بارت مقترح

رواية اوراق من خريف الماضي -21

رواية اوراق من خريف الماضي - غرام

رواية اوراق من خريف الماضي -21

بيت ابو خالد
غرفة خالد
حان الفراق ولم يثر في عيني
ذاك التوسل في عيون حبيبي
حان الوداع كأنه كأس الردى
والميت لا يجديه طب طبيب
حان الفراق وهذه اجراسه
دقت بلحن موحش ورديئ
ضاعت خطانا في الدروب
فلنفــــــــترق
قي صمت ليل واجـــــــم
من غير دمع عاتب ومريب
واذا التقينا ذات يوم
صدفــــــة
وجباهنا مالت الى التقطيب
فلنبتسم ونمضي دون تردد
خوف الشماته في عيون الحاسدين
حان الفراق
ولن اودع باكيـــــاً
وسأمنع الدمع من تذويبي
ولكنني ادعو الله بحرقة
والله للداعين خير مجيب
ان يمنح الصبر الجمي...نا...اق المر العصيب
اعاد قرائتها ما يقارب العشر مرات وفي كل مره يزيد تنهيدا ..التفت في بقايا الذكريات التي اودعتها ذلك الكيس لتصله فتزيد من احزانه وتدمي من جديد جرحا لم يندمل بعد ...

$$$$

البارت الثامن والاربعووون

قراءة ممتعه
حورانيه

$$$$
مر شهر الرحمه والمغفره والعتق من النيران كلمحه بصر وهكذا هو دائما لقاء من نحب لا يطول ...وينتهي سريعاً ...
صباح العيد
من اجمل صباحات حياتنا ..صباح دائما تكون شمسه مشرقه بدفئ كدفئ المشاعر ...
بيت ابو فهد
رائحه العود ودهن العود تعج بها صالات وردهات المنزل
الابتسامه الرائعه هي افضل تعبير عن مشاعرنا في مثل هذا اليوم ..
كانتا فعلا تنافسان بعض فكل منهما تبدوا اكثر شبابا واناقه
ام عادل وعبير وحصه كانو قد راسلوا احد دور ازياء الجلابيه في الكويت واختاروا لهم ارقى واجمل الموديلات
ام عادل جلابيتها باللون الاخضر وتزينها الفصوص والكرستالات بموديل كثير دارج ولكنه رائع
اما عبير فحكايه اخرى ... بجلابيتها الليمونيه بفصوص الشوارفسكي الرائع الامع بموديل غريب ورائع ذو اوشحه خلفيه تنساب من ربطه العنق المملؤه بفصوص الكرستال لتلتحم بعضها بسوار
كميها الممتلئان بالكرستال ...شعرها لمته بطريقه ذيل الحصان ولكنه مرتب جدا بخصل كثيره متناثره بطريقه البيرم ..مكياج هادئ ورائع بالوان الخريف ...
عادل :والله احترت من فيكم تستاهل المدح ..
ام عادل :لا عاد يالبكاش ..صدقتك ..الا قول مستحي تتغزل في مرتك قدامي ..واقولك عادي انا انسانه واثقه من نفسي ..وعشت وقتي وايامي فخذوا راحتكم
عادل وهو يلتفت في ابوه :لا جد يبه اش رايك في امي ..ان انت تغزلت فيها انا بعد بتغزل بزوجتي
ابو فهد يضحك وهو يشوف حصه وعيالها الي داخلين عليهم :انا اتغزل في امك لا صرنا لحالنا بغرفتنا ما قد فسخنا الحيا الى ذا الحين مثلكم
حصه :وهي تبتسم للجميع :الله الله اسمع طاري غزل ومغازل وش عندكم تراه عيد ربي عي..ضان...عيد..ب ..
الكل ضحك مع حصه وسلموا عليها وعلى عيالها وعايدوها
ابو فهد :ابو انس وينه يا حصه ...؟
حصه :ابو انس في المجلس مع المسكين فهد الي انتوا كل واحد فرحان بزوجته وقاعد يتغزل فيها وهو ياحسرتي عليه ينادي السراب ولا مجيب
عادل :هههه لا ما عليه خليه ..هو الي جابه لنفسه والا كان هالحين حاله حالنا ..
ابو فهد وهو يوقف :يالله يا ابوك نروح للرجال في المجلس والتفت في ام عادل وقال :راح نطلع ندور عالجيران ونعايدهم
ام عادل :الله يجزاكم خير
ابو فهد :وانتوا
ام عادل :لا نحن بنحتريكم ولا تبطون لاجل عادل يروح مع عبير لاهلها ..
عادل التفت في عبيرو اشر لها
عبير قامت ولحقته لاعند الباب
عادل وهو مبتسم ابتسامه ساحره :تهبلين يا المجنونه وجننتيني معاش ..
عبير اكتستها حمره وهي ترخي رأسها بخجل
عادل رفع وجهها وهو يعض على شفته وبهمس..ارجع الاقيش تنتظريني فوق
عبير بصدمه واندهاش واحراج :وش فوق انت صاحي...لا انا ما ابغى اتاخر ودي اروح لاهلي الحين بعد ..
عادل ضحك ضحكه الكل سمعها وهو يقول : وش فكرتي فيه يا عبير هههه...لا لايروح بالش بعيد وش هالتفكير عندش ..انا ودي اقدم لش هديتش ..بس ..وغمز لها
عبير ومن قوه الاحراج ضربته على صدره ودفته وسكرت الباب وهي تضحك باحراج على نفسها ...ورجعت تجلس مع خالتها وحصه والي من الحين بدوا يفكرون في تجهيزات زواج فهد الي
قرب
...
...
...
بيت ابو نواف
العيد فرحه وابتهاج ويزيد بهجته وجود الي ماللحياه من غيرهم طعم ...اكيد عرفتوها
"ام حسن الله يحميها "
كانت جالسه ولامتهم كلهم حولها وهي تسولف لهم وتضحك معهم
ام نواف وصالح...ي...ر واثير كلهم مبسوطين منها ومنسجمين معها ...
دخل ..نوا...لم ويعايد ..
ام حسن :وين رحتوا يمه ..ماعاد شفتكم من صلينا العيد ..
ابو نواف : مشوار يمه ورجعنا ..
ام نواف ابتسمت له وهي الوحيده الي عرفت هو وين يروح ...
"ابو نواف ايام حرب الخليج واثناء مرابطتهم على الحدود باغتتهم وبخيانه مدرعات الجيش العراقي بعد رفعها رايه السلام لتقصف المجموعه الاماميه من دفاع الجيش السعودي.. لتتناثر دمائهم
الزكيه وتعج ا..لمعركه برائحه المسك والطهاره ليلقوا كلهم حتفهم ويذهبوا شهداء للواجب .. وكان منهم اثنان من اعز اصدقاءه ..ابو نواف لم ولن ينسى ذالك اليوم ما حيي ولم يتهاون
ابدا ولم يمحي الزمن معزتهما ولذلك فكان قد عاهد نفسه بان لا يقطع وصلهم بوصل اهلهم وابنائهم رغم انهم اصبحوا شبابا واكثرهم قد استقل الا انه وفي كل عيد يذهب ومعه نواف
لمعايدتهم وقل ما تخلوا يداه مما يدخل البهجه لقلوبهم واحساسهم بوجود من يشاركهم الم فراق والدهم وان مضى عليه الزمن ولكن اوقات الفرح والسعاده دوما وخاصه مواسم الخير
كرمضان والعيد تجبر..لى ت...كننا لا نملك لهم الا الدعـــــاء"فبارك الله فيك ايها الصديق الوفي الشهم ... ...
ام حسن :يالله يا ولدي ما ودكم نفطر ام نواف واثير وصالحه من الصباح وفطورهم جاهز وما غير نحتريكم
ابو نواف :ان شاء الله يمه بس راح ننتظر ابو محمد شوي بس ويصلون
اثير حست انها بتطير من الفرح ..وهي تتذكر ان غدير قالتها امس بالتلفون ان فيه لها هديه وانها محرصه ما احد يعلمها وشكل التحريص وصل حتى بيت عمها ..."اهاه عرفت الهديه يا غدوره ""
ام نواف وهي تبتسم لاثير :يا حليلك يا حسن من غدير ..من امس وهي تحرص ما احد يعلم اثير انهم راح ... ...عندنا
ابو نواف بضحكه حلوه :اجل لا احد يعلمها ..مثلي المفاجأه يا اثير لا تورطيني معها
اثير الي مبتسمه بفرح :ابشر علشان خاطرك بحاول امثل ولو اني ما اعرف ...
في هذه الاثناء دخل عليهم نواف وهو يسلم ولم تفته انطفاء الابتسامه الرائعه التي كانت تزين محياها ..تألم وهو يتذكر انها لم تكلمه منذ اسبوعان ..وحتى اليوم يوم العيد كل ما دار من
حوار بينهما هو "كل عام انتي بخير ""
اثير :.. بخير
فقط ...
الكل رد السلام ...تعمد ان يكون في المكان المقابل لها
رمقته بنظره وهي تتحاشى نظراته المتفحصه
اثير ورغم انها لم ترتد فستانا متكلفا او تيورا ملفتا الا انها كانت فعلا مبهره ورائعه بفستانها الكلوش الناعم ذو الطبقات ولكل طبقه لون من تدرجات البنفسجي حتى تصل اعلى الصدر وهنا
تنتهي الطبقات بقصه مزمزمه من غير اكمام.. وهي ترتدي جاكيت قصير جدا بلون اغمق طبقه ..لم تربط شعرها بل تركته بحريه وهو ينساب بتدرج على ظهرها وهي تغطيه بشال فهي فلم
ولن تتهاون في وصاياه وطلبه ان لا تكون دون غطا...س ...ن كانت منه غاضبه
.
""قد شفتوا احد مثل اثير ..لو تعرفون علموني باخطبها لاخوي ""
.
اكتفت بكحل داخلي مع ماسكر وقلوس وردي لامع
خصل شعرها المتمرده من تحت شالها تثيره وتلهب مشاعره ..تمنى الاقتراب ومحاوله تثبيتها ...بلع ريقه ومشاعره التي ماتت وارتاح هو مع ما ظن انه موتها بدأت ..خاف من تلك الضيقه ..فهي ..احب تلك..شاعر ومعها تبدأ الالام والمأسي ..وقف وبسرعه
الكل التفت حتى هي
ابو نواف :اش فيك
نواف :وهو ينظر اليها بأستراق وخوف واضح :بروح للشباب في الديوانيه ..عن اذنكم ..وخرج وهي تتبع بنظرها ..طيفه المسرع ..
...
...
...
هناك كان للعيد معهم طعم اخر
كانت الفرحه تأبى الا ان تظهر على ملامح الاوجه وترتسم على الشفاه المبتسمه
بعد صلاة العيد بالجامع والي اداها الرجال خرجوا في مشهد رائع يجسد مدى العلاقه الحميمه والتألف والاخوه الرائعه
ابو ناصر الاخ الاكبر والذي يعد الوالد الروحي لاخوانه :يالله انك تقبل منا عملنا وانك تجعله خالص لوجهك الكريم وان يجمعنا واياكم في مستقر رحمته كما جمعنا هذا اليوم
الجميع :أميـــــــــــــن...ر :ي.. ي... الطيبه ترى فطوركم زاهب عندي في البيت حياكم الله
...
في بيت ابو ناصر
كانت لميا وامها وام ناصر وام مساعد وبنات ابو مساعد كلهم مجهزين سفره فطور العيد ...
ام خالد ولميا ما بطلوا رصد لكل تحركات المسكينه العنود والي ما عندها أي خلفيه عن نواياهم
ام ناصر هي الوحيده الي ام خالد فاتحتها وطلبتها بس تسأل وتجس لها الوضع
ام خالد :ما شاء الله تبارك الله عليكم كل هذا اكل ..وفطور بعد
ام ناصر وهي تضحك بخفه :ايييييه يا نوره ..نسيتي... تمدنتي ونسيتي علومنا...
ام خالد :لا والله ما نسيت بس على ايامنا يام ناصر السفره ربع هالسفره للحي كله ..
ام مساعد :تطورت الحياه والا من اول ما غير التمر والدهن والمقتدر هو الي يكون على سفرته منسف والا عصيد
ام خال بضحكه :لا عاد يام مساعد ما لحقنا على هذيك الايام والله اني اشوى كانت سفرتنا مليانه وفيها جري... الشريك...باب انفتح ودخل معه احد اولاد ابو مساعد الصغار وهو يقول :جدي يقول فطوركم زاهب
ام ناصر :ايه فديتك انت وجدك زاهب ..ازهم عليهم ونحن بنطلع ...
ظل واقف يتأكد انهم خرجوا وهذي من حرصه عليهم وهذي هي الاداب والغيره الجميله على المحارم الي تربوا عليها عيال البدو ...
...
...
...
فرنســــــــا
هناك العيد غير مثل مالمكان غير والعادات غير الغير ...
خارجه معاه من المركز الاسلامي بعد ما ادوا الصلاه وافطروا مع بعض الفطور الجماعي اللي يعملونه كل عيد ..شي ولو بسيط يحسسهم بالانتماء وللمحافظه على قيم واداب تعودوها...
ولكسر معنى الغربه واستحظار فرحه الحدث ... ابتسامتها ما انطفت حتى بعد ما وصلوا للبيت وهي لا زالت تحكي ل...ها
وكي... ارتاحت وانسجمت مع الجاليات وتسأله عن الاكلات وهل ذاق الاكله الفلانيه والاكله العلانيه وكيف ان طبقها والذي يمثل لها منطقتها بالتحديد وهي المشغوثه الرائعه بالسمن
والعسل لم يبقى منه شي وانهن اعجبن فيه وحتى الاطفال اكلوا منه ..
صالح فرحته بفرحتها لا توصف يضحك مع ما اضحكها ويندهش لما ادهشها ويجاوب بحب وفرح عن ما تسائلت عنه ...
افرحه كثيرا انها لم تكتئب رغم انها بكت كثيرا صباح اليوم وهي تكلم اهلها وخاصه عندما عرفت باجتماعهم جميعا حتى عبير وزوجها شاركاهم الاجتماع وافطار يوم العيد
المميز ...
...
...
...
بيت ابو نواف
عبير طلبت من عادل يسمح لها تبقى مع اهلها وتروح معاهم للبيت ويمرها في الليل
عادل وعلى مضض وافق بعد نصائح كثيره اوردها لها وهو يوصيها واتضح خوفه الشديد على حملها ...
اثير وهي مبتسمه على شكل اختها بعد ما سكرت وهي تمثل انها فحمانه من كثر ما نصح وحرص :يا حليله عادل ..باين انه طاير من الفرحه يا عبير
عبير وابتسمت وتحسست باصابعها تعليقة السلسال التي اهاداها اياه صباح اليوم ...:ما تتخيلين قد ايش فرحته ..وماهو هو وبس وخالتي بعد وحتى عمي ابو فهد ...وتنهدت بابتسامه ...
اثير :ماشاء الله ياعبير الله يهنيكم ولايغير عليكم
عبير التفتت في اختها بحزن :وانتي يا اثير ..اش صار ..؟
اثير بابتسامه سخريه :ما صار شي كل شي باقي مثل ماهو ..
عبير :اثيـــر كذا ما يصلح لازم تتصرفين ..والا تراني ما راح اسكت
اثير بنظره تأنيب :لا يا عبير لا تخليني اندم اني اطلعتش على شي
عبير :بس لين متى راح تظلون على هالحال وما احد يكلم الثاني ...
اثير :انا اشوفه كذا مرتاح ...
عبير باندفاع :هو مرتاح.. وانتي ...؟؟
اثير تنهدت وهي تكتم غصه :ما ادري ...؟؟؟
عبير :نوااااف يا محسوود يا مسحووور ..وحده من الثنتين ..وان تميتي ساكته تراه مرض مثله مثل أي مرض عضوي يتطور ويتفاقم وساعتها انتي الخسرانه ...
اثير :ودي اقنعه بالقراءه ودي يقتنع انه مريض ...
عبير :انتي لازم تجلسين معه جلسه مصارحه ..ولازم تكونين قويه وحازمه ولا تضعفين قدامه ...
اثير :اشلون ...؟
عبير:هدديه ...
اثير بصدمه :اهدده ...؟
عبير:ايه قولي له انش خلاص تعبتي وانش ودش تستقرين وتعيشين حياه طبيعيه مثل الباقيين .. وان ما تعالج وعالج نفسه وحسن الوضع انتي مضطره تعلمين ابوي او جدتي ...وهنا صدقيني اشيا كثيره انتي
راح تكتشفينها .واولها ان كان لش في قلبه محبه وخايف يخسرش راح تشوفين تفاعله مع تهديدش
اثير :وان رفض وما حسيت منه قبول ...؟
عبير :والله هذاك الوقت اقدر اقول انش اغبى واتعس وحده على وجه الارض
اثير بغضب واضح مع استهجااان :عبيــــــــــــر؟!؟!
...
...
...
$$$$


البارت التاسع والاربعون

قراءه ممتعه
حورانيه
.
.
.
.
.
.
.
.
الشمــــال
ابو ناصر : ابو خالد
ابو خالد :سم
ابو ناصر :سم الله العدو عنك ...ر ا...راد وما عندكم مانع ودنا نزهم يم الذود بالصمان ونخييم لنا كم من يوم نعاين الربيع ونعاين الحلال ونغير جو ..
ابو خالد بابتسامه واسعه :تم يا خوي ..شور ما ازين منه...والله من زمان عن الصمان ...
ابو ناصر وهو يلتفت في ابو مساعد :جهزو انفسكم وجهزوا لي مرخان باخذه معي اطلقه بهالفلى..
ابو مساعد :سم طال عمرك .. ابشر ولا تهتم من شيئ
ابو خالد :والاهل يا بو ناصر ..يروحون معنا والا شبابيه الرحله ...
ابو ناصر :الي يريحهم انهم مستعدين نزهم سوى وان مالهم رغبه ..احد هالعيال يقعد معهم ..
...
...
...
بيت ابو نواف
اثير وبعد الظهر طلعت لغرفتها وما شافت نواف طو..وقت ...غيرت ملابسها وهي حاسه بتعب وارهاق مع ارق وهذا هو الاح..الدارج يوم العيد وخاصه ان اكثر الناس تكون مواصله
وتحتاج بعد الظهر للراحه ...اطفأت الانوار وسكرت الستائر وظبطت منبهها عالعصر ..استلقت على سرير نومها بتعب وهي تتوقع دخوله أي لحظه ولكنها استسلمت للنوم والنعاس يجبرها
على ذلك ...
فزت على صوت منبهها ..اطفأته والتفتت للجوار ولكنها لم تره ويبدوا انه لم يحظر ابداً...
اغتسلت ولبست لهاتيور فخم جدا باللونين البني والبيج ...
رسمي جدا عباره عن تنوره رسميه ساده تصل لاسفل الساق ..قميص بيج بموديل مزركش قليلا عند الرقبه وازرار كرستاليه حتى العنق فالقميص بموديل عنق طويل بدون اكمام ..
جاكيت رسمي ايضا ولكنه مخصر بطول متوسط يخلو من الازرار وبتطريز خفيف وانيق على الجوانب ..ارتدت معه حذاء رسمي باللون البني وحقيبه بنفس اللون ...
رفعت شعرها للاعلى بطريقه مرتبه جدا وابقت على خصل صغيره متدليه بعشوائيه رائعه ..مكياج هاد...ا...ونز ..ئعه ..
ابتسمت لنفسها في المرأه وهي معجبه بأنا قتها ..ولكنها ما لبثت ان انطفئت بسمتها وهي تتذكره ... لازم اتصل فيه واشوف اذا هو موجود يوديني لاهلي ...
جلست على طرف السرير وتناولت جوالها وظغطت على اسمه وهي متوتره فهي مظطره رغم الهجر الذي فرضاه على نفسيهما حتى بالكلام ...
نواف :هلا
اثير ارتبكت وهي تسمع صوته العالي :اااهلين
نواف ابتسم من ارتباكها الواضح في ردها :بغيتي شي ..؟
اثير :انت وينك ..؟
نواف :ليش ..؟
اثير :لا بس بغيتك توديني لاهلي ..اذا انت فاضي ...؟
نواف :وحتى لو ماني فاضي... افضى واوديش وين ما تبغين ...بس انا الحين تحت مع صالحه في الصاله اجهزي وانزلي انتظرش ..
اثير فتحت عيونها وهي لا تزال مرتبكه وبهمس مرتبك :..واني...الت عباتها بعد مالبست طرحتها بدوون شد حتى ما تخرب التسريحه واخذت شنطتها وحطت فيها عطر وقلم الروج ومشط وجوالها ونزلت
الكل التفت فيها وهي تدخل وتسلم
ردوا السلام
صالحه :ماشاء الله ماشاء الله ...ايه الحلاوه دي يابت ..والا ما تورينها الا لاهلش...
اثير انحرجت وحمرت وجنتيها وهي تقول :عيونش الحلوه يا صالحه تشوف كل شي حلوا والا ما نجي بجنبش شي
صالحه :تسلمين يا اثير عالاطراء وجبر الخاطر هههه
اثير :ههههه صالحه عيشي بثقه انتي حلوه ولا تسمحين حتى لنفسش تقول غير كذا وفعلا بتشوفين انش حلوه وكل شي حولش حلو ...
استرقت النظر له فرأته ينظر اليها بدون أي تعابير
داهمتها فكره مباغته
ليه ما ابدى من الحين واشوف كيف راح تكون ردت فعله..ترددت فهي خطوه جريئه جدا بالنسبه لها ...ولكن الا متى الصمت ..الا متى سأحتمل هذا البرود ..واجهي يا اثير ..واجهي
...ارمي ها لكلمه وراقبي رد الفعل ..
التفتت في صالحه وهي تقول لها :صالحه ما باركتي لي ...؟
وسكتت بسرعه وهي تسترق النظر له ..راته كيف ثبت النظر وهو يرقب الخبر
صالحه بتعجب :مبروك ...بس على ايش ...؟
اثير بابتسامه مصطنعه :راح اصير خاله ..
الكل ساكت مررت نظرها للوجوه المستغربه ...
صالحه بعد ان فهمت :ااااه توني فهمت ..الف الف مبروك وليش ما علمتوني ابارك لها ...ماشاء الله عليها مو واضح عليها نفس ماهي ما تغير فيها شي ...
اثير ابتسمت :الله يبارك بعمرش ..وما صار شي لاحقه وبتشوفينها واجد وباركي لها ..
صالحه :والعوبه حصه والله فيها البارح كلمتها وما قالت لي شي
اثير :يمكن نسيت..
صالحه :خبر حلو مررره... وعقبالكم ا..ء الله ومررت نظرها بينهم بابتسامه خبث ..هذا اذا م.. فيه...و...ينه
اثير شافته ك...لب ...دت عليها :يجيب الله خير ..
نواف هنا هو من قطع السوالف وهو يقف بسرعه :اثير يالله تأخرنا ..وخرج
اثير قامت وهي تلبس عباتها وتثبت نقابها وتغطي عيونها ...
صالحه /سلمي عالجميع وعلى عبير وباركي لها...والا تدرين لا تقولين لها شي انا هالحين باكلمها وابارك ..
اثير :تسلمين يالغاليه ..سلمي عالجميع ..الا وينه موذي ما اشوفه ..
صالحه :مع امي بغرفتها نايم
اثير :يالله اجل في امان الله
صالحه الله يحفظك ..
في السياره :
الصمت سائد واثير تحاول تشغل نفسها عن سرعته الجنونيه بالاستغفار ...
لاحظت عصبيه من يوم ركبت وكيف انه شاد على الطاره حتى بانت عروق ايديه ...
نواف غاضب جدا ..وكانه البركان ينفث الحمم يكاد ان ينفجر ..
وصلو لبيت عمه نزلت ولكنها رجعت التفتت فيه وهي تقول :ما بتدخل تتقهوى قهوه العيد
نواف بدون ان يلتفت :لا.. مشغول ..
اثير سكرت الباب ودخلت وسمعت صرير اطارات السياره فاغمضت عينيهابقوه وهي تقول بتنهيده..""الله يحم.."
...
...
الشمال
في بيت ابو ناصر
لميا دخلت على سعود في المجلس المختصر والي خصصوه للميا وزوجها ...شافته وهو منسدح ويديه خلف راسه وباين عليه الهم والضيقه ..اندفعت وجلست بالقرب منه وهي تركز فيه
لميا :اش فيك حبيبي ...؟
سعود وهو يتنهد ويعتدل في الجلسه :ضايق يالميا.. ضايق
لميا :ومن ايش الضيقه ..احد غلط عليك او ضايقك
سعود :لا والله بالعكس الا ودهم يشيلوني من عالارض
لميا :وهي تحط يدها على كتفه :اجل اش الي مضيق خلقك
سعود بحزن واضح :تدرين ان هذا اول عيد في حياتي كلها يمر علي وانا بعيد عن امي ...تعودت عليها كل عيد تعودت على ريحه عودها الازرق الي يعطر بيتها تعودت على فطورها ا...ح ... ون...نه ...مشتاق لها ..وودي اطير لها هالحين ...واحب راسها وايدها ...
لميا حست فيه وشعور الندم يداهمها ..فهي من اشارت عليه بالمجيئ للديره مع اهلها وامه ايدت هذه الفكره وهي تحثهم عليها فهي تريد لهم السعاده اينما تكون ولو بعيدا عنها ...
سعود التفت فيها :لميا انا الليله بارجع للرياض ..ما ني برايح للصمان ..ما اقدر وانتي براحتس ان ودتس تقعدين مع اهلتس ماني بمعترض ..
لميا والتي رمقت في عينه ما ظنته دموعا تجاهد الظهور :لا حبيبي انا ما اقدر اروح معاهم للصمان ...انا وانت الليله نرجع للرياض وهالحين بعد لو ودك ...
سعود ابتسم ابتسامه كبيره :ايه هالحين ودي نمشي وناخذ نصف الطريق قبل الليل ..
لميا ابتسمت لللابتسامه التي زينت محياه وهي تقف :دقائق حبيبي بس الم اغراضي وابلغ الاهل ..
سعود وقف معها وهو يقول :خذي راحتس انا ماني بمستعجل ...
لميا لفت بتطلع وهي تجاهد غصه البكاء ...فهي تتمنا لو انها تمضي الاجازه كامله هنا ..ولكم حلمت بالذهاب للصمان ...نا... ي...ها عن جمال المكان وروعته وهي
تمني نفسها ..ولكنها ترفض كل الاماني وما تريده هي بجانب ما يريده هو ...
سعود حس فيها فناداها :لميا ..
لميا التفتت فيه بابتسامه كاذبه :هلا
سعود قرب منها وشدها لنفسه وهو يقبل راسها الي على صدره :اسف ان كاني ضيقت خلقتس وحطمت فرحتس ..
لميا بصوت متهدج :لا والله انك انت فرحتي وسعادتي والي يرضيك يرضيني ..لا تحسب اني بلا مشاعر ..انا حاسه فيك من البارح ..وكثر الف خيرك عاليومين الحلوه الي قضيتهم معي ومانت
بملزم على هالشي..وانا الحين جا دوري ارد لك الجميل ..
سعود و قفها قدامه وطالع في عيونها وشاف صدق كلامها..سم و...ن..وهو يقول :صادقه يا قلبي.و هالحين يالله ما ودي نوصل متأخر..
...
...
...
بيت ابو محمد
فله ووناسه والبنات يلعبون مع محمد بلاي ستيشن ومحمد كل مره يهزم وحده ويطلعها ويجيب الثانيه ...
الكل انتبه على دخله ام محمد وابو محمد والي توهم راجعين من برى بعد ما مروا عالاقارب وعيادوهم
الكل قام وسلم على راس الام والاب
ابو محمد /:ماشاء الله الحبايب كلهم موجودين
ام محمد :متى جيتي يا اثير
غدير :بعد ما طلعتوا بشوي
ام محمد :ليش ما علمتينا كان انتظرناكم وقهوينا نواف قهوه العيد .
اثير :لا والله عادي اصلا كنت عارفه انكم خارجين ونواف عند ه شغل ضروري راح له
انهى الحوار رنين جوال عبير
ابتسمت وهي تبتعد لترد
عبير :هلا
عادل :هلا ومليون غلا
عبير ابتسمت
عادل :كيفها حبيبتي ..؟
عبير :الحمد لله ..انت كيفك ..؟
عادل :انا طيب بس مشتاااق
عبير:الله عليك يا بكاش ..ما امداني اغيب
عادل :يال..ه من الصباح وما تعدينها غيبه
عبير :اجل لو اقولك ودي اقعد معهم الليله وش بتقولي
عادل :لا جد عبير والله ودش تقعدين الليله
عبير:بكيفك انت
عادل :الليله لا ..
عبير بزعل :ليـــش
عادل :خليها ليوم ثاني ..الليله عندنا مشوار مهم
عبير :وش هالمشوار الي اهم من اهلي
عادل بضيق :خلاص يا عمري بنبطله مافيه اهم من الاهل
عبير بندم :لا خلاص بنروح للمشوار
عادل :عبير انا ما ودي افرض عليش شي ..اذا انتي ناويه تباتين الليله عند اهلش ما عني أي مانع
عبير :لا والله بالعكس الفكره ما طرت علي الا لمن انت قلتها وبعدين اصلا ما استعديت ولا اخذت معي ملابس ...""تصريفه والا دولابها مليان""
عادل :خلاص اجل بعد العشا مباشره امر الاقيش جاهزه
عبير :ان شاء الله
عادل :يالله في ا...له...فظه
وبحركه لا اراديه ضمت جوالها لصدرها وهي تتنهد
...
...
...
فرنســــا
الفرحه والسعاده هي اكثر وصف استطيع ان اصف به شعورهما
في الساحه التي تضم برج ايفل وقفا لالتقاط الصور وهناك تبادلا الابتسامه لبعض المناظر والمواقف ...
وعند قوس النصر الواقع على هضبه شايو رأت اجمل منظر لم تر مثله من قبل ..تجولت في متحفه وادهشتها روعته وفخامته
وقررا ختم هذه..وله الرائعه بالسير على جادة الشانزليزيه وهناك رأت العجب العجاب ..اشهر المراكز وافخم المطاعم ارتاحت لوجود الكثير من العرب وكذلك لرؤيتها لكثير من
المطاعم العربيه...
دور الازياء العالميه والتي لم يخطر ببالها ابدا انها قد تراها بحق وحقيقه هاهي الان تتجول بينها وهي تشير لصالح..ا رأ...دهشها وهو يرد لها بابتسامه رائعه ... اشهر مراكز العطور
وادوات التجميل ...دور السينما والاوبرا ...صور المشاهير ...
صالح كان مرتاح جدا لانبساطها ...وعدها بالمزيد...وانه سيحاول ان يخصص لها يوماً مشيا على الاقدام لاكتشاف اجمل واروع معالم هذه المدينه الساحره ...
...
...
...
بيت ابو محمد
عبير تلبس عبايتها بعد ما اتصل فيها عادل وقال لها تتجهز لانه قريب
اخيرا دق عليها وهي سلمت واستأذنت منهم وخرجت له
عبير وهي تسكر بابها :السلام عليكم
عادل :وعليكم السلام ورحمة الله
عبير:هاه وش هالمشوار ...شوقتني
عادل :لا يا شيخه ..ماكأنش كنتي رافضه ..ماعاد فيه مشوار
عبير بزعل :عادي اصلا ماهو بلازم ..تعبانه وودي انام
عادل ابتسم والتزم الصمت واكمل سيره للمكان الي هو ناوي عليه
عبير تفاجأت انهم دخلو وسط المدينه وبالتحديد اصبحوا امام برج المملكه
طالعت فيه بتساؤل
عادل :ابتسم وغمز لها
دخلوا وعادل طول الوقت ماسك كفها تجولوا في المركز ولكن لم يطيلوا التجول فعادل خائف عليها صعدوا للمطل العلوي الي يربط راسي البرج المنظر من هناك مهول ورائع ولكنه مخيف ...
استمتعوا كثيرا وهم يخمنون الاماكن من اعلى ...
اتجهوا بعدها لمطعم الفندق
عبير لم تستطع الاكل واكتفت بالعصير
عادل :عبير ما يصير ما تاكلين
عبير :والله مالي نفس مع انها حاسه بالغثيان لكنها لم تخبره لانها تريده ان ياكل
عادل :اجل انا بعد ماني مشتهي
عبير غصبت نفسها بكذا لقمه وكانها السم و كبدها حايمه من ريحه الاكل ..ولكنها تجامل وتتحامل على نفسها بغيه ارضاءه وحتى لا .. عليه وناسته ..
اكتفيا بهذا القدر وهما يخرجان من المطعم
عبير :عادل انا خلاص تعبت ودي نروح للبيت
عادل :الا التعب يا عب...ا ا...عبين

يتبع ...

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -