بارت مقترح

رواية وطال انتظاري -19 البارت الاخير

رواية وطال انتظاري - غرام

رواية وطال انتظاري -19

ايوه انت تكذب على نفسك يا راشد لو قلت انك بلحظة نسيتها،، لكنك حاولت تتناساها بس ما قدرت ما قدرت...
جت بباله بهالحظات ريوف بنت عمه
هو ليه ما يبادلها مشاعر حب
ليه كل المشاعر اللي يكنها لها مجرد مشاعر احترام
طيب هي ما وافقت لحد الآن عليه
يعني يأجل المحبه لما بعد الزواج
وصلت البيت ريوف
وهي حاسه ان حمل وهم الدراسه انزاح من صدرها
دخلت الصاله
ركبت بالمصعد الطابق الثاني
وهي تمشي بالممر انتبهت ان غرفة رائد مفتوحه
لقته يرتب شنطته وعفشه
وهو حاط سماعات بأذنه وعيونه حمر
وتدمع
اندهشت ريوف من المنظر
وما توقعت ان رائد بيرجع هاليومين
ترددت تدخل او لا
وقفت محتارة
تتألم لكل دمعه تنولد بخدوده
تتألم لما تسمع تناهيده
تتألم يوم تلقاه يلملم اغراضه
تتألم لأن ما بيدها حيله
ادمعت عينها وانحت كفها تمسح عبرتها
انتبهت ان رائد حط عينه بعيونها وانتبه لوجودها ...
**
قصدك اني اتنازل لك واجيك
وانحني من عقب ماقلت الوداع
مثل ما انته ماتبيني ما ابيك
المحبه مابها غش وخداع
روح دور لك على غيري شريك
وارتحل بالهم في دنيا الضياع
رائــــــــــــــــــــــــد
تحركت ريوف من مكانها وعبرتها تسبق خطاها
دخلت غرفتها ونظرات رائد ما زالت معلقه بذهنها
خذت تلفونها واتصلت بعمها
ريوف:السلام عليكم
بو راشد:وعليكم السلام هلا ريوف
ريوف:عمي ابيك تحجز لي تذكرة لأمريكا
بو راشد:مقرره يعني ترحلين حق اهلك وتشوفينهم
ريوف تغمض عيونها:ايوه
بو راشد:ان شاء الله ولا يهمك ،، بس طبعا بحاول انها تكون على نفس رحلة رائد عشان ترافقينه
ريوف:طيب
بو راشد:خدمات ثانيه
ريوف:عمي طلبتك لا تعلم حد انا يوم بسافر بعلم خالتي وكذا..
بو راشد:ليه؟؟
سكتت ريوف
بو راشد:مو مشكله براحتك
ريوف:مشكور عمي وما تقصر
بو راشد:العفوو
ريوف:مع السلامة
بو راشد:الله يسلمك
قفلت ريوف التلفون وطلعت شنطه وقامت ترتب اغراضها وتاخذ لها كم لبسه
يالله يالدنيا بعد هالسنين بقى كم يوم واشوف فيه اهلي اللي ما يعرفون عني شي ولا انا اعرف عنهم شي
الظاهر عندي اخوان وخوات يترسون ديره وانا ما دريت عنهم ولا شي
دقت ريوف على هند
هند ردت بسرعه:ما امداك توحشيني وش تبين انتي وخشتك؟؟؟
ابتسمت ريوف:هند
هند:هلا يابعد تسبدي
ريوف:والله انك منسمه
هند:والله انتي ما عندك سالفه،، هالحين داقه علي مزعجتني عشان تقولين اني منسمه ياخي من زمان انا منسمه توك تدرين،، لاحووول
ريوف:غربلك ربي ما تعطين الواحد فرصه يتكلم
هند:خير وش صااار؟؟
ريوف:بسااافر
هند فاتحه عيونها:وين؟؟؟
ريوف:لهلي أمريكا
هند:هاااا قولي والله من صجك؟؟رايحه معك رايحه معك عساني لو اتعلق بجناح الطياره ههههههه
ريوف:والله فكره حلوة لا تذكره ولا هم يحزنون..
هند:ايوه انتي ما تعرفين ان انا ام افكار خطيره،، بعدين اذا رحتي لا تنسيني هناك كل يوم تذكريني،، احسن ما في الامر ان حنا راح نخلص من خشتك وثقل دمك
ريوف:افاا كل ذا فيني
لاهند:لالالا يابعدي ما فيك الا العاافية يجيك الهوس على عمرك تراك بعدك صغيره وبعز شبيباتك،، اقول ورى ما تاخذين رقم جدتي!!
ريوف:هو انا اقدر على هرجك عشان اخذ رقم جدتك والله لنهبل
هند:هيه مو كنها اهانه!!
ريوف:لا حبيبتي المعنى مقدر افرغ نفسي لثنتين،، اشوفك هالايام يا كثر ما تفهمين السوالف خطأ
هند:ه ه ه لانك ياحلوة تقولينها بالمقلوب
ريوف: ع العموم انا اخليك هالحين
هند:تعالي عطيني عنوان البيت بجي بنسم عندكم خخخخ
-----
نورة تصرخ بالمستشفى جاها الطلق
امها معها وابوها معها....
نورة تصرخ:سعوووود سعود
كانت مش واعيه هذيك الحزه
المهم
الحمدلله نورة ولدت وجابت مشعل و مشاعل
وكانوا يشبهون خالد كثير وخصوصا مشعل
كنه خالد بس سموول
مع انهم بعدهم صغاار وملامحهم ما بانت زين....
--------
عبد الرحمن:راشد السالفه واضحه،، هي ما ارسلتلك مسج الا لانها تبيك تنشغل تفكر فيها وتنحاس
راشد:بس راح احضر زفافها يا عبد الرحمن وهذا شي مفروغ منه
عبد الرحمن:قلي وش بتستفيد من حضورك غير العذاب،، ووش الحكمة من حضورك العرس قلي ...
راشد:كلامك صح بس يا عبد الرحمن ابي احضر هالزفاف الله يخليك تعال معي يوم اللي اروح
عبد الرحمن:الفكره مش داخله مزاجي..،، مش قادر اتقبلها
راشد:طلبتك يا عبد الرحمن لا تردني
عبد الرحمن:راشد فكر بعقلك وخل العواطف بعيد،، لا تضعف بسبب بنت انت تسواها وتسوى طوايفها وعشيرتها،، بنت اهانتك يا راشد والله انها قوية بحقك تحضر زفافها
راشد:سالفه قديمه وانتهت
عبد الرحمن:والله للأسف عقلك هو اللي مع السلامة انتهى،، مدري الله العالم اذا هي ساحرتك او شي
راشد:يا عبد الرحمن رايي بأني احضر هالزفاف ماراح يتغير
عبد الرحمن:والسبب؟؟..
سكت راشد
عبد الرحمن:ما فيه اسباب تدفعك للي مخطط تسويه،، يا ربي كيف افهمك ان هذي البنت ما تحبك مااا تحبك مااااا تحبك وتلعب بمشاعرك يا راشد تبي تعذبك والسبب الله العالم وش الاسباب،،ولا بالله عليك لو هي تحبك كان ما ارسلتلك هالمسج
راشد:كانت تبي تعلمني انها بتتزوج
عبد الرحمن:لو كان غرضها بس تعطيك خبر كان ارسلتلك يا راشد انا انخطبت وراح اتزوج قريب ولكنها غرضها تغيضك تقهرك تعذبك ارسلتلك المكان اللي بيكون فيه الزواج وحددت لك الوقت يعني وش تبي اكثر من هالو...
راشد:ليه تقول كذا؟؟! ليه دايم تبي تشوه صورتها عندي
عبد الرحمن:انا كذا!! الله يسامحك يا راشد ،، مشكور يالطيب ويجي منك اكثر
راشد:ما قصدي كذا
عبد الرحمن:قصدك ما قصدك خلاص مالي خص بحياتك تبي تحضر العرس احضره ما تبي براحتك انت حر
راشد:آسف
عبد الرحمن:ماله داعي الاعتذار،، ياخي وش فيها لو خسرت اعز انسان عشان شخص باعك وباع مشاعرك بارخص الاثمان،، صدقني يا راشد لو اطعتها ومشيت على هواها ورغباتها راح تخسر كل اللي حوالينك وهذا اللي تبي توصله هي،، لحظة اللي تكون وحيد والكل يبتعد عنك وتظل هي بحياتك وتحتاج لها وتذلك ،، ما ابي اتكلم واجرح احساسك اكثر بس هذي الحقيقه واضحه مثل وضوح الشمس... لا تنكرها وتصد للحقيقه يا راشد لان راح يجي يوم وتتندم فيه على أي فكره كنت تفكر فيها بالسابق
----
طبعا بيت خالد كلهم مشغولين بزواج جواهر
راح تكون حفلة بسيطه ولكن كمان تحتاج شغل كثير
خالد وصله خبر ولادة نورة
وانها جابت توأم وفرح من قلب
وتمنى من الخاطر انه يكون جنبها حزت الولادة
يتذكر يوم كان جنبها حزت ولادة سعود
وشلون كان مو مصدق خبر وانه بيصير ابو
كانت هذي اسعد لحظة بحياته
خالد يحب ولده سعود كثير يحس انه الفرحه الاولى بحياته
يحس انه هو اذا كبر راح يكون خالد الثاني
بوده لو يروح المستشفى يشوف مشعل ومشاعل
ما كان يدري انهم ماخذين ملامح كثيره منه
مش مثل سعود اللي يشبه امه كثير
حس بالندم ليه تسرع وطلق نورة
ولا كان هم هالحين عيله وما احلاها من عيله
كان يتربون اولاده بكنفه
بس هو ما يقدر ياخذهم هالحين لانهم صغار
واذا كبروا وهم مش متعودين عليه
ماراح يتقبلون فكرة انهم يعيشون معه
فعشان كذا خالد كان متأزم بقوة
مستحيل يا خالد تقدر ترجع لنورة الا اذا خذاها واحد قبلك وطلقها او توفى،، ولكن حتى لو صار ورجعت لها تظن ان الجرح راح يبرى والعلاقة بترد مثل اول .. بس الحسنه الوحيدة انك راح تلم شمل عائلتك اما من ناحية انك تداوي الجرح فهي صعبه..، حنا ما ننسى انها جرحتك وهجرتك ولكنك رديت لها مثل ما يقولون "الصاع صاعين"..، والمعنى انكم هالحين متساوين وان شاء الله تجي الظروف بحيث انك تقدر ترجع لها...
--------
جتها هند وطلعت معها السوق
ريوف خذت لها عباية جديده وشيل ملونه وحلوة
وخذت لها بلايز طويله واقمصه وتنورات معها
يعني خذت لها شغلات كثيره تحتاجهم وهند ساعدتها بالاختيار
ورجعت البيت حامله من الاغراض وشقد
اعادت هند ترتيب شنطة ريوف عشان الاغراض الجديده
وقفلت الشنطه معها
هند:هاا تقدرين تحملينها
ريوف ببتسامة:طبعا لا
هند:يالله المستعان،، اوكي بتصل لوليدوه اخوي يجي ياخذني
ريوف:مستعجله على ايش
هند:هاا وش قلتي ما سمعت ايش ايش..، من متى وانا معك من العصر وهالحين الساعه 10 ونص
ريوف:اجازه
هند:انتي قلتي بلسانك اجازه معناتها نت وفرفشه وتنسيم... والله وحشني النت ووحشتني المنتديات ياربي
ريوف:الله يرج بليسك
هند:وبليسك معه
اتصلت هند لاخوها وجا وخذاها
ريوف وصلت غرفتها
ورمت بثقلها على سريرها
مخططه حق كل شي...، بعد بكره السفر يالله قريب يا ريوف قريب تلتقين باهلك
امك ابوك .. واذا عندك خوات او اخوان
خلاص تنتهي رحلة الاحزان
تعيشين حياتك مثل بقية البنات
مع عائلة تضمك وتحبك وهي عائلتك الحقيقيه
نامت وهي تتوسد اوجاعها
اطبقت جفنيها وهي تودع الاحزان والهموم
تودع الكدر والضيق.. راح تبدأ من جديد
هذا قرارها ما راح تتراجع عنه
لان برايها هو الاصح وهو كذلك
....
بعد مرور يـــــــــــــــــــــــــــــوم
ركب رائد السيارة
ينتظر اهله يجون بعد ما حط كل اغراضه
..
ام راشد:بتسافرين!!
ريوف والدمعه بعيونها:ايوه خالتي
ام راشد:ليه ما عطيتيني خبر كذا فاجأتيني
ضمت ريوف ام راشد وصارت تبكي وام راشد تبكي معها
ريوف قامت من حضن ام راشد
ريوف تمسح دموعها:سامحيني خالتي
ام راشد تبكي:مسامحه يا بنيتي
ريوف:خالتي انا اخترت وان شاء الله ما يضايقك اختياري
ام راشد:وش اخترتي؟
ريوف:خالتي احس راشد ما يناسبني ولا انا اناسبه ..، الله يوفقه مع غيري ويلقى العروس اللي تناسبه ان شاء الله
ام راشد ضمت ريوف وصاروا يبكون
ومشوا للسيارة
الخادمة كانت شايله اغراض ريوف وخذتهم للسيارة اللي كان فيها راشد ورائد وفيصل وجلنار وبو راشد
ريوف كانت لابسه العباية الجديده وطالعه عليها شي ومتشيله بشيله لونها اخضر مزرق وحاطه لها كحل خفيف وقلوس وطالعه جنان ونعومة
رائد لما لقى ريوف داخله استغرب ليه وش جايبها!!
........
وصلوا المطار
رائد مش مصدق:بتسافر معي؟؟!!
بو راشد:ايوه ريوف امانه يا رائد انتبه لها لين توصلها عند اهلها
رائد:ان شاء الله يبه من عيوني
ودعوهم ودخلوا قاعة الانتظار
طول هالفترة رائد وريوف ساكتين
جلسوا...
رائد:وش اللي دفعك تعملين كذا؟؟
ريوف:اشياء كثيره..،
رائد:ناوية ترجعين ولا لا
ريوف:احتمال الرجوع 50% مدري
رائد:وراشد؟؟!
ريوف:وش فيه راشد؟!
رائد:هو خطبك
ريوف:وانا رفضته
التفت رائد لريوف مستغرب ،، لأول مره من رجع يتأمل ريوف ويكون مستغرب
ابتسمت ريوف والتفتت له:لا تستغرب يا رائد،، لأول مره راح اصارحك...، انا عرفت انت وش عملت عشاني ؛ واللي عملته بك انا شي عظيم وما استحق أي شي انت عملته عشاني،، وتبي الصراحه انا ما حسيت روحي اعرفك صح الا هالايام اللي راحت.. ما كنت اعرف ان قلبك ابيض لهدرجه قدمت لي خدمات ما راح انساها لك طول حياتي..، كل شي عملته عشاني اثر فيني حسيت بنفسي وشقد كنت غبيه وساذجه وشقد كان تفكيري محدود ان ما عرفتك صح.. والظرف اللي اعطيتني اياه ما زلت محتفظه به يوم قريته مدري حسيت وان شي قلب لي تفكيري وكياني واكثر يا رائد هذي الايام اللي مضت علمتني دروس وعبر بعمري ما تعلمت مثلها..، انت يا رائد تصرفاتك كانت حكيمة ناتجه عن عقليه فاهمه وقلب نقي طاهر ما اظن ان هالصفتين تنوجد بشخص واحد و بهالايام كثير...،
رائد:مهب مصدق... ولا كنت اعتقد انك راح تجيني وتقولين لي كذا،، كنت اظنك لحظات جميله بحياتي وقضت وانتهت
ريوف:الحياة علمتني ان اللحظات الجميلة حتى لو قضت وانتهت مدام حنا عايشين بحياة لابد ان تنولد لحظات ثانية غيرها لحظات اجمل واجمل..،
ابتسم رائد...
لحظات صمت
اعلنوا فيها عن وصول الطائرة المغادرة الى امريكا رقم الرحلة *****
وقف رائد ثم وقفت ريوف ومشوا لين الطائرة...
----
سمر تقفز من الوناسه في المستشفى
سمر تكلم اختها وهي ميته من الفرح:ندووويوه انا حاااااامل حاامل
نادية:صج والله،، شوي شوي على نفسك لا تنهبلين بس اقول...
سمر:يالله ماني مصدقه
نادية:وانا كماان في أي شهر يالهبله؟؟
سمر:الشهر الاول هالحين
نادية:صالح عطيتيه خبر؟؟
سمر:لالا بعملها مفاجأه له
نادية:طيب بشويش على نفسك وانتبهي اذا انتي لابسه كعب افصخيه خوب تطيحين وتبلشينا
سمر:يلا لا تفاولين علي with your face،، وين انتي؟؟
نادية:بشقتي،؛ هالحين بروش بسمه وبنروح طيران على بيت اهلي
سمر:يلا وانا راح اخلي السايق يوصلني ..، هناك نلتقي
نادية:طيب،، يالحلوة انتبهي لنفسك
سمر k,, see yaa
------
راشد:ارفضتني؟؟؟
ام راشد:أي يا يمه هذا كان ردها الاخير علي قبل ما تطلع من هنا
راشد:.................
ام راشد:فديتك ان شاء الله اشوفلك على ذوقي احلى عروسه،، وريوف بنت عمك خلاص مش من نصيبك وهذا المكتوب يا ولدي...،،
راشد حس بقهر مع انه ما كان يحب ريوف بذاك الزود
ولكن فكرة انه ترفضه ريوف مهب قادر يستوعبها ويتقبلها
طيب ليه هي عملت كذا؟؟
طلع من البيت وراح برى واتصل لعبد الرحمن
راشد:هلا بو عبيد وين انت؟؟.. طيب ثواني بمرك مع السلامة
--------
بعد فترة من الزمن
رائد وريوف وصلوا
وهم متعبيـــــــــــــــــــــــــــــن
رائد:هالحين تبين آخذك دايركت لاهلك ولا تبين ترتاحين؟
ريوف:هو بعيد ولا قريب
رائد:بعيد شوي
ريوف:خلاص شف لي هتل ابات فيه
رائد:اوكي
راح رائد معها لاقرب هتل،، خذا سويت فيه غرفتين وباتوا هالليلة وبالصباح
ريوف تروشت ولبست بلوزة طويله ويدينها طويله وتحتها بنطلون فضاض
وتشيلت بشيله مناسبه لألوان لبسها
وحطت لها اساس وكحل وقلوس وطلعت لقت رائد مش موجود
جلست ع الكنب تنظر رجوعه
مرت ساعه وهو مش موجود خافت عليه
طلعت بس هي ما تعرف مكان هنا
نزلت عند الريسبشن ولقته تو داخل الفندق
ريوف بخوف:رائد وين كنت؟؟
رائد ببتسامة:وش فيك يا بعدي مرعوبه..!
ريوف انتبهت لنفسها:لا مش مرعوبه ولا شي
رائد يطالعها بطرف عينه:أيوه بايين،، كنت رايح اشوف اغراضي اللي بالسكن اتطمن عليهم وخذيت العفش اللي هنا ونقلته هناك،، ولقيت صاحبي الاماراتي وسولفت معه وكذا
ريوف:اهاا
رائد:جوعانه؟؟
سكتت ريوف منحرجه
رائد ضحك:يلا مشينا نفطر
ريوف كانت تحس ان هذي افضل لحظات عاشتها بحياتها وهي مع رائد وهي حاسه بقيمته تحس انها مالكه الكون بأسره كل دقيقه تجلس معه تعتبره كنز يغنيها عن الدنيا وما فيها
بعدين خذت ريوف اغراضها وطلعوا من الفندق خلاص
متجهين الى بيت داوود عبد الله
كانت ريوف بالتاكسي وجنبها رائد وهي حاسه بخوف من هالخطوه اللي بتقدم عليها
رائد:ريوف خايفه؟؟
ريوف تهز راسها بمعنى ايوه
رائد التفت لها:معليش حبيبي بلاش الخوف ،، مافي شي يستدعي بانك تخافين
وصلوا وتوقف التاكسي
هنا ريوف حست بانه قلبها راح يطلع من صدرها وان كل امريكا بهاللحظة قاعده تسمع نبضاتها
من غير شعور تمسكت بيد رائد وبكت
رائد:بس ريوف بس لا تبكين ،، هالحين بتلقين هلك لاول مره ،، ما يصلح يشوفونك ضعيفه وتبكين
تمت ريوف تطالع بعيونه من غير ما تتكلم
نزلوا من التاكسي...، نزل رائد شنطة ريوف
ضربوا الجرس طلع داوود
ريوف حست بسعادة وخوف شعورين متناقضين
تم يحدق بريوف مهب مصدق
داوود:رائد هذي بنتي؟؟
رائد ببتسامة:ايوه هذي ريوف بنتك
ريوف حبت ابوها من النظرة الاولى حست انه حنان كبير يتدفق من عيونه حست انها مش اول مره تلتقي به كنها التقته كثير باحلامها
رمت ريوف نفسها بحضن ابوها تبكي وابوها يبكي معها،، يحمد الله ويشكره يوم بنته رجعت له ونادى على زوجته ام ريوف لما شافتها اغمى عليها وبعدين افاقت
دخلوا البيت
وجلسوا كلهم بجنب بعض..
ريوف وسط امها وابوها
ضمت ريوف امها وصارت تقبل يدها وتبكي وتقبل يد ابوها وتبكي
رائد تأثر كثير وادمعت عيونه من هاللحظات
ريوف انتبهت ان ابوها يشبهها كثير
ريوف:يبه عندي اخوان؟
داوود:نعم
ريوف:وينهم؟
داوود:أحمد فقط في المدرسه الآن،، .. ريوف انتي تشبهيني كثير
ريوف:ايوه امي ما تشبهني ابد
ضحك رائد:قصدك انتي اللي ما تشبهي امك ابد
ضحكت ريوف على نفسها كانت متلخبطه......
وضحك ابوها وقامت امها تعد لها مكان وتجهز الاكل
وهكذا عاشت ريوف بحضن عائلتها الدافئ مع امها وابيها
ومرت الايام ورائد يزورها بين الحين والآخر
حتى غادر عائداً إلى بلاده في اجازه....
ذهبت ريوف المطار معه مودعةً له وقائلة:
سَأَظَلُ أُحِبُكَ وإِنْ طَالَ إِنْتِظَاريْ .. فَإِنْ لَمْ تَكُنْ قَدَرِيْ .. فَقَدْ كُنْتَ إِخْتِيَارِيْ
النهـــــــــــــــــــــــاية
وطال إنتظاري
ما بعد النهاية:
سمر ولدت وجابت مهند فلقة قمر
جواهر متعذبه في حياتها الزوجيه ومش مرتاحه
هند جو لها خطاب كثار بس هي رفضتهم كلهم تبي تعيش حياة العزووبيه والتنسيم
راشد عزف عن الزواج واجلها لما بعد بعد النهايه ههههههه
محمد تزوج وخلف عيال
عبد الرحمن كمل دراسته الجامعية ورجع لوطنه
فيصل تخرج من الثانويه بعد ما عادها كم مره
نادية جابت بعد بسمه سعد وعبد الله
جلنار ارسلوها تتعالج برى وهي ان شاء الله تتماثل بالشفاء
نورة تزوجت
خالد من محكمة لمحكمة يطالب بحضانة اولاده
ريوف ورائد يخططون يتوجون حبهم بالزواج بعد احلى قصة عاشوها مع بعض
سَأَظَلُ أُحِبُكَ وإِنْ طَالَ إِنْتِظَاريْ .. فَإِنْ لَمْ تَكُنْ قَدَرِيْ .. فَقَدْ كُنْتَ إِخْتِيَارِيْ
تجميع العضوتين (!وهـ بس!* مطافي)


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -