بداية الرواية

رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه ولا صدود -28

رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه ولا صدود  - غرام

رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه ولا صدود -28

الجدة ولا كلمة ولا تكلمني..حلفت ماتعرفها ولا تقربها..
وانا على حلفي الا اذا خالفني ولدي..
ابوعلي وراكان ماله عندنا مرهـ...والله ييسرهـ طريقه ..
راكان وبنت عمي ماني مرخصها وان طالت ولا قصرت..
لا انا ولا غيري نعرفها..
ابو راكان خلاص ياولد الزواج ماهو غصب...
كانت لك وأنت اللي رفست النعمة..ويشهد الله ماني بعارف وش اللي جاك..
ولا وش اللي غير راي عمك وهله..
هي بنته وأنت ولدهـ..وماهي بنصيبك..
علي خله يهايط على كيفه يا عم..
عــــــرف قدرهـ ومنزاله...
راكان وقف بعصبية والله ياعم والله والله..
إن خرجت من بيتك الليلة وغادة ماهي بزوجتي..
لأذبح خوي علي وأعيد سالفة هادي وسلمان..
وأسلم نفسي لـ القصاص وأكون ميت ومرتاح..
إن مالك ما خذاها..
أبو علي وأبو راكان تجمدوا من كلام راكان..
مصدومين ملكومين من جرئته على فتح جراح قديمه..
مايعرفها غيرهم ولا يقدرها مثلهم..
الجدة بعصبية انثبر ياولد لا أذبحك قبل تطلع من المجلس..
راكان بصوت ناري واللي خلقني ان ماملكت على غادة الليلة..
ليكون ممسى مالك الليلة في المقابر..
علي هجم على راكان وضربه ..
علي هذي مرجلتك يالخسيس..تبى تجبرنا نوافق عليك..
راكان يضربه ويرميه بعيد عنه..
راكان بقهر حلفت وتراني بايع حياتي برخيص التراب..
هادي تبي تذبح الرجال من دون حق..؟؟
راكان مثل ماذبحت ولد الناس من دون حق...
هادي يصرخ بقهر لا تحكم على شين ماتعرفه يالخسيس..
سلمان راكان أذكر الله..وش تذبح مالك أنت صاحي..
تقتل نفس من غير حق..؟؟
راكان وانتوا يالمجرمين..قتلتوا وشردتوا من الديرة..
ولولا الجمايل والمناصد لغازي وهله مارجعتوا..
أبو علي بصوت مقهور ومخنوق تخسي وتهبي لولا ربي ثم اللي تجهلونه..
مارجعوا ولا عرفناهم..
وش ذنبنا يوم تذبحون العرب وتبلونا بمصايبكم..
ليه ماكلن يتحمل وزر أفعاله وأغلاطه..
وش ذنب اللي بعناهم علشان نلقاكم..
وين نلقى اللي ذبحناهم لعيونكم..؟؟
خلفناكم نبي نقابل الله فيكم بالعبادة والخير..
عاقبتونا ليه ان حن انجبناكم يالهابين...
تبي تذبح ولد الناس رح إذبحه..
واشرب دمه..بس بنت ماتعرفها ولا تكون لك..
قهرتوني في بناتي وأحرقتوا قلبي..
لابركة فيكم ولا في اللي خلفوكم..
أبو راكان من انت؟؟وش انت من البشر ياولد..
ماتذكر معاناتنا مع العرب والقبايل عشان نرجع أخوك وولد عمك..
ماتخبر ضيقنا وكربنا ..
أمك وحزنها على أخوك..خواتك وشوقهم له..
وانت ماتذكر وش سويت عشان يرجع عضيدك ولا تنقص رقبته...؟؟
راكان مانسيت ولاني بناسي..
بس اللي لي ما اتخلى عنه ولا أخليه..
وعهدن علي ان ماكانت الليلة بذمتي ليكون مالك بذمة رب العباد..
أبوعلي بصراخ حــــرام ماتقول عليك قبوووول ...
........ أنا موافــــــــــقة يوبـــــــــــه ...
كل اللي بالمجلس ألتفتوا على اللي واقفة عند باب المجلس..
ماعدا راكان والجدة..
كانت لابسة عبايتها ومتغشية بطرحتها ..
وامها واقفة جنبها..
علي بعصبية غادة الشور ماهو بشورك...
غادة بصوت مخنوق يا أبو عبدالله تكفى..
أنفضحنا بين العرب وكفانا ما جانا..
لاني بشرانية ولا خسيسة..
يوم أخلي هلي يتذابحون وأنا أقدر أحل الأمور بينهم..
أبو راكان وأنتي راضية يابنتي براكان؟؟
المهم رضاك ماهو برضانا؟؟
غادة تحاول تقنع الجميع بكلامها..
وتقصر السالفة اللي وصلت لـ لذبح والقتل..
غادة إيه ياعمي راضية..
راكان ولد عمي..وإن كنت انجرحت منه بكلمة قالها..
بس ربي يسامح وأنا سامحته..
أم علي أقصروا الشر وأذكروا ربكم..
ترى شيبانكم ماعاد يتحملون الضيم منكم..
مارجعوا أخوانكم الا بعد ماذقنا العناء والويل..
أرحمونا تكفون أرحموا شيبانكم..
أبو راكان وش تقول يا أبو علي..؟؟
أبو علي مارد عليهم وظلت عيونه متعلقة في بنته..
يعني أختك راحت عشان ننبسط بهادي..
ويرجع ولد عمك..راحت مضحية بكل شيء..
غافلة عن اللي ينتظرها من غربة من هلها..
جاهلة قسوة أبوها انه بيشيعها جنازة..
وأنتـــــــــي تبين تسوين سواتها..
تبين تضحين عشان هلك وعمك ..
لا يــا أبوك مايعرفك وراسي يشم الهواء..
يا حسرتي في أكبر ذنوبي..
ماتعادلها حسرة يا غادة..
أبو علي والله واللي خلق السما وبسط الأرض ماتعــــ ........
غادة تحب يد أبوها تكفى يوبـــه..بسنا قهر وضيق..
بسنا عنا من القتل والثار..
ماهو بعلشانه علشانك عشان عمي وعمتي..عشان خواته ..
عشان مالك وأمه وهله..
يوبه حسرة الموت اللي ذاقوها هل القتيل..
ذقناها بموت هديل..
ليه ترجعون علينا حسرة الموت بلحظة شيطان..
سامحه يوبه أنا سامحته سامحه..
أبو علي يضم بنته ويتحسر على هديل..
اللي تمسكت فيه بيوم مترجيته يضحي فيها ..
مترجيته يدفنها بالحياة..
ويرجع أخوها..
نزلت دموعه من القهر والضيق..
خلا المجلس من العيال ومن غادة وأمها..
ومابقى غير أبو علي وأبو راكان والجدة..
أبوعلي يومــــه..مستوجعة من شيء..؟؟
الجدة بحسرة ياويلي منك ياحسين..
ياويل أمك وش اللي أنت سويته..؟؟
أبوعلي برعب وش تقصدين ..؟؟
الجدة وش مخبي ياولد أمك..
من اللي بعتهم من اللي ذبحتهم عشان ولدك؟؟
وش اللي نجهلــــه؟؟
أبوراكان الله يهداك يومه..وش اللي تقولينه..
حسين مايقصد شيء..
رفعت نظرها وناظرت بوجه أبوعلي..
كان منكس راسه..ودمعته طفرت من عينه..
وقفت ومشت تبي تطلع من المجلس..
الجدة بأنتظر معك ياأمك..
بأنتظر وأذوقك حزنك وفرقاك..
أنتهى ذاك اليوم بليله..
وغادة صارت مرة راكان وبذمته..
صحت من سرحانها على صوت هادي يناديها...
هادي غادة أمي تبيك تعالي كلميها..
غادة هلا يومه..
ام علي هلا ياقلب أمك..كيفك؟؟
غادة الحمدلله بخير..طمنيني عنك وعن أبوي وأخواني..
ام علي بعصبية طيب أصبر يا النشبة..ياولد فك السماعة..
غادة يومه وش فيك..؟؟
ام علي عبيد يضاربني على السماعة يبي يكلمك..
غادة الــــــــــــــوغد ما ابى اكلمه..
عبدالله ماوغد غيرك يا اليزابيث الجاسم..
غادة ههههههههههههه وش عندهـ وليم الجاسم..
عبدالله ابى اكلم عمتي وأصل رحمي حرام ولا كفرنا..؟؟
غادة لا لا لا حرام ولا كفرتوا..
مير ماهي بعوايدكم يا الأوغاد تصلون أرحامكم وتقولن عمتي الا وفي بالكم موال..
عبدالله دائـــماً أقول مايفهمني الا الوغدة غادة...
غادة يعني ماتبى تتربى يا الوغد..؟؟
عبدالله عمتي يا نظر عيني...يرضيك حالي..
مطفر مافي جيبي ريال..ولا قرش..يرضيك حالي..؟؟
غادة مفجوعة ياويلي منك يالسرروووق تبي تنهبني حتى وانا في بريطانيا..؟؟
عبدالله بس ابى سلف وارجعه لك لما نزلت الرواتب..تعرفين حن الحين نص الشهر ومافيه راتب..
غادة كيف اعطيك فلووس وبيني وبينك قارات ومحيطات..؟؟
عبدالله ظرف المهر اللي مع جدتي ابى منه بلاك بيري..
غادة اي مهر واي ظرف..أنت وش تقول؟؟
عبدالله مهرك يا الدوبة ابى منه جوال بلاك بيري..
قولي لجدتي انك موافقة عشان تعطيني الفلوووس..
غادة بعصبية عطني أمي..
عبدالله اول عطيني الفلوس..
غادة بصراخ عبييييد قلت عطني أمي..
عبدالله طيب بس ماخذها ماخذها..
ام علي هلا يومه..
غادة اي مهر اللي عبدالله يتكلم عنه..؟؟
ام علي ملقوف ذا الولد..مهرك جابه عمك وولده اليوم وعطوه ابوك..
غادة بقهر وليش أخذتوا المهر منه...؟؟رجعوه له يومه ما ابيه..
ام علي ابوك رده بس عمك حلف مايرجع..
غادة والمهر الاول والجهاز اللي جهزته مايكفي..؟؟
ام علي أي جهاز..؟؟ناسية أنك عطيتي جهازك لريم بنت خالك..
وان علي رجع المهر كامل لراكان..
غادة مخنوقة بعبرتها أكلمك بعدين يومه مع السلامة..
دخلت غرفتها وهي تبكي بقهر..
هين ياراكان هين..
والله لا أطعنك مثل ما طعنتني...
والله لا أشربك الظيم واللي ذقته منك لا أذوقك إياهـ..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
دخل جناحه تعبان من آخر إجتماع له اليوم..
تسبح وصلى فرضه..
وفتح شنطة أوراقه يراجع آخر القرارات..
بعد نص ساعة دخل الأوراق بالشنطة وأستغرب وجود اوراق ثانية..
خرج الملف وأول مافتحه تذكر هذا وش يكون..
هذا الملف الخاص بغازي الصغير..
واللي أخذه راجح من بين أغراض رشا لما كان معها في بيت طالب..
فتحه وتصفح اوراقه..
شهادة ميلادهـ..ولد في الكويت..كويتي الولد لبى قلبه..
تطعيماته ..أوراق المستشفى..
ركزت عيونه على اسم الأم رشـــــا..
على تاريخ الولادة..
متى ولد ومتى طلع من المستشفى...
قفل الملف ورجعه بالشنطة..أنسدح على فراشه وغمض عيونه..
وتردد في باله لما حضر زواج سعود ورشا...
كانت في باله وناوي يخطبها..
تفاجاء بخطبت سعود لها وهو ماكان يفكر فيها أبداً..
مثل الملسوع قام من مكانه بسرعة..
وقف دقايق متصنم بمكانه..
مايتحرك فيه غير عيونه..
يسترجع ويسترجع..
فتح الشنطة بسرعة ونثر كل الأوراق..
فتح الملف الخاص بغازي..
وراجع موعد الولادة..
الولد مولود بشهره التاسع...كامل..
بس ولد بعد زواج امه وأبوهـ بست شهور...
كيـــــــــــف يعيش وهو مولود بالشهر السادس..
وكيف يكون مكتمل..؟؟
ويطلع بعد الولادة بيومين...؟؟
الولد مولود وهو مكتمل ومتمم أشهره التسعة...
يعني هو متكون في بطن أمه قبل لا تتــ ...............
ماقدر ينطق الكلمة...
حتى بينهوبين نفسه ماقدر ينطقها...
حملت بولدها قبل الزواج بسعود...
معقــــــــــــــولة رشـــــــــــــــا..
وسعود تزوجها لانها اخت اخوهـ وعرض أخوهـ ..
ونسب الولد له ...
تلبســـه الغضب والأفكار تأخذه لأبعد من الحقيقة..
لأبعد من الصواب..
في دقائق كان لابس ملابسه وشنطته في يدهـ ويخرج من الفندق متوجه للمطار...
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛
كانت واقفة جنبه تنتظر تشوف الحصان الجديد..
اللي أشتراهـ غازي ...
ماتدري ليش قررت تطلع معه..
مع أنه حاول يمنعها وقال تشوف الحصان بعدين بس هي أصرت تخرج معه..
هديل تلبس قفازاتها لا بأروح معك..
غازي يكتم ابتسامته رايح الألعاب أنا..؟؟
شوفيه بعدين..لان الحصان ماهو مروض يعني عصبي..
هديل غريبة منهو يشبه..؟؟
غازي فاهم عليها الله أعلم..
المهم أجلسي هنا لحتى ندخله الحضيرة..وبعدها يصير خير..
هديل طيب..
خرج وهي أنتظرت دقايق وبعدها طلعت وراهـ..
ولما شافها عقد حواجبه..
غازي ما تتوبيـــن..
هديل عـــــــــادي إضرب يمكن أعقل..
غازي يركز عيونه في عيونها أنا وعدتك...
هديل ماراح توفي بوعدك وأنا متأكدة مثل ما انت متأكد...
غازي نشوف...خليك بعيدة وقفي هنا..
الحصان هايج ويمكن يثور ويهرب..
ما أبيه يشوفك قدامه بيتوطاك..
سوت مثل ماقال لها ووقفت بعيدة عنه..
خرجوا العمال الحصان وهو يصهل ويضرب الأرض بعنف..
ويبي يفلت من الحبال اللي مربطته وتسحبه..
خافت من صوته ومن ثورته..
وقارنت بينه وبين الفرس اللي كانت تخاف منها..
والله كانت هادية ومسالمة مو مثل هذا الأسود الخبل..
مجرم شكله خريج سجون..
ابتسمت على خيالها وهي تراقب محاولاتهم لتهدئت الحصان..
غازي كان يصرخ على العمال بلغتهم..
ويطلب منهم يخففوا الشد من على رقبته..
لأنهم راح يخنقونه وكل واحد يشدهـ بجهه..
واحد من العمال ترك الحبل اللي بيدهـ..
وهو فاهم قصد غازي بالغلط..
وبهذي اللحظةرفس الحصان العامل الثاني وطاح تارك الحبل..
مابقى الا فكتور وهو يشد من جهة جانبية لكن ماقدر يتحكم بالحصان..
اللي صار يركض ويسحب فكتور على الأرض معه..
غازي وباقي العمال كانوا يركضون وراهـ ويحاولون يحصرونه بالمضمار الخاص بالخيل..
ترك فكتور الحبل لما شاف الحصان دخل المضمار وقفلوا الباب عليه..
بس كلهم تفاجئوا لما ظل يضرب الأرض ويضرب..
وصار يركض بالمضمار وبعدها قفز من على الحواجز..
وصار يركض بحرية..
هديل جمدت بمكانها خايفة ومرعوبة وهي تشوفه جاي يركض لها...
رمت نفسها على الأرض وضمت حالها بقوة..
وهي تصرخ بخوووف..
بعد لحظات حست بيدين ترفعها وتقلبها على ظهرها..
غازي برعب فيك شيء..؟؟
هديل تناظر فيه بخوف وماترد..
غازي بعصبية ردي ضربك الحصان...صارلك شيء..؟؟
هديل تهز راسها بلا مو مستوعبة انه ما داسها..
لو مارمت نفسها على الأرض كان الحين هي ميتة تحت أرجوله..
أستاهل جزات اللي مايسمع الكلام..
غازي يوقفها وهو مركز عينه عليها..
غازي أكيد ما سوت لك شيء..؟؟
هديل ....... لا مــ ماشيء..
غازي والحين بتسمعين الكلام وترجعين القصر ولا كيف..؟؟
هديل لا بأسمع الكلام وأرجع القصر..وما اجي مرة ثانية هنا ...توبة..
وصلها القصر ورجع لـ العمال اللي مسكوا الحصان ويحاولون يدخلونه الحضيرة المغلقة في الإسطبلات...


وكونـــــــــوا بخيـــــــــــــــــــــــــــــــــر ..
صدووود ‘‘‘
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لا احلل مسح اسمي من على الرواية ..
تجميعي : ♫ معزوفة حنين ♫..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

البارت الثامن والثلاثون...

إذن ، تسلقت بوابة القلب.
إذن ، تمكنتِ أن ترتقي الجدران المرصعة بقطع الزجاج ، المطوّقة بالأشواك الوحشية..
وإذن ، استرقت السمع ..
فاجأتِ قلبي يتحدث مع نفسه :
" أيها الرفيق القديم ، بدأنا نشيب . بدأنا نشيخ . الثلج في كل شبر .
العنكبوت في كل زاوية . الغبار يمتص الخلايا "
وعندها بدأت مؤامرتك الصغيرة .
تواطأت مع الزهور فقالت لي إنك مررتِ بها هذا الصباح .
مكرتِ مكرك مع العصافير فكانت زقزقتها حروف اسمك.
وانضم الغيم إلى المؤامرة فتلّون بضفائرك.
ونجحت المؤامرة.
خفق القلب العجوز وصفق. وطرب ورقص .
ذاب الثلج . رحل العنكبوت. وتطاير الغبار.
وانهمرت من كل مكان سمفونية العشق المجنونة.
وأضبئت الشمعة . وأقبل الأصدقاء.
وكانت المفاجأة ...
يحتفل القلب بعامه الأول.. القلب يتحول إلى طفل صغير شقيّ يحبو.
ويموء كالقطط الضئيلة . ويعبث بالأثاث ويطارد ذيله.
ووقفت أتأمل قلبي الجديد القديم..
أتأمله ينبض على انطباقة جفنتين من النرجس.
ويصحو على تمرد شفتين من الشفق. ويستسلم سعيداً ليدين من حرير.
مرحباً بك في قلبي!
المرحوم بأذن الله تعالى..غازي القصيبي...
كانت جالسة بغرفتها...
تقرء حروف الكتاب فلا ترى الا الإنتقام يرتسم بين الحروف..
تنظر لحرف U فتتمنى لو كانت مشنقة لذاك الكريـــهـ..
وحرف G كمقصلة لقطع رقبتهـ..
تريد التركيز فدراستها والشهادة المحدوودة قد تساعدها كثيراً..
ورسالته اللتي ارسلها على جوالها..
تضيق بها وتتمنى لو تستطيع رميه بالرصاص..
العفو دام العفو للمقتدر
قدرك ربي على قلب يبيك
اما يذبحني جميلك وتغفر !
ولا انا ذابحني ذنبي قبل اجيك
انت ياللي اوسع الدنيا "صدر " !
احلم الاحباب لا جيت ارتجيك
ما عرفتك .. لين فقدانك قهر
لين صارت كل اسألتي عليك !
العناد اللي ملكني .. والكبر !
" كذبتني " عنك وقلبي مشتهيك !
جيتك آسف كلي يمك { منكسر
لمني .. بحضنك وقلي ما عليك !
صاحبي ما عن دروبي لك مفر
سقت لك عمري وتركته في يديك
قلبي مل من الجفا وجيت اعتذر
لا تعاتب من فقدك وحس فيك !
وإن إنتقمت منه كما يستحق..
هل ستنطفى النار بقلبها...
رغم مرارة الفكرة اللي تدور في بالها..
وقســـــوت اللي راح تسويه..
وصعوبة الموقف اللي راح تتعرض له مع راكان..
إلا إنها مصممة تنتقم وتذوقه نفس اللي ذاقته..
مو فضحني..
مو تكلم علي وجرحني..
سبني شتمني وتقول علي بالباطل..
والله ياراكان انك تستاهل اللي بأسويه فيك..
مرت ببالها شـــهد ...
وهي تسترجع حوارهم عن الإنتقام..
وكيف قدرت تنتقم لنفسها من زوجها..
فتحت جوالها وقررت تتصل بشهد..
لكن جوال شهد كان مغلق..
أحتارت كيف توصل لها او تتكلم معها..
فتحت المسن..
بس إيميل شهد مو عندها..
راقبت المتواجدين معها في المسن..
خانة المفضلة لم تحتوي الا على اسم واحد..
هـــديل فقط...
قفلت ايميلها وفتحت إيميل هديل..
ماكانت هذي أول مرة تدخله..
بين فترة وفترة تدخله تراسل نفسها على ايميلها..
تخاف لا يجي يوم وماتلقى الايميل..
لاحظت وجود شهد متصلة..
نسخت ايميل شهد ولما كانت بتطلع ..
انفتحت صفحة محادثة من شهد لهديل..
أفنيت عمري بانتظاري وعدها و أبليت فيها العمر وهو جديدي**
من أنتي ...؟؟
حست بصدمة شهد لما شافت إيميل هديل اون لاين..
وأكيد تبي تعرف من يكون العابث بايميل صديقتها..
الله عليك ياشهد لساتك تنتظرين وعدها..
أفنيت عمري بانتظاري وعدها و أبليت فيها العمر وهو جديدي**
مـــــــــــــــــــــــــــن أنتي..؟؟
من عقب الاحباب مكسورة مجاديفــي غرقان والموج يلعب بي على كيفــــه**
أنا غادة...
ياقلب أختك يا هديل..
كنت أشوفك تذبلين بفراق هادي...وتموتين من القلق والشوق..
حسبي الله ونعم الوكيل..صدق كانت مكسورة مجاديفك..
شهد أنتي غادة؟؟
غادة إيه انا غادة..
شهد ليه..؟؟كيف طاوعك قلبك ؟؟
غادة تمسح دموعها تصدقين لو أقولك لما ادخل احسها موجودة..
تنسيقها لايميلها..ولا التوبيك..أشتقت لها ياشهد..
شهد وش أقول أنا..وأنا كل مافتحت ايميلي ارسل لها رسالة..
سولفت لها عني ووش صار فيني بعد موتها..
كتبت لها اني نجحت بالرياضيات بالقسم اللي اخترته عشانها..
مع اني مو فالحة فيه ولا في التخصص كامل..
قلت لها عن سعد وش سوى فيني..وقلت لها كيف انتقمت منه..
حكيت لها عن زواجي..وعن خوفي من زوجي..
غادة تدرين أن هديــــل ماتت..؟؟
شهد تبكي إيـــــــــه يا غادة ماتت..
غادة يعني مابترجع..
شهد لا حبيبتنا مابترجع..
إنقطع الإتصال وكل وحدة منهم..
غرقت بذكرياتها مع هديل..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛
كان في سيارته من صلاة الفجر وهو فيها وينتظر..
يراقب متى تطلع ام غازي من البيت لتحفيظ القرآن..
لما شافها طلعت ومشت سيارتها..
نزل وهو متلطم بشماغه..
دخل الفلة ورقى الدرج بسرعة..
فتح باب غرفتها ودخل من دون إستئذان..
صدت عنه مفجوووعة بوجود رجل غريب معها ...
مدت يدها لروب القميص تبي تلبسه..
وهي تركض هاربة منه لغرفة تبديل الملابس..
لكن يدينه كانت أسرع ومسكتها بقوة..
رشا بصراخ وخوف لااااااااااا ابعد عني ابعد..
يومــــــــــــــــاااااااهـ..اتركني يا كلب يا حقير اتركني..
ياحيوان اتركني..
زوجي بيجي الحين وبيذبحك اتركنيييييييييييييييييييييييي..
ضربته على وجهه بقوة وسحبت نفسها منه ..
لكن يدينه كانت تضغط على عضودها بقوووة لحتى حست انها راح تتحطم بين يديه..
رشا تبكي برجاء تكفى اتركني الله يخليك وش تبي مني وش تبي..
الحين خذ الفلووس وخذ الذهب اللي تبيه خذه بس اتركني..
للحظة طرى في باله لو يغتصبها من دون ماتعرف من يكون..
وتعيش بالقهر والخزي اللي عيشته فيه..
بس هو ماهو بمثلها..وقلبه عايفها وكارها..
طول ماهو برحلت الرجوع..
والأفكار والظنون تتوالد براسه..
بس ماكان يقتنع باي فكرة مهما كانت راجحة..
هي تزوجت وهي حامل..
والأكيد من بعد ما تاكد ماهو بولد سعود..
راجح بصوت حاد الولد منهو أبوهـ..؟؟
رشا بصوت مقطوع من الصراخ رر ر اجـ.. ــح
راجح يمسك فكها بقوة منــهو ولــدهـ ..؟؟
إنطقي قولي الولد وش اسم أبووووه تكلميييييييييييييييييييييييييييييي؟؟
رشا تبكي أنت وش تسوي ابعد عني يامجنون..
اتركني راجح اتركني..
راجح يثبتها على الجدار قولي وش اسم ابوووه..
من ابوه تكلمي..
رشا برعب أبو من..؟؟ابعد عني
راجح ولدك يا كلبة من يكون ابوووه؟؟
رشا بصراخ ولد أبوووه ولد سعووود..
انت استخفيت اتركني..
راجح كــــــــــــــــــذابة مو ولد سعووود مو ولده..
رشا تبكي والله ولد سعود والله العظيم ..
راجح كذابة خاينة..
سعود لما تزوجك ماكان يقدر يجيب عيال..
سعود مايجيب عيال يا كذابة..
رشا منهارة ولد سعود ولدهـ..
راجح أنتي ولدتي بعد زواجك بست شهور بولد كامل..
كيف تولدي بولد ما تمم شهوره التسعة ويكون كامل كيف..؟؟
رشا برعب ممم ..مـ ن ربي..أنت مو أكرم من الله..
الله عطاني اياه كامل..
راجح يهزها بقوووة سعود مايجيب عياااال من أبو الولد من؟؟
رشا تشهق مـــــــــــــــــــــــــــ أدري..ما أدري من يكون أبوه ما ادري..
راجح من بعد كلامها حس الدم يطفر من عيونه..
والأعصاب راح تنفجر براسه..
مو مصدق رشا تكون كذا..
والمصيبة انها ماتعرف من ابو ولدها..
راجح باحتقار ضربها كف مـــن كثــرتهم ماعاد عرفتي من أبوووهـ..
ماعدتي تعرفين من يكون أبو ولدك يا يا ..... ولا كلمة ممكن توصفك..
رشا تبكي من الخوف ورهبة الموقف..
مو قادرة ترد عليه..
ولا تشرح له اللي صار..
هو مو مساعدها ابدا..
يصارخ ويسب ويشتم..
رشا لا والله لا مو كذا اسمــعنــ ......
راجح يحط يده على فمها بقوة ولا كلمة..ولا تحلفين بالله..
تسدين حلقك وتنكتمين..
كيف خدعتيه وخليتيه ينسب الولد له..
سعود تعرض لحادث قبل زواجكم ومن بعدها مايقدر يجيب عيال..
ولما تزوجك وعرف انك حامل كلمني وقال زوجتي حامل..
وقلنا ان الفحوصات كانت غلط وصدقته..
صدقت سعود وهو كان يغطي عليك..
وأنتي كذابة يا حقيــــــــرة..
والمصيبة ماتعرفين من ابوووه ماتعرفين..
رشا طاحت ع الارض تبكي..
رشا بصوت مخنوق أنــا مدري هو سعود ايه سعود..
راجح ماهو بسعود يا الكذابة..
رشا بلى بلى اكيد هو ولد سعود ايه هو ولدي ولدي..
راجح ولدك ماهو بولدنا..
راجح طلع من الغرفة ووقف عند الباب قبل يطلع.
راجح بقــــــــــسوة أنتــــــــــي طــــالق..
أنا اللي كنت مع سعود بعد الحادث اللي صار عليه..
وأنا كنت معه في علاجه..
الفحوصات اثبتت ان سعود مايقدر يجيب عيال..
بس ليه كذب علي وقال ان زوجته حامل وبيجيه ولد او بنت..
ليه غطى عليها..
لايكون غازي اجبرهـ..لانها اخته..
بس غازي ماهو بنذل..
يدفنها ولا يسال فيها بس ما يداريها بهالشكل..
نصبت على سعود وخلته يتزوجها..
وانا اقوول كل شيء صار بسرعة..
اتاريها كانت تبي تستر على نفسها قبل لا يظهر حملها..
ياصدمتي فيك يارشا..
كيف مثلت دور البريئة المسكينة..
رحمت رعبها مني وماقدرت افسرهـ الا لانها وفية لسعود..
خرج وتركها طايحة على الأرض محطمة من تصرفه معها..
كانت تصرخ تنادي عليه..
بس صوتها ماطلع من داخلها..ظلت صرخاتها مكتومة بجوات صدرها..
ضمت نفسها وهي تبكي بصوت عالي..
دخلت الخدامة وهي شايلة غازي الصغير..
اللي نزل من يدين الخادمة وراح يركض لها ..
ضمته بقووووة وهي تتنفس ريحته..
رشا بحزن رجـــع من يظلم أمك يا يومـــه..
رجع من يقهرها فيك يارووووحي...
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
كان جالس في مكتبه ومركز بالأوراق اللي قدامه..
وهي جالسة معه بنفس المكان..
ماسكة المفكرة الالكترونية الخاصة فيه..
وتقراء اشياء تعرفها واشياء ماتعرفها..
واذا توهقت بشيء تقفل الجهاز وتشغله من جديد..
ماتبي تساله او تطلب منه يعلمها على شيء..
ومع انها تدري ان حركتها هذي ممكن تعدم المفكرة..
بس حطت نفسها بالمرتبة الاولى على غازي وعلى مفكرته..
صوت الجوال خلا اثنينهم يرفعون راسهم ويناظرون في بعض..
شاف الرقم ومارد على الاتصال..
بعد دقايق اتصل نفس الرقم مرة ثانية..
في البداية هديل ما اهتمت للمتصل ومن يكون..
بس سمعته لما كان يتكلم بالعربي..
مابين لها من ردووده من اللي على الخط معه..
وهي طنشت وماسمحت له يدري بفضولها ..
لحتى ناداها..
غازي رسل..تعالي كلمي..
حست برجفة قوية بقلبها..
وحست ان كيانها ممكن ينهار بلحظة..
معقولة سامحني..وبيعتقني..
أمـــــي..
هذي أكيد أمي..
قامت تركض وتعثرت بطريقها ..
وصلت عندهـ بسرعة وهي طايرة من الفرح..
أخذت الجوال منه بخفة..
هديل بشووق يومـــــــه ياروووحي..
وحشتيــــــــــــــني..
..... هلا هديل كيفك يابنتي..؟؟
حست باختناق..
وكانها انضربت على بطنها بقوة..
ماقدرت ترد..لان الصوت مو صوتها..
الوله مو وله أمي..
بنتي..هذي ماهي بكلمة أمي..
هذي ماهي بامي..
هذي أمــــــــــه..
أمــه هـــو..مو امــــــي..
أم غازي هديل وينك أنتي معي...؟؟
نزلت الجوال..
وعيونها مركزة بعيونه..
نظرات ألم..
تقابلها نظرات خاصة فقط بذاك الجلمود..
ولا تعلم بأنها الوحيدة اللتي تحظى بتلك النظرة منه..
يــــاربي أصبحت حالي كحال اليتامى..
مستحيل عليهم سماع حروف الراحلة..
ومستحيل علي سماع صوت الغالية..
يا آســــــــــــري..
كم من طعنة تخبى لــــــي..؟
وكم من صفعة ستضربـــني..
كم هو قاسٍ ذنبي..
عندمـــــــــا أذنبت بحقك..
نعم اذنبت يا ساجنـــــــــي..
فعاقبني كما تشتـــــهي..
ذنبي لا يــــــغتفر..
قد أكون أحرقتك حيـــــــــــاً..
أو شوهتـــك ب بالإيسيــد عمداً..
نعــــــم ذنبي أنا لا يغتفر..
لكـــــــــــــن أجبني أرجوك...
مـــــــــــاهو ..
مانـــــــوعه..
ما أصلـــــه وعمرهـ..
ذاك الذنب اللذي أنا أقترفته بحقك...ماذا يكون..؟؟
مـــــــــــــــــــــاهو ذنبــــــــــــــــــــي ...؟!
مد يدهـ لها ينتظر منها تحط الجوال..
ناظرت يدهـ ورجعت تناظر عيونه..
وبتحدي وكردت فعل اللي صار..
غمست الجوال بكأس الماء اللي على الطاولة..
وخرجته ورجعت تغمسه..
هديل بصدمة مصطنعة آآآآآهـ طاح بالمويــــا..
ياحــــــرام مسكين مات غرقان..
وهي واثقة تمام الثقة إنه راح يعاقبها على هالشيء..
بس اللي صار كان بعكس توقعها..
حط يدينه ورى رقبته وتراجع بالكرسي..
وكانه يتابع مشهد مسرحي..
ردت فعله ما أرضتها..
فقررت تثير أعصابه أكثر..
ضربت كاس الماء بأصابعها..
طاح الكاس على المكتب..
والماء غرق الأوراق..
ووصل بعض الماء لجهازه المحمول..
أخذت بعض الاوراق البعيدة عن الماء..
وحطتها على الماء على اساس انها تحاول تجفف المكتب..

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -