بارت مقترح

رواية اوراق من خريف الماضي -25

رواية اوراق من خريف الماضي - غرام

رواية اوراق من خريف الماضي -25

سمر قربت من عبير الي في قمه كشختها وام عادل مارست هوايتها في تصفيف الشعر ووضع لمسات المكياج الخفيف على وجه عبير :ما شاء الله عليها خالتي جميله ..شغلهاحلو ومرتب
عبير وهي تثبت خصل شعرها :ايه ما شاء الله عليها ..تقول من وهي بنت تحب هالحركات ..
سمر :خساره ما عندها بنات .. والاحيكونوا حكايه ...
عبير:انا وانتي بناتها ..وابتسمت ..
سمر :وحصه بعد ...
عبير :ما جات..؟
سمر :لسى كلم...ول عالعصر ح...نا
عبير :كيف الشغل تحت
سمر وهي تمرر ن.. في ارجاء القسم والي البنات ابتدوا الشغل فيه اول :.. بس...هذا ..
كانوا مأجرين من البنات الي متخصصات بشغل الحفلات والزينه والتنسيق .. وناويين يفاجئون عادل بهذي المناسبه
عبير خلي اتصل في عادل اشوف وينه ..
عادل تهلل وجهه وهو يشوف اتصالها :
مساء الخير يا خليل الروح .. النور
مساء الخير للي يحبها قلبي ويبيها مبهور
يا مساء المسك والعنبر والكافوووور
مساء الخير يالي ملاقاه تشرح صدور
عبير: حمر وجهها والتفتت فسمر بخجل وبلعت ريقها ...
عبير بابتسامه خجل :مممساء النور
سمر لاحظت وعرفت انها لازم تطلع الحين وخرجت بابتسامه وهي تأشر لعبير بيدها علامه الاوكيه ...
عادل :يا عبير حياتي ..مشتاااق ...
عبير باحساس غريب ما حبته :وانا بعد مشتاقه لك ..وينك ..
عادل :توني طالع يعني احسبي لي ساعه وحده بس ...
عبير :على مهلك ومررت يدها على بطنها البارز :ننتظررك بشوق
عادل تنهد :احبك يا عبير
عبير :عادل لا جيت قل الكلام الي ودك تقوله كله ...
عادل وهو يبلع ريقه :خليش معي شوي اسمعي مني غصب هالكلام الحين لازم اقوله
عبير:عادل ...
عادل :يا حبي الاول وحبي الابدي يا مهجتي وفرحة ايامي ...
عبير توترت وهي تشوف نفسها في المرايه وفستانها البحري الي في زواج فهد ولكن بدون شال وشعرها الي سيحته على ظهرها بعد ما زاد طوله كثير ..ابتسمت وهي تقول :لك عندي مفاجئه
حلوووه حيل ... لا تبطي ...
عادل :فيه احلى منش ..؟
عبير تنهدت :عادل انا الحين مشغوله وانت انتبه للطريق ولا تخلينا نطول ننتظرك ..
عادل :يالله اجل اشوفش على خير
عبير :مع السلامه ..
...
...
...
بيت ابو نواف
ام نواف :والله ما ادري اش بلا هالشغاله متغيره
ام حسن :يمكن حد مزعلها والا ابطيتوا عليها بالراتب تراهم مثلنا يحبون حقهم ياخذونه بدون مماطله
ام نواف :لا والله يا عمه انا ما عمرنا قصرنا عليها وراتبها تاخذه اول باول ..بس لها فتره ذابحها السرحان واكلها قل وضايقه ونفسها شينه ولا عاد شغلها مثل اول ...
ام حسن :ايييه يا بنتي هذا الشوق ...صدقيني اكيد انها مشتاقه لاهلها ...
ام نواف :يمكن ..مع انها هي الي رفضت تروح المره الاوليه وطلبت تمديد المده ..
ام حسن :ما يخالف يا بنتي هذا الصيف قرب لا جات الاجازه سفروها شهر شهرين وتشوف اهلها وتستانس وترجع ..
ام نواف بتنهد : لا ج...ح...ها تكلمها ويصير خير ...
...
...
...
بيت ابو فهــــد
فلت الكاس من يدها وهي تسمع صراخ ..تعوذت بالله منه ..
ورجعت للترتيب وهي تنظف مكان الكاس المكسور
ولكن اصوات غريبه بدت تسمعها وترتها وخوفتها ...
طالعت للساعه ..لقه على الحائط وانتبهت للوقت المتاخر جداً عن موعد وصول عادل ...
ماتدري ليش بسرعه نزلت وهي خايفه وحتى بدون ما تلبس شال او تغ..عر...لت ..تسمع الاصوات الباكيه ومع نزول الدرجات واتضاح المكان ..وقفت وهي مخطوفه اللون
ومفتوحه الفم وعيون جحظت وقلب يكاد يخرج من مكانه من قوة ضرباته الهائجه ...
ركزت في خالتها والي عمها ابو فهدلامها على صدره وهو ناسف غترته باهمال وبدون عقال على غير عادته وهو منزل راسه على راسها الي بحظنه والكل يبكي .. سمعت صوت اخر ناظرت
مكان قريب وشافت فهد وهو متلثم ويديه على راسه الي منزله بحظنه وسمر تبكي وهي جالسه بجنبه ...
حصه تبكي وتنتحب وهي باركه على الارض واطفالها حولها يبكون من بكائها
عبير انتبهت وهي تشوف فهد يرفع راسه ويطالع فيها ودمعتين نزلت من عيونه بسرعه البرق لتسقط غيرها ...
ما تدري كيف ومتى وبأي سرعه لقت نفسها في غرفتها وهي تسكرها بالمفتاح وتردد بخوووف :لا لا لا ..ويدها على قلبها ...
شالت جوالها بسرعه وضغطت اخر اتصال ...
""عفواً ان الرقم الذي طلبته غير موجود بالخدمه مؤقتا ً""
عادته مره ومرتين وثلاث ...واخيراً رمته عالجدار ليتحول لميه قطعه وهي تطلق صرخه عاليه وقويه ارعبت كل من في البيت
كان فهد قد اشر لسمر تلحقها من اول ما لمحها ...
باب غرفتها مغلق وصوتها الذي سمع منذ قليل خفت ...
عدة طرقات ومحاولات ولكنها لا تجيب ...
فهد اظطر ان يكسر الباب ليفاجئهم منظرها المضطجع وسط الدماء ...
((لتسقط اجمل واروع ورقه من اوراق ال...
...
...
...
&&


البارت الرابع والخمسووووون

قراءه ممتعه
حورانيه
.
.

فتحت عيناها بصعوبه وهي تتأوه بألم ...اصطدمت عيناها بعيناه المتعبه والباكيه ...
ارتجف فكها وسقطت دمعتها الحاره جداً لتستقر على مخدتها مصاحبه لاخواتها ا..قات...مض...ه وهي تحس ببرودة كفه التي ارخاها على جبهتها الساخنه ..
عبير وهي تفتح فمها وتجاهد لاخراج كلماتها المعتصمه بعيداً عن مخارجها ...مسحت بلسانها على شفتيها الجافتان بغيه تبليلها قليلا لمساعتدها على الكلام وهي تلهث بتعب
عبير بصعوبه وبصوت خافت بالكاد يسمع :يـ بـ هـ
ابو محمد وهو مركز فيها بحزن :لبيه
عبير :مـ وـ يـ هـ
ابو محمد التف وهو يسكب لها قليلا من الماء في الكأس وساعدها في الاستناد وشرب ما بلت به ري...
عبير بتعب :وين ..امي ..
ابو محمد :كلهم في الحضانه عند ا...
...رتجف جسمها وهي تغص ببكوتها لتخرج منها :اااااه
ابو محمد وهو يجاهد الحزن والبكاء عليها ومن منظرها :عبير ...يبه اسمعيني انا هالمره
عبير غمضت عيونها بقوه ودمعها يتساقط وهي التي تبكي وتنهار بمجرد ان تتذكر او تلمح طيف طفلها الذي لم يتمتع بدفئ حظنها او ارتشاف حلو لبنها للان ..
ابو محمد مسك كفها وهو يشد عليها كلما احس برفضها او محاوله الصراخ وهو المنهج الذي انتهجته لاسكات من حولها ان حاولو تذكيرها ومن ثم اسكاتها هي بالابره المنومه ...
ابو محمد :يبه الواقع واقع ولازم نصدقه والي صار صار ومالنا على حكم الله وقضاءه اعتراض ...وانتي بنتي العاقله الملتزمه الي تعرف وتفهم اكثر من غيرها بهالامور ...ادري انه صعب
وانه يظيم القلب ..واطرق بحزن وهو يحاول بل يجاهد للتماسك ...رفع راسه من جديد وشاف عيونها المفتوحه والمثبته بنظرها في السقف ودموعها تنساب يمنه ويسره بدون صوت ...عرف
انها الان بعيدا ً بعيداً
تركها قليلا ولكنه عاد يشد على كفها لتنتبه بشفتين مرتجفتان
ابو محمد :يابوي المستشفى طالب اسم للمولود.. ارجيش يا بنتي سميه وارحميه من الهجر والعقاب الي فرضتيه عليه من غير ذنب ارتكبه
عادت للبكاء بقوه وهي تغطي عينيها بساعد..ا..تحرره وهي تتذكر تلك الليله ...تلك الليله الي اختاروا فيها اسمه ...هو يعرف
هو يعرف اش اسمه ... يعرف انه اهم واحد يتوجب حضوره...لمو...وي...؟ ليش ما جا وسماه...؟ ...ليش ..؟؟.ليش...؟؟؟
...
...
...
دموعهاالتي لم تتوقف ابدا جعلت لها خطان مرتسمان بوضوح على خدها الغظ ...
حصه :يمه اش رايش اليوم نروح لعبير وولدها ...
ام عادل :التفتت فيها بدون كلام سوا دموع تنهار كالمطر وارتجاف فكيها يدل عل... ح...
س...لازم تروحين وتشوفين ولد عادل ...
ام عادل :بتأوه يقطع نياط القلب وهي تغمض عينيها كريمه الدمع ...اااااااه يا عادل ...اااااه ...
حصه ببكاء لمت امها بحظنها وهي تترجاها ما تبكي ولا تعذبه بقبره وتحزنه عليهم ...
فهد بصوته الجهوري الغليظ :يمه
ام عادل التفتت فيه بحزن
فهد اقترب منها واحتظن كفيها :لاجل خاطري اذا لي عندش خاطر ...قومي البسي عباتش ونروح لولد عادل ..هو محتاجنا الحين ما ودنا يحس باليتم ..واعاهدش ما يحس فيه ابد وانا عايش وحي
...
ام عادل ولاول مره منذ وفاة عادل لُمحت طيف ابتسامتها وهي تنزع يدها من كفه لتثبتها على خده بحنان :الله لا يحرمنا منك ..ليتهدج صوتها وتنساب دموعها ...
فهد س..فها ...حب وهو يشد عليها وبوجه تكسوه ملامح ابتسامه رجاء :يمه ابوي محتاجش ..ارجوش هو كل ما شاف دموعش تعب ..الله يخليش ساعديه ...عادل حي ما مات
... موجود بقلوبنا ...موجود بكل ركن بهالمكان ...موجود بوجود من يحمل اسمه ...وهنا جا دورنا ...يمه من خلف ما مات ...ولد عادل هو عادل ..ولو هو موجود ما ظني
يرضيه اننا للحين ما رحنا له الا مره وحده ...
سمر اقتربت وجلست مقابلها :..ايوه يا خاله ...تكفين ودنا نشوف عادل في ولده وهذي هي مهمتك الحين ..
الكل التفت في سمر بتعجب ...!
سمر وهي تشوف نظراتهم :انا اقصد مثل ما ربيتي عادل ربي ولده وخلينا نشوف عادل مره ثانيه ...
حصه وهي تحط يدها على كتف خالتها وبابتسامه :صدقت سمر يمه ... وتاكدي ان هالشي بيريح ابوه بقبره وهو يشوف اليدين الي ربته تربي ولده ..
ام عادل بنظرات غريبه مررتها بينهم :وعبـــير ؟؟؟!!!!
حصه :اش فيها ...؟
حصه :هي امه ..هي الي بتربيه ...
فهد :ربوه كلكم انتي وهي ...
ام عادل :انا اقصد وين راح تعيش ...؟
فهد :هنا في بيت زوجها وولدها ...
حصه وهي تن...ها بأسى : وين بيتها وامها جات امس واخ..غ..عبير ...
فهد بصدمه :ايييييش .؟؟؟؟
سمر وهي تبلع ريقها بخوف :حاولنا فيها ان عبير تخرج هنا لكنها تقول عبير ما ودها ترجع ...
فهد وقف وهو يقول :وين حنا ..وليش ما تكلمتوا ...وين ابوي ... يدري عن هالسالفه
ام عادل بحزم :اجلس يا فهد ...
فهد :يمه ..!
ام عادل :ايه ابوك يدري ومن حقهم يا خذون بنتهم ماعاد لها عده ولا فيه ما يجبرها ترجع
فهد :والولد
ام عادل :مع امه
فهد وهو يرخي نفسه ويحاول يهدأ ...:المهم الحين يالله نلحق وقت الزياره وهالموضوع انا باتصرف فيه والتفت في خالته وهو يقول :..اوعدش ما يصير الا الي يطيب خاطرش ...
...
...
...
تبكي بحرقه وحزن ... وابنتها تشاركها البكاء ولكل منهما سبب لا يشبه الاخر ..
هي تبكي على حبيبتها ورفيقه دربها وصديقة عمرها الوفيه
وتلك تبكي من احساس الجفا والاهمال وحراره الجوع واحساسها بحزن امها ...
ام خالد :يمه رضعي البنيه بتموت من الجوع
لميا ودموعها على خدها وبحزن :رضعتها بس ما ادري وش فيها ما عاد تشبع
ام خالد :يمه لازم تحس بالحنان لاجل ترتاح وتشبع
لميا: واش اسوي لها ..؟
ام خالد :يمه رضعيها بهدوء وبدون بكاء
لميا وهي تغطي وجهها...ا ...در ..قلبي يتقطع عليها يمه ...يا قلبي يا عبير ..
ام خالد وهي تمسح دمعتها :الله يصبر قلبها ويعينها .. ادعي لها يمه ..
لميا التفتت في امها :يمه الله يخليتس خل اروح لها ...
ام خالد :يمه البنت منهاره وما ودي تشوفينها الحين وانتي بعدتس نفاس وتعبانه شوفتها م..سر...
ل...ء :ي..لله يخليتس ..خليني اليوم اروح لها ... ارجوتس يمه خليني اشوفها وارتاح ..باي شكل مايهمني كيفها اهم شي اشوفها .
ام خالد بتنهد :رضعي شادن وشبعيها ولا رجع ابوتس يصير خير
لميا :لا يمه سعود موجود انا باكلمه يوديني
ام خالد :يمه والله مالها لزمه روحتس وهي باكر او بعده طالعه وتشوفينها ان شاءالله
غطت لميا وجهها بكفيها وهي تبكي بحزن ...
كان واقف عند الباب وسمع كل الحوار الي دار وسقطت دمعته سريعه كسرعة هروبه من المكان ...
...
...
...
مضت عشره ايام وعبير وابنها لازالا في المستشفى واثير ووالدتها هن من يتناوبن عندها رغم ارهاق اثير فهي من بيت والدها للكليه ومن الكليه للمستشفى لتعود ليلاً مرهقه ومنهكه وتعبه
ولكن نواف لم يتركها ليله دون الاتصال والاطمئنان ومدها بكلمات الصبر والتحمل واحتساب الاجر ...
...
...
...
في المستشفى ..
لا زلتا تحتظنان بعضهما وصوت الانين والبكاء الخافت مع دموع الفقد والحزن هي ما تملئ المكان ...
حصه تقترب من خالتها وهي تشدها برفق من عبير المتشبثه بها...
:يمه خلاص لا توترون الوضع والرجال واقفين برى لا يسمعونكم الله يخليكم ...
ام عادل وهي تبتعد عن عبير ولكنها لا زالت قريبه جدا منها :سامحيه يا عبير حلليه يا بنتي ..
عبير ببكاء :ااااه يا خاله ..ياليته يرجع ويسامحني انا ...ااااه ...ياليت ...
حصه وهي تقترب منها وبنفس نبره البكاء وهي تسلم عليها :ولو يا عبير سامحيه ..سامحيه ...وبكت وهي تبتعد وتغطي فمها..ها لتغطي شهقاتها ...
عبير وهي تبكي :الله يســـامحــــه ..ويحــلـــه ...ويبيحــــه ...
الكل ما تحمل وصوت البكاء ..ا وي...ل لمن استوطنوا جلسات الانتظار لتبدء هناك نوبه بكاء اخرى عندما لم يستطع ابو فهد التحمل وفهد هم بالخروووج وابو محمد يمسح دموعه بطرف
شماغه وابو نواف يذكر الله ويهلل ويحاول يهدي الوضع وهو يأشر لمحمد ذو العينين الدامعه لجلب الماء وهو يمده لهم ويذكرهم بعدم الجزع والحمد والشكر على قضاءه وقد...
لم يطل الوقت ليعود فهد وهو متلثم بطرف شماغه وعيناه قد ورمتا من البكاء ليرتمي بجانب والده وهو يتنفس بصوت مسموع
ابو فهد التفت فيه :وش فيك ...
فهد وهو يهمس لوالده بدون النظر فيه :للحين الولد ما تسجل له اسم ..
ابو فهد :معقوله والتفت في ابو محمد :ما نويتوا تسمون الول...بو...اب..مد فهم حركه فهد ومن حقه ابتسم بخفه :امه مارضت تسميه لين توافقون معها على الاسم ..
ابو فهد :هي امه تسميه الاسم الي ودها
ابو محمد وهو يناظر في فهد وابوه : هي وعادل الله يرحمه قد اتفقوا على اسم بس ودها تشاركونها وتاخذ راي جدته ...
ابو فهد :الله يكملها بعقلها ويصلح لها ظ...
...
""زيــــــــــــــاد ""
ام عادل وهي تحظنه وتبوسه بحب ولهفه وتشوف ملامح ابوه الواضحه فيه :...يا زينه من اسم يا زياد ..عشت يا يمه وعاش اسمك وانكبت عليه وهي تقبله ودموعها تبلل وجهه الطاهر البريئ
حصه تحاول تحظى لو بلمسه طرف اصبع منه وخالتها ما عطتها فرصه وهي تقول على لسانه:وخري عنا لا تضايقينا...
الكل ابتسم
سمر وهي تكلم عبير :ما راح تخرجون قريب ...بير :انا بكره ان شاء الله خروجي ...اما زياد ..فلازم يظل هنا بقيه الشهر لين يكمل ...
حصه :حرام عليهم والله انه طيب وما فيه الا العافيه هو محتاج يكون معاش ...ارجعوا كلموهم مره ثانيه ...
اثير :صحيح لكن الطبيب يقول انه كان يعاني من استسقاء رئوي وقت الولا..لازم يلاحظونه بما انه خديج لين يكمل الفتره ..وما عاد الا القليل ويمكن يكون تحت ملاحظتهم احسن ..
ام عادل :وهالاستسقاء ان شاء ما راح يأثر على صحته بعدين ...؟
ام محمد :لا ان شاء الله مع العنايه والاهتمام ما راح يكون له تأثير بأذن الله والعلم عند الله
ام عادل وهي تطالع فيه بحنان ودموعها بدئت بالترقرق :سلامة قلبك ور..يا..ي ... يحرمنا منك ويخليك لعيونً ترجيك لتسقط دمعتها على خده الطري فيفز منها ام لها ...الله اعلم ...
...
...
...
فرنسا
الوضع اصبح متكهرب جدا ..تصرفاتها الغريبه فاقت المحتمل ...
صالح ب...وب...ــــــــــن مع هالحاله ..ارحميني يا منيره ..الله يخليش امتحاناتي قربت ومحتاج راحه بال .. وتركيز..
منيره ودموعها تبلل خديها :وانا وش سويت لك ...واش عليك مني لا بكيت والا تضايقت يا جعلني بداهيه ..خلك في نفسك ومالك فيني ..
صالح:يا منيره انتي تدورين للنكد ولازم من جرعه البكاء هذي ليليلا ..واش هالنهج انتهجتيه ...اسألش بالله هالوضع يريحش ...يا بنت انتي سمحتي للشيطان يصول ويجول في عقلش ويوهم لش
اشياء قسم بالله مالها وجود ...ارتاحي يا منيره ارتاحي من اوهام ابليس وريحيني يابنت خالتي ..والله محتاج راحه ..محتاج انسان يريحني ويساعدني واظوي له وانا ادري عنده مطلبي و راحة بالي
...وماهو العكس
منيره بانكسار :صالح ما ادري اش فيني ...اشياء غريبه تصير معي ...وساوس وافكار غريبه وغبيبه تجيني ...وانا بعد تعبت والله تعبت ...
صالح :منيره.. دواش بيدش وانتي عنه متغافله ...
منيره رفعت عيونها الدامعه فيه وبدون كلام ...؟؟
صالح دخل غرفة النوم وهي تتبعه بنظرها ولكنه ما...هو ...ه...
منيره بنظرات استغراب
صالح مده قدامها ...كم مره ختمتيه ...
منيره ...لا كلام ..
صالح :انتي اشغلتي نفسش بالتوافه عن الاهم ...منيره اشغلي نفسش عن نفسش بنفسش ...
منيره نظراتها اتسعت باستفهام ...؟؟
صالح جلس قري..ها وهو يقول ... :يا منيره انتي زوجتي وحبيبتي والي تسوينه ما يضايقني لانه يأذيني لا ..بالعكس يضايقني لانه يأذيش انتي ...لا تحسبين انش ما تهميني ...لا تحسبين
سكوتي عن تصرفاتش لاني متقبلها ...منيره انتي نفسش ما تدرين ليش تتصرفين كذا ...انتي تحاولين تسوين حياه في حياه انتي تعيشينها خاليه ...
منيره انتي ما تشوفين ابعد من مد ايدش...
منيره نظراتها تضيقت فيه ...
صالح ابتسم ومسك ايدها وسحبها ومسكها المصحف وهو يقول :انا راح اسوي لش برنامج ..صدقيني راح ترتاحين وانا بعد بكون مرتاح لو تقبلتيه ...ره بصوت مبحوح :وش برنامجه ...؟؟
صالح وهو يداعب شعرها ويرجعه خلف اذنها ..:...راح اسوي لش برنامج لحفظ اجزاء من القران وانتي شوفي من وين يناسبش يكون الحفظ ومن بكره نبتدي
منيره بطيف ابتسامه :كيف ...؟
صالح شوفي انا بصلح لش جدول ك...را...ين وجه وانا بالليل اراجعه لش ونقرى مع.. ال...ي...اليوم تراجعينه وبالليل تكون مراجعته مع الوجه الي سبقه وكذا ...هاه
اش رايش ...
منيره بابتسامه واضحه وهي تتنهد تنهيده البكاء :حلوه مره الفكره ومن الحين نبدا ..
صالح ابتسم من قلب وهو يحمد الله من اعماقه ويشكره على ان هداه لهالفكره عساها تشغل منيره بالمفيد ...
...
...
...
..تشفى ..
اليوم خروج عبير واثير معاها ترتب اغراضها وتساعدها وعبير ترضع زياد وتقرر زيارتها له يوم بعد يوم لصعوبه وضعها الصحي وخروجها يوميا يتعبها ويؤثر عليها...
كان الكل في بيت ابو محمد في استقبالها ...
ام حسن ,ام محمد ,ام نواف ,صالحه ,ام خالد ,لميا ,غدير ..
اول ما دخلت وشافتهم كلهم ماقدرت تمسك نفسها واثير بصعوبه قدرت تسندها وام محمد وصالحه بسرعه اندفعوا لها وسندوها وبمجرد اقترابها من جدته..تمت ...ي...لم وحزن
لا يشبهه أي حزن اخر ...لتحتويها جدتها بحنان وهي تسمي عليها وتذكر الله وتحاول ما تنهار امامها وهي تدري ان عبير تقصد من هالحركه انها حست باحساس قد مرت به جدتها ...
ام نواف اجتذبت عبير من بين يدي ام حسن وسلمت عليها وا..تها لسريرها المعد لها وهناك لمحت عبير من تمنت وجودها والله حقق امنيتها فابتسمت لها بحزن لتقترب تلك منها وهي تعانقها وكل منهما
تسمح لسيل الدموع الجارفه بالانهمار ...
لميا بهمس :خلاص يابعد عمري ..لو البكاء بيفيد انا اول وحده انصحتس فيه ...
عبير بنفس الهمس وعلى نفس الوضع :ما اقدر يا لميا ... ما اقدر اعيش من غيره ...حياتي من غيره ما تسوى ...ابيه يا لميا ..محتاجه له ...وشدت من احتظان صاحبتها ..التي استشعرت
شعورها وحست بعمق احساس الفقد الي تحسه فيه رفيقتها لتشاركها شد الاحتظان ...
في هالوقت اثير جاها اتصال من نواف يخبرها فيه ان زوجة الشيخ ابراهيم بتزورهم بعد قليل ..
اثير :يمه ترى فيه ناس بيجون الحين ..
ام حسن :مين يا بنتي ..؟
اثير وهي تطالع فيهم :الاستاذه "..."ام عبد الرحمن
صالحه بدهشه :الداعيه المعروفه ...
اثير وهي تبتسم :ايه زوجها صاحب نواف وودها تجي وتقدم الواجب ...
...
...
...
المستشفى
كان يقبل جبهته بحنيه ويضمه برقه وهو بالكاد يستطيع الوقوف من شده البكاء والحزن ..
ابو فهد يمد يده وهو يحاول ياخذ زياد من بين ا يدينه...:خلاص يا فهد تماسك يا ولدي ..
فهد وهو يلقط كلماته الحزينه الباكيه :ااااه يا يبه ..الله يرحمك يا عادل ..الله يرحمك ياخوي...
ابو...ه... دموع...ه ويجعل الجنه مثواه وعوض شبابه ...
فهد ببكاء :يبه زياد لازم يعيش معنا ..امي محتاجه لوجوده يمكن يطلعها من حاله الحزن الي فيها ...
ابو فهد :والله يا ولدي هالموضوع ما اقدر اناقش ابو محمد فيه الحين خلها شوي لين زياد يطلع وامه تتحسن وبعدها باطلبهم ان عبير وولدها يعيشون في بيت ابوه ...
ابو فهد وهو يتناول زياد من عمه :ابتسم لزياد وهو يشوفه متضايق من كثر الحركه :خلاص يالغالي ما...ي...مك ..يشوفك ويسلم عليك ويسافر وانا باجيك كل يوم قبل جبينه ..
ومده للنيرس الي جات تاخذه وترجعه لحضانته ...
وخرج مع فهد الي الليله راح يسافر مع سمر للشرقيه ...
...
...
...
قال تعالــــــــى
((وبشر الصابرين الذين اذا اصابتهم مصيبه قالوا انا لله وانا اليه راجعون ..اولئك عليهم صلوات من ربهم... وا...م ا...ن ))
اولا هذا يعني انه مو بس حن بروحنا الي تصيبنا المصايب ...حبيبنا وقدوتنا ووهادينا رسول البشريه اصيب بفقد اقرب الناس له وهو الرسول ...ومع هذا ما جزع ولا اعترض ...اانما رضي
واحتسب ..والحمد لله على كل حال من الاحوال ...والمصيبه يا خواتي هي ان تكون مصيبتنا في ديننا ...نسأل دوام نعمه ونحمده على نعمه الاسلام ... ونسأل الله دوامها ...
وثانيا هنا فيه لنا بشاره ..وبشاره عن بشاره تختلف ...ان تكون البشاره من خالق الخلق من الله سبحانه تعالى ...هذي بشاره عظيمه
وهنيئا لمن حظي بها ...
كان هذا غيض من فيض تلك الكلمات الرائعه والتي استطاعت معها ا...م...ا...ي قلب عبير الايمان بقضاء الله وقدره وعدم الجزع والاعتراض ..وحمد الله وشكره على
قضاءه وقدره وان لا يجعل مصيبتنا في ديننا ...
اثير شالت في قلبها امتنان قد السما والارض لنواف على هذه المبادره الي راح يلاقي جزاها عند الله ...
...
...
...
ام محمد اصرت على اثير تروح مع نواف لبيتها والي لها اكثر من اسبوعين وهي بعيده عنه ...
اثير اخيرا رضخت لامها وهي تعدهم انها راح تجيهم كل يوم
في السياره كان الجو هادئ والسكون يلف المكان وما احد نطق بحرف لين وصلوا ...
اثير على طول دخلت لغرفتها وطلعت لها ملابس ودخلت تاخذ لها شور ...
نواف بعد شوي لحقها وسمع صوت المويه ...رجع وطلع من الشقه
اثير طلعت بعد حمام مريح ومهدئ للاعصاب رغم انها سمحت لدموعها مشاركة الماء وهي تنسكب مع انسكاب الماء ...
حست ان البيت هادئ خرجت تدور عليه لفت البيت مرتين ومالقته
احساس مزعج جدا حست فيه وهي تتخيل لو يطلع وماعاد يرجع
رجعت غرفتها واتصلت عليه
نواف :هلا
اث..جزع وخوف :وين...د.. وراجع
اثير :ليش طلعت ..
نواف مارد عليها وسكر
اثير رمت الجوال في اقصى السرير وارتمت معه وهي تبكي ..لم تكن الا دقائق حتى فتح الباب بقوه
ارتعبت واعتدلت وهي تشوفه واقف ويطلعها بنظرات غريبه خوفتها ...ارتجف فكيها وبرطمت شفتاها وتساقطت دموعها وهي تهمس :نننوااااف
اقترب منها وحدق ...دون ا... ببنت شفه
لا زالت ترتجف اوصالها ببكاء مكبوت وهي تراه يفتح لها ذراعيه بكل حب وحنان ..
لم تتردد ابداً في الق..لا... ح...ه ليحوطها بحنان وهو يستمع لكلماتها الحزينه
اثير ببكاء مؤلم :لا تخليني يانواف ...لا تخليني ...
نواف بدون ان يتكلم كان يحرك راسه والمرتخي على راسها بعلامه الرفض ...
زادت من شدها له وهي تقول :حتى لو بتموت خذني معك لا تخليني ..
حرك يده فقط وهو يمسح على ظهرها بحنان ...
هدأت واستكانت بعد فتره ولكنها لم تهمل يداها المتشبثه به بكل قوتها ...ولا زالت شهقاتها الخفيفه توتره ..
نواف بهمس :اثير
اثير :مممممممممممم
نواف ابتسم وهو يعيد بنفس الهمس :اثير
اثير سحبت راسها وناظرت فيه
نواف حس بضيقته وهو يشوف عيونها الاجمل في العالم ولكنه تماسك وبنفس الابتسامه وبنفس الهمس :اثير
اثير فهمت فابتسمت وهي تقول بهمس :لبيـــه
نواف اغمض عيناه واعاد احتظان راسها ليبتعد عن رؤية عيناها وهو يقول :يالله نتعشى انا رحت وجبت لنا عشا
اثير :والله مالي نفس
نواف :وعلشان خاطري
اثير سحبت نفسها ...ه ب...ه ...فدوه لاجل خاطرك
نواف تعب وما عنده استعداد للالم نزل عينه وهو يتجه لعلاقه الملابس :يالله اجل انا بغير ملابسي وانتي رتبي العشا..
خرجت وهو يلمحها بطرف عينه حتى توارت ليرتمي بظهره على السرير وهو يتنهد بحسره والم ويده على صدره الضايق : يالله انك تفرجها ..يـــــــــارب ...
...
...
...


البارت الخامس والخمسووووووووون

قراءه ممتعه
حورانيه
.
.
.
اليوم موعد خروج ""زيــــــــــــاد ""
الاستعدادات على اكمل وجه ...والابتسامه ترتسم على وجه اكثر الموجودين ...
الكل كان موجود في بيت ابو محمد وهو الي مسوي عزيمه صغيره وخاصه بهالمناسبه ..واقتصرت على عائله ابو نواف وابو فهد وابو خالد ...
عبير مع والدها وهي تخرج من باب المستشفى ماتدري ليه رغم فرحتها بمصاحبة زياد لها هالمره الا انها حست بشعور قد يكون شعور ابنها استشعرته عنه ...التفتت للسماء ..حتى السماء
اليوم حزينه وشمسها بارده وشعاعها هادئ ونورها خافت ...دمعتها القريبه سقطت وهي تسي... بم...س ... وسمع انينها الخافت ...
ابو محمد :عبير هات زياد انا باشيله
عبير وهي تشده :لا يبه خلاص قربنا من السياره خله معي ...وشدت في احتظانه
...
...
...
في بيت ابو محمد
ابو فهد :الحمد لله على سلامة زياد وامه وعسى الله يصلحه ويجعله من حفظة كتاب الله
الجميع :امييين
ابو نواف :الله يسلمك يا بو فهد
ابو محمد :الحمد لله الف له الحمد والشكر ..عبير اليوم مرتاحه اكثر وحسي...ت...دها ...رق براسه قليلا وهو يحمد الله ..
ابو نواف لاحظ ابو فهد وبفراسه :في خاطرك كلام يا بو فهد
ابو فهد رفع راسه وجال ببصره في الموجودين ...ابو محمد ..ابو نواف ...ابو خالد ...نواف ...محمد ...عبد الله ومحمد اولاد ابو نواف
ابوفهد :أي والله ما كذب فهمك ...انا لي عندكم طلب
ابو محمد رغم خوفه من هالطلب ولكنه قال :جاك يابو فهد اطلب ..
ابو فهد : سلمت يابو محمد ...بصراحه ودي ان زياد يعيش في بيت ابوه
الكل طالعوا في بعض باستغراب
ابو فهد :انا اقصد ان عبير وولدها يعيشون في بيتهم ..بيت عادل .. وهذي رغبة ام عادل بعد ...
ابو محمد :والله يابو فهد طلبك ما نرده لكن انت عارف ان البنت ماعاد لها عده ولا نقدر نفرض عليها هالشي وهي ما ودها
ابو فهد :بس هذا هو بيتها ومن حقها تعيش فيه وهي راعيته وتربي ولدها في بيت ابوه
ابونواف والي توقع غير هالطلب :وانت تشوف ان هالوضع هو الصحيح يابو فهد ...
ابو فهد بعدم فهم :مافهمت قصدك يابو نواف
ابو نواف :البنت شابه وعلى فالها وحياتها ما انتهت عند هالحد ومن حقها تعيشها ..صح والا كلامي فيه غلط
ابو فهد بتوجس :عداك الغلط يابو نواف
ابو نواف بثقه : يا وجيه الخير كلمة الحق ما ينزعل منها وبصراحه يابو محمد ولا يهونون الجماعه انا

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -