بارت مقترح

رواية الحب جمرة من لظاه انا اكتويت -26

رواية الحب جمرة من لظاه انا اكتويت -2

رواية الحب جمرة من لظاه انا اكتويت -26

امس مشرشحتك اليوم تكلمها 00والله عينك قويه
طيب وش اسوي 00الله احس ان هذا الجوال هديه من القدر وانا بصراحه مو من عادتي رد الهدايه
خذ جواله وسجل الرقم عنده
وعلى طول بدون تفكير وببتسامه عريضه رسل لها رساله 000
وافـــي وش رسل لدلال ؟
وكيف راح تكون ردت فعل دلال من الرساله ؟
العزيمه الي صارت في بنت بو ضاري بمناسبة الخطوبه كيف جرت الامور
فيها وتقبل الاشخاص لهذي الخطوبه كيف كان ؟
هيام وش قصتها مع بيت الجيران وليه ارفضت انها تروح عندهم ؟
الــــــفصل العاشــر**
الجـــــزء الثاني **
تولعت بهواك وجيت لك ميت على قلبي
وانا اخشى لو نسيت يموت قلبي ما تذكرته
يا اول من دفعني للعذاب وما وقف جنبي
انا ماهمني منك العذاب ولا تكاثرته
انا قلت الجفا منك منزل بي مرفع بي
منزل بي مرفع بي منزل بي 00وش اخرته
ياعمري وان تثاقلت الغرام وهدني قلبي
انا مالي على الفرقا طريق الا وسكرته
تمايل بالدلال وحسنك الفتان والعبي
من اول ما كتبت الجرح فيني لين سطرته
انا من ضعت بك كنت احسب اني فيك متنبي
تخيل كيف طورني العذاب وكيف طورته
قريتك للجنوب وقمت اقول ان الهوى غربي
واثاريك الجنوب اللي بعمري ما تصورته
وانا ميت هواك وجيت لك ميت على قلبي
وخايف لو نسيت يموت قلبي ما تذكرته
اثارت هذه الابيات الكثير من التسأئلات التي تزاحمت داخل دلال 00
ساعه قد مرت 00من لحظة وصول هذه الابيات الي شاشت جوالها 00ساعه قد قضت ومزالت حائره
اعادت قرات الابيات كثير 00فاصبحت تتردد في بالها 00على كل بيت من هذه الابيات رسمت علامة استفهام
كبيره 00وفي نهاية كل بيت علامة تعجب 00
( خلاص ماراح اقراها بعد 00احس راسي يالمني يعني معقوله لو قريتها بعد بعرف مين الي راسلها وش قصده اولا الرقم غريب علي اول مره يمر علي
00طيب يمكن وحده من صديقاتي مغيره رقمها 00لا بس حتى لو غيرت رقمها ليه ترسل لي ابيات شعر
مافي وحده منهم لها ميول لشعر لا كتابتا ولا قرائتا 00غير سجى 0وبس مومعقوله سجى 00سجى مياله لشعر الحب والاحساس الدافي 00مممممم لو فرضنا ان هذي القصيده رساله بين شخصين اكيد ان تجمعهم
مشاعر أي كان نوعها 00ووصلت لي بغلط في الرقم او رقمين هذا الغلط غير مسار الرساله ووصلت لجوالي صحيح انها حركة شيء بداخلي مع اني مو المقصوده00
هذي الابيات تعطيني انطباع عن الحاله الي يعيشون فيها واحد وصل والثاني جفا 00واحد يحاول يبين لثاني
حبه والثاني ولا مبين بعينه 00المرسل يعيش معانات الصدود والصراع اما يستمر بوصل او يبتعد بس شكل
قلبه ما يطاوعه وزاد بعذابه 00طيب والمرسل اليه 00مدري اصوره انا مثل القاسي او الي يحب يقسا بالقوه على من يحبه ليه يقسى او يتجاهل 00هذي الايام نادر ما تلقي انسان يحبك الى درجة الثماله يصرح بمشاعره ويبين ضعفه 00مع اني ما احب الانسان الضعيف والي بسرعه يبين فيه حالة العشق 0
يووه الحين انا من صدقي مسوي فيها محلله للوضع الحالي بينهم 00يالله هذي حالة الحب مره زعل وعتاب ومره حب وغرام 00( تمايل بالدلال وحسنك الفتان والعبي) في كل مره تعيد قرائتها تصل الي هذا الشطر
تبتسم 00يمكن لان اسمها مذكور بشطر هذا البيت 00لذى تحس بالقوه ان هي المقصوده
لكنها تطرد هذا الاحساس لان من المستحيل تكون هي 00تحصلين الحين المرسل جالس على اعصابه
ينتظر منها جواب او جالس يفكر ومشغل البال 0يظن ان رسالته وصلت 0هههههههههههههه الله يكون بعونه 00خليني بكره اذا
شفت سجى اراويها الرساله اكيد بجن على القصيده
سمعت طرقات على باب غرفتها
دلال بدلع : تفضل
بدر فتح الباب ببتسامه ودخل ووقف في نص الغرفه
بدر: وش جالسه تسوين
دلال :جالسه اتذوق ابيات الشعر
بدر : جيت اقولك ان انا وسلطان طالعين نتمشى يمكن نتعشى بمطعم 00تعالي معنا وبمر على جاسم وشجون
دلال بعد دققتين من التفكير ردت : ممممممممم000ماني رايحه
بدر بستغراب : ليه 000غريبه متى صارت دلال تفضل جلست البيت وبين جدران هذي الغرفه على طلعت
الوناسه مع عيال العم
دلال : لالالاا000محد يفضل جلست البيت على الطلعه بس اليوم مدري حابه غرفتي وما ودي اطلع منها
بدر : طيب براحتك 00خلاص راح اقول لسلطان نروح انا وهو المطعم ومره ثانيه ان شألله ناخذك انت وشجون وجاسم 000يالله الحين اخليك
دلال وهي تشوف اخوها بدر لف ومشى جهة باب الغرفه قبل لا يطلع من الباب جا صوت دلال من الخلف
دلال : بدر 00استنى
بدر ويلتفت على دلال : وش قلتي
دلال : لحظه بالبس وبجي معكم 00ودقو على جاسم وشجون وخلينا نمرهم
بدر ببتسامه :ايوه 00الحين تحلى الطلعه 00يالله جهزي نفسك بسرعه وحنا نستناكي
.
.
.
دخل البيت وهو متضايق مو متعود ينام بهذا البيت ولا بالعاده يرجع بهذا الوقت ويقرر ينام على سريره بس
اليوم حاله استثنائيه .. لانه يحس بتعب والم في العظام وارق وراسه مصدع مع ذالك عيونه عيت تغمض
مثل كل مره يدخل البيت ما في حياه اكيد اخته ام سامي نايمه بدري واخته عليا حابسه نفسها بالغرفتها
طلع الدور الثاني .. وظلت اعيونه تناظر السقف والجدران والارضيه جلس على الكرسي الي بالصاله
حقت الدور الثاني يناظر ابواب غرف خواته المغلقه .. نزل راسه وغمض عيونه يحس بالم في جفونه
رفع راسه وفتح عينه بسرعه لما سمع صوت باب ينفتح .. وبسرعه مره ثانيه خذ جوله بعيونه على الغرف
وقفت عند غرفة اخته ام سامي .. ناظر ام سامي وهي طالعه من الغرفه بستغراب ومع ذالك ابتسم لها لما
شافها تمشي بتجاه وتجلس بالكرسي الي غريب منه وبحركه سريعه من يدها شغلت انوار الابجوره الي على
الطاوله الفاصله بين كرسيها وكرسي وافي
ام سامي : غريبه جاي البيت
وافي بتسامه : اشتقت لكم
ام سامي : لا تقص علي بكلمتين اخوي و اعرفك عدل اكيد فيك النوم ولا اشتقت لسريرك ولا جاي تاخذ غرض
وتمشي
وافي وحب يغير السالفه : انتي غريبه ما نمتي لحد الان
ام سامي وتناظر الساعه الي معلقه على الجدار المقابل : لا لسى باقي ساعه ونص على موعد نومي الحين
الساعه توها تسع الا عشر
وافي : اجل وين عليا .. اكيد بغرفتها بروح اطل عليها
ام سامي وهي تمسك يد وافي الي توه بقوم وتجلسه مره ثانيه
ام سامي : خلها اكيد الحين نايمه
وافي وبنظرة حزن : ليه نومها زايد هذي الايام .. ليه ما تجلسين معها يا ام سامي يمكن محتاجه شيء
يمكن فيها شي
ام سامي : ما علينا منها .. ابيك بموضوع
وافي وناظر ام سامي بهتمام : تفضلي .. اسمعك
ام سامي بتردد : اليوم دقت علي الخطابه ام سالم وقالت لي ان لقت زوج مناسب لعليا
وافي وتغيرت ملامح وجهه واصبحت نظراته اكثر اصرار : وبـــعدين يعني لازم نزيد ونعيد الكلام نلف ونلف
ونرجع على نفس الموضوع
ام سامي : ما يصير يا وافي نخلي البنت كذا لازم تتزوج .. الي في مثل سنها صار عندهم اعيال
وافي من تنفتح سالفه تخص اخته عليا ينقبض قلبه ويحس انه عاجز ما بيده شيء
وافي وبدا يعصب : لا تتكلمين بهذا الموضوع قدام عليا .. ولا تحاولين تحسسينها بشيء
ام سامي : وليه ما افتح معها الموضوع خلها تحس الا متى بتضل على هذي الحال الى متى .. وبعدين الناس كلو وجهنا
وافي وبعصبيه وبدا صوته يعلى شوي : واذا بعد زوجناها هذي المره ما بيخلون من وجهنا شي بينهشونه لنا .. وش تبين الناس يقولون اكثر .. لهم عين بعد يزوجون اختهم للمره الرابعه بعد
ما تطلقت ثلاث مرات .. ما صدقنا خفو الناس عنا وخلونا بحالنا .. ليه نثير بلبلة الناس مره ثانيه
ام سامي : بس يمكن هذي المره غير
وافي وهو قايم وكانه يحاول يسكر الموضوع نهائيا : ما اظن
سمعو صوت سكت باب بقوه وعلى طول اتجهت الانظار الى غرفة عليا الي كانت قريبه
وافي ناظر اخته ام سامي بخوف .. خوف ان عليا اسمعت الكلام الي دار بينهم .. وهو حريص ان هذي المواضيع ما تنفتح قدامها .
اتجه بسرعه الى غرفة عليا وحط يده على مقبض الباب وتوه بيفتح الباب سمع صوت شكله قريب من الباب قرب اذنه الى ان وضح الصوت صوت عليا من خلف باب
غرفتها تبكي .. صوتها يعور القلب .. تراجع وافي عن الباب وما حب يدخل عليها لانه ما يقدر يشوفها وهي تبكي .. دائما يشوف ادموعها محبوسه بعينها حتى في لحظات
الي يشوفها تضحك مع انها لحظات قليله ونادره ما تحدث .. ياريت لدموعك نهايه كان جبت نهايتها
تراجع .. ليس هروبا ولا عدم اهتمام لاخته وحالها .. عيش حالة واحزان غيرك لكن خلك بعيد يعني هو
حس بوجعها والمها .. لكنه بجسده بعيد عنها .. وهذي قاعدة وافي في مثل هذي الحالات
دخل غرفته بتثاقل وبحزن ارتما على السرير بقوه مد يده ورجله وحاول يرخيهم اغمض عيونه وفجاه
جا هجوم الاحداث .. ودفاع المشاعر .. وقتال الاسباب والدوافع لبعض التصرفات الي بدرت منه واولها
الرساله الي راسلها لدلال من رقم بدون اسم كان توه مطلعه من يومين .. ومحتوى الرساله الي كانت ابياتها
شعر من مجله كان ناسيها مشاري بسيارته .. فرح لما خذ المجله وجلس يتصفحها وطاحت عينه على هذي
الابيات الي قام يشك ان الشاعر الي كتبها .. يعرف بحالته .. وحاس باحساسه .. وما تردد ان يرسلها لدلال
ياترى وش وقع الرساله على نفسك يادلال ؟ بيتحرك شي بداخلك .. لا ما اعتقد وخاصه اني ما حطيت
رمز او شي يدل انها مني .. المهم اني ارضيت شيء بداخلي لما رسلت لها وخففت شوي على نفسي
وبتنهيده عميقه كرر وافي اسم دلال .. يا دلال .. آه يادلالـــ
يحس ان عاموده الفقري يالمه من الوضعيه الي هو عليها التفت على جهته اليمين .. ما ارتاح التفت على جهتة اليسار .. حس بضيقه انقلب على بطنه يحس ان في يد تخنقه
فتح عيونه ناظر السقف .. قام من على سريره وبدل ملابسه ولبس بجامه لونها عنابي وهي عباره عن برموده
وقميص مقلم باسود وعنابي خذ مفاتيح السياره ونزل تحت بسرعه
شغل السياره واتجه لبيت اخوه بو تركي دخل البيت بهدوء ونام على كنب الصاله متكور كالعاده ما ان اغمضت
اجفانه الا ذهب في نوم عميق ...
.
.
.
فـــــــي بيت بو ضاري
وتحديدا في حديقة البيت الواسعه والي كانت مضائه بالانوار واصوات شلالات المياه مضفيه علي الجو احساس الربيع و الجو العليل ..كانت العزيمه ماشيه تمام مثل ما خطط لها بو ضاري مع ام ضاري
طبعا من ناحيت البوفي وترتيب البيت و الضيافه
بعد البوفي الفاخر والي يحتوي على جميع الاصناف والحلى والمشروبات .. تفرقو الشباب في الحديقه
بوضاري ومنصور وبوشهاب جلسو في المجلس .. والعم طلال وعبدالعزيز وكمال وشهاب جلسو بالجلسه
الي بالحديقه .. اما ضاري ونصار اجلسو بالكراسي الي جنب المسبح
عند الشباب ..
كمــال : والله بطني بينفجر من الاكل
عبدالعزيز : على كثر ما كلينا .. ما تحرك شيء من الاكل الله يحفظه خالي بوضاري مسوي بوفي لمعازيم كثيره .. واحنا ننعد على الاصابع .. والله حرام هذا الاكل ينرمي
طلال : بوضاري ما يرمي النعمه .. اكيد بكره بودي الاكل عند أي جمعيه وبخليهم يوزعونه على المحتاجين
عبدالعزيز وهو يناظر شهاب الي من اول العزيمه ما تكلم ولا اكل الا القليل ومبين عليه انه متضايق
عبدالعزيز وهو يتفحص ملامح شهاب : علامك يا شهاب .. سرحان وشارد
شهاب : انا معكم ..
كمال : ههه ههههههه قال معنا قال اكيد تفكر بالخطيبه
عبدالعزيز : هههههه ياحظك ولا من كان متوقع ان شهاب يفكر بالزواج
كمال : أي والله .. تفاجأنا لما درينا ان شهاب بنفسه خطب وبيتزوج .. ومين عاد بنت عمي اتاريك تخطط من ورانا وحنا ما ندري
عبدالعزيز وهو يضرب على كتف شهاب : وش عليك يا بوشهيب كلها اقل من شهر وتدخل القفص الذهبي
كمال : الفال لنا .. وندخل السجن الذهبي هههههههههههه هههههه
عبدالعزيز : السجن المأبد ههههههههه
طلال لما شاف وجه شهاب الي بانت عليه علامات العصبيه من كلام كمال وعبدالعزيز الي مو عارفين شيء
قرر يغير السالفه
طلال ويوجه كلامه لكمال وعبدالعزيز : وش اخبار نتايجكم
كمال : تمام .. تسلم عليك
عبدالعزيز : عمي انت قديم ..من زمان اطلعت نتايجنا .. والحين جالسين نفحط بجداولنا لسنه الجايه
طلال : نجحتو في كل المواد ولا مثل كل مره لازم في وحده محموله
عبدالعزيز : انا عن نفسي نجحت في كل المواد .. صحيح ان في بعض المواد
شاتوني فيها ناجح على الخط الاحمر بس على قولت الشباب مقبول ولا محمول
( ويكمل وهو يناظر في كمال ببتسامه خبث ) : اما بعض الناس مثل كل مره لازم في محمول مو وحده ثنتين
كمال وهو يناظر في عبدالعزيز ووده يعطيه كف : لزوم الفشيله انت وجهك ..يعني وش اسوي اذا كان الدكتور
ما يصلح
طلال : هذا انتو اذا حملتو الماده قلت الدكتور ما يصلح .. شوف انت وش البلاوي الي مسويها في ورقة الاختبار
كمال : والقهر ان خوينا عبدالنعم الي كنا معتمدين عليه في كل الاختبارات تراجع وصار ما يذاكر بس
يبيلي هذي السنه اضبط لي واحد دافور اجلس وراه وانسخ ورقته
عبدالعزيز : الا صحيح وش فيه عبدالمنعم .. اشوفه ما يحظر كثير .. وفي الاختبارات يطلع اول واحد
كمال : يقولون لك الولد خاطب وعايش بالعسل .. مو مثلنا انا وانت ما ذقنا العسل
طلال وبهتمام : ليه أي احد يخطب ولا يحب يتراجع مستواه
كمال : الاغلبيه
طلال ونظره مثبت على ورده صفره كانت طايحه على الارض قدام رجله وباله رحل الى الخلف
الى ذيك الايـــــــام .. ايام الدراسه بالكليه الصحيه وتحديدا ايام الاختبارات
مـــحطه من الــــذكره .. وقف فيها طلال .. بشوق وحنين
... : قلي وصلت أي صفحه
طلال : ممممم والله توني ما وصلت نصف الكتاب
... : لا.. في وقت ان شألله تخلص الماده قبل الساعه 3 وتنام لك ساعتين وبعدين تراجع عليها الصباح قبل
لا تروح الاختبار ..يالله اخليك تكمل مذاكره
طلال بدلع : لا خليك معي شوي .. والله تعبت وانا اذاكر
... : نسيت اتفاقنا ان ما نكلم بعض في ايام الاختبارات علشان ما اشغلك عن المذاكره بس انا ما اقدر لازم
اطمن عليك
طلال : والله لو ما تكلمييني كان ارسب في كل المواد
... بخوف : لا عاد لا تقول كذا .. ان شألله راح تنجح فيهم وبتفوق .. وراح تطلع الاول بمرتبت الشرف
طلال : ههههههههههه ههههههههه ياحبي لك اذا رسمتي علي امال الاول وبمرتبت الشرف وين قاعدين
بمدرسه
.. : انا ادري فيك تبي تفتح معي سوالف علشان تتهرب من المذاكره .. يالله عينك في كتابك وذاكر
طلال برومنسيه : المشكله مو بالعين .. العين على الكتاب بس المشكله في القلب والبال ماهم معي
.. : .....
طلال ببتسامه : ياعيني على الي يتوردون خدودهم خجلا
... بحيا : طلول .. لاتكثر كلام وذاكر .. واذا خلصت مذاكره لك مفاجأه
طلال بفرح : عطيني ساعه بس وتشوفييني مخلص الكتاب
.. : ههههههههه الساعه هذي بس تتصفحه انا ابيك تحفظ وتركز .. يالله طلول علشان خاطري ذاكر
طلال : يابعد طلول واهله .. الحين احفظ لك الكتاب عن ظهر قلب وحتى ارقام الصفحات بحفظهم لعيونك
بعــــــد ست ساعات من المذاكره .. الساعه 12 متصف اليل
طلال : وين المفاجأه
... : أي مفاجأه
طلال : الي قلت لي عنها .. وهذا انا خلصت مذاكره .. ومن حقي اطالب بالمفاجأه
... : هههههههههههه ههههههههههه المفاجأه اني بخليك تنام ثلاث ساعات بدل الساعتين
طلال بخيبت امل : هذي هي المفاجأه
.. : ليه انت وش كنت متوقع
طلال : يعني كلمه حلوه .. عبارات غزل .. كلام عسل
.. تتهرب : يالله الحين روح اكل لك شيء خفيف ونام وخل جوالك جنب راسك علشان تسمعه وياويلك ان
ثقلت بالنوم
طلال ببتسامه : اوامر ثانيه
الســــــاعه 3 بعد منتصف اليل
.. بصوت ناعم : صــــباح الورد
طلال بصوت كله نوم : صــــباح الفل والياسمين
.. : يالله قوم الساعه الحين 3 ودققتين
طلال بصوت كله نوم : بس خليني انام نص ساعه ماراح اطول اكثر
.. : ولا حتى دقيقه .. يالله على السريع تقوم تدخل دورة المياه وتغسل وجهك وتبتدي تراجع واذا حسيت ان
النوم غالب عليك صلح لك نس كفي .. يالله واكلمك لما تخلص مراجعه
على الساعه 7 ونص الصباح وفـــي سيارت طلال قبل لاتتحرك من المواقف الي قبال العماره الي
ساكن فيها
طلال : يسعد صباحك ياعســـل
... : وصباحك .. رايح على الاختبار
طلال : ايوه
.. : مثل ما وصيتك اقرا الدعاء الي حفظتك اياه وسم بسم الله وتوكل على الله وتذكر قول الرسول صلى الله
عليه وسلم من غشنا فليسى منا ..
طلال : اذا ما عرفت السؤال الاول اروح احل السؤال الثاني وبعدين ارجع افكر بالسؤال الاول واخلي خطي واضح .. هههههه والله حافظ كل الارشادات واول ما اطلع
من الاختبار اطمنك هههههه احس اني طفل توه اول سنه يختبر ما كاني من اول ابتدائي وحنا نختبر وليومك
ماخلصنا
.. زعلت : خلاص يالله مع السلامه .. والله الشرهه علي خايفه عليك
طلال : خلاص ما ني رايح الاختبار
.. بخوف : ليه !!
طلال : دام الحلو زعلان علي .. وشكله شايل بخاطره .. في هذي الحاله انا ما اقدر اختبر
.. : لا ما ني زعلانه .. وانا اقدر .. يالله بالتوفيق
بـــــعد الاختبار وعند مواقف السيارات خارج الكليه
.. : ها طمني حليت كويس
طلال : تمام .. بس في كم سؤال مو متأكد من اجاباتهم لانهم ما مرو علي في الكتاب بس اكيد جايبهم من
كلامه في المحاظره .. كتبت من مفهومي
.. : متى طلعت من الاختبار


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -