بارت مقترح

رواية الا ليت القدر -22

رواية الا ليت القدر- غرام

رواية الا ليت القدر-22

ضاري رحمها: معليش اغصبي نفسك..تبين تطحين علينا...؟
مدى خذته منه وشربت شوي ومسكته..
طلعت ابتهال..وباين انها لسه باكيه لحد ما ورمت عيونها..
: لازم نروح بيتنا قبل..خلينا نشوف ابوي..
مدى خلاص العبره ذبحتها ماهي قادره تتنفس بس ماتبي تبكي..وتبكي ابتهال معاها..
: انا رايحه اجيب عبايتي..
جلست ابتهال..
ضاري بترجي: قوي نفسك عشانك وعشان اختك..
ابتهال كالعته وهزت راسها بـتأييد..
طلعت مدى متغطيه..وطلعوا كلهم للسياره..ومعاهم وداد وبدر..
مدى: انا بنزل اشوف اذا كان في البيت ولا..؟
ابتهال: اذا كان موجود خليني اجي معاك..
مدى: طيب..
فتحت الباب..وهي قد ما تقدر تسرع بخطواتها..دخلت للصاله ..وهبت عليها ريحة امها..حستها خنقتها..
لفت شافت ابوها جالس ونص صاحي...
رجعت لابتهال واشرت لها تجي معاها..
جلسوا الثنتين عند ابوهم وطالعوه..
ابتهال بهمس: الله يرحمك يمه..."وبكت"
مدى: ابتهال.. لا تفضحينا لحد ما افهمه السالفه..
حاولت ابتهال تمسك نفسها...
مدى: يبه..
لف عليها ابو سلطان..
مدى وعيونها امتلت دموع: يبه..امي...امـــ"وشهقت"
ابو سلطان حس ان في شي: وش فيها ام سلطان...؟
مدى ما قدرت تتكلم..
ابو سلطان احترق في مكانه: وش فيها امك...؟
مدى: تطلبك الحل...امي راحت..يا يبه راااحت..
ابو سلطان وقف: وش تقولين...؟
كان صوت بكي مدى وابتهال كافي يكون جواب وتأكيد له..
حس ان الدنيا تدور فيه..ام سلطان راحت..!! وشلون..؟
زوجته اللي حبها طول عمره..عاشت معاه مره اكثر من حلوه..ذاقت منه الويل..وتحملت معاه الالم والآه.....راحت!!
نزلت دموعه: الله يرحمها...."ونزل راسه"..دفنتوها...؟
مدى هزت راسها بلا..
ابو سلطان حس براحه شوي...على الاقل راح يدفنها...حس نفسه صغير...لهدرجه انا ما ادري عن الدنيا..لهدرجه وجودي والعدم واحد...زوجتي راحت وانا موجود وما اعرف الا اخر شخص..وبناتي يعانون لحالهم..
طاح على الارض ومسك راسه..."حرام اكو ناب...حرام اكون زوج...احرام اعيش انا وهي تموت...حرام"
وبكى...بكاء الرجال غير..يهز كيان البيت..يدمر قلوب البنات..ويأثر فيهم..دمعته دمعة قهر والم..ويمكن حقد على اللي كان السبب في حاله...
حضنوه ابتهال ومدى...وبكوا في حضنه لاول مره..
: عظم الله اجرك يبه...راحت للي ارحم منا..
ابو سلطان: ما شافت معاي يوم حلو..
مدى: ربي يعوضها الجنه ان شا الله..
>>>>
ضاري حس انهم تأخروا..
: بدر...وداد..خليكم عاقلين انا بروح شوي واجي زين..؟
الاثنين: زين..
نزل ضاري ودخل ..شافهم حاضنين ابوهم..اثر فيه المنظر..عمره ما حس بالحنان..لا ام..لا اب..بس فيه مرت ابو...علمته كيف القهر..زرعت في قلبه القسوه والحقد..دايم هو بعيد عنها وعيالها القريبين..عيالها ياخذون كل شي وهو ولا شي...
هو الغريب...المنبوذ...عمرها ما حسسته بالحب وشاف منها صدر حنون..لا في طفوله ولا مراهقه ولا شباب..
مدى بعدت عن ابوها: يبه نمشي...
ابو سلطان وعينه مكسوره: يله..
ضاري راح يسلم عليه: عظم الله اجرك يا عمي...
ابو سلطان رفع عينه بقوه: وش جابك انت...؟
مدى بسرعه: يبه..ضاري هو اللي واقف معانا...
ابو سلطان سكت...بس في باله...ان مستحيل يطلع من اخوه بذره صالحه..
اخذهم ضاري للمغسله وغسلوها وصلّوا عليها ودفنوها..
وصار العزاء في بيتهم..
&& &&
سلطان : وقلت للضابط عن مهند وشلته..
ثامر ضرب راسه: ليه..؟؟...اخاف يقولون لهم عن السرقات اللي سويناها...
سلطان سكت..ما يدري وشلون فاتته النقطه هذي..
ثامر:وش راح نسوي..؟...اكيد راح يخلونهم يعترفون..
سلطان: سرقه ولا مخدرات...
ثامر: صح..هي فينا فينا..على الاقل سرقه ولا مخدرات...
&& &&
:راح اجي لعندك في البيت..
دانا: لا..فيصل خلينا نلتقي برا,
فيصل: دنو..ايش فيها لو جيت بيتكم...؟
دانا: ما فيها شي..بس...يعني..
فيصل: اذا انتي منحرجه مني قولي..
دانا: لا والله مو منحرجه..
فيصل: اجل خلاص انا ابي اجي عندك..
دانا: اوك..خلاص حياك يا قلبي..
فيصل فرح: دقايق وانا عندك..
&& &&
نزلت اريام..وحصلت امها وابوها جالسين..ولانا على اللاب توب كالعاده..
سلمت عليهم وجلست..
وهمست لامها: كلمتيه عن سفرتي..
موضي: لا..ما فضيت..
اريام:ليه...يمه مافي وقت..
موضي: خلاص كلميه انتي..
اريام: الله يهديك يمه وشلون الحين بقوله..
حمد: خير فيكم شي بعد!!
اريام توترت: ايوه...يبه..في بعثه لي المانيا..ونفسي اروح لها واكمل دراستي..وامي وافقت وباقي انت ..وبنات كثير راح يكونوا معاي..
حمد: مو صعبه تروحين لحالك...؟
اريام:بالعكس بابا...انا مسؤوله عن نفسي واتوقع انك واثق فيني مو...؟
لانا كشرت: ايش...!! المانيا..والله تطورت قرقر..
اريام: لانا ما وجهت لك كلام..
لانا وعيونها على اللاب: اصلا فكه منك..
موضي بنبره حاده: لانا!!
سكتت لانا..
اريام: ها يبه..اجهز نفسي معاهم..
حمد: والله هذا مستقبلك وما اقدر اقول لا..
اريام فرحت وراحت تبوس راس ابوها: مشكور بابا..
حمد: لو اني ما اثق فيك ما خليتك تروحي بس اعرف انك ما راح تخيبي ظني فيك..
اريام فرحانه والدنيا مو ساعيتها من الفرحه..وعندها امل كبير بعلاج سامي...
&& &&
مشاعل ومرام جالسين جنب ابتهال يواسونها...وكان البيت زحمه من الحريم اللي جايين يعزونهم..
ابو سلطان قفل على نفسه الغرفه ولا قابل احد..
مدى كل مالها وتزيد همومها ومسؤولياتها..الحيد بدال ماهي مسؤوله عن معيشتهم بس..صارت هي الكل لهم..وتحاول تغطي مكان امها..
كان عزاء الرجال في بيت مشاعل اقرب بيت لبيتهم..والمسؤول عنه ضاري..
عبد الله: اجل وين سلطان...؟
ضاري: لسه ما عرف عن امه...
عبد الله: ليه..؟؟ مفروض تقولون له..
ضاري يصرفه: ما ندري وينه..وجواله مسكر..بس اكيد راح نقول له..
عبد الله سكت...ومع أنه ما اقتنع بالعذر.."سلطان وين راح يروح...؟"
&& &&
بالليــــــــل..
ادنا لبست برمودا بيضاء وتشيرتاسود..وشوز اسود..وحطت مياك اب خيفيف وناعم ..
لانا: على وين...؟
دانا: بيجي فيصل..
لانا ما استوعبت: هنا....؟
دانا : ايوه..
لانا: ليش تخلينها تجي بيتنا...انا ما هضمتها برى عشان تجي عندي..
دانا: لانا..بليو لا تدخلي وهي جايه لي مو لك..
لانا: ما علينا...شوفتي اريام بتروح المانيا..
دانا انصدمت: ايش....؟ وليه.؟
لانا: تقول دراسه..بس انا اشك في هالبنت...طالعه لنا بحركات..
دانا: عيب عليك هذي اختك...وبعدين اريام عاقله..
لانا: الله يستر...بس بصراحه توقعت ابوي يرفض...
دانا: على اريام ما راح يقول شي...
لانا: معاك حق..ما يسمع في اريام..ما ادري على ايش...المهم انا رايحه لغرفتي..
دانا: اوك..."ونزلت"
وحصلت امها: هاي ماما..
موضي: هايات...على وين..؟
دانا: بتجي صاحبتي..."وسمعت صوت الجرس"...هذه هي..
فتحت الخدامه لها...
راحت دانا تستقلبها...احتضنها فيصل بطريقه غريبه مو مثل الحضن العادي طبعا..
وطالعها: اشتقت لك...
دانا: وانا بعد..
فيصل ابتسم بخبث: وانتي ايش...؟
دانا استحت: فيصل يله عاد..تفضل..
دخلوا عند موضي..
: ماما هذي صاحبتي..
موضي انصدمت ..تطالع الشعر..واللبس ...والاكسسوار اللي عليها..
:هلا..هلا والله..
فيصل صافحها: هلا فيك..
دانا: هذي ماما..يا ماما هذي..آآ...احم..."وطالعت فيصل"
فيصل: انا اشواق..
موضي: هلا حبيبتي كيفك..؟
فيصل: الحمد لله تمام..بس بصراحه باين وكأنك اخت دانا مو امها..
موضي انتفخ راسها: ههههههه ربي يسلمك قلبي...تفضلوا تفضلوا..
دانا: لا مامي...راح اروح غرفتي اريح لنا..
موضي: اوك براحتك..
دانا مشت جنب فيصل..
: بصراحه قصركم روعه..
دانا: ذوق مامي...
فيصل: اها...باين ان امك شي..
دانا: سيدة مجتمع مرموقه.."وقابلت اريام طالعه"..هلا اريام..اعرفك على صاحبتي..
اريام طالعت فيصل من فوق لتحت: صاحبتك..!! هلا والله وغلا..
دانا: اشواق..وهذي اختي اريام..
فيصل : هلا اريام..
اريام: تشرفنا...عن اذنكم الحين مستعجله..بس لي جلسه معاكم..ان شا الله الحق عليكم..
دانا: ا نشا الله..
وراحت اريام..
فيصل: هذي غير عنكم..
دانا: اريام شخصيه مستقله..بس هي تبي تشوفك بما انها اخصائيه تحب تدخل نفسها بكل شي هههه ولانا تكرهه هالنقطه ودايم تقول تفشلني لانها تتدخل في صاحباتي لما يجوا عندنا..
فيصل: ههههههههههه
ووصلوا لغرفتها..
دانا: وهذي غرفتي....لالي."وجات عندها..وهذي لالي..
فيصل شالها: واااااااااو ..بصراحه شي..
لالي خافت منه..
دانا: لالي اعقلي..
تركها فيصل: شكلها ما حبتني..يحق لها بعدك ما راح تحب احد..
دانا ابتسمت له: ما توقعت اسمك اشواق..
فيصل عقد حواجبه: ما احب الاسم هذا...اسمي فيصل وبس..
دانا: بس توهقت مع امي ههههههه..
فيصل: عادي تصير..بس حلو امك تقبلتني..
وجلست على السرير..
شافت صور عائلتهم على الطاوله اللي جنبها..
: ما شا الله عليكم..حلوين مع بعض...بس من هذا..؟
دانا ابتسمت: هذا ضاري..
فيصل: بصراحه اخوك شي باين انه شديد..ومن هذا..؟
دانا: هذا ولد الغربه اللي قلت لك عليه..
فيصل طالع الصوره ما قدر يتركها...في شي جاذبه بالولد الغريب هذ..
دانا: خلي الصوره ..ما عليك منهم..
وكملوا السهره مع بعض...
&& &&
اخـــــر الليــــــــل..
ابتهال: مدى تكفين كلي شي..الله احسك راح تموتين..
مدى: من وين لي نفس..تكفين ابتهال ابعدي عني هالاكل...
ابتهال: ما يصير..انا مالي نفس بس غصبت عمري..يله مدى..
وسمعوا صوت..احم احم..
ودخل ..السلام..
ابتهال: هلا ضاري ..تعال شوف مدى ما حطت شي في فمها من الصباح..
ضاري: لالا.ليه يا مدى ما اتفقنا ما تهملين حالك..
مدى تحس كبدها لايعه من كل شي ومن كل الناس..
:مالي خلق شي..
ضاري: على الاقل شوي..
مدى: والله ما اشتهي خلاص لحد يجبرني..
وسمعوا باب غرفة ابوهم يفتح...طلع وباين انه باكي لحد ما انفجر راسه..عليه ثوبه وشماغه بيده ومر من عندهم ساكت..
: على وين يبه..
محمد: ما راح تشوفون وجهي مره ثانيه..انا ما استاهل اني اكون ابوكم..
وقفت ابتهال ...وبعدها مدى..
: يبه لا تتركنا انت بعد..
محمد طالعهم: سامحوني يا بناتي..."وراح"
لحقته ابتهال : يبه..وقف ..وقف الله يخليك..
لحد ما تسكر الباب في وجهها وراح..
مدى طاحت على ضاري..
ضاري راح لها بسرعه وقرب من عندها..يبي يمسكها ما قدر..يبي يصحيها بس ما يقدر يلمسها...حس انه عاجز وما يدري ايش يسوي....
صرخ: ابتهااااااااااال..
جات ابتهال وشافت مدى طايحه على الارض واخترعت: وش فيها..
ضاري راح يجيب لها مويه من المطبخ..وصحتها ابتهال..
وهي تبكي: مدى اصحي...لا تخليني بعد انتي..
فتحت عيونها مدى..:ابتهال!!
ابتهال: هلا يا قلب ابتهال انتي...
مدى شافت عيون ضاري تراقبها بخوف..
: انا بخير...لا تخافون..
ضاري واخيرا تكلم: هذا اللي ما ياكل..
مدى ضاقت فيها الدنيا: وهذا ابوي تركنا بعد..ابتهال قولي لي من بقى لنا..؟
ابتهال سكتت..
ضاري: سلطان بيطلع.................وانا معاكم ما اكفي..
مدى سكتت وودها تقوله ترى ما دمرنا الا انت واهلك..
ضاري: شكل مالكم رجعه للبيت هذا..وانتوا مالكم احد هنا..خليكم في الفندق لحد ما يطلع سلطان ونتصرف..
مدى وابتهال سكتوا...ضاري الحين وليهم بعد الله..مالهم غيره..وخصوصا ان سلطان مصيره مجهول..
وفعلا نفذوا اللي قاله ضاري واخذوا اغراضهم كلها..وتركوا بيتهم للابد مع كل ذكرياته المره والحلوه اللي محسوبه عليهم..
&& &&
دخل سيارته في القصر..
ونزل ووقف عند الباب بيدخل..الا الباب ينفتح..
وشاف بنت..لالا ولد !! لحظه..
باس دانا: يله دنو اشوفك بكره اوك..
دانا بحب: بصراحه انبسطت اليوم معاك..
فيصل: وانا اكثر يا قلبي...
وطلع وصدم في ضاري..
ضاري متنح يطالعها..
: ضاري مو..."مد يده"
ضاري يطالع الملامح بنت..بس بدون عبايه..ولا عبر يده..
فيصل سحب يده وابتسم: انا اشواق صاحبة دانا..وتصبح عل خير..
ضاري ما رد عليه..لحد ما شافه راح..
دخل داخل..
: دانا...ايش هذا..؟
دانا خافت: تقصد اشواق..؟
ضاري: ايوه..
دانا تصرف: ستايل ضروي..ستايل..
وراحت ركض ..ووراها لالي...
ضاري: الحمد لله والشكر...انهبلوا البنات..
&& &&
سامي: انتي متأكده من قرارك..
اريام: ايوه..
سامي: طيب عندي لك طلب واتمنى ما تفهميني غلط..
اريام: تفضل...
سامي: ايش رايك اتقدم لك ونسافر......
اريام انصعقت من الفكره..:شنـــــــــــو....؟؟
@@@
نهـــــــــــــــــــــــاية البـــــــــــــــــارت..
بقايا شتات..

الجـــــــزء الواحــــــــد والعشـــــــــــرون..

جالسه هي وجدتها..
: يمه والله يرحمون..ابتهال قطعت قلبي..
ام ناصر: ما ينلامون يا مشاعل هذي امهم نور الدنيا...الله يغفر لها ويرحمها..
مشاعل خنقتها العبره: ما عاد لهم احد..انا الحمد لله يوم راحت امي ربي عوضني فيك يا جده وانتي تسوين كنوز الدنيا وما فيها..بس هم مساكين..
ام ناصر مدت يدها لمشاعل عشان تجي في حضنها: تعالي يا امي..ربك معاهم..الله يثبتهم ويصبرهم يارب..
دخل عبد الله وجلس..
: الله يعينهم بجد..حتى سلطان مو معاهم..
مشاعل بعدت بسرعه من حضن جدتها: وينـــــــــــــه..؟؟؟
عبد الله رفع اكتافه: ما ادري..ما فهمت كلام ضاري..يقول انه لسه ما عرف عن امه..
مشاعل وهي تمسح دموعها: مو معقول ما عرف..ابتهال ما جابت طاري سلطان ابد..ولا علقت على الموضوع..
عبد الله: يقول انه ما يعرفون وينه وجواله مسكر..
مشاعل والافكار توديها وتجيبها: لالا مستحيل سلطان يخليهم..هو عارف انهم بحاجته ولا عمره تركهم يوم....!
عبد الله: والله علمي علمك..
مشاعل ما تطمنت للموضوع..وحست ان سلطان فيه شي قوي مانعه من انه يحضر عزاء امه...
سكتوا شوي....
عبد الله: ترى ابوي اتصل علي..
مشاعل رفعت عينها على عبد الله خايفه: وش قال...؟
عبد الله: يسأل عنك...بيشوف رجعتي للبيت ولا؟
مشاعل: انا خايفه يطب علينا فجأه واروح فيها..
عبد الله: انا بتصرف مع الرجال نفسه مو مع ابوي..
ام ناصر: زين تسوي يا عبيد..
&& &&
سامي: ايش رايك اتقدم لك ونسافر...!!
اريام انصدمت: أيــــــــــش.....؟؟؟
سامي نزل راسه وهو بدا يحس بالالام بكل جسمه: انا اسف..ادري انك ما انتي مجبوره ترمي نفسك على واحد مريض ولا في امل من علاجه..
اريام: لا سامي لا تقول كذا...انا ما قصدت..بس...بس انت فاجأتني..
سامي: طيب انتي فكري بالموضوع..وانتظر ردك..
اريام سكتت وراحت بعيد"السالفه ما فيها تفكير..حالتك يا سامي ما تسمح اطولها..وكيف راح تتقدم لي وانت تعبان..واهلي بيوافقون عليك...؟؟"
وقف تفكيرها عند النقطه الاخيره..وحست ان الدنيا ظلمت قدامها..اهلها هو الشي الوحيد اللي ما تظمنه..
سامي والألم اكل جسمه: اريام..خلي النيرس تجي تعطيني ابره..خلاص مو قاااااادر اتحمل اكثر..
اريام صحت من تفكيرها: طيب ثواني..."وطلعت"
راحت للنيرس وهي تكفلت بالموضوع..
وجلست على كراسي في الممر..
: دكتوره اريام!!
اريام رفعت راسها بشويش: هلا..هلا د\كتور خالد..
خالد حس قلبه عوره وحن لأيام اريام ..كان كل صباح يحس بشعور رائع لما يصبح بوجهها..تسعده لما تضحك له...يفرح لما يشوفها فرحانه..فجأه تغير حاله وحالها..دنيا دواره ما لها آمـــان..
: فيك شي.....!
اريام هزت راسها بلا....
:ايش صار على موضوع سامي..
خالد بدا يغلي من جوا..يسألها عنها تسأله عن سامي.."لهدرجه ماخذ عقلها"
:ايوه ...خلاص...رحلته بعد ثلاث ايام..
اريام وقفت: يوم الاثنين..؟؟؟؟
حست الايام سريعه وما تقدر تلحق فيها شي..وفكرت ان لو سامي تقدم لها افضل في انها تساعده وتكون ماخذه راحتها معاه..ولا يكون بينهم حواجز..
خالد: ايش راح تسوين..؟
اريام وهي تعدل نقابها:...بروح معاه..........
خالد حس ان قلبه وقف عن النبض.."تروح معاه"...وش عشانه ومن يكون وليه كل هذا....؟ ....بس مريض ويا ما مرضى مروا عندها ما سوت كل هذا ..يكون تحبه...!
: تحبيـنــــــــــــــــــــــــه....؟؟؟
جاء سواله مثل الضربه على راس اريام..هي انصدمت من السؤال وتلعثمت في الجواب..لانها ما تدري اصلا ليه هي قاعده تسوي كل هذا..ولا تدري ليش سامي اكبر همومها..وما تدري ليش مستعده تضحي بحياتها عشانه..
خالد طالع عيونها اللي فيها الحريه من حركتها السريعه..
عرف انها مو بوعيها وانها تركض ورا مشاعرها بدون ما تحس..
واخيرا تكلمت اريام: مشكور على اللي سويته...عن اذنك..
وراحت...وقلبها وجسمها يرجف"انا اعشق سامي مو احبــــــــــه"
كان اول شخص يحسسها بقيمتها..دكتور خالد ما حست معاه بشي مع انه كان واضح حبه لها..بس كانت مشاعرها تميل للكره اكثر..سامي غير..سامي الواعي..سامي المرح..سامي الحياة

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -