بداية الرواية

رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه ولا صدود -33

رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه ولا صدود  - غرام

رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه ولا صدود -33

راكان ماهي من عوايدي اسلم مهماتي لغيري وحتى لو كان الزمن..
قلبك لي ياغادة وانا أداويه...
سكتت عنه وماردت على كلامه...
حاول ياراكان حاول واتعب معي قد ماتقدر..
المرار اللي ذقته بسبتك لازم تذوقه..
لازم تشرب من نفس الكاس..
راكان بردانة؟؟
غادة لا شوب مرة تصدق..؟؟
راكان يبتسم طيب لاتبكين ههه..
غادة بقهر وش استفدت من تغريقي بنص الليل..؟؟
راكان قربها منه وضمها وش اللي ما أستفدت..
غادة بحدة فك عني ما ابيك تلمسني..
راكان أنتي بردانة لما تجف ملابسك شوي ندخل الفندق..
غادة بزعل عادي اظل بردانة ابعد..
راكان فيك خير اسحبي نفسك مني..
غادة راكان..
راكان بوله عيونه..
صدت عنه بقهر..
ماتبي تتلاقى عيونها بعيونه...
ظلت تحسب في بالها كم بقى على وقت انتقامها منه..
همست لنفسها كوني قوية..
لاتسمحين لقلبك يضعف ويصدق همساته وكلامه..
تذكري الطعنة اللي طعنك فيها..
تذكري إنه مايبيك وإنتي تظلين بدل لهديل ...
رفعت يدها وناظرت بالإسوارة حوالين معصمها..
مسك يدها وفي لحظات كانت الاسوارة بين أصابعه..
راكان هديـــل...
غادة وقفت بغضب وأخذت الاسوارة من يدهـ..
غادة بكرهـ الله يرحمها لاتطري اسمها على لسانك فاهم...
وقف مصدوم من انقلابها المفاجىء..
راكان أنتي وش فيك؟؟
غادة أختي لاتجيب اسمها على لسانك..
راكان هديل..
غادة بصراخ مالك شــــغل بأختي مالك شغل لا تطري اسمها...
راكان باستغراب عميق غادة وش صاير لك؟؟
غادة بحقد مالك حق تذكرها...
لاتدخلها بينا ولا تحاول تجرحني باختي..لانك مارراح تقدر فاهم ماراح تقدر..
ضربته على صدره بقوة ..
وتوجهت للفندق...
دخلت غرفتها وهي منهارة وتبكي..
ضمت الاسوارة وهي تهمس نامي بسلام يابعد أختك..
والله لا أخليه يندم على كرامتنا وشرفنا اللي طعنة..
والله لأخليه يندم لانه استخدمك عشان يقهرني..
حاولت تتصل بشهد لكن جوالها غرق بالمويه ومو راضي يشتغل..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
هونتها لكنها عيت تهون
لا قلت راح الهم ألاقيه قدام
فيني ألم ما مر في قلب مطعون
فيني حزن ما مر في عيون الأيتام...
كانت ساندة راسها على شباك السيارة..
طلعها من المستشفى وهي مو راضية..
ماتبي ترجع المزرعة..
ماتبي ترجع لمكان أنهانت فيه وقضت من عمرها دهر ماهو سنة...
مكان رغم إتساعه جماله غناه وروعة مناظرهـ..
بس كان مثل السجن المظلم..
بدهاليز مشوكة..
سجــــــــن كبير حراسه بالمئات..
والسجناء هي وظلها فقط...
رئيس السجانين هو ملك القصر..
الجلمود القاسي...
طلعت منها آآآهـ حادة لان راسها ضرب في الشباك..
بعد ماداست السيارة على كومة ثلج..
سحبتها يدينه ولمها على صدره..
مرر يده على راسها يحميه من الألم..
وسمعت حدة صوته وهو يوجه كلامه لـ السائق..
سخرت منه في دواخلها..
ومن حنيته الغير مقبولة لها...
يا آسري:
غريب أمرك تقتلني..
وتخاف علي من الألم..
تسلخ جلدي بسوطك..
وتنهر قطرات الدم..
تطعنني باليأس..
وتستعطف دموعي..
أوتعلـــــــــــــــــــــم..؟؟
أنت تستحق الجحيم اللذي تعيشه..
فلقد مزقت أحلامي..
بعثرت مارسمته أنا لغدي..
أحرقت أمنياتي..
يا ملك التعاسة:
قتلت فلاح الامل..
وصلوا المزرعة نزل ومسك يدها ينزلها...
رغماً عني أمسك بيدك..
فالظلام يهابك..
وأنت ستكون لي دليلاً حتى مماتك..
مرحى لـ الظلام...
طلع الدرجات الخارجية ويده على خصرها..
واليد الثانية ماسكة يدها اليسرى..
سمعت صوت ماهو غريب عليها..
ويدين دافية تلمسها..
عرفت هذي من تكون..
خبت وجها بصدرهـ وهمست ما أبيها تلمسني...
ماريا صغيرتي كنت خائفة عليك كثيراً..
هديل بحقد أبتـــــعدي عني لا تلمسيني..
ماريا عزيزتي انا ماريا ألم تعرفيني..؟
هديل تألمت ..وكيف أنساك وأنتي اللي رجعتيني له..
كيف أنساك وأنتي كنتي سبب في نهايتي ومماتي..
هديل لا تقتربي مني أبداً..
حتى وإن رأيتيني أموت إياك ان تقتربي..
ماريا صغيرتي أرجوك إفهميني..أنتي تعلمين كم أحبك..
هديل ما أبيـــــــــــــــها ما ابي أظل بهذا المكان..
أكرهــــــــك وأكره هالمكان وأكره كل اللي فيه أكرهــــكم...
غازي ضمها هششش طيب إهدي لاتعصبين بتتألمين أكثر..
هديل بهمس أكـــــــــــــــــرهك..
غازي بمحبة أدري..
هديل بتعب ما أبيــــــــكم..ما ابي أنام هنا ما أبي أظل هنا خرجني..
غازي دخلها المكتب..
سحبت يدها منه غصب عنه..
كل ماحاول يمسكها تصرخ فيه وتعصب..وهو يتركها عشان ما تتألم من عصبيتها..
يراقبها وهي تدور حول نفسها تحاول تعرف هي وين..
وتحاول تتذكر شكل الغرفة وأيش ممكن يكون بطريقها..
مشت أول خطوة بخوف ماتعثرت بشيء..تشجعت ومشت كم خطوة ثانية..
وحزرت إنها تمشي بإتجاه المدفئة ...
كملت خطواتها ويدينها تتحرك بالهواء قبلها..
ضربت ركبها بأحد الكنبات بعدت عن الكنبة وضربت بالطاولة الصغيرة..
توازنت رغم صعوبة الحالة..
ومشت كم خطوة لكن هالمرة كانت ضربتها جامدة بأحد زوايا المكتب الرئيسي..
رجعت وراها بشكل سريع وصدمت بشيء قاسي..
ماعرفت وش يكون الا لما أحتضنتها يدين هالصخر..
غازي بهمس لاتعذبيني أكثر..
فكت يدينه من عليها وكملت اللي كانت تسويه..
كانت تمشي وتضرب بكل الأثاث اللي قدامها..
وهي أصلاً مو عارفة ليش ما تجلس على أحد الكنبات..
ليش تمشي وتضرب بهالشكل..
وش اللي راح تستفيده من كل هذا؟؟
تعبت وحست إنها ممكن تنهار بأي لحظة..
خافت لانها ماسمعت صوته معها في المكتب..
صارت تتخيل المكان كله مظلم..
ومافيه أحد في القصر..
وهي بتظل واقفة بمكانها طول العمر..
كلهم راحوا وتركوها..
وهــــــــــــو راح وتركها..
همست بصوت مبحوح غــ...ـــازي..
بلحظة كانت بحضنه يضمها بقوة ويهمس لها بكل العبارت المطمئنة..
همس لها بوعود إنه مستحيل يتركها وبتكون بخير معه..
بكت بأحضانه وشكت منه له..
ضربته وصرخت فيها..
وبأخر ثورتها غفت بحضنه..
شالها وطلعها لغرفته نيمها وظل جالسة جنبها..
يناظر فيها ويتأمل بقاياها..
مثل ماقال راجح..
بقـــــاياها...
نام جنبها مايبي يتركها لحالها..
وبنفس الوقت مايبي يحضنها لانها بتحس فيه ويمكن تعصب وتصارخ وتتعب..
صحى على صوت صراخها وهي تبكي وتضرب بيدها اليسار بالهواء..
مسك يدها وهو يحاول يهديها...
غازي ياقلبي إهدي حلم حلم مثل الأحلام اللي تجيك دائماً..
إصحي خلاااص..
بس هي ماكانت تسمعه...كانت تصارخ من الخوف..
الى ألحين الكابوس ما انتهى..
لا الى الحين ما انتهى...
غازي يحضنها تكفين خلاص بتذبحين نفسك بالصراخ والألم..
إهدي أنا جنبك...
هديل بخوف غااااااااااازي شغل النووور الدنيا ظلااام شغل النووور..
غازي يبوسها على عينها ياروح غازي وقلبه..لاتعذبيني أكثر ..
هديل شغل النوور أنا ماشوووف ظلام يخوووف والله يخوف ما ابــــــــــــــــى..
تكفى شغل النووور..يومــــــــــــــــــــــه..
ظلت تبكي وهو حاضنها تطلب منه يشغل النور ويبعد الظلام اللي محاوطها..
ماقدر يهديها الا بقراءة القرآن...
همست قبل تنام ربي مابيسامحــــني..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛
خرجت من دورة المياهـ وهي بروب الحمام..
ولامة منشفتها على شعرها...
توجهت لسرير غازي تطمنت عليه نايم..
قرت عليه الأذكار وباسته...
طلعت ملابسها من الكبت..
نشفت شعرها بمنشفتها ومشطته..
نزلت الروب من عليها وكانت بتلبس بجامتها..
لما حست بيدين تعتصرها بقوة..
راجح بقهر أبي حقوقي مثل غيري ...
الى الملتقى باذن الله تعالى يوم الاثنين...
كونوا بخيـــــــــــــــر..
صدووود ‘‘‘‘
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لا احلل مسح اسمي من على الرواية ..
تجميعي : ♫ معزوفة حنين ♫..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


البارت الثاني والأربعون ...

وأنتِ يا سيدتي ،
بدون ريب ، جميلةٌ جداً..
العيون الكحيلة دون كحل..
القوام الذي ينتصب كنخلة مراهقة مغرورة..
الشعر الذي ينحدر كمهرجان في الليل الملامح السمراء الودود ..
الشفاه التي تقول دون أن تتكلم ..
المرحوم باذن الله تعالى ..غازي القصيبي...
خرجت من دورة المياهـ وهي بروب الحمام..
ولامة منشفتها على شعرها...
توجهت لسرير غازي تطمنت عليه نايم..
قرت عليه الأذكار وباسته...
طلعت ملابسها من الكبت..
نشفت شعرها بمنشفتها ومشطته..
نزلت الروب من عليها وكانت بتلبس بجامتها..
لما حست بيدين تعتصرها بقوة..
راجح بقهر أبي حقوقي مثل غيري ...
رشا تشهق برعب لاااااااااا ابعد عنـــييييي ...
راجح يضمها بقووة أزرع أنا التفاح وغيري يتهنى فيـــه؟؟
رشا تبكي راجح اتركنيييي عيب اتركني..
راجح يهزها اي عيب لايكون من كثر ماسويتي العيب صار مع زوجك عيب ..
رشا ضربته بقوة لا تهيني ولا تغلط علي...
العيب منك وفيك ماهو بفيني...لا تهينييييييي لا تهيني..
راجح يوثقها على الجدار جرحتك الحقيقة؟؟عادي قلبي الحقيقة تجرح كثير..
رشا بحدة لا تتكلم عن شيءمفقوود..
راجح أستغرب قوتك على وحدة مثلك...المفروض تدفني راسك بالتراب..
رشا بقهر ماسويت شيء يخليني أخجل او ادفن راسي بالتراب..
راجح وولدك يا محترمة؟؟
رشا بتحدي تقصد تاج راسك ...
راجح بحدة هذا الــــــــــــــــ..............
قبل لا يكمل كلامه حطت جبينها على فمه تمنعه من هالشيء..
لان يدينها كانت سجينت يدينه...
رشا تبكي الظلم ظلمات يوم القيامة...تكفى يا أبو حمد لا تظلمنا..
كان مصـــــــدوم من حركتها..
ومن خوفها من كلمة كان راح ينطقها...
بس كلامها كان مثل البلسم الخفي اللي هداء قلبه...
وتأكد إن فيه حلقة ضايعة في الموضوع...
كان يتمنى تقول شيء تشير لشي يثبت انه غلطان وهي مثل مارسمها في باله..
أنثى طاهرة صادقة...تربت تحت عينه وبوجودهـ..
الظلم ظلمات يوم القيامة...
ما ابي أظلمها...بس أبي الحقيقة ..
أريد أعرف كل شيء...
رجعتها لان الأمور ناقصة كثير...
ولاني ما أترك شيء قبل لا انهيه عشان أرتاح...
مع ان العقل كان ضد بوست جبينها..
لكن هي تستاهل بوسة الجبين..
فقبل لا يظلمها مرة ثانية وثالثة وعاشرة..
ذكرته إن الظلم ظلمات...
راجح بحدة ما أبي أظلمك...
وما اريد أكون مثل الاهبل وأغمض عيوني..
الحقيقة أبيها يارشا...بالطيب أو الغصب أبيها...
رشا لمت نفسها بمنشفتها وهي ضايقة من وضعها معه..
خجلانة منه..خايــــــفة..مرعوووبة..
ناظرت بغازي النايم ووقفت عندهـ...
رشا بهدوء إنت طلقتني..والأفضل تكمل اللي بديته..
راجح هذي راح تكون المرحلة الأخيرة لا تستعجلين عليها..
لاترمين نفسك بسكوتك عن الحقيقة...قولي كل شيء واعترفي..
رشا ماعندي شي اقوله..ولا عندي شي يهمك تسمعه..
اطلع برا لو سمحت..وياليت تكون هذي اخر مرة اشوفك فيها..
خلك بعيد عني وعن ولدي..
راجح يرتكز على الجدار بشكل مايل اممممممم شيء طيب..
والحين البسي ملابسك وعباتك وامشي قدامي..
رشا نعــــــــــم ..؟؟!
راجح ببرود ينعم عليك..قلت قدامي على البيت...
رشا لا ماراح أروح معك..طلقني وخلصنا من هالسالفة..
راجح يقرب منها ماتبين تروحين معي..؟؟
رشا بصد لا ما ابي...
راجح على راحتك..ما ابي اجبرك على شيء..
أنحنى بشكل سريع وشال غازي من فراشه..
ومشى فيه باتجاه الباب..
رشا بصدمة لا لا لا راجح لا حرام عليك ولدي..
راجح بحدة تبينه تعرفين وين تلقينه..
رشا تمسكت فيه لا تكفى تكفى كله ولا غازي لاتاخذه مني..
سو اللي تبيه بس غازي لا تاخذه لاتحرمني منه تكفى..
راجح بتجين ولا مشيت عنك واحلمي تشوفينه..
رشا تبكي بهستريا مالك حق تاخذه مالك حق..
هذا ولدي أنا ولديييييييييييي..ماتقدرون تاخذونه مني..
لا ماتقدر ماتقدر..لا انت ولا سعود ولا هم ...
هذا ولدي ولدي..ليه تعذبوني فيه ليه تخوفوني..
والله العظيم أحبه اموووت فيه ما اقدر اعيش من دونه سامحوني بس انا احبه...
أنا أمه امه خلوه لي لا تاخذونه...
خذت غازي من بين يدينه وهو تركه بهدوء..
مصدوم من كلامها ومن خوفها على ولدها..
معقولة الى الان خايفة ومصدقة إن فيه أحد ممكن ياخذ ولدها منها..
جلس على الأرض جنبها رشا ليه ناخذه منك؟؟
ضمته لها أكث لا ماتاخذونه أنا امه انا امه لا تاخذونه مني..
مالك دخل فيه انا أحبه انا ابيه...لاتقرب منه ابعد اببببببببببعد..
راجح ليـــه ناخذه منك..؟؟
رشا بتعب لأنكم هله..
راجح بحذر وأنتي أمــــــه ....؟؟
من خوفها ما أنتبهت ان راجح كان يسأل ما يقرر حقيقة..
رشا أمـــه خدامته روحه وقلبه..
راجح رشا من أنتي..؟؟
رشا تناظرهـ بخوف أمـــــــــه..أم غازي أنا امه..
وقفها وكان بياخذ غازي منها بس هي ماتركته..
سدحها بفراشها وغازي بحضنها نايم..
راجح نامي وبكرة يوم جديد..
رشا لا تأخذونه مني...
راجح بحنية أنتي أمه ولا أحد بياخذه منك..
نامت وهو جالس يراقبها وغازي بحضنها...
معقولة تكون مصابة بحالة نفسية من بعد موت سعود وهي تنهار وماتخلي احد يلمس غازي..
حبها له الكل مستغرب منه...حب قهري مخيييف...
تخاف عليه من كل شيء...
تركت دراستها بالجامعة وهي كانت باخر سنة واتبعت التعليم عن بعد..عشان تظل معه طوال الوقت..
يتذكر ان غازي وطالب حاولوا يطمنونها بان ولدها بيظل معها وما احد بياخذه منها..
هو ماكان مقتنع بان هذا كله حب لولدها..لانها توسوس بانه راح يبتعد عنها..
بس مع معرفته بالوقت الحالي بغرابة موعد ولادة غازي..
وثقته الغريبة في رشا محيرته..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
ضربته وصرخت بقهر لما حست فيه يشيلها وينزلها الدرج غصباً عنها..
نزلها على الأرض وتحمل كل كلامها وسبها له..
هديل بعصبية مالك شغل فيني أطيح أموت ماهو شغلك..
ما أبي منتك ما ابي مساعدتك أكرهك والله العظيم اكرهك..
غازي طيب والحين لازم تأكلين وتاخذين دواك..
واذا ماتبين أوكلك بيدي..لازم تسمحين لماريا..
هديل تخسي إنت وماريا واللي خلفوها..
غازي مايجوز تاكلين باليسار..
هديل أنت أخر من يتكلم عن الجائز والحرام..
غازي وقفي قدامك درجة انزلـــــــــــ..............
طاحت على ركبها وهو متأكد إنها سمعته..
لكن ما انتبهت لمحاولتها للابتعاد عنه.
جلس جنبها عل الأرض..حاوطها بيدينه حاول يوقفها..
بس مارضت جلست ع الأرض وبعدته عنها..
راقب شكلها وكأن هالموقف ينعاد..
من شهووور بعيدة ..
ابتسم لما تذكر جلوسها بهالشكل وبنفس المكان ..
لما لقاها بالمزرعة سكرانة مع صوفي..
غازي اليوم عندنا فطور تبين..
هديل نزلت راسها بانكسار..
وش اللي ينتظرهــ منها..
تضحك وتتذكر معه...
تحفظ بذاكرتها شيء يغضب ربها عليها..
ولا تحفظ ضربه لها وهي مو واعية وتعبانة..
تدري انه يذكر ماضيها هنا عشان يعذبها...
هديل بألم تبيني أقول إني كنت بنعمة قبل شهور..
تبيني أعترف إن حالي قبل شهور كان أحسن بألف مرة من ألحين..
إيــــــه أعترف ضربك لي..قسوتك..معاملتك كانت أرحم من اللي فيني ألحين..
كنت بخيــــــ.....ـير..كنت بنعمة ولا قدرتها أبداً..
ليتك ضربتني..ياليتك ذبحتني عذبتني مثل ماعهدتك..
بس ما ما تـــ........
سكتت ماتبي تنطق الكلمة...
ماتبي تجرح نفسها أكثر...
وكأنها لو مانطقتها ماصارت ولا كانت..
غازي قومي معي المكتب...أنتي لازم تعرفين كل شيء...
هديل ما ابي ارجع أشوف...أبي أظل عمياء على طول...
شكلي الحين مقرررف..أنا منقرفة من نفسي...
ما ابي اشوف شكلي وانا حقيـــرة..
حط يده على فمها بقوة انكتمي...أنتي أشرف من هالكلام...
نزلت يده عقابي هو الرجم صح؟؟؟
الــ........... تُرجم صح؟؟
غازي بغضب ثمني كلامك على نفسك أو ذبحتك..
هديل بألم دائما أنت كنت تعطيني دروس عن الجواري والأسياد...
باقي درس باطلب منك تعلمني اياهـ...
الجارية لما تصير عديمة فايدة لسيدها مثلي وش يسوون فيها؟؟
يموتونها بالسم...يرمونها للوحوش..أو يبيعونها بسوق الجواري..
حط يده على وجها وشد على فكها بقوة..
غازي بحدة أقسم بالله العظيم إن عدتي مثل هالكلام يا هـــ..............
هديل بصراخ وهي تضربه لاااااااااااااااااااااااااااااا
أنا رسل أنا رســــــــــــــــــــــــل رسل..
هذا اسمي هذي انا رسل وبس..
كان هذا أول درست عطيتني إياهـ..
واليوم انا حفظته وطبقته..
أنا رسل..
وقف بغضب وسحبها توقف معه..
مسك يدها ودخلها المكتب وهي تتبعه باستسلام..
جلسها على كرسي وقرب كرسي ثاني وجلس قدامها...
غازي ألحين أبيك تسمعيني..وتفهمي كل كلمة أقولها..
هديل تقول اللي تفكر فيه من دون ماتهتم لكلامه ورغبته في الكلام معها..
همست بتسئول هادي بأي قسم يدرس..؟؟
نسيت أسال راجح..يمكن يدرس طب لا هو مايحب الطب..
يمكن يدرس تكنولوجيا وبرمجة ...أو يـــــــــ................
غازي يقاطعها هو يدرس حقوق..يبي ينتسب في القانون..
هديل بسخرية شكلك ماتضيع وقت مراقب هادي..
غازي قاتل ويبي يصير محامي...
هديل والمجرم اللي صار دكتور..
غازي يقرب وجهه منها مع انه كمل حياته من دونك..
لساتك مصرة تدافعين عنه..؟؟
هديل بصد أنتوا مجرمين والله بلاني فيكم..
عسى ربي يصبرني وعسى ربي يعدلها..
غازي تنهد بكرة سفرنا على روما...
الأطباء هناك صار عندهم فكرة عن حالتك..
لما نوصل لهم بيسوون لك فحوصات قبل العملية..
هديل ماراح أسوي العملية...
غازي بقسوة ومن متى كان لإرادتك أي أهمية..
هديل بتحدي ماتقدر تجبرني..
غازي بهمس لاتنسين ياكثر ما اجبرتك وانتي خسرتي..
شهقت و حطت يدها على فمها وبكت بحسرة وقهر..
كانت تدري إنه يكرها يبغضها...
حنيته الغير مقبولة كانت مجرد شفقة على حالها ..
اليتيمة العمياء المهجورة..
هذا هو غازي اللي تعرفه...
الجلمود القاسي...يعايرها باللي سواهـ فيها...
انتصر في حربه الخاصة..
وهي المهزومة...
سبية حرب..بدل...كبش فداء...
وقفت مجروووحة محطمة لحدوود اليأس..
مشت بضياع..
ضربت في الأثاث..وازنت نفسها وكملت طريقها..
تبي توصل الباب وتخرج...
ماتظل معه ماتشاركه نفس الهواء اللي يتنفسه..
ضربت في الجدار عدت مرات...
قررت تظل بجنب الجدار وتتلمس لحتى توصل الباب..
بس الطريق مارضى يوصلها لغايتها..
وقفت في زاوية المكتب حيرانة وين الطريق..
وباي اتجاهـ..
حطت جبينها على الجدار وبكت محروقة القلب على حالها...
ياحســــــــــرتي على نفســـــــــي...
لفها عليه..حاول يضمها..
صفعته بقووووة على وجهه..
هديل صح إني خسرت وإنت اللي ربحت..
بس ماراح أنحني لك..
غازي بهمس أنهزمنا إن رضينا و مارضينا..
مابيننا منتصر ياقلبـــــي..
قبلها على شفايفها بحنية..
رغم رفضها لقربه...ومحاولتها ابعاده عنها..
همست بقرف باستفرغ...
دخلها دورة المياه التابعة للمكتب..سكرت الباب ومنعته يدخل معها..
أستفرغت وهي تبكي وتتألم من قلبها قبل جسمها..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
تنهدت متضايقة من محاصرته لها ومحاولته إستمالتها بأي شكل..
بالموت رضى يرجعون السعودية..أحترم رغبتها وقدر انها محتاجة تلتقي بالناس..
يمكن اذا رجعوا وعاشت معه ومع هله ممكن تتقبل الفكرة وتحاول تنسى اللي صار..
مسك يدها وشد عليها..
ناظرته ببرود وش المناسبة..؟؟
راكان مشتاق..
غادة لما نوصل ابي اشوف هلي..
راكان بنمر هلك بكرة اليوم أبوي عازم الجماعة لملفانا الليلة..
غادة وهلـــــــــــــــي..؟؟
راكان هلك هم هل البيت من قبل لا نتزوج..
غادة طيب.......وضعنا كيف راح يكون..؟؟
راكان فهم عليها مثل ماتحبين..
غادة مافهمت؟؟
راكان انتي زوجتي وبتكونين معي بجناحي..
وأبيك تحطين في بالك الحال هنا راح يتغير عن اللي عودتك عليه هناك..
غادة ما اعتقد راح يتغير شيء..أنت وعدتني..
راكان وانا على وعدي..بس بما اني أتنازل واتركك على راحتك..
لي حق الاحترام ..
غادة بغيض ماقللت من إحترامك..وماراح اسويها قدام هلك..
راكان وانتي تفتكري لو سويتيها قدام هلي راح اعديها لك..
أنا اتكلم عن احترامي بيني وبينك..
غادة وانا احترمك ياراكان..وماقللت من أهميتك..
راكان نشـــوف..
ماردت عليه ولا حاولت تكمل كلامها معه..
هو حنون معها كثير وصابر عليها..وطبعا هذا شيء مايُشكر عليه..
وبنفس الوقت شكله بدا يطفش من عدم تقبلها له..
وصلوا بيت هله..
كانت أمه وأخوته في إستقبالهم...
سلم عليهم وتوجه لأبوه وعمه في المجلس الخارجي..
سارة مبروك ياغادة جعلك الماحي...
غادة بسم الله علي يالسحلية وش مسوية لك أنا..؟؟
سارة ركوني أخوي حبيبي متغير واااجد وش مسويه فيه..؟؟
غادة سوير فكيني من شرك لا أتوطى في بطنك..
سارة ياربي لا تقولين باقي تستحين..تراني أخبرك مثلي مضيعة السنع..
غادة عصبت وضربت سارة على راسها انطمي ولا تكلميني الى يوم العيد بعد سنتين طيب..
سارة هييييه ترا بيني وبينك عهد لاتنسينه..أنا نفذت نصي من العهد والحين دورك..
غادة بحقران تهبين يالخسيسة مابيني وبينك شيء..
سارة تشهق غادوووة والله تعلميني ولا ما اعلمك لما اتزوج مرة ثانية ..
غادة هههههههههههههههههههه ياويلي منك ناوية تتزوجين مرة ثانية..؟؟
سارة بسم الله علي الله يحفظ زوجي وبيتي..عفوية عفوية طلعت عفووووية..
غادة توقف قومي لا بارك الله في عفوياتك ياكثر ماتجيب العيد..
قومي وديني جناح اخوك يالله..
سارة بعيارة يووومه يعننها ماتدري وين جناح راكان؟؟
غادة بخبث طيب الشرهه مو عليك على اللي يبي ينفذ نصه من المعاهدة تفووه عليك..
سارة انشق حلقها من الوناسة جايتك يا بعد روحي..واذا ودك اشلك على كتافي طاح وجهك..
غادة هههههههههههه الا وجهك...
طلعوا لجناح راكان قبل لا تدخل غادة سحبتها سارة بقوة..
غادة بعصبية وجع وجع وجع ترفقي فيني تراني عروووس..
سارة فووتي برجلك اليمين...
غادة على تبن بغيتي تكسريني...
سارة تمسك غادة وتلصق فيها غدووو حبيبتي راكان مو فيه خليني أشلك وأدخلك جناحكم.
مثل زوجي يوم شلني...
غادة لانه ثووور..لو كان زوجك كفووو كان شاتك مثل القطوة ودخلك الجناح..
الحمدلله والشكر تشبهين نفسك بركووني...أعوووذ بالله..
سارة بشهقة وقية تضرب غادة وتدخلها الجناح وهي تضربها..
سارة هذا اللي تستاهلينه يا مئصووفة الرئبة...
غادة تضحك هههههههههههههههه أولي ابن عمي هريتي لي كتافي..
سارة هههههههههههههه داخلة جووو بقووة..
غادة تناظر في الجناح ومعجبة باللي تشوفه..
سارة بفخر وش رايك بالذوووق؟؟
غادة ماشاء الله روعة التصميم...بس مو غريب علي..
سارة سحبتها لااا غرفة النوم بتجلطك جنااااان..
دخلت الغرفة ومتوقعة الغرفة راح تكون بأناقة المدخل والصالة..
سارة بخبث وش رايــــــــــــــــــــك..؟؟
غادة وقفت مصدووومة من اللي تشوفه...
هذي الغرفة كيف وصلت لهم...
مدخل الغرفة من الحجر الأحمر الصغير ال لامع..
اللون الدارج للغرفة بين الموف والرمادي المائل للأبيض..
الأرضية مرسومة بالسيراميك الملون...
مصنوع بحيرة صغيرة معكوس فيها رسم لأسماك صغيرة..
السرير مصمم مثل السفينة من الخشب الفاتح اللون...
وعليها من فوق مثل الأشرعة النازلة على جوانب السرير لكن كانت مرفوعة وهي تشوفها..
بسقف الغرفة رسومات رائعة...
طريق مرصوف بين صفين طووويلة من الأشجار الخريفية..والأوراق المتساقطة..
تسريحتها والادراج الملحقة فيها..
متأخذة طابع الستايل البحري الخرافي...
هذي غرفتي الخاصة..تصميمي أنــــــــــــــــا..
ناظرت في سارة متسألة..
سارة ههههههههههههه مالي دخل راكان هو اللي جاب التصميم..
غادة بدهشة كيف قدر يحصل على تصميمي؟؟؟
سارة أعتقد من احد دكاترتك اللي بلندن..طلبهم تصميمك وماقصروا معه..
غادة كذااااابة هم مايخونون طلابهم...وهذي الغرفة ماعرضت تصميمها عندهم..
سارة تبتسم خلاص أعترف انا سرقت التصميم من عندك وعطيته راكان..
مالي دخل هو المسئووول..وانا حبيت اكون شريكة في رحلة استعادة حب غادة..
غادة أي رحلة هذي.؟؟
سارة تجلس على السرير هذي الله يسلمك مشروع تعمير لأحد الأبنية التحتيه لناقلة النفط سامسونج..
غادة يا هبلاء وش دخل النفط في سمسنج وايش اللي دخل البنية التحتية في النفط..؟؟
سارة ههههههههههههههه مدري بس هذي ألفاظ توني متعلمتها وحبيت اكون جملة مفيدة قبل لا انساهـا..
وأشوف نفسي عليك واني صرت اعرف في هذا الكلام..
غادة ههههههههههههههههههه ما انتي بصاحية..
سارة تسحب غادة وتجلسها جنبها يالله قولي كيف حليتوا الخلاف بينكم..
غادة أي خلاف..؟؟
سارة غادة قلبي روحي حبيبت قلب أخوي لا تجننيني...
ترى انا عارفة سالفتكم من اولها لأخرها..
غادة بضيق وش اللي أنتي عارفته...
سارة انكم تزاعلتوا زمان وتركتوا بعض..
غادة تقاطعها انا اللي تركته ...
سارة تماشيها طيب أنتي هو كلكم واحد المهم كيف تراضيتوا..؟؟
غادة قال آسف قلت حياك الله وأنتهى الزعل..
سارة تصدقيين اني غبية..وأني باصدقك ..وجعععععععععع قولي لاتحرقين قلبي..
غادة اووف منك وش اقووولك؟؟
سارة كيف تراضيتوا..؟؟
غادة بحالمية امممم بليلة زواجنا..
سارة وهـ ياقلبي كملي وش صار..؟؟
غادة هههههههههههه شوي شوي لا تسيحين بعدني ماكملت..
سارة كملي ماباسيح ..
غادة يووووه سارة أستحي اقوولك..
سارة ياللي ماتستحين على وجهك رايحة مع اخوي لدبي..
وماخذين طول هالوقت وجاية الحين تدلعين وتقولين انك تستحين..
غادة أجل وش تحسبين وجهي مغسول بكلوركس مثلك..
سارة عصبت وغدة كملي أحسن لك..
غادة اممممم جلسنا جلست مصارحة...أعترف لي بحبه وأنا ماقصرت معه..
سارة تشهق ياللي ماتستحين وش قلتي له ..؟؟
غادة ههههههههههههههههه عادي تراه زوجي ههههههههههه..
سارة في ليلة زواجكم قلتي احبك ومدري وشهو..؟؟
غادة لا عااد تراني استحي كثير..قلت له لازال قلبي مجروح منك ..
أخر كلام غادة قالته بالانجليزي...
سارة يااااااااااااااااو قلتيا أحبك بالانجليزي ويعننك تستحين ..؟؟
غادة هههههههههههههه الحين هذي ترجمة الكلام اللي قلته؟؟
سارة بكذب ايه مو قلتي احبك اي لوف يو..؟
غادة ههههههههههههههه لا مو كذا ياكذابة..
سارة وهو كسر راسك بالانجليزي حقته..
غادة تبي تطفرها لا فديته مايقوى يكسر راسي..مو انا حبه الأول والأخير..
سارة تشهق قال كذا؟؟راكان اخوي قال كذا؟؟
غادة ايه قال بس لا تعلمين عمي عشان لا ينقد علينا..
سارة لا ماراح اعلمه وجع شايفتني خبل..وبعدين يطيح راكان من عين ابووي..
غادة ههههههههههههه وليه يطيح..
سارة يعننك ماتعرفين الرجال..مايبون احد يدري انهم يحبون حريمهم..
وخصوصا حريمهم لا يدرووون..
غادة هذا زوجك الخبل بس زوجي غير كل الرجال..
سارة ياحظك..طيب كملي وبعد احبك يا قلبي وروحي وش قال قصدي وش سوى..؟؟
غادة مالك دخل سر..
سارة غادوووة تراني علمتك علميني احسن لك..
غادة مالي دخل استحي اقوولك عييب..
سارة مالي دخل قولي وش صاااار؟؟
غادة خلي أخوك يعلمك انا أستحي..
سارة والله أساله تراني مسحوبة من لساني..
غادة اذا فيه خير خليه يعلمك..
راكان بمرح وليه ما اعلمها..أجل تبين أختي تموت من الغيض بسم الله عليها..
وقفت غادة مصدومة من دخوله عليهم..
وبذهن متجمد حاولت تتذكر وش اخر كلامها ولا يكون سمع شيء..
سارة مادمت كشفتنا لا تخليها في خاطر أختك..ترى عندي بزارين لا تموت امهم من الغيض..
راكان بخبث لا والله ما اخليها في خاطرك..بس استرينا وانا اخوك..
نقلت نظرها بينهم ..من جدهم هذولاء بجد مايستحون..
نهرت نفسها تكفين انتي ياللي تستحين..مو قبل شوي تكذبين يالكذوب...
قرب راكان منها وسارة مفتحة عيونها مبسوطة..
غادة تبعد خير خير وش فيه ابعد..
راكان لا بس ابي أأكد لك إن فيني خير..هذا اللي صار ياسارة..
ضمها وقبلها على شفايفها قدام سارة ..
سارة شهقت وأنفجرت من الضحك ماتوقعت هالشيء يصير قدامها..
رحمت غادة وهي تتحرك بين يدينه مستحية منها ومنه..
خرجت من الغرفة وتركتهم بعد مانساها اخوها..
راكان بهمس هذا اللي صار صح؟؟
غادة دفته عنها بقهر ودخلت دورة المياه وقفلت عليها..
ظلت مرتكزة على الباب ويدها على قلبها اللي يخفق بقووة..
لا تصدقينه هذا خاين...

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -