بارت مقترح

رواية الا ليت القدر -27

رواية الا ليت القدر- غرام

رواية الا ليت القدر-27

دانا لحقته ومسكته: فصول قولي ايش سويت لا تخليني كذا؟؟؟
فيصل: حركتك امس اخر الدوام ما تذكريها...؟ لما رحتي وتركتيني كأني غبي..
دانا انصدمت: قصدك على الحركه اللي امس؟؟؟؟؟؟
فيصل: ايوه..اذا انتي ما تبي نحب بعض خلاص ننفصل انا تعبت وعلاقتنا مجرد صداقه..
دانا ما استوعبت: طيب....طيب ايش تبيني اسوي..؟
فيصل: اذا عندك استعداد نصير احباب ونعيش حياتنا مثل اللي يحبون تعالي..ما عندك..انا بطريق وانتي بطريق..
دانا بكت: فيصل لا تسوي فيني كذا..
فيصل: انا قلت لك وانتي حره...يله سلام يا حلوه..
وطلع وترك دانا حايره..
جاء خوي فيصل: دانا...فيصل يحبك..سوي أي شي يرضيه لا تزعلينه منك ترى راح تخسرون.. بعض عن اذنك..
دانا تطالعهم يطلعون وباين ان فيصل متضايق..
جات لانا عندها..
: ايش عنده عنتر معصب...؟
دانا لفت عليها معصبه: لنو..محد رايق لك..
لانا: هدي هدي..كل شي ولا فصول..مالت عليها الغبيه المريضه..شهد تكفين امشي ترى كبدي لاعت..
جات لمياء: ها بشري
دانا: زعلان...يقول يا نحب بعض يا نترك بعض..
لمياء: وانتي ايش رايك..؟
دانا: انا ابيه...حبيته وتعلقت فيه..
لمياء: انا من البدايه معترضه فا ما راح اعلق..
&& &&
بعـــــــــــــد ســـــــــــــــاعه..
واقف برى يرن الجرس والشمس حرقته..
ابتهال تطلع بسرعه..
: يله شعوله..اشوفك زين..بحاول ازورك بين فتره وفتره..
مشاعل وهي تمشي معاها: والمدرسه..؟
ابتهال: ما ادري..."وفتحت باب الشارع ..وضاري بوجهها.."...تأخرت عليك..
مشاعل تخبت ورى الباب: عمى بغى يشوفني..
ضاري: لا عادي...عبد الله فيه؟؟
مشاعل من ورى الباب: لا والله مو فيه..
ضاري: سلمي لي عليه مع السلامه..
مشاعل: مع السلامه.."وسحبت ابتهال من عبايتها"..هذا ولد عمك.؟
ابتهال: لا ابوي..
مشاعل: ما شا الله ما شا الله الشي هذا ماركه تمشي بروحها....ايش الحلاوه هذي والكشخه..
ابتهال: احنا صرنا تجار يا قلبي..يله سلام..
مشاعل: ههه سلام..
وركبت في السياره ورى..
: غيرتي جو..؟
ابتهال وهي تجلّس اخوانها عشان ما يخربون شي: ايوه الحمد لله...ربي يعافيك ضاري..
ضاري ما يحب الرسميات مع ابتهال: أي وقت تبين تروحين لهم قولي لي...
ابتهال: ان شا الله.
ضاري: والمدرسه؟؟
ابتهال: ما ادري ما بقى شي على نهاية الترم الاول..ودي اكمل...
ضاري: كملي هذا السمستر بالمدرسه اللي هنا والثاني راح انقلك لمدرسه ثانيه...
ابتهال: وصاحباتي..؟
ضاري: فيه غيرهم...والقديمات لا تقطعين فيهم..
ابتهال تنهدت وسكتت..ضاري هو المسؤول وهو اللي يقرر وصعبه تفرض عليه وتجبره يوديها هنا كل يوم..المسافه مره بعيده عليه وصعبه..
وصلها الفندق وراح لما تأكد انها دخلت..
: السلام مدو..
مدى: هلا وعليكم السلام..اخبار مشاعل؟؟
ابتهال جلست جنبها و وداد وبدر ركضوا لحضن مدى
: والله غيرت لي جوي...بجد كنت محتاجه لها..ربي يخليها ولا يحرمني منها..حسيت لفتره اني ما اقدر اتنفس بس لما شفتها وحكيت لها احس اني ارتحت شوي..
مدى: عساه دوم الراحه...الله يغفر ويرحم موتانا وموتى الملسمين احس ان صار لامي دهر وهي وتاركتنا..
ابتهال: آمين.. كان نفسي اشوف ابوي.
مدى: كان ودي اقول لضاري عنه...بس حسيت انه ما يقدر يتنفس بسببنا..
ابتهال: قال لي داومي في مدرستك هالترم والجاي راح ينقلني..
مدى: صح ما بقى شي ويخلص السمستر..
ابتهال: بس احس مالي خلق دراسه احس اني تعبانه ونفسيتي دماار
مدى : بالعكس...راح تغير عليك جوك..يعني الحزن في القلب يا ابتهال مو في الافعال..يعني لو وقفتي دراسه وضيعتي سنه راح يتغير شي...بالعكس راح تزدينها
سكتت ابتهال وكأنها اقتنعت..
مدى: قالي راح نعيش في قصرهم..
ابتهال انصدمت: ليه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
مدى: بيتنا راح ينباع..ويقول ان القصر اصلا بيتنا كلنا..يعني بيت جدي مثل ما هو بيتهم احنا لنا نصيب فيه..
ابتهال: ما يصلح نعيش لحالنا..!
مدى: ما راح يخلينا شوفي كيف حايس الحين وانا طلعتي صارت صعبه عشان بدر ووداد"وباستهم وهم ساكتين في حضنها"
ابتهال: قلتي له شي..؟
مدى: قلت بفكر واخذ رايك..
ابتهال: هومعاه حق..بس صعبه نروح نعيش مع ناس ما يعرفون عنا شي ولا نعرف عنهم شي..
مدى: لازم يتعودون مو احنا بناخذ حلالنا..
ابتهال: صح...الله يعين على الجاي بس...
&& &&
فــــــــي المستشفى..
اريام عدلت كل الاجراءات ليوم الاربعاء ...صح التأخير في حالة سامي له تأثيره..بس ايش تسوي وكل الظروف جات ضدهم..
دخلت عليه بعد لف ودوران وتعب..
: صباح الورد..
سامي : قولي مساء الورد..شوفي ساعتك أي صباح..
اريام: ههههه اسفه...بس قعدت أأجل كل شي ليوم الاربعاء
وجلست عنده...وشافت ورد..
: مررره يجنن..مين جابه..
سكت سامي..
اريام طالعته: مين...؟
سامي: ما عليك منه انتي احلى من الورد..
اريام: طليقتك؟؟؟
سامي ارتبك: ايوه..
اريام اشتغلت الغيره: ليش....لسه حضرت جنابها فكرت فيك...
سامي ما حب يخوض نقاش: اريام ما عليكي منها..
سكتت اريام..
سامي يغير الموضوع: ايش قال ضاري ...وابوك وامك وخواتك..
اريام حاولت تعدي سالفة الورد: ضاري معانا..وللاسف الباقي كلهم ضدي...
سامي انصدم : ليــــــــــــــه..؟؟
اريام حبت يكون بالصوره: اهلي انت ما تعرفهم على قد ماهم متفتحين ا لا الافكار الغبيه في روسهم..
سامي: لا تزعلي نفسك...اكيد راح يرضوا ويقتنعوا
اريام: اذا ضاري راح يسعى في موضوعي راح يمشي وانا بصراحه اثق فيه وفي رايه..
سامي: حتى لو قال لا...؟؟
اريام بعبط: حتى لو قل لا..
سامي ابتسم: اخ لو اقوم واعضك عشان تتأدبي..
اريام: هههه طيب انا طالعه عندي شغل ...اشوفك بوقت ثاني..
سامي ابتسم: لا تتأخري..
اريام وهي طالعه: ان شا الله..
&& &&
: ايوه في مجال نتقابل اليوم...!!
: اكيد فيه في مجال..آمر يا ابو ضاري..
حمد: ابي اسجل نص حلالي بأسم ثاني..كم تاخذ الاجراءات هذي من وقت..
:لا ان شا الله كل شي راح يمشي تمام وماتاخذ وقت..
حمد: زين....اشوفك اليوم ونتفاهم بالتفاصيل..
: ان شا الله...
@@
نهــــــــــــــــــــــــــــاية البــــــــــــــــــــارت..
بقايا شتات...

الجـــــــــــزء الــرابــع والعشــــرون..

جالس ومعاه القران ..ويقراء بصوت خاشع..ودمعته حايره بين عيونه..اللي حصل شي ما يتوقع..من كان يصدق او يتخيل انه ممكن في يوم من الايام راح يكون قدره كذا!!
: صدق الله العظيم "ومسح وجهه ولف على صديق عمره اللي شاركه حتى وقت شدته"..ثامر..!
ثامر اللي كان منصت لتلاوة سلطان المؤثره ويحس بالراحه لما يسمع شي من القران الكريم بصوته..
: هلا سلطان..
سلطان: ثامر انا مليت ابي اطلع..ابي اروح لاهلي..
ثامر وهو حاس بنفس الاحساس والمراره: عند الله فرج يا سلطان..
سلطان اختنق صوته: ثامر انا مو مصدق اني سرقت..احس اني كنت في هذيك الايام احلم او في غيبوبه..
ثامر: الشيطان اعمى عيونا..عسى بس نقدر نكفر عن ذنوبنا..
سلطان سكت للحظات يدعي لنفسه ولثامر ولجميع المسلمين بالعفو والصفح بنية التوبه النصوح..
ثامر حط يده على كتف سلطان: الامل بالله يا سلطان الامل بالله...
>>>
دخل على الضابط المسؤول عن قضية سلطان..
:السلام عليكم..
:هلا والله بعزام"وقام يسلم عليه"...كيف حالك؟؟
عزام: الحمد لله تمام انت كيفك..؟؟
الضابط: بخير الحمد لله..وين الغيبات..
عزام: والله مثل ما انت عارف الشغل والحوسه وهالايام انظمه وقوانين جديده يعني لخبطه..
الضابط: الله يعين الجميع..
عزام: بندر ...انا جايك وابي منك خدمه..
الضابط بندر: هلا آمر...
عزام: انا لي صديق عندكم متهم ولا ادري ايش قضيته بالضبط وابي اعرف ايش عنده...
بندر: من هو؟؟؟
عزام: سلطان محمد(...)
بندر عرفه على طول: ايوه ايوه سلطان صديقك!!!
عزام: ايوه صاحبي ..هو ايش عنده؟؟
بندر: هو والله يا عزام رجال وما عليه كلام بس عيال الحرام اغروه..اتهموه في البدايه بقضية مخدرات لما خلص مهمته معاهم..بس الحمد لله كل شي بان بس في الحقيقه هو متهم بالسرقه..
عزام: لا حول الله..طيب وكم عليه..
بندر: عليه سنه و جلد..
عزام : سنه!! طيب في مجال من هنا ولا هنا..انا عارف الرجال يا بندر مو راعي هالحركات..
بندر: والله انا حاولت يا عزام..بس مافي مجال..
عزام: طيب لو التزم او حفظ القران تختصر؟؟؟
بندر فكر: هو على حسب المادة 47: للجهة المختصة بناء على توصية من مدير عام السجون الإفراج عن أي مسجون حفظ القرآن الكريم أثناء قضاء الفترة المحكوم بها عليه.
ممكن نستغل النقطه هذي..
عزام : كم تصير؟؟؟
بندر: قول 6 شهور..
عزام فرح: حلوو
بندر : ان شا الله هو قدها..انا والله اني معاه هو وخويه ..
عزام: انا بروح اشوفه..ومشكور يا بندر..
بندر: العفو..وما سوينا الا الواجب ولو هو ما يستاهل ما تعنيت له..
عزام: يله سلام...
وتوجه لسلطان...
....: سلطان عندك زياره....
سلطان اول ما جاء في باله ضاري...وانصدم لما شاف عزام مبتسم وبنفس الوقت ارتبك وحس نفسه صغير قدامه..
عزام حضنه: هلا سلطان..اخبارك ان شا الله تمام..
سلطان وهو منزل راسه: الحمد لله بخير..
عزام بعد عنه وطالع وجهه: سلطان ارفع راسك..احنا عارفينك..
سلطان حاول بس ما قدر: عزام..انا انسان دنيئ ومنحط وفاشل والله ما استاهل نظرتكم هذي..
عزام رفع راسه بيده/ سلطان صدقني انت بعيونا كبير ومن اللي ما يغلط وبعدين ربك غفور رحيم..
سلطان: بس يا عزام خطاء عن خطاء يفرق..
عزام: اللي يفرق يا سلطان اللي يكفر ويصحح غلطه..انت سويت شي بسيط عند اللي سوو المصايب ولا حسوا بغلطهم ولا تابوا..
سلطان: الله يتوب على الجميع والله اني يا عزام متحسف قد شعر راسي ..واكثر بعد..
عزام مسح على راسه بأبتسامه: عندي لك بشاره.
سلطان: بشرني يا اخوك والله من زمان ما سمعت شي يفرح.
عزام: انا كلمت لك الضابط بندر وقال ممكن اقدر اساعده اذا حفظ القران كامل..
سلطان: يساعدني بأيش؟؟
عزام: محكوميتك سنه كامله....ممكن تصير 6 شهور..
سلطان طار من الفرحه: والله...
عزام انبسط لفرحته: والله.ههههههههههه
سلطان ما عرف يعبر: انا ...ههههه وربي مو مصدق....اصلا انا كنت ناوي ..وعسى ربي يكتب لي الاجرين الدنيا والاخره..
عزام: ان شا الله..
سلطان: الله يفرحك ان شا الله..والله ان هالخبر عندي بكنوز الدنيا...لحد الان ماني مصدق..
عزام: انت حبيبنا والله..
سلطان تذكر: وثامر...؟
عزام: حتى ثامر معاك..شدوا الهمه..
سلطان: ابشر وجزاك الله الف خير..
عزام: طيب يله انا استأذن..
سلطان: في حفظ الرحمن...
&& &&
في مكتبه بالقصر..
: بكره نروح المحكمه ونتفاهم هناك..
حمد: ازين...اجل بكره نلتقي...
المحامي: بأذن الله..
وطلعوا من المكتب..
حمد: اخوي..يا ليت كل شي يتم بسرعه..
: ليش العجله يبه...كل شي بالروقان حلو...
حمد بلع ريقه ما توقع جيته..
: خلاص يا صالح انت روح واحنا بكره نلتقي..
طلع المحامي صالح...وبقى الاثنين كل واحد مستعد للثاني..
حمد: خير وش تبي..؟
ضاري: وش ناوي عليه..؟؟
حمد: وانت ايش عليك لا يكون موكل علي...
ضاري ببرود: لا بس حبيت اقولك اني رحت بيت اخوك وحصلت ورقه يمكن اهم ورقه بحياتك موقع عليها..
حمد اخترع وارتبك: أي ورقه...؟؟
ضاري: نسيت الورقه اللي وقعت عليها اخوك بأن كل الحلال بأسمك..!!!
حمد وكأن السماء طاحت عليه" وشلون حصلها!!"
ضاري: اشوفك ساكت يبه..
حمد يتظاهر بالبرود: اشبع فيها ما ابيها..
ضاري: بس المحامي يقول غير كذا..
حمد: ضاري العب بعيد عني..
ضاري: انت اللي لا تلعب..حلال الناس بتاكله..يبه انا ما ابي ادخلك في محاكم ويقولون الولد العاق اللي جرجر ابوه في المحاكم...
حمد: وعندك نيه تسويها..
ضاري: يبه مال ايتاااام...
حمد: محمد عايش وين ايتام...وبعدين هذا حلالي تعبي وجهدي..
ضاري: والحق حق...بعدين تزور اوراق وتقول حلالي!!
حمد: انا ما زورت شي...
ضاري: على العموم يبه..انا راح اخلي الورقه عندي بس لو رحت بكره للمحكمه انا راح اعطي الورقه المحامي يتصرف..
حمد صرخ: ضاري انت ايش قاعد تقول ناوي توديني السجون..!!
ضاري بهدوء وعقلانيه: يبه انا ما ابي اخسر احد ما بعد حسيت انه جاء الوقت اللي تصحح فيه غلطك..يبه الفلوس وسخ دنيا فرقت بينك وبين اخوك..
حمد سكت..
ضاري كمل عليه: ما راح ينقص منك شي لو اعطيتهم حقهم..بس لا تتهور وتعيد نفس الغلطه..
حمد بدا يرجف: روح قولهم يجيبوا ابرة السكر بسرعه..
ضاري خاف على ابوه: ان شا الله.
وبسرعه راح للخدم..واخذ الابره واعطاها ابوه..
حمد جلس على اقرب مكان..بس يبي يتنفس..
: يبه..انا ما ابي اضغط عليك بس موضي لا تلعب عليك..
حمد فكر فيها شوي.. فعلا لو كان نص الحلال معاها واعطى اخوه حلاله بيبقى هو وعياله على الحديده...
ضاري حس انه قدر يأثر على ابوه وقرر ينسحب..
: انا طالع انام وتصبح على خير..وحكّم ضميرك..
طلع ضاري لغرفته وهو بيموت على ما يعرف ايش كان ناوي عليه ابوه..
موضي لسه داخله للبيت..وشافت حمد جالس وباين انه تعبان..
: السلام...ايش فيك..؟
حمد طالعها باحتقار ومشى وتركها ماله مزاج لها..
موضي: مالت...شايف نفسه بعد هالشايب..
>>>>>
دانا منسدحه على سريرها وعلى بطنها لالي تلعبها وبالهاااااا بعيـــــــد..
"يعني ايش تقصد بحب...اكثر من كذا وين تبي توصل...في البدايه قالت صداقه..وما اعتبر الشي اللي تسويه صداقه..كانت فتره تبي تعلقني فيها..وقدرت تخليني ما اقدر اعيش من غيرها بسرعه...آآآآآآآه "وانقلبت للجهه الثانيه"..بس انا حبيتها من جد..فيصل مالي علي حياتي عيشني بدنيا جديده..انا ما سويت شي غلط...حبيت وبس احسن من لنو ولا ابي اصير مثلها.."وقعدت على حيلها"..انا قررت ومستعده اسوي أي شي يبيه فيصل.............حبيبي.."
وفجأه سمعت صوت: ميآآآآآآآآآآآآآآآآآآآو..
وصرخت: لالي انزلي عن الدولاب...يله بسرعه come here now
>>>>>
لانا قاعده على النت من موقع تعارف للثاني..وحاطه صورها بكل الحالات بس بدون ما تطلع وجهها..والقصد من هذا خوفا من احد يعرفها بس!!
وسمعت موبايلها يرن...
: اوووووف........ ياربي اياد........ احم هلا والله قلبي...
اياد: هلا روحي...هلا حياتي انتي...
لانا لايعه كبدها بس تجامل: ههههه يا لبى قلبك بس.
اياد: اخبارك واحشتني..لي يومين عنك.
لانا: لو وحشتك كان اتصلت..
اياد: انشغلت شوي..الوالد الله يهديه ملزم يعلمني الشغل من الحين..
لانا: شغل ايش...
اياد: بما اني الولد والوحيد فا مين راح يدير حلال ابوي...
لانا وهي تلعب بشعرها: اهاا ..وكيف الشغل..
اياد: هلااااااك..بس خلينا من الشغل الحين..ابي اشوفك مشتاااق لك موووت
لانا: وانا كمان....وين راح نلتقي..
اياد: لا تقولين مول...!
لانا: اجل وين؟
اياد: دوري غيره انا طفشت...
لانا: انا ما عندي اماكن غير المول...
اياد: طيب ايش رايك بالسياره احلى..
لانا خافت: لالا..السياره ما ابي ضيقة خلق..
اياد بخبث
: بالعكس احلى لما نكون اثنين مع بعض..
لانا: احنا مع بعض دايم يا قلبي احلى اثنين ..بس مو في السياره..
اياد ما حب يضغط مره: اوكي امري لله..اشوفك بكره زين قلبو..
لانا: اوك...باي حياتي.
اياد: باي.............آخ هالبنت جننتني..
لالانا: وع اله يقرفه خرب علي جوي...اوف الله يعيني بكره...متى راح افتك منه هذا دلوعة امه..
ورجعت للنت..ولمواقعها "الدونيه" وهي مبسوطه على التعليقات اللي تجيها لعورتها اللي مطلعتها قدام الكل من شباب وبنات بدون ما تفكر بعدين ان كل اللي سوته يعتبر زنا..
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن الله كتب على ابن ءادم حظه من الزنا أدرك ذلك لا محالة فالعين تزني وزناها النظر"
قال تعالى"(( يا أيها الذين أمنوا قوا أنفسكم و أهليكم نارً وقودها الناس والحجارة ))
}الكلام في هذا الموضوع يطول ولكن اعتقد لو تدبرنا الحديث والايه الكريمه لا وصلنا الى الذي لا يمكن ان يصله كل الكلام{
>>>
حمد رجع لمكتبه والف فكره في راسه..
"ارجع حلال محمد..!؟..محمد اخوي سكت عني سنين ولا قال شي..ليش الحين احرم عياله من حلالهم..الحمد لله ربي انعم علي .خلني اعطي غيري...ليش ما فكرت في لحظه اني ممكن اموت وفي رقبتي مال حرام..انا اكلت مال يتيم وهو اخوي من لحمي ودمي..حسبي الله على من كان السبب ..صدق ضاري الفلوس وسخ دنيا ...بس على الاقل اظمن حقي وتعبي ما ابيه يروح هدر ولعيالي بكره.."
>>>>
ضاري فز من نومه..
: ما عشيت البنات...!!!!
وقام بسرعه وبدل ملابسه وطلع لهم...
دقايق ووصل لهم..
فتحت له الباب مدى..
: هلا مدى..
مدى طالعته وبنفسها"فيه شي متغير... لابس سبورت..روعه عليه اول مره اشوفه بدون ثوب.."
ضاري طالع مدى حس انها تطالعه...شافها بطرف عينه وشك بنفسه" يمكن عشاني لابس سبور ما عجبتها...يا ليتني لبست ثوب..انا ما احب حركات المراهقين والشباب"
مدى انتبهت واخير للي واقف على الباب: تفضل...
دخل ضاري وجلس: وين ابتهال...؟
مدى: داخل..
ضاري: ايش رايكم اعزمكم في مطعم تغيرون جو شوي..
: الا جد ضاري طلعنا احس اني بختنق..
مدى طالعت ابتهال بعصبيه: سلمي اول..
ضاري ابتسم لها: اجل يله...قومي بدلي..
مدى: لا ما يحتاج تتعب عمرك..عادي احنا ما تعودنا على الطلعات..
ضاري بياخذ مبدا التطنيش: والله ابتهال وانا نبي والاغلبيه على القله..يله ابتهال بسرعه بدلي..
ابتهال: مدو...يرحم والديك..ابي اتنفس..
مدى قامت مع ابتهال للغرفه..
: خير ..تمونين على الرجال...
ابتهال: الرجال هذا ولد عمي ..
مدى منقهره:ولد عمك انتي حره..بس ما نبي منه شي..
ابتهال: هو جايب لنا العشا جايبه..فا ايش فيها لو طلعنا وغيرنا جو..بعدين لو ما عشاني عشان اخواني تراهم ملوا في الغرفتين هذي اللي كأنها قفص..
مدى شافت وداد وبدر بجد اشكالهم تنرحم..ومحتاجين لطلعه مثل هذي...
وراحت تبدل ملابسها..
طلعت ابتهال وشافت ضاري حاط ايدينه ورى راسه وسانده على الكنب ويطالع فوق..وشكله مع الشعر جذاااااب..
جلست ابتهال ما انتبه لها..عنده الف فكره وفكره..وابتهال تطالع فيه..
طلعت مدى وفي يدها اليمين بدر واليسار وداد..شافت ضاري مسرّح..وابتهال مفهيه فيه..
تكلمت بشده: خلصنا...
نزل ايديه ضاري مخترع: جاهزين!!"وطالعهم ووقف"...اجل ليه مشينا..
طلعوا من الغرفه..
ضاري: هاتي بدر عنك.."ومد يده لبدر"
بدر مسك يدر ضاري وما فك يد مدى..
مدى: بدر روح مع ضاري يله..
بدر: لا..انا ابيكم كلكم..
ضاري طالع مدى بنص ابتسامه: خليه على راحته..
مدى عصبت اشكالهم وهم ماسكين بدر وكأنه ولدهم وهو الفاصل الوحيد بينهم..
ابتهال وراهم تضحك عليهم بجد اشكالهم لايقه لبعض..
&& &&
دخلت اريام غرفته وفي يدها باقة ورد جديده..سامي يطالعها..دخلت بدون سلام ولا كلام ..
شافها تطلع الورد اللي جابته له زوجته الاولى وتحط الورد الجديد مكانه وبدون ما تطالعه..
ابتسم لها..
اريام لما خلصت: ايووووه..كذا اجمل.."وشالت الورد القديم" وهذا بالنفايه هههههههه
سامي يطالعها بحب: لا تعليق..
اريام: ليه ناوي نعلق بعد..
سامي: كنت بقول بس ترى انتي احلى منهم كلهم..
اريام استحت وسكتت.
ضحك سامي عليها...
اريام: لا تضحك..
وفجأه بدا يسعل: كح كح كح.
اريام اخترعت عليه حالته صارت اصعب...صار من يبذل مجهود يتعب..
: سامي...محتاج ابره..؟
سامي: لا خليني شوي..ابي اجلس معاك والابره تنومني وما تخلي فيني حيل..
اريام ابتسمت..حست انها مذنبه في حالة سامي تدهورت كثير في يومين ما عاد تتحمل اكثر..مفروض فكرت فيه وبس مو لازم تكون معاه..
سامي طالع عيونها: اريام..لا تشفقين علي..ولا ترحميني انا ما احتاج هالنظرات..
اريام: انا ما رحمتك بس انا احس اني السبب في حالتك..
سامي:اريام..انتي مالك علاقه بالموضوع..
اريام: مفروض خليتك تسافر يوم الاثنين..
سامي: ومن قال اني بسافر بدونك ولو فكرتي اني راح اروح لحالي انتي غلطانه..
اريام طالعته بحب..بجد انسان كبير وعظيم..ماني احد بالكون هذا ممكن يضحي بحياته عشان احد..
سامي يأكد لها: اريام..انا ما ابي من الدنيا الا انتي.. ما عاد بقى لي شي فيها حلو الا انتي...الدنيا كلها ظلام في سواد قاتل وانتي النور والملاك الوحيد..انا عايش لك بس...لك انتي...
اريام بكت كان ودها تحضنه: سامي انا ما ابي اكون الا لك بس...
سامي وبدت حالته تسوء: كح كح...اريام كح كح..
اريام: خلاص سامي لا تتكلم كل الحروف وكل الكلام ما تجي شي عند نظرتك لي..وهذا يكفيني انا بنادي النيرس وما راح اسمعك..
سامي شاف اريام وهي طالعه وابتسم بعدها دخل في حالة سعال مالها نهايه لحد ما جات الابره واخذت مفعولها...
&& &&
في المطعم..
ضاري: ها..ايش قررتوا؟؟
مدى تطالع المنيو: اللي تبي..
ابتهال وفيها الضحكه لانها ما فهمت شي من المنيو بما انه كله انجليزي: انا اقول اطلب لنا على ذوقك ضاري ودي اشوف عندك ذوق ولا...
ضاري: اوكي مو مشكله..."وطلع يتفاهم مع الميتر او الجرسون.."
ابتهال تهمس لمدى: قسم نفشل.. ما فهمت شي..
مدى بنفس الهمس: انا فهمت كل شي..بس ايش عرفني بالطعم..انا ما رحت لمطعم الا مره وسلطان اللي طلب..
ابتهال ضحكت: سلطان........"وفجأه سكتت"..ايوه سلطان..
مدى غمضت عيونها تحيي ذكرى اخوها السجين...
وداد: مدى.....وين سلطان.؟؟
مدى فتحت عيونها عشان تداوي جروحها وجروح غيرها وتعيش المصير: سلطان سافر..
بدر جاء من وراها: طيب وين بيتنا...وامي...؟؟
مدى وقلبها ينعصر: راحوا بعيد..
بدر جلس في حضنها: يعني ما نشوفهم.؟؟
مدى: الا راح نشوفهم حبيبي بالجنه ان شا الله.."وباسته"..
لفت على ابتهال حصلتها تمسح دمعتها وتحاول تمسك عمرها..
دخل ضاري..وحس ان الجو مكهرب..
: بدر وداد تعالوا العبكم..
وطلعوا بسرعه فرحانين ولا همهم النزيف اللي سببوه لاخواتهم..
مدى تكابر: ابتهال..خلاص احنا قلنا نغير جو..
ابتهال : ما تحملت سؤال الضعيف...ماله ذنب يعيش بدون ام.
مدى: استغفري ربك يا ابتهال هذا قضاء وقدر..
ابتهال تاخذ نفس: استغفر الله..خلاص احنا ما جينا نبكي...جينا نغير جو..
وكأنها تعطي نفسها تعزيز ودافع للابتسامه..
دخل ضاري بعد شوي..
: تركتهم يلعبون شوي..وقلت اجي اكلمكم بموضوع..
مدى استغربت: خير وش فيه...؟
ضاري: لا مدى انا قد فاتحتك فيه..بس ابتهال بالنسبه ان نعيش مع بعض..
ابتهال طالعت مدى: انا رايي من راي مدى..
ضاري لف على مدى..
مدى طالعت ابتهال ورجعت لضاري: ما ادري...محتاره..
ضاري: مدى مثل ما قلت لك بيتكم مثل ماهو بيتنا..
مدى: اوك..خلاص على الاقل لما ناخذ حلالنا..
ضاري: براحتكم..ويطلع سلطان ان شا الله..
الثنتين: ان شا الله..
ضاري وقف: بروح اجيب الصغار عشان نتعشى.."وطلع"...وبنفسه"واخيرا واخيرا يا مدى ما بغيتي.."
مدى: الله يعينا على الجاي..
ابتهال تنهدت: الجاي اصعب..
&& &&
صباح الثلاثاء..
في كل مره تقول لي صباح الخير حبيبتي..
ازداد نشوه ..وسعاده..وشغفا بحبك..
فأنت صباحي..ووقت ذروتي ومسآئي..
ولن اجد غيرك من يملئ علي كل اوقاتي....يآ حبيبي..
شتــــو..
^^ ^
بوقت الفسحه تدور عليها من بين البنات بلهفه تحس الشوق ذبحها من امس تتصل عليه وما يرد..
واخيرا حصلته وراحت له مبتسمه وبنعومه: فيصل...
فيصل فز قلبه من الصوت اللي جاي وراه وبدا ينبض..ولف بسرعه: دانا..
دانا مبتسمه ابتسامه حلوه: صباح الخير.....حبيبي..
فيصل طارت عيونه: انا....انا.....ايش؟؟؟
دانا استحت: حبيبي..!!
فيصل جن جنونه وصار يصرخ: دنو..انتي تتكلمي من جد؟؟؟!!
دانا هزت راسها بأيوه..
فيصل بسرعه حضنها بقوه: وانا احبك واحبك واحبك يا اهلي انتي كلهم..
دانا الدنيا مو سايعتها من الفرحه واخيرا فيصل حنّ ورجع لها..
فيصل بعد دانا: دانا انا ماني مصدق ما توقعتك..آآآ ما توقعتك..
دانا حطت يدها على فم فيصل: لا تكمل...اكتشفت ان احنا حبايب وانا احبك..
فيصل مسك يدها وباسها بنعومه: وانا مو بس احبك..انا اعشقك حد الثماله..
الشله اللي ورى فيصل تصفر وتشجع وتصفق..

ريماس: اختك انهبلت..
لانا: انا من شفتها ماشيه معاها وانا عارفه انها منهبله.
ريماس: وهالفيصل مسوي فيها شي..
لانا: يلوع الكبد المريضه..يا اختي حتى لما احكي عنها ما ادري احكي عن بنت ولا ولد...
ريماس: التنويع احلى هههههههههه
لانا: ههههه اقول ما علينا منهم..اياد يبي يشوفني اليوم..
ريماس: اليوم!!!
لانا: ايوه اليوم ايش عندك...؟
ريماس: مآآآره مشغوله..
لانا: فرغي نفسك مالي علاقه..
ريماس: لنو..انا ما اقدر اليوم ابد...وكفايه الحصار من امي هاليومين تقول الاختبارات قربت واسابيع المراجعه ما جات..
لانا:ما علي منك حاولي من هنا ولا هنا..
ريماس: دبري نفسك..لا تروحون اماكن ما فيها احد..خليكي على المول..
لانا: ايوه..هو المول..
ريماس: اجل ما عليك..لا تخافين..انا اليوم يا قلبو بالذات عندي موعد ضروري وفيه هدايا مجانيه وعلى مستوى..
لانا تستهبل: ترى بقول لضاري...
ريماس جاده: والله لو قال ضاري ابيك وربي مستعده لا اترك الدنيا عشانه..
لانا: ريمو...انتي ما بعد فقدتي الامل..ترى هو الخسران..انا بصراحه لو اموت ما اخذت مثل ضاري الرجل الفولاذي..
ريماس: انا ما راح افقد الامل لاخر لحظه...وما راح ياخذ الا انا وتشوفين..
لانا: نشوف...
&& &&
دخل الممرات بسرعه ووقف عند الاستقبال...
: وين غرفة المريض سامي آل(....)
الممرضه: غرفة 112 الدور الثالث..
: اوك شكرا.
ووصل الغرفه المطلوبه ودق الباب ودخل..
: السلام عليكم..
رفع راسه سامي منصدم: وعليكم السلام ..ضاري!!!!!
ضاري دخل ولامح وجهه جامده كالعاده:ايوه ليش مستغرب ..
سامي حاول يسند نفسه: لا عادي مو مستغرب..تفضل حياك..
ضاري دخل وشاف ان حالة سامي ما كانت احسن من اخر مره شافه ..تدهورت بسرعه..
: اخبـــارك؟...
سامي وهو متفشل ما حب ضاري يشوفه بالحاله هذي وبملابس المستشفى..
:انا الحمد لله تمام ..اخبارك انت...اريام تدري انك هنا ...؟؟
ضاري: اذا يهمك حالي انا بخير واذا يهمك اكثر انك تعرف عن اريام..تراها ما تدري اني هنا....انا جاي لك..
سامي سكت يبي يعرف بسرعه ايش سبب الزياره المفاجئه هذي..
ضاري: جيت اقولك اني سألت عنك وانك رجال وكفو تاخذ اختي..تقدر تجي وتملك عليها..
سامي ما صدق: يعني اجيكم...؟؟
ضاري: اجل احنا نجيك..؟
سامي طار من الفرحه وابتسامته ملت وجهه : يعني انتوا موافقين..اجيكم بكره...!!
ضاري شاف الفرحه بعيون سامي وكل ماله يتأكد انه فعلا يحب اخته: شوف سامي كذا من الاخير وضعك انت واريام مره صعب..فا انا افضل انك بكره تجي العصر وتملك عليها وسيده على المطار وتروحون المانيا سريع سريع لان وضع اهلي ووضعك انت مره ما يسمح بالتأخير..وانا لو مو شايفك رجال ما عرضت كلمة ابوي..
سامي: الله يسلمك..ان شا الله اريام بعيوني..
ودخلت اريام...شافت ظهر رجال غريب عند سامي

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -