بارت مقترح

رواية الحب جمرة من لظاه انا اكتويت -3

رواية الحب جمرة من لظاه انا اكتويت -2

رواية الحب جمرة من لظاه انا اكتويت -3

انفال توها بتطلع من بنت ابوها تقول ان ما جلست الا متاخر
دلال مستغربه : انفال بيت اوبوها من وين طالعه الشمس
هيام: لا مسوي امس اوبوها عزيمه في البيت
دلال: يعني اليوم في اخبار جديده من انفال
هيام : سجى هي على وصول
دلال : هذا انا بعد في طريق
هيام: خلاص اوكي بسكر الحين لان ينادوني
دلال : طيب
دلال كانت تحس بالحر في هذي السياره مع ان الساعه الحين 4 ونص العصر الا ان الشمس كانها
شمس عز الظهر
اغمضت عينها وسندت راسها وريحت اعصابها
الى فجأه اندفعت بكل قوتها لقدام وجسمها ضرب بالكرسي الي قدامها
حست بعوار في كل جسمها
ما تدري وش الي صاير بس اسمعت صوت باب السواق الي نزل من السياره
ارفت نفسها وجلست على الكرسي وخذت نفس عميق وفتحت الباب
وانزلت وهي معصبه من السياره تشوف الوضع وش الي صار وهي تقول في خاطرها هذا وقت
دلال : انت ما تحس يقيت تقتلنا وتكسر ضلوعنا ما تعرف تسوق السياره الشره مو عليك على الي عطاك الرخصه
صحيح ناس مطيورين ما عندهم ركاده ولا حتى00000
كان الشخص الي قدامها منزل راسه يشوف السياره و الدعمه كيف كانت ومدى الضرر الي صار بالسياره
لما رفع راسه
كانت صدمه
يا ترى من يكون الشخص الي رفع راسه ؟
وكيف بتكون حياة انفال في بيت ابوها ؟


الفصل الثالث
الجـــــــــزء الاولـــــــــــ 000
كان وافي منزل راسه يشوف الضرر الي اللحق بالسياره
كان لا بس شماخ وكاشخ لان بروح يسلم على خواته من جاء من الجبيل ما شافهم
لما دعم ضاق خلقه
وهو منزل راسه يملس الزجاج المتكسر 00الله يعني فيها مرور واجرائت ومن الغلطان وبعدين اصلح السياره والله شغله 0000 سمع صوت دلال وهي معصبه ما حب يرفع راسه الا لما تقول الي بدقوله
انت ما تحس يقيت تقتلنا وتكسر ضلوعنا ما تعرف تسوق السياره0 الشره مو عليك على الي عطاك الرخصه
صحيح ناس مطيورين ما عندهم ركاده ولا حتى00000
وافي ما اهتم بالكلام الي قالته كثر ما شده الصوت والاسلوب وكانه تذكر شيء 000 ياالله نفس الصوت ونفس الاسلوب معقوله تطلع اهي خلينا ارفع راسي واتاكد
رفعت وافي لراسه كانت مثل الصدمه لدلال خلتها تنسى الكلام الي بتقوله
عطاها نظره قويه من طرف عينه
ما قدرت تقول اكثر من الي قالته بحركه سريعه من يدها افتحت باب السياره واركبت وسكرت باب السياره بقوه خلت وافي يضحك
دلال حست بالحر وبشيء كاتم على انفاسها ما كانت حابه تنحط بموقف مع نفس الشخص مرتين والمشكله صارت صورتها مو حلووو قدامه والي معذبها ان ما نطق بكلمه وبروده يستفزها وهي الي مسويه زحمه والشارع فاضي
يعني شسوي هو الغلطان مرتين يعني يبين اسكت له هو اساسا ما همني وش يقول عني يقول الي يقوله الهم اني ما خليت بخاطري شيء 000طيب يمكن مو الغلط منه يمكن من سواقنا وشلون راحت عن بالي يالله ليش افكر خلاص صار الي صار وقلت الي قلته 000 خليني اطلع جوالي وادق على هيام احسن
دلال : مــــرحبا
هيام : مراحب 000 وصلتي
دلال بتنهيده : لااااااااااا
هيام : دلال انتو تمشون على بيض وش دعوه
دلال : لا صار لنا حادث بسيط
هيام : سلماااااااات عسى ما صار لك شيء
دلال : لا الحمدلله بس يخلص مع المرور ومسافت السكه وحنا عندكم
هيام : سجى وانفال وصلو
دلال : طيب 0000 والله اني بموت حر في هذي السياره واكيد شعري انعفس ومكياج ساح
هيام: ما عليك اذا جيتي نضبطك انتي لا يضيق خلقك 000 كم دلال عندنا
دلال ببتسامه : وحده طبعا
هيام : يا حلوها 000 خلاص اذا وصلت عطيني خبر
دلال : ان شألله
سكرت دلال من هيام وجلست تناظر المرور والسواق والشخص الي ادعمو فيه
هي تتفحص طوله وجسمه وملامحه تذكرت نظراته لها من شوي نظراته بالامس والله غير
فـــــــــي المشغل
كانت سجى وانفال وهيام يلبسون عبايات التخرج والقبعات علشان يصورن
سجـــــــى : يابنات بنصور صوره جماعيه
هيامـ: كل وحده تصور صوره لوحدها وبعدين نصور صوره جماعيه
وبطلع منها اربع نسخ علشان كل وحده تحتفظ بنسخه عندها لذكرى
انفال : حلووووو
الا بدخلت دلال المشغل وكانها جايه من مكان بعيد ومشيء مبين عليها التعب والحر
سلمت عليهم سلام من بعدين وراحت تعدل شعرها ومكياجها
سجى بستقراب : وش فيها دلال كان سياراتهم ما في تكيف
هيام: لا صار لها حادث بسيط ووقفت في الشمس
سجــى: اهاااا
بعد نص ساعه جات لهم دلال وردت فيها الروح والابتسامه ماليه وجها
(( دلال شعرها طويل ومقصص على طوله وصابغته اسود وفي خصل ثلجي من الاطراف وعيونها وساع ولونها عسلي وانفها مثل حدت السيف وكانت بشرتها صافيه و قامتها طويله وجسمها رشيق تحب تعتني بشكلها
ومظهرها كثيرو لياقتها واناقتها من اهم اهتماماتها ))
دلال: سامحوني ما سألت عن اخباركم يالله بس نخلص تصوير نجلس جلسه نسمع اخباركم
صورت كل وحده لوحدها وبعدين صورو صوره جماعيه
هيام : سجى وانفال انتو اجلسو على الكراسي وانا ودلال نوقف وراكم
سجى : طيب
دلال : بنات قبل لا نصور وشرايكم بشكلي
سجـــى ببتسامه : قمــــــــر
دلال بدلع : ادري
انفال : يالله عاد خلونا نصور علشان يصير عندنا وقت نسولف قبل لا يجي سواق ابوي
لما خلصو تصوير اجلسو في غرفه صغير يسولفون
هيام: وش تبون اجيب لكم بيبسي ولا عصير
دلال : انا ابي بيبسي
هيام : طيب 000 وانت انفال وش بقيتي
انفال : انا جيب لي عصير برتقال الربيع
هيام : سجوي
سجى : ودي بيبسي
هيام ببتسامه : من عيـــــــــــوني
لما طلعت هيام رن جوال انفال
عمي طلال بتصل بك
انفال ببتسامه : الووووو
طلال : السلام عليكم
انفال : وعليكم السلام
طلال : واين انت فيه
انفال : انا في المشغل اصور
طلال : وش مناسبة التصوير
انفال : اصور انا وصديقاتي بزي التخرج
طلال : اهااااااا 000 وش بقيت اقول مممممممم متى راح ترجعين
انفال : على الساعه 8
طلال : لا تطولين انا اليوم عازمكم وانت وبنات عمك وعمتك على العشا
انفال ما حبت تسأله وش مناسبة العزومه لان علاقتها بعمها ما زالت محدوده
انفال : طيب
طلال : مع السلامه
سكر طلال قبل لا يسمع الرد
هيام وهي داخله سمعت انفال وهي تتكلم
هيام بخبث : من الي متصل
انفال : هذا عمي طلال
سجى : يا عيني على الحركات وطلع لك عم والله منتي بسهله
دلال بدلع : وقول لي حلو ولا وين يشتغل والاهم متزوج ولا وليش متصل عليك وش يبي
هيام: بس عندك هذا العم ولا في غيره
انفال : كليتوني شوي شوي علي
انفال : هذا عمي طلال اصغر عمامي عمره يمكن في العشرنات وين يشتغل مدري والله ما سالت عندي عم اكبر منه متزوج وعنده اعيال كبار اما عن اتصاله يقول عازمني مع بنات عمتي وبنت عمي ليلى على العشا
سجـــــى : طيب وشلون علاقتك مع بنات العيله
انفال بلا مباله : مدري بصراحه بنات عمتي ما ارتحت لهم اما بنت عمي بو شهاب ممممم حلوه معي يعني زياره وحده ما تكفي اعرفهم عدل واكتشف شخصياتهم
دلال بفضول : عندكم شباب في العيله
سجى تتقترب من دلال وتهمس لها في اذنها : دلال وش هذا السؤال
دلال : عادي وش فيها مجرد سؤال
انفال تناظر سجى : لا عاد خليها تسأل 000 عندي عيال عمي بو شهاب شهاب وكمال ولد عمتي عبدالعزيز
هيام: ان شألله يكون نصيبك واحد منهم
انفال بضيقه : ما اعتقد نسيتو اني لولد خالي
هيام : الا تعالي وما قلت لي وش صار على ولد خالك
انفال : مدري والله بس امس يوم كلمت امي تقول انها كلمت خالي بو عدنان علشان يخطبني من ابوي لان عمي منصور يقول مو حلوه يصير شيء وابوي ما عنده علم بالموضوع
دلال بتردد: انفال انت مواقفه على ولد خالك عدنان
انفال فكرت شوي وقالت : عادي
هيام حبت تغير الموضوع : دلول الحمدلله على سلامة اخوك متى وصل
دلال : لا ما بعد طيارته الليله
هيام :اهاااااااا ان شألله يوصل بالسلامه اذا وصل طمنينا عليه
رن جوال هيام شافت الشاشه وارتبكت وعطته مشغول
سجا : متى راح يطلعون الصور 000 هيام اكلمك
هيام : نعم وش قلتي
سجى : متى راح يجهزون الصور
هيام : بحاول اخلصهم بعد ثلاث ايام اذا جهزو عطيتكم خبر
ويرن جوال هيام مره ثانيه وعلى طول عطته مشغول
دلال : هيام ليه ما تردين
هيام برتباك : ها 000 لا هذي قصدي هذا ولد يلعب
دلال وكانها مو مقتنعه بكلامها : اهااا
ويرن الجوال مره ثانيه وثالثه وتعطيه مشغول
دلال : ترى ازعجنا جوالك حطيه على الصامت ولا طفيه احسن لك
هيام : طيب بحطه على الصامت
سجى بفرح : وشاركم يا بنات نسوي حفله
دلال : والله فكره حلوووووه
هيام : اقتراح حلو بس خلوها بعد النتايج
سجى : ترى بتكون الحفله في بيتنا هذا انا قلت من الحين
دلال : ليه ما تكون في بيتنا
سجى : اخر حفله سوينها كانت في بيتكم يوم نعزم صفاء الهبله وشلة متوسط وبنات الثنويه
كانت حفله حركات
دلال : ههههههههههه أي حركات انت وجهك يوم تزحلقت صفاء في قشر الموز على طول في المسبح
ولا يوم نرقص وتلتوي رجل نوره وتصفع ولا عاد نجمه ودلع الزايد الى ما له معنا ولا طعم
هذا المره ما نبي نعزم احد نعزم من اهلنا وبنات عمتي ازين لنا
سجى :أي والله 000 خليني ادق على عمي يجي ياخذني ازين لي
سجى : هلااااااا وغلاااا بالغالي الي ما يسأل
وافي : هلاااااا
سجى بحزن : ليه تقولها من غير نفس
وافي :اخلصي وش بقيتي
سجى : ابيك تجي تاخذني من المشغل
وافي : مني بفاضي خلي السواق او اخوك عبدالرحمن يمرك
سجى ما حبت تسأله وش فيك تخاف انه يعصب عليها الاحسن تسأل اخوها عبدالرحمن
سجى :طيب وقفلة الخط
دلال : سجى وش فيك انقلب وجهك
سجى : ما فيني شيء بس ما ادي وش فيه عمي اول مره يكلمني كذا اكيد فيه شيء 00 خلينا

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -