بداية الرواية

رواية جيتك امانة انقذيني -17

رواية جيتك امانة انقذيني - غرام

رواية جيتك امانة انقذيني -17

خالد..ابتسم:هـلا هـلا جننج ولد الناس؟؟،لهالدرجة الطلعة معاه حلوة؟!،انا بديت اغـار..وجلس في كنبته وهو يسوي نفسه زعلان..ترا لو مانطقتي الحين وقلتي وش صار،انا بزعل فعلاً
الرزان..ضحكت اكثر:والله انك بزر!!،بالله انت خالي ولا انا خالتك؟ بديت اشك،عيب واحد بيطق الـ 34 يتصرف بهالطريقة!
خالد:وانتي مين عينج مسؤولة عن تصرفاتي وسلوكياتي!!،يـلا بلا تفلسف،وش صــار؟؟
الرزان..ضحكت(والله مو صاحي خالي ابد!!..عليه لقافة حريم بشكل!!):وشاللي بيصير يعني!! ،بعد ماطلعنا من العيادة رحنا اخذنا شي نشربه ولفينا كم لفة بكورنيش الخبر وبعدين مشينا شوي،بعد اذان العشا رحنا لفينا المحلات اللي في قرية القصيبي،والاخ استانس على لامور!! مادري وش فيه زود!!،وبعدين رحنا الراشد وكلما دخلنا محل قال والله ماتحطين بخاطرج شي وماتشترينه!!،انا اكيد قلت له انت مو مسؤول عني بس هو يصر ويقول انا حلفت!!
خالد..ابتسم بمصخرة:لا! عسى لقيتوا حل لهالمعضلة العظيمة!!
الرزان:تتطنز هـا!،انا اضطريت اخضع فما تركت شي بخاطري
خالد..ضحك:انتي ماتركتي شي بالمحلات مو بخاطرج بس!!
الرزان..ابتسمت:بصراحة نصهم اشياء عجبوه هو واخذهم بدون ما يخليني اناقش
خالد..ابتسم:وانا اضمن مليون بالمية انج ماكنتي تبين تناقشين اصلاً وتملؤك الغبطة والوناسة
الرزان..ضحكت وغمز:حلـو الدلال والعـز من وقت للثاني
خالد..ضحك:المهم يالمدللة قعدتوا تتسوقون الى هالساعة!!
الرزان:واذا!!،بس لا ماقعدنا نتسوق الساعة 10 طلعنا و لاقينا هنادي في مطعم ايطالي جهة السنبوك الجديد
خالد:اللي جنب المطعم البرازيلي!!
الرزان:اظـن
خالد:وتعشيتوا و وصلوج!!
الرزان:بالضبط،شفت ماصـار شي!
خالد..ابتسم:أيـه طيب
الرزان..التفتت حولها:البيت دايماً هادي!!وين الناس؟
خالد:الله يسلمج نوفي وعلياء مروا على خالتج وامج وجدتج و رواحو عند اخت زوجة سامي عشان بنتها الكبيرة ولدت و،الباقي مافهمت منه شي سوالف حريم
الرزان..ابتسمت:محد دق يسأل عني؟
خالد..رفع حاجب:احد دق يسأل عنج!!،بيدقون على جوالي لو يبونج يعني!!،وانا وش دراني؟ جوالج وين!؟
الرزان:معاي بس مقفل لان الشحن خلص بعد ماطلعت من العيادة،فقلت يمكن يكون احد دق على البيت يسأل عني!
خالد:لا تقولين انا توني من ربع ساعة راجع مادري عن شي!!
الرزان..ابتسمت:شلون دريت عن العالم اللي بالبيت
خالد..عدل نفسه:احم احم ياعزيزتي انا رب البيت وبالتالي لازم اذا بيطلعون يعطوني خبر وياخذون اذني،مو زيج يدورون على حل شعرهم
الرزان..ضحكت:انا ادور على حل شعري!!،وبعدين انا طالعة مع زوجي مايحتاج آخذ اذن
خالد..ابتسم:سبحان مغير الأحوال وش هالتطورات!!،لايكون!!
الرزان:يكون ولايكون،مافي شي،بطلات قصص عبير دائماً يتماشون مع الواقع ويتكيفون بسرعة
خالد..ضحك:بطـلات قـصـص عبـير!!،ههههههههههههه،متى صرتي بطلة في قصص عبير؟!!
الرزان..ضحكت وقامت:ترا عطلتني انا تعبانة ومتكسرة وابي اروح انام
شالت اكياسها وشنطتها وشيلتها ونقابها..وبدت ترقى الدرج..
خالد:ترا بطلات قصص عبير في النهاية يحبون اللي يتسلط عليهم
الرزان..ابتسمت بمعنى وبدون ماتلتفت عليه:لانـهم غبيـات،انا مااذوب بكلـمة ولا اخضـع بـأمر
وكملت طريقها وهي تبتسم...رمت الأغراض عالسرير ورمت نفسها جنبهم وهي تبتسم،
حلـو العز والدلال..و ان المجال يكون مفتوح قدامك عشان تشتري كل اللي بخاطرك..بدون ماتفكر اذا فلوسك بتكفي ولا لا
،قامت فجأة..وسحبت شنطتها سريع،
مو وقت التفكير والأحلام الحين..خل اشحن الجوال قبل لا اندفن وانا حية..بس مافي امل هي ذابحتني ذابحتني
،وفجأة سمعت صوت التليفون يرن،
جــاك المــوت ياتــارك الصــلاة
وطلعت ركض ترد..
:قولي الو عالأقل ياحمارة يانذلة ياسخيفة ياغبية ياكريهة يا...،مايوفيج الوصف اكثر صراحة، يالخايسة ياللي ماتستحين،لاتسوين فيها الحين انا طلال انتي مين!!،لا اجيج ركض ادوس ببطنج ،ادري طالعة مع المزيون بو عيون رمادية وطار عقلج مع ذيك العيون –مع اني ادري باستحالة ذلك بس يمكن ليش لا! تحصل في احسن العايلات-،انا اوريج يالزفتة حسابج معاي،ولا كلمة مابي اسمع صوتج اساساً،من اليوم لا انتي بنت عمتي ولا انا اعرفج
طـراخ..طوط..طوط..طوط..طوووووط...قعدت وهي تضحك..وما امداها تاخذ نفس الا والتليفون يرن مرة ثانية..
الرزان..تضحك:رجاءً سب من اول وجديد لا،وبعدين مو مانعرف بعض!!خلاص اتفقنا،يـلا انسي رقم بيتنا ولا عاد اسمع صوتج الحسن
:ارتاحي أصـلاً مو حافظ رقم بيتكم عشان انساه،مين الهبلة اللي ماعدتي تعرفينها!!
الرزان..استغربت:فـارس!!،سوري كنت افكرك بنت خالي ريما،بغيت شي؟
فـارس:أي انتي
الرزان..استغربت:نعـم؟..(خل استهبل عليك وش وراي!!)..ترا يبيعوني معلبة الحين تقدر تلاقيني بجميع السوبرماركتات
فـارس:السوبر ماركتات!!،ان شاء الله بنظر في الموضوع،ماعلينا من خفة الدم اللي نازلة عليج، دقيت عالبيت لان جوالج مازال مقفل،وقبل ماتسألين اخذت الرقم من سنترال البيت،المهم الحين بكرا انا وهنادي بنروح الرياض بالسيارة تروحين؟؟
الرزان:ماتلاحظ انكم لاصقين فيني هالأيام!!
فـارس:اذا ماتبين خلاص،بس هنادي عندها اشياء تبي تشتريها من هناك فقالت ممكن تروحين انتي بعد تتسوقين عشان السفرة
الرزان..(بدت الأمور تأخذ منحنى عجيب غريب!!):بس انت ماقلت لي وين بنروح؟!
فارس:هو كله أسبوع ويومين وين ماتبين نروح نروح والحجز سهل،so?
الرزان..(وين نروح يارزون!!):مـادري!!
فـارس:انتي وش تبين تسوين في هالأجازة؟!،على هالأساس قرري،تتسوقين هذا له اماكن معينة، تلعبين وتستانسين هذا له اماكن،تتمتعين بالطبيعة وتستانسين بعد هذا له اماكن،وش تبين؟؟
الرزان..(القرار اكثر من محير!!):مادري ماقدر ارد الحين
فـارس:قرري الليلة وعطيني خبر بكرا،على فكرة بنروح الفجر إذا تبين تروحين دقي عليّ او على هنادي بعد الصلاة،تصبحين على خير
الرزان..(ياساتر!!..وش فيه حامي بحامي!!..دائماً مستعجل!!):تصبح على خير
سكرت..ورجعت غرفتها..وشبكت جوالها..ومسكت التليفون..
وبعد محادثات ومناقشات مع ريما ..انتهت الساعة1:10..
حطت راسها عالمخدة وهي تبـتـسم..وبدون ماتحس نامت..

[..الجـزء الثـامن عشـر..]


متحمسة وتركض وهي نازلة..
:ترا ترا تررررا،قلب اللي حبك بطل يحبك بطل يسلم بطل يتكلم بطل يقول بهواك،لما انت مش قد الغرام بتقول بحبك ليه لما نت مش قد الكلام عايز من قلبي أيـه، ترا ترا تررررررا
وصلت للدرجة الأخيرة وقفت تهز شوي وقفزت،
الحمدلله رجلي تشافت والا كانت انكسرت بعد هالقفزة..هههههههههههههههههههههه..ترا ترا تررررررا
،انتبهت بشي وهي ماشية.. التفتت مرة ثانية للصالة،
يامصيبتي السودة ماهذا ياهذا!!!
،باقة ورد..جنبها علبة هدية محطوطة على شي زي السلة ومزينة بنفس الورود اللي في الباقة وصايرة حول العلبة الورود والأوراق الخضرا،
بدون تخمين..هالهدية مين المجهول ذاته..بس اول مرة احد يجيب هدية قبل يوم العرس!! ..بس طبعاً هذا الشخص غير عن كل العالم..خـبـل استثنائي..بديت احس بالخوف بعد الفستان اللي عالسيارة!!
،طبعاً انتوا مو عارفين وش سالفة الفستان!!..بعد رجعتها من الرياض امس..الرزان رجعت طلعت مع ايمان وخالد للمشغل تفاجاوا بكيـس على سيارة خالد..من"Gucci"
فستان من شيفون حرير مطبع..
وهالمرة ماكان اصفر كان بنفسجي بس الطباعة عليه بالأصفر ومعاه "BVLGRI" صندل!! وشنطة سهرة صفرا انيقة!!..وداخله كيس ثاني صغير من
مافتحته..وكانت في ورقة مثبتة بدبوس في الفستان {ريـتو ملبـوس الهنـا}!!..طبعاً الكل استغرب..و الرزان قطته بزاوية بالغرفة..وهالمرة حست بخوف غريب،
كأنه قريب بزيادة!!.. بديت اشك انه مهووس..او خبل..ياويل قلبي..والله مو دارية شسوي..ياترا شيكون في هالعلبة!! ..شالهدية هالمرة!!
،قربت بشويش..كأنها خايفة ينط لها شي من داخل العلبة!!..فتحت الغطا بشويش..وشهقت>>وش تتوقعون داخل!!<< قطت الغطا من يدها وصرخت..رفعت تنورتها وركضت على فوق..سمعت صوت فالتفتت..شافتها قامت فحطت رجلها وكملت طريقها للغرفة.. سكرت الباب وقفلته..ونقزت عالسرير وضمت نيـمو..
الرزان:حسبي الله عليه،اشوف فيك يوم يالحقير يالزفت يالسخيف وين ماتكون،الله لا..( لاتنرد عليّ دعواتي بس..ماله داعي)..الله حسيبه هالحمار،يبي يجلطني،هذا آخر ماتوصله!!يبي يذبحني!!
>>ياترى عرفتوا وش هالهدية الحلوة..اللي بتسبب لها جلطة!!..اعطيكم تلميح!!..كائن صغير ويعلقون احياناً فيه جرس عشان لما يتحرك ينسمع صوته!!..عرفتوا!!..اسم الله عليكم..قــطــوة.. اظنه هالأنسان يكرهها من قلب عشان يجيب لها قطـوة!!<<..مسكت جوالها وبسرعة دقت..
الرزان:خـالد خـالد الحق عليّ هالخبل آخر ماتوصل له يجيب لي قطـوة،الله...،حسبي الله عليه
خالد..كان يضحك ويضحك ويضحك!!..
الرزان:انت ليش تضحك!!،انا وراي حفلة ومو قادرة اطلع من الغرفة،بلس بموت من الخوف والرعب!!
خالد..يضحك:هـذا طـلال والله طـلال،مو المعجب المجهول هـذا طلال مسوي فيج مقلب،بس القطوة نايمة،لايكون خرعتيها بصراخج وصحت!!
الرزان:يـاعله...،السخيف الدب الزفت اللي مايستحي قليل الأدب قليل الحيا،حسبي الله عليه كنت بموت من الخوف هذا مقلب هذا!!..اخذت نفس..آآآآآآآخ يايمـا آآآآآخ ياقلبي ياويلي،صج سخافة وثقالة دم وتفاهة وقلة عقل
خالد..يضحك:احنا برا بندخل الحين،وبعدين من صج في هدية بالحوش من المجهول
الرزان:كذاب بس تبيني اطلع عند هالمتوحشة
خالد..يضحك:ياقلبي صج مااكذب عليج،والدليل عليها شريطة صفرا
الرزان:الهدية كانت مربوطة بشريطة صفرا
خالد..ضحك:والله هذا مقلب من طلال،بس الهدية اللي برا تونا شفناها
الرزان:تروح في ستين داهية ماني طالعة الا لما تطلعون هالمتوحشة من البيت
وسكرت في وجهه من هنا..وانطق الباب من هنا..
الرزان:مو طالعة الين ماتطلعون هالمتوحشة من البيت،لاتحلمون تشوفون وجهي قبلها
:يـلا بـلا دلـع مابخلي المتوحشة تقرب منج،طـلال!بعد شوي،يـلا بتتأخرين عالحفلة
الرزان:فـارس والله تندم لو كنت مشترك معاهم بهالمقلب السخيف،والله بتندم
فـارس..غصب عنه ضحك:طلعـي بس،انا توني جاي ومادري عنهم شي،يـلا بتتأخرين على هنادي وبعدين بتسوي لي فضيحة
الرزان..(يالورطة!..حسبي الله عليك ياطلول حسبي الله عليك):عبايتي تحت
فـارس:واذا خذيها اذا نزلتي!!
الرزان..(على جثتي):ماقـدر اطلـع
فـارس:الرزان انا مو قاعد العب ترا بنتأخر،بعدين قولي هالكلام لهنادي لما تقطعنا وتأكلنا للكلاب على قولتها
الرزان..(ما انا بكون كأني ارمي نفسي للكلاب لو طلعت!..بس كاملة مو مقطعة):ماقـدر
فـارس:طـلال يالدب!!وخر لا اكفخك،قولها انك ماراح تقرب القطوة منها
طلال..يضحك:ترا كنت امزح بس رزون،صدقيني ماراح اقرب المتوحشة منج
فـارس:يـلا طلعي بسرعة مافي وقت..طالع ساعته..الساعة 7 ونص عيب تخلين الناس ينتظرونج كذا
الرزان..(الله ياخذني..والله ياخذج ياهنود الزفتة يوم ترسلين اخوج الدب شغلج بعدين..وحسبي الله عليك ياطلول ياولد امي وابوي..استغفــر الله استغفـر الله):طيب غمضوا عيونكم
فـارس:عفـواً!!
طلال قعد يضحك..
فـارس:خلصيني الرزان!!
الحمارة انـا..الغبية انـا اللي اسمع كلام ريمو وهنود..بس حسابهم عسير ان شاء الله
،التفتت تطالع عمرها بالمرايا..من شعرها المرفوع من فوق ومفتوح من تحت بتسريحة صينية..ووجهها اللي مكيجته بنفسها..
الى الفستان اللي تنازلت ولبسته>>الفستان الهدية<<..الفستان عاري من ورا..قماشه بنفسجي فاقع ومطبع عليه بجميع الألوان ورود وفراشات..اما موديله من فوق مزموم ومسكر الى الرقبة وله شريط ينربط من ورا والى وسطها تقريباً موديله واسع شوي وبعدين في شريط من نفس القماش بس لونه اسود تلتف حول وسطها كأنها حزام بشكل اكسات ومن تحت واسع وفضفاض الى اخمص قدميها "على قولتهم" ويغطي الصاندل الأسود اللي جاي معاه..الصاندل اسود وعالي يناسب الفستان نفس الصنادل الجديدة من قدام عريض وعالي وكعبته شوي عريضة..
نجي لمشكلة الفستان من ورا عاري وباين ظهرها كله واضطرت انها ماتلبس شي تحته لان لامجال!! ..وطالعت بالمجوهرات اللي جات بعد مع الفستان حلق كبير من الأحجار الكريمة والألماس الأصفر واسوارة الماس واحجار كريمة ملونة وخاتم كبير حجر كبير لونه بنفسجي..طالعت حولها تدور شي تغطي فيه،
أي طبعاً..شـال الفرو
،والتفتت تدوره..
فـارس:الرزان كأنج مصختيها!!
الرزان..بأزعاج اساورها صرخت:لحظة طيب!
سحبت شال من الفرو كبير شوي ولونه اسود..وحطته علي كتوفها وثبتته عدل..وفتحت الباب تطل براسها..شافت فـارس واقف قدام الباب وطلال جنبه ماسك القطوة..
فـارس:طـلال وخر!..لما الثاني ماسمع الكلام سحبه بعيد..وخر مناك،يـلا طلعي هالصغيرة ماراح تآكلج!!
انا خوفي مو من هالصغيرة..انا خوفي من اللي اكبر منها
،وطلعت بشويش وسكرت الباب وراها..ومشت ومشى فـارس وراها وابتسم فجأة،
يعني مو عشان القطوة "المتوحشة!" ماتبين تطلعين.. عشان اللي لابسته!!..الله يعينج على نفسج
،وفجأة في وسط افكاره..تمسكت فيه وهي تصارخ..
الرزان:ياحمار يازفت ياثور،الله ياخذك الله ياخذك،وخـر مـا مـاااااا
التفت على المنظر..طلال كان يقرب القطوة منها ..
والقطوة المسكينة تحرك ايدينها في الهوا تبي تقفز من ايدين هالخبل فعلقت اظافرها شال الرزان وسحبت وياها..
طلال كان يضحك والرزان متمسكة فيه وشوي بتصيح..لف يده حولها وضرب طلال على راسه باليد الثانية..
فـارس:طـلال بسك من ثقالة الدم!،تبي تجيها سكتة الحين عشان ترتاح!،حرام عليك
وفك الشال من القطوة وعطاه الرزان..وشال القطوة بيد وحدة>>صغيرة المسكينة<< ونزلها.. الرزان صرخت..والقطوة بس حطت رجولها عالأرض ماصدقت وركضت لتحت..وكان تحت عند الدرج خالد ومسكها..
خالد..رفع راسه:طـلال حرام عليك شوف وش سويت بالقطوة!!
الرزان تجمعت الدموع بعيونها ورفعت فستانهـا ونزلت الدرج ركض وشالها يمسح الدرج وراها وماعاد يهمها..مين يشوف ومين مايشوف،
لازم يحولون كل يوم حلو بحياتي الى كابوس.. مايرتاحون لو خلوني استانس بيوم حلو زي الناس..تكرهوني لهالدرجة!!..ارحموني زي ماترحمون أي مخلوق ضعيف..زي هالقطوة
،..خالد ماحاول يوقفها لان بيده القطوة...توجهت له نظرات لوم وعتب من الاثنين..
طلال:وشـو؟!
فـارس:انت دايماً حمار وماعندك احساس كذا!!
طلال:ياخي ماسويت شي هي اللي حساسة زيادة عن اللزوم!!
فـارس:اذا هي حساسة زيادة عن اللزوم،فأنت معدوم الأحساس زيادة عن اللزوم بكثير
خالد:يعني لازم هالحركات السخيفة!!،خلاص بلعنا المزحة والمقلب بعد تخرعها من قريب ليش!!،يـلا روح اعتذر ويا خشتك
بعد نـص ساعة..بالسيارة..هنادي طلبت من فـارس يستأجر الليموزين الطويلة..>>ناوين يستهبلون بقوة!!<<..هو اللي يسوقها ويوصل الرزان..عشان المدام مستحيل تركب مع سواق لحالها ولابعد لما تدخل استراحة اهل فـارس تفصخ العباية بالسيارة..عشان لما تنزل من السيارة بيكون في فرقة تستقبلها وبيصورونها بالفيديو وبالكاميرات وحركات "هوليودية"..تخطيط هنادي ومفاجأة للرزان...استرخت اكثر بسيارة المرسيدس الطويلة المظللة..فـارس شغل الراديو..كانت اغنية "مزعلني" لـ شذى حسون
{مزعلني ويتحرش بيا.. يتقرب ويغازل بيا
يضحك لي ويأشر بايده..مطمن انا روحي تريده
قربه يطفي النار اللي بيـا...}
هالأغنية كريهة..وفي غير وقتها!!
،وكأنها ماعجبته بعد غير المحطة..وكانت اغنيةانا طبعي كده" لـ نيكول سابا
{ انا طبعي كده..وبحب اعيش وماعنديش الا كده
دي حياتي انا..دي ملكي انا..وانا مهما يكون برضو حكون زي ماانا
عايشة سني..وبغني..وبحب الحياة..قلبي عايش سنينو وحياتو بهواه..
بعمل اللي بحبو وبحسو اكيد..ثانية ثانية يادنيا حعيشك انا
عايزة افرح وارقص واضحك ياناس..هي دنيا وبنعيشها مرة خـلاص
ياما قالوا وعادوا ولاموا كثير..بس بنسى وبكبر دماغي وخـلاص... }
ياليتني كذا كنت ارتحت من زمان..اقول رزون هي دنيا وبنعيشها مرة خلاص!!..ليش مكبرتها لهالدرجة!!..ياشيخة بـلا هم بـلا نكـد
،وابتسمت..وتدريجياً..كبرت الابتسامة،
لنستعد لآخر يوم من الحرية المطلقة والعزوبية على قولتهم!..مع ان حياتي مابتتغير كثير بعد هالزواج!..رزون استعدي لمفآجأت هنادي اللي تعبت عليها
،..ودق فـارس النافذة اللي تفصل بينهم..طالعت حولها دخلوا المزرعة..فصخت عبايتها وشيلتها ونقابها..ورتبت عمرها ولفت شالها عن البرد..وفجأة انفتح الباب..وصوت موسيقى اغنية "الف ماشاء الله عليك" لـ رامي صبري..وتصفيق وفلاشات!!..شافت يد فـارس مسكتها وبهدوء طلعت من السيارة..زي النجمات..
:لوحي زي ماتشوفين في هوليود في حفل الأوسكار،و وقفي عشان تاخذين صور مع اخي العزيز
الرزان..كبرت ابتسامتها:هنادي!!شمسوية!!
هنادي..كانت وراها:طالعي سيدة وتبختري..طالعت في فـارس..يـلا وصلها للباب وشرفنا
فـارس ابتسـم،
مجنونة رسمي الأخت!!
،شبك يده بيد الرزان..وطالع يمين ويسار وابتسم.. وهي عملت بالمثل..غير انها لوحت للمصورات بيدها الكريمة ورسلت لهم بوسات >>وكأن في جمهور<<.. وكالمعتاد يفترقون الـcouple's ويصورون كل واحد لحاله..هي كانت تتألق كأنهافعلاً!!نجمة فعلاً تلف نفسها بالفرو وبيدها الشنطة الصفرا الانيقة وتلوح بيدها وتبتسم..
وهو نموذج وسيم للبطل الهوليودي >>ولا براد بيت ايام عزه..خخخخخ<< ببدلة رمادية فاتحة شوي مخططة بالأسود تصميم "ارماني"..الجاكيت ماسك على جسمه بإزرار واحد كبير اسود..والبنطلون قصته سيدة ويوصل للجزمة بالضبط.. وغامر لأول مرة ولبس تحتها قميص بنفسجي مع كرافت سودا تلمع >>مغامرة غير مسبوقة يافـارس!!<<..اجبرته هنادي على هاللبس ترا..وصلها للباب وراح..وتعالي للجنون اللي داخل...دخلت الدنيا ظلام!!..فجأة نور قوي مركز عليها!!..
:الـرزان محمـد الـ....
وتصفيق قـوي وتصفير غادة المتميز!!..
:تفضلي لساحة الرقص عشان تفتتحين آخر ليلة من العزوبية لج بالرقص
والتفتت ليد انمدت وسط الظلام بعد ماميزت صوت اماني!!..مسكت هاليد..اللي اتضح انها يد هنادي..
وجات وحدة من وراها شالت شالها واخذت شنطتها..ومع بعض مشوا الى مايسمى بساحة الرقص..
دائرة كبيرة وواسعة ترتفع عن الأرض بدرجتين..صاروا بوسطها..
واشتغلت اغنية "اللي لقى احبابه" جديد راشد..و اخلت الساحة هنادي وراحت بطرف الدائرة..
ولما بدت ترقص.. اكتشفت ان اللي هي واقفة عليه يدور بهدوء بينما حولها ثابت..واشتغلت الأنوار وكانوا حولها شلة يصفقون لها بس..وهي بالوسط تدور وترقص...،
وبعد هالدوران درا راسي!!..ههههههه ..الله يجازيج ياهنادي والله احلى سهرة بحياتي واحلى حفلة
،بعد نهاية الحفلة وبعد ماطلعوا المعازيم..من البنات تحت سن 25 سنة وفوق 15 سنة بس..
بقوا هم يستفردون ويستهبلون..بقت ريمـا،غـادة،امـاني،رغـد،وعـد،اصيـل،سديـم،هنـادي،بـ دور..
هنادي:اسمعوني الحين المغامرة الأخيرة،اللي مابتنسونها طول عمركم،كلكم مو بس الرزان،يـلا وراي ولا تناقشون ولا تجادلون اللي مايبي يروح بيتهم،وللمعلومية انا ضامنة كل شي ومرتبة كل شي ومافي شي ممكن يصير
الرزان عرفت من هالمحاضرة ان الآنسة محضرة بلوة..وكانت مفاجأة فعلاً..كانت الخطة ياخذون جولة..بليموزين "همـر" طويل..في كورنيش الخبر..
الرزان..شهقت:بدون عبايات يالهبلة!!
هنادي..ابتسمت:أي،ياحياتي لاتخافين انا مرتبة الموضوع،مافي جنس مخلوق بيقرب مننا في اربع سيارات بيحرسونا،بنقفل الأبواب ومافي جنس مخلوق يقدر يفتحها لانها تفتح برقم سري،وعلى العبايات السيارة مظللة تعتيم انتي تقدرين تشوفين كل شي وهم مايقدرون يشوفون ولاشي،انا متأكدة مليون بالمية من كلامي
الكل كان متحمس بتهور للتجربة..مغامرة بالأصح..ركبوا كلهم بس لبسوا عباياتهم وشيلاتهم بدون غطا..لان الرزان كان بخاطرها شي تبي تسويه.. وبينهم بين السواق حاجز ومايبين منه شي..ويكلمونه بجهاز..
هنادي:ابرهـيم شغل لي سي دي راشد وحط " مستريح البال" وشغل مكبرات الصوت
الرزان..ضحكت:خبلة من قلب
وارتفع الصوت عالي.. ومشوا بموكب حولهم اربع سيارات بي ام سودا ومظللة كل وحدة بجهة..
وطبعاً اول مادخلوا شارع الكورنيش من عند الجمعة سنتر الى نهايته لفتوا الأنتباه ومابقى احد ما اخذ صورة للهمر الأحمر..اللي كانت هنادي مخليتهم يكتبون عليه من الجنبين بخط كبير "Al-Razan" وبخط صغير جنبها "يلوموني حبيبي فيـك..صراحة قمة الروعة"..بالسترس..
وعلوا عالأغاني وقعدوا يرقصون ويستهبلون.. ولما رجعوا يلفون بالشارع تفاجأوا بـمجموعة دبابات حاوطتهم من كل الجهات وقعدوا يستعرضون..
هنادي..ضحكت:هذا هدية لج يالرزان،ادري انج تعشقين الدبابات
الرزان..ضحكت وهي تنقز من الوناسة:بس شالفايدة مدام ماراح اركب فيه
هنادي..ابتسمت وغمزت:امرج مجاب ماطلبتي شي
الرزان..استغرب:تمزحين!!
هنادي:ابداً تبين نزلي الحين بدلي وركبي،وصدقيني ولا احد يقدر يسوي شي،بعدين اذا على اللي يسوقون فكلهم مدفوع لهم وانا ضامنتهم
اماني:كأنج زودتيها هنادي!!،ترا تعديتوا الحدود!!
هنادي:ياشيخة انتي شوفي الساعة كم،مين درى عنج!!
الرزان..ابتسمت:انا مستعدة اغامر عشان اللي بخاطري
اماني:سويها برا بس لاتسوينها هنا
الرزان..ابتسمت:المتعة في المخاطرة
ونزلوا هنادي والرزان غيروا في الحمامات "الله يكرمكم" ولبسوا جينزات وجاكتات جلد طويلة للركبة ولفوا شيلاتهم ولبسوا خوذات وطلعوا..خلال ثواني لحقتهم ريما بنفس اللبس..
الرزان..ضحكت:شكلج كنتي عاملة حسابج يالدبة
هنادي..ضحكت:اكـيـد
الرزان..ضحكت:اكيـد بيذبحونا اللي عندنا لو دروا!!
هنادي..ضحكت وغمزت:اهم شي فـارس يدري و احنا ناجين لاتخافين..وضربوا كف بكف..
Have fun this is your life chance
الرزان..ضحكت وغمزت:Never mind baby
ركبت كل وحدة على واحد..وانطلق الموكب وهم الثلاث بالمقدمة..وانفتحت نوافذ الهمر واغنية "That's the way I like it" يرتفع صوتها من السيارة..
والانوار الامامية اشتغلت على اقوى شي وتوجهت على الثلاثي..وقفت الرزان وهي متمسكة بشويش ورفعت ايدينها بالهوا بعدين وصرخت بحماس..وسووها بعدها هنادي وريما..و كاميرات من سيارات البي ام الأربع تصورهم >>توثيق لأهم لحظات التهور..والحماس..والمغامرة..والطيش<<..
ومن حسن الحظ ماكان في ذاك العدد الكبير من الخلق في الشارع اللي كان كأنه فضى لهم!!..واللي كان مار من الذهول ماامداه يصور..وكملوا طريقهم الى الأستراحة..نزلوا وهم يصفقون ويصفرون وينططون..
هنادي..وهي تضحك وانفاسها متقطعة:باقي شي اخير بس بنبدل ونرجع
غـادة..ضحكت:كمـان!!،ماتعبتـي اسم الله عليكي!!
هنادي..غمزت:لسـه بدري!!
مازالت خططها تتابع..ورانا للظهر..اسوأ شي ان بكرا..اقصد اليوم الخميس..بيكون للنقاهة والدلع بالنسبة لي!!..بالله وش يبوني اسوي مصدقين اني عروس!!..طبعاً صح كان العرس الخميس..بس خطط هنادي وترتيباتها اجلته غصباً عن الكل للجمعة..الله يعين وش سوت للعرس!!
، بدلوا ورجعوا لبسوا فستانيهم وتعدلوا بطلب من هنادي >>وش النيـة يابنت الـ... ؟!!<<..
هنـادي..وقفت قدام بركة السباحة:اللي يبي انا ماراح اجبر احد ترا،بنط بكامل اناقتنا زي مادلين في اغنية "بحبك واداري"،زي ماذكرت انا مو مجبرة احد
الرزان..ضحكت وضحكت:انا بكون الافتتاحية بدون كلام..وراحت لحقت القفز.. بس على طول لحقيني ريمو،الا اذا تبون تفتكون مني مرة وحدة
وقفزت..ووراها ريما اللي مسكتها وساعدتها تطلع..لان الرزان ماتعرف تسبح..وماكان هذا آخر الجنون..طفوا الانوار وشغلوا شموع..وتمردوا الثلاث..الرزان..هنادي..ريما..شغلوا الميوزك وظلوا يرقصون عند المسبح..وانتهى الجنون بـ بوفيه فطور خمس نجوم..و بالبجامات..
والساعة 7:30 انتهت الطاقـة..الرزان وهنـادي على سرير واحد..والبقية تفرقوا في الغرف اللي تربت وكانهأ فندق خمس نجوم لاستقبالهم..
ضحكـوا ثنتينهم لما تعبـوا وناموا وهم..يبتسمـون لبعـض..

[..الجـزء التـاسع عشـر..]


طالعت في المرايـا..
{هتعمـل ايه لو نمت يوم وصحيت بصيت..وشفت نفسك في المرايا بكيت
جواك سؤال تصرخ تقول انا مين..انا مين؟؟..انا زي ماانا ولا اتقسمت اثنين
وبعدين..قول ياللي في المرايا..فهمني اي الحكايا
فرحان..تعبان..مرتاح..ندمان..حاجات كثير في حياتنا..تسببت في حيرتنا
وادينا عايشين..راضيين..جايين..ورايحين...}
ارتاحي الحين وافصخي القناع..ماعاد له داعي التمثيل يارزون
،التفتت..فصخت فستانها بهدوء.. ولبست روب الحمام..قعدت قدام المرايا..
مسحت الميك اب..وكأنها تشيل فعلاً قناع عن وجهها..وبعد ماشالت القناع "مسحت الميك اب"..طالعت بنفسها،
الحين اقدر اشوفج على حقيقتج..بدون ابتسامة مزيفة..ولا كلمات مجملة
،نزلت راسها وحطته بين ايدينها،
تظنون بنعيش مع بعض للأبد!!..انا شخصياً ما اظن..يمكن بعد سنة يمل ونتطلق!!..انا طيب!!..بقدر اصبر سنة؟!بقدر اتحمل؟!
،و رفعت راسها وهزته..وكأنها تنفض عنه الأفكار..وبدت تفك شعرها...
طلعت وهي تجفف شعرها بالفوطة..رفعت راسها وشافته..شهقت..هو كان يدور على اغراضه في الشنطة..
ولما سمع صوت الباب ما التفت..ولما شهقت ما التفت..
الرزان:من الحين اقولك انا مو مستعدة اطلع من الحمام اشوفك بوجهي
مـارد وشال فوطة وملابس..وبدون مايطالع فيها مر جنبها ودخل الحمام "الله يكرمكم"،
اشفيه هذا ..عالأقل رد بكلمة!!..هز راسك!!..يـلا وانا مالي..البس احسن لي قبل لايطلع
،لبست ملابسها وعبايتها..ورجعت سكرت شنطتها..شغلت الآيبود وحطت رجل على رجل وهي تنتظره..
{مايخالف مايخالف..ادري وش قالوا وعارف
احنا لو بس نتنفس طلعوا عنا سوالف
جينا منا جونا منا..قصدهم نترك بعضنا
ماعلينا ماعلينا..لو عذول الحب غنا
مايخالف مايخالف..ادري وش قالوا وعارف
احنا لو بس نتنفس طلعوا عنا سوالف...}
هم اكيد طلعوا سوالف الدنيا الليلة من الحش..على قولة فـايز السعيـد..
نسمع ولكن نطنش وفي غلانا نزيد اكثر..انا اسمع واطنش وبجنوني ازيد اكثر..
ياخي مادري ليش الناس تهتم كثير باللي الناس الثانية تقوله عنهم!!..مين اللي بيحاسبنا بعدين ربي ولا الناس!!..
مشكلتنا نهتم بنظرة الناس لنا اكثر ممانهتم بنظرة انفسنا لنا..
شلون تنظر انت لنفسك اهم شي..وعلى قولة اللي قال.. كلام الناس لابيقدم ولابيأخر،..
{ودي اكون أي شخص ثاني..اي شخص عابر والتقاك
وابسألك وش منك جاني..وبالمقابل شاللي جاك
انت ماتذكر حناني..وكيف كنت اشري رضاك
كنت اشوف العمر فاني..واللي يبقى لي هواك...}
انا مادري اذا كان ودي اكون الرزان بهاليوم..او اكون أي شخص ثاني!..
بعد التفكير اشوف اني افضل اكون الرزان على ان اكون أي شخص ثاني..ومايهم وش موقع إعرابي في الحياة
،وابتسمت..وفرقعة الأصبع قدام عيونها صحتها من افكارها..شالت سماعة..وهو عطاها ظهره ومشى..
فـارس:يـلا مشينـا
يتكلم بالقطارة اليوم!!..وش مشكلته!!،..
{مـرتـاح ولا يتصنع قلبك الـراحة..شايل في خاطرك..ولا البـال متهني
مجروح ولا شفى قلبك من جراحـه..زعلان للحين..ولا راضي(ن) عني
شخبار قلبك عسى مافارق افراحـه..ادري جرحتك..وشلت بخاطرك مني
خسران بعدين وقلبي ضاعت ارباحه..غلطان ادري..وابي منك تسامحني...}
مرتـاح هـا!..طل بوجهي اذا كنت شفت الراحة..خخخخخخ..واذا كنت غلطانة بشي..
ضف وجهك ما ابيك تسامحني..ومـرتـاح ولا يتصنع قلبك الراحة..هـلا
،كانت تصفق بيدينها..وتهز خصرها..هو كان مار وهو شايل الشنط..رفع حاجب بتهكم وتجهم واضح..ومشى..،
افقع له عيونه ياناس!!..شمسوية له عشان يطالعني كأني حشرة..لاهنت انا طبعاً..ياعل مرارته البط زي مابط مرارتي
،ربطت نقابها وهي تبتسم..وسحبت شنطتها ولحقته..
{سيـبـه..عيني سيبـه..عذب حبيبه
دوخ الناس بجماله..حير الدنيا بدلاله..هاذي حاله ماهي حالة
سيبه..عيني سيبه..عذب حبيبه
اللي ماعنده مشاعر واللي خلى القلب حايرلاهو حاط ولا هو طاير
سيبه..عيني سيبه..عذب حبيبه...}
كانت مستمرة في الرقص..بس على خفيف..وتهز كتوفها..وبطرف عينه خزها..
فـارس:ماتقولين لي ليش مستانسة لهالدرجة؟!
الرزان..انتبهت انه يكلمها:ابـداً،قولي انت ليش زعلان لهالدرجة؟!
فـارس:مافي سبب يخليني استانس وافرح
الرزان:ياحـرام!،كسرت خاطري الصراحة،الحمدلله والشكر
فـارس..وصلت عنده(صج مو صاحية!!..مرة شوي وبتصيح!..ومرة معصبة!..ومرة مستانسة وفالتها!!..مادري مين اللي مفروض يقول الحمدلله والشكر!):اسمعيني ترا...
الرزان..قاطعته:اسمعني انت،رجاءً انا مروقة فـلا تخرب مزاجي ب..وحركت اصابعه بأشارة " " ..عقـدك النفسية،وبعدين انا وحدة ماتحب الهواش والجو المتوتر،انت بتظل مقابلني على هالحالة!!،سوري انا ماقدر اتحمل،من الحين خلينا نتفق نكون اصدقاء و عادي جداً مع بعض زي ماكنا الأيام اللي فاتت وقبل كذا،لاننا بنقابل بعض كثير
هو انتي معاج حق..بس مين يقدر يتحمل تصرفاتج المنرفزة للأعصاب!!
،مـارد..طنشته واسترخت في كرسي الفـانتوم..وراحت بأفكارها للمعجب المجهول،
الهدية الأخيرة كانت روعة
،وابتسمت،
مادري وش سالفة هالشخص..لكن..بديت احبه..مو لله..لانه يجيب هدايا محترمة وعليها القيمة..
قيمة معنوية اكثر من قيمة حسية..يبدو انه يعرفني ويفهمني!!
،..طبعاً بعيد عن افكارها اقولكم وش كانت الهدية اللي جابها يوم حفلة "العزوبية"..
كانت الهدية سيكل "دراجـة"!!.. ومحطوط عليها شريط اصفر كبير عليها بطاقة صغيرة مكتوب فيها {هـذا لنـزهات لنـدن..بدل ماتدورين على رجولج الحلوة}!!..
شخص غريب حقيقةً..بس الرزان حبت الهدية بقوة..والهدية الأخيرة شافتها بغرفتها اليوم "يوم العرس" لما صحت من النوم..مجموعة شنط ماركة" L.V" كبيرة للسفر..
وبطاقة صفرا {تــروحـيـن وتــرجعـيـن بالسـلامة..استـانسـي قـد ماتقـدرين.. ولاتنسين انها اول سفـرة سياحية خارج المملكـة..يعني ماتتـعوض...تمنياتي بـسفـرة ممتعة وونـاسـة دائمة}..واكيد الرزان استانست اكثر على هالهدية..ورجعت رتبت كل اغراضها اللي بتاخذهم..
لـ وين؟..مو شغلكم!..للسفرة في هالشنط...خلونا من الأجواء الكئيبة هنا..ونروح لأجواء الحماس والنشاط..هذا الصبـاح..
الجـمـعـة..
19/1/1430..16/1/2009
السـاعة 10:35 صباحـاً..
كانت طالعة من البيت..هنادي تنتظرها مع السواق في السيارة..سكرت الباب وراها وهي نازلة

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -