بارت مقترح

رواية الا ليت القدر -29

رواية الا ليت القدر- غرام

رواية الا ليت القدر-29

سامي منحرج: ابوي وامي بديره ثانيه وصعبه جيتهم بس ان شا اللله راح يجون..
ضاري: يبه على فكره..الملكه الحين...والزواج اذا رجعوا..يعني مافي زواج يا سامي..
سامي صح انصدم من هالقرار ..هو ما يقدر يظمن عمره لحظه زياده عشان ينتظر لحد ما يتعالج بس سكت ما دام اريام معاه زوجته شرعا..
حمد بدون نفس: حط عينك على بنتي واذا زعلتها ترى بتشوف نجوم الليل بعز الظهر..
ضاري يحاول يرقع السالفه: يبه اكيد راح يحطها بعيونه..
سامي حب يطمنه: لا تخاف على اللي مالكه قلبي وحياتي..ومافي آحد ياذي روحه الا المجنون..
حمد ارتاح شوي: مبروك..
سامي: الله يبارك فيك..
ضاري سلم عليه: مبروك سامي...منك المال ومنها العيال..
سامي والفرحه ماليه قلبه: الله يبارك فيك
وحتى سالم بارك له..
ضاري: يله سامي ماودك تشوف عروسك..
سامي وقف: الا اكيد..
ضاري: يله يبه تعال معانا..
وطلعوا برى المجلس..وحصلوا اريام بفستان ناعم وبسيط ابيض جالسه بالصاله لحالها..
ضاري لسه انتبه لشكلها...بجد طالعه روعه..
مشوا لحد ما وصلوا لها..
وقفت اريام تبوس راس ابوها..
حمد همس لها: مبروك..مع انك تستاهلين سيد سيده..
اريام بنفس الهمس: يبه هو في عيني سيدي..
حمد اقتنع واخرا ان بنته سعادتها راح تكون مع سامي ومستحيل احد يسعدها غيره..
ضاري: وهذا زوجك سامي..
سامي رفع عينه عليها: ما شا الله تبارك الرحمن...ربي يحرسك..
اريام انحرجت اول مره تسمع كلام مدح..دايما وابدا محل انتقاد وذم..رفع سامي معنوياتها كثير...
: مبروك علي انتي..
ضحكت اريام بجد كلامه يحرج: الله يبارك علينا,..
ضاري باس راسها: مبروك يا احلى اخت..ربي يوفقك..
اريام بكل امتنان: الله يبارك فيك..
ضاري اخذ نفس عميق: يله نروح للحريم..وتلبسها هناك قدام الكل وعشان المصوره..
اريام طالعته باستغراب: الكل!!ومصوره؟؟؟ من اللي جهز كل شي..؟
ضاري وهو يمسك يدها يساعدها على الوقفه: وانا ارضى اختي تروح كذا؟؟ لازم حركات شوي..
اريام حست انها راح تبكي وودها تحضنه وتفرغ كل اللي فيها على صدره...
ضاري اول مره يمزح معاها ويكون باللطف: دموع لالا الله يخليك خليها بعدين...
حمد: اجل انتوا روحوا واذا خلصتوا جيت..
ضاري: لا شنو يبه تتركني لحالي...لازم تكون معاي..
اريام حست بضاري وبصعوبه الموقف اللي حاط نفسه فيه وهي بعد موقفها ما يقل صعوبه عنه..
سامي مرتبك...وخايف ان الحاله تجيه...وقدام الناس !!!!!!!!!!!
@@
نهــــــــــــــــــــــاية البـــــــــــــــــــارت...
بقايا شتات...

الجــــــــــــــــــزء الســــــــــادس والعشـــــــــــرون...

: ها بشر كيف كانت اللقطات..؟؟
: تمام التمام راح تعجبك..
: اهم شي التصوير واضح...
: لا تشيل هم..كل شي واضح...
ضحك ضحكه خبيثه...على اللي ناوي يسويه..
&& &&
ضاري: يله مشينا.."واخذ نفس"
تقدمهم كلهم...
سامي وقف جنب اريام..حس انه بحلم..اريام الحين له وملكه وجنبه واهم شي انها حلال عليه...طالعها بنظره كلها حب ولهفه واعجاب..
اريام طالعت سامي وقرت نظراته..ابتسمت له..واستحت وبعدت عيونها عنه...ومن داخلها اسعد انسانه..
سامي دخل ايدها بأيده ومشوا مع بعض...
حمد يمشي وراهم ..وقلبه يعوره على بنته وعلى زواجها هذا..اللي مفروض يكون بأفضل القاعات..واحسن المقاييس وزواج لا صار مثله ولا استوى...وزوج يحكي عنه كل الناس مشهور ومعروف ومن طبقه راقيه ويقدر يسعدها..
بس في النهايه راح يرضى بالواقع ويقول "هذا نصيبها"
وصلوا للصاله الزجاجيه ..
ضاري وقف لثواني...لف عليهم..
: لا تدخلون لما اقول لكم اوكي...
سامي واريام حسوا بربكته: اوكي..
دخل ضاري داخل...طالعهم شوي..لطيفه عمته وموضي غارقات بالسوالف...
والبنات ضحك وهيصه واستهبال؟؟
وبصوته الجهوري: اليوم عندنا خبرين..
الكل سكت ووجهه نظره له..
ضاري ما يطالع احد بس كانت نظرته قويه وواثقه..
: واحد حلو..والثاني شين مثل ما انتوا عارفين..اريام راح تسافر اليوم...بس راح تسافر وهي...."لف على اريام وسامي اللي ورى الباب واشر لهم يدخلون"....راح تسافر وهي عروسه...
موضي وقفت وطاح كاس العصير من ايدها: وهي ايش؟؟؟؟؟؟؟؟
ضاري مشى عندها لحد ما قرب لها...حط عينه بعينها: وهي عروسه....
لف على عمته: عمه خذي الطرحه..تغطي عن زوج اريام..
عمته لطيفه تطالعه وهي منصدمه: ضاري انت تتكلم جد!!!
ضاري وهو متجه للبنات: انا ما امزح يا عمه..
وصل للبنات: خذوا تغطوا...
لانا: ضاري انت اكيد...اكيد مسوي مقلب فينا...
دانا ورهام وريماس..صابتهم حالة سكون غريبه..
الخبر هذا مستحيل يجي على البال او انه يتصدق...بس ما اكد لهم الا وقفة سامي مع اريام بأول الصاله..
موضي صارت ترتجف: انت...انت بأي حق تزوج بنتي على كيفك!!!؟؟؟
ضاري ببرود: ابوها زوجها مو انا..
اريام من خوفها تمسكت لا ارادي بسامي وبقوه..
سامي حس بخوفها وضغط على كفها يطمنها..
موضي بتنهار: مستحيل هذا الزواج يتم..
ضاري طالعها بقلة صبر: يمه..الزواج هذا تم وكل شي ...روحي باركي لبنتك..
لطيفه : ضاري اللي سويت هانت وابوك مو شويه..وما لقيتوا الا هذا عاد!!!
ضاري عصب: عمــــــــــه !!!
موضي راحت لعند اريام تركض: الحين هذا اللي تبينه..
اريام نزلت راسها وعيونها غرقت دموع والعبره وقفت بحلقها..
موضي تصرّخ: ردي علي...هذا" وتطالع سامي بأستحقار"..هذا يستاهل ياخذك..
سامي حس انه انهان والود وده يسحب اريام ويطلع من هالبيت بسرعه..
دخل حمد بسرعه: موضي...كفايه..اللي صار صار وهذا نصيبها..
موضي مولعه راح تنجن: حمد...تزوج بنتي كذا؟؟ الزواجه هذي...وبدون علمي..!!
ضاري: يمه وبعدين...بنتك بتسافر الحين..خلي السالفه تعدي على خير...
موضي: الله لا يبارك فيها...زواجها تم بدون علمي وتبوني اسكت..."طالعة اريام بحقد" تهني فيه ..."وطلعت"
ضاري وصل حده...ما يبي اريام تزعل وهي راح تسافر...
اريام بدت الدموع تنزل..مافي بنت بالعالم كله زواجها صار بالسوء هذا...
ضاري: سامي اريام...تعالوا اجلسوا خلو المصوره تاخذ لكم كم صوره...
سامي اللي مخليه ساكت ومنزل راسه ان اريام جنبه..
دانا تبكي: ليه ابوي وضاري زوجوا اريام كذا...
لانا بقرف: عشان تقدر تاخذ اللي تبيه..
ريماس بأستحقار: وهذا اللي تبيه...!! مالت عليها ما عندها نظر..واضح عليه حافي ومنتف..
رهام: يمكن يحبون بعض!
لانا: لو انها سافرت وهو معاها بدون محد يدري انها تزوجته احسن..
دانا: حرام...شوفوا مكسور خاطرها..
لطيفه ما تحملت اللي صار...بس جلست عشان خاطر حمد..اللي باين عليه وكأنه مجبور بعد..
المصوره حاولت تحلي الصور اكثر فرح مما عليه الواقع..بس مستحيل تطلع صوره حلوه واريام في كل صورها واضحه دمعتها بعيونها..
سامي اشر لضاري: ضاري طلعنا من هنا بسرعه...
اريام لفت على سامي بخوف...شافت وجهه بدا يتغير لونه...الحاله اكيد راح تجيه..وطالعت ضاري بنفس نظرة الخوف...
فهم ضاري عليها: يله اللي يبي يسلم على اريام يجي مابقى على رحلتها شي..
جات العمه..وسلمت عليها..
: مبروك يا اريام..ربي يوفقك ولو ان ما بغينا تكون الامور كذا...بس يله تروحين وترجعين بالسلامه..
اريام والغصه وكأنها خنجر بحلقها..مع كل كلمه يطعن فيها اكثر..
وطلعت عمتها من المكان..
تقدمت رهام وضمت اريام: مبروك قلبي..ربي يوفقك..الا ايش اسم زوجك؟؟
اريام تحاول تبتسم: سامي..
رهام: مبروك سامي...تروحون وترجعون بالسلامه..
سامي يحاول يتمالك نفسه: الله يبارك فيك "ويدور سالم بعيونه"
جات بعدها دانا ودموعها ما وقفت وضمت اريام بقوه..
: ليش..كان ودنا نفرح فيك..اريام ما اقدر الا اقول مبروك...بس تروحين وترجعين بالسلامه" وراحت"
بكت اريام ..تبي احد يرحم حالها..تبي احد من اهلها بصفها..
جات بعدها لانا وجنبها ريماس..
لانا: انا قلت لك لا تفكرين بنفسك وبس..هذي النتايج..
ريماس: الحمد لله والشكر...وافق شن طبقه..
ضاري صرخ فيهم: ريماااس لااااانا..خير,,,!!
انتفظوا الثنتين وراحوا..
اريام ما عاد تقدر تتنفس...دموعها محاصرتها..ما قدرت توقف بكي..
جاء ابوها وضمها..ضمه حنونه عسى تريح قلبها بعد اللي شافته من الكل..
: لا يهمك كلامهم يا بنتي..ربي يسعدك ويوفقك ا نشا الله..وراح اشتاق لك..وبفقدك لا تطولين علينا..
اريام صارت تشاهق في حضن ابوها.. ولا تكلمت ولا بحرف..دموعها تحكي كل طنعه وكل جرح..والم تسببوه لها..
سامي وقف ما عاد يقدر يتحمل اكثر: سالم تعال..
جاء سالم بسرعه وسند سامي..
اريام بعدت عن حضن ابوها تبي تطلع بسرعه عشان سامي يقدر ياخذ علاجه ومستحيل تعطيه عند ابوها...
لف حمد على سامي: فيك شي!!
سامي ضاق لاتنفس عنده: لا سلامتك.."وسلم عليه بسرعه" اشوفك على خير يا عمي..يله سالم مشينا..
حمد طالع سامي وهو يطلع قبل اريام وسالم سانده..
: وش فيه...؟؟
ضاري طالع اريام ما يدري ايش يقول..
اريام: هو كذا يبه..تجيه حالات من الزحمه والربكه..
حمد حاول يبلعها..بعد مريض!!..رثى نصيب بنته الميت..اللي خلاها تاخذ واحد مريض وهي الكل يتمناها..
ضاري مسك اريام: يله يبه انت بروح اوصلهم..
حمد ما علق بس طالع اريام وهي تختفي من عينه..
>>>>>
داخل القصــــــر..
موضي بالصاله تطالع سامي سانده ممرضه ويتجهون ناحية السياره...
: يا حسرة بنتي...بعد ماخذه واحد ما ادري وش قصته..حسبي الله عليك يا ضاري..هذا زوج؟؟...هذا زوج!!!.."ولفت عليهم" انا ما راح اعاتب ضاري..الكلام على حمد اللي وافق..
لطيفه: ما ادري اخوي وشلون وافق...!
لانا: اكيد ضاري اقنعه..
موضي: الله ياخذك يا ضاري يا ولد السو...."وسكتت بعد ما نغزتها لطيفه"
دانا ولانا طالعوا امهم..
موضي ارتبكت: بس هين يا ضاري هذي اخرة دلعي لك...الحين تمشي كلامك علي!
حاولت ترقع السالفه...بس السالفه وكأنها واضحه بعيون دانا ولانا...
>>>>>
بالسياره..
: اريام ما راح اخذ علاجي الا بالطياره..
اريام خايفه عليه: تقدر تتحمل!!
سامي: ربي يعين..
ضاري يسوق وهو ساكت..بجد حالة سامي تدهورت كثير...
وصلوا للمطار..وما كان باقي على رحلتهم شي..خلصوا امورهم واعلنوا رحلتهم..
: سامي حط عينك على اختي ما اوصيك...واي شي تحتاجونه اتصلوا علي..
سامي اللي جلس على كرسي متحرك: ا نشا الله...
ضاري طالع اريام: ما اوصيك على نفسك وزوجك..واللي اليوم مو زواجك يا اريام..لما ترجعي بسوي لك زواج تحكي عنه الدنيا..
اريام ضمت ضاري بقوه: الله يخليك لي يا اخوي..وما راح انسى وقفتك معاي..
ضاري اللي ما عرف يتصرف اذا ضمه احد..ضحك وبعد عنها..
: انا اخوك يا اريام..تروحين وترجعين بالسلامه يا الغاليه..
اريام باسته على راسه: ربي يعينك على الجاي...وبرجع اشوف بنات عمي وأتأكد ان مافي وحده خذت قلبك..
ضاري يتظاهر بالبرود: راح تروحين وتجين ومحد ماخذ قلبي..
اريام: ايه نشوف..
ضاري: ما عندك سالفه....روحي لألمانيا بس...
سالم اللي كان يدف كرسي سامي تقدموا واريام حلقتهم وهي كل شوي تلف على سامي تبي تثبت صورته وهو مستحي لاول مره في تاريخه..
ضاري ما ارتاح الا لما اختفوا عن نظره..تنهد وقرر يرجع للقصر يشوف الاوضاع ويبدا في شغله الخاص..
&& &&
فـــي القصــــر..
اول ما دخل حمد عليهم..موضي وقفت بوجهه بعيد عنهم..
: انت مستوعب ايش اللي صار..؟؟
حمد: موضي قلت لك...هذا نصيبها والبنت تبيه..
موضي: وانت تدري من قبل..؟؟
حمد: لا..كل شي صار فجأه..
موضي: يعني ضاري ولدك هو اللي خطط لكل شي..ومشى كلامه علينا..
حمد: لا تعورين راسي..انا اللي وافقت عليه مو ضاري..
موضي: ومن اللي اقنعك..وانت اللي كنت رافضه اكثر مني..
حمد: اريام تبيه ضاري ماله دخل..
موضي: الا عشان مالك شخصيه ولدك يمشيك على كيفه..
ما حست الا بكف على وجهها: اللي ماله شخصيه هو اللي يمشى ورى كلامك..
موضي رفعت عينها عليه بحقد: انت تمد يدك علي وعلى اخر عمري..
حمد وهو تعبااان: احترمي نفسك وما يجيك شي ..بس تعرفين صوتك ترى بيجيك اللي اكبر...
مشى وتركها...راح يأخذ ابرة السكر..
موضي: هين..وربي لا اعلم كانت وولدك..
>>>>>
السكون عم المكان والكل يطالع الثاني...محد له خلق يتكلم او يعلق او أي شي..
ريماس بهمس: الحين ليش ما نرجع بيتنا..؟؟
لانا: يمكن عمتي تبي توقف مع امي..
رهام: طيب خلاص البنت تزوجت وهي راضيه ليش زعلانين..
دانا: عشان بكره بيطلع كلام علينا..بنت حمد أل (...) ماخذه مدري مين..
لانا: وبكره الحفله وبينتشر الخبر...
ريماس: ونكون سالفة المجتمع..
رهام: بس ما توقعت ضاري يسويها..
لانا: لا توقعي من ضاري كل شي...ضاري هذا ممكن يمشي البيت كله حتى امي...
ريماس: خرعني اليوم لما صرّخ علي...
دانا: هذا بس صرخ عليك..اجل اذا عصب وحط عينه بعينك قسم بالله ما تقدرين تتحركين..
رهام: احسه انو طيب..بس ساعات متوحش..
لانا وهي تتذكر لما وقف بوجهها وسألها جايه مع مين ومن وين ودق قلبها: لا اكثر من متوحش..
موضي تاكل بنفسها..اليوم كبير عليها..زواج بنتها بدون علمها..اخذت واحد ما تدري ايش سالفته وزياده على كذا راحت معاه لألمانيا..حمد اليوم اول مره يمد يده عليها...وكل هذا والسبب ضاري..قلب عليها كل شي..وقاعد يسوي كل شي يبيه بدون شورها..حتى حمد غيره عليها...
" بتشوف مني يا ضاري الويل...سكت عنك كثير..بس من اليوم وطالع..راح اخليك تشوف موضي على حقيقتها"
وفجأه اخترق جو السكون...
: السلام عليكم...حلو انكم لحد الان مجتمعين...
الكل طالعه بحقد...حس بنظراتهم له...بس معطي الكل اشكل..جلس ببرود بينهم وحط رجل على رجل وطالعهم..
: خير ليش تطالعوني...وصلت اريام للمطار ارتاحوا بنتكم في ايدي امينه...
محد علق عليه..هو كان يبي يصفي الجو...عشان خطوته الثانيه..بس شكله مافيا مل..
: اجل وين ابوي..؟؟
دانا: بغرفته...
ضاري طالع موضي...واضح عليها انها موصله حدها..ضحك عليها..
: يمه..حرام عليك ما باركتي لاريام شوفيها راحت وهي زعلانه..
موضي عرفت انه يبي ينرفزها اكثر..ماردت عليه..
كمل ضاري: بس هي قالت سلم لي عليها..
موضي: الله لا يسلمك ولا يسلمها .."واعطته نظره"
ضاري طالعها وبنص ابتسامه: مقبوله منك ..مقبوله..""ووقف"..على فكره..عمتى لا تروحين اليوم جايين عندنا ضيوف ابيك تتعرفين عليهم...وهم راح يعيشون عندنا لفتره..
موضي وقفت: ومن هالضيوف...؟؟
ضاري وهو يمشي: بتتعرفون عليهم..."وطلع"
موضي راح تنجن: هذا ناوي يذبحني من البلوه اللي بيجيبها عندي بعد!!
لطيفه تهديها: اهدي يا موضي يمكن واحد من اصحابه..
موضي: انتي شايفه كيف يبي يذبحني انا عارفه عارفه..
دانا حطت يدها على راسها بتعب: ملينا بلاوي...ايش ناوي عليه ضاري..
لانا: من الضيوف؟؟؟
ريماس: يمكن واحد من اصحابه مثل ما قالت امي..
رهام وهي تلعب مع لالي: وسعوا صدوركم شوي ونعرف...
&& &&
مدى وابتهال من بدري جهزوا نفسهم..وتأخر عليهم كثير ضاري...بس واخيرا وصل..
: تأخرت عليكم..؟؟
مدى واضح انها مرتبكه: لا عادي..
ابتهال: لا ..تأخر شوي...
ضاري: طيب حقكم علي..
مدى طالعت ابتهال: خذي الشنطه وانتي ساكته..
ابتهال بطفش: طيب لا تنافخين علي..
ضاري: خلوا السيرفريشيلونها..
وطلعوا كلهم للسياره..
بجر: وين بروح؟؟
مدى : بيت عمو...
وداد: مين عمو؟؟
ابتهال: عمو حمد..
بدر: بيتهم بعيد..؟؟
ابتهال: سؤال ثاني يا شاطر بنزلك من السياره...
خاف بدر ومسك مدى بقوه...
وداد سكتت من الخوف لا يجيها مثل ما جاء بدر..
مدى: عمى ..سببتي لهم رعب يا المجرمه..
ابتهال: هههههه يا اختي سؤال ورى سؤال..
ضاري يسوق وهو ساكت مستمتع بهواشهم اللي واضح فيه انهم كلهم قلب واحد...والضحكه تعلى وجييهم لو هم في قمة انهزامهم..حسدهم على هالشي..بعكس اخوانه اللي كل واحد عايش لنفسه وبس ..من عنده لاصغرهم دانا ولانا حتى وهم توأم بعاد عن بعض...
قربوا اخيرا للقصر..يشوفون انوار القصر من بعيد..
: ترى قربنا..
ابتهال ومدى يطالعون من شباك الرنج روفر الانوار الصفراء وشموخ القصر من بعيد..
ابتهال ما صدقت عينها: ضاري هذا هو اللي على اليسار...
ضاري: ايوه..
ابتهال بهمس: واااااو يا مدى...لو نعيش في الملحق جنه..
مدى طالعتها: وانتي وين راح تكوني اكيد بالملحق مثل ما قال ضاري..
ابتهال: معليش راضيه..
مدى: تكفين اسكتي...انتي لك نصه يا غبيه..
ضاري: مدى وابتهال..اكيد راح يكون استقبالكم شيق..بس تحملوه اوكي..الحياة هناك ما راح تكون سهله..بس هذا حلالكم وحقكم ولا تسكتون اذا كان معاكم الحق..واي شي تبونه اطلبوه مني على طول ..اوكي...!
مدى وابتهال حسوا انهم بوسط دوامه..عسى يطلعون منها...
واخيرت دخلوا مع بوابة القصر...
مدى تطالع من جهه..وابتهال من جهه الثانيه...
وداد وبدر مبسوطين وينططون لما شافوا الورد وطريقة ترتيب الشجر..والنافوره..والجلسه اللي بالحديقه...والانوار اللي على الارض..معطيه الحديقه شكل خيالي..وتحكي عن فخامة وذوق صاحبه وباين العنايه فيه..
وقف ضاري سيارته: يله انزلوا..
نزل ونادى على الخدم يشيلون الشناط ويحطونها بغرفة الضيوف..ويرتبونها..وهي في الاساس كلها شنطتين وما فيها ذاك الشي من الملابس والاغراض...
نزلت مدى ووقفت قبال القصر تطالعه شوي تبي تستوعب اول شي..عشان تقدر تكمل للداخل..
ابتهال ما نزلت..ما زالت فاتحه فمها تطالع الحديقه وعاجبها منظر النافورهوالمويه اللي تتخللها الانوار..
ضاري ضرب الشباك بيده: ماودك تنزلين؟؟
ابتهال صحت وفتحت الباب وعيونها واضح عليها الدهشه...
: معليش ضاري..انت بشويش علينا..ترى احنا اخر شي شفناه واو كان الفندق..فا رجاء بالتدريج...
مدى تبي تدخل وترتاح وتخلص قلبها بيوقف...
: يله خلونا ندخل...
ضاري حس بتوترها وعيونها تحكي خوفها..قرب عندها: لا تخافين وانا معاك..
مدى طالعت عيونه..فيها ثقوه ورجوله..وشي حلو فيه متغير..كان "الديرتي فيس" الجديد روعه عليه...
بسرعه نزلت عينها ما تقدر تطول..عيونه تحرق..
ضاري انتبه لنفسه"ايش فيني على طول من اول يوم...لازم امسك عمري"
: يله بنات مشينا...
وقف قبال البوابه الرئيسه لداخل القصر...
: لا تدخلون الا لما أأشر لكم زين!!
الثنتين هزوا روسهم..وكل وحده ماسكه يد الثانيه ووداد وبدر كل واحد مع وحده..
فتح ضاري الباب..وتقدم شوي كم خطوه ..طالع اهله وهم بالصاله بعدين عنه بمسافه ماهي قليله..
:الضيوف وصلوا..
وقفت موضي وجنبها لطيفه..والبنات وراهم..يطالعون الباب من اللي راح يدخل معاه..
ضاري لف على مدى وابتهال..
: حيكم البيت بيتكم..
تقدموا كلهم لحد ما صاروا جنب ضاري...
الكل يطالعهم..من هالبنات وايش يصيرون....
موضي: بنات مين..؟؟
ضاري وهو رافع حاجب: اعرفكم على بنات عمي محمد..مدى وابتهال..
لطيفه كان جبل طاح على راسها: محمد اخوي!!
موضي اللي جاتها الطامه الكبرى..بنات محمد في بيتها!!!
:ومن سمح لك تجيب بنات محمد عندي؟؟؟؟
ضاري بقوه لانه عارف طريقة موضي: انا سمحت لنفسي..وما راح انتظر موافقتك..وتكفيني موافقة ابوي..وعلى فكرة بنات عمي راح يعيشون عندنا..ولهم في هالبيت مثل مالنا..
موضي: الى هنا وبس..بنات محمد مستحيل يعيشون معاي في بيتي..
ضاري: اذا صار بيتك تكلمي..
لانا: ضاري احترم امك شوي..
موضي تصرّخ: ضاري طلعهم برى بيتي بسرررررعه..بنات نوير مستحيل اخليهم دقايق عندي..
مدى ما قدرت تسكت: لا تتكلمين عن امي فاهمه..
موضي بأستحقار: بعد!! بنت نوير لازم بيكون لها لسان ترد على اللي اكبر منها..
ضاري: نسيت اقولك يمه موضي...ترى ابوي كتب نص حلاله بأسمهم..
ليطفه ضاعت بالطوشه: موضي مو محمد اخذ حلاله وسافر...ليش اخوي حمد يكتب الحلال لهم..؟؟
موضي ما زالت مصدومه من كلام ضاري ..كل خططها راحت هدر وتعب سنينها اختفى قدام عيونها..
:ايش...نص حلالنا؟؟؟؟؟.....وفجأه طاحت عليهم..
لانا تبكي: انت من وين تجيب هالناس..واحد حافي ومنتف وزوجته اختي..والحين جايب لنا هالاشكال وتقول بنات عمي....!!
ضاري طالع لانا: لانا..لو ما استعدلتي وسكتي..وربي ى اخليك تندمي على الساعه اللي جيتي فيها..البنات اللي جنبي بنات عمكم..وابيكم تعامولونهم كويس..وان سمعت ان وحده منكم غلطت عليهم بكلمه وحده يا ويلكم...
لطيفه تحاول تصحي موضي: جيبوا مويه بسرعه...
راحت رهام تركض تجيب مويه..
دانا راحت عند امها تحاول تصحيها مع عمتها..
:ضاري ان صار لامي شي بسبتك ما راح اسامحك..
مدى وابتهال مخترعين اول شي حدة الموقف وثاني شي ضاري بركان هايج..اول مره يشوفوه بالعصبيه هذي...وكيف يكلم امه بالطريقه هذي..
ريماس وهي تطالع مدى وابتهال: عشنا وشفنا اشكال والله..
لانا بهمس: طلعتهم من هالبيت على يدي..
ضاري طلع..
:مدى وابتهال تعالوا.....
مدى حست ان كرامتها انهانت كثير ..توقعت صعوبة الموقف بس هذا كثير عليها..
ابتهال تمنت انها ترجع بيتهم اول ومستعده تكمل باقي حياتها هناك...
ضاري وهو يمشي معاهم وباين انه معصب وعاقد حواجبه..
:معليش على اللي شفتوه من شوي..بس هذا موعشانكم احنا كل يوم كذا...يعني الوضع طبيعي..مع الايام راح يتغير كل شي...
مدى وابتهال ساكتين..وداد وبدر منصدمين من الصراخ والحرمه اللي طاحت قدامهم..
وصلوا لغرفة الضيوف..
ضاري وقف عند الباب: هذي غرفتكم..اي شي تحتاجونه اتصلوا علي..هذي تحويله غرفتي..ورقم موبايلي معاك يا مدى..وتصبحون على خير...
مدى م علقت ولا بكلمه ودخلت الغرفه وهي ساكته..
ابتهال حاولت ترد عليه بس كا قدرت..هوت راسها واكتفى ضاري بهالشي وراح...
وسكرت ابتهال الباب وقفلته..
طالعت مدى وفجأه بكت..
: مدى...ما راح نتحمل اكثر...العيشه هنا صعبه..
مدى: انا ما جيت هنا عشان ضاري...ولا عشان عمي..انا هنا ابي اخذ حقي وحق اخواني ونطلع..
ابتهال:هذا اول يوم لنا ما قالوا ضيوف..ولا احترمونا..
مدى وعيونها غرقت دموع:وحده تكره امي لدرجه انها تتكلم عنها وهي ميته تبينها تحبنا او تحترمنا..قلت لم احنا هنا لنفسنا..
ابتهال دموعها ما رضت توقف:مدى خلينا نطلع من هنا...نفيش في أي مكان ..مابي اجلس هنا...
مدى بعدت وجهها عن دموع ابتهال لا تضعفها..
: ابتهال انا قلت اللي عندي..خلاص كفايه كلام..
وداد وبدر جالسين ويطالعون الموقف.وراح يبكوا مع اختهم ابتهال...
رجع ضاري لداخل القصر..
موضي سانده نفسها على الكنب وواضح على وجهها التعب..وعمته تمسح عليها اللي شافته اليوم مو هين..
ضاري جلس قبال موضي..
موضي منهاره: خلوه يروح عن وجهي ما عاد ابي اشوفه..
ضاري تعبان ما نام ليلتين وما عاد فيه لصراخ او هواش ولا حتي نقاش..وحس انه هو اللي بيطيح عليهم من الصداع اللي في راسه..
:انا بروح بس بقول كلمتين لكم كلكم..البنات يتامى امهم توفت وتركتهم ولا لهم ولي غير ابوي...ولا تحسبون انهم على رجاكم..ترى مثل ما قلت نص الحلال لهم..
موضي ولطيفه انصدموا: نوه ماتت!!!!!!
ضاري: راحت وانتوا مورينها الويل...بس كل واحد بياخذ جزاته..كل واحد سبب لها الم هي وزوجها راح يلاقي حسابه..
لطيفه انخطف لونها: موضي ..مو قلتي ان محمد اخذ حلاله وراح.؟؟؟
موضي اتربكت:الا ...هو اللي تركنا احنا مالنا دخل..
ضاري: ايش اللي مالكم دخل..عمه ابوي ما اعطى عمي شي..
البنات انصدموا من ابوهم..
لطيفه: كيف يعني....؟؟ اخوي ما اخذ نصيبه...اجل وشلون عاش..
ضاري: اسألي امي عنهم كيف عاشوا...
لطيفه طالعت موضي منصدمه...مو معقول اخوها كان مظلوم كل هالسنين وهي اللي تحسبه نساهم والفلوس اعمت قلبه..
موضي: انا مالي دخل ولا ادري عن شي..حمد هو اللي قالي اني اعطيته حلاله وسافر..
لطيفه: واخوي وينه الحين.؟؟؟
ضاري وهو يمشي ونزل شماغه على كتفه وعقاله بيده: عمي مختفي محد يعرف وينه..
لطبفه ضربت صدرها: يا حسرتي على اخوي..وش صار عليه وش جرى له؟؟؟..
موضي خبر وفاة نوره صقعها.."نوره ماتت!!" ولا اهتمت كثير للطيفه..
لطيفه ما قدرت تتحمل اكثر: يله بنات مشينا..
ريماس: بكره انا عندكم ا نشا الله..
رهام: وانا نفس الشي..
لانا ودانا وكأن الهم طاح على راسهم صدمتهم في ابوهم ماهي هينه..وزاده شالوا هم امهم لسه حسوا بمكانة اريام لو كانت موجوده كانت تكفلت بكل شي وشالت هم امهم عنهم..
: ا نشا الله..بكره نشوفكم..
وراحت العمه والبنات..
دانا سندت امها وطلعوا اللفت مع بعض..
لانا مازلت جالسه..تبي تستوعب اللي قاعد يصير..والبنات اللي يقولون انهم بنات عمها..وشلون راح تعيش معاهم..مع ان اشكالهم بالنسبه لها..العيشه معاهم مستحيله..
&& &&
تطالعه وهو نايم بهدوء باين عليه التعب..ربي لا يضيع تعبهم ويشفيه..
سندت راسها على كرسي الطياره..تحاول تنسى اللي صار معاها اليوم..وتخليه في بلادها..وما يلحقها هناك..وتبي سامي يصحى من نومه وينسى اللي شافه..عشان يقدورن يعيشون حياة جديده..ببدايه حلوه..وان شا الله نهايتها سعيده..
&& &&
من اليوم بدا يشوف الذل..خلطوهم مع سجناء بعمرهم بس جرايمهم ما تتقارن باللي سواه هو وثامر..
اليوم عقوبة الجلد طبقت عليه..وشاف من الالم ما شاف..يحس نفسه ذليل مكسور وغصب عنه..على قد صرخاته اللي صرخها محد سمعه..الجلاد بنفسه كأنه مو انسان ولا فيه من الانسانيه شي..وحش مستعد ياكل اللي قدامه اكل..شكله يكفي بأنه يدخل الرعب في قلوبهم كلهم...
فتح ذراعه..وشاف اثار الضرب والجروح..منها اللي بدا يبرى ومنها اللي ما زال ينزف..بس النزيف بجد في قلبه مو على جلده..
حاول يتحرك..لكن يحس ان الالام بكل مكان ما عرف حتى يجلس زين..
ثامر نفس الشي..بس حاول يعين نفسه ويعين خويه سلطان....
تكلم واحد: ما عليه يا ابو الشباب راح تتعودون ا نشا الله..
وضحكوا البقيه..
علق الثاني: مشكلة البزران اذا ما صاروا قد اللي يسوونه ..
سلطان لف للجهه الثانيه يطالع الجدارن ولا يطالع الاشكال الكئيبه المقرفه هذي..
ثامر همس له: ما عليك منهم...سلطان راح نطلع من هنا قريب...
سلطان وهو مقهور من جوا: ا نشا الله..
&& &&
دخل غرفته من التعب ما يشوف قدامه..على كثر ما يتعب بالشغل الا انه حس اليوم اصعب ايامه...
رمى شماغه على الارض..ما تعود ينام بالطريقه هذي بس مافيه حيل يبدل ملابسه..رمى نفسه على السرير وراح في سابع نومه..
&& &&
في غرفة الضيوف..
مدى جالسه على الكنب وساكته..ما جاها النوم وداخله في عالم الهواجيس..
جات ابتهال عندها وجلست بهدوء وهي ضامه رجولها..
مدى طالعتها وبعدت عينها بسرعه عنها..البنت هذي تضعفها وهي محتاجه قوه..
حاولت تغير جو وتخلق حوار: ناموا اخواني...؟؟
ابتهال ما ردت بس هزت راسها..
مدى: ما نمتي...!!
ابتهال ساكته وتطالع قدام وعيونها واضح فيها الدموع..
مدى تلبي تهرب: انا بنام تصبحبن على خير..
"ومشت"
ابتهال لفت عليها: بكره وشلون بنصبح عليهم؟؟؟
مدى تتظاهر بالبرود: مو لازم نصبح على احد..احنا هنا وبس.."وراحت غرفة النوم"
ابتهال بترجع تبكي من جديد "ليشم حد يحس فيني ليش؟؟؟"
مدى غطت نفسها بالبطانيه..تحاول تمنع نفسها لا تبكي...بجد بكره ايش راح يكون حالهم..
&&
في غرفة حمد وموضي..
حمد عامل نفسه نايم..وهو باله كله ايش عندها موضي ساكته..
موضي تعبانه ومصدومه...خبر وفاة نوره ما زال مأثر عليها وصدمتها الاكبر..الحلال صار بأسم عيال محمد .....!!!
&& &&
دانا ولانا عاملين اجتماع..هم الوحيدين اللي مو فاهمين ولا شي..
دانا: وين هالعم من زمان؟؟؟
لانا: صدمة امي في عياله ما كانت هينه...اكيد كان بينهم مشاكل....
دانا: انتي شفتي ضاري لما قال الحلال نصه بأسمهم وعمتي منصدمه من امي وابوي..
لانا منقهره: سمعت...انا بأعرف ابوي ليش يعطيهم حلالنا ما دام بينهم مشاكل...
دانا مستغربه: يمكن ابوي غلطان..احس في السالفه شي ناقص..
لانا: لالا مستحيل ابوي يغلط...هذا اكيد ضاري لعب بعقل ابوي..
دانا: شفتي الكبيره..ايش رايك فيها..
لانا لفت عليها بقوه: وع يعني ايش رايي فيها...
دانا خافت: صح صح وع..بس وناسه عندهم عيال صغار..بس يا حرام امهم توفت...
لانا حست انها وصلت حد الجنون: لاااااااااا..وشلون هالاشكال راح تعيش معانا...انتي شفتي حالتهم ولبسهم..حتى عباياتهم مره قديمه...كيف لو شافوهم صاحباتي..راح اتفشل..كفايه اريام اول..بس الله يحلل اريام..
دانا تذكرت: لانا بكره البارتي..وامي عازمه كل صاحباتها...!!!!
لانا: بكره بجد راح ننفضح وسيرتنا راح تكون على كل لسان...
&& &&
صباح الخميس..
صحى نخترع..
: بسم الله الرحمن الرحيم...وش هالكابوس اعوذ بالله ..الايام هذي احلامي كلها كوابيس.."طالع الساعه"..اوه الساعه 9 تاخرت بالنومه..
شاف نفسه بملابس امس ...الثوب عليه..اخذ له شور ونزل شاف ابوه جالس لحاله استغرب...
:صباح الخير يبه..
حمد وباين انه ما نام كويس..:صباح النور..
ضاري: وين اهل البيت..؟؟
حمد: ما ادري..بس موضي بغرفتها..وشكلها تعبانه..صاير شي امس..
ضاري ابتسم بأستهتار: الا امس صار كل شي...جبت بنات عمي..
حمد لف عليه بسرعه: جبتهم بالسرعه هذي؟؟؟
ضاري: يبه..انا انام وبالي معاهم..ما ارتحت لسالفة ان البنات عايشين لحالهم..
حمد سكت...وعرف سبب انهيار موضي..
ضاري: يبه اترجاك تنتبه لهم في غيابي...لان بصراحه ولا واحد متقبلهم..
حمد: راح يتقبلونهم مع الوقت...
سكت ضاري..بالوقت هذا تمنى اريام تكون موجوده..على الاقل تفك من الازمه شوي..
&& &&
بألمــــــــــــــانيا..
: سامي بليز خلينا نروح المستشفى..
سامي: مستحيل اضيع ليلة زواجي بالمستشفى وبين الاشاعات والفحوصات..
اريام طالعة سامي بجديه: سامي انا اهم شي عندي صحتك..
سامي: صحتي من بكره راح اهتم فيها...بس اليوم مستحيل اضيع الليله هذي...
اريام سكتت حياها منعها من انها تتكلم اكثر

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -