بارت مقترح

رواية الحب جمرة من لظاه انا اكتويت -25

رواية الحب جمرة من لظاه انا اكتويت -2

رواية الحب جمرة من لظاه انا اكتويت -25

وهي متجها للمطبخ شافت الخدامه وار صمياطي طالعه من المجلس
دلال : وار صمياطي
الخدامه : نعم
دلال : من هذا في مجلس
الخدامه : بابا بدر مع سلطان
دلال : اهاااااااااااااااا طيب روح جيبي لفتي وعباتي
الخدامه : حاظر
جابت الخدامه عباتها والبستها امام المرايه الي كانت قريبه من مدخل المجلس حطت اللفه على شعرها بدون ما تلفها ورتبت قذلتها من قدام ورشت لها عطر كان محطوط على المرايه قدامها
ودخلت المجلس سلمت وجلست جنب بــــــدر
سلطان : هلاااااااا دلولو من زمان ما شفتك 00وينك ما تسألين عن عيال عمك ولا تدقين تسلمين
علينا 00اشتقنا لطلتك
دلال ببتسامه : تشتاق لك العافيه 00انت اخبارك وكيف الدراسه والشغل معك
سلطان : والله تمام 00بس مليت 00ابي اغير جو
دلال : طيب سافر 00غير جو
سلطان : توني اقول لبدر 00خلينا بكره نروح نحجز لنا على بريطانيا او امريكا مثل كل سنه بالصيف
بدر : أي والله 00تصدق هذي السنه كلن لاهي ما حد جاب طاري السفر حتى دلول الي كل سنه اول
وحده ترتب شنطتها 00هذي المره ما اشوفك قلت تبين تسافرين
دلال : مدري انا طبعا ما شلت السفر من بالي بس مأجلته شوي
سلطان : ليه طيب
دلال : اخاف اسافر ويفوتني التسجيل للجامعات
سلطان بستغراب : ليه ناويه تقدمين على جامعات الممكله 00ليه طيب ما تكملين دراسه بالخارج
دلال : مدري احسها صعبه 00وخاصه ان كل لكم استقريتو هنا
بدر : طيب 00بدرسين بجامعة الملك فيصل ولا الجامعه المفتوحه
دلال : لا اكيد جامعة الملك فيصل
سلطان : وش ناويه تدرسين
دلال : والله مدري للحين ما فكرت
سلطان ويناظر دلال بهتمام : دلول كأنك غيرتي صبغة شعرك
دلال استغربت من كلامه مو خابرته يدقق كثير : لا هذي هي بس سويت خصل لون فاتح
سلطان ببتسامه : اهاااا طالعه عليك تجنن
دلال : تسلم 00 يالله انا استأذن
بدر : ليه خليك جالسه معنا الحين بيبتدي الفلم 00لا يفوتك تو كان معروض بالسينما الاسبوع الي راح
دلال : يعيدونه الساعه وحده باليل بطالعه في الاعاده
دلال وهي طالعه من المجلس صحيح انها تضايقة من سلطان هذي اول مره يعلق على شعرها هي
طبعا 00ما تهتم من ناحيت الحجاب كثير وخاصه عن عيال عمها لانها تعتبرهم مثل بدر مثل خوانها
متربين مع بعض 00ومتعودين على بعض لكن الي لاحظته اليوم على سلطان نظرات الاهتمام والتفحص 00جالس طول الوقت يناظر فيها بنظرات قريبه 00اول مره تحس انها تستحي منه
وان جلستها معاه مو مريحه 00ففضلت انا تقوم وتطلع من المجلس وتروح تجلس في المسبح
تنتظر مكالمت سجى الى طالت00
0
0
0
0
يالله وش فيه هذا مايرد صار لي ثلاث ساعات ادق عليه ما يرد بدق عليه الحين اخر مره واذا مارد
ماراح ادق عليه بنتظره لما هو يدق علي
رن اربع مرات وفي الرنه الخامسه جاه صوت حمد
حمد : هلاااااا وغلااااااا بدلول
ميلاف بدلع : انت وينك 00والله خفت عليك
حمد : ياقلبـــي على الي يخافون 00شخبارك
ميلاف بدلع : بخير 00انت اخبارك
حمد : لما سمعت صوتك صرت بخير
ميلاف بدلع : ليه ما رديت علي ما تشوف مكالماتي من زمان وانا ادق عليك
حمد : والله كنت نايم وتوني من ساعه جالس عاد دخلت اخذ شور وتوني طالع عاد انا قلت
مايصير اكلمك وانا صوتي مقلق 00 وكله نوم 00الافضل اصحصح واكلمك توني بكلمك الا
انتي سبقتيني
ميلاف : يالله انا بغفل الحين
حمد بستغراب : ليه 00توك مكلمتني 00على طول بتغفلين اذا خايفه على رصيدك انت سكري
وانا ادق عليك
ميلاف : لااااا والله بس الحين بطلع
حمد : وين رايحه
ميلاف : بروح بيت عمي مسوي عزيمه
حمد : اهاااا 000طيب اقدر اكلمك باليل
ميلاف : اكيد راح اكلمك باليل اذا رجعت من بيت عمي
حمد : خلاص اجل اسمع صوتك اليله
ميلاف بدلع : اوكي 00حمد دير بالك على نفسك
حمد ببتسامه : طيب وانت بعد حطي بالك على نفسك
ميلاف : بااااااااااي 000وسكرت قبل لا تسمع الرد لان شافت امها داخله غرفتها
ميــلاف بعصبيه : يماه ليه ما تطقين الباب قبل لا تدخلين
ام عبدالعزيز ما ردت على ميلاف : انت الحين من كنتي تكلمين
ميلاف بهدوء : كنت اكلم صديقتي
ام عبدالعزيز : طيب 00جهزتي للعزيمه
ميـــلاف : ايوه تقريبا خلصت بس بقى البس اكسسواراتي واكون جاهزه
ام عبدالعزيز وهي تناظر في ميلاف من فوق الى تحت : ليه ما لبستي بدلتك الجديده
احلى من هذي
ميلاف : انا قلت انها عزيمه يعني ما يستدعي البس بدلتي الجديده
ام عبدالعزيز : لبسيها 00علشان تصيرين احلى لاني سمعت من ام شهاب توني من شوي مكلمتها ان بو ضاري مسوي بوفي مفتوح
00وحاطه في الحديقه وعازم بعد ام انفال وزوجها واخوان انفال فلازم تصرين احلى وحده 00هو اكيد حتى لو تروحين ببجامتك بتقطين على انفال 00والله انا مدري وش شايف فيها شهاب وقال
يبيها 000ماني خابرته ما عنده ذووق
ميــلاف : طيب الحين البسها
ام عبدالعزيز : وثقلي مكياجك شوي صاير طافي وحطي ضل عيون اشجع من هذا
ميــلاف ببتسامه : طيب الحين اضبطه
ام عبدالعزيز : انا الحين بنزل تحت بدق على عبدالعزيز علشان يجي وانتي كوني جاهزه
0
0
0
0
فـــــي سيارت وافي الي متجه لبيت بومشاري
سجى : عمي والله طالع تجنن بلون الاسود مع الجينز
وافي ببتسامه : والله عيونك الحلوووه 00قولي لدب القطبي يوم حنا بالبيت اقوله وش رايك
بشكلي 00يقولي الون الاسود مو حلوو علي مسمرني ومضعفني 00عاد انا ما سألت الا واحد
الذوق وين وهو وين ما سألت اصحاب الذوق امثالك
سجى بتردد وبحيا : عمي دقيت على مشاري وقلت له
وافي ببتسامة خبث : وش اقول له 00انا حنا بنجي
سجى لما شافت ابتسامت وافي ارتبكت وقالت : لا يعني قصدي علشان يفتح لنا الباب
وافي ببتسامه : يعني محد بيفتح الباب الا هو في الخدامه 00ليلى 00واخوي 00على
العموم انا معي الفتاح يعني ما يحتاج نرن الجرس
اوقفت السياره عند باب بيت بو مشاري حست سجى برعشه في جسمها ماتدري ليه
هذا البيت له رهبه فضيعه
انزلت مع عمها وافي وكان البيت هادء ما في احد
راحت سجى غرفة الضيوف ورتبتها مع الخدامه وبدلت غطا السرير وعطرت الغرفه ورتبت
اغراض ناديه على الطاوله 00
اما وافي راح يسلم على اخوه بو مشاري لان من زمان ما شافه
لما خلصت سجى من ترتيب الغرفه وضعت فيها اخر لمساتها واصبحت الغرفه جاهزه لراحت ناديه
واستقبال الضيوف 00طلعت وخلت باب الغرفه مفتوح علشان تتهواء الغرفه وتطلع ريحت العطر
وجلست تتجول في البيت براحه وخاصه لما سألت عن مشاري وقالو لها طالع مع انها كان ودها
تشوفه لانها من زمان ما شافته ومشتاقت له حيل 00استقلت هدوء البيت وقبل لا يوصل تركي مع
ناديه وامها ومرت عمها واصعدت الدور الثاني على طول على الجهة اليمين الى غرفة مشاري
حركة الباب شافته مقفول 00يوه يامشاري يعني الحين يوم اني مشتاقه لك تحرمني من شوفتك
وهم بعد من غرفتك وريحت ثيابك 00انحت بجسدها الى اسفل وبحركه سريعه ادخلت الرساله من
تحت الباب 00 وقفت تتامل الباب المغلق
000: وش جالسه تسوين عند غرفة مشاري
التفتت سجى بذهول وحطت يدها على قلبها لما شافت ليلى
سجى وتتنفس بعمق : يووه الله ياخذك 00وقعتي قلبي 00( وكملت بتوتر ) 00انا كنت ادور عليك ما
شفتك تحت
ليلى : بس انا غرفتي بالقسم الثاني الي على جهتك اليسار مش اليمين
سجى : مدري تلخبطت 00طيب تعالي ننزل تحت الحين اكيد اخوي تركي وناديه على وصول
0
0
0
0
فــــــــي حاره اخرى 00وتحديدا فـــــي بيت هيام
فـــــي الصاله 00
كانت هيام تكلم 00انفال
انفال : والله تمنيتكم معي اليوم
هيام : ان شأ لله مره ثانيه
انفال : عاد يوم الملكه ضروري تجون
هيام : اكيد 000طيب ما قلت لي وش مناسبت العزيمه الي مسويها ابوك
انفال : بمناسبة الخطوبه 00بسوي بوفي مفتوح لرجال بحطه في الحديقه وللحريم في
غرفة الطعام 00عاد تصدقين احس اني خايفه مدري يمكن لاني اول مره باشوف مرت عمي وعمي بعد ما درو بالخطوبه 00وبعد عمتي وبناته
00مدري خايفه من ردت فعلهم اتجاهي
هيام : اكيد لازم تخافين 00بس هذا الشعور لحظه ويزول بعد ما تشوفينهم وتسلمين عليهم وبعدين
بتشوفين الوضع عادي
انفال : كلمتي سجى 00 ودي اكلمها بس ما لي وجه لان ما رحت زرت ناديه مرت اخوها بالمستشفى
ولا حتى كلمتها وتحمدت لها بالسلامه
هيام : لا تشيلين هم سجى ما تزعل 00ولا تشيل بخاطرها 00بكره كلميها 00اساسا حتى انا مارحت
المستشفى لها حدي دقيت على سجى وتحمد لها بالسلامه
انفال : كويس 00لازم بكره بكلمها 00واذا عندي وقت بحاول ازورها
هيام ( كان ودها تسأل انفال وش لبست ومين الي عمل لها الميكب بس استحت وخاص انها ما عمرها
تخيلت انفال تلبس شيء عدل ذووق اذا انا الي على قد حالي البس احلى منها وهي الي ابوها غني
ما تلبس عدل 00ففضلت انها ما تسأل )
انفال بفرحه : يالله هيام اخليك شكل امي وصلت مع عمي واخواني 00والله اني فرحانه حيل
هيام : طيب 00دير بالك على نفسك 00وانبسطي
انفال بفرح : سلمي على دلال 00لها وحشه ما دقت علي اليوم افتقدتها بس لو تدري ان عندنا عزيمه
كان فرحت لي 00وجات 00ههههههه اعرفها تحب هذي السوالف
هيام : ههههههه أي والله يحليلها دلول موتها العزايم والحفلات 00وخاصه اذا فيها اكل ههههههه
انفال بفرح : طيب اخليك 00سلمي على المامه
هيام : يبلغ
سكرت هيام وهي تقول والله الدنيا حظوظ ولا من كان متوقع ان انفال ياخذها ولد عمها الغني وينقلها
من حال الى حال 00اخ بس لو يطلع لي ولد عم ولا ولد خال غني 00يالله الله يوفقها ويسعداها
والي عطاها ان شألله يعطينا 00ونطلع من عيشت الهم الي عايشينها 00وين تجي راحت البال مع خال مثل هذا الي ما يرحم 00وين تجي السعاده مع قلب كله جروح
00وين يجي الخير وانا كلما افتح باب يسكر بوجهي بقوه 00وكلما قلت هانت تزيد 00وكلما قلت
هذا الصح يطلع اكبر خطأ 00الحياه صارت ما تنطاق بهذا البيت وخاصه اني الحين قمت اكتم بداخلي
كل اهاتي 00وينك يا سعود الي كلما صار شيء دقيت عليك صحيح ان احيانا ما كان يسمعني لكن على اقل كان يهون علي بكلامه العسل
قطع حبل افكار صوت امها
ام هيام : وين سرحانه يابنتي 00ودمعتك في عينك
هيام : لا يما ما ني سرحانه بس جالسه افكر
ام هيام : وش الي تفكرين فيه يما
هيام بتنهيده : افكر هدنيا 00وش مخبيه لنا
ام هيام : ان شألله كل خير
هيام بصوت واطي : ما اعتقد
ام هيام : هيام 00طلبتك لا ترديني
هيام : آمري يما
ام هيام متردده : اليوم خلصت البضاعه الي عندي بالغرفه ودقت لجارتنا وقالت لي ان هي عندها بضاعه
في بيتهم عاد قلت لها تجيبهم لي لان مكلميني حريم يقولون بمرووني بعد ساعه علشان يشترون
عطورات ودهن عود 00فشله اقول لهم لا تجون 00محد يا بنتي يرد رزقه
هيام : طيب وش المشكله 00خل احد من العيال يجيب البضاعه
ام هيام تتأمل ملامح هيام بخوف : المشكله ان محد من العيال هنا ولا حتى اعيال جارتنا تقول
طالعين رايحين المزرعه مع ابوهم 00( وكملت بخوف ) 00عاد انا قلت وش رايك تروحين
تجبينهم
هيام وصارت ملامحه اكثر قساوه وقامت بعصبيه : لالالا والف لا سمحيلي يما ما اقدر
ام هيام : هدي يا بنتي
هيام وهي تناظر في امها بحزن : محد يمشي على جروحه يما
ام هيام : الي صار خلاص صار 00والحين حنا عيال اليوم
هيام : بس جرحي للحين ينزف يما
وراحت هيام غرفتها تجر احزانها وراها 00
0
0
0
0
فـــــــي سيارت وافي وهم راجعين من بيت بو مشاري فضلت سجى ترجع مع عمها وافي
لان ابوها رجع بدري وتركي شكله بطول في بيت عمها وامها ارجعت مع ابوها علشان
تجهز له العشا
رن جوال سجى ( عسى دايم نكون احباب )
ردت سجى بفرح : ياهلااااااا بهصوت
دلال بعصبيه : هذا الي تقول بتدق علي ما اشوفك دقيتي قلت ادق انا اشوف وش فيها وش صار
على عمها 00ليكوون صار له شيء
سجى ببتسامه : لا ما صار له شيء 00وهذا هو جنبي
دلال ارتاحت : طيب ليه ما دقيتي علي تطمنيني
سجى : اسفه 00انشغلت وما دقيت عليك
دلال : مو مشكله اهم شيء هو رجع 00
كانت السياره في هذي الحظه واقفه عند الكفتريا
وافي ويلتفت على سجى : وش اطلب لك
سجى وتكلم دلال : لحظه دلولو بس شوي
وتكلم عمها وافي : أبي شورما مع سفن
وافي : طيب
لما نزل وافي من السياره ارجعت سجى تكلم دلال
دلال تذكرت لما قالت لها سجى ان عمها يتصل عليهم قبل لا يتعشى واذا هم مو متعشين يطلب لهم عشى
دلال بفضول : سجى انت طالعه مع عمك وين رايحين
سجى : كنت في بيت عمي بومشاري اودي اغراض ناديه وارتب الغرفه والحين تونا طالعين
عاد قلت لعمي اني جايعه وما شتهيت اكل ببيت عمي لان عشاهم ما عجبني قال لي اذا طلعنا بوصلك
البيت بطلب لك عشا بالطريق
دلال : اهااااااا 00طيب ناديه بتجلس بيت اهلها
سجى : ايوه مع ان امي موجوده 00بس هي قالت تبي جنب امها ما تبي تكلف على امي
دلال : طيب ما قلت لي عمك وين كان مختفي
سجى : بعدين اقولك 00الحين هو جاي بيركب السياره اذا وصلت البيت اكلمك اوكي
دلال : اوكي 00يالله بالعافيــــــــه
سجى : الله يعافيك
سكرت سجى وحطت جوالها على السيت ( الكرسي ) جنبها واستسلمت لريحه الي تفتح النفس اكثر
مما هي مفتوحه ما تحملت للبيت كلت الشورما بالسياره
عند بـــــاب بيت بو تركي وقفت سيارة وافي
سجى انتظرت لما عمها يطفي السياره وينزل معها استغربت لما ما طفاها
سجى : عمي منت بنازل معي البيت
وافي : لا والله بروح البيت بسلم على خواتي وبنام هناك بغرفتي من زمان ما نمت فيها
جايه على بالي نومه مريحه بعد ليلة السجن
سجى ببتسامه : سلم على عماتي 00ودير بالك على الطريق
وافي ببتسامه : يالله نوم العوافي 00مع السلامه
كمل وافي طريقه
حس براحه 00واخذ نفس عميق بعد التشنج الي من لحظات لما كانت سجى تكلم دلال هو عارف
انها دلال وعارف بعد ان هو كان المقصود بالحوار مدري افرح ولا احزن 00ليه ما افرح مو هي
اسألت عني 00وتذكر ليلة السجن وحواره مع نفسه ان لازم يشيلها من باله وما يفكر فيها ويحاول
يبتعد 00ولا يخلق لقاءات بينهم 00لان كرامته فوق كل شيء وعزت نفسه اهم بس كانت مشاعره
لها النصيب الاكبر من التفكير 00طيب ومشاعري 00كيف اوصل لها مشاعري بدون ما تجرحني او
التقي فيها 00كيف كيف اخذ حريتي بتعبير بدون خوف او حواجز 00مبين من تصرفاتها انها ما تحمل لي أي مشاعر 00كيف اخليها تحبني
00كيف اخلق المشاعر بالقوه بداخلها واخليها تفكر فيني 00انا ما ني مخليها في حالها 00مدري اخلي سجى توصل لها مشاعري 00لا مو حلوه وبعدين انا ما ابي
سجى تعرف بشي ولا تحس بشي 00وحتى لو درت اكيد بترفض انها تساعدني وتاخذ مني موقف
مدري وش راح تقول عني اخاف اطيح من عينها 00مدري اروح لها بيتهم هههههه اغني جنب الباب
وازعج الحاره لمن تطلع لي وتقولي خلاص بلاش فضايح احبك هههههههههه مثل الافلام
اخ 00لو حياتنا مثل الافلام 00ولا عاد الفلم الاجنبي الي من كم يوم شفته المرعب الي وين ما تلف
تلقى رساله منه كأنه عايش معها في البيت يعرف كل تصرفاتها وروحاتها وجياتها 000مسبب لها
ازمه مسكينه وفي النهايه قتلها 000لا عاد انا ما ابي تصير لهذي النهايه جعل يومي قبل يومك
يا دلال
قطع حبل افكاره صوت اغنية عسى دايم نكون احباب يالله هذي الغنيه معقوله خيالي قام يصدر
اغاني 00لا ما هي معقوله 00هذي اكيد صوت جوال سجى شكلها نسته في السياره
خليني اوقف على جنب واشوف وينه
صفط السياره على جنب وبحركه سريعه من يده شغل الانوار علشان توضح الرايه
دخل يده في السيت الي جنبه يدور على الجوال ولما شافه فرح
مكالمه لم يدر عليها =1
ضغط عليها من عيني ضمانه 000 هذي اكيد دلال طيب كيف اتأكيد انها دلال
والله فكره خليني اروح سجل المكالمات واشوف المكالمات المستلمه اخر وحده اذا كانت عيني ضمانه
معناته دلال
ولما تأكد فرح 0000يالله هذي هي مدري اكلمها 00لا يا بوالوفا خلك ثقيل تكلمها وش تقول لها
امس مشرشحتك اليوم تكلمها 00والله عينك قويه
طيب وش اسوي 00الله احس ان هذا الجوال هديه من القدر وانا بصراحه مو من عادتي رد

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -