بداية الرواية

رواية جيتك امانة انقذيني -19

رواية جيتك امانة انقذيني - غرام

رواية جيتك امانة انقذيني -19

بعدين اخذنا جولة حول الجزيرة بالجت سكي اللي موجود بالجزيرة "ولامن شاف ولا من دري" وصورت استهبالنا بالفيديو واستعراضات فـارس صورتها كلها لحظة بلحظة..
فطورنا كان مجهز اول ماوصلنا للجزيرة ولما رجعنا من رحلتنا بالجت سكي لقينا الغدا مجهز عالطاولة عند المسبح الكبير..
بعد الغدا نزلنا المسبح ولعبنا كرة مائية وانا الغالبة والفايزة بالتأكيد>> ثقة مو في محلها<<..
بعدها اخذنا شاور وغيرنا..لبست تنورة لف حمرا من قماش هندي وتي شيرت كت ابيض "مالو داعي الحشمة وماحولنا احد" ونعلة واكيد قبعة القش والنظارة الشمسية..
وشلت الكاميرا حبيبة قلبي..ورحنا بجولة ثانية حول الجزيرة وخذتنا السوالف الى الغروب..
واكتشفنا مرجوحة مصنوعة يدوياً تمرجحت عليها "اكــيد" وصورني فـارس..
ووقت الغروب جلسنا على البيتش وفـارس سبح شوي بس انا ماحبيت اسبح اكثر حتى لو مافي احد بيشوفني..
ورجع جلس معاي وهو يقطر ماي ودخن سيجارة وانا اشرب عصير منعش..وجا وقت العشا فدخلت اغير وهم رتبوا العشا لنا..
انا كشخت بدون قيود أخيراً بفستان أحمر قصير الى الركبة شيفون ومبطن ومكسر"بـلاسيه" له سلسلة عريضة برونزية ملفوف حولها القماش من الرقبة الى الركبة سيدة وبدون اكمام ومن السلسلة تنزل سلاسل نحيفة برونزية وبدون أي اكسسوارات وشعري حر طليق وشوزي صندل فلات برونزي..اول ماطلعت من البيت سمعت صوت ميوزك اغنية "Promises"لفرقة باك ستريت بويز..
ومشيت لمصدر الصوت..كان فـارس واقف وكاشخ ببنطلون اسود وقميص ابيض وكرافتة صفرا وسديري اسود مخطط بأصفر ولما قربت سحب لي كرسي الطاولة اللي كانت عالبيتش ويغمرها الماي من تحت "اضطريت افصخ الشوز"..
كان العشـا خطير..اتبعناه بجولة اخيرة حول الجزيرة>>بس الى الآن مافهمت سر تصرف الأستـاذ الأخير!!<<..وبعد النوم خششششششششش..
اليوم الثاني فطرنا بعدين رجعنا للفندق..ورحنا نتجول واحنا نسولف ونسولف >>يا دي السوالف اللي ماتخلص<< وتسابقنا عالبيتش وبعدها انا رحت للـ سبـا وتركت فـارس لحاله..دلعت نفسي في الـ Spa..
للمرة الثانية بالمساج وماسكات الوجه وتنظيف البشرة والأسترخاء التام..دلــع نفــسـك ..
وبعدين التقيت فارس وتغدينا بالمطعم اللي تحت البحر..ورجعنا للفيـلا وكل واحد راح ياخذ شاور وبدلنا وشلنا اغراضنا ورحنا على مطار العاصمة ومن ماليـة الى دبـي..
على طـيران الأمـارات الدرجة الأولى..الى لـنـدن..كان احساسي لما نزلت من الطيارة بأني رجعت لبيتي!!..
وتفاجأت بشي اول مادخلت غرفتي وردة صفرا عالمخدة وبطاقة {ارجو ان تكون رحــلـة الأحــلام قد تحققت لكِ..اطيب تمنياتي وعودة حميدة الى لنـدن}..
طبعاً المفاجأة كبيرة..هذا يلاحقني!!ولا وش قصته!!هل يعقل انه فـارس!!..
بس هو كان معاي !!..ومستحيل يكون حاطها من قبل لأن الورد يذبل!!..يـلا اهم شي وصلنا بالسـلامة
،طالعت ساعتها،
من ساعة تقريباً وشي
،قطع افكارها صوته..
فـارس:ماتبين عشا
الرزان..سكرت دفترها على قلمها وشالته وقامت:لا الحمدلله متخمة..وتثاوبت..كل اللي احتاجه النووووم لان وراي..تثاوبت مرة ثانية..دووام،تصبح على خير
فـارس:تصبحين على خـير
حطت راسها عالمخدة..استرجعت ذكريات جنونها..ابتـسمت وغمضت عيونها...

[..الجـزء الواحـد والعشـرونــ ..]


1/2/2009..6/2/1430..
الساعة4:10 عصراً..
لـنــدن..
لفت جاكيت "بربري" الأحمر حول جسمها عدل وربطت حزامه وطلعت..الدنـيا برد موت..و الطقس ينبأ بنزول الثلج..وصارت تركض ركض وهي تحس انها بتتجمد..وصلت الىEuston Square وراحت لمحطة قطار الأنفاقunderground..
ومن حظها القطار كان شوي ويمشي فركضت ولحقت عليه..طالعت ساعتها الـ "بربري"..وانقهرت،
يعني تونا نقول بسم الله وعلى طولquiz ثاني اسبوع على قولة راكان "وش يحـس به هالدكتور!!"..مو معقول ابداً كأن النذالة نازلة عليه من السما ..ماصدق رجعت على طول يـلا عشان خاطر الأمورة اللي راجعة من الـhony moon!..quiz
مادري متى الله ياخذك ويريحنا منك!!..استــغفـر الله
،وفجأة تذكرت شي ثاني وضربت راسها بيدها،
اليوم عيد ميلاد رغد ووعد..ياربي شلون نسيت..وش اعطيهم هدية؟!!.. بدق على خالد لما ارجع واشوف..يـالله..اوه صح الحين عندهم مراجعات..اختباراتهم قربت المساكين اكيد خالتي هند حابستهم ومسوية لهم تعذيب وهالكتهم بالمواعظ والحكم..
ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه..ما اتخيل اشكالهم!..حياتي والله..الله يوفقهم وينجحون بنسبة حلوة..وبعدها يدخلون التخصص اللي يبونه ويرتاحون من حنة خالتي
،تسندت وغمضت عيونها،
يـالله شلون تواقة للنوم..لكن وين وانا باقي لي جزء محترم من الـ home work والبحوث..اللي مال امها داعي!!..يعني يقول سوو بحث عن الشيء الفلاني وبالأخير يقطهم بالزبالة بدون مايطالعهم..طبعاً شلون بيلحق يقرا اكثر من 200 بحث!!...اشششششششش بس رزون خلي التذمر والتحلطم لغيرج..في اشياء لو بتحلطم عليها للأبد مابتتغير..شالفايدة بس اعور قلبي عالفاضي!!
،وابتسمت..وقف القطار اخيراً بمحطة Green park..نزلت ركض وهي تتفادى تتصادم مع أي احد في هالزحمة..الـيوم أحـد..ويكند والعالم طالعه..
كملت طريقها بعد ماطلعت من المحطة مشي الى الفيلا "بيتها"..الفيـلا اللي سكنت فيها مع فـارس..كانت بمنطقة معظم السفارات العربية فيها..وقريب شارع بيكادللي..وحول منطقة الهايد بارك...
ركضت تقطع الشارع..وشوارع شوارع الى ماوصلت اخيراً..فتحت شنطة "برادا" الكبيرة الحمرا وهي تحوس تدور المفتاح..تناثرت اغراضها على الدرج فرفست الباب بقهر..
:رجاءً لاتكسرين الباب،ترا بخليج تصلحينه لو صار فيه شي
الرزان..رجعت رجلها بألم (بعد التفكير انا الحمارة اللي ماكان مفروض ارفس الباب)والتفتت عليه:انت شتسوي هنا؟
فـارس..سكر باب الرنج روفر وراه:اظـن اني ساكن هنا..تلفت حوله..بس يمكن انا غلطان تحصل في احسن العايلات
الرزان..(شوف الفضاوة ياربي..ينكت الاخ!):سبـحان الله توني ادري،اقصد شتسوي هنا بهالوقت!،مو كأنك جاي بدري؟
فـارس..انحنى يلم اغراضها:اجي بدري من وين!!،اليوم عطلة اجازة مافي شغل ياماما
الرزان:Yeah what ever,poor me I can't enjoy in the weekend!!
فـارس..ابتسم يتمصخر oor you!
{اللي لقى احبابه نسى اصحابه..يادنيا ياغرابة يادنيا ياغرابة
اللي لقى احبابه نسى اصحابه..يادنيا ياغرابة يادنيا ياغرابة
كان العشم يبقى لي..ويموت فيني لحالي...}
رن جوالها فجأة..تلفتت تدور وينه..رفع جوالها الاسود قدام عيونها..
الرزان:اوه ثانكس..وردت على طول..هـلا هنـادي
فـارس لم بقية اغراضها..التفت عليها..مدت له الشنطة..قط الأغراض فيها وفتح الباب...دخلت وراه ركض وتعدته تركض لفوق...وبعد دقايق رجعت تنزل ركض..شافته بالصالة متمدد عالكنبة ومغمض عيونه..
الرزان:ماقلت لي اهلك بيجون الاسبوع الجاي!!
فـارس..مافتح عيونه:كنت ابقولج قبل لاتسبقني رويتر عرب لندن
الرزان:ليش مادقيت عليّ وقلت لي!!
فـارس..فتح عين:نعم!،احياناً اشك في قدراتج العقلية،ادق عليج وانتي قاعدة تذاكرين عشان اقولج والله امي وابوي بيجون الأسبوع الجاي!!،تشوفين الموضوع بهالأهمية!!
كشرت وماقالت شي وراحت،
الحمدلله والشكر..صج قلة عقل
،..ثانية و رجعت..
الرزان:الساعة 5 انا وطلال وهنادي بنروح السينما وبعدين بنروح نتعشى وبنتأخر،اذا تبي تروح
وماانتظرت رده و راحت...هي جلست بالحديقة وعلى الاب توب..وهو تمدد بالصالة يقرا في هدوء..كالعادة كل واحد منهم في وادي...
نروح للفيـلا اللي من صغيرة نسبياً ومن طابقين ولها حديقة صغيرة مرة مجرد جلسة ورا البيت..
وطبعاً كراج للسيارة مافي بس في مساحة لوقوف السيارات جنب الحديقة من قدام البيت..
اول ماتدخلون البيت قدامكم الدرج وعلى يمينكم صالة جدرانها كلها نوافذ زجاجية عاكسة بحيث مايبين اللي داخل واثاثها راقي وكشخة "تستخدم كصالون للضيوف"..
ومفتوحة على غرفة فاضية ومفتوحة من كل الجهات وتطل عالدرج مو محطوط فيها شي..
وعلى يساركم صالة ثانية بس اصغر واثاثها بسيط ومريح وفيها شاشة البلازما الكبيرة مع السماعات الكبيرة والاستريو وجهاز الدي في دي "هنا للتسلية" وواحد من جدرانها كله رفوف كتب و الثاني كله رفوف سي دي"ز ومفتوحة عالمطبخ بطاولة البار..
المطبخ صغير وعلى قدهم لكن مجهز بجميع الوسائل>>كأنهم يطبخون اساساً!<<..
اما فوق اول ماتصعدون الدرج "اللولبي" المكان واسع على شكل نص دائرة فـ فارشين الأرض الخشبية وحاطين كنبات موزعة..
و حول المكان خمس ابواب..فيه ثلاث غرف وحمام"وانتوا بكرامة"..
غرفة رئيسية هاذي ينام فيها فارس فيها حمام تبع غرفة ملابس كبيرة..وغرفة بدون حمام تنام فيها الرزان وهي تستخدم حمام غرفة فـارس لأن ملابسها وعفشهاالأساسي كله في غرفة الملابس..
وغرفة بحمام خلوها للضيوف لكن الرزان احتلتها وحولتها الى مكان خاص فيها تذاكر فيه وتسوي اللي تبيه..
اما الباب الصغير الخامس تفتحينه على طول بوجهك درج صغير يؤدي الى العلـية "على قولتهم" وفـارس خلاه مخزن...


صارت الساعة 4:48 وتوها حست وقامت تلبس..
خلال ربع ساعة كانت لابسة..بنطلون سكيني ازرق و بلوزة سودا صوف ثقيلة ومخططة بألوان فسفورية وطويلة تغطي الخصر وتحتها قميص لونه وردي فاتح فاقع وبوتها الربط الوردي..رفعت شعرها وثبتت الشيلة الزرقا..وشالت شنطة صغيرة وردية بنفس لون قميصها وجاكت اسود طويل الى نص الساق..
سمعت صوت سيارة هنادي البورش ونزلت ركض..التفتت عليه بالصالة..
الرزان..وهي تلبس جاكيتها:انت بتظل بالبيت؟
فـارس..بدون مايرفع عينه عن الكتاب:لا بعدين بطلع مع واحد من ربعي
الرزان:اوكـي،يـلا مع السـلامة
هز راسه وماتكلف يرد!!..طلعت ركض...
الساعة 10ونص وقف صديقه حمد سيارته قدام البيت..
حمد:وش هالأزعاج !،من بيتك؟!
فـارس..التفت عالبيت:شكلهم مسوين حفلة من وراي!!
حمد..ضحك:اذا هي مرحة ومرجوجة بهالطريقة ليش انت ماتأثرت فيها شوي؟!..كشر فـارس..ياعمي فك هالتكشيرة عقدتني بحياتي،يـلا انقشع
فـارس..ابتسم:انقشع هـا!،الحين تكبر براحتك بس تشوف بعدين
حمد..ضحك:مرة خفت الصراحة..وسوا عمره يرتجف..شوف شوف جسمي يرتجف من الخوف، يـلا ضف وجهك اللي من شفته اخترب يومي
فـارس..ابتسم:لا!عجيب والله..نزل..اجل مرة ثانية لما تبي تطلع لاتدق عليّ تترجاني اطلع معاك
حمد..ابتسم:بدت الصواريخ السعودية!!،روح شوف الحفلة بس اللي فبيتك شكلها حماس
فـارس..ابتسم:مالت عليك،يـلا مع السـلامة
حمد..ضحك:مع السـلامة
دخل البيت وصديقه مشى..اول مافتح الباب طلعت قوة الصوت الحقيقية مع ان الأغنية اللي
مشغلينها هادية..سكر الباب بسرعة وراه ..
{سـرحت فيـك ونسيت حبيبي الدنيا وانا قدام عينيك
قرب كمان دا انا من زمان مستني تلمسني بايديك
سـرحت فيـك ونسيت حبيبي الدنيا وانا قدام عينيك
دا كأن اول مرة احس براحة معـاك...}
فصخ جاكيته وهو يلاحظ ان البيت دافي بشكل فظيع..تقدم للصالة..
لكن تراجع ورجع طق على باب البيت..عشان اذا كان في احد ماخذراحته بزيادة ينتبه..
ولما تقدم للصالة مرة ثانية..وماقدر يخفي دهشته..كانت الرزان ترقص مع طلال..
والآنسة هنادي قاعدة على طاولة البار وتآكل بفجعة!!..
توقع يكون المكان زحمة اكثر..لكنه كان عفسة اكثر..كانوا ناشرين اغراضهم الكنبات..
والرزان قاطة الشوز حقها على جنب وبلوزتها الصوف مقطوطة على طاولة القهوة!!..
طلال..انتبه عليه:بو الشبـاب رجع!،الحمدلله عالسلامة،تعال خذ درس من المايسترو طلال في الرقص
فـارس..كتم ضحكة:أيـه!،الله يسلمك بس..التفت على هنادي..انتي اشفيج مشفوحة عالأكل بهالطريقة!!..ماردت واستمرت بالأكل التفت عليهم..اشفيها هاذي!،مو مفروض انها متعشية!
الرزان..التفتت على هنادي:يـفترض انها تسوي لنا عشى،لكن زي ماقلت مشفوحة، سوت العشا وبعلته لحالها
هنادي..هنا رفعت راسها:يالنصابة!،تدخلوني فلمين ورا بعض بدون ماتخلوني احد ببطني شي!!،قمة التعذيب وبعد تطالبون اسويلكم عشا!..التفتت على فـارس..اجتمعوا عليّ الاخوان ياخوي
فـارس:تستاهلين ماحد قالج طلعي معاهم
هنادي:لا اجل اطلع معاك انت وخشتك!
طلال..طالعها بقرف وهي تآكل:مفجوعة الله لايبلينا!،عالعموم اذا ماتعشيت ترا طلبنا بيتزا
فـارس
:لا مشكور الحمدلله اني تعشيت قبل لااشوف هالمخلوق كان انسدت نفسي
ضحكوا عليها..وغيرت الرزان الأغنية..لأغنية "كاتشب" >>اوف يالغبار!!<<..وفجأة نطت هنادي وهي تصفق بحماس!!،
يـالله لك الحمد..وش هالكائنات الغريبة اللي في بيتي !!
،والتفت على الرزان..اللي كانت تستهبل بالرقص مع طلال،
وتعالوا لهالعجل اللي يفترض انه رجال كبير! ..الحمدلله والشكر
،..لما شافه طلال كيف يطالع فيه..سحب الرزان وراحوا يدورون حوله ويرقصون..
ويرفعون ضغطه>>يستحيل الجليد يرتفع ضغطه!!<<..ونط طلال بوجهه وهو يستهبل..حط يده على وجهه ودفه بعيد...
ومضت السهرة وكلهم يستهبلون على فـارس في سبيل رفع ضغطه..بس هنادي ماطولت وراحت عشان ماترجع بوقت متأخر..صارت تسكن مع البنات مكان الرزان..
وطلال الساعة 12 طلع...لبست بجامتها و عدلت شعرها..وطلعت وهو داخل يغير ملابسه..ولما حاولت تنام ماقدرت لما فاجأها "البـلغـم" >>الوحش الأسطوري..اللي مايخليج تنامين ليالي<<..
وماغمضت عينهاالا وترجع تفتحها وهي تمسح فمها والزبالة"وانتوا بكرامة" امتلت بالمناديل..
وقعدت تصيح من القهر..و مضى الوقت بدون ماتحس...قام لما رن المنبه بصوت الآذان..
توضا وطلع توقعها تكون تنتظره عشان تتوضا!،
لايكون ماقامت هالخبلة بعد هبالها امس!!
،..راح وطق الباب عالغرفة مرة ومرتين وثلاث وماردت،
يكون صار فيها شي!!..لا مو معقول..بس هي نومها خفيف وتصحى من اقل صوت!!
،تردد..خاف الباب يكون مقفل..جرب كان مفتوح..شافها نايمة على بطنها وبيدها منديل والزبالة"وانتوا بكرامة" جنبها..
قرب شاف "سعابيل البغلم" بللت المخدة..قرب اكثر وناداها..
فتحت عيونها على طول..ومسحت فمها بسرعة..
الرزان..بصوت مبحوح:هـلا
فـارس..كسرت خاطره(شكلها بداية انفلوانز ومرض):قومي صلي الفجر
الرزان..قامت وتعدلت:طيـب
طلع وراح يصلي..صفط سجادته وهي كانت توها طالعة من الحمام "الله يكرمكم"..
جلس يقرأ قرآن..وهي لما خلصت صلاة بغرفتها قعدت تقرا..بعد ماخلص راح يطل عليها لقاها نايمة...
رن المنبـه ورن ورن ورن ورن..قـام وهو يطالع الساعة،
السـاعة 7:30..اوف الحمدلله ماتأخرت بالنومة
،..تسبح ولبس وشال شنطته واغراضه..ونزل يسوي قهوته..والمطبخ كان فاضي،
غريبة وينها هاذي؟! محاضراتها اليوم تبدا 8 ولسه ماقامت!!..ولاتكون طلعت بدري!!
،شغل آلة القهوة وحط اغراضه وصعد يشوفها..فتح الباب بشويش وطل شافها لسه نايمة،
لسه نايمة!..والاختبـار اللي عليها ان شاءالله!!
،..ناداها..وبسرعة كالمعتاد فتحت عيونها..
فـارس:الرزان يـلا قومي،الساعة 7ونص الحين تتأخرين عالجامعة وانتي تلبسين،وبعدين اختبارج الساعة 8يـلا تحركي
الرزان قامت بسرعة لما ذكر الاختبار..وركضت عالحمام..ابتسم،
الحمدلله والشكر..لما جا ذكر الاختبار فزت،..نزل لقهوته واخذها وطلع..،يمكن تحتاج سيارة بدل بهدلة القطارات!
، وفكر وفكر..وانتهت الأفكار بمجرد بدأ الشغل يهل على راسه...
بعد ما انتهى الاختبار..طلعت مع هنادي و راكان...
هذا طالب بنفس تخصصهم "هندسة كيميائية" يجلس وراهم تعرفوا عليه وصار يساعدهم في نقل المحاضرات دائماً محاضراتهم ثلاث ساعات فيجزئونها عليهم كل واحد يكتب لمدة ساعة ويدون الملاحظات المهمة واحياناً يساعدهم في المذاكرة..
ماقلت لكم من قبل ان غادة وسديم واصيل مع سديم تخصص واحد Computer Science واصيل تخصصهم غير..غادة تخصصها"هندسة ميكانيكية"..Mechanical Engineering..
راكـان..طالع ساعته:باقي نص ساعة لما تبدى محاظرة الـphysicsوالدكتور كالعادة بيتأخر وياخذ راحته بالمشي،خلونا نروح ناخذ شي نفطر فيه..وفجأة قام يدقق في الرزان..الرزان!،شكلج رايحة فيها ودايخة!!تعبانة؟
هنادي..طالعت الرزان:أي والله وجهج شاحب ومصفر،سـلامات توج امس سليمة معافاة؟
الرزان:Nothing seriousبس شوية تعب
هنادي:طيب رجعي البيت ارتاحي احسن لج،كذا بتتعبين اكثر،الاختبار كان الاهم اليوم
راكـان:ولاتشيلين هم باقي المحاضرات،لج مني ملخص كامل مكمل
الرزان:عن جد مافي شي بس تعب خفيف وبيروح
هنادي..التفتت على راكـان:هاذي بتقعد تعاند الحين،انا بروح اوصلها وارجع..ومسكت الرزان..يـلا تحركي
وصلتها البيت وتأكدت انها صارت بالسرير..وطلعت..دقت على فـارس..
هنادي:صبـاح الخير
فـارس:صبـاح النور،خير متصلة بهالوقت؟
هنادي:دائماً مستعجل على رزقك!جايتك بالزبدة،رجعت الرزان البيت لأنها تعبانة شوي فاتصل من وقت للثاني تأكد ان البنت مازالت حية
فـارس:اشدعوى!،طيب انتي دقي عليها
هنادي:ماقدر عندي محاضرة والدكتور الكريه ماعنده تفاهم على طول يحطها عليّ مخالفة ويسويلي محاضرة ثانية من الوعظ
فـارس:اوكي لاتكثرين هذرة،انا بحاول بس يمكن انسى لاني مشغول
هنادي:اوكـي،يـلا سـلام
فـارس:مع السلامـة
تكورت بالسرير وغطت عمرها..وماغيرت حتى ملابسها..غمضت عيونها ونامت ولاحست بشي...
بعد مادق اكثر من مرة ولا ردت صار قلـق،
ياربي وين تكون هاذي؟!!..معقولة تكون نايمة وماحست!!..او يمكن بالحمام!!..ومعقول جداً صار لها شي!!
،ورجع يحاول مرة ثانية..وبرضو ماردت،
وبعدين!!..مو معقول اترك شغلي واروح اشوفها!!..بـس!!..ياربي وش اسوي
،..طالع ساعته،
الساعة 11ونص!!يمكن طلال عنده محاضرة!!
،وماتردد ودق على طلال..
طلال:هـلا والله بالأستاذ فـارس
فـارس:هلا فيك،اقول انت وين؟
طلال:مع خالد في الجامعة
فـارس:عندك محاضرة يعني؟؟
طلال:اقولك مع خالد شلون يكون عندي محاضرة!!،ليش؟
فـارس:الرزان بالبيت تعبانة شوي صار لي ساعة ادق عليها ماترد...
طلال..قاطعه:خلاص انا بروح اشوفها،بس هي تعبانة من ايش؟
فـارس:الظاهر بداية نزلة برد
طلال:اكيد مع تغير الأجواء عليها تعبت،خلاص انا بروح اشوفها وبطمنك
فـارس:تسلم،يـلا مع السلامـة
طلال:مع السـلامة
راح وشافها نايمة..فـ دق عليه..
فـارس:هـلا طلال،هـا شالأخبار؟؟
طلال:مافيها شي نايمة في امان الله
فـارس:الحمدلله،بس شلون صحت على صوت الجرس وماصحت على صوت الجوال؟!!
طلال:أي جرس؟!،انا استخدمت مفتاحي يالطيب
فـارس:اوكـي،يعني ماصحت؟!
طلال:لا ماحبيت اصحيها،هذا البلغم شكله جننها طول الليل فما قدرت تنام،خليها نايمة لو صار فيها شي بتدق ماهي هبلة
فـارس:طيـب،يعطيك العافيـة
طلال:الله يعافيك،يـلا مع السـلامة
فـارس:مع السـلامة
سكر الباب وراه بهدوء..هو يتوقع انها تكون صاحية..لكن بعد ممكن تكون نايمة..
صعد وراح غرفتها..طل عليها شافها نايمة..التفت وبيسكر الباب وراه..لحـظة!..
رجع ودخل الغرفة وقرب منها..وجهها فيه شي غلط..حط يده على جبهتها..قامت هي بسرعة وارتجف جسمها من لمسته..
فـارس:انا فـارس..رجع حط ايده على جبهتها لما هدت..حرارتج مرتفعة!..قام من مكانه..قومي اوديج المستشفى..لما جات بتفتح فمها..بدون نقاش،قومي غيري ملابسج بسرعة..قامت بشويش بس خانها توازنها وكانت بتطيح مسكها بسرعة..بعد دايخة،يـلا امشي
وسندها ووصلها..غيرت ملابسها وخلصت..وراحو المستشفى..طبعاً ماياخذونها كحالة طارئة >>لازم الحرارة تطق اربعين عشان ياخذونها<<..
فانتظروا عند طبيب الاذن والانف والحنجرة.. طلع عندها احتقان بالحلق واحتقان بالأنف ومع الحساسية اللي عندها صار أسوء..
وصف لها الدكتور ادوية و وصاها ماتتكلم الا للضرورة وماتتكلم بصوت عالي..المسكينة صوتها رايح في خرايطها..
واختفى الصوت اللي "يلعلع على قولة اختها علياء"صوتها هي عالي حبتين!!... جلسها عالكنبة..
فـارس:تمددي هنا،بسويلج شوربة عشان تاخذين الأدوية
آآآآه يـالله أكـل!!..مجرد التفكير بالأكل سبب لي غثيان..ياربي اكره لما اضطر آكل بس عشان آخذ الدوا.. اففففف..هذا اللي ينتقل من جو شبه بارد الى معتدل الى بارد موت..يارب
،تسندت وغمضت عيونها اللي قامت تدمع،
افففففف الحين الدموع بتهل اربع اربع من الحرارة..قهـر
،.. صارت لكم!!لما تكون حرارتكم مرتفعة تصير عيونكم تدمع لما تغمضون!!>>جربتها كثير.. احساس مؤلم وكريه..تحسين بألم في عيونج بسبب الحرارة..وبدون ذكر الصداع النصفي بعد... وحدة تعاني..خخخخخخخخ<< ..
رجع شافها..وكسرت خاطره..جلس جنبها عالكنبة..مسح دموعها..ومسح على شعرها بحنـان..
فتحت عيونها تطالع فيه..ابتسم لها..رجعت غمضت عيونها بألم وهي تـبتـسـم!!..

[..الجـزء الـثاني والعشـرونــ ..]



كـتـبـت،
اعتناءه فيني خلال الأيام الماضية..اظهر شخصية سوبر مان اكثر..مو سوبر مان الوحيد اللي ممكن يطببج ويساعدج وانتي مريضة!..
اهم شي انه تأقلم مع لغة الأشارة "الغير مفهومة" حقتي..كـسرت خاطره..
لبى قلبي حتى اني كسرت خاطر نفسي >>كلام هنود..معليش توها رجعت تتكلم زي الناس الطبيعية : )<< لما اتكلم ومايطلع صوت بس شفايف تتحرك بكلام لكن مافي صوت!!..
وا عليّ على نفسي..بس الحمدلله امي لأول مرة في حياتي حنت عليّ ..ماتدرون وش كثر وناستي..
ارسلت لي بالبريد عسل و شي عجيب "اظنه يسمى مرة!!..لالا ماظنه حلبة!! ..مادري عاد اللي هو"..
قالت لفـارس طبعاً مو لي..انا حاطيني عالصامت فماقدرت اكلمها..العسل تاخذه عالريق مع زنجبيل ساخن..
حلو حلو زنجبيل عشان يقضي على حلقي!!انا مادري ليش العالم يشوفونه مفيد!!..
وطبعاً بالغصب وبأساليب تعذيب متطورة نجح فـارس في تنفيذ التعليمات..
اما الشي العجيب تنقعه بماي وتتعمله كغرغرة..حقيقةً مااستوعبت!اتمضمض فيه ولا شلون!! لكن زالت غشاوة عدم الفهم لما سوبرمان شرح العملية..
وطبعاً نفذت الأوامر بس بالأكراه والتعذيب ..ياقلبي ياروزن عذبوج كثير>>ماخذة مقلب في عمري<<..
طبعاً نظراً للظروف الصحية الطارئة >>تذكرت أعذار المدرسة..خخخخ <<تغيبت عن المحاضرات يوم الأحد والأثنين وبرضو الأربعاء لاني رحت الثلاثاء وكان بيغمى عليّ في ثالث محاضرة..
يـلا الحمدلله قمت بالسـلامة..وتأجلت زيارة اهل فـارس لما عرفوا اني مريضة لـ هذا الأثنين بعد مااخذت الأسبوع الماضي نقاهة..
فيهم الخير والله..اهم شي هدية المجهول "الى يومكم ماعرفته!!"..امس كانت هنادي جايتنا ولقت عند الباب كرتون كيكة..الكيكة مكتوب عليها بالكريما الصفرا Get well soon..
وفي بطاقة صفرا {الحمـدلله عالسـلامة..وغدى الشر ان شاء الله..لاعاد تمرضين لان قلبي يمرض معاج.. ياقلـبـي}..يعني وش اقول!!!..
honestly I'am speech less..وش سر هالأنسانI don't know.ومين يطلع!!..جنني!!..هـا وين راحت افكـاركم؟!!..انا مااحب اشطح بخيالي لسيناريوهات وردية..
مثلاً انه واحد معجب فيني ويحبني وما اعرف ايش..كـلام فـاضي..
وبنفس الوقت اخاف يكون مهووس وسايكو"خبل"!!..الـصراحة مادري..لكنه فجأة ظهر بحياتي وصار خطوة بخطوة موجود!!...
اي وش كنت اقول!..الحمدلله انا بخير الحين وممتنة لـ فـارس عالعناية والدلع..جايب لك ممرضة تقعد معاك وش تبين اكثر..
لا امزح مو ممرضة وظف مدبرة منزل "أو خدامة" تنظف البيت وترتبه كل صبحية لما يروح الدوام وتقعد معاي "تحرسني" تأكلني وتتأكد اني اخذت الأدوية..
لكن يا استـاذ التعذيب ماراح انساه "وجه حـاقد"..والحمدلله الف ومليون وبليون وترليون مرة عالـعافية..لـك الحمـد يـارب
،سكرت الدفتر..وقامت تكمل شغلها بالترتيب..
الأثنين..
21/2/1430هـ..16/2/2009..
الساعة 6:55 مسـاءً..
طالعت نفسها للمرة الأخيرة في المرايا..من الرأس الى اخمص القدمين..
من شعرها اللي تركته على طبيعته ولفت خصلة من اليمين وخصلة من اليسار لورا وثبتتهم وتركته مفتوح وبان حلق اللولو الصغير اللي لابسته..و وجهها اللي كانت لمساتها عليه بالمكياج خفيفة ..كحلة سودا ثقلتها على عيونها عشان يبانون كبار و ظل بلون وردي غامق "شبه خفي من كثر ماهو خفيف!" وبلاش وردي خفيف عطى لخدودها لون و روج وردي بلون التوت عطاها لمسة مميزة..و سلاسل اللولو اللي لفت رقبتها ونزلت على جاكيتها المخمل اللي بلون التوت بس غامق اكمامه بف توصل الى كوعها ومن قدام موديله ازارير ذهبية عاليمين وعاليسار وقصته سيدة ومن تحت يصير واسع..ومن تحته بلوزة بلون اخضر تفاحي تبان تحت الأكمام.. الى التنورة الواسعة "موديل مكسيكانو المعتاد" اللي مقسمة طبقات كل طبقة قماش بتشجيرة ونقش مختلف ويفصلهم شريط مخمل نحيف لونه اخضر واصلة لى الركبة..وبالأخير البوت الطويل من الشاموا الأخضر الغامق ومن وراه شرايط ورديةغامقة من فوق لتحت..
استوعبت نقصان شي..ساعتها بجلدها الأخضر المميز والمينا الأبيض المحاط بأحجار كريمة لونها وردي.. ولبست دبلتها في اليسار هالمرة وهي متعودة تلبسها في يمينها..
لأن هذا قرارها تلبسها في اليمين الى اجل مسمى..ولبست خاتم كبير على شكل وردة في اليمين من اللولو الصغار وبالوسط زمرد اخضر.. التفتت لما دخل..
فـارس..طالعها من فوق لتحت(دائماً بتخطفين انفاسي لما اطالعج):هـا كيف النفسية وانتي بتستقبلين ضيوف لأول مرة في بيتج؟؟
الرزان..ابتسمت وبانت غمازتها:واثقـة ومافي أي ارتباك..(عيني عينج يالكذابة!!)..انا فكري في شي ثاني
فـارس..طالعها بنظرة وعرف شاللي شاغلها:أيـه على،ولا يهمج أنا بدبر عمري
الرزان:بس انت تعودت ماقدر اخرب عليك
فـارس..ابتسم:مايهمج انا الرجال،لازم اضحي
الرزان..ضحكت:أي صح
فـارس..طالع ساعته:خمس دقايق ويوصلون..مد يده لها..يـلا ياحـرم الأستاذ فـارس
ضحكت وشبكت يدها بيده..ونزلوا..خمس دقايق فعلاً ووصلوا..ام فـارس وابـوه..ومعاهم ضيفة غيرمتوقعة!!..
فـارس..انصدم:فـرح؟!!..التفت على امه..وش جابها معاكم؟!..وبعدما استوعب انها موجودة شالها ورفعها فوق..فروحة الحلوة..ولمس انفها بأنفه..انتي اشتبين جاية؟!
فرح..ضربته على انفه:وكـر،يـئ(وخـر،يـع)
منيرة "أم فارس":أبوها وامها بيسافرون شهر عسل ثاني فتركوها عندنا ومايصير نتركها
فرح:دتي قالت انك بتوتيني الألئاب (جدتي قالت انك بتوديني الألعاب)
فـارس..ابتسم:لا!،تامرين امـر نروح الألعاب،بس لما تنطقينها عدل
فرح..مدت بوزها شبرين:ئيب تتتنز ئلي،ماما تقول ئيب (عيب تتطنز علي،ماما تقول عيب)
فـارس..كبرت ابتسامته:لا مدام ماما قـالت عيب،السمع والطاعة
الرزان..ضحكت وانتبهت انهم لسه واقفين عند الباب!!:حياكم دخلوا..وضربت فـارس على خفيف..انت تلتهي بالصغيرة وتنسى تدخلهم!!
("الأمورة" فـرح محمد الـ ......بنت امل اخت فـارس..عمرها 4 سنوات)..دخلوا وقعدوا بصالةالضيوف..
ونادت فـران "بالـVمشF"(فرانشيسكا..الخدامة اصولها اسبانيةوشامية وتتكلم عربي..عمرها 43 سنة)تشيل الشنط..
ووراها رفعة (رفـعة..الناني "المربية" حقت فرح اصولها افريقية..عمرها في الثلاثين!)..
الرزان..جلست جنب فـارس اللي بحضنه فرح اللي تطالعها بطريقة عجيبة!مدت يدها ولمست شعرها فرح:الأمورة وين تبي تنـام اليوم؟
منيرة:هي تنام مع مربيتها رفعة
الرزان..قامت:اجل بروح اخلي فران تجهز لها غرفة،عن اذنكم
وراحت فوق..و عدلت مع فران والناني رفعة غرفتها لـ فرح والناني..،
ياربي انا ماكانوا ناقصيني امه وابوه بعد بنت اخته..انا ناقصة بزر بالبيت!!..
ياربي ارحمني..ولا الناني وياهم بعد..اللهم ارحمنا برحمتك..لازم نلبس قناع غير عن كل مرة يارزون..
قناع الحياة الزوجية السعيدة "خرطي اكيد"..وقناع اللطف والطيبة..انا احترمهم وعلى عيني وراسي بس ماحبهم ماابلعهم..
وابوه غريب يشبهه في هيبته وصمته الدائم وقناع الجمود اللي على وجهه وحتى شكله!!..يـــارب الهمني الصبر
،..رن جوالها..
:هـالـو،كيف احوال آل .... معاج؟؟
الرزان:يالزفتة انتي وين؟،ترا تأخرتي،هنوده في سربرايز حلو عشانج
هنادي..ضحكت:امي وابوي يجي من وراهم سربرايز حلو!!امبوسيبل،يـلا انا بالطريق ياحياتي تماسكي الامدادات والانقاذ بالطريق،الا ماجات هدية مؤازرة من المغرم المجهول!!
الرزان:هنـادي بلا استهبـال
هنادي..ضحكت:وا عليه مادرى بالكارثة التي حلت عليكي
الرزان:هنـادي،ضفي وجهج
هنادي..قالت بسرعة:ســلاموز
وسكرت الرزان بوجهها..ونزلت لضيوفها،
احساس غريب اول مرة اكون انا المسؤولة عن استقبال الضيوف..واي ضيوف..ضيوفي انا وفي بيتي!!..الحمدلله قسوة امي طلعت معاي بفايدة
،..واستوقفها الجرس..فتحت الباب..
:مرحـبا
الرزان:جيتي!،شالأدب هذا كله!! عندج المفتاح ليش تدقين الجرس؟!
هنادي..ضحكت وعدلت عمرها:احم احم اعلمكم بقدومي،اشفيج انتي هذا الاتيكيت واصول اللياقة
الرزان..ابتسمت:دخلي خلصيني بتجمد
هنادي..دخلت وسكرت الباب وهي تفرك ايدينها:ياحلاة شتـوية لندن وثلجها،عسل قلبي
الرزان..اخذت منها جاكيتها:يـالله لك الحمد
هنادي..رتبت نفسها:وبعدين ايش هالكشخة ايش هالزين؟؟،لايشوفج المغرم يذوب
الرزان:بذبحـج ترا
هنادي..ضحكت:نمزح،ماعندج تقبل حتى للمزح!!،يـلا يالمزيون لحقنا بهوت شوكلت من ايدينج الحلوين
الرزان:هوت شوكلت هـا!،دخلي بس دخلي
ودخلوا الصالة والابتسامة شاقة الحلق!!..
هنـادي:مامي دادي!،اخباركم من زمان عنكم،مرة اشتقت لكم
و بطرف عينها غمزت للرزان..اللي ابتسمت..بعدين ضيفتهم الرزان بالشاي والقهوة..والهوت شوكلت لهنادي وفرح..
هنادي..همست لها:طالع بنت الذين تخز فيج خز؟!،هالبزر بعد متعلمة هالحركات!،بس اكيد بتخز في الكشخة والجمال هذا
الرزان..ضربت بكوعها:انـثبـري زين


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -