بارت مقترح

رواية الا ليت القدر -18

رواية الا ليت القدر- غرام

رواية الا ليت القدر-18

مدى ما توقعت ابد انه راح يجي لعندها في المكتب..وطلعت له بسرعه بين نظرات علياء وهوازن..
مسك يدها وسحبها...ودخل اللفت وسكره...وانفتح مره ثانيه كان موظف يبي يدخل..
ضاري صرخ: ما تشوفه مليان..."وسكره"
مدى قلبها يدق رعب ومتحسفه انها قالت له..
"غبيه...ياليتني ما قلت له شي...اخاف يسوي شي لابوي"
ضاري ما زال ماسك يدها..ويهز رجله بعصبيه
وصرخ في عمق الهدوء: وانت يله بسرعه......
وصل اللفت للدور ارضي وطلع بسرعه وهو يجر وراه مدى اللي بصعوبه تلاحق خطواته...وما تجرأت تسحب يدها منه..
حصلت نفسها في parking..وقبال سيارته الرنج روفر..
فتح باب الراكب ودخلها فيه..وراح للجهه الثانيه وركب فيها...
ولف عليها: بسرعه احكي لي كل شي..
مدى ما قدرت تطالع عيونه: ما في شي احكيه..
ضاري مسكها من اكتافها : مدى لازم تقولي لي...
مدى حست بالجديه على ملامحه...سكتت شوي محتاره..
"اقوله...؟؟؟.....اخاف اقوله ويصير لابوي شي..."
صحاها صوته: مجى بسرعه تكلمي...انا ماني قادر اصدق الكلام اللي قلتيه.."وتركها وطالع قدام"...ابوي نا....ابوي يسرق اخوه..؟؟..."ورجع يلف عليها يبي جواب"..
مدى تذكرت ابوه: ايوه..شرق ابوي...حلال ابوي سرقه اخوه..تقدر تتخيل هالشي..تقدر تتخيل ان ابوي يعيش هذي العيشه عشان اخوه الحرامي يهدده..تقدر تتخيل احنا ليشم تعذبين وبسبب مين..بسبب امك..وابوك..وعمتك.."وبكت"..حرمتونا كل شي..حرمتونا ابوي..امي..اهلي..فلوسنا حياتنا .."وبكت اكثر"...انتوا ما تحسون...انتوا بشر...ابوي يعيش مظلوم مقهور مغبون ومذلول..والمستفيد انت واهلك..."وبحقد"..بس ما راح اسكت لكم والله لا اقوم الدنيا واقعدها عليكم...
ضاري حط يده على راسه وباين انها ترتجف...
"ابوي مزور وحرامي...ويهدد اخوه على حلاله..ما اقدر اصدق..اكيد مو منه...اكيد من موضي...موضي هي السبب في كل شي..."
وضرب هررررررررررررررررررررن بقووه وكان يبي يفرغ اللي فيه..
مدى خافت ولزقت في الباب اكثر..
ضاري لف عليها وعيونه فيها لمعه دمعه مخفيه..وبصرامه..
:مدى...انا راح ارجع لكم حلالكم..
مدى انصدمت: أيـــــــــــش..؟؟
&& &&
: هههههههههههه ابيك اليوم نجمة الحلفه..
دانا مبتسمه: ايش دعوه..
فيصل: ابي الكل يشوفك..ابي امشي وانتي معاي والكل يحسدنا....
دانا مافهمت فكرتها: ليه يحسدونا...؟
فيصل: ههههه المهم تعالي بدري..
دانا بحيا: يمكن ما اجي لحالي عادي!!
فيصل خق على حياها:دانا...لا تسوين فيني كذا...اذوب..
دانا على نياتها: اسوي ايش....؟
فيصل حس انه يكلم وحده بجد برئيه وماهي فاهمه ايش يبي يوصل له..
:جيبي اللي تبين...لو صاحباتك كلهم بس تراك لي انا وبس....
دانا وقفت لانها حست انها ماهي قادره تفهم افكاره ولا ايش يقصد من كلامه..
: اوك...اشوفك الليل..
فيصل غمز لها: احبك....باي...
دانا لفت وضحكت...وراحت لفصلها...جلست على كرسيها..تحس ان في شعور غريب تولد عندها..ما تدري ايش هو...وليه....بس مخليها تضحك على طول..
&& &&
لسه بتركب الباص..
: ابتهال...
لفت ابتهال تبي تعرف من ينادي عليها..
: سلطووووووووون؟؟
سلطان: ايوه ...تعالي انتي ومشاعل..
ابتهال دخلت الباص: شعوله...الفارس المغوار جاء يبينا..
مشاعل تلخبطت...اخذت شنطتها وطاحت منها ورجعت تاخذها مره ثانيه ...وهي تمشي من السرعه دعست على عبايتها وبغت تطيح ومسكتها ابتهال..
: ههههههههههه بسرعه بعدي عني ترى بطيح...
جاء سلطان قرب منهم واخذ شنطة مشاعل..
: هاتيها شكلها حايستك..
مشاعل تنحت وهي واقفه في باب الباص..
وحده من البنات: انتي يا اللي خاقه على المزيون بعدي هناك..
مشاعل تركت ابتهال...ولفت على البنت ودفتها..
:شغل الهياط مو عندي..
البنت: استغفر الله...بنات ما يستحون..
سلطان سمع وكأنه ما سمع...ما توقع ان حركته غلط..بس لف على ابتهال حصلها تطالعه وباين في عيونها الضحكه..
استحى على حركته..
:يله بسرعه انتي وياها..
وبعدوا عن الباص..
ورمى شنطتها عليها:خذي شنطتك ما تنعطين وجه..
ولف وجهه قدام...وتقدم عنهم شوي..
مشاعل حضنت الشنطه وتنهدت...
ابتهال ميته ضحك بس كان بينها وبين نفسها وفجأه فقعت ضحك
:هههههههههههه
مشاعل ضحكت من ضحكها: هههه خير؟؟؟ وش عليه تضحكين..؟
ابتهال ضحكت زياده: هههههههههههههههه
مشاعل ضحكت اكثر: هههههههههه وش فيك؟؟؟
ابتهال: وربي انتي وياه تحفه ههههه
مشاعل فهمت عليها وضربتها بالشنطه: هههههههههه سخيفه..
ابتهال: أي...مشاعل عيب عليك ..ليه ما قلتي لي من قبل انك تحبين اخوي...
مشاعل صرخت: ابتهاااااااااااااااال..
ابتهال تطنز: طيب طيب ادري تستحين بس امحق حيا..
سلطان: مشاعل...
مشاعل اخترعت: احم...سم..
سلطان: انا كلمت اخوك عبد الله...عن..."وسكت"..قطع عليه رنة موبايله وطالع الاسم وكشر..
مشاعل ابتسمت ابتسامه عريضه...وبدت الافكار تتخابط عليها.."يكون كلمه عني...يكون سواها...واخيرا يا سلطان حسيت فيني..."
ابتهال واللقافه تاكل قلبها:وش كلم اخوك عنه...؟
مشاعل انصدمت ان ابتهال ما تعرف: ليه ما عندك خبر...؟
ابتهال: لا..
مشاعل سكتت وزادت حيرتها...
سلطان: الووو..نعم..
رائد: ماتبي فلوسك..؟
سلطان ضحك: بعتوها..؟
رائد منقهر:ايوه..
سلطان يبي يقهره: ومن باعها..
رائد: قسمناها علينا الاربعه..
سلطان انقهر ان ثامر معاهم: اهااا ومتى اجيكم..
رائد: بكره الخميس بالاستراحه..
سلطان: اوك باي...."وراح تفكيره بعيد"
ابتهال ما قدرت تتحمل: ايوه سلطون كمل...ايش كنت تقول...
سلطان انقطع تفكيره: ايوه صح..ايش كنت اقول..
ابتهال: كلمت عبد الله اخو مشاعل...
سلطان: ايوه ايوه...بعدين انتي ايش عليك انا اكلم مشاعل..
مشاعل ضحكت..
ابتهال: ايوه ايش عليكم..كملوا سوالفكم..
سلطان: ههههههههه مشكلة اللي يغارون..المهم يا مشاعل انك راح تجين تنامين عندنا لحد يوم الجمعه..
مشاعل انصدمت: ليه؟؟؟؟؟
سلطان وقف ولف عليهم:اتفقنا انا وعبد الله نهربك..
مشاعل ابتسمت على حظها الخايب...يعني لازم تتمرمط وتعيش في حالة رعب عشان ما تتزوج واحد خبل ومجنون ومضيع...عشان تنقذ نفسها من مجهول راميها فيه ابوها....
سلطان وابتهال لاحظوا سكوتها...
ابتهال: مشاعل..ايش فيك...ماودك؟؟
مشاعل دخلت يدها تحت الغطا تمسح دمعتها
:لا عادي...اهم شي ما اتزوج ذاك الرجال..
سلطان: والله شفته يا مشاعل...بصراحه ابوك ما كان في وعيه وهو مقرر هالقرار..ان شا الله بنقدر على ابوك..وما راح يجبرك على شي انتي ما تبينه...ومالك الا اللي يرضيك..
مشاعل ارتاحت نسبيا.."بس انت اللي ابي...انت يا سلطان"..
وصارالصمت رفيق دربهم كله..
&& &&
:أيـــــــــــــــش...؟
ضاري ما زال يطالع قدام: ايوه...راح ارجع كل شي لكم...
مدى ما استوعبت ضاري..ممكن يجبر ابوه يرجع حلالهم ..وسكتت..
دقايق مرت بينهم..هاااااااااااااااديه..بس مليانه افكار تخبط بعضها..
: يرضيك هالشي....؟
مدى لفت عليه تبي تعرف ايش قصده.."راح يسوي كل شي عشاني...؟؟"
ضاري عدّلها: عشان نكمل المشروع..
مدى استوعبت: اهااا..تبقى المصالح مصالح..ايوه يرضيني كذا..والحلال حلالنا في النهايه...
ضاري ما حب يضعّف نفسه..او يوضح لها شي...
:والعريس...مافي...
مدى: يعني تبتزني..
ضاري: انا قلت لك مافي شي بدون مقابل..
مدى بقهر: اصلا مافي عريس...
ضاري انصدم بس ما وضح شي"وقدرت تلعب بأعصابي والله...!! مدى الله يعين قلبي عليك"
مدى: طبعا ما راح ارجع الشركه اليوم..بعد الطريقه الحلوه اللي طلعتني فيها...ما ادري ايش اقول للبنات بكره...
ضاري: لا تقولين شي..خليهم كل واحد يحوس في نفسه...
مدى: اوك انا راح ارجع البيت...
ضاري قفل الابواب من عنده: انا راح اوصلك...
مدى تنهدت...ما زالت تعاني من اسلووووبه اللي يرفع الضغط..
&& &&
:اهلين رهوم...
رهام: هلا والله بنت خالي القاطعه..
دانا: هههه هلا ببنت عمي الواصله..
رهام: اخبارك...ايش عندك متصله؟؟
دانا ياربي عليك دايم مستعجله...كنت بقولك اليوم في بارتي تجين معاي..
رهام: yes....اكيد ماعندي..شي..بس من راح يجي..؟؟
دانا: تتذكري البويه اللي قلت لك عليها..
رهام بحماس: ايوه..
دانا: هي صاحبة البارتي..
رهام: لالا...واخيرا طحتي في ايديها...
دانا: صارت شي ثاني..ما ادري حسيت انها طيبه وتنرحم..
رهام: ههههه طيب يا الرحوم...انا بلبس واكشخ واجي في بيتكم..
دانا: وريماس...؟
رهام: ريماس بتروح مع لانا....عندهم شي..
دانا" اكيد عن اياد"...
:المهم انا استناك..
رهام: اوك باي..
لانا: ريمو..استناك هناك اوك..
ريماس: اوك..وانتبهي لنفسك..باي..
لانا: باي..
طالعت نفسها بالمرايه..الميك اب over زياده عن اللازم..حست دمعتها حبيسة عينها..بس مارضت تنزل..
:كفايه دموع يا لانا..الحين جاء دور تاخذين ثمن كل دمعه..
رمت الماسكرا على التسريحه..وقامت تاخذ عبايتها وشنطتها ونزلت تحت..
دانا: على وين...؟
لانا بطفش: عندي مشوار مع ريمو..
دانا بحرص: لانا انتبهي لنفسك..
لانا دق قلبها...بس عملت حالها مو مهتمه: لاتخافين علي..هه انتي انتبهي لنفسك من هالفيصل...انا ما ارتحت له ابد...باي..
دانا تطالع لانا وهي تطلع" فيصل يخوف؟؟؟؟؟؟؟؟"
&& &&
: يا حيا الله مشاعل..
مشاعل: ابتهال ترى كبدي لاعت منك.
ابتهال: وربي مبسوطه فيك يا البطريق..
مدى: امحق دلع ...وين سلطان..؟
مشاعل:اتوقع مع عبد الله اخوي...
ابتهال: احم انسه مشاعل...اتوقع السؤال عن اخوي مو اخوك...اذا سألتك وين عبد الله قولي مع اخوكم سلطان..
مشاعل تفشلت عند مدى: ههه عادي كلهم اخواني...
ابتهال: أي انشا الله...ويا حيا الله مشاعل..
مدى: خلااااااااااااااص ابتهال انا كبدي لاعت..
ابتهال: وناسه اليوم بنام مع وجه جديد هههههه
مشاعل فكرت في بكره"الله يعدي الايام الجايه على خير..."
&& &&
دخل ضاري البيت..حصل ابوه ومرت ابوه جالسين بس وكأنهم ما يعرفون بعض كالعاده..
: السلام..
ابو ضاري طالعه: وعليكم السلام...تعبان..!!
ضاري حس انه تعبان بجد..بس في موال براس هيبي يخلصه ويرتاح..
: لا...."وجلس"
طالع ابوه..."بجد ما اتوقع يطلع منه شي ينزل الراس.."
ولف على موضي" اكيد المشاكل والمصايب من ورى راس العقرب هذي..
:يبه..
لفوا عليه اثنينهم..
: حلال عمي وينه.....؟؟؟
وكأن زلزال صاب السكون..ايش السؤال المفاجئ اللي هز كل لحظات الامان اللي حاول يعيشونها من سنين..اعصار يجتاح قلوبهم ويقلب كل مافيها رأس على عقب..
موضي بسرعه: أي حلال....؟
ضاري طنشها: اكلم ابوي..
ابو ضاري: ما عنده حلال...
ضاري: يبه كذا من النهايه حلال عمي وينه...؟
موضي وقفت ترتجف: محد له عندنا شي...
ضاري حط رجل على رجل وسند نفسه براحه: بس لو اكتشفت لعبتكم اللي ما ادري كيف لعبتوها...مو من صالحك يا مرت ابوي...
حمد خاف انه ينكشف عند ولده انه مزور اوراق..
: حلاله اخذه من زمالن..
ضاري: سبحان الله...وصرت انت غني وهو حافي ومنتف...
حمد: هو ضيع حلاله بالشرب..
ضاري: والله عارف كل شي عنهم."ووقف"..بس على فكره انا راح ارجع كل ريال لعمي اذا كان له حق..وتصبحون على خير..وايوه صح نسيت ..مرت ابوي ياريت ما تدخلين نفسك في سواليف انتي مالك علاقه فيها الا اذا كنتي.......ولا اقول بلاش اجرح مشاعرك واقول لك انتي دمرتي علاقة اخون وشئ من هذا القبيل..."وراح"
ابو ضاري: موضي بسرعه جيبي ابرة السكر..
موضي لاهيه في حالها...وحست انها تنهار وهي ساكته..
صرخ حمد: موضي بسرعه ابرة السكر..
موضي وقفت وبحقد: الله ياخذ ولدك وانت بعده,,,
وراحت
&& &&
ما قدرت تسمك نفسها طول اليوم...تراقبه وتحس انه ممكن يختفي من بين عيونها بأي لحظه..
كان نايم بسلاااااااااااا م وبرائه..
"ما ادري احمل نفسي ذنبك ولا ايش اسوي ..من السبب في اللي فيك..انا ولا خالد..ولا قدرك يا سامي...استغفر الله ايش فيني قمت اخربط...ربي يشفيك..سامي انت تستاهل حياة حلوه وسعيده..قلبك ابيض طاهر ونظيف...القلوب السوداء مفروض تروح وتختفي..آآآآآآآآه يارب ...يارب خفف عليه..ادري انه يتعذب كل يوم يارب..."
&&
دخلت القاعه...
وتطالع اللي فيها: رهام ايش هذا...؟؟
رهام منصدمه: ما ادري!!!!
&&
دخلت المول تتمخطر...
: ياهلا والله ومرحبا...
لانا ابتسمت له: اهلين...
اياد استغرب اسلوبها الهادي: هلا....محلوه اليوم!!!
لانا: من زمان وانا حلوه....
@@@
نهـــــــــــــــــاية البــــــــــــــــــــــارت..
بقايا شتات...
الجــــــــزء الثــــامــن عشـــــــــــر..
ابتهال: بنات عندي لكم اقتراح جوناني..
مشاعل: بدا الخبال..
مدى: مو شي جديد..
ابتهال تطالعهم بنص عين:انتوا اذا سمعتوه بتحبون راسي...
مدى: هاتي ما عندك..
مشاعل تستنى ابتهال تتكلم..
ابتهال صفقت بحماس:ايش رايكم نروح زواج لطيفه بنت جيرانا..حرام الفستان طلع قدي.."وفجأه نطت في حضن مدى"...تكفين تكفين مدى وافقي اللخ يخليك...
مدى اخترعت منها: ههههههههههه بعدي بعدي عني بسم الله على قلبي طيرتيه..ما ادري قولي لمشاعل..
لفت ابتهال على مشاعل: ها شعول..نروح؟؟
مشاعل نفسيتها تعبانه بكره عندها يوم حافل وتحسه ملياااان احداث بتعور قلبها..
ابتهال لزقت فيها: شعوله...ادري ما انتي رايقه لي...بس والله راح ننبسط وتغيرين جو..
مشاعل طالعت مدى...ومدى ردت عليها بأبتسامه مشجعه...
مشاعل رجعت تطالع ابتهال: كيفكم...ما عندي مانع..اصلا البلاوي فينا فينا..كنت جالسه في البيت ولا طالعه ..على الاقل اطلع وأوسع صدري هههههه
ابتهال ضمتها بقوووووووه: يا حووووووبي لك يا احلى مشاعل في الدنيا..يارب يارب تاخذين سلطون.."وانحاشت"
مشاعل استحت من مدى وصرخت: ابتهاااااااااااالوه خلاص هونت..
ابتهال تصارخ من الغرفه: راحت عليك خلاص..روحي جيبي فستانك من بيتكم..
مدى: يلخ نروح انا وانتي نجيبه..
&& &&
دخـــــــــلت القـــــــــاعه..
وتطالع اللي فيها: رهام ..ايش هذا؟؟؟
رهام منصدمه: ما ادري!!
بنات لبسهم اقل ما ينقال عنه لبس...وبويات اشبه بالرجال..اصلا يصعب عليك تقولين عنهم بنات والشك يملا قلبك وخوف انهم عيال...
دانا بلعت ريقها: نرجع!!!
رهام لفت عليها ما تقل عن صدمة دانا: بصراحه توقعت شي اقل من كذا..لالا هذا الشذوذ بعينه...
دانا طاحت على منظر ضرب قلبها مليوووون: ووووووووووع رهام شووووووفي..
رهام حطت يدها على فمها وتمسحه ومتقرفه: لا..لا ...لا "وتضرب الارض برجلها"..ووووع بنطلع..
ولفوا بيطلعون..
:دنــــــــــــو!!
دانا طاح قلبها: فيصل...!!
فيصل قرب من عندها لابس قميص سماوي وكرافه ازرق..وبنطلون ازرق والشعر السبايكي متعوووب عليه..ووجه الخالي من أي لمسة مي كاب..صح شكله حلووو وجذاب..بس يبقى غريب وما يتماشى مع الفطره..يعني مهما سوت لوك..راح تبقى في النهايه بنت...
رهام تطالع فيصل: هذا فيصل...؟
دانا حطت يدها على شعرها بربكه: ايوه هذا فيصل...فيصل هذي رهام بنت عمتي وبنت خالتي من الرضاع في نفس الوقت..
فيصل مد يده: اهلا وسهلا...تفضلوا حياكم...
دانا ما ودها: فيصل ...كذا جو البارتي..؟
فيصل حس فيها: ليه ما عجبك..؟
رهام تدخلت: بصراحه قلة أدب...
فيصل تغير لون وجهه ما توقع دانا ما قد حضرت حفلات كذا:..ها..طيب ايش اسوي..
دانا بتبكي: ما اقدر ادخل..
فيصل مسك ايدين دانا: لالا تكفين دنو...كلها عشانك ومسوي لك مفاجأه لا تخربيها...
دانا وهي تطالع الناس من داخل: بس هذا....يعني...احس نفسي في...ما ادري كيف اقولها...
فيصل: ولا يهمك حبووو..اضبط وضعك ..بس ادخلي..
رهام تطالعها تبي تدخل ..ما دام فيصل بيوقف المهزله..
دانا تنهدت بقوه..وقررت ترضى بالامر الواقع...وتدخل..
فسخت عبايتها..لابسه فستان رمادي قصير لنص الفخذ..وبالنص شريطه فوشي..وتحته كيلون فوشي..ومسويه شعرها "ويفي" روعه...والميك اب هااااادي وساحر..
رهام لابسه جينز وبلوزه توب طويله لونها اخضر وفيها كثير رسومات بالذهبي ..وما حطت مي كاب واكتفت بماسكرا وجلوس..وقصة شعرها تكفي تسوي لها ستايل حلوو..
فيصل انبهر من دانا وصفّر: واااااااااو..اروح جالكسي انا..
دانا استحت وما لفت عليه: عيونك الحلوه..ها رهوم نمشي..
رهام وهي تحرك شعرها: يله..
مشت دانا جنب رهام وفيصل وراهم..
فيصل قرب من دانا وهو ما نزل عينه عليها..ومد يده لها..
: ممكــــــن...!
دانا طالعت يد فيصل وخجلت من رهام...ومسكت يده..
فيصل دخلها بنص القاعه يتمخطر فيها..
رهام سحبت حالها وجلست في مكان فاضي تتفرج وتضحك وتعلق...
وصل عند المايك..:احم..ممكن شوي...احب اعرفكم على ستار البارتي دانا حبيبتي..."والكل صفق وصفر"..واحب اقولها بالمناسبه هذي..اني احبها موت ولو تطلب روحي عطيتها.."وزاد التصفير والتصفيق"...وابي اطلب منها طلب صغير.."لف عليها"....ممكن...؟؟
دانا هزت راسها: ممكن..."والخجل مالي وجهها وهي تشوف عيون العالم عليها"
فيصل ابتسم لها: ابي منها رقصة " ســلو".....ها قلبي موافقه..؟
زاد التصفير والتشجيع: وافقي ..وافقي..وافقي..
دانا طيرت عيونها "سلو....لالالالالا"
فيصل جلس عند رجولها: بليز ما ترديني...
دانا لفت رهام تدورها بعيونها..شافتها منسدحه ضحك عليها...رجعت تطالع فيصل...
فيصل غمز لها وهمس: لا تفشليني تكفين...
دانا تحسفت انها وافقت على هالحفله من اصل: اوك..موافقه..
وامتلت القاعه تشجيع وتصفير...وانطفت الانوار وما بقى نور مسلط على المنصه الي وافقها عليها دانا وفيصل...
والانوار اللي على الطاولات كانت هاديه فا اعطى القاعه شكل خيااالي..

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -