بارت مقترح

رواية الصعود للاسفل -19

رواية الصعود للاسفل - غرام

رواية الصعود للاسفل -19

وسحب شما والغريب انها ما تنصخت ولا كلمه اخاف قلبها وقف هالانسانه
طالعت الوضع الي انا فيه
انا طايح على الارض
وعبدالرحمن وين
شو يسوي بشما الحين
سرت وراه بسرعه رحت بيت عمي وتوجهت لغرفه شما وانا اسمع صريخ شما الظاهر يضربها
لما دخلت شفت عبدالرحمن يضرب شما بالعقال
رحت صوبه وبسرعه مسكت ايده ووقفت في ويه
: عبدالرحمن تخبلت وقف
طالعني والشرار يطاير من عينه: انت شو لك ويه ياي
صرخ علي ومسكني من كندورني : انت ، انت حسابك بعدين مش هني
انقلع من ويهي
وقفت في ويه : عبدالرحمن وطالعته بنفس نظرته : خلاص انا بملج بها باجر جان تبا بس ودرها هيه مالها ذنب
تجاهل كلامي ووكمل ضربه
وقفت في ويه وشليت العقال
شفته طالعتي بنظرات عصبيه
فجأة انهد عليه انا
حاولت امسك ايده وبعد محاولات كثيرة خاصة وانه هايج وبعد ما حصلت كم بوكس وكم ضربه مسكت ايده
وطالعته : عبدالرحمن بس
طالعني وهو معصب: واقف بهالوضع ما اختي وبس
خالد" : قتلج بنملج باجر جان تبا بس خلاص
وقف فجأة وطالعني باحتقار
وشكله هدا شوي او ارتاح لما ضربنا
عبدالرحمن: مب ملجة عرس
طالعته بموافقة: الي تبا
بس فجأة يا صوب شما : لاء مب كيفكم وهي تصيح
صديت صوبها
عبدالرحمن بصرخة : انتي جــب ، اخر شي اسمع صوتج
الشهر الياي عرسكم
هزيت راسي موافق
عبدالرحمن : زين ومتى بترمس ابوك
خالد : اي وقت تبا
عبدالرحمن : دام مسودين الويه اليوم ترمسه اليوم
خالد: خلاص اهدى انت بس
هدا شوي
شفت ان مالي داعي اوقف
هديتهم ورحت وانا افكر كيف بقنع ابويه نعرس وكنت بنفس اللحظة احاتي شميم
يالله ما يكون سو بها شي لما طلعت
تنهدت ولحظتها بس حسيت اني احب شمة واني سبب كل المصايب لها
هزاع
انجلبت الصوب الثاني شفت فطيم مش موجودة الظاهر قامت مديت ايدي على الطاولة الي عندي اشوف مبايلي
بس تذكرت
ان هاي مب غرفتنا انا اقول ليش ظهري يعورني
ثرني مش متعود على هالمكان
قمت من الشبريه ورحت
صوب غرفتي الاصليه شفت فطيم يالسة ترتب الثياب
ابتسمت لها ما اعرف ليش
رحت صوبها وبستها على خدها تفاجأت من الحركة
وحتى انصدمت
هزاع: صباح الورد يا احلى ورد
عمزت لها
ورحت اسبح
ابتسمت وانا اتذكر ويها خيبه ، غريب قبل لما كنت اسويلها ما تتاثر اشمعنى
الحين تفاجات وانصدمت وشوي وبتصيح
يمكن قامت تحبني
ههههههههههههههههههههههه
كل شي مش متوقع في الدنيا تتوقعه عند فطيم
خلصت سبوحي ورحت لبست ثيابي
تذكرت فطيم
ما اعرف شو فيني ضربت راسي بايدي بالقو
رحت الصالة شفتها يالسة تطالع تلفزيون
طالعتني
فطيم: ما بداوم شو
طالعتها بنظرات تذوب: لاء حد يودر القمر ويروح
فطيم: اي قمر
هزاع: انتي
فطيم: عن المصاخة مزاجي ما يسمح
ههههههه
شفتوا حرمة جيه يا ناس
رحت صوبها وحطيت راسي في حظنها : انا ما شبعت رقاد والله
طالعتني باستغراب : وليش تحلف
هزاع : لانج ما تصدقيني
فظيم: تعرف انك جذاب يعني
هزاع : فطيم أحبج
شفت ملامح ويها تغيرت
ابتسمت عليها
وعدت مرة ثانيه
هزاع: فطيم احبج
شفتها دزت راس ي من حظنها وقامت راحت فوق
ابتسمت وهي سايرة وحليلج فطيم
مكشوفه
تقصين على هالكون كله
الا علي
خلاص عرفت متى تحبين ومتى تكرهين
صرتي تخصصي يعني كتاب مفتوح جدامي
اقرا منه اي وقت واي شي
سلطان
دخلت الببت الحين ما اعرف ليش
حسيت روحي مضايج
الاسبوع الياي ملجتي على شمسة
احس الامور تلخبطت وطاحت على راسي
يا لله
ما اغرف شو السالفه ولا شو الي يصير
آهه
في لحظة تذكرت حالتي لا ام ولا ابو
والحين زوجة احس مثل امر ثجيل على قلبي
ما اعرف شو الي خلاني ما اتكلم
شو الي خلاني ما اقول لاء
ما ابغيه
شو الي ربط لساني شوووووووو
حسيت بكره لذاتي
وحسيت في لحظة بكره للحياة
غميت عيني وانا يالس في الصلة على القنفه وحظنت راسي بايدي ولأول مرة في حياتي يمكن
عيني ذرفت دمعه ما اعرف شو سببها ؟؟؟؟؟

الجزء الأخير
البارت الثاني

سلطان
حسيت بايد على جتفي في هاللحظة كنت محتاج لهالايد
رفعت راسي شفت يدي واقف على راسي مستغرب
بوناصر : سلطان
طالعته وانا ابلع ريجي
خايف يلاحظ الدمعه الي على ويهي
بس سبقني ومسح الدمعه الي على ويهي
سكت عنه ما استغربت دومه يدي الوحيد الي يحن عليه ولو قسيت عليه
تنهدت ويلس عندي
بوناصر: من شو خايف يا ولدي
طالعته بعصبيه: من الورطة الي ورطتني بها
طالعني بنظرة باردة : وليش ما قلت لاء
ما تبا
ليش تميت ساكت
طالعته باستغراب كاني تايه في صحرا يدور اجابه ومش ملاقيها ومتاكد ان مالها اجابه
سلطان: ما ادري
بوناصر: لانها نصيبك
رفعت راسي اطالعه
بوناصر : الزواج شي مكتوب مافي شي يقدر يجدمه ولا شي يقدر ياخره ، ونصيب في انسان الكل يوافق عليه وتكون مقتنع به وقبل لا ترتبطون رسمي يخترب كل شي ، وفي انسان الكل يرفضة والكل ما يتوقع انك ترتبط به وفي لحظة كل شي يتسهل وترتبط به ، تعرف ليش لانه نصيبك
والظاهر يا ولدي ان شمسة نصيبك
سلطان : بس انا ما ابغي شمسة ما اقدر اتقبلها
بوناصر: باجر لما بتشوفها وبتعيش وياها بتحبها
سلطان تنهدت في خاطري: كيف احب وحدة مش رايدنها
بوناصر: ليش كل الي عايشين ويا بعض ومتزوجين يحبون بعض
طالعته باستغراب: تبون الصدق الجواب محير : بس بالفعل مش كل الي متزوجين يحبون بعض
سكت عنه
بوناصر: ما جاوبتي
سلطان: لاء
بوناصر: خلاص عيل الزمن بيخليك تحبها ، مثل ما الزمن يقرب قلوب ويبعد قلوب اهم شي تروح لها بقلب مفتوح وصدقني بتحبها بس لو رحت وان كاره فكرة انها زوجتك عمرك ما بتتقبلها
تنهدت وهزيت راسي لاول مرة اقول: ان شاء الله
حطا ايده على جتفي : انا بروح ارقد الحين
هزيت راسي له
راح يدي وانا خذتني ذكرياتي
غمضت عيني ويلست اتذكر طفولتي الويه الوحيد الي كان موجود يبتسم لي هو يدي
فترة مراهقتي ومصايبي وخوفي كلها كنت اتوجه بها ليدي
وفترة شبابي وعصياني وتمردي كلها كانت على ايدي الانسان الي طول عمره يمسك ايدي لما امدها
حتى بعد ما تمردت عليه والحين انا غرقان الانسان الوحيد الي مسك ايدي هو يدي
تنهدت وقمت من مكاني بروح ارقد وبشوف شو بصير وياج ياا شمسة
شما
يلست في غرفتي الي قصرت ما افارقها ، علاقاتي ويا كل اهل البيت انقطعت
كل الي اسويه اروح الكليه الصبح وارد البيت ارقد واطلع ويا حصة نتجهز لعرسي الي باقي له 3 اسابيه حسيت به مثل الطلقة حصة هالكتني تقول مافي وقت
كيف بتعرسين
تذكرت ويها قبل اسبوع لما قالت بعد شهر العرس
تنهدت بضيج مش فارقة وياي والله
كله واحد
خالد
آه منه هالخالد
حبه قبل كان عذاب والحين كره بعد عذاب
على كل الي سواه ما اقدر اقول الا الله يسامحه
ظلمني وياه
بس تذكرت كيف وقف في ويه عبدالرحمن لو واحد غيره جان خلا عبدالرحمن يظربني في هالشي اشكره
بس في الباقي لاء
عبدالرحمن قاطعني مقاطعه نهائية الاول لما كنت بويه وعلاقتي معاه متوترة
الحين علاقتي به انقطعت
حتى لو شافني داشة البيت وهو في الصالة يطلع ولا يروح غرفته
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه الله يسامحك يا خالد
ما يندرى شو الي ناوي عليه
تنهدت بضيج
طالعت الاجياس الي مكوده على الارض
ما تهنيت بحياتي خلصت مدرسة عرست كم عمري انا
19
منو تعرس الحين 19 وايد صغيره
انا لو عندي بنت ما بزوجها 19
بس شو نقول
رحت سكرت الليت وغمضت عيني ونمت وانا ما فيني فضول اعرف بعد 3 اسابيع كيف بتكون حياتي
ثاني يوم بليل
شمسة
يلست الميلس بكامل كشختي بفستاني البيج والبني وبتسريحتي ومكياجي ما صدقت
ان قالولي روحي الميلس سلطان بيشوفج تبون الصدق تخبلت
آآآآآآآآآآآآآه سلطان هالانسان
بسعده على قد ما اقدر
شوي سمعت صوت
رفعت راسي واول ما شفت سلطان ابتسمت
تبون الصدق نزل راسه الظاهر استحى
ما اعرف ليش مش مستحيه ومتحمسة احب هالانسان لدرجة نستني الحيا
شمسة: اقرب سلطان
رفع راسه وطالعني الظاهر عيبه شكلي لانه تم فترة واقف عن الباب بعدها رد نزل راسه ودخل
ابتسمت اكثر
وقف جدامي وطالعني بس هالمرة ابتسم: مبروك عليج
نزلت راسي : الله يبارك فيك
يلس على الكرسي الي حذالي حتى ما سلم علي
مش مشكلة شكله مستحي مني
سلطان: ييت اسلم عليج الحين بروح ، مافي داعي اعطيج رقمي لان رقمي عندج
ابتسمت : اكيد
طالعني باستغراب: مستانسة
قلت له بوناسة: وااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااايد
فج عينه باستغراب كانه يقول هاي خبله انا الله شو وهقني بس ابتسمت له
قام: خلاص انا استأذن اشوفج خلاف
ابتسمت له : اوكي براحتج
وقف عن الباب : مع السلامة
شمسة: ربي يحفظج ، سلطان
وقف وصد صوبي
شمسة: دير بالك على عمرك
طالعني بنظرة ما فهمتها
رحت صوبه وطبعت بوسة على خده وشردت من جدامي
احترت كيف صار تعبير ويه لاني رحت قبل لا اشوف
الجزء الأخير
البارت الثالث
سلطان
طالعتها وهي تروح من جدامي جيه شرات الطيف الي يمر
استغربت جرأتها الزايدة
شفيها هاي شو مشربينها قبل لا تيني
عوذ بالله هاي شكلها بتلصق فيني لصقة ما بتفج
رحت لسيارتي بس ما اعرف شو الشي الي خلاني ابتسم
اول ما ركبت السيارة حطيت ايدي على خدي وابتسمت باستهزاء هالمرة
بس استهزاء من عمري مهب من شمسة
حركت السيارة وتميت احرك السيارة مش عارف وين اروح
....
الساعه 2:00 بليل
شما
لا تمر ليلة الا والوحدة الظالمة في قلبي
تصفعني على وجهي وتمر فجأة ...
تنهدت وانا احس راسي داير كل يوم وانا احسب كم باقي على عرسي الصراحة ما باقي الا اسابيع وايام معدودة
مش متأهلة نفسيا أني أتزوج ومش متأهلة نفسيا أني ارتبط بانسان وتكون له عليه حقوق
والشي الأمر مش متأهله أن الانسان الي بيشاركني كل حياتي بيكون خالد
خالد الي أثر علي في حياتي بشكل ما تتصورونه
خالد إلي حرك مشاعري البريئة وأنا في أول مراهقتي
خالد الي جتل مشاعري وراح
ولا سأل
خالد الي رد والي استفزني والي ما ضيع لحظة الا وقهرني
ولا خالد الي هددني وذلني
وآخر شي الي ياب لي مصيبه كبيرة على راسي ويا عبدالرحمن
عبدالرحمن الي حتى ما لحقت علاقتي تتحسن فيه بعد ما اكتشف اني لفترة كنت بويه
تنهدت وتذكرت هذيج الايام كيف كنت غبيه ما افهم
والمصايب كلها يت اخر شي على راسي انا
انا
انا روحي ،،،،
عواش حتى ما اشوفها كل ما تتصل ما ارد عليها
اذكر هالنحس بها
كم شخصيه لك يا خالد وبكم شخصيه ذبحتني
اي شخصيه من شخصياتك تشفع لك وتخليني احبك
في نظري للأسف ولا وحدة
رحت صوب الاجياس الي مكودة
وقمت اطلعهم واحطهم في الشنط
تنهدت وتذكرت المثل الي دوم كان يقوله ابويه
لو ما طاعك الزمان ، طيعه
سلطان
دخلت البيت على الساعه 2 بليل يمكن
شفت تلفوني يرن
استغربت ان شمسة
غريبه ليكون غيرت رايها
ابتسمت
تكون والله سوت خير
رديت عليها :
شمسة : السلام عليكم
سلطان: عويت بوزي : ها
شمسة : سلطان حرام عليك تونا مالجين وها شو خليت لبعدين
رفعت حياتي وايد جريئة هالبنت
شمسة : كنت ابغي اطن عليك شفت سيارتك توها داشة البيت ما عندك كليه باجر
سلطان: كلاساتي العصر
شمسة: ساعة كم
سلطان: خمس في شي بعد ابغي ارقد تعبان
شمسة: سلامتك تصبح على خير حبيبي
رفعت حياتي وصكيت في ويها قمت اخاف منها هالانسانه
متى لحقت تتعود وتاخذ ويه علي جيه
ليش في عالمي عشق لأن الحب ممنوع علي
روحي تذوب وتنتهي رويداَ رويداَ~~
مبارك
قمت على المنبه لصلاة الفير
رحت تغسلت وتيددت ولبست كندورتي
اول ما طلعت من الحمام عزكم الله
شفت حصة يالسة على الشبريه
وهي متلحفة
طنشتها ورحت اغير ثيابي
سمعتها تزقرني بس ما صديت صوبها : مبارك
طالعتها من المنظرة وانا امشط شعري
حصة: احس بدوخة
صديت بسرعه صوبها
مبارك : شو
حصة: احس تعبانه ما اعرف شو فيني
وفجأة صاحت رحت صوبها ويلست على الشبريه: زين ليش تصحين حبيبي ما فيج شي قومي اوديج المستشفى ما ابغي
مبارك : كيف ما تبغين قومي
حصة : ما ابغي تم هني وين بتروح
رفعت حياتي : ها هذا الي مضايج بج يعني ، بروح اصلي وين بروح الفير
شفت ملامحها تغيرت والظاهر توها تنتبه ان الوقت الفير وان شي صلاة
معلومات حصيص متلخبطة
عيل لما قامت وشافتني بطلع شكت وسوت هالتمثيليه
ابتسمت لها وقمت من عندها
حصة: بترد بعد الصلاة ولا بتروح مكان
مبارك : لا تحاتين برد عندج
طالعتها وانا ابتسم وطلعت وانا اهز راسي الله يعينا عليج يا حصيص ثره الجفا ياب فايدة وياج
اول ما طلعت من المسيد
حسيت براحه
ولو حياتي ويا حصيص متلخبطة بس ان شاء الله تتعدل الامور
دخلت البيت واول ما دخلت الغرفه شفت حصيص يالسة على الشبريه وفي ايدها مبايلي
استنكرت تصرفها بس طنشتها ورحت افصخ كندورتي
سمعتها تقول : ليش ما ترد عليها مطرشة لك مسجات شحقة مجافنها ولا عندك مبايل ثاني لها
ما صديت صوبها ولا رديت عليها
رحت صوب الشبريه وسحبت اللحاف وعقيت بعمري
حصة : أكلمك أنا
سحبت اللحاف وغطيت عمري بالكامل
حصة: مبارك
قمت من مكاني وانا اطالعها : خير
حصة : وين مبايلك الي ترد عليها فيه
مبارك : مش هنا خاشنه عنج اوكي فكيني
رديت عقيت عمري على الشبريه بس فتحت عيني بعصبيه وأنا اشوف حصة عصبت وفرت مبايلي بكل قوتها على االايدار
البارت الرابع من الجزء الاخير الاسبوع القادم
السموحة مع الشكر للجميع
أختكم سامية المقام
الجزء الأخير
البارت الاخير
مبارك
حصة : وين مبايلك الي ترد عليها فيه
مبارك : مش هنا خاشنه عنج اوكي فكيني
رديت عقيت عمري على الشبريه بس فتحت عيني بعصبيه وأنا اشوف حصة عصبت وفرت مبايلي بكل قوتها على االايدار
نشيت بعصبيه وانا احس الشرار يطاير من عيني وبدون حاسيه مسكت حصة من جتوفها بقوة وصارخت باعلى صوتي : انتي تخبلتي ولا شو زودتيها وايد
طالعتني والدموع ترست ويها
كنت لحظتها مش حاسس ولا مذكر انها حامل ولا مذكر انها حصيص كان ودي اصفعها طراق على ويها
حصة: طلقني وروح عندها
رصيت اكثر على جتوفها وقلت وانا بعدني معصب وبصراخ : من عيوني ، انا روحي بطلقج بدون لا تقولين، هالحياة وياج صارت ما تنطاااااااااااااق
دفرتها على الشبريه وقمت
سمعت صياحها يعلى بس تجاهلته لحظتها رحت لبست كندورتي وياي بظهر
حصة وهي تصيح وتصارخ : كل هذا عشانها ، لهدرجة تحبها نسيت اني صبرت وياك ، نسيت اني عشت وياك يوم ما كنت تقدر تيب عيال والحين عسب صحيت وبتروح مع غيري
وقفت وصديت صوبها هالمرة وقفت لان بالفعل حصيص جرحتني
طالعتها وهي تصيح وقلت بصوت مهب عالي بس مهب منخفض صوت واضح وفيه كثير من الندم : عمري ما حبيت غيرج ، وعمري ما فكرت في غيرج ، حتى لما خنتج كنت اتعذب وما كان ودي ،
بس أنتي يا حصة الحين شليتي كل هالحب من قلبي وجرحتيني
جرحتني جرح غزير دموعج كلها ما اداويه
طالعتها وانا اتحسف على كل شي :
انا طالع الحين ويوم برد ما ابغي اشوفج في بيتي
لفيت عنها وطلعت من البيت ركبت السيارة وتنهدت
من بين كل هالناس ما توقعت هالكلام منج يا حصيص ، انتي الحنونه ، انتي الي عديتج امي واختي وحبيبتي وصديقتي وزوجتي
حتى لو خنت
تراني اعتذرت مية مرة بس مش راضيه تفهمين وفوق هذا كله تعقين عليه هالكلام
شغلت السيارة وحركتها يلست امشي يلا هدي
حتى النوم طار من عيوني
اخر شي قررت اروح البحر
الساعه 5:00 الفير
بيت مبارك
حصة
طالعت المبايل الي متناثر على الارض
حاسة مش قادرة اتنفس من الصياح
قمت من مكاني ورحت الحمام اغسل ويهي ، اخاف اعق هالياهل من الصياح بالفعل مش قادرة اتنفس
رحت فتحت الدريشة اشم شوي هوا لان نفسي توقف
غمضت عيني ومشيت دموعي كل هذا عشانها
هالقد تحبها يا مبارك
رحت ويلست على الارض عند المبايل المتناثر
خلاص كل شي بينا انتهى ، انت الي حكمت عليه بالاعدام
رحت صوب الشنطة وحطيتها على الشبريه ويلست احط كل ثيابي فيها
شو اقول لاهلي
اقولهم مبارك يعرف غيري
ولا شو اقول
يا رب الهمني الصبر
تنهدت وكملت حط ثيابي انا هالانسان خلاص ما اقدر استحمله خلا تشبع به
اول ما خلصت حط ثيابي
اتصلت على عبدالرحمن
بعد مدة طويلة رد
وصوته كله نوم
عبدالرحمن: الووووووو
حصة كان صوتي يقطع لاني صايحة قبل شوي: الو
حسيت به فز : حصيص شفيج حد فيه شي مبارك فيه شي
حصة: لاء بس تعال خذني
عبدالرحمن: شووووووووووووووووووووووو
حصة: ما تفهم تعال خذني
وصكيت التلفون في ويه ناقصة انا
طالعت تلفون مبارك الي على الارض
وصديت الصوب الثاني ما قدرت اقاوم دموعي ما اطيح
كل شي في حياتي ينبض باسمه ما اقدر انكر هالشي
بس مبارك طعني وبالقو بعد
تنهدت
ويلست تحت اتريا عبدالرحمن ، فكرت شو بقول لاهلي شو بقول لابوي
وعبدالرحمن الي الحين بيدخل وبيسأل مية سؤال
هذا لو عرفوا انا مضاربين بس لو عرفوا انه طردني وما يباني شو بيدور في راسهم
تنهدت و حسيت ان المصايب في طريجها لي
بس الشي الوحيد الي يخفف عليه
هو أنت
حطيت ايدي على بطني بحنان ، متى بتنولد انا متأكدة لما بتي بنسى ابوك وحبيبته والكل
الكل عشانك
ما يندرى أنت ولد ولا بنت
يا رب ارحمني
شوي والا انفتح باب الصالة ظنيت مبارك رفعت راسي بس لاحظت انه عبدالرحمن ما وحالي اقول شي
عبدالرحمن: ليش باب حويكم مفتوح
سكت عنه اكيد طلع ولا تذكر اني موجودة قام ما يحس بوجودي بعد
تنهدت
قرب عبدالرحمن وشكله متنرفز بس ماسك اعصابه مبهدل لابس كندورة وعقمها مفتوحة وحالته لله
يا ويلس على القنفه : وين مبارك
رفعت راسي اطالعه ما اعرف ليش حسيت للحظة أن مبارك ولا شي بالنسبالي فكانت نظراتي باردة
استغربت هالتغير في المشاعر بس ما تكلمت
حصة بصوت مبحوح وويه كله حزن وعيون باردة ما تحمل اي مشاعر: اغراضي فوق ايب الشنطة عسب نروح
تم عبدالرحمن في مكانه : حصيص اني حرمه عاقل ، يعني اتصلي فيني وهذا شي غريب، قلت يمكن لبنت متضايجة وانا اخوها الوحيد وسندها بس تطلعين من البيت،لاء
حسيت بلوعه مش مستحمله ولا كلمة : بتوديني الحين ولا اشوف غيرك
تنهدت : حصيص مهب القصة جيه القصة ان الحرمه ما تطلع من بيت ريلها ، ما اعرف شو بينكم بس دام مبارك مهب في البيت يعني الجو متوتر صدقيني يوم بيرد بيتغير كل شي اهدي انتي بس
صرخت في ويهه مرة وحدة: وبعدييييييييييييين يعني بتوديني بيت ابويه ولا شو الحين
شفته فتح عيونه: حصيص اوديج وين انتي حرمه معرسة ،
قمت من مكاني: انا هالانسان ما ابغيه ما ابغي اعيش وياه ما اقدر
تنهد عبدالرحمن : انتي الحين معصبه
قمت من مكاني وانا رايحة فوق: بتيب الاغراض ولا ايبهم انا
شفته تنرفز صدق بس كالعادة سكت احتراما اني اكبر
طالعني وهي يخزني، بنظرات الشرار يتطاير منها ،وراح فوق وهو ينافخ ايييب الشنط
طول الطريج في السيارة تم ساكت لين ما وصلنا البيت
خلا الشنطة عند باب البيت ما عبرته ورحت فوق غرفتي ابغي ارقد
ودي ارقد واقوم واشوف الزمن تغير
الناس تغيروا ودي انسى
انسى كل شي
مبارك
والعذاب الي انا فيه وكل شي
السيارة
عبدالرحمن
يالس في السيارة عند بيت حصة
طالعت ساعتي وانا انافخ صارت الساعه تسع الصبح وين هذا لين الحين ما يا
الشكوك تروح وتيني شفيهم
شو صاير بينهم
احيد يحبون بعض
انا ما صدقت شميم بتتزوج تي هاي بعد وتخرب كل شي
تي تيلس على قلبي مرة ثانيه وايلس احاتي
انا ربي ما رزقني غير خوات
البنت ثجيلهعلى أهلها
اوووووووووووووف
هادة بيت ريلها ، شو هالمصيبه شو بيقولون الناس
ولا شكلها مب ناويه على خير تبا تتطلق ونه
اي طلاق وهي حامل
الناس ما تم فيهم عقل
شوي والا لمحت سيارة مبارك يايه من اول الفريج
اول ما وصل وقف سيارته ويا بيدخل البيت
خيبه ما انتبه اني موجود
شو من مصايب مسويه للريال يا حصيص
وليش ما يكون هو الغلطان
لاء ما اعتقد احيده يموت عليها
نزلت من السيارة ووقفت عن باب بيتهم ، دقيت الجرس
شوي وفتح كان لابس كندورة بس عقمها مفتوحه وشعره ملخبط يعني مبهدل الريال
ابتسم في ويهي : هلا بوعوف
عبدالرحمن : هلا بك عادي ادخل
ابتسم : اكيد البيت بيتك اقرب
دخلت البيت ليكون ما يدري أن حصة ظاهرة من البيت
ظاهرة من بيت ريلها دون لا يدري بعد اوووووووووووووووووووووووووووووف
اول ما دخلنا الصالة صد صوبي : شو تشرب
طالعته : انا مش غريب ومب ياي اشرب يا ابغيك في موضوع
هز راسه ورحنا الصاله ما قالي ازقر لك حصة يعني يدري بها انها مش موجودة
طالعته بعيون المحقق وهو طالعني بعيون عاديه كنه مجرم محترف وصعب اطلع الحقيقه منه
ابتسم : شو عبدالرحمن الموضوع مب هين مب رايم ترمس
عبدالرحمن : تنهدت شو صاير بينكم
طالعني : ما صاير شي
عبدالرحمن: شوف مبارك انا ادري كل زوجين يصير بينهم مشاكل ومحد يدريبها غيرهم بس،
مبارك: بس شو
عبدالرحمن: انا ما ابغيك تضايج لان حصة
مبارك : انا مش مضايج
عبدالرحمن : انت تدري ان حصة هدت البيت
مبارك: هيه
استغربت بروده

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -