بارت مقترح

رواية ليتها من جفاها تستفيد -3

رواية ليتها من جفاها تستفيد - غرام

رواية ليتها من جفاها تستفيد -3

عبد الرحمن: ناديها لي اشتقت لها
رهف: اقول بره........ بره
عبد الرحمن: زين طالع اف
رهف: صدق خبل
.....
الجزء الرابع
محتاج اضمك واترك الدمع ينساب .... ويكتب على خدي بلاوي سنيني بلحيل ميت من زمان مابه احباب
والكل منهم بالمصايب يجيني.... الا انت وينك لا تتعذر بالأسباب أبيك تترك كل شي وتجيني ...... مانفترق لو فوق الموت خلان
.....
في هالوقت كانت رهف في غرفتها مشغله غنية (حسين الجسمي_فقدتك) وكانت تفكر في ذياب
اااااااه يا ذياب وينك ارجع لي والله اشتقت لك ورجعت في ذكرياتها معه يوم سمعت من خالتها انه بسافر
ودقت عليه بدون ماتحس انها كانت الي سوته صح ولاغلط
ذياب استغرب اتصالها لانه حافض رقمها: الوووو
رهف:ليه ليه بتروح وتتركني ليه
ذياب: رهف شفيك؟
رهف: ليه بتسافر وتخليني ؟؟؟
ذياب :رهف لا تخافين بس انا بسافرلندن بكمل دراستي هناك
رهف:وليه ماتكمل دراستك هنا
ذياب:لا هناك احسن بعدين زياد بيروح معي
رهف: بس انا ما ابغاك تروح
ذياب: رهف انا بدرس وبرجعلك
رهف اسكتت
ذياب:ياالله رهف ماأبغى أروح وانتي زعلانه مني
ولاتدخل عليها ود
ود: رهووووووووف عمى لي ساعه اناديك وانتي ما تسمعين
رهف كانت تمسح ادموعها
رهف: ما سمعتك
ود حست باختها انها متضايقه وانها كانت تصيح
ود: رهف وش فيك؟؟
رهف: ها.... لاما فيه شي
ود: كل هالدموع وتقولين ولا شي
رهف: متضايقه شوي
ود اعرفت انها كانت تفكر في ذياب لانها تعرف اختها من سافر ذياب وهي اغلب الاحيان تكون متضايقه: مشتاقه له ؟؟
رهف: من؟؟؟؟؟
ود:هههه علينا ... عارفه انك تفكرين فيه بس هو راح يدرس وان شاءالله بيرجع.... بقولك شي
رهف: قولي
ود: سمعت خالتي تقول ان ذياب بيرجع بعد شهرين
رهف: حلفي
ود: اصغر عيالك اكذب عليك
رهف: شفيكم انتي ويا رجلك كل ما قلتلكم شي قلتوا لي اصغر عيالك
ود:ههههههههههههه فديته والله
رهف: عيب عليك تتفدينه قدامي بعدين اغار
ود: ههههههههه اقول قدامي بنروح نتعشى بره مع بنات عمي
رهف: مين بيودينا ؟؟؟
ود: اتوقع عبد الله بيودينا
رهف: وهذا ليه رازالفيس عيب عليه كلنا بنات
ود: محد موجود يوم قالت له جوري هو وافق
رهف: اكيد دام انتي بتروحين معنا
ود:اقول انطمي وخلصينا هم في الطريق
رهف:اوكيك خمس دقايق
طلعت ود عن اختها وهي متضايقه على حالة اختها
ورن جوالها كانت جوري
جوري: هلا ود
ود: هلا
جوري: ياالله حنا عند باب بيتكم
ود: يالله طلعنا
ود: رهف خلصتي تراهم عند الباب
رهف: ايه خلصت
وركبو السياره
ود ورهف : السلام عليكم
الكل:وعليكم السلام
رهف حبت تخفف على نفسها شوي وحبت تنرفز عبدالله
رهف: عبود غريبه متكرم وراح تودينا
عبدالله: نعم ماسمعت وش قلتي؟؟؟
رهف: غريبه متكرم بتودينا؟؟
عبدالله: لا الي قبل
رهف:عبود
عبدالله: اصغر........
ولاتكمل رهف بداله
رهف: عيالك تناديني عبود
الكل:هههههههه
شوق: حافضه الاسطوانه البنت
رهف: لازم احفضها عندي ثنين علل كل مره أقولهم شي يقلون اصغر عيالك
عبد الله: أنا الأول مين الثاني
رهف: حرمتك
عبد الله وهو يطالع ود من المرايه وهي منزله راسها
عبد الله: فديتها والله
الكل:ايووووووووووووه
رهف: ياعيني على الحب
ذوق: و الرومنسيه
جوري: اقول أنت شوف الطريق
شوق هي ويا رهف قاموا يغنون
(ويلـــــــــــــــــــــــــــــــي)
وعبد الله مستأنس على خبال بنت عمه واخته....ود كانت مستحيه والكل يضحك عليهم
وصلو المطعم ودخلوا وشافوا محمد واحمد ومروان موجودين
مروان يوم شاف شوق عرفها من بين البنات
ياااااااي فديتها والله
رهف: أنت بسك بتآكلها من كثر ما طالعها
عبد الله: ياربي من هالبنت دومها رازه وجها
جوري: ماكذبت فشلتنا
عبد الله: ايش دخلكم انتو نسيتو انها خطيبتي
جوري: لا مانسينا بس مو قدام الناس تسوي حركاتك
والكل قام يضحك عليه وهو معصب عليهم
بعد ماخلصوا وصلهم عبدالله البيت
......
في هالوقت كان ياسر جالس مع أخته سميه
ياسر: سميه ممكن اسأل سؤال؟؟
سميه: تفضل
ياسر: رهف كم عمرها؟؟
سميه: رهف ليه تسأل؟؟
ياسر: بس مجرد سؤال
سميه: رهف عمرها 19
ياسر: اهااااااا
سميه: شفيك؟؟؟
ياسر: تدرين بقولك شي مو تروحين تقولين لها
سميه : قول مراح أقول
ياسر:انا نويت اني اخطب رهف
سميه: وش تقووول؟؟؟
ياسر: شفيك انا بقول لامي تخطب لي رهف
سميه: من جدك تتكلم؟؟
ياسر: ايه من جدي وليه مسوي شي غلط؟؟
سميه:لا بس انت توك تدرس
ياسر: عادي اخطبها بعدين اذا خلصت ملكنا وتزوجنا
سميه: وش معنى رهف؟؟
ياسر: شفتها في بيتهم ذاك اليوم وعجبتني بعدين انا ولد عمها
سميه: اهاااااا طيب الله يوفقك
وطلعت منه وهي منصدمه
....
الجزء الخامس
في غيابك مدري أحيا أو أموت ؟
في غيابك ترسم أقسي الدروب ...وتحفر الآهات بعروقي سدود .. وتغرس دموعي على خدي حدود
في غيابك : أموت وكافي تعرف أني في غيابك مالي بالدنيا وجود
......
بعد شهرين
كانت محدد ملكة ود وعبد الله في هالشهر
اليوم يوم رجعة ذياب وزياد بعد ماخلصوا دراسه واخذو الشهاده .... رهف كانت تنتظر هاليوم بفارغ الصبر
يوم الاربعاء.......
في الجامعه
رهف: يااااي يا مروة الغالي بيرجع اليوم
مروى:احلفي.... ذياب بيرجع اليوم
رهف: ايه.. بيرجع اليوم... ياااااي والله مشتاقه له
رغد: مين بيرجع اليوم
مروى: ذياب
رغد: رهوف ذياب بيرجع
رهف كانت سرحانه ومو منتبها لها
مروة:هههههههه خليها مين قدها الغالي بيرجع
.......
بعد ماخلصت الدوام ارجعت رهف البيت.... يوم دخلت سلمت على امها وابوها وراحت حجرتها بدلت ونزلت
وسيده للمطبخ راحت تسوي الكيك والمعجنات إلي يحبها ذياب
ودخلت عليها أمها
أم عبد الرحمن : رهف فيك شي؟؟
رهف: ههههههههه هلا يمه لاالحمدلله مافيني شي
أم عبد الرحمن: ليه مانمتي
رهف: ماجاني نوم وليه... حرام يعني لو ما نمت
أم عبدالرحمن: لا بس مو من عوا يدك يايمه ولا.. داخله المطبخ ..لابنتي فيها شي
رهف: ههههههههههههه والله مافيني شي بس حبيت أسوي معجنات والكيك.... بس يمه.. لاحد يلمسهم
أم عبد الرحمن: وليه اجل بتسوينها ؟؟؟
رهف: مسويتنها للعشى يمكن حد من عمامي يجي ولاتنسين ذياب وزياد اليوم بيجون يعني أكيد بنروح بيت عمي
أم عبد الرحمن: صح ذكرتيني خليني اتصل على خالتك اسالها اذا ذياب وصل ومره وحده أعزمهم على العشى
رهف في خاطرها فديت أمي الي تقرا افكاري
...دقت ام عبد الرحمن بيت اختها ريم
ام عبدالرحمن: الووووو
ذياب: هلا خالتي... انا ذياب
ام عبد الرحمن: هلا هلا ذياب تو مانورت البلاد
ذياب:منوره باهلها
ام عبد الرحمن : الحمد لله على السلامه يايمه متى وصلت
ذياب: الله يسلمك ...توني واصل
رهف اول ماسمعت ان ذياب وصل ..وانه يكلم امها
قالت بصوت خفيف ماينسمع ...فديته والله
ام عبدالرحمن: ذياب قول لامك ان اليوم عندنا العشى وانت تعال تراها بمناسبة رجوعك انت وزياد
ذياب:ان شاءالله يبلغ ......خالتي ماله داعي
ام عبد الرحمن: لاتقول هالكلام ترى ازعل عليك بعدين انت غالي حالك حال عبد الرحمن
ذياب: تسلمين خالتي
ام عبد الرحمن: ذياب يمه خذ رهف كلمها
رهف منصدمه من امها
اما ذياب كان فرحته ماتنوصف
رهف: السلام عليكم
ذياب : فديت هالصوت وراعية الصوت وعليكم السلام
رهف استحت من كلامه وجرأته : الحمدلله على السلامه
ذياب: الله يسلمك يا الغاليه
رهف: اخبارك؟؟
ذياب: دام الغاليه بخير انا بالف خير ...انتي اخبارك؟؟
رهف: الحمدلله
ذياب: رهف
رهف: لبيه
ذياب: ياويل حالي ههههههه
ذياب: اشتقتي لي
رهف في خاطرها شفيه هذا صاحي
ذياب: رهف... رهف
رهف: هلا
ذياب: وين رحتي؟؟؟
رهف: ها ... معك
ذياب: اقولك اشتقتي لي؟؟؟
رهف: اقول ذياب امي تناديني
ذياب: ياويل حالي على الي يستحون ......اوكي روحي لخالتي هذا اذا نادتك.... مع السلامه
رهف كانت ساكته بس تسمعه وهو يتكلم
ذياب: طيب قوليلي مع السلامه
رهف:ها.. مع السلامه
ذياب:ههههههههههههه يالله مع السلامه
بعد ما سكرت رهف عن ذياب راحت حجرتها ورمت نفسها على سريرها وقاعده تفكر في ذياب
اااااااااااااااه فديته والله للحين يحبني
........
من جهه ثانيه بعد ماسكر ذياب من رهف راح علم امه الي قالت له خالته بعدين راح حجرته دخل الحمام (وانتوا بكرامه) يسبح بعد ماخلص.. رمى عمره على سريره ونام
......
في بيت بو ياسر
كان ياسر جالس يفكر في رهف..ومستانس لانها بتكون من نصيبه.....راح الصاله وشاف امه وخواته يتقهوون قهوة العصر
ياسر:السلام عليكم
الكل:وعليكم السلام ياسر:امي ابغاك في موضوع
ام ياسر:قول يمه محد غريب
ياسر:يمه انا ابغاك تخطبين لي بنت عمي رهف
سميه من الصدمة قالت:لا
ام ياسر:شو لا يا بنيتي
سميه:ها....لا يعني لا
ياسر: وش لا ياالخبله
سميه:لا...يعني تو الناس...بعدك تدرس
ياسر:عمى روعتيني ....أنا بس بخطبها
مي:وش السالفه يمه
ام ياسر:لاسالفه ولاشي...بس اخوك ياسر يبغانا نخطب له بنت عمه رهف


مي: انت مقتنع بكلامك؟؟؟
ياسر صد صوب مي:ليه شايفيني مسوي جريمه
مي:هاا....لابس توك تدرس
ياسر:مااااالت انتوا بقر ماتفهمون قلت بخطبها واذا خلصت نملك
ام ياسر:اجل أنا بكلم مرت عمك
ياسر:لا امي..... أنا مابغاها الحين
ام ياسر:اجل متى تبغى؟؟؟؟
ياسر:مدري ....خليها بعد ملكة عبد الله
ام ياسر:على راحتك
....
بيت بوعبدالله
كانت شوق جالسه تكلم سلامه
شوق:سلامووو اخوك رجع من لندن
سلامه:ايه..اليوم
شوق:أنا من زمان ماشفت أخوك..خاطري أشوفه
سلامه:هههههه ليه هو فلم وانا مادري خلاص اجيب لك صورته اليوم
شوق بخبث:ايه ...وأنا بعد بوريك ناس
سلامه: ها...من ؟؟
شوق:بعد تستهبل
سلامه:شوقوه ياالحماااااااااره
شوق:هههههههههههه استحت البنت
زياد كان في غرفة سلامه
سلامه نادت اخوها:زيوووووود شوف شوقوه
زياد:من هذي ...صديقتك؟؟؟...
.وأخذ من سلامه الجوال...
سلامه:انت انجنيت
زياد مب معبرها:الوووو..شوقووووه...ليه تجننين اختي
شوق تيبست مكانها ماتعرف من الي يكلمها
زياد لف على سلامه:سلاموووه صديقتك ماتتكلم... هي طرمه
شوق من اسمعت كلمة طرمه طلع لسا نها:هييييييييي
من الطرمه..جد انك ماتستحي ..أنا شوووق تقول لي طرمه...اذا أنا طرمه انت أصمخ ..وسكرت في وجهه
زياد عصب :من تحسب نفسها صديقتك ...أنا زياد ولد سيف تسكر في وجهي السماعه
سلامه من شافت اخوها معصب وهي ميته من الضحك
زياد:ماااالت عليك ... ألحين تشوفيني معصب وتضحكيييين ....كللللله منك انتي السبب
سلامه وهي تضحك:هههههه ...هذي اللي تقول عنها صديقتي ...تراها بنت عمك بعد
زياد مو مستوعب الكلام اللي تقوله: نــــــــــعــــم
بنت عمي
سلامه:ايه بنت عمك عبد العزيز
زياد: عمي عنده بنت اسمها شوق
سلامه: ايه وهي كبري
زياد:احلفي
سلامه: والله وليه اكذب عليك
زياد طلع من غرفتها وهو مصدوم .....ألحين عمي عنده بنت اسمها شوق ولا بعد كبر سلامه
دخل غرفته ودخل الحمام ( وانتوا بكرامه) خذله دش وطلع رمى عمره على سريره وراح في سابع نومه
سلامه في هالوقت قاعده تضحك على أخوها وبنت عمها
سلامه: جد هبلان هالثنين يصلحون لبعض
بس شويق العله تحب مروان مدري وش شايفه فيه
خلني ادخل اخذلي شاوربس


.....
الجزء السادس
شفت القمر بعد الظلام أنور... بالضبط نفس الشعور
إن شفت بسماتك إن كان في... خاطرك حاجه عليه أبشر والله لاأسوق العمر كله لمرضاك
.....
في الليل الكل راح بيت بو عبد الرحمن و الكل تحمد لذياب وزياد بالسلامه وباركولهم على النجاح
عند البنات كانت الجلسه حلوه إلا شوق الي كانت معصبه على سلامه
رهف: سلامه وش فيها شوق؟؟؟
سلامه:هههههههههههه لاذ كريني كل ما أذكر اضحك
رهف: ليه وش صاير؟؟
وقالت سلامه القصة لرهف
رهف:ههههههههههههههههههه الله يهدي اخوك لازم يقولها طرمه
سلامه: كيفهم هم يتصالحون
وجاتهم شوق
سلامه: نعم
شوق: حلفي ينقال لك زعلانه مفروض أنا ازعل مو أنتي
سلامه: وأنا وش دخلني أنا ماقت له كلمها
رهف: هههههه والله ان زيود جاب راسك
شوق: يهبي الاهو
ذوق: اقول خلونا نروح نساعد خالتي
سلامه: ههههههه قصدك أم رجلك
شوق: تراها بتكون أم رجلك
ذوق وسلامه استحوا
شوق ورهف : ههههههههههههههه
...
اما عند الرجال كان ذياب وزياد جنب بعض
زياد: اقول ذياب
ذياب: هلا
زياد: عمي عبد العزيز عنده بنت اسمها شوق
ذياب: ايه على مااذكر أنها كبر سلامه أختك.... ليه تسال؟؟
زياد قال لذياب السالفة
ذياب: ههههههههههههههههه من صدقك
زياد: وش عليك أضحك لأنه مو صاير لك
ذياب: انت وش خلاك تكلمها؟؟
زياد: سلاموه ...... وهو يقلد اخته .... زياد شوف شوقوه
ذياب: ههههههه اختك هذي روعه
زياد: ماعليك منها... اقول منت ناوي تدخل تسلم ومره وحده تسلم على حبيبتك
ذياب: فديت هالطاري كلمتها اليوم
زياد: بل عليك متى لحقت
ذياب: اول ما وصلت خالتي كلمت بيتنا وكلمتها
زياد: عاد انت ما قصرت معها
ذياب: تعرف ولد عمك ما يقدر
زياد: عن اذنك
ذياب: وين ؟؟؟
زياد: بروح أأدب بنت عمك ....بعد وين بروح اكلم طلال
واستأذن زياد عشان يكلم طلال
بعد ما سكر زياد عن خويه راح عند الرجال وطلب من احمد يجيب له ماي


وشوق في هالوقت كانت في المطبخ تجهز الحلا حق الحريم وياها رهف
رهف: شويق وش سويتي
شوق: هههههههههه قلت لك ماعرف
رهف: طسي عني ..... ماعرف ولاتبين تشردين
شوق: يا حليلي أنا اشرد لا والف لا ..... الله معجنات
رهف : يا ويلك اذا لمستيهم
شوق: وليه؟؟؟؟
رهف: أنا مسويتهم حق ذياب
شوق: ياعيني على الحب
رهف: انطمي لا أدوس بطنك
وهم يكملون شغلهم .... بعدين غنت شوق
(أرقصيييي مع نبض قلبي والقصيد.. داعبي بحر الشعر قبل الرقاد.... وكملت رهف ....بالأنام من طوع الحرف العنيد وارسمي بلوحات حروفي الوداد) بعد ماخلصو الاغنيه
اسمعون حد يصفق لهم لفو جهة الصوت وشافوا احمد واقف...
رهف: احمد... ليه واقف هنا
احمد: ههههههه جيت اجيب لزياد ماي وسمعتكم تغنون قلت ماابغى اقاطعهم
رهف: اهاااااااااااااااا اجل صب لهم الماي وطس
احمد:ههههههههه طيب لاتاكليني
سلامه: شويق ورهيف كل هذا تجهزون .... لحظه صمت .......وشافوا غبار رجولهاااا
شوق: هههههههههههههههههههه سلاموه يالخبله هههه
احمد: هههه حرام عليك ماشافتني
شوق: ههههههه مسكينه
ودخل عليهم عبدالرحمن: حمود وين الماي
احمد: هذا هو؟
عبدالرحمن: طيب وده
احمد: كل من رهيف وشويق جلسوا يسالفون معي
رهف: حميد ياكذاب
عبدالرحمن: خلصنا روح وانتي شويق روحي نادي لي ذوق
شوق: نعم وش قلت؟؟؟
عبدالرحمن: صمخه نادي لي ذوق
شوق: وش فيكم انتوا علي واحد يقولي طرمه والثاني صمخه شتبون مني انتوا؟؟
عبدالرحمن: هههههه ليه من قايل لك طرمه؟؟
شوق: ولد عمك زويد
عبدالرحمن: زياد
شوق: ايه زياد
عبدالرحمن: وانتي متى شفتي زياد؟؟
شوق: هو تحقيق بعدين طس ماراح انادي ذوق استح اذا ملكتوا يصير خير وطلعت عنهم
عبدالرحمن: شفيها هذي؟؟
رهف: ماعليك منها وانت روح لاتفشلنا وهي تقلده نادو لي ذوق طس عند الرجال
طلع عبدالرحمن عنها وهو يضحك
على الساعه 11 الكل راح بيته
........
في الصباح صحت شوق لبست وتكشخت
ونزلت تحت
شوق: السلام عليكم
أم عبد الله : وعليكم السلام تعالي افطري
شوق: مو مشتهيه يمه
عبد الله: شفيك مو من عوايدك ماتتريقين مع الوالد
شوق: مو مشتهيه
عبد الله: اقول تعالي لاتاكله هالدب كله.....يقصد ذوق
ذوق: امي شوفيه ما يخليني أفطر
أم عبد الله: خلها تفطر وانتي شويق تعالي بلا دلع
ابو عبدالله: تعالي ياحبيبتي افطري
شوق: خلاص بس عشانك بفطر
عبدالله: مسكينه ياذوق الدلع كله لشويق وانتي ولاشي
ذوق:اصلا انا دلوعة مامي
ابو عبدالله: هههههههههه واجل حمود دلوع مين
الا يدخل عليهم محمد: انا دلوع البيت
عبدالله: اي امبين
محمد:وش قصدك؟؟
عبدالله: سلامتك......اقول يبه انا طالع تامر بشي
ابو عبدالله: سلامتك
عبدالله: وانتي يمه تامرين بشي
ام عبدالله: سلامتك يايبه
محمد: وحنا؟؟؟؟
عبدالله: هذا الي ناقص بعد
ذوق: مساكين الي توهم متفشلين
محمد وهو يطالع ذوق ويتوعد لها ولعبدالله
....
عند سميه الي كانت تكلم سلمى
سميه: هاي سلوم
سلمى: هاي اخبارك؟؟؟
سميه: تمام انتي اخبارك؟؟
سلمى: تمامو
سميه: اقول سلمى مادريتي
سلمى: ايش؟؟؟
سميه: توني داقه على عهود وتقول ان ملكتها بعد اسبوعين وعازمتنا
سلمى:جد والله كبرت عهود وبتتزوج .. الا انتي بتروحين؟؟؟
سميه: ايه بروح ..وانتي؟؟
سلمى: دامك بتروحين انا بروح
سميه: اوكي اجل اخليك بايو
سلمى: بايووووووو
وجلست تفكر في اخوها وخطبته لرهف و سلمى لو درت ان ياسر بكون لغيرها
وش راح يصير لها
ونزلت لامها
...
ود: رهف.. رهوووووف
رهف: انا هنا
ود: وش تسوين؟؟؟
رهف: في خاطري بيتزا تبغين؟؟؟
ود:أكيد نجرب طباخ الشيف رهف....اقول انا اليوم رايحه السوق بتجين؟؟
رهف:أكيد يا أختي العزيزه
ود:تجهزي بعد العصر بنروح
رهف:من بروح معنا؟؟؟
ود: جوري وخالتي ريم
رهف:مممممممم من بويدينا
ود: شيك فاتحه تحقيق انتي بالعه راديو
رهف:ههههههههههههههه بس اسأل
ود: سواقنا او سواق خالتي
ولا يدخل عليهم عبد الرحمن :الله وش هالريحه الحلوه انا اشم ريحة بيتزا
ود: نعم يا اخي اختك الشيف رهف مسويتها
عبد الرحمن: اوه رهيف وش عندك داخله المطبخ
ود بصوت ما ينسمع لرهف: هذا كله عشان الحبيب
رهف : انطمي ...اشوفك اذا جا عبود ايش تسوين
ود:اصغر عيالك تنادينه عبود
رهف:شفيكم انتي ورجلك... كل ماقلت لكم شي قلتولي اصغر عيالك
عبد الرحمن: شفيكم تتساسرون
ود:ها.... ولاشي بس اختك تقول شرايك نقولك تطلعنا اليوم
عبد الرحمن: عادي اذا ماعندي شي اطلعكم
رهف:هههههههههههه فشلهااااااااااا

يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -