسين
خالد:خالتي يوم الخميس الجاي راح اخذكم في رحلة البر
سعود:صج بابا... يا سلام
ام ندى:اجل لازم نجهز العفش
خالد:ايوه عليكم تجهزون كلشي
ندى:وتعتقد ان الجو بيكون حلو؟؟
جواهر:هالايام الجوو رووعه
ندى:الله يستر من جونا انتوا عارفين انه متقلب على حسب المزاج
خالد:نروح ونشوف حظنا
-------
وصل رائد بيتهم
حس بسعادة وهو بأحضان الوطن
وهو ببيتهم
اشتاق لكل زاوية
اشتاق لغرفته
حاس بسعادة كبيره مالها حدود
مشى بالحديقة وصل عند المسبح
رمى اغراضه ع الارض
وركض وقفز وهو يصرخ:ياهووووو
راشد يراقبه وهو فرحان والارض اللي يمشي عليها مهب سايعه فرحته واخوه قريب منه لان اشتاق له وتوله عليه موت
رائد:رااشد يلا تعال بنتسابق بالسباحة
راشد ببتسامة:وتظن نفسك بتسبقني
رائد:ومن دون شك
راشد:نشوف
رمى راشد الاغراض اللي بيده ورمى بنفسه بالمسبح:هيلاااااا هووووب
وتسابقوا... رائد سبق راشد مرتين والمره الاخيره راشد سبقه
ورائد طول وقته يسولف عن سواليفه هناك وراشد ميت من الضحك عاد رائد اذا سخر او قال شي غصب عن الواحد يضحك حتى لو السالفة بايخه
قاموا من المسبح
جو الخادمات خذو الاغراض المرميه ع الارض
طلعوا راشد ورائد داخل البيت وهم مبللين
شافتهم ام راشد:بسم الله عليكم وش منزلكم المسبح هالحين
رائد:يمه نتسلى
ام راشد تنادي ع الخادمات يجيبن منشفات حق رائد وراشد
ام راشد وهي تغطي رائد بالمناشف:بسم الله عليك لا تمرض حبيبي قم اركب غرفتك وبدل
رائد:ان شاء الله
طلعوا راشد ورائد فوق
دخل رائد غرفته لقى الاثاث كله متغير
حب هالتغيير لكنه حن لغرفته اول
لقى بدولابه ملابس جديده
بدل ثيابه ورمى بثقله ع السرير وغرق بنوم عميق
دخلت عليه امه فلما شافته مرهق كذا ما حبت تزعجه وتصحيه وتعشوا عنه وتركوا له عشى ع جنب ووصت الخادمات اذا صحى وطلب عشى يحطون له
----
ظهر يوم جديد
وصلت سمر بيت اهلها وهي دايخه
حطت كتبها ع الكنبه وفصخت عباتها وجلست ترتاح شوي
حطت ام محمد الغذى
وتجمعوا كلهم وكان بو محمد اليوم برضو موجود معهم
نادية وبنتها ومحمد
تغذوا وبعدين وهم يشيلون الغذى كانت سمر تساعدهم
وفجأه تطيح ع الارض مغمى عليها
هنا امها تصرخ:بنتي سمر
يحملها ابوها ويساعده محمد ويحطوها ع سرير
تجيب نادية عطر وترشه عند خشمها
توعى سمر
سمر بنبرة متعبه:وين انا
تلقى امها جنبها تبكي
سمر:وش صار
نادية:بس الظاهر جتك دورة راس وطحتي علينا
سمر:يمه مافي شي ماله داعي البكا
ام محمد:يلا البسي عباتك ابوك بياخذك المستشفى
سمر:ماله داعي المستشفى ووجع الراس،، مافيني شي تطمنوا
ام محمد كانت تشك ان هالاعراض حق حمل فعشان كذا اصرت ع سمر وضغطت عليها حق تروح المستشفى تتطمن عليها
ولما راحوا وكشف عليها الدكتور طمنهم انه مجرد ارهاق بسيط يمكن من الدراسه وكذا،، وقالهم طبيعي ماله داعي الخوف بس خل ترتاح
-------
في المدرسة
طبعا هند نجحت الفصل الاول بنسبة 98 بالمية
هند:رجع!!ولا التقيتي به
ريوف:ايوه مالتقيت به للآن
هند:ما اشتقتي له؟؟
ريوف:ممم يمكن ابي اشوف شكله تغير او لا من باب الفضول فقط لا غير مش من باب الشوق والوله،، يا هند انا ما احس بأي مشاعر تجاهه،،..
هند:تبين رايي حاولي تكسبينه اذا هو يودك
ريوف:شكرا ع النصيحة ولكن انا ابي انهي هاالامر ما ابيه يتعلق بي اكثر وانا ما افكر به حتى مجرد تفكير بسيط
كانت في بنت اسمها سهى طول وقتها تراقب تحركات ريوف وتسمع كل كلمة تقولها حق تعطيها لشخص حرفيا
بس من هالشخص ذا
راح تعرفونه مع الاحداث
------
صالح لما خبروه طلع من دوامة وجا خذا سمر البيت
صالح:سلامتك يام نايف
سمر:الله يسلمك..،، تعال تعال من قالك اني لو اجيب بيبي اسميه نايف
صالح:بالعكس اسم نايف حلو وش فيه
سمر:ايوه حلو بس انا حاطه ببالي اسامي كثيره نايف هذا اخر ما افكر فيه
صالح:وش هم
سمر:ممم مثلا سيف يعجبني هالاسم كثير واكثر شي مهند هذا الاسم احبه ولا فارس او وليييد او احمد،، يعني اسماء كثيره ببالي مقدر احصيها هالحين
صالح:طيب طيب،، صح اليوم اتصل عبد الرحمن
سمر:وش علومه؟؟
صالح:طيب
سمر:متى بيجي؟
صالح:بعد سبوعين
سمر:مو كنه المدة تقربت
صالح:ايوه طلع انه حسب الموعد خطأ
سمر حست بالخوف شوي وشلون شخص غريب بيجي عندهم وكيف راح يكون تقبله للخبر ما يدرون ان راشد يجزاه الله الف خير سهل عليهم المهمه طول هالفتره اللي راحت وهو يحاول يوضح له الصورة بحيث ما ينصدم وبعدين هو تقبل الامر لما جا من راشد بس لو بالطريقه اللي اتبعها ابوه مستحيل انه يتقبلها لو وش يصير
صالح:انا فكرت اعمل تغيرات بغرفته اتمنى انك تساعديني بذوقك وش رايك
سمر:حلوو خلاص اترك الامر كله علي انا بعمل كل شي
طلعت سمر غرفة عبد الرحمن ولأول مره بحياتها تدخلها
تبي تشوف وش تحتاج من تغييرات
لقت رسومات كثيره بالغرفة اعجبتها مره وخطرت ببالها فكره خطيره
-------
نزلت ريوف من السيارة تو واصلة من المدرسه
دخلت الصالة بوجهها كان رائد
يالله تغير كثير صار احلى .. الظاهر هالحين راح ينافس راشد بالحلاه
ريوف انتي انتي ما تغيرتي اه شقد اشتقت لك وتولهت عليك بس حسافه انك تتغلي ومجافيتني ولا كلمتيني ولا مره ودي اسمع صوتك ياربي وشقد مشتاقله
لحظات صمت طويله قطعها صوت ريوف
ريوف:الحمد لله على السلامة
رائد ببتسامة:الله يسلمك انتي اخبارك واخبار الدراسه معك..؟؟
ريوف:تمام
تمتمت ريوف:عن اذنك انا طالعه فوق ابدل
رائد:اذنك معك
تحركت ريوف وتحرك قلب رائد معها
الحديث القصير اللي دار بينهم اسعده كثيــــــــــر
شوفتها قربه تكفيه عن كل كلمات العالم
لوجمعت.عطفي.وشوقي.ولهفتي.ودقة خفوقي.يطلع الناتج.أحبك.ماكذبت وربي فوقي .أحبك ريوف ..
خلصت ريوف شغلها وبدلت...،،
نزلت تحت
لقت رائد جالس ع الكنبه
آخ يا ريووف يا قلبي لو تعرفين وش عرفت عنك بس متى يجي ابوي .. متى
ريوف:رائد
فز رائد يوم سمع اسمه ع لسناها:هلا
ريوف:ابي اكلمك بموضوع
طلعوا الحديقه..
----
نورة ببيت اهلها
حاسه بفراغ هالحين سعود مش عندها
بس عندها اثنين يسلونها ببطنها
آه هالحين أنا بنهاية الشهر السادس
بقى ثلاث شهور
متى اشوفكم وافرح بشوفتكم
متى اشوف ردة فعل سعود بإخوانه
ببيع الدنيا وما فيها عشان اسعدكم لان انتم عندي اغلى من كنوز الدنيا وما فيها
مشتاقة اسمع صوته ياربي وحشني
اتصلت نورة لندى وطلبت منها تنادي على سعود تبي تكلمة تبي تسمع صوته
----
رائد ماسك عبرته:ايوه ايوه متفهم موقفك

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -