بارت مقترح

رواية الا ليت القدر -38

رواية الا ليت القدر- غرام

رواية الا ليت القدر-38

وفسخ شماغه ورماه جنبه...ومرر ايده بشعره ..
: يا الله..دايما الامور تمشي عكس ما ابي..ليش!!!!!!
ومن العصبيه رجع لورى بسيارته وهو ضاغط هرن للحراس عشان يفتحون له البوابه من جديد..وصوته يصم الااذان..
مدى دخلت غرفتها معصبه ورمت شنطتها والعبايه وجلست على الكنب ميته قهر..وتحاول تمسك دموعها..
: اكرهك يا ضاري..كل شي بحياتي تتدخل فيه وكل كلامك تبي تمشيه علي..والله تقهر واكرهك واكره غرورك يا غبي..
الظهر..
رجعت ابتهال من المدرسه..
: ها مدى بشري "وشافت وجهها وبلعت ريقها" ما توظفتي؟؟
مدى: لا...وين اتوظف وفيه ضاري..
ابتهال: ليش؟
مدى: ولد عمك جاي يهددني يقول لو فكرتي بالوظيفه انسي نصيبكم من الحلال..
ابتهال سكتت"والله ما عرفت يا ضاري تضبطها..كذا انت خربتها"...
:طيب وبعدين !!
مدى: رحت لعمي...وعمي يقول كل شي بيده...
ابتهال تبي تهدي الوضع: ايوه معليش احسن لك ايش لك بالوظيفه..
مدى: ابتهال انتي شايفه كيف انا كنت متحمسه..
ابتهال: خيره لك يا بنت..
مدى تذكرت ياسر وبنفسها" ايش كان يبي مني؟؟ معقول يكون موضوع زواج"
&& &&
ويمر يوم وراه يوم ثاني..لا جديد..كله نفس الروتين..
دخلوا الطلاب اجواء المراجعه..قبل الاختبارات النهائيه للفصل الاول..وكان كل واحد شاد حيله بطريقته..
لانا..كانت تحاول قد ما تقدر تركز بمذاكرتها ..لانها تعرف مصير اللي ما تجيب معدل عند امها..اكيد راح تحرمها من كل شي وتخليها تعيد السنه..
دانا...رجعت علاقتها مع فيصل..وصار فيصل يمون عليها اكثر من اول..ولحد الان ما تدري سبب تمسكها القوي فيه لحد الان مع انها ما هضمت الحركات هذي بس انها خايفه ترفض تتركها وبنفس الوقت ما ودها تطاوعها لانها بدت تحس ان علاقتهم فيها نوع من الغباء..
ابتهال ..شاده حليها مره..وكانت كل يوم عند وحده يا اما مشاعل او مرام..وبس ساعات يدخل عليهم الهبال ولا يخليهم يذاكرون؟..
ريماس..لا همها نسبه ولا شي واثقه من انها راح تجيب شي يمشي وضعها وكل اهتماماتها اللعب وتتغير الشباب واحد ورى الثاني ولا واحد مالي عينها..غير ضاري..
رهام كمان حاطه حيلها بما انها ثاني ثانوي واكيد تبي نسبه...
اما ضاري..فا ما زالت علاقته بارده مع مدى ولا زادت سؤ ..صار نادر يلتقي فيها او يطالعها..وما بعد جات فرصه يكلمها وجها لوجه...
مدى..تمارس حياتها عادي..بس ما زالت كارهه ضاري لدرجه ما تقدر تطالع بوجهه..
جانيت فقدت الامل فيه..وعرفت انها لو تزرع الشوك بطريقه لمدى راح يمشي عليه..عشان كذا قررت تجيب حبيبها عندها وتستفيد من خيرهم..
موضي...مازالت غير راضيه لا عن ضاري ولا بنات عمه..وكل ما جاتها فرصه ردت الصاع صاعين..وتستنى فرصه تأدبهم كلهم..
حمد..تعلق اكث بالصغار..وصار ما تحلى جلسته بالبيت الا معاهم..
اريام وسامي..على ماهم عليه..الصراع مع الموت زاد واريام كل يوم تخاف تفتح عيونها وتشوف سامي فاقد الحياة...لان حالته مرره زادت سؤ اكثر من اول وما زال صاحب الورد والظل متابع لها بس ما حطت في بالها كثير..
سلطان وثامر..قربت وقت طلعتهم وراح الكثير وما بقى الا القليل وهذا الشي هو الي مصبرهم..
لأخر اسبوع مراجعه..
: اقول مشاعلووه..تعالي بسألك..هالشاعر يوم كتب هالقصيده في حبيبته تزوجها!!
مشاعل: الا اكيد تزوجها...وحتى كان عندهم بنت سموها مشاعل..
ابتهال: هه ما تضحك بايخه..
مرام رمت كتاب الادب: اقول الماده سخيفه..شي يطفش بصراحه مفروض يحطون مواد توسع الصدر مو هذي..
ابتهال: انا اقول لو يعطونا ماده اسمها الحب واصوله اطلق هههههه
مرام: هههههههه لا يا الرومنسيه ايش عندك اليوم ماسك عندك الحب...
ابتهال: ما تدرين اني انا منبع الرومنسيه..
مشاعل: مقروده الرومنسيه يوم جات عندك..
ابتهال بغرور: اقول انتي من كلمك..انا اكلم الناس اللي تفهم مو انتي..
مشاعل وقفت: انا بروح اجيب لكم العشاء عشان تطفحون وانتي خليك مع الرومنسيه..
ابتهال: والله تسوين خير..زين فكرتي تعشينا متنا جوع..
مشاعل: مالت عليك كل يوم تبلعين عندي .."وطلعت"
ابتهال بهمس: مرام بسوي فيها مقلب..
مرام كتمت ضحكتها: كيف؟؟
ابتهال: اصبري شوي.."وطلعت على اطراف اصابعها متجهه للمطبخ ومرام تطالعها مع الباب"
مرام شافت عبد الله ودخلت وسكرته..
ابتهال ما زالت تمشي على اطرافها في نص الصاله..
وسمعت همس: ابتهال!!
ابتهال لفت تحسبها مرام: اوش يا الغبيـ.....عبد الله؟؟
ومن الصدمه وقفت..
عبد الله لف يمين ويسار وماشاف احد بسرعه قرب لها..
: ابتهال ابي اكلمك بموضوع بسرعه...
ابتهال مطيره عيونها منصدمه..اول شي كاشفه ثاني شي من متى المعرفه!!!
عبد الله يكمل كلامه: ابتهال..انا احبك..وانتظرك تتخرجي عشان اخطبك..فكري في الموضوع اوك...يله باي..."وراح"
ابتهال ما زالت على نفس وقفتها وصدمتها زادت..
"كيف...كيف عبد الله يحبني!!!" وما حست الا بضربه على ظهرها..
: ابتهال ووجع روحي جيبي الصحون..
ابتهال طالعت مشاعل شوي..
:اصلا بروح..."ورجعت لنفس المجلس اللي كانوا فيه واخذت موبايلها واتصلت على ضاري يجي ياخذها"
مرام قربت لها وهي شاكه: عبد الله قال لك شي؟؟؟؟
ابتهال بلعت ريقها وبسرعه ردت: لا..لا ما قاال..
مشاعل منصدمه: ابتهال فيك شي؟؟ابد مو طبيعيه..
ابتهال لبست عبايتها: لا ما فيني شي؟؟؟ضاري قريب لانه كان عند المشروع..شدوا حيلكم بكره يله باي..
مشاعل: انتظري اوصلك..
ابتهال من بعيد: لا ما يحتاج...."وطلعت وحصلت ضاري وركبت معاه"
ضاري حس انها اليوم هاديه مو على طبيعتها: ابتهال صاير معاك شي؟
ابتهال: لا...بس خايفه من بكره..
ضاري: لا تخافين ما شا الله عليك شاده حيلك ثلاث اسابيع وانتي تراجعين..
ابتهال: ا ن شا الله خير...
>>>>>
في الغرفه..
: ابتهال ما صار لي ساعه اكلمك ردي علي..
ابتهال: انا بنام تصبحين على خير..
مدى خافت على اختها: ابتهال انتي مو طبيعيه...
ابتهال: بكره اختبار ايش تبين يكون وضعي..
سكتت مدى..


&& &&
وبعــــــد الاسبـــوعين..
الكل حط حيله..وعلى حسب رغبته وطموحه واللي يبي يوصله راح يلاقي نتيجة تعبه..
ابتهال بتردد: مدى..!
مدى نزلت المجله اللي بيدها: هلا..
ابتهال جلست جنبها: بقولك شي..
مدى: شنو!!
ابتهال: عبد الله اخو مشاعل..في اخر مره رحت لبيتهم فيها قابلني وقال لي..انه...انه يحبني وينتظرني اتخرج ويخطبني ..
مدلا انصدمت: من !! عبد الله؟؟!!
ابتهال: ايوه..
مدى: وانتي من زمان حاسه انه يحبك.؟
ابتهال: لا والله كان عادي بس فجأه وكأنه غير رايه..
مدى: والله اذا كان ناوي جد خليه يجي ونشوف...وبعدين انتي لسه على تخرجك..


>>>>>
: انت من جدك تتكلم ولا ايش؟؟
عبد الله: ايوه اكيد من جدي...
مشاعل: وتتوقع ابتهال بترضى فيك؟!
عبد الله: وليش ما ترضى فيني..
مشاعل: نسيت ايش كنت!!
عبد الله: قلتيها كنت والحمد لله عقلت..
مشاعل: اصلا ابتهال" وسكتت"
عبد الله رفع حاجبه: ايش فيها؟؟
مشاعل خافت: ولا شي....ولا شي..
عبد الله: مشاعل اذا في شي تكلمي لا تخبين عني..
مشاعل وبكل صراحه: اصلا ابتهال مستحيل توافق عليك لان طموحها اكبر منك..
عبد الله سكت شوي : يعني ضاري ولد عمها !!
مشاعل سكتت ما تقدر تقول لا وتخليه يسأل اكثر ولا تقدر تقول ايه وتكذب عليه..
عبد الله: كنت حاس..بس بروح اخطبها..
مشاعل بنفسها" ما ابيك تذل نفسك يا اخوي..حتى عمها ما راح يرضى فيك"
: تحب تفشل نفسك..انا قلت لك وانت حر..
طلع عبد الله ما عاد يبي يسمع من مشاعل اكثر..
" ايش راح اقول لابتهال...اخوي حاطك في باله من زمان!!"
اخذت التليفون واتصلت على مرام..
: مرام...عبد الله يبي يخطب ابتهال..ايش اسوي؟؟
مرام فرحت: عبد الله بيخطبها...طيب وش فيها؟
مشاعل: بس انا متأكده انها ماتبيه..
مرام: ليش؟
مشاعل: صديقتي واعرفها.."لانها تحب اخوك من قرادة حظ اخوي"
مرام: خليه يجرب ما راح يخسر شي..
مشاعل: راح يتحطم شنو ما راح يخسر شي..وفهمته هالكلام بس مو راضي يفهم..
مرام: الله يعين..وانتي يا مشاعل لا تسبقين الاحداث..
مشاعل: نشوف..الله يكتب اللي فيه الخير..
مرام: ا ن شا الله "وحطت يدها على السماعه وصرخت"...عزاام انتظر...يله شعول اكلمك بعدين باي..."وقفلت منها" عزام ايش فيك وين بتروح مو انت واعدنا نطلع..
عزام وهو ماشي: بيوم ثاني .."وطلع"
مرام: وش فيه هذا !! ليش فجأه غير رايه...
عزام وقف عند باب الشارع وتنهد
"عبد الله يحب ابتهال !!"


&& &&
بالقصر..
الكل مجتمع...من اكبر راس حمد..الا اصغرهم وداد وبدر..
حمد: طيب ما قررتوا وين راح نسافر..!
موضي: نبي مكان جديد..
لانا: واخيرا بنفتك من الرياض واللي فيها..
دانا: انا اقول نروح لجنوب شرق اسيا..
لانا: لالا مستحيل احنا نبي اوروبا..
دانا: ايش رايكم بنات!
ابتهال: على راحتكم..
مدى ما علقت ..
موضي: بسرعه قرروا..
لانا: انا ابي روما مآره تجنن مامي..
دانا: لا رايحين لها الصيفيه..
لانا: يعني عند مكان غيره..
ضاري طفش: بنروح لعند اريام بألمانيا..وخلاص قفلوا على الموضوع..
موضي رق قلبها على بنتها بس تكابر: لا ما نبيها العاقه...خليها تشبع في زوجها اللي ما ادري من وين جابته ولا في ايش عاجبها..
حمد: انا مع ضاري..
دانا بحزن: وانا بعد بصراحه اشتقت لاريام..
لانا: لا ايش نسوي اذا رحنا هناك...
ضاري: برلين حلوه وراح تنبسطي فيها..يله انا بروح احجز واضبط اموركم..
جانيت: لنو...سدئيني بتعئد...
لانا بهمس: وانتي من كلمك..
مدى همست لابتهال: شفتي حتى اهله مالهم راي عنده يا الله لك الحمد والشكر..
ابتهال: متعودين عليه ايش فيك انتي بس.. بالله ما انتي فرحانه انه بيصير عندك جواز سفر..
مدى ابتسمت: والله تبين الصراحه قلبي بيطير من الفرحه واخيرا بشوف شكل الطياره بس سوي نفسك ثقل..
موضي: انا ابي اخوي معاي..
دانا: اجل نبي عمتي وبناتها..
حمد: بليغهم كلهم..
وفعلا تم كل شي بسرعه وبكره رحلتهم لبرلين..
ضاري: ترى احنا جايينك..
اريام ما استوعبت: وين؟؟
ضاري: في برلين..
اريام انصدمت: ايش؟؟ وسامي!
ضاري: واذا عرفوا عنه..ما راح يتغير شي..
اريام طلعت برى الغرفه عن سامي لا يسمعها:ضاري سامي مره تعبان واخاف يسمع كلمه تغثه ويجيه شي..
ضاري: لا تخافين ما راح يجيه شي..
اريام شافت الجانب الثاني: والله اشتقت لكم..
ضاري: عشان هالشوق انا قلت لهم المانيا..ولازم اتطمن عليك..
اريام : تسلم لي والله..اذا وصلتوا انا راح استقبلكم اوك..
ضاري: اوك..
رجعت اريام لغرفة سامي اللي صار نادر ما يصحى وشافت باقة ورد..
: هذا ما بعد مل..ما ينسى في يوم ما يحط لي.."ولمحت كرت"
(اريام انتي مو لحالك انا معآك)
اريام رمته بدون اهتمام: انا اعرفك عشان تقول انا معاك..


&& &&
الكل بدا يستعد للرحله وبحماس..
: واخيرا يا شعول بأسافر بالطياره..
مشاعل ما زالت خايفه من ردة فعل ابتهال لو عرفت بموضوع عبد الله..
: ايوه الله يسعدكم وان شا الله تنبسطوا
ابتهال: مشاعل انتي مو على وضعك..فيكم شي..امي فيها شي؟؟؟
مشاعل: لا جدتي بخير وكلنا بخير بس بفقدك..
ابتهال: ههههه خرعتيني...يله بجيب لكم هديه من قدك..
مشاعل: ههههه اهم شي هديه حلوه..
ابتهال : ولو..انا ابتهال اجيب شي مو حلو...يله الحين بسكر انتبهي لنفسك..
مشاعل: تروحين وترجعين بالسلامه..باي.......على الاقل اسبوع ما راح احط ايدي على قلبي وانتظر ردة فعلك يا ابتهال...
&&
: لالا ...انت ابد مو صاحي..ناوي تخطبها وعمها حمــد!!

@@
نهــــــــــــاية البــــــــــــــــــــــارت..
بقايا شتات

الجـــــــــزء الرآبع والثلآثون..

الكل جهز نفسه واستعد للرحله..
ضاري: ها كل شي جاهز..!!
دانا: ايوه كل شي تمام..
ضاري طالع مدى وابتهال وهم جايين لهم ويضحكون مع بعض وباين انهم فرحانين وفرح من قلبه لهشي...ودعاء ربه في داخله ان هالرحله تكون فال خير عليهم..
لانا انتبهت لنظرات ضاري لهم ورفعت حاجب وكتفت ايديها
:مطولين سيد ضاري!!
ضاري عطاها نظره ومشى وتركها..
موضي بدون نفس: ضاري كم حجزت لكم خدامه؟
ضاري: خدامتين والطباخه بس.
موضي ما عجبها: كان اخذنا ثلاث..
ضاري: ما راح نحتاجهم حتى السكن في فندق..في ايش تبينهم؟
موضي: انا حره..اخذ اللي ابي ا ن شا الله عشر انت وش عليك؟..لا يكون فلوسك بعد!
ضاري بدا يعصب: صبرا جميل والله المستعان..انا ما ادري ليش واقف واكلمك "وركب سيارته وفتح الشباك"..البنات يجون معاي والباقي معاك يبه..
موضي اللي عصبت وركبت السياره مع حمد والخدم في سيارتهم الجيب ورى..
دانا: نفسي اشوف ضاري وامي ما يتهاوشون..
ابتهال: بصراحه غريبين..
مدى : الغلطان ضاري...مهما كان ما يرد عليها كذا..
ابتهال همست لها: انتي ضاري غلطان في عينك لو على موضي النسره..
وفي الطريق..
جانيت: مستر ضاري..لما بنروح هونيك بدك تاخذنا على الساحه المشهوره..منظرها بيطئر العئل وفيها اماكن كتيره وراح تنبسطوا يا بنات..
لانا تحكي نفسها: الا تسوي نفسها فاهمه..
دانا تسلك لها: اجل يا جانيت شكلكم زرتيها كم مره...
جانيت: لا تئولي..زرتها كتير..والعرب فيها كتار..من فلسطين ولبنان..
ضاري بيسكتها: جانيت ريحي حالك..معانا مرشد سياحي.
مدى حاولت تكتم ضحكتها على حركة ضاري بس ما قدرت وفقعتها: ههههههههههههههه
ابتهال والبنات ضحكوا من ضحكة مدى..حتى لانا وهي قدام ابتسمت..
جانيت انقهرت شوي..بس الوضع عندها عادي..
ضاري ابتسم واخفى ابتسامته تحت لا يشوفها احد..بجد من زمان ما شاف مدى تضحك.


>>>


في المطار..
وصلت عائلة حمد وحصلوا لطيفه وبناتها..وابراهيم اخو موضي وزوجته وبنته..
وخلصوا اجرائاتهم وانتظروا الرحله..
الكل جالس بصالة الانتظار..
ضاري جاب له كوفي وجلس معاهم..وبالصدفه مكانه قبال مدى وعلى يساره ريماس...وكان يشرب شوي ويسرق نظره لمدى الشوي الثاني..مو دايم يحصل له فرصه يطالعها وهم هادين ونفسياتهم تمام..والوضع رايق..
ريماس لفت عليه وابتسامتها على وجهها: ضاري!
ضاري بدون ما يلف عليها: هلا..
ريماس قربت جنبه اكثر : تدري..لما اتخرج من الجامعه بتوظف عندكم..
ضاري حاول يبعد عنها بدون ما تنتبه: انتي تخرجي اول من الثانوي وادخلي الجامعه وادرسي..بعدها نوظفك ا ن شا الله..
ريماس: بس تدري انا طموحي عالي..ما ارضى بأي شي مثل بعض الناس..
ضاري ما رد عليها...
مدى طاحت عينها على ريماس وشافت حركاتها مع ضاري ..استحقرت ريماس كثير..كيف ترضى على نفسها تسوي الحركات السخيفه هذي..
ريماس انتبهت لعيون مدى ..وقامت تتدلع زياده تقهرها...مسكت طرف كم تيشرت ضاري وضبطته..
ضاري فاهم كل شي يدور حوله..وهمس لريماس حتى ما حرك شفايفه : شيلي ايدك..ماله داعي ارفع صوتي..
ريماس بلعت ريقها: ما سويت شي !!
ضاري وقف وضبط التشيرت حقه وراح..
ريماس انقهرت وهي تشوف مدى تضحك..ما تدري ان مدى ما جبت لها خبر..
: هههههههههههه الحمد لله والشكر بس هذا وش مسوي بنفسه..
دانا: هذا كدش بعيد عنك ههههههههههههه
ابتهال: هذا كدش!! هذا كائن فضائي وحاط شجره على راسه هههههههه
لانا جات وجلست جنب ريماس..
: قهرني اخوك..
لانا: شفت حركته من بعيد هههههه واضح انه انحاش منك..
ريماس دقتها بكوعها: عن الطنازه..قلت بقهر مدى شوي بس هو قهرني..
لانا: اصلا مدى ما جابت خبر ضاري...بس شكل اخوي والله اعلم هو اللي ميت عليها..
ريماس انفعلت: نعم!!!!..احم "وخفضت صوتها"..نعم ايش قلتي؟؟؟...ضاري ميت عليها وهي لا..مسكينه في حلمها ما يحصل لها..
لانا منقهره: شفتي عاد..انا ما قهرني الا هالمدى المغروره على ايش شايفه نفسها بنت الفقر...نست وش كانت..رافعه خشمها على اخوي..بس هين ولا انسيه مدى واهلها بعد..
ريماس بتموت: لانا !!! انتي متأكده انه يحبها؟؟؟؟؟؟؟؟
لانا: هو ا ن شا الله لا...واتمنى اني فاهمه غلط..بس اشك انه يحبها ومو أي حب..بس تعرفين ضاري ما يوضح شي...


موضي : ما صار مره تأخروا...
لطيفه: هذي مطاراتنا ساعه ينادون عليك...
احلام: الله يعين مافي ايدينا الا ننتظر..
دقايف وصوتوا لرحلتهم..
حمد: واخيرا..
سيف: مره تأخروا هالمره..
ابراهيم:اهم شي صوتوا للرحله..


&&&&


: وانت ما حبيت الا بنت عم ضاري!!
: ياسر راجع قرارك مره ومرتين..
ياسر: علياء..هوازن..انا جيتكم ترفعون معنوياتي مو تحطموني..
علياء: انا ما احطمك...بس اتخيل انهم بيرفضونك..
هوازن: احنا نكلمك بواقعيه..تتخيل ضاري بيعطيك بنت عمه..
ياسر: ضاري انا مشتغل معاه سنين..ما قد فرق بين الناس على اساس الفلوس..مبدئه غير..اللي كفو يعطيه..واللي مو كفو ماله مكان بينا..
علياء: هذا الكلام على الملفات ومشاريع الشركه..بس مو مع بنت عمه واهله..
هوازن: لا علياء..احس ياسر معاه حق بجد ما قد شفنا ضاري مفضل احد على احد عشان الفلوس...يمكن بعد ما يعارض..وياسر كفو ويستاهل كل خير.
ياسر تنهد: طيب خلو ضاري على جنب شوي..مدى راح توافق؟
علياء: مدى بنت ناس..وتبي واحد اخلاق وولد ناس..وهذا من خلال معرفتي فيها..
هوازن: ياسر طمن قلبك..اذا ربي كاتب لك نصيب فيها راح تاخذها ولو عمها وقف بوجهك..واذا مالك نصيب فيها ما راح تاخذها لو الكل معاك.
ياسر باين انه متوتر ومحتار: انا خايف ترفضني..
علياء ضحكت: هههههههه اقول ياسر..لا يكون متعلق فيها..
هوازن: ههههههههه شكله من اول يوم دق قلبه لها من النظره الاولى..
ياسر وقف: الشرهه على اللي يجلس مع بنات..انا ضاري الله يطول بعمره محذرني منكم..بس لسه فهمت العظه والعبره من هالتحذير.."وراح"
علياء بجديه: ايش رايك هوازن بالموضوع؟
هوازن رفعت اكتافها: والله ما اقدر احكم على شي...حتى ما اقدر اتوقع ردة فعلهم..
علياء: الله يعينه..


&&&
بالطياره..
: دانا ممكن سؤال...
دانا: اكيد تفضلي..
ابتهال وهي تطالع مأثر اللي جنب مدى: ليش هاديه بنت خالك؟
دانا طالعت مأثر:والله هي كذا..هاديه نعومه بزايده..يعني بالعربي دلوعة امها وابوها..
ابتهال: اهاااا...بس مره غريبه..
دانا: ما عليك منها...ابتهال ...لو تصاحبين وحده بويه عادي؟؟؟!
ابتهال لفت عليها بسرعه: بسم الله علي منهم... وع لو يذبحوني..انا ما عندي الحركات هذي..
دانا انصدمت من ردة فعلها: ليش!!
ابتهال: الاو حرام..ثانيا مالها فايده..يعني وبعدين بعد كل هذا ايش راح استفيد بعد ما اذبح عمري عشان هالبويه..ماراح استفيد شي..
دانا: شي يملي عليك كونك ودنيتك..وتحبينها وتحبك...
ابتهال سكتت شوي وسألت بجديه: دانا انتي تعرفين بويه؟؟

مدى: اجل انتي مأثر...دايم اسمع عنك بس ما التقيت فيك..
مأثر بنعومه وصوتها ناعم وهادي: ايوه..لما جيت المزرعه ما شفتك وصار اللي صار...ولا تعرفنا على بعض..
مدى ابتسمت لها وعلى طريقة كلامها: ايوه..معليش الجايات اكثر..انتي بأي سنه؟؟
مأثر وهي تأشر على لانا وريماس: انا معاهم بثالث ..بس انا اكبر منهم بسنه تأخرت بالدراسه..
مدى: اهاا..الله يوفقك واضح انك وحيدة امك وابوك..
مأثر: هذا اتعس شي..اتمنى ان يكون اخوات او حتى اخوان..مافي البيت الا انا لحالي..واهلي عيونهم علي...شي يطفش شوي..
مدى: هههههه وما فيه ولا ايجابيه؟؟
مأثر: ما اتوقع..غير اني مدلله بزياده كمان بس في عيني مو شي ايجابي بعد شي يملل..
مدى: والله الصراحه مشكله اجل ايش يملى عليك حياتك..
مأثر: انا ظل مامي..وين ما تروح ووين ما تجي...واكون مبسوطه..البنات مالي احتكاك فيهم كثير...احب دايم اكون مع مامي...
مدى: والزواج؟؟ايش رايك فيه حاليا احسه راح يغير حياتك.
مأثر: انا ما افكر فيه..بس عمتي حاطتني في بالها وانا كارهه هالشي..بس اتوقع دادي لو تقدم لي واحد من عيال اخته ما راح يرفضهم..
مدى عقدت حواجبها: من تقصدين ضاري ولا اخوه!!
مأثر نزلت راسها: لا ...ضاري...

ضاري جالس لحاله وفاتح جهازه ويشتغل عليه...
الرجال مع بعض..بس الكل ساكت..
الحريم وضعهم عادي ما بين صمت ولا سوالف استعراض من اكثر اناقه وفخامه وعز من الثانيه..
لانا حاطه السماعات بأذنها وعايشه جو..
ريماس نغزتها: لنو..
لانا بعد وحده عن اذنها: هلا..
ريماس: انتي من قلتي لي عن ضاري وانا ما هدا بآلي..
لانا: ايش تبينا نسوي!
ريماس : فكري معاي...
لانا نزلت السماعه الثانيه وسكتت شوي...وفجأه: لقتيها..
ريماس: شنو...
لانا: الخطه الي راح تخلينا نعرف ضاري يحبها ولا ..واذا كان يحبها نخليه يكرهها للابد...

ابتهال مصدومه: دانا انتي من جدك تتكلمين؟؟
دانا منزله راسها: ايوه..
ابتهال: مستحيل اصدق...طيب ليش؟...يعني ما كنتي عايشه بدونها..
دانا: كنت عايشه بدونها..بس ما حسيت بطعم الحياة..
ابتهال: ومو هذا طعم الحياة اللي انتي محتاجته..هذا قرف الحياة..انتي عندك الفراغ كبير..وحسيتي ان هذا فيصل ملاه عليك..ولا لو فكرتي فيها شوي..هو قاعد يدمرك بالبطئ..انتي كيف ما فكرتي بربك وكيف راح تقابلينه بأخرتك!!!!
دانا بتبكي: انا ما اعرف ايش اسوي...بس حبيته والله حبيته ومتأكده من هالشي..
ابتهال: ادري تحبيه..بس هو ما حبك..هو يستغلك بس ولا لو كان يحبك خاف عليك اكثر من نفسك..مو تقولين خدرك او خلاك تسكرين!!!
دانا سكتت ودموعها نزلت..
ابتهال: دانا ..ارجعي لعقلك..واسألي نفسك سؤال وجاوبي نفسك بصراحه..اللي انتي قاعده تسوينه شي طبيعي!!
دانا بتردد: لا..
ابتهال: أي شي مو طبيعي هو قمت الغلط...ليش رميتي نفسك فيه!
دانا: طيب ايش اسوي؟
ابتهال: انا اقولك ايش تسوين..وراح تطبقين من لما نرجع اوك..
دانا: اوكـ..
مدى: وايش راي ضاري بالموضوع؟؟؟
مأثر: ما يعلق...دايما يقول مو وقته او ما يفكر بالزواج وعلاقته مع عمتي دايم متوتره..
مدى بفضول: وما تعرفين ليش ما يبي يتزوج؟
مأثر:لا..حتى اهله ما يعرفون..هو شوي غامض ومزاجه صعب..
مدى: واخوه!!
مأثر: لا اخوه عكسه شي ثاااني...يمكن راح يعجبك لو اخلاقه تعدلت شوي..لان اخلاقه دايم زيرو..
مدى سكتت وتحاول تفهم غموض ضاري الغريب..واخوه الاغرب منه..
"صدق عائله ..ما ادري وشلون تجمعت"
&&&&
في المستشفى..
: حبيبي..اهلي جايين اليوم..وبروح استقبلهم بالمطار..
سامي وكلامه يطلع بصعوبه من التعب: انتبهي لنفسك..
اريام: ابشر..تبي شي قبل لا اطلع..
سامي: لا سلامتك..بس اعطيني مذكرتي اللي بالدرج..
اريام: من عيوني..."وراحت للدرج وطلعت المذكره ومدته له"..شي ثاني!!
سامي:لا سلامتك..
طلعت اريام ووصت النيرس تنتبه له اكثر...
رفع دفتره..وطالعه شوي..سند ظهره على السرير...وبدا يخط كلماته..
"... اريام..راح اسميك حياتي...مو لانها كلمه تنقال ودارجه بين الناس..ولا لانها كلمتة غزل وأقولها لك مثل كل مره..او حتى كلمه عاديه تنقال لآي حبيبن..
انا في كل مره بكتب لك حياتي..لانك انتي فعلا حياتي الي ضاعت وابيك انتي انتي تعيشينها..حياتي اللي راحت هدر ما بين الم..وجرح..ومرض..ونهايه حزينه..راح اروح بين ايديك..وانا كأني عصفور جريح...صغير الحجم وضعيف الحيل..ومجروح من الزمن..ساعات اتمنى القدر يغير مصيري..واكون سامي ثاني..والتقي فيك من جديد..واحبك اكثر من الحين..واعيش حياتي..وانا اداري حياتك واحافظ عليها..انا سلبتك حياتك معاي..تعانين معاي كل يوم...لكن بعطيك حياتي وعيشي فيها..وابيك تملينها بكل شي حلو..وسيعد ومفرح..لانها غاليه علي وانتي عارفه هالشي..راح اعطيك كم كلمه بتقريها وانا في عداد الاموات..
بس حققي لي هالكلمات وحققي الاماني اللي فيها واذا ما قدرتي معذوره..اللي بيني وبينك مسافه طويله..مسافة بين الارض والسماء..
ودي اشوفك ولامس اياديك
وأحكيلك عن قلبن ماليه بغلاتك
ودي تنادي ياحبيبي ولبيك
ودي أجيلك وأنت في منامك
وقولك..
وقولك ياحبيبي أنا اللي أبيك
أنا اللي فضل جنتك وعشق نارك
ياحبيبي والله ودي أحاكيك
وقولك أني أموووت بترابك
ودي ياحبيبي أني أوصيك
على قلبي اللي متابع أخبارك
ودي قبل لاموت ياحياتي وخليك
متمتع بدنياك مع هلك وأحبابك
على دفنتي ودي أني أوصيك
ودي أنها تكون عند بابك
لجل تمشي على تراب قبري برجليك
وقوم أنا وقبل ترابك
وسكر مذكرته وتنهد..ودمعته بعينه حايره...


&&&&
على اعصابها تنتظر..خايفه من ردة فعلهم .كيف راح يكون الاستقبال وكيف راح يقابلونها...ممكن يبادلونها الاحضان ولا بيردونها..ماتت من الشوق لهم..امها لحد الان ما كلمتها ولا مره..حتى لانا يمكن ردت عليها وبعدها طنشت اتصالاتها..
مافي الا دانا وضاري وابوها هم اللي تقريبا متواصلين معاها..
الوجيه اللي جايه اغلبها اجنبيه..واذا كانت عربيه فا اشباها شاميه..وعيونهاعلى الناس بترقب..لحد ما اخيرا لمحت ملامح وجه ضاري وابوها وخواتها وراهم واتسعت ابتسامتها..ومن الفرحه ودها تطير لهم..
بس كل اللي قدرت عليه..
رفعت ايدها واشرت لهم : ضاري يبه انا هناااا..
ضاري شافها وابتسم..وابوها نفس الشي...
دانا بس من لمحتها ..راحت تركض لها..
اريام وقف تنتظرهم يعدون بسرعه؟؟ويصولون لها..
واول واحد كان ابوها...
رمت نفسها عليه وباست كتفه: الحمد لله على سلا متكم..والله اشتقت لك..
حمد بادرها الحنان والشوق..بجد اريام غير عن بناته ووجودها بالبيت يضيف شي حلو وطلتها تريح قلبه..
: الله يسلمك..وانا يا بعد ابوك اشتقت لك..
اريام بعدت عنه وباست راسه وطالعت وجهه: الله لا يحرمني من شوفتكم.."وبعدت عن حضنه وحضنت ضاري"..ضاري والله واحشني..
ضاري ارتبك: هلا ..هلا.."وحط ايد وحده على ظهرها " وانتي بعد وحشتينا..
دانا: ريوم..يله ابي اسلم عليك والله البيت بدونك ما يسوى..
اريام بعدت عن ضاري وهي تمسح دموعها: دنووو تعالي يا بعد قلبي والله والله ميته من الشوق لكم..
دنو ضمتها بقوه: ريوم والله احنا اللي اشتقنا لك..ولا تسوينها مره ثانيه..وتسافرين بروحك...
دانا بعدت عنها تعطي مجال لغيرها..
اريام سلمت على ريماس ورهام ..وجاء دور لانا ضمتها بقوه..
: ما اشتقتي لي!!
لانا فقدت اريام بس ما حبت تبين لها: وجودك وعدمك واحد عندي..
اريام بعدت عنها وطالعتها: ادري مو من قلبك..
لانا وهي تسحب شطنتها : ايوه ما شا الله عليك ساحره..
اريام وقفت قبال امها وجها لوجه..
موضي مهم كانت تبقى ام..مهما قست وقلبها حجر الا انها ام..طالعت اريام بشوق ..بس من الكبر ما قدرت تحضنها..
اريام : اسلم عليك !!"وبعد السؤال ما تركت مجال لجواب ورمت نفسها بحضن امها..لو كانت قاسيه عليها..لو ما شافت منها الحنان راح تظل امها وتحبها وجنتها تحت موطاها"..يمه سامحيني ما كان ودي اعصيك..
موضي رفعت ايدينها تبي تحضنها بس ما قدرت: اخترتي ولد الفقر علي..خليه ينفعك .."وبعدتها عنها وقلبها مكسور عليها لانها شافت اريام منكسره وصحتها ونور وجهها مختفي..اكيد انها كانت اتعس عروس مع الحافي المنتف في نظرها..
سلمت على عمتها وخالها ومرته ومأثر..
وتوجهوا للفندق..اللي حاجزه ضاري..
طبعا كل عائله بسويت بس اكيد على قد المستوى..
اريام تطالع وجيه اهلها تبي تشبع عينها وابتسامتها ما فارقتها: واخباركم..الا وين بنات عمي ما شفتهم..
دانا: ما سلمتي عليهم بالمطار!!!!!!
اريام: لا ...ما شفتهم

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -