بداية الرواية

رواية جيتك امانة انقذيني -18

رواية جيتك امانة انقذيني - غرام

رواية جيتك امانة انقذيني -18

كانت طالعة من البيت..هنادي تنتظرها مع السواق في السيارة..سكرت الباب وراها وهي نازلة من الدرج رفعت راسها..
التقت نظراتها بنظراته..
سهل عليها تفسر النظرة اللي كانت في عيونه..حـقـد..وبنفس الوقت..حـسـرة!!..حست بالذنب ..
انها ماحبته في يوم فعلاً..لانها ماتقدر تحب اساساً..بس هو كيف راح يفهم ان اللي بينهم..كان صـداقـة..وقرب لاغير!!،
انا ماانخلقت عشان احب..هذا هو قدري..وهذا اللي مكتوب لي..انا مو من النوعية اللي تحب وتنحب!..
انا من النوعية اللي همها الدراسة والطموح..ويكذب عليكم احد ويقول هالشي مستحيل..
لا مو مستحيل..في ناس ربي ماكتب لها تحب وتنحب وتتزوج وتجيب صبيان وبنات..كـذا هي الحيـاة
،..غيرت وجهة نظرها للسيارة..وركبت وراحت بعيـد...
نرجع بأحداثنا شوي ليوم الثلاثاء..في الرياض..الساعة 12 بالليل..دق جوالها لما كانوا يتفرجون عالتلفزيون..
برقم غريب كان يتكرر اتصاله بنفس التوقيت كل ليلة من اسبوع..او تقريباً من يوم ملكت..وطبعاً هي تطنش وماترد>>ممنوع الرد على الأرقام الغريبة<<..
:مـاراح تردين؟!
الرزان..التفتت على فـارس:لا
فـارس:ليش!،ترا اذونا!!
الرزان..مسكت الجوال:هالمزعجين صار لهم اسبوع على نفس الحالة،بحطه عالصامت
فـارس..اخذ الجوال:عطيني انا برد..رد..نعـم؟؟
:مو هـذا جوال الرزان
فـارس..استغرب:مين حضرتك؟
:لو سمحت ممكن اكلم الرزان
فـارس..مد لها الجوال:في واحد يبيج
هنـادي..استغربت وانفجعت:وشـو!!!
الرزان..طالعت فيه وهي مو مصدقة!(صاحي هذا!!..واحد يبيج!!..انت وشو من البشر بالضبط!! ..مو معقول!!)واللي قهرها انه رجع يسترخي في كنبته ولا كان شي صاير واضطرت ترد:نعـم؟؟
:الـرزان،شخبـارج؟
الرزان..(هـذا انت!!..وانا اقول مين اللي داق على جوالي ويعرف اسمي!!):عـزيز!!
عبدالعزيز:أي،ماقلتي لي شخبارج؟
الرزان..ارتفع ضغطها:انت مو صاحي اكيـد!،اعرفك انا تعرفني عشان داق عليّ وتسألني شخبارج! ،رجاءً احترم نفسك واعرف حدودك،ولا اشوف رقمك على جوالي..وسكرت بوجهه والتفتت على فـارس..وانت يااستاذ أي واحد بيدق يقول يبي الرزان بتقول تفضلي في واحد يبيج!!،انت الثاني بعد موصاحي
فـارس:وش كان مطلوب اسوي!!
هنادي..طلعت عيونها وهي تطالع فيه:فـارس انت من صجـك؟!!!
الرزان..(الله يرحمني..الله يرأف فيني..وش هالبرود..انبطت مرارتي وهو يتفرج!):ابداً ولا شي، انا زوجتك مفروض يكون عندك حمية الرجل الشرقي
فـارس..طالعها بنظرة:زوجتي!حمية الرجل الشرقي!،اولاً انتي زوجة بالاسم وبس،ثانياً حمية so! الرجل الشرقي اسمها غيرة والغيرة تكون على شخص تحبه،
الرزان:طيب خليني اقول حرص الرجل المسلم وخوفه وغيرته على عرضه واهل بيته..وقامت لغرفتها والتفتت قبل لاتدخل..ولا هاذي بعد ماهي من صفاتك!!
هنادي..كانت مصدومةو طالعته بعتب:حتى لو ماكنت تحبها حتى لو كنتوا متفقين عالزواج بشروط،ماكان مفروض تسوي كذا،كلامها صحيح مية بالمية،يعني لو في واحد دق وقال ابي هنادي بتخليني اكلمه!!،مستحيل صح ولا انا غلطانة!
الرزان انقهرت منه لأبعد درجة..وتصرفه كان صـدمة قـوية>> لو مكانها..عطيته كف..يمكن يحس بردة فعلي شوي!!<<..بالنهاية فـارس اعتذر عن تصرفه المسـيء..بعد استنكار الرزان.. وحل الموضوع بسـلام..واقفلت القضية..لكن ماذا عن عـزيـز؟!!...


نعود بأحداثنا..لـ مسـاء هذا اليوم..
ألقت نظرة اخيرة على نفسها قبل لاتطلع..فستانها الأخضر الغامق بقصة الكوكتيل من فوق ماسك على جسمها الى وسطها اللي يلفه حزام كريستالي من "شوارفسكي" وبعدها يوسع الفستان ويصير منفوش ويوصل الى الركبة..
وصندلها العالي الكريستالي من "جيمي شو"..ورجعت لشعرها اللي غيرت ستايله هالمرة مفروق من النص ومسوى ويفي ومنفوخ شوي عشان يعطيه طابع الكثرة زي حركة الممثلة"سارة جيسيكا باركر"..
ومكياجها اللي كان بسيط بس لماع عشان يناسب بريق الحزام والشوز..حطت ايدنها في جيوب الفستان >>احب هالحركة في الفساتين الجديدة<< وانطلقت عشان تكمل تحضيرات الحفلة..
طلعت للقاعة كانت امها وام الرزان واقفين كل وحدة على جهة وجنبها خواتها وبناتها لأستقبال الضيوف..
طالعت ساعتها الماسية،
الساعة 9:30!!..وهالناس لسه ماوصلوا
،تلفتت حولها الجو لسه هادي..اللي موجودين هم الأقارب القريبين مرة..
القت نظرة عالقاعة عشان تتأكد ان كل شي بمكانه..تعبت هي وريما على ديكورات القاعة..
واللي ساعدهم ان القاعة مو في فندق او صالة افراح..كانت القاعة في استراحة كبيرة لعايلتهم دائماً يسوون فيها احتفالاتهم..
فيها ثلاث قاعات وحدة صغيرة وبسيطة الثانية وسط وتستحمل عدد لابأس فيه..اما القاعة اللي اخذوها وهي الثالثة كبيرة..
الفكرة اللي ببالهم كانت "العصور القديمة" ايام شكسبير والفساتين المنفوشة والضخمة بالأحرى "العصر الفكتوري"..الجدران مغطية بورق معتق..وبجنب الجدران أعمدة تمتد للسقف "مسوية بالفلين" ملفوف حولها ورد طبيعي اصفر وابيض..وبين كل عامودين ستارة من قماش فخم بيج يبان من وراها ابواب بعضها مفتوح ويطل على حديقة الاستراحة..الطاولات مستطيلة ومرتبة بشكل نصف دائرة الى المسرح اللي يكمل الدائرة اما الكراسي كلها مصفوفة بحيث تواجه المسرح..الكراسي اربع من ورا الطاولات وجنبها اثنين اما قدامها ولا كرسي عشان الكل يصير مقابل المسرح..اما بالجهة المقابلة للمسرح في درج يتفرع الى اثنين كل واحد يؤدي الى باب من جهة االيسار واليمين بس الجهة كلها مغطية بستارة من السقف الى الأرض ومسكرة..وجنب الدرج من تحت في الغرفة اللي طلعت منها هنادي..اللي راح نظرها بعد تقييم القاعة الى المسرح..المفروش بسجاد احمر و تتوسطه الكوشة البسيطة..كرسي انتيكه ذهبي كبير شوي وقماشه احمر ومطبوع على ظهره شعاربالخط الانكليزي القديم {F.A}بالذهبي وورا هالكرسي اطار صورة كبير كبير ذهبي وبالوسط بدل الصورة في شاشة تعرض كل صور فـارس والرزان سواءً مع بعض او لحالهم في لندن وفي كل مكان..
الكرسي مرتفع عن المسرح نفسه بكثير وصاير بالوسط اما حوله على المسرح نفسه في الفرقة..مجموعة بنات كلهم لابسين بدلات الرجال في ذاك العصر"اللي لها ذيل" الجاكيت لونه بيج والبنطلونات والقمصان ابيض..الفرقة منتشرة بترتيب حول الكرسي كل وحدة من البنات تعزف على آلة و قدامهم وحدة على انها "المايسترو" واقفة بالوسط قدامهم وقدامها نوتة العزف..واللي تغني لسه ماجا دورها والحين بس قاعدين يعزفون على المسرح اللي يرتفع عن الأرض بثلاث درجات...تحولت نظرتها عن المسرح ومشت لواحد من الابواب الجانبية..فتحت وطلت على الرزان اللي كانت تتصور..
:انتي هنا وانا ادورج!!
هنادي..التفتت على ريما:هـلا،ليش تدوريني؟؟
ريما:عشان اتغزل بسواد عيونج!!،تعالي شوفي المصيبة اللي داخل القاعة!!
وسحبتها لباب ثاني يفترض انه يؤدي الى صالة الأكـل..لكنهم حولوها الى قـاعة للرقص..للبنات فقط..
كانت القاعة كل جدرانها من فوق لتحت مرايا وسقفها تغير وصار مغطى بطبقة برونزية وبين السقف والجدران في فواصل بالحديد المشغول..
كانت قاعة"فكتورية" للرقص بجدارة..القاعة خلوها تصير دائرية وبوسطها في دائرة صغيرة مرتفعة شوي عن الأرض وتتحرك بهدوء عليها الدي جي اللي لابسة نفس لبس الفرقة ومعداتها..
هنادي..طالعت حولها:شالمصيبة؟!!
ريما:الأنوار المخفية ماتشتغل!!
هنادي..شهقت:وشـو؟؟،تمزحين!!
ريما:في وقت للمزح انت الثانية،مايشتغلون
هنادي:ليش؟؟
ريما:مادري هالكهربائي الحمار ماانتظر حتى يشرح زي الناس قال مايشتغلون وولى!!
هنادي:الزفت!!،طيب انا بروح اشوف احد ثاني يشغلهم
وركضت تباشر عملها..القاعة فيها انوار الدسكو الملونة مخفية بحيث لما يبدون يخففون الأنوار ويشغلون هالأنوار..
لكن ياللمصيبة..ونخلي هنادي لمصيبتها..ونروح لريما..بفستانها اللي يشبه فستان هنادي..
الا ان فستانها صاير طبقتين..قماش شيفون اصفر ليموني وشفاف مرة من قدام كت ومن ورا مسوي اكس..وتحته قماش بلون وردي مايل للتوت موديله نفس موديل فستان هنادي الا انه مافيه جيوب..
وحزامها كريستالي وردي ومن تحت الحزام الشيفون عليه خطوط بالكريستال الصغير من الجنبين...
انطلقت هاذي الثانية للقاعة..طلعت جوالها من شنطتها الكريستالية الصغيرة،
الساعة 10 وامتلت القاعة!!..تو كانوا قليل!!..تف تف لا احسدكم..هههههههههه
،والتفتت تباشر اعمالها...
الساعة 11 ليلاً..تسكرت كل الستاير اللي فالقاعة وطفت الأنوار..واشتغلت انوار قوية توجهت الى جهة الستارة الكبيرة..
اللي انفتحت بهدوء وتوجهت الانوار على تحت جهة اليمين واليسار طلعوا اطفال صغار
..بنت و ولد..بنت و ولد..يرقصون على انغام الأغنية اللي تعزفها الفرقة وتغنيها المغنية اللي تتوسطهم "سـرحت فـيك"لـ عمرو مصطفى..
كانو ستة كل ثلاثة على جهة..وظلوا يرقصون وهم يتوجهون للمساحة الفاضية بين المسرح والطاولات..
وظلت النوار موجهة عليهم وم يرقصون بالوسط..واشتغلت انوار ثانية موجهة عالدرج اللي كان كل مايبان من ذيك الجهة..
اشتغلت انوار حمرا هادية في الدرج نفسه ونورت شوي..وتغيرت الأغنية..وعزفوا اغنية ماجدة الرومي "نشيـد الزفـاف"..
{طلـي بالأبيض طلي يازهرة نيسان..طلي ياحلوة وهلي بهالوجه الريان
طلـي بالأبيض طلي يازهرة نيسان..طلي ياحلوة وهلي بهالوجه الريان
وأميرك ماسك ايديكي..وقلوب الكل حواليكي..والحب يشتي عليكي ورد وبيلسان...}
على جنبين الدرج كان في راقصات لابسين بدلات "موديل بدلة اوسكار" حمرا وازراها ذهبية وبنطلوناتهم زي حقت ركوب الخيل ولابسين ابوات طويلة بدون كعب..
و يرقصون باليه..وتوجهت كل الأنوار فجأة الى اعلى الدرج في النص كانت واقفة..
الـرزان..بفستان افوايت روعة..موديله يشابه موديل فستان ريما تقريباً..الشيفون لونه كريمي والقماش اللي تحت افوايت "ابيض شاحب"..
بس مافيه حزام..فيه مشد مشكوك على خفيف والشك داخل فيه لولو صغير..
وتحت المشد الفستان تنورته كبيرة "نفس تنورات العصر الفكتوري الكبيرة المنفوشة"..
ومن ورا المشد يربطه شريطة من فوق تبدا صغيرة شوي شوي تصير عريضة الى نهاية المشد تسوي فيونكة كبيرة تمتد اطرافها الى الذيل القصير..
التنورة كبيرة ماله داعي ذيل طويل..وكانت لابسة سلاسل لولو ومعاها الماس وحلقها لولو كبير شوي..
اما شعرها كانت تسريحته حلوة "تعرفون كيف في ذيك الأيام يرفعون شعرهم ويلفلفونه بالفير" مرفوع كله لفوق وملفلف كله بالفير ونازل منه بعض الخصل الملفوفة بالفير..
وكانت لابسة تاج صغير مثبت ببداية رفعة الشعر ناعم وفيه لولو صغير والماس صغير..
وفيه مثبتة طرحة قصيرة الى نص ظهرها من ثلاث طبقات من نفس الشيفون الكريمي...
نزلت الدرج بكل هيبة..وكل ماتنزل درجة الراقصتين عاليمين واليسار يفصخون قبعاتهم لها "القبعات الطويلة اللي كانوا ذاك العصر يلبسونها"..
كان بيدها ورد اصفر وابيض صاير على شكل الشنطة المكورة ومسكة الشنطة كريستالية فهي ماسكتها بايدينها الثنتين كأنها شنطة >>مروكو ورايحة المدرسة!!<<..
وصلت للوسط مكان الأطفال اللي وقفوا قدامها والراقصات على يمينها ويسارها اربع اربع..
تغيرت الأغنية للـ "عيـد وحـب" لـ كاظم الساهر..
صفوا الراقصات بترتيب جنبها وصاروا يرقصون دبكة..والأطفال قدامهم رقصوا دبكة وهم طالعين من الجهتين..
الراقصات شوي يرقصون معاها وشوي يرقصون حولها..وتغيرت الأغنية "اول ما اقول" لـ عمرو مصطفى..
وتابعوا الراقصات حولها وهي واقفة وسطهم وتصفق وشوي ترقص مع وحدة منهم..
وبعد انتهاء الأغنية تطفت الأنورا..وعزفت الفرقة لحن هادي لأغنية "الليلة دي" لـ عمرو دياب واشتغلت انوار متوجهة على الراقصات الثمان وهم محنين روسهم اللي عليها القبعات وبايدهم عصايات..
وعلى الـرزان اللي صارت عالكرسي..تسارع اللحن وفصخوا اربع من الراقصات جاكتات البدلة ..
اللي كانت واسعة شوي وكبيرة..وتحتها كان فستان قصير من الترتر الذهبي..وابتدا الغناء >>حركة عجيبة والله وخطيرة<<..
وطفت الأنوار مرة ثانية..وعزفت الفرقة اغنية "اعتزلت الغرام" لـ ماجدة الرومي..واشتغلت الأنوار على اربع من الراقصات..
اللي ببدلاتهم لسه.. وابتدا الغنـا..ففتحوا الجاكتات اللي تحتها قمصان عليها سديري اسود وكرافتة ذهبية..
وفصخوا الجاكتات ورموها..واشتغلت الأنوار على بقية الراقصات الجالسين على كراسي..وانتهت الرقصة والكل يصفق بحماس...
وبفضل الله ثم جهد هنادي وريما تكللت السهرة بالنجاح حتى اللي عندهم مدارس طلعوا متأخر..
اما اللي قاعدين في السيارة فهاذي اللحظة ومتجهين للمطار مسافرين لجزر وش اسمها..استنوا يرجعون اعطيكم التفاصيل...
صار لهم نص ساعة راكبين الطيارة وماطارت!!..طالعت من النافذة..وابتـسمـت لأفكار مجنونة طرت عليها..
وماحست بنفسها وهي نايمة...


[..الجـزء العشـرونــ ..]



دخلت قدامه للبيت وهي تبتسم بنشوة..بعد جولة في بيتها الجديد..الفيلا الصغيرة الترتوبة..قطت شنطتها واخذت شاور..طلعت ولبست بيجامتها..ماحاست كثير وهي تدور اغراضها..هنادي الله يعطيها العافية والبنات رتبوا كل شي زي ماهي متعودة ترتب غرفتها..سحبت الدفتر والقلم ونزلت ركض للصالة..رمت نفسها على اقرب كنبة..وشغلت الاستريو..
{ قلتي لي بتحبيني..وعطول مش راح تنسيني..شو صار تاعاملتيني
بالعكـس بالعكـس بالعكـس
من قلك ياحياتي..بنساك لحظة بحياتي..هواك مالي اوقاتي
بالعكـس بالعكـس بالعكـس...}
حسيته بيتي بسرعة!!..لحظة وش هالاغنية!!..هذا رامي عياش..مين هاذي!!،..
الرزان:فـارس وش هالأغنية؟؟
فـارس..كان بالمطبخ التفت:بدينا من الحين؟!!،انا قلت ما احب الأغاني،لحظة لحظة وش جاب السي دي في الاستريو!!
طفى الاستريو وطلع السي دي..ونطت هي بفضول..عطاها اياه وبعد..
الرزان:اغنية "بالعكـس"لـ رامي عياش وعبير نعمة!!،مين عبير نعمة؟؟،اكيد هنادي حاطته
فـارس:لاتزعجيني بالأغاني كثير مفهوم،اكيد انتي عندج اكثر من هنادي سي دي"ز
الرزان..ابتسمت:لا والله،انا على الآيبود واللاب توب
رجعت السي دي
{اول مرة بحس بقلبي عم يوجعني قلبك قاسي..مش حاسس في وبحبي فكري شيلك من احساسي
راح تبقى بهالحالة مافيك تشعر بحالي..لشـو تبقى ببالي
بالعكـس بالعكـس بالعكـس...}
لمت شعرها ورفعته بطريقة عشوائية..وهو يراقبها وهو يشرب قهوته ومستند على باب المطبخ.. فتحت الدفتر ومسكت الفلم..وبدت تكتب بحماس..
مـالـديف وانـا والأستـاذ "فـارس"
الرحلة بدأت الساعة 2:30من مطار الملك فهد بالدمام..طيارة "طـيران الأمـارات" مقاعد الدرجة الأولى بجانب النافذة..حطيت راسي ونمت شوي الى ماوصلنا دبي..والأستاذ النذل خلاني على لحم بطني لانه ماتكرم يصحيني لما طلب لعمره اكـل >>بداية غير مبشرة..من اولها نذالة!!<< ...،رفعت قلمها وقامت تغير السي دي..بسي دي عبدالمجيد "مليون خاطر"..الموجود ضمن السي ديات المصفوفة في رفوف السي ديات على طول الجدار..وابتسمت،
هنوده حطتهم اغاظة له!..يستاهل..انا ابي اسمع طيب!،رجعت مسكت القلم..وانطلقت،بعد الوصول الى مطار دبي الدولي والتوجه الى صالة الانتظار لمسافرين الدرجة الأولى >> فخامة ماشفتها بحياتي..
طبعاً مقارنة بخطوط السعودية..ولو انها الدرجة الأولى..بس ماتوصل لنفس هالفخامة!!<<..
الأستاذ جلس واشعل سيجارته!!..
وانا بطني بتصوصو..فتركته يولي ورحت "بجرأة غير معهودة مني" وشفت البوفيه "وسالت سعابيل رزون" واصبحت كالمفجوعة على الأكل..
وثواني وكان الأستاذ وراي بس ما أكل..وكملت وجبة كاملة لأول مرة في حياتي..
مقبلات..طبق رئيسي..تحلية..واتخمت هههههههههه "استاهل!!"..
وتأخرت الرحلة الى ماليـة "عاصمة جزر المالديف" من الساعة 3:30 الفجر زي ماحجزها الاستاذ الى الساعة 7!!..
فاضطرينا ننام بالفندق..وطبعاً انا حطيت راسي وخششششششششش..
ماتسمعون الا شخيري واصل الى الاستقبال..هههههههههههه.. و مرة ثانية ركبنا الطيارة..
واللي تفاجأت فيها اكثر!!..فـارس كان حاجز في الـ فرست كلاس..لكن لان الطيارة تغيرت..
فغير وحجز بالـ سويت كلاس..المقعد يجي فيها زي الحجرة الصغيرة ..ونعمت بالراحة بعيداً عن الأستاذ..
وانا اتفرج على فيلم أكلت الفطور المحترم اللي ماخلى فبطني مجال للغدا!!..واكتفيت بدل الغدا بسناك خفيفة..وكانت في مسليات شبعتني اكثر..بعد الوصول
الى مطار العاصمـة ماليـة..رحنا بالبوت السريع لمنتجع الفورسيزن
Four Seasons Resort Maldivesat Kuda Huraa
..طبعاً من اللي عرفته ان الحجز وترتيب الرحلة يحتاج الى تخطيط مسبق قبل بشهر يعني..
بس فـارس زي اخته يحسن التدبير في اللحظة الأخيرة..وتمشي معاه الأمور بسهالة والحمدلله...
وهاذي الفيـلا اللي تجي بوسط الماي..الأستاذ كان حاجزWater Bungalow with pool
اكثر شي حبيته في الفيلا انها مفتوحة عالبحر بشكل حلو..
والجزء اللي فيه طاولة الأكل ارضيته زجاج وتشوفون البحر تحتكم..كان في غرفة بالدور الأرضي وغرفة بالدورالثاني وصالة فسحة وبرحة ..
انا اخذت الغرفة اللي بالدور الثاني واللي تطل على الـswimming pool
..بعد الوصول ماكان في داعي للراحة لأننا لسه بعز نشاطنا بعد النوم والراحة المطلقة في الطيارة ..
اللي نسيت اذكر لكم انه كان مصادفة اننا نروح عليها لان مثل هالنوع من الطيارات اللي فيها السويت كلاس تكون لرحلات امريكا واوروبا "ياليت نرجع فيها على لندن"..
المهم لليوم الأول قلنا بنسوي جولة في المنتجع..وتمددنا على الكراسي اللي على البيتش لمدة ساعة..
الحقيقة اني ماقدرت اكتسب بشرة برونزية زي فـارس اللي قلب بسرعة لبرونزي "هو اساساً اسمر شوي فساعدته بشرته" اما انا المسكينة ناضلت عشان اكتسب لون خفيف والحمدلله مااحترقت لأن بشرتي بيضا مرة وحساسة "مالت عليّ"..
وشربنا عصير منعش" مادري وش فيه!!..لكنه منعش وبارد بشكل"..
وبعدها رجعنا نغير ملابسنا للعشا >>حبينا نتبع اسلوب الاجانب ونكشخ للعشا بثياب رسمية ..
سموه جنون لاهنتوا<<..انا كشخت بعد بهدلة الصبح وبدلت التنورة الغجرية الواسعة والبلوزة الصيفية الواسعة بفستان اصفر خفيف طويل ومنقوش بالذهبي وفوقه جاكيت صغير بني
"الجو ترا معتدل مو حر الحمدلله وانا لازم البس كذا مع الحجاب تعرفون" وصندل فلات كله تربط "الأرض رمل لازم فلات"..
والأستاذ كان كاشخ بجينز اسود وقميص بنفسجي مخطط برمادي واسود من اختياري اكيد "حاول يكون رسمي لكن صعب..احنا على جزيرة!"..وانت داخل للمطعم يقدمون عصير جوز الهند >>دخلنا جو الجزر فعلاً..خخخخخخ<<..
وكان بوفيه العشا روعة..خليت اختيار الأطباق على فـارس فاختار اننا ناكل وجبة متكاملة..
مقبلات..طبق رئيسي..تحلية..بس انا صراحة ما اقدر معدتي بعد الريجيمات والتخفيف صارت صغيرة ماتستحمل كل ليلة عشا كامل!!..
اخترت آكل طبق رئيسي من اختياره وشاركته تحليته..وبعدها خشششششششششششش رجعنا ونمنا..
اليـوم الثاني..الأحد..18/1/2009..21/1/1430هـ..صحيت الساعة 7:45 وصحيت الأستاذ معاي..
الحلو ان هالعالم بعد يصحون بدري ونظام فطورهم بدري من الساعة 6:30 الى الساعة 9:30..
فطرنا فطور محترم في فلتنا واحنا مقابلين البحر ونسمع صوت الموج..استرخاء تام "ودي اظل للأبد ابتدي صباحي بهالطريقة..
بدون ازعاج لندن..بس بعد ياحبي لها لندن"..بعد الفطور غيرنا.."تعلمت شي وانه..
لو تبي تسمتع في سفرك تلبس ملابس مريحة بس في نفس الوقت أنيقة>>تحسين للنفسية<<"لبست تنورة خضرا واسعة وطبقات..
وبلوزة بلون البحر"لاخضرا ولا زرقا" قماشها حرير مطبوع عليه بالأزرق الغامق..
واخذت شنطة قش "تطنز عليها فـارس ووصفها الكبيرة "على قولة فـارس غطت وجهيGucci بالسلة "وقبعة كبيرة من القش ولبست نظارات"..
واكيد شلت الكاميرا اللي مافارقتني من يوم ركبت الطيارة بـ دبي..وبالطبع الآيبود اللي ماانساه..
وشبكت ايدي بايد زوجي العزيز >>المسكين انفجع..كان واقف وحاط ايدينه على وسطه
..ويتلفت يمين ويسار..وجيت ودخلت ايدي وتعلقت بايده..وهو يطالعني مصدوم<< ومشينا الى البيتش..
هو تمدد وشغل سيجارة >>ذبحنا من التدخين!!<< وانا حطيت شنطتي تحت حراسته..
ورحت اتمشى عالبيتش..وانا متأكدة ان عيونه تراقبني "للتـأكد فقط..يعرفني خوافة"..
بس بصراحة فقدت خجلي وخوفي وسط هالعالم وصرت ادور وانطط زي الهبلة وطلبت من اكثر من واحد يصوروني وانا اسوي حركات هبلة..
ورجعت بعد ربع ساعة لزوجي العزيز..وهو مبتسم "يضحك بداخله على هبالتي ادري"..وقام يتمشى معاي..
وبعدين عرض انه يشيل لي الشنطة واخذ الكاميرا وصار يصورني فيديو وانا اتدلع واستهبل واغني وادخل بالماي والعب فيه..
ولما استفزيته ورشيت عليه ماي..طفى الكاميرا وترك الشنطة على اقرب بقعة جافة وهاجمني ورش عليّ ماي..
صراحة استانست اني خليته يفك الكشرة وينسى الجمود..وتعبنا بعد نص ساعة من اللعب بالماي فمشينا الى مقهى من المقاهي الكثيرة اللي حول الفندق..
"مقهـى الشـرق" كان ستيل شرقي للغاية ..جلسنا في الجلسة البحرية اللي على البحر على طول "المقهى وسط البحر" والأستاذ على طول طلب قهوة تركية مضبوطة والأرجيلة بمعسل التفاح!..
انا لما جابوا ارجيلته انكتمت وقمت لطاولة ثانية فخلاهم يشيلونها ودخل داخل..انا طلعت قصة وطلبت عصير ومضى الوقت..الساعة 4:15 طلعنا من المقهى ورحنا برحلة مع يخت الفندقFour Seasons Explorer cruise..
يخت كبير وفخم فيه غرف واجنحة للمبيت >>والله مصاخة اضيع وقتي بالبحر!..بس الناس مذاهب واذواق<<..
طبعاً شغلت كاميرا الفيديو واشتغلت اصور..البحر والدلافين الكيوت اللي كل شوي تطلع..فارس والسيجارة السادسة اللي يدخنها اليوم!!..
لكن قطع استمتاعي بالتصوير بنت سعودية بالـ 18 تقريباً" لكن شكلها اكبر مني!!" توها متزوجة وجاية بشهر العسل >>صدعت راسي بكلامها الفاضي هالبزرة<<..
فـارس الحمدلله حس وانقذني منها>>بعد ايش!..ارتفع الضغط خلاص<<..استغليت الفرصة وقتها وانا اصور كلمت امي وجدتي وخالد وريما وهنادي..
ومضى الوقت وغربت الشمس..كان المنظر يبعث عالحزن بشكل غريب ولاارادياً نزلت دمعة مني..
بس كان روعـة ومابقى صورة مااخذتها للغروب..رجعنا الساعة7:45 على الفيـلا..الأستاذ لبس شورته وطب بالبركة..
وانا جلست اتفرج..طبعاً استغرب وسألني (ماتبين تسبحين؟؟..ترا ماراح آكلج)..
ماكان اكيد هذا السبب اللي يمنعني "صرنا عادي مع بعض" السبب (انا ماعرف اسبح..ممكن العب بالماي شوي..لكن مااعرف اسبح)..
طلع من البركة(انا بطفي انوار الفيـلا..انتي روحي بدلي وتعالي..لاتخافين انا بعلمج السباحة)..أنا نفذت
الـSwimming poolوسط لاهو كبير ولاهو صغير..بس تقدر تسبح براحتك فيه..
انا لبست مايوه اسود وساتر>>هذا اللي ناقص اتفصخ قدام الخلق..مو القصد شي..بس تخيلوا احد شافني بالغلط!!<<..
نزلت الماي اللي كان دافي بشكل عجيب..وبعد محاولات عديدة وفاشلة تعلمت السباحة >>تذكرت المسكينة ريمـا وهي تحاول تعلمني في بركة بيتهم..
وفشلت كل المحاولات..كما فشلت المحاولات على مر الأعاوم<< ونططت من الوناسة "مابغيت اتعلم السباحة!!" >>وماتعلمتيها ياللئيمة الا على يد الأستـاذ!!<<..
الساعة9:30 طلعنا من البركة..و تكشخت انا تلقائياً للعشا بتنورة بيج قماشها حرير هندي وعليها نقوش هندية بالذهبي وبلوزة بيج درجة اغمق وفيها لمعة ذهبية تنلف عالجسم>> صايرة انثوية بزيادة ادري<< مع نفس صندل امس الذهبي..
اما فـارس اللي كشخ ببنطلون خفيف ابيض وبلوزة بيج ستايل هندي"انا اخترتها له لما كنا نتسوق "..كان من المفاجئ اننا طقمنا..
والمفاجئ اكثر العشا نفسه..واحنا بالطريق للمطعم قالي فـارس (غـطي عيونج)وحط ايدينه على عيوني و وصلني هو..
شال ايدينه وتفاجأت بـ عشاء على ضوء القمر>>ومافي قمر اساساً!!<<..استغربت فقال (هدية من الفندق على اساس اننا في شهر عسل) >>يصير خير..انت العسل وياك علقم ومر..حاقدة بكيفي<<..
تقبلت الفكرة >>وانا اقدر اسوي شي ثاني!!<< وحسيته شي حلو >>لكن مو لنا<<..
الأكل كان غريب عجيب من اختيار فـارس >>دائماً تاركته يغامر بمعدتي المسكينة<<..ولاننا ماتغدينا فأخذنا عشا كامل مكمل..
كنا على الطاولة ونحس بالماي يبلل رجولنا وهو يتحرك "طبعاً فصخنا الشوز"..والانوار الخافتة حوالينا والشموع قدامنا..
وميوزك رومنسي يطرب اذاننا..لكن مع الخشة المكشرة اللي قدامي >>وين اشوف الرومنسية!!<<..
ففجأة قعدت اضحك واضحك واضحك..وهو يطالعني مستغرب "مالذي دهاها ياترى؟؟"ههههههههههههههههههههههههههه>>وربي عبط وهبل!<<..
"المهم اني استانست" هذا كان تفكيري واحنا نمشي عالبيتش في البقعة اللي فضوا لنا اياها عشان العشا وراجعين للفـيلا..وانتهى اليوم..
وبدا يوم الأثنين..19/1/2009..صحينا بالوقت نفسه وبعد الفطور رحنا للحمـاس "الجت سكي" والنشاطات المائية..
انا استمتعت من قلب بتجربة الجت سكي ولما خلوني اسوق واحد لحالي فحطت وابدعت>>زين ماغرقت بس من زود التهور<<..
وركبنا الـ بنانا بوت "القارب اللي على شكل موزة" وكان حمـاس بشكل"لايصدق"..
وفـارس جرب السكيتنج "يتزلج عالماي وهو ماسك بالطراد" وانا مافوت فرصة تصويره..
وجربنا مع بعض الطيران شي حلو والله "البرشوت مربوط بالطراد" وحمـــــــــــاس بجنون>>اسألوا فارس ويقولكم عن فضايح حماسي المجنون<<..
وطبعاً كل مرة اخلي احد من المساعدين على الطراد يصورنا فيديو..وبعدين رجعنا عشان نركب بـ بوت ثاني عشان نروح نصيد..
انا بعد محاولات صدت سمكة وحدة بس كبيرة وعليها القيمة..اما فـارس كان استاذ اكيد واصطاد اكثر من وحدة صغار وكبار..
وبعد انتهاء الرحلة وعدونا بالسمك على عشانا..وكان فعلاً..تعشينا في الفيـلا بترتيبات معينة "خطط مني" وجلستنا عالبحر..
المسألة اني عرفت من هنادي يوم كلمتها اليوم الصباح انه عيد ميلاد المستـر فـارس فعملت ترتيباتي مع اللي يخدمون فلتنا..
و بعد العشا طفت الأنوار و جابوا الكيكة وهم يغنون >>الأستـاذ طق الـ 32!!<<..كانت صدمته قوية وتفاجأ كثير "ماتوقعها مني" مما خلى وناستي اكبر..
بعدين سهرنا على مسبح الفندق وهم يقدمون كل يوم عروض ..
والليلة كان العرض عجيب غريب "بلغتهم" وقدموا تحية لـ فـارس وغنوا له "والله ناس لطيفة هالشعب وطيبة" وانا صفقت بحمـاس..وفي النهاية استوعب الصدمة وتفاعل..سهرنا الى الساعة 2..
اليوم الرابع "آخـر يوم لنا في منتجع الفور سيزن..وننتقل" الثلاثاء..20/1/2009..اليوم ..طبعاً انا خوف كثير من هاذي مغامرة بس انا في ضحي عشان وناسة..قررنا نروح للـDiving
بعد الفطور رحنا وركبنا في القارب بعد ماجهزوا كل شي..بالأول نزل فـارس..اللي سبق وجرب الغطس وصار خبير فيه..
مع المدربة "حاولوا يوفرون لنا طاقم نسائي عشان آخذ راحتي بالغطس"
..وبعدين شجعوني اني انزل..وطبعاً تعالوا شوفوا الدنيا تحت "شي ثاني ياسبحان الله" واكثر شي بسطني اني قدرت اصور كل شي..
وكل المخلوقات العجيبة اللي اشوفها للمرة الأولى في حياتي..اسمتعتنا احنا الأثنين بالغوص..
وبالمرة اخذنا جولة حول الجزر شفنا فيها انواع غريبة وجدية من الدلافين والحيتان >>انا كل خوفي القروش المفترسة..انا لسه بعز شبابي!<<..
كانت رحلة ممتعة ورائعة صج..بعد رجعتنا بشوي اخذنا غفوة ولما صحينا كانت الشمس توشك على الغروب..
طلبنا حاجة خفيفة وجلسنا عالبيتش نستمتع بالغروب..والأستـاذ ينفث دخانه بالهواء ليعكره!!..
بعد الغروب كان الأستاذ محضر مفاجأة >>يادي المفاجأآت اللي ماتخلص!!<< الـ spa..
طبعاً انا ماحب هالأشياء>>خصوصاً اذا السالفة فيها احد يمسكني ويلمسني<<..
بس بعد"كر وفر" جرني فـارس لجلسة مساج محترمة>>اكره الأعتراف لكن كانت..مريحة..ولها تأثير فظيع يخلي كل الجسم يسترخي تماماً<<..وحرص المستر ان اللي يسوي المساج وحدة..
وبعد المساج تنعمت بالسونا والمغطس..وبعدين التقينا انا وفارس في الـ سبا وجلسنا نشرب شاي اخضر صيني..
امممممم اشعر بطعمه بفمي للحين..بعدها تعشينا في مطعم الفندق..وعدنا للفندق لآخر ليلة..
يوم الأربعاء..21/1/2009..25/1/1430هـ..الساعة 6:30الصبح صحينا..وغادرنا الفندق الى العاصمة بالبوت اللي جابنا..ومن مطار العاصمة الى منتجع كونرادConrad Maldives Rangali Island
>>واللي برايي ماكان افخم من الفور سيزن..لكن له مميزاته<<
بالطائرة المائية..كان حجزنا لأربع أيام لـKING DELUXE WATER VILLA
غرفتين كالمعتاد وجاكوزي..ودلال..في يومنا الأول لازم جولة في جزيرة المنتجع واستكشاف المنتجع
وفطرنا في "مطعم فيلو" اللي فطورهم شي خيالي >>لاحظت ان فطورهم عن وجبتين!!<<.. وبعدين تمددنا على كراسي المسبح "خلوني اقولكم كيف ان الكراسي صايرة بالماي!! وكأنها وسط المسبح!!رجولها يغطيها الماي" وشربنا واكلنا وانا قريت الى الغروب واللي كان منظره روعة من عند المسبح..وطقيت لي كم صورة للغروب..حقيقةً استرخائنا بهالطريقة لأننا تعبنا شوي في رحلة التنقل ودخنا "اتكلم عن نفسي"..فـارس قام قبل الغروب وراح يلعب بلياردو في الفندق..بعدها التقيته في الفيلا..بعد ماتمشيت عالبيتش مع آيبودي العزيز وسولفت مع كم وحدة من الأجانب..
ورجعت ابدل ملابسي للعشا..قررنا نروح للمطعم اللي تحت البحر "Ithaa"كان جوه روعة..
كان عشانا محترم لأنا فوتنا الغدا..وبعدها رجعنا ننــام..لسبب ما كنا مرهقين!!"اتكلم عن نفسي" ..
اليوم الثاني..يوم الخميس..22/1/2009..24/1/1430هـ..رحنا لـ "مقهى الغروب" فطرنا بشي خفيف وجلسنا بالمقهى عالبحر واخذتنا السوالف الى وقت الغدا وتغدينا..بعدها رحنا للمشي تحت الماء..والله كانت تجربة حلوة مع انها في مساحة صغيرة لكنها ممتعة وتختلف عن الغطس واستمتعت اكثر بالتصوير والنطنطة >>تحولت الى هنادي..هههههههههه<<..
ورقصت رقصة اغنية "ماكرينا" وفـارس يصورني..عن جد كانت هبالة ووناسة..انصحكم جربوا المشي والرقص تحت الماء خخخخخخخخ..
بعد ماطلعنا رجعنا الفيـلا..بس انا رحت للـ سبـا ادلـع نفسي شوي وفـارس ظل مقابل التلفزيون >>الا يعرف اخبار العالم!!<<..ولما قرب الغروب انا رجعت..بعد الغروب جلسنا بالجاكوزي وطولنا الى العشا..بعدها طلعنا تعشينا في مطعم "koko girl "اللي وسط البحر زي الفيـلا..بعد العشا هضمنا بالمشي عالشاطئ شوي..بعدين الى النووووم..
يوم الجمعة..23/1/2009..27/1/1430هـ..آخريوم لنا هنا رسمياً..بكراراح نرجع..
واليوم كان فـارس ساكت وماقال شي عن خططـه!!..وبدون مانفطر رحنا في قارب لجزيرة ثانية ..وتفاجأت ان فـارس استأجر هالجزيرة الخاصة "تبع المنتجع بس انها خاصة ومافيها مخلوق".. >>ماكنت اصدق ان هالشي ممكن يتحقق بيوم!!..جزيرة لي لحالي ومافيها احد معقول!! اركض فيها بكيفي وممكن حتى اسبح بالبحر!!<< وزي ماقال فـارس(we just start)
تحقق حلمي الجزيرة ليوم كامل لنا لحالنا..فيها فيـلا مو كبيرة ولا صغيرة مرتبة وفيها كل احتياجاتنا..
وغرفة النوم حقتي كان فيها شنطة صغيرة فيها ملابس "الأكيد ان فـارس هو اللي رتبها"..الوناسة اني ماكنت ملزمة البس الحجاب "مافي احد معانا!"..غيرت ملابسي ولبست برمودا ابيض وتي شيرت لاكوست الأصفر..وصدفةً كان فـارس مطقم معاي ببرمودا ابيض ونفس التي شيرت..و
sure no shose coz the crazynes just started
انطلقنا بجولة حول الجزيرة وانا اوثق كل شي بتصوير الفيديو..بس تصدقون احس يخوف المبيت هنا!!..شغلت الآيبود بعد انتهاء الجولة على اغنية "cup of life" لـ ريكي مارتن وطلعت حرتي بالرقص على البيتش..
فـارس قعد يضحك عليّ وشغل الكاميرا "يوثق استهبالي"..واخذ لي صور عبيطة حول المكان..
وبعدين لما تمددت انا على فرشتي عالبيتش هو راح يتزلج عالماي.. فاجأتني مواهب الأستـاذ لانه يعرف يتزلج بمهارة..
وكانت الريح شوي قوية و الموجات تساعد على التزلج..طبعاً انا مافكرت اغامر بس اكتفيت بالتصوير والتشجيع..
بعدين اخذنا جولة حول الجزيرة بالجت سكي اللي موجود بالجزيرة "ولامن شاف ولا من دري" وصورت استهبالنا بالفيديو واستعراضات فـارس صورتها كلها لحظة بلحظة..
فطورنا كان مجهز اول ماوصلنا للجزيرة ولما رجعنا من رحلتنا بالجت سكي لقينا الغدا مجهز عالطاولة عند المسبح الكبير..

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -