بداية الرواية

رواية جيتك امانة انقذيني -20

رواية جيتك امانة انقذيني - غرام

رواية جيتك امانة انقذيني -20

هنادي..همست لها:طالع بنت الذين تخز فيج خز؟!،هالبزر بعد متعلمة هالحركات!،بس اكيد بتخز في الكشخة والجمال هذا
الرزان..ضربت بكوعها:انـثبـري زين
هنادي..همست:البنت معجبة فيج شوفي شلون تطالع!!،حالها من حال شباب الجامعة اللي اذا مريتي من قدامهم طارت عيونهم وراج وتكسرت رقابهم وهم يراقبون طيفج لآخر لحظة
الرزان..همست:انتي خليج على سخافتج وثقالة دمج،وان شاءالله اليوم بسوي فيج مفطح للعشا
هنادي..ضحكت وهمست:مجرمـة
فرح:كـالو،هاذي مين اللي مئ كـالتو هاتي!!،مـرة هلوة(خالو هاذي مين اللي مع خالتو هنادي)
فـارس..ضحك:اهم شي!،الحمدلله البنت طلع عندها نظر وذوق مو زي ابوها،هاذي ياطويلة العمر زوجتي،اسمها الرزان..التفت على الرزان..يـلا شوفي الحين كيف بيتحرف اسمج لاسم غير شكل
ضحكت..
هنادي:أي والله،اجل انا على طول هاتي هاتي مافي مرة خذي!!
الرزان..ضحكت وهمست:ياخف دمك
هنادي..همست:ماعليج مني ركزي على معجبينج
فرح:ارتان!!،ايس يأني؟(الرزان!!،ايش يعني؟)
هنادي..ضحكت:ارتان!!،ماكنت ادري اسمج تركي رزون؟!
الرزان..ضحكت:حرااام!..وقربت من فرح ولمست انفها باصبعها..قولي رزون اسمي رزون
فـرح..ابتسمت لأول مرة ابتسامة كبيرة شاقة الحلق:رتون (رزون)
الرزان..ضحكت:من لسانج طلع احلى ياعسل
هنادي..شهقت:والله ظلم توج تعرفينها على طول تعطينها تأشيرة،انا بعد سنة وشي عطيتني التأشيرة!!..وغمزت..حتى التأشيرات تمشي عندج بالواسطات!!،ياليت بعض ناس توسطوا لنا من قبل بالتأشيرة
فـارس..ابتسم:وش تأشيرته يالبنغلاديشية!!،خطير رتون والله،يصير طيب انا بعد اقول رتون؟!
الرزان..ضحكت:لا سوري هذا سبيشل لـ الأمورة
هنادي:انا احتج،وش هالميانة القوية؟!،بقدم فيكم خطاب عند الملكة ليزا
الرزان..ضحكت:الملكة ليزا هـا!،تمون مرة ماشاء الله
لاحظت الرزان هدوء ام فارس وابوه!!،
ماشاركونا بكلمة حتى!!..انقدم العشا احسن..يمكن يكونون تعبانين من السفر!!،..
هنادي..همست:اقول رتون،لاحظي القلوب اللي تتلامع في عيون فروح؟!
الرزان..شاركت هنادي الضحك بقوة:الله يقطعج..وقامت..بنحط العشا الحين،اكيد تعبانين ياخالتي وتبون ترتاحون
منيرة:أي والله ياليت
الرزان:دقايق ويكون العشا جاهز
وراحت..ولحقتها هنادي..
هنادي..قعدت تتفرج عليها وهي ترتب مع فران:حبيت الدور اللي لعبتيه بسهولة!!،اقول لايكون بتسممينا بطبخج؟
الرزان:لا،ارتاحي الأكل طبخ فران
هنادي..التفتت على فران:يسلملي هالديات فران،شو عملتي لإلنا؟؟
فران:كبـة لبنـية و صندويشات كباب
هنادي:الله الله،سمعيني بعد سمعيني
فران..ضحكت:والسلطات تبولة و فتوش،ومقبلات ورق عنب وحمص ومتبل
هنادي:ياويل قلبي،اطربيني اكثر اطربيني
فران..ضحكت اكثر:والحلو المدام عملتوا
هنادي:لا تقولين!،يامدام شو عملتي حلو؟،مع اني واثقة انه من هالديات بيطلع حامض
الرزان..ابتسمت:حامض على بوزج،سويت...،ولا اقولج مو قايلة مو لازم تدرين
هنادي:لا،ياللئيمة
ضحكت وطنشتها...الكل توجهوا الى الغرفة اللي مقابلة الصالة..واللي كانت فاضية وصار فيها طاولة طعام طويلة بثلاث كراسي عالجنبين وكرسيين عالطرفين و خزانة ابوابها زجاجية يبان منها صحون الخزف الصيني واطقم الكاسات الكريستال والملاعق الذهبية..
الرجال على رأس الطاولة من اليمين وهنادي والرزان وام فارس عالجنبين..وفرح مع مربيتها بالمطبخ!..كل واحد كان يسولف في جهة على طاولة الأكل..
الرزان:بنت اختج كم عمرها؟؟
هنادي:4 سنين
الرزان:اربع سنين وتكسر بالكلام لهالدرجة؟!!
هنادي:المربية حياتي لها دور،الأخت تكسر بالكلام فصارت الثانية بعد تكسر الكلام..عرفت من ملامح الرزان الكلام اللي تبي تقوله..ادري بقلبج يقرقع الكلام،بس الصبر الصبر يافتاة
الرزان..ابتسمت:انثـبري
بعد العشا..ام فارس وابوه راحو يرتاحون..واكيد فرح اللي تاخرت عن موعد نومها راحت تنام.. هنادي و"الثنائي السعيد"..جلسوا بالصالة..
فـارس:انتي مابتروحين..طالع ساعته..الساعة 9وربع؟!
هنادي..ابتسمت:بروح بروح،بس بعد شوي..وهمست للرزان اللي قاعدة جنبها..خليه يحترق شوية وعلى نار هادية
الرزان..همست:ليش يحترق؟!
هنادي..همست:تستهبلين؟!!،هو مرتبك بقدر ماانتي بسبب الليلة
الرزان..تغير وجهها الوان وهمست:هنود وجع توجع العدو،وش الليلة بعد!!،ترا مافي شي بيتغير!، ولاتخليني احاتي اكثر مما انا محاتية..طالعت فـارس بطرف عينها..بالله عليج هذا شكل واحد بيحترق ولا مرتبك؟!!
هنادي..ابتسمت وهمست:حقيقةً لا!،بس هذا اخوي قناع من الجمود واللامبالاة،كاركتر ابطال عبير على قولتج،من برا الله الله ومن داخل يعلم الله
الرزان..همست:تفـلسـف!
فـارس..قام وهو يفصخ جاكيت بدلته:انا بروح انام،انتوا ظلوا تساسروا لان ماوراكم بكرا دوام!!
وصعد للغرفة..
الرزان:وي وي..قامت وسحبت هنادي..هنادي انا وراي جزئية من الاسبوع الماضي مو مكملتها ويـالله يمديني الحين اخلصها،توكلي عالله يالحلوة لاتتأخرين بالرجعة
هنادي..ضحكت:طروا الدراسة والجامعة صارت مصروعة،رايحة خلاص،وش هالطردة يامال العافية!!..لبست جاكيتها وتجهزت للطلعة..يـلا تصبحين على خير،يالدافورة
صعدت والتوتر يتصاعد داخلها..،
لنا فترة عايشين مع بعض..لكن هو بوادي وانا بوداي.. كل واحد له مساحته الخاصة..ومجاله الخاص..
هو مايتدخل في طلعتي ودخلتي ولا في مين اكلم ومين اشوف..اطلع براحتي وادخل براحتي..
ولو في غلط انا الاحظه على نفسي انا اصلحه بدون مايقول شي..وانا بعد مااتدخل فيه يكلم اللي يبي ويطلع مع اللي يبي ويتعرف عاللي يبي..مو تحرفون الكلام وتفهمونه غلط!المعنى انه مايقول والله انا طالع مع فلان الفلاني او اليوم شفت فلان الفلاني او اليوم تعرفت على فلان الفلاني ومعاه فلانة وشي طبيعي ان يكون في محيطه "إناث" لكن انا مااهتم وهو مايدقق عالـ" ذكور" اللي في محيطي..
انا لو اهتميت وسألت يقول لي لكن لو ماسألت مايقول.. ونادرة طلعاتنا مع بعض من رجعنا لـ لنـدن واحنا منفصلين في حياتنا..
داخل البيت مجرد اثنين ساكنين مع بعض..ناكل مع بعض..نادراً نجلس مع بعض..وبالأسـم متزوجين..
والحين ننام بغرفة وحدة!!..طبعاً مو على سرير واحد..بس بالأسم انام معاه بنفس الغرفة!!..الله يسهل
،واخذت نفس عميق..ودخلت..وكان هو حاط له سرير"شبه فراش" ومنسدح،
الحمدلله ريحني
،..كملت طريقها بهدوء الى غرفة الملابس..ودقايق وكانت في السرير المزدوج الكبير..واللي ضاعت فيه..هي حجمها XS والسرير L..مايبيلها كلام بتضيع فيه..،
احساس غريب اني انام بنفس السرير اللي كان نايم عليه..
ادري تفكروني موسوسة!..بس جد انا ماعمري نمت بسرير احد او احد نام بسريري!!..
يعني جد احساس غريب!!
،ولفت نفسها بالبطانية..وغمضت عيونها باستمتاع،
اممممممم..السرير دافي بشكل..اممممممم
،وابتـسمت..ونــامت..


[..الجـزء الثالـث والعشـرونــ ..]



يوم السبت..14/2/2009..الساعـة9:30..كنت جاهزة ومتجهزة لموعدي مع البنات..بنروح نفطر بالهـايد بارك..
متحمسين وكل وحدة سوت طبق..من الفضاوة..وفـارس بعد صحى بدري!!..
انا كنت انتظر بالصالة..وهو طالع قال لي ان هنادي برا..استغربت لأني ماسمعت صوت السيارة!!..
طلعت وراه..وكانت المفاجأة اللي خلتني اعجز عن التحرك شبر واحد..سيـارة "ميني كوبر" حمرا وغطاها اسود وابيض"شطرنج"..
انا وهنادي وطلال كنا نتناقش بالسيارات الأسبوع الماضي وفجأة سألني فـارس عن السيارة اللي اتمنى اسوقها..
وطبعاً انا منى عيني هالـ"ميني كوبر" ويكون لها غطا ممكن ينصفط وتصير مكشوفة والأكيد لازم تكون حمرا..
ماتوقعت أبداً أبداً أبداً بالثلاث..انه راح يشتريها لي!!..بعد دقائق من استيعاب الصدمة..صرخت اعبر عن دهشتي..
ونططت اعبر عن وناستي..و قربت من السيارة بشويش "خايفة اعورها!"..
وظليت اردد شكراً مليون مرة!!..ولما وصلوا البنات..هنادي نططت معاي وصرخت..والله حمـاس..
ولمحت غادة ان اليوم "عيد الحب" "الفلانتاين" والهدية سيارة حمرا!!..
طبعاً انا عارفة ان القصد مو كذا أبداً..مابغيتوا الا الأستاذ يعترف بهالنوع من احتفالات الكفرة!!..
وذكر فـارس ان الصدف شاءت ان الوكالة تتصل فيه امس بالليل ويقولون له انهم بيوصلون السيارة للبيت اليوم الصباح وهذا من حسن حظي..
كلهم تحمسوا معاي..لكن..حسيت بالحسد في عيون سديم..حسد محمود مو حسد مذموم..
هي حسدها لي على ان اللي جاب الهدية هو المـسـتـر..لو كانت من غيره ما اهتمت..
الصراحة احس ان فـارس صار يتحاشى الطلعة معانا عشانها..والا هو قبل كان يطلع معانا بكل ويكند..
المهم اخذنا جولة بالسيارة وبعدين رحنا تفطرنا..وطبعاً المـسـتـر مو معانا..وتعالي للمناظر اللي شفناها طول اليوم..
قلوب و ورود حمرا بكل مكان وبوسات وماعرف ايش..لاعت جبودنا!!..الساعة 10 بالليل..
بعد الدوارة طول اليوم أخيراً رجعت البيت..ولثلج اللي نزل اثناء ماكنا نتمشى غطى الحديقة..
ولقيت على عتبة الباب باقة ورد احمر غطاها الثلج وتحتها علبة شوكلت "هدية كلاسيكية تقليدية"..
و انا ادور عن بطاقة في باقة الورد طاحت علبة مجوهرات فيها اسوارة الماس "تاخذ العقل" والبطاقة كانت داخل العلبة{كـل عـام وانتـي اغلـى من سكـن قلـبي..كـل عـام وبريقـج اللي يشبه بريـق المـاس يتلألأ في عيونـي}..
الابتسامة مافارقتني من هالكلام الحلو الى نومي..مادري احس بنفسي اتأثر بهالأنسان اللي عنده طريقة عجيبة لـسلب الأهتمام!!
،سكرت الدفتر لما سمعته يناديها..
السبت..
21/2/2009..26/2/1430هـ..
الساعة 12:30 ظهراً..
شالت جاكيتها الأحمر وشنطتها ونزلت ركض..قـرروا يروحون يتغدون برا..هم و البنات وطلال وربعه وبالمرة عزموا راكان..
التقوا مع البنات وطلال وربعه وراكان اللي جاب معاه صديقه يزيد عند مطعم "فرايديز" >>ماغيره!!<<..وكان غداهم خفيف...ام فـارس وابـوه راحوا مع فـرح بيودونها الملاهي...
بعد غداهم راحو ساحة تزلج قريبة من Natural History Museum..
هنادي وفـارس وطلال وخالد وجراح وسعود وغادة ويزيد دخلوا يتزلجون..اما البقية الرزان وسديم واصيل وراكان قعدوا يتفرجون عليهم..
هنادي..اخذت لفة وجات وقفت عند الرزان:يـلا رزون بـلا مصاخة وقومي
الرزان:مالي خلق اطيح على وجهي واتفشل قدام العالم
هنادي..ضحكت والتفتت عالبقية:وانتوا؟،بعد ماتعرفون؟!
راكان:انا شبعان وحاس نفسي بطريق،ماقـدر
اصيل:انا مالي خلق
هنادي:سبب وجيه فعلاً!!..والتفتت على سديم..لاتقولين لي انتي بعد مالج خلق!
سديم..ابتسمت:لا انا مااعرف اساساً
هنادي:مابتخترعون الذرة انتوا!ترا العملية بسيطة جداً وهينة،يـلا تعالوا وانا بعلمكم
سديم..قامت بحماس:انا ماعندي مانع
الرزان:انا مازلت ارفض اذل نفسي قدام الناس
هنادي:انتي حرة يالغبية
الرزان..ابتسمت:مقبولة منج
ضحكت وراحت وهي تتفنن في التزلج..وضحكت هي اكثر وهي تتفرج على سديم وهي تحاول تتعلم واكثر من مرة يجي احد وينقذها من ارتجاج ممكن يصيب مخها اذا طاحت على الجليد..
فاستغلت الفرصة وشغلت كاميرتها تصورهم..وحالفها الحظ لما لحقت على الطيحة القوية..
سديم اختل توازنها وصدمت بهنادي وطاحت فوقها..واضطروا الشباب يشيلونهم..وطلعوا من الساحة..
هنادي..قعدت وهي تفرك براسها:حسبي الله عليج ياسدوم الخبلة،سببتي لي ارتجاج بالمخ..ولمست راسها..و سببتي لي انحراف في عظام جمجمتي
الرزان كانت ميتة من الضحك وهي تتذكر طيحتهم..
سديم:ضحكي ضحكي مو انتي ماجربتي،ترا من عاب ابتلى
الرزان..ضحكت:اصلاً مين قال اني بغامر بجمجمتي ومخي العزيز،مستحيل
:أبداً مو مستحيل،يـلا تعالي يالجبانة
:أي والله عالأقل هي جربت وماحالفها الحظ،بس اللوم عالجبناء
الرزان..التفتت على خالد وطلال:لاتفكرون انكم بالاستفزاز بتخلوني اتهور
طـلال:جـبانة
الرزان..عطته ظهرها:رأيك الشخصي وانت حر
خالد:واذا قلت لج اللي تبينه اذا حاولتي بس ونجحتي تتزلجين لحالج،حتى لو لثواني
الرزان:وش الشي اللي ابيه وبيكون عندك!!
خالد:مادري انتي اطلبي وسمي اللي تبينه
الرزان..فكرت ودرست الموضوع:اللي ابيه!،وماتغير رايك!!
خالد..ابتسم وطق يده على صدره:افـا عليج كلمة رجـال
الرزان..ابتسمت:مو المشكلة إنها كلمة رجال،اوكي..وصفقوا لها بحماس..بس ماتستهبلون عليّ
طلال..ضحك:ما اضمن لج هالشي
خالد..ضحك:طـلال مو عدل التحدي كذا..التفت ونادى فـارس..فــارس بيكون وياج
فـارس:في ايش؟؟
طلال..غمز له:تحدينا الجبانة بأنها تحاول تتزلج وتنجح في انها تتزلج لحالها ولو ثواني
فـارس..ابتسم:وانا وش وظيفتي؟المدرب؟!
خالد..ابتسم:بالضبط،لأننا مانضمن اننا مانستهبل عليها ونطيحها
الرزان..طالعت فارس بنص عين:اشك ان حضرته مايسويها!،شوف لازم تتعهد بأنك ماتسوي أي حركات عبيطة
فـارس..ابتسم:تامرين امر،يـلا تعالي
تركت شنطتها وكاميرتها عند هنادي..اللي غمزت لها وهي تبتسم..واول ماحطت رجلها عالجليد كانت ايد فـارس بايدها..
ابتدا معاها شوي شوي..ومضى الوقت..ومرت ساعات استمتعت فيها الرزان..وزي ماعلمها السباحة بسهولة..
علمها التزلج بسهولة اكبر..وراكان استهبل عليها وصار يدور حولها وهو يقفز ويستعرض..
وبعدين يروح يمر قدام الجالسين وهو يعنني يحيي الجمهور >> شو هالعبط!!<<..بعد ماصلوا العصر..
رجعوا وتزلجت الرزان لحالها وشوي شوي صار تدور وتستهبل..
خالد..صفق لها:هذا يدل على ان فـارس مدرب درجة أولى
الرزان..وعدلت جاكيتها ورفعت راسها:هذا لانه يتعامل مع محترفين وعباقرة
طلال..ضحك:انتفخ ريشها بعد كم دورة!!،انتي لو تقدرين تتزلجين زي المحترفين تنتفخين كبرالبالون
ضحكت ودارت دورة عشان تقهره..وبعدين استهبلت مع هنادي..تعرفون الحركة اللي تمسكين ايدين اللي قدامج على شكل اكس وتدورون!!..
مسكت اليسار باليسار واليمين باليمين وصاروا يدورون..الحركة روعة عالجليد "جربوها"..و علمها فـارس وايده بايدها كيف تدور حول المكان بطريقة المحترفين..
وانتهى التزلج بالغروب..بعد الصلاة راحوا يتمشون بالسيارات على طول نهر التايمز..
وبعدين تمشوا بالهايد بارك..بالأحرى راكضوا وتسابقوا ولعبوا العاب قديمة..وبعد ما أذان العشا اتفقوا كلن يروح يصلي ويرتاح ويلتقون بمطعم كشخة للعشا...
دخلوا بهدوء عشان مايزعجون النايمين..طالعت ساعتها،
1ونص!!مرت اربع ساعات ونص بدون مانحس!!
،.. وبالغرفة بدلت تنورتها السودا الفخمة البسيطةوالبلوزة الحمرا المناسبة للسهرة بالبجامة.. انسدحت في السرير وهي تتثاوب..
فـارس..وهو طالع من غرفة الملابس:بذلتي طاقة في الاستهبال اليوم!،بس اهم شي استانستي!!
الرزان..(اهم شي استانستي!!..هذا تقرير واقع..ولا سؤال!!..من متى تهمك وناستي!) ابتسمت: استانست من قلب وطلعت كل الطاقة اللي فيني
فـارس..كتم ضحكة:خلاص بتنحل العقدة و اللي كاتم نفسج وطاقتج،بيسـافرون بكرا
الرزان:والله مو قصدي كذا!!
فـارس..ابتسم:بس انا فهمت ولا حظت بدون ماتقولين،كنتي تتصرفين بدبلوماسية و بوسع بال ،تصدقين ماكنت اتوقعج طويلة بال لهالدرجة!!
الرزان..ابتسمت:تحت السواهي الدواهي لاتخاف عليّ
فـارس..ضحك:تقصدين لا اخاف منج
ضحكت واستانست انه يضحك وفال العقدة!..،
ياليتك تظل كذا دائماً..الحياة بتكون اسهل لنا،..
الرزان..غمضت عيونها:تصبح على خير
فـارس:وانتي من اهل الخير
وراح فكرها..مع الثلج اللي نزل وهم بالـ بـارك،
كأنه مطر!!..مثل هالمطر اللي يهل ثلاث ارباع السنة!!
،..وتذكرت لعبهم بكور الثلج..والـ snowman اللي سووه وحطوا شال فـارس عليه وقبعة راكان..
وابتـسمـت وهي تبعد هالذكريات والأفكار عشان تنـام..

[..الجـزء الرابـع والعشـرونــ ..]



18/4/2009..22/4/1430..
نرجع بالوقت شوي لـ..
السـبـت..
17/3/1430..14/3/2009..
الساعة5:40المغرب..
في المقـهى المعتـاد..
:تبين تقنعيني اني بمجرد اشوف واحد وتطيح عيني بعينه راح احبه؟!!،ياشيخة بلا كلام فاضي ،انا مادري كيف تصدقون؟!،الرزان قولي شي،انتي اكيد معاي صح؟
ماردت..ومو منتهبة أساساً ان في احد يكلمها!..وسرحانة بعالمها..
من يومين بس رجعت الحالة السابقة لـ الرزان..السرحان..الكآبة..الصمت..الجمود..اللامبالاة ..
وكأنها تعادت من فـارس!!...
:الرزان!..صرخت..الــرزان
الرزان..انتبهت وهي مخترعة:نعـم!!!
:ساعة نكلمج وماتردين!!،المهم غادة تبي تقنعنا،بالأحرى تقنعني ان في شي اسمه حب من النظرة الأولى!!،انتي ماتتفقين معاي بأن هذا خراط؟!
الرزان:سخـافة!،انتوا ناقشتوا هالموضوع مليون مرة،وسبق وقلت رايي وماراح اعيده،وبعدين غادة ليش تتعبين وتقنعينها،هي حطت فكرة براسها وصعب تغيرها،ولا هنادي؟
هنادي..تكتفت ولفت الجهة الثانية:لما تقول شي منطقي ممكن اصدقه واغير رايي
ورجعت الرزان لعالمها وطنشتهم..
:بس اللي رافع ضغطي،هو انتي ياآنسة!!
هنادي..ضحكت:من ثلاث شهور تقريباً ماعادت آنسة،سبحان الله شلون مرت الشهور؟!
:مايهم،انتي ياهوووو
الرزان..التفتت له:ترا لي اسم يا استاذ طلال!
طلال:بعد مايهم،انتي في وشو تفكرين ساعات وساعات؟!،بديت اشك في سلامتج العقلية
الرزان:هـا هـا هـا،مايضحك
طلال:مانكت عشان تضحكين،انا اسأل سؤال منطقي انتي بوشو تفكرين؟؟
الرزان:ماظن شي يهمك..وشالت شنطتها وقامت..عن اذنكم انا رايحة المكتبة اذاكر
هنادي:وش تذاكرين!!،ماذكر عندنا شي مهم بكرا!!،لأن بكرا اجازة!!
الرزان:بروح اقرا شي مفيد بدل هالقعدة
هنادي..وقفت وهمست بأذنها:تقصدين اهرب قبل لايجي فـارس!،وش صاير بينكم؟؟
الرزان..طالعتها بكل برود:ماصار شي ولابيصير
ومشـت..وهي تطالعها باستغراب!!..
هنادي:بـالله في احد ساحر هالبنت؟!!،انا مو مستوعبة شاللي قلب حالها!!
:اكيد في مشاكل بينها وبين فـارس
هنادي..(هذا اللي تتمنينه اكيد..غريب كيف انتي بعد تغيرتي يامدموزيل سديم!)طالعتها بنظرة:ماظن، وعالعموم مو هي بس اللي تغيرت،كثير غيرها تغيروا ومو حاسين على عمرهم
سديم:وش قصـدك؟
هنادي..شالت اغراضها:اللي على راسه بطحة،انا رايحة،سـلام
ركضت ورا الرزان..بس لما شافتها بطئت مشيتها بطئت هي وصارت تلاحقها من بعيد..،
شاللي صاير ياربي!!..في يومين كذا ترجع الرزان القديمة..لا حتى مو هي القديمة اسوأ!!
،..تفاجأت لما شافتها تجلس على درجات المكتبة...
حطت راسها بين ايدينها وحست بالدنيا..تضيـق..وتضيـق ..وتضيـق..
حست نفسها مشتتة..ضايعة..تعبانة..منهد حيلها..هزمتها غربة الروح اللي تحس فيها وسالت الدموع من عيونها..
{ياعيـون تذرف دمعها حيرة وجمر
غـربـة غـربـة غـربة
غـربة ولا في عن شقى الغربـة مفر...}
ياربـي!!..اشفيها هاذي!!..انا باستخـف!!..ماقدر اواسيها ولا اقدر اتفرج واسكت..يارب ساعدني..يارب الهمني الحل
،فجأة رجعت على ورا..وركضت..ركضت..ركضت..وصدمت في الخلق ..لكن كملت وهي تعتذر وتتعذر..
وصلت الى مواقف السيارات بالوقت المناسب..ركضت له..
هنادي..وهي تلهث:الحين اعترف و قول
:وشـو؟!،انتي من وين جاية؟،وش فيج؟!!
هنادي:فـارس!،لاتلعب عليّ قولي شالسالفة؟
فـارس..رفع حاجب:انا مالي مهارة بحل الألغاز،كافي الألغاز اللي عندي،أي سالفة؟
هنادي..عدلت وقفتها:الـرزان
فـارس..رفع عيونه للسما وتأفف:خـير ان شاء الله،اشفيها؟
هنادي:انا اللي اسألك اشفيها!،ولاتتأفف لي بهالطريقة
فـارس..خزها:هنـادي!،انتبهي مع مين قاعدة تكلمين،انا امون عليج اوكي،لكن ماني اخوج الصغير
هنادي:أساليب التهديد صارت قديمة،الحين فهمني شالسالفة؟
فـارس..اخذ نفس (اللهم صبرك ياروح..مادري متى الله بيرحمني من هالبرزارين!):لو تبين تعرفين أي شي اسألي المعنية بالأمر،انا مالي دخل
هنادي:تدري صعب اسألها،وتدري بعد ماراح تقولي
فـارس:يفترض انج...
فجأة اخرسه المنظر اللي شافه...
هي ماكانت منتبهة لهم ابداً..كان هدفها توصل للسيارة بسرعة وبس..بدون حجاب وشعرها متناثر في كل مكان و بدون الجاكت اللي كان عليها وبلوزتها مبهدلة وايدها تنزف!!!!...
انتبهت لسكوته المفاجأ ولفت تطالع ماكان مايطالع..كانت صدمتها كبيرة..مامسكت عمرها..
هنادي..صرخت:الـرزان!
لما التفت عليها ووجهها غرق بالدموع..واحساسها بالضياع كان اكبر مايكون في هاذي اللحظات..
في ثـانيـة..ظـلمت الدنيـا بعيونها وطـاحت..قبل لاتطيح ركض..وفي لحظتها صار قلبه طير مفزوع يرفرف في كل مكان..لكن في ثواني سيطر على كل مشاعره وتحكم فيها..
فـارس..رفع راسه لهنادي:تحركي شغلي السيارة
انتزعت نفسها من الصدمة بقوة..ونفذت الأمر بسرعة..وعلى طول عالمستشفى...
بعد فحوصات وتعقيدات الشرطة اللي مالها نهاية!!..جلس يرمي كل ثقله عالكرسي..
حط ايده على ايده:هونها وتهون ياخوي هونها وتهون
فـارس..انحنى وحط راسه بين ايدينه يخبي وجهه:أي تهون ياحمـد أي تهون!!،انا قلبي تقطع مليون قطعة يوم شفتها،ماتخيلت بيوم الموضوع يتكرر..ووقف وهو يحس بغصة..يمكن اكون انا السبب،مااهتميت فيها كفاية ماانتبهت لها
حمـد:ياخوي لاتقول كذا هذا اللي كتبه ربك
فـارس:هاذي أمـانة أمـانة وانا فرطت فيها
حمـد:فـارس ترا ماراح ينفعك التحسر والندم الحين،لازم تكون قوي عشانها،هي محتاجة لسند تستند عليه بهالوقت
ماقدر يتكلم اكثر..الدنيا اللي كانت من ساعات ياوسعها..صارت ضيقة وضيقتها ماتنطاق،
آآآآآآآخ.. يارب ارحمها ارحمها..يـارب يـارب
،..التفت شاف اخته بالزاوية ساكتة..ومن الصدمة الى الآن مانزلت منها ولا دمعة..ولا دمعة!..
اما اخوها رايح جاي..رايح جاي..رايح جاي بالممر ومو قادر يقعد..
اللي يشوفه مايعرف انه طـلال اللي الضحكة ماتفارق وجهه حتى في اصعب الأوقات...
لكـن الثـالثـة ثـابـتـة!...
الأحـد..
الأسبوع الذي يليه..
25/3/1430..22/3/2009..
الساعة1:30..
حط الصحن قدامها..سمعت صوت الصحن وهو ينحط عالطاولة وخرته من قدامها..
اتنرفزت:الـرزان!،وبعدين يعني لازم تآكلين
:نهلة!،مو كذا عاد!!
رجع حط الصحن قدامها:حياتي لازم تآكلين،مو زين كذا
رجعت وخرته بدون ماتهتم..
نهلة..قامت بعصبية:انا ماقدر اتحمل دلع هالبنت اكثر
:انتي بترتاحين لما تذبحين عمرج صح!،خلاص انتحري وريحينا بـلا هـم
وقـام طـلال ورا امه بعصبية..تبادلوا النظرات فيما بينهم..وقام هو بعد ورا اخته..
وبقوا هم الثلاثة..فالتفت يأشر لهنادي "قـومـي"..فشالت صحنها وقامت بهدوء لازمها هالأيام بقوة!!..
سحب كرسيه وقرب منها..
فـارس:الـرزان،الـرزان،الـرزان!!..كان واضح انها بعيدة تمام البعد عن هالأرض وهالمكان تردد لكن مد يده بهدوء ولمس ايدها مرة ومرتين ماانتبهت فمسك ايدها انتفضت وجات بتسحب يدها بقوة لكنه مسكها بقوة لكن برقة..الـرزان سمعيني،اللي تسوينه مو في صالح احد واكيد مو في صالحج،من اليوم ورايح تبطلين هالحركات المجنونة اللي تسوينها مفهوم!
ماردت بس ابتسمت "ابتسامة استهزاء"..
فـارس..اخذ نفس(يـارب ساعدني..انا بقول اللي بقوله ومو داري بردة فعلها..تذبحني!..تهرب مني!..مادري وش بتكون ردة فعلها..لكن كل اللي ابيه اساعدها..و عشان اساعدها ممكن اضحي بكل شي):الـرزان ابيج تسمعيني،اوعديني تسمعيني للأخير بدون ماتبالغين في ردة فعلج،اوعديني
الرزان هزت راسها "طيب"..
فـارس..(يــارب):انتي تعرفين تماماً ان الأنتحار حرام وتعرفين عقوبته مو انا اللي اعلمج هالأشياء،ابيج تنسين فكرة الموت تماماً شيليها من بالج،صحيح انا ماعرف احساسج وشعورج، لكن انا مقدر مليون بالمية،فاهم الألم والعذاب اللي تحسينه،لكن تصوري عذابنا احنا تصوري عذابي انا لما اشوف ،اللي احبها وماقدر اعيش بدونها ومستحيل احاول اعيش بدونها حتى،تتعذب وتتالم وبكل مرة اغفل عنها ارجع اشوفها تحاول تنتحر!..شد على يدها..ارجوج ارجوج فكر فيني في كل اللي يحبونج،انا ممكن اموت وراج لو متي..سحب ايدها وحطها على قلبه..وماراح اسمح لج تحاولين بعد اليوم تتركيني،بحرسج اربع وعشرين ساعة و..ضـاع الكـلام وهو يشوف وجهها ينقلب لونه اصفر اكثر ولفت وجهها الجهة الثانية فحط يده الثانية تحت دقنها ولفها اتجاهه "كأنها تقدر تشوفه!"..شوفي عجبج ولا ماعجبج ماراح تتركيني مفهوم
هزت راسها "لا" وطاحت دموعها..ثمان ثمان..ضمها لصدره بشويش..وزاد صياحها...
من آثـار الحـادث على الـرزان..ارتجاج بسيط بالمخ..لكن..
سبب لها عمى مؤقت "زي ماقال الدكتور" >>هذا وهو ارتجاج بسيط!<<..وانكسرت يدها اليمين..
ومن الصـدمة ماعادت تتكلم "حقيقةً هي ماتبي تتكلم"..لكن..الدكتور طمن انها مسألة مؤقتة بالعلاج النفسي ممكن ترجع تتكلم "بمزاجها اكيد"...
صحت مرعوبة ويتصبب منها العرق!..قامت بسرعة وهي تتخبط تفتح الباب..تلفتت حولها بخوف..ركضت للمكان اللي حافظته بالـ صانتي..فتحت الباب بسرعة...
بينما كان مندمج في شغله..فجأة سمع حركة وانفتح الباب..كانت واقفة وشكلها ضايعة..خايفة.. بس خايفة الا بتموت من الرعب!!..وخر الاب توب والأوراق على جنب..
فـارس:كابوس جديد؟
ماردت وتغير وجهها..وكانت ملامحها وكانها تترجاه!!..
فـارس:تعـالي..وطبطب عالسرير..تعـالي،انا بظل صاحي اشتغل
قربت بشويش وهي تتلمس المكان حولها..وانسدحت عالسرير وتكومت حول نفسها..
فـارس..غطاها عدل وحط ايده على راسها بهدوء وقرا المعوذات وآية الكرسي وسورة الفاتحة و الآيتين الأخيرتين من سورة البقرة:رددي وراي،اعوذ بكلمات الله التامات من غضبه وعقابه،وشر عباده،ومن همزات الشياطين وان يحضرون
مسح على شعرها..لين نامت..ورجع لشغله بعد ماخفف النور شوي...
تثاوب وتمدد وفرك عيونه..التفت لقاها نايمة ببراءة الأطفال..اللي سلبت منها بقسوة..سكر الاب توب وجمع الأوراق ورتب كل شي ..خفف الأنوار اكثر وانسدح ومجرد غمض عيونه نام...
قام على رنين المنبه اللي صم اذانه تقريباً لانه تأخر في القومة..لكن حس بشي غلط..فتح عيونه وتفاجأ..ايده حول كتوفها وهي حاطه راسها على صدره وماسكة ببلوزة البجامة!..مد يده وطفى المنبه بسرعة،
الظاهر من التعب ماحست فيه.. الحمدلله..خليها تنام زي الناس..بدل نوم القطارة اللي تعبها
،وسحب الجوال من جنبه..وبهدوء..
فـارس:الـو،صبـاح الخـير
:صبـاح النور،استاذ وينك تأخرت نص ساعة؟!
فـارس:اششش بشويش،اسمعيني عبيـر انا بتأخر اليوم،يمكن بعد ما اجي
عبير:خير استاذ عسى ماشر؟
فـارس..(لقـافة!):أبداً ظرف عائلي،اذا في أي شي مهم سجليه لي،واذا مهم مرة دقي عليّ دقة وحدة مفهـوم؟
عبير..واللقافة بتقطعها:مفـهوم استاذ
فـارس:مع السلامة
وسكر بدون ماينتظر ردها..رجع طالعها وابتـسـم...


الآن..السـاعة4:30..
الطقـس..ممـطر..
كان فاتح المظلة ينتظرها عندالباب.. طلعت وهي تعدل جاكيتها "بربري" الأحمر المفضل عندها.. وحطت شنطتها الـ"بربري" على كتفها ومشت وهو وصديقه وراها..،
يـالله!..مزعج انك تكون ملاحق ومراقب..وكأنك كائن "مادري وش تحس به؟!"..يعني هو يصير دبلوماسي وانا اللي اتوهق!!..العالم صارت تفكرني شخصية مهمة من جد!!
،..فتح الباب لها..طالعته بغيض وركبت ..،
وانا ياللقهر مابيدي اسوي شي..كافي محاضرات عن "انتبهي على نفسج" من الاستاذ..بالله يعني هالأرهابيين بيحطون همهم عليّ..أبد من يحطون خططهم بيقولون يـلا نخطف الرزان!!..بــلاعبــط!!
،..طالعت من نافذة الـ لينكون السودا المظللة الفخمة..المـطر وهو ينهمر بقوة..بدون ماتحس من التعب غفت...حست بأحد يناديها بسرعة فتحت عيونها وتعدلت..
:Ma'am!,we arrive
الرزان..طالعت برا:Oh!,yeah thank's
كيف نمت انا الغبية..المجنونة!!..وماتبين يصير لج شي بعد
،نزلت بسرعة وهو حاط لها المظلة..دخلت البيت وهم ظلوا واقفين برا..
الـرزان:فـران،فـران
:فـران مين ياحلوة اليوم اجازتها!!
الرزان:بسم الله!،هنـادي!
هنادي..ابتسمت وتخصرت:للحين ماغيرت اسمي،عندج مانع!
الرزان..ابتسمت:أبداً البيت بيتج
هنادي:يصـير خيـر!
فصخت جاكيتها وعلقته وحطت شنطتها على جنب..
هنادي:الـو يالصامت!،كيف حياة العز والبودي غارديات؟؟
الرزان:لوعة كبد،اذا تبين تبادلين ماعندي مانع!
هنادي..ابتسمت وغمزت:مو بايعة عمري،سـوري
الرزان..ابتسمت:مالت عليج
هنادي..لحقتها عالمطبخ:مافي اكـل!!انا جوعانة

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -