بداية الرواية

رواية الا ليت القدر -25

رواية الا ليت القدر- غرام

رواية الا ليت القدر-25

جدانا غمضت عيونها..واستسلمت له...فيصل قرب لها ووصل لفمها..
وفجأه بعدت دانا وهي مرتبكه...وهي حاطه يدها على فمها...
: احم...انا بطلع...ونزلت بسرعه وشعرها يتناثر مع حركتها السريعه..
فيصل وهو يشوف دانا طالعه من الفصل...انقهر وضرب الطاوله بيده
:يلعنهااا...يلعنها حلوووه..
>>>>
: ريمو...وقف قلبي..ما تصدقي قد ايش خفت..وربي كنت راح اقوله كنت مع اياد..
ريماس ضربتها: لا انتي انجنيتي...ايش فيك ما عرفتي تصرفيها بسرعه..
لانا: اقولك لساني انربط..حسيته يدري..
ريماس بطفش: لو كان يدري ..ذبحك هالمتوحش......بس احبه...
لانا: حبتك القراده..عليك ذوق بايخ..ايش تحبين في الجليد هذا؟؟؟
ريماس: ما عجبني فيه الا انه جليد..اموت فيه..
لانا: مسكين قلبك...ايوه صح تذكرت...الوسخ اياد كان بستفرد فيني...
ريماس: تصدقين اول ما نزلت...قلت يارب ترجع بالسلامه...
لانا: شكلها اخر مره اروح معاه بالسياره..ما اظمن المره الجايه..
ريماس وهي تحرك شعر لانا وتعطيه حيويه: بس شوفي ايش حصلتي ..خاتم يطير العقل..
لانا باعجاب: والله روعه الخاتم...بصراحه شي.. بس صاحبه سبب لي رعب لا يوصف..
ريماس: ما راح يسوي لك شي..
سكتت لانا ..لانها تعرف ريمو مررررررررررررره متهوره...
ولمحت اختها دانا تمشي بسرعه وطالعه مع الباب...
&& &&
فـــــــــــي الشــــــــــــــــركه..
: ياسر...ما تعرف ايش فيها مدى..؟
ياسر: الا امها توفت..
علياء انصدمت: بجد!!...حرااام الله يكون في عونها ..
هوازن: الله يصبر قلبها..
ياسر : امين..
علياء: وايش سالفته المدير..كل ما نسأل عنه طالع...؟
ياسر: شكله يعرفهم..لانه من بعد اخر يوم داومت فيه مدى وهو صار يغيب..
علياء لفت على هوازن: ما قلت لك يقرب لها...لهم نفس العائله..
هوازن: شكله..
سمعوا صوت وراهم..
: بنت عمي...عندكم اعتراض يا اخوات...!!
انتفضوا البنات...وخصوصا علياء..
: لا..
ضاري: اجل كل وحده على مكتبها ..تاركين الشغل وماخذينها سوالف..
وفعلا تحركوا الثنتين وعلياء تدف هوازن
:بسرعه قبل لايصير لنا شي ..."وطلعوا"
ياسر خاف يصرخ عليه بعد ما حذره انه ما يحتك في البنات..
:اسمع ياسر..
انتفض ياسر: هلا..
: ابي تدور لي واحد كفوا يحل مكان مدى بالشغل زين..
ياسر: ابشر طال عمرك..
ضاري: والحين انا طالع ساعه وراجع...أجل مواعيد الساعه هذي..
ياسر: سم طال عمرك..
وطلع ضاري من الشركه ...وتوجه لمركز الشرطه..
>>>
: سلطان متهم بقضية سرقه....!!!!!
الضابط: ايوه...هي كلها عمليتين..
ضاري عقد حواجبه: مو معقول...انت متأكد..
الضابط: الولد اعترف..
ضاري: لا حول الله..طيب وكم ممكن ياخذ عليه عقوبه..اذا هي عمليتين بسيطه...!
الضابط: تقريبا فيها سجن سنه مع الجلد..
ضاري تنهد: ولا في اقل..!!
الضابط: يا ضاري المجرم لازم ياخذ جزائه..
ضاري وقف: طيب انا استأذن ..واشكرك على جهودك بصراحه..
الضابط: العفو..وهذا واجبي...
طلع ضاري وحاله انقلب زياده مع سلطان...
"سنه!!"....خواته بيتحملون سنه..بس ليه يا سلطان...ايش اللي حدك على كل هذا...الفقر...الله يلعن الحاجه اللي تذل..."وتذكر ابوه"...بأرجع للشركه وراح ابدأ في اوراقهم اليوم...
وفعلا طلع من المركز وتوجه للشركه مره ثانيه..
&& &&
بيت ام ناصر...........
: رحت له اليوم..وفهمته السالفه...
مشاعل فرحانه: ايش قلت له..
عبد الله: قلت له مالك نصيب عندنا ..وافهم البنت ما تبيك ومافي شي بالجبر..
ام ناصر: ربي يرضى عليك يا عبد الله وينور عليك دربك ويسعدك دنيا واخره..
مشاعل متحمسه: وايش قال هو...؟
عبد الله: استحى على وجهه وسكت..
مشاعل: الحمد لله يارب..افتكيت منه ومن وجهه اللي كله مطبات..خخخخ
عبد الله ضحك: ههههههههههه الله يلوم اللي يلومك انا ما تحمله كيف انتي..
ام ناصرضربتهم بالعصا: الحمد لله على كل حال...وخلوا الرجال في حاله..الذنب ذنب ابوكم..
&& &&
علــــــــى الغـــــــــــــدا..
الكل متواجد الا ضاري..
ابو ضاري: ابشركم نجح مشروع لي...ودخل علينا ارباح كبيره....وناوي اسوي عزيمه بالمناسبه هذي...
لانا: واااااي دادي وناااسه...
موضي نافخه نفسها: راح اكبر العزيمه واعزم صاحباتي...
اريام ابتسمت: الحمد لله..عسى من توفيق لتوفيق..
دانا كانت في عالم ثاني..من لما جات من المدرسه وهي ماهي على بعضها من بعد حركة فيصل..
وبعد الغدا اجتمعوا على الشاي بالصاله..
لانا جلست جنب دانا: دنوو..
دانا: همممم.
لانا: ايش فيك...؟
دانا لفت عليها: ايش فيني!!!
لانا: انا اسألك...؟
دانا ارتاحت: مافي شي...
لانا فيصل مزعلك..
دانا صدت: لا...مافي شي..
لانا: براحتك...بس أي شي يصير قولي لي...لا تتهورين يا دنو.
دانا سكتت" اوووف ياربيه...كذا البنات اللي يحبون؟؟؟"
وسمعوا رنة موبايل ابوهم...واريام ركزت مع المكالمه..
حمد: الوو..هلا والله...ايوه معاك حمد ال (...)..سم بغيت شي...يا هلا والله تنور...طيب انتظرك..مع السلامه..
موضي: مين....؟
حمد: ما ادري ...واحد يبي يزورني ويقول ابيك في موضوع خاص...
لانا: بابا لا يكون يبي فلوس..
حمد: لا ما ظنيت انا اعرف الاشكال اللي تشحذ...هذا شكله يبيني في موضوع ثاني...
اريام ساكته ولا علقت على الموضوع...وبدت تقلق وتتوتر..
&& &&
فـــــــــــــــي الشــــركـــــــــــــــــه..
ضاري ومعاه محامي يساعده عشان يعرف الاشياء اللازمه ..عشان يقدر ينقل الحلال باسم عيال عمه..
المحامي: لازم يكون هناك اوراق رسميه تثبت ان لهم حق..
ضاري: اتوقع ان في اوراق..
المحامي: اذا كانت موجوده...فالشي هذا راح يسهل المهمه علينا..وما راح تاخذ وقت..
ضاري: حلووو...طيب ادورها واجيبها لك..
المحامي: اوكي..الحين انا استأذن..
ضاري: اذنك معاك...."وراح المحامي.."
سند ضاري نفسه على كرسيه الجلدي: يله هانت مابقى الا شي هين وكل الامور تتعدل..بروح الحين لهم واخليهم يعطوني الاوراق وربي يسهل..
ونفذ ضاري اللي وصله...والحين هو في الفندق بين مدى وابتهال..
: طبعا انا قلت برجع لكم حلالكم....
ابتهال انصدمت: أي حلال...؟
ضاري طالع مدى: ما قلتي لها...
مدى نزلت راسها: لا..
ابتهال ضايعه بينهم: ايش تقول لي...؟
ضاري: ابتهال..انتو لكم حلال عند ابوي من زمان...وضاع بالغلط وانا الحين برجعه لكم..
ابتهال ماهي قادره تجمع: احنا عندنا حلال!! وليه ابوي ما سأل عنه...
ضاري باختصار: لا تدخلين نفسك في متاهات ولا راح تضيعين..خلينا في المهم الحين...عندكم اروراق في بيتكم...؟
مدى: الا في صندوق بغرفة ابوي...فيه اوراق..
ضاري: عال العال...ابي هذا الصندوق...
مدى: ابروح اجيبه لك...بس خليه بكره عشان الحداد على امي...
ضاري: زين مو مشكله...
ابتهال مو مستوعبه: والله ماني مصدقه...ان لنا فلوس..طيب ضاري قدّرها ...يعني كم..؟
ضاري ابتسم: ملااااايين..
ابتهال انصعقت: مستحيل...ابوي عنده ملايين وعايشيين بفقر طول عمرنا..
مدى رفعت حاجب: والله ناس لقت ناس ضعيفه وكلوا حقوقهم..وناس عاشت وناس ماتت قهر وحسره..
ضاري تنرفز شوي...
ابتهال صارت مثل الغبيه: مدى فهميني...من اللي اكل حقوقنا...
مدى حطت رجل على رجل: اخو يجحد اخوه...ويطعنه في ظهره ويتخلس فلوسه وذبح اخوه وهو عايش..
ابتهال لفت على ضاري بالبطئ وفي نفسها" يعني عمي سرق ابوي!!"
ضاري شاف علامات الاستغراب والدهشه على وجه ابتهال وعيونها فيها الف سؤال وسؤال..ولا حب نظرة التأنيب اللي بعيونهم..
: ابشركم بنات...سلطان طلع برائه من قضية المخدرات..
مدى وقفت من الفرحه واخيرا سمعت شي يبسط القلب..
: والله!!! ومتى بيطلع ويجي...
ابتهال راحت عند ضاري من الفرحه: ايوه متى راح يجي سلطان...؟
ضاري بأسى: والله طلع من قضيه ودخل في ثانيه..
الثنتين لفوا على بعض...مستغربين..
مدى
: أي قضيه...!!
ضاري: طلع متهم بقضية سرقه...
ابتهال: مستحيل...سلطان يسرق مستحيل...
مدى سكتت واستوعبت التغيير اللي حصل على سلطان في الشهور الاخيره...وكم مره شافته متهاوش ويرجع متاخر ....ولا علقت..
ابتهال: مدى تصدقي في سلطان...!!
مدى ودمعت عيونها: لا كنت ملاحظه عليه..
ابتهال بكت: وايش راح يصير فيه..؟
ضاري: لحد الان ما ادري...بس هو ما عليه شي كبير...كلها اشياء بسيطه...واتوقع ما تتعدا الثلاث مرات..
مدى تحس ان مالها وجه ترفعه تشوف به ضاري...سلطان كسر في نفسها عزتها...اول تقدر تفتخر فيه ..الحين فخرها مجروح وينزف ..
ابتهال ما استوعبت ان اخوها سلطان العظيم في عينها ..الكبير بعيون الناس يسويها...يسرق!!...ليه يا سلطان ليه؟؟؟ في الايام الاخيره ما كنا محتاجين..
مدى تبي ترد شوي من قدرهم قدام ضاري ما ودها احد يشوف نفسه عليهم..
:حسبي على من كان السبب...عندنا خير ..واخونا يسرق..حسبي الله عليه ونعم الوكيل..
ضاري ما عاد تحمل اكثر: مدى..معليش مو قدامي..ادري انه غلطان ..بس مهما كان تراه ابوي..
مدى وقفت في وجهه: ابوك اكل حلالنا..حلال يتامى..احنا نعتبر بدون اب..
ضاري: وانا بصلح خطأ ابوي وبرجعه ...ولا بأمكاني اسكت عليه وانتوا بتكملون حياتكم مثل ماهي..
مدى: حلالنا باخذه بالطيب بالقوه..ومالك فضل علينا..
ضاري عصب ووصل حده: اسمعي...انا لما فكرت ارجعه مو لسواد عيونك...انا برجعه اكفر عن ذنب ابوي واصحح اللي سواه..قبل لا يندم وما ينفع الندم..ولا انتي ما تقدر تسوي شي لو اشتكيتي من هنا لاخر يوم في عمرك..
مدى انقهرت منه..بجد بدونه ما راح تقدر تسوي شي...سكتت بس نظراتها الحارقه كانت تكفي انها ترد على كلام ضاري اللي جرحها..
ضاري يطالعها بعين قويه..بس من داخل ضعيفه واحترقت ورمدت.. ما تحمل اكثر..طلع وخلاهم..
ابتهال تبعت منهم: مدى...ترى مو وقاك تقعدين تتهاوشين معاه...ما راح يطلع سلطان الا هو..ولا ودك يخيس بالسجن...ولا الحلال بكيفه ما نبيه..
مدى: ابتهال...ما راح اخليه ينقص من قدرنا..وخليه يعرف ان ما راح نضيع بدونه..حتى لو ما كان عندنا الا ام ولا ابو..
ابتهال وقفت: يله حليها...كيف راح نقدر نطلع سلطان بدونه!!
مدى: شنو من الضابط ضاري!!....مو هو اللي بيطلعه سلطان بيخلص اللي عليه والحكومه تطلعه..
ابتهال ضربت راس مدى بأصبعها السبابه: يا ذكيه ضاري له معارف ويقدر يختصر على اخوك سنين في شهور...
مدى عصبت: روحي زين....قالت ايش قالت ضاري...
ودخلت غرفتها..
ابتهال: انا ابي اعرف جايبه هالحقد من ين....؟؟؟
&& &&
وقت المغـــــــــــــرب...
جاء الضيف المجهول واستقبله ابو ضاري..
: هلا والله يا..........
: معاك سامي ال(..)
حمد: هلا سامي...حياك تفضل...
سامي اخذ نفس ويدعي ربه انه يعدي هاللقاء بدون ما يألمه شي او يجيه أعراض..
: الله يحييك يا خال...
وجلسوا...سكتوا فتره...حمد مستغرب ايش يبي منه...وسامي مو عارف كيف يبدأ..
: والله يا خالي انا جايك وانا كلي شرف في اني اناسبكم واخطب كريمتك...وانا حاضر مستعد باللي تامر عليه...
حمد انصدم في البدايه: هلا والله فيك...والنعم فيك رجال ا نشا الله..وسيماهم في وجههم..واحنا لنا الشرف...بس مؤهلاتك ووظيفتك...يعني تكلم عن نفسك شوي..
سامي: انا متخرج من الجامعه هندسة كومبيوتر..ومتوظف بمستشفى..وناوي اكمل دراستي برا..
حمد اعجب مبدئيا: ما شا الله ...الله يوفقك...انت مذكور لك وحده من بناتي..!!
سامي: لا...انا مع بنتك اريام بالمستشفى..
حمد ما بلعها في الاول بس كملها: معاها!!...طيب ممكن سؤال..اهلك وين...يعني ابوك..؟
سامي: ابوي بديره ثانيه..وقلت اخليه يجي بعد موافقتك طال عمرك..
حمد: وابوك ايش يشتغل؟؟
سامي بنفسه" تحقيق هو؟؟": ابوي متقاعد الحين...
حمد: متقاعد من ايش...؟
سامي: موظف حكومي..
حمد فهم انهم مو من مستواهم: اهاا...والله انا عن نفسي الراي الاول والاخير للبنت..
سامي: بس انا يا خال..بسافر بكره للبعثه..مع دكتوره اريام..واتمنى ان يكون بينا شي رسمي..
حمد: طيب...عن اذنك ثواني..
طلع لاريام..
اريام رايحه جايه عند امها واخوتها ...شافت ابوها جاي لعندها...عدلت نظاراتها الطبيه حركتها المعتاده..
جاء حمد وقرب من اريام وعطاها كف بدون مقدمات...
: طاحيه لي حركات حب وغراميات..وجايبه هالمنتف لبيتي...
اريام انصدمت ما توقعت ردة فعل ابوها كذا ابدا...
موضي مستغربه اول مره مره حمد يمد يده على وحده من بناته...
حمد: خير وش فيه..؟؟
حمد: جايبه لي واحد ما ادري من وين يخطبها...معاها في المستشفى والبعثه بعد..
موضي ما استغربت: طيب واذا...؟؟
حمد: لا هو من مستوانا ولا مواخيذنا..
لانا حطت رجل على رجل: عشتوا...يعني ايش راح تجيب القرقر..
اريام ما زالت متماسكه بعد الكف اللي جاها..
موضي لفت على اريام: والله يوم جبتي كان جبتي شب صاحي..
حمد طالعها: موضي!!
موضي: وانا صادقه..
اريام واخيرا تكلمت:يبه ...انا ابيه..
حمد: نجوم السماء اقرب لك..
اريام: ماما ابيه..
موضي: اريام يمه..انهبلتي ازوجك واحد مو من مستوانا...
اريام: بس الولد دارس وشي كبير بالمستشفى وابيه..
حمد: قطع لسانك..لا تفكرين فيه...ولا تخليني اغير رايي فيك وامنعك من رحلتك بكره..
الا بدخله ضاري..
شاف التجمهر على اريام...والدنيا مو طبيعيه..
: خير ايش صاير..
موضي: شرف حلال المشاكل..لازم كل قضيه بيحلها..
ضاري ما عطاها وجه: يبه ايش صاير....؟
حمد: واحد في لمجلس متقدم لاريام..
ضاري طالع اريام: طيب!!
حمد: معاها في المستشفى والبعثه ..ايش معانها؟؟
ضاري طالع اريام شوي.....ورجع لابوه: احنا عارفين ايش مربين...غير الكلام هذا..انا متأكد ان اريام اكثر وحده صاينه نفسها في هالبيت...
"وطالع موضي"
حمد: ومو من مستوانا..
اريام غرقت عيونهها دموع: انا راضيه فيه..
ضاري فهم الموضوع وان كل السالفه عشان طبقته الاجتماعيه: انا بدخل عليه واشوفه..
دخل ضاري على سامي...
سامي انصدم لما شاف ضاري...جسم وعضلات ورزه بعكسه تماما نحيف شوي والمرض هده...وصحته متدهوره كثير..
ضاري سلم عليه وجلس جنبه وسولف معاه..
:انت في المستشفى.....دكتور ....ولا مريض؟؟؟؟
سامي اختفى الدم من وجهه............
@@@
نهـــــــــــــــــــــــــــــــــاية البــــــــــــــــــــــــــــــــارت..
بقايا شتات..

الجـــــــــــزء الثـــالــث والعشـــــرون..

في الجزء الســـابق...
} مدى وملامح وجهها تعبانه: لا انا مو مشتهيه..
ابتهال لفت عليها: مدى وبعدين!!..الى متى وانتي ما راح تاكلي...
مدى: ابتهال مو مشتهيه لا تجبريني..
ضاري: لا...مدى بتاكل غصب...
مدى ولعت: شنو غصب؟؟؟ يعني بتجي وتأكلني غصب!!
ضاري استغرب اسلوبها..حيس انه له طاقه وينفجر..بس ابدا مو وقته ..رفع راسه واخذ نفس..حركته الدائمه..
: طيب براحتك......"وسكت شوي"......انا طالع امر عليكم بكره زين...تصبحو على خير...
######
سامي: اريام......انا................احبــــــــــكـ
اريام دوروها ما راح تلاقوها ..اختفت ..حست نفسها صغيره..والعالم وردي والدنيا تضحك والحياه ماشيه ولا فيها أي مشكله..وكل الامور بتمشي وراح تكون سعيده...
سامي حس بخجلها..وهو يشوفها تفرك ايدينها في بعض..على انها متخصصه في اخفاء ردات فعلها...بس عند الحب كل شي يطلع عفوي...
رجع سامي يكسر الحاجز: متى اجي لبيتكم..؟
####
الضابط: ايوه برئ من المخدرات...بس يا اخ سلطان انت متهم بعدة عمليات سرقه...
سلطان اختفت ابتسامته..حس ان الارض تدور فيه..وفرحته يتيمه مثله...فرحه ناقصه..ما قدرت تكتمل
###
وفجأه بعدت دانا وهي مرتبكه...وهي حاطه يدها على فمها...
: احم...انا بطلع...ونزلت بسرعه وشعرها يتناثر مع حركتها السريعه..
فيصل وهو يشوف دانا طالعه من الفصل...انقهر وضرب الطاوله بيده
:يلعنهااا...يلعنها حلوووووووووووووووه..
####
علــــــــى الغـــــــــــــدا..
الكل متواجد الا ضاري..
ابو ضاري: ابشركم نجح مشروع لي...ودخل علينا ارباح كبيره....وناوي اسوي عزيمه بالمناسبه هذي...
لانا: واااااي دادي وناااسه...
####
ضاري باختصر:خلينا في المهم الحين...عندكم اروراق في بيتكم...؟
مدى: الا في صندوق بغرفة ابوي...فيه اوراق..
ضاري: عال العال...ابي هذا الصندوق...
###
جاء حمد وقرب من اريام وعطاها كف بدون مقدمات...
: طاحيه لي حركات حب وغراميات..وجايبه هالمنتف لبيتي...
&& &&
يتبعٍ
Я Ǿ N A

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -