بداية الرواية

رواية الحب جمرة من لظاه انا اكتويت -4

رواية الحب جمرة من لظاه انا اكتويت -2

رواية الحب جمرة من لظاه انا اكتويت -4

سجى بحزن : ليه تقولها من غير نفس
وافي :اخلصي وش بقيتي
سجى : ابيك تجي تاخذني من المشغل
وافي : مني بفاضي خلي السواق او اخوك عبدالرحمن يمرك
سجى ما حبت تسأله وش فيك تخاف انه يعصب عليها الاحسن تسأل اخوها عبدالرحمن
سجى :طيب وقفلة الخط
دلال : سجى وش فيك انقلب وجهك
سجى : ما فيني شيء بس ما ادي وش فيه عمي اول مره يكلمني كذا اكيد فيه شيء 00 خلينا ادق على عبدالرحمن يمرني 00 ولا احسن ادق على السواق
دلال : افضل علشان اروح معك
سجى : يعني ما بتروحين معي اذا جاني اخوي عبدالرحمن
دلال : لاااااا 000 ما اروح الي معا سواويق
سجى : هههه خلاص نلبس اخوي بلدلت الهندي ونخليه سواق
دلال بستخفاف : ها ها ها ضحكتيني
انفال : يالله يابنات انا بمشي مع السلامه وخلونا على اتصال يوم النتايج
البنات : الله يسلمك
سجى : هيام متى بطلعين
هيام : الساعه 10
سجى : اهاااااااا دلال يالله السواق برى قومي اوصلك
سجى ودلال : مع السلامه
هيام : الله يسلمكم
هيام اجلست تفكر في الغرفه شافت جوالها لقت مكالمه لم يدر عليها = 7
وعلى طول دقت
هيام : انت ما تفهم ما اقدر ادر عليك وانا جنبي احد
000: مشتاق اسمع صوتك ما اقدر
هيام بخجل : تشتاق لك العافيه
000: طيب الحين جنبك احد
هيام: لاا كانو صديقاتي عندي وتوهم طالعين من شوي
000: طيب كان رديتي علي وقلت لي جنبك احد
هيام: ما اقدر صعبه اخاف يحسون فيني
كانت انفال في السياره تفكر ياترى ليه عمي عازمنا اليوم وين عازمنا المشكله اني للحين احس نفسي غريبه يعني حتى عمي ما اعرفه عدل ولا حتى سولفت معاه وبنات عمتي ما استلطفتهم وهم شكلهم ما ارتاحو لي يمكن ما حبوني افضل شيء ان اعتذر من عمي واقول لابوي اني بروح بيت امي اذا ما رضى بقول لعمي اني تعبانه وما اقدر اروح معاهم 0000لاالالالا مو حلوه وش يقول عني يعني اروح 000يالله خليني اروحو والله انا صرت اخاف من هذي الدنيا وش مخبيا لنا في لياليها 0000عاد انا
ليش ازيد همي هم خلينا اتفائل بالخير تفائل بالخير تجده 000 والله اشتقت لبيت امي
قطع حبل افكارها صوت السواق
السواق : مدام في يوصل
انفال : زين
اول ما افتحت باب البيت
لقت لعيال جالسين في الصاله مع ام ضاري
انفال ببتسامه : السلام عليكم
ام ضاري : وعليكم السلام ها قول لي وشلون كان التصوير
انفال قالت تمام وهي بتصعد فوق
ام ضاري : انفال ما تبين احط لك غدا قصدي عشا
انفال : مشكوره خالتي ما ابي
ام ضاري : ما كلتي شيء من طلعتي
انفال بتردد: مممممممم عمي طلال عازمني مع بنات عمي على العشا
ام ضاري : يووو نسيت ترى عمك طلال جالس في المجلس مع ابوك وعمك بو شهاب روحي سلمي عليهم
انفال ما تبي تسلم واستحت تقول لام ضاري :بروح ابدل ملابسي بعدين بسلم عليهم
انفال دخلت الغرفه استحي اروح اسلم على عمامي خليني ابدل ازين واذا بدلت وش اسوي اكيد بنزل اسلم يعني مردي بسلم خليني اتاخر يمكن يطلعون
بدلت ملابسها ولبست بنطلون جينز مع بلوزه لونها اسود واكمامها طويله وهي تسرح شعرها عند المرايا
في احد يدق على الباب
انفال : تفضل
عبدالله فتح الباب : انفال عمي طلال يبقاش تحت بالصاله
انفال : طيب الحين بنزل
انفال سرحت شعرها بسرعه ورفعته ولفته مثل الكعكه ورشت لها عطر كان موجود على الطاوله توها بتطلع من باب الغرفه ارجعت مره ثانيه
اخذ عباتي ولا ما اخذها خليني اخذها احسن
طيب اذا نزلت اسلم عليه بيدي ولا لا احب راسه ولا لا والله ما ادري خليني انزل
لما نزلت انفال شافت طلال جالس في الصاله
انفال وتمد يدها : السلام عليكم هلا عمي شخبارك
طلال ويمد يده يسلم عليها : وعليكم السلام والرحمه
انا بخير دامك بخير
انفال اختارت مكان يكون بيعيد شوي عن المكان الي جالس فيه عمها بس يكون مقابله له
طلال : ان ادري انك تتسالين انا ليش عازمكم اليوم
ناظرها قبل لا يكمل يوم شافها ما تكلمت كمل
طلال : هذا العزيمه يا بنت اخوي لش حبيت تحتكين اكثر ببنات عمك وتشيلين الحواجز الي بينكم والرسميات خلاص الحين انتي منا وفينا والمفروض هذا الشيء يصير من زمان وانا حبيت اتكلم معك فبل لا نروح نمر على بنات عمتك لان بصراحه ما اعرف عنك شيء حاب ادردش معاك شيء قبل لا نمشي علشان ما تحسين انك غريبه بينا
طلال ببتسامه : انت أي صف تدرسين
انفال : انا توني متخرجه من الثنويه وانتظر النتايج
طلال : حلوووو ما شألله طيب وش سويت في الاختبارات
انفال : الحمدلله انا حليت والباقي على الله بس انا متفائله انشألله اجيب نسبه عاليه
طلال : كيف كانت نسبتك في الفصل الاول
انفال بعتزاز : 99.40
طلال ببتسامه عريضه : ما شألله عليك يا بنت اخوي نسبه ترفع الراس 000 ما طلعت على احد قريب على ابوك وعمامك
طلال : انفال عندك اخوان من امك
انفال : عندي اخوين نصار عمره 14 وسالم عمره 11
طلال : يعني ما عندك خوات لا من امك ولا من ابوك
انفال : ما عندي بس عندي صديقاتي كانهم خواتي واكثر بعد
طلال : طيب كيف علاقة زوج امك معك
انفال : الحمدلله
طلال ما كفاه هذا الجواب كان وده يعرف اكثر
طلال : يعني يحسسك انك غريبه او يعني انك مو بنته
انفال : لا ما يحسسني اني غريبه بس انا فعلا مو بنته يعني ما بيعطيني مثل ما يعطي الاب الحقيقي الحنان والحب لاطفاله
طلال كان يجول في باله سؤال بس ما حب يسأله يخاف يعكر مزاجها او الجواب يكون صعب عليها
كان السؤال هل ابوش عطاك حنان مثل ما يعطي اعياله
طلال ببتسامه : الله يخليكم لبعض 000 طيب الحين بعد ما سولفنا شوي خلينا نروح نمر على بنات عمك
ونكمل سوالف في الطريق
انفال ارتاحت من عمها طلال ما توقعته كذا انسان رائع بمعنا الكلمه و بسرعه يدخل القلب
سجى اول ما دخلت البيت شافت الكل جالس في الصاله
سجى : السلام عليكم جميعا
راحت على طول وباست راس امها
سجى : هلا يما شخبارك
ام تركي : بخير ونعمه
سجى : وين ابوي ما شفته اليوم
ام تركي : صعد ينام تدرين جاي من المزرعه تعبان 000 انا بقوم انام
سجى :تو الناس يما
ام تركي : انا اصحا بكر على قعدت ابوش من النوم ازهب له الفطور ومن قعدتنا ما ننام مو مثلكم ما تجلسون الا الضحى
عبدالرحمن : واخير شرفت الاخت
سجى : تدري الشوارع زحمه وصلت صديقتي يعني يبيلي وقت
عبدالرحمن وسوي روحه زعلان : شكلك استغنيتي عن خدماتي
سجى : وانا اقدر
عبدالرحمن : طيب ليه ما دقيتي على اجي اخذك انتي تعرفيت اني ما احب تركبين مع السواق لوحدك
سجى : مدري دقيت على عمي وافي وما عطاني وجه خفت ادق عليك وما ترضى تجيني
قلت خليني ارجع مع السواق
عبدالرحمن بستقراب : وش فيه عمي وافي مو بالعاده يرفض لك طلب
سجى : والله مدري شكله مضايق قلت انا اكيد الاخبار عندك
عبدالرحمن : خبري به البارح بخير وقال ان اليوم بيروح يزور عماتي 000 تدرين خليني ادق عليه واقول له يجي
سجى : انا بروح ابدل ملابسي على ما تدق عليه
نبذه عن عائلة سجـــــــــى
ابو تركي :عنده من العيال
تركي تشتغل ضابط متزوج من بنت عمه ناديه وعندهم بنت رشا والحين مرته حامل وساكنين معهم في البيت
بعدين عبد الرحمن
بعدين سجــــــى
وبعدها حمد عمره 16 سنه ولد مراهق وطايش ومندفع
عمها بو مشاري
مشاري عمره 24 ويشتغل مهندس
ناديه وعمرها 21 وهي زوجت تركي
ليلى عمرها 13 سنه
العمه ام سامي زوجها متوفي
عندها ولد واحد سامي يشتغل في الخطوط الجويه وعمره 26
والعمه عليا عمرها 22 تدرس في الكليه قسم رياضيات مو متزوجه
واخر شيء العم وافي عمره 25 يشتغل في الجبيل يحب يعزف عود وخيتار كثير وهو فنان واحساسه حيل مرهف صمته في بعض المواقف حكمه وعيونه دائما تحكي عن الي في نفسه يفهم لغة العيون الناس الي يعرفونه ومقربين منه ما يحبون تطيح عيونهم في عينه يخاف يكتشف شيء يحاولون يخبونه
العمه ام سامي وولدها سامي والعمه عليا والعم وافي ساكنين في بيت واحد يسمونه بيت العايله الي هو بيت اوبوهم قبل لا يتوافا العمه ام سامي لما توفا زوجها ما حبت تسكن مع ولدها في بيت لوحدهم باعت بيتها واسكنت مع اهلها وافي لما اشتغل في الجبيبل يجي بين فتره وثانيه يجلس عندهم او في بيت اخو ه بوتركي
دخل وافي بيت بو تركي والابتسامه على جوه وشماخه على كتفه وعقاله فوق راسه
وافي : السلاااااااااااااااام
عبدالرحمن : توني بدق عليك
وافي : وين اخوي ابو تركي وين تركي وين مرته ناديه وين القمر رشرش وين الحلوه سجى وين حمد
عبدالرحمن : ما كانك نسيت احد
وافي : من الي نسيته
عبدالرحمن : الخدامه رسمهم
وافي : هههههههههه هذا يعني وين بتكون يا نايمه او في المطبخ
عبدالرحمن : انت اخبارك
وافي : ما تسألني عن شيء حدي تعبان ابي انام وخر خليني انام على الكنب
عبدالرحمن : اصعد نام فوق
وافي : اقولك حدي تعبان ما اقدر اصعد الدرج
عبدالرحمن : وش دعوه وش مسوي
وافي : اذا جلست بكره اخبرك
عبدالرحمن : نوم العوافي
وافي انسدح على الكنب وغمض عيونه يبي يرتاح بعد هذا اليوم من صار له الحادث ما جلس على حيله راح المرور طبعا طلع الغلط من السواق وبعدين وده السياره الوكاله ويصلحونها
لما غمض عيونه وافي مرت عيونها ياالله من صار الحادث وعينها ما تفارقني من اغمض عيوني تجي صورت اعيونها انا اعرف لغة العيون لكني عجزت اقرا عيونها عيونها لغة خاصه سحر خاص
هل سيكون في لقاء اخر بين وافي ودلال ؟
هيام وكيف هي حياتها ومن كان متصل عليها وما تبي صديقتها يحسون ؟
انفال والعزيمه كيف بكون العشا مع العم طلال ؟
الخال ابو عدنان وزياته لابو ضاري متى راح تكون الزياه وش بصير فيها ؟ ـــــ


الفصــــــل الثالث

الجــــزء الثاني 0000000


كانت انفال مرتاحه لما تكلمت مع عمها كان ودها تجلس معه اكثر وفيها فضول في داخلها واسأله كثير في بالها
ودها تشبعها باجابات لا بحتمالات (( اسأل افضل من ان تتسأل )) يالله الايام بيننا واكيد بيكون لها فرصه ثانيه تجلس مع عمها
البست عبايتها ولحقت عمها لسياره
عجبها لون السياره كان لونها عنابي لامع كانت نيسان مديل 2005
لما وصلت عند السياره كان عمها داخل في السياره احتارت تفتح الباب الخلفي والي الامامي
طلال فتح نافذت الباب الي قدام وقطع حيرتها
وببتسامه : انفال ركبي قدام
انفال افتحت الباب الي قدام وجلست حست بشويت احراج اول مره تركب قدام يمكن بعد بحياتها ما ركبت
انفال هي تحاول تبرر : انا قلت يمكن ليلى او ميلاف يحبون يجلسون قدام
طلال : لا عاد بما ان انت اول وحده يكون لك الاولويه تجلسين قدام يعني لو بمر على ليلى اول 0 شيء طبيعي تجلس هي قدام
طلال وهو يحرك السياره
طلال : تحبين تسمعين شيء معين
انفال وما فهمت : اسمع وش
طلال: يعني تسمعين اغنيه معينه او لمطرب معين اشغلها لك
انفال : لا عاد أي شيء
طلال : بشوف الي قدامي وبحطه
ظلت يد طلال تتعبث بالاغراض الي جنيه وعيونه على الطريق شاف شريط في الرف الي تحت المسجل على طول حطه في المسجل بدون ما يعرف وش هذا الشريط
كانت اغنيت راشد الماجد (( اجيك يسلم راسك وشلون ما اجيك ))
انفال ادمجت مع كلمات الغنيه هي صحيح مو ذاك الزود مع الاغاني والفنانين يعني معرفتها سطحيه فيما يعرض في الوسائل المرأيه والمسموعه من اغاني ومسلسلات وبرامج واحدث ما نزل على الساحه الفنيه
ما تدري ليه ادمجت مع الغنيه يمكن الاجواء اجبرت مسامعها 000
حست ان السياره توقفت
ناظرت النافذه الي جنبها شافت بيت كبير يشبه ببيت ابوها قبل لا تسال الجواب كان اسبق
طلال : انفال هذا بيت عمك بو شهاب يشبه بيت اخوي بو ضاري لان المهندس الي صممه كان واحد بس في اختلاف في الحجم بيت اخوي منصور اكبر من بيت اخوي بوشهاب وطبعا هو شبيه له بس من الخارج والمدخل اما تصميم البيت من الداخل يختلف كل الاختلاف
طلال وببتسامه : ان شألله تدخلين مره ثانيه وتشوفينه 000 خذتنا السوالف ونسينا نخبر ليلى انا حنا عند الباب
طلال دق على ليلى
طلال : هلاااااااا ليلى هذا حنا تحت يالله عجلي وانزلي
ليلى بتسائل : عمي انفال معك
طلال : أي معي
ليلى : خلها تنزل تشوف بيتنا
طلال : عاد من زين بيتكم ههههههههههههه خليها مره ثانيه الحين مستعجلين يعني
اذا بتنزل يبيلها مو اقل من ساعه تلف البيت كله لاتنسين ان ورانا بيت عمتك ام عبدالعزيز نمر ناخذ البنات هم بعد ما يقصرون يبيلهم ساعه على ما يطلعون يعني ما نوصل المطعم الا الساعه 12
ليلى : طيب
انفال : بيت عمتي ام عبدالعزيز وين هو فيه
طلال : قريب من هنا بس تدرين زحمة الشوارع تطول الطريق وتبعد المسافات
انفال بعفويه: بيت عمتي ام عبدالعزيز بعد شبيه ببيت ابوي وعمي بوشهاب
طلال : لا 00000بيتهم اقل مستوى من بيت اخواني
انفال : متى توفا زوج عمتي ام عبدالعزيز
طلال: من زمان وترك لهم البيت ونصيبهم من شركه واخواني مو مخلينها محتاجه مغرقينه على الاخر هي اختهم الوحيده 0000 هذي الست ليلى شرفت
ليلى شافت انفال جالسه قدام فتحت الباب الخلفي وركبت
ليلى : السلام عليكم 0000 عسى ما طولت
طلال وانفال : وعليكم السلام
طلال: لا ما طولتي جالس اسولف مع انفال
ليلى : من تحشون فيه
طلال : يعني اذا سولفنا لازم نحش
ليلى : انفال شخبارك
انفال : بخير الحمدلله
ليلى : عمي أي مطعم بروح
طلال : خلينا بالاول نمر على بنات عمتك وبعدين نتفق 000شكلك انتي ما همك الا بطنك ههههههههه
ليلى : ههههههههههه لابس حدي جوعانه توني جالسه من النوم ما كليت شيء
طلال : الله الله من امس توك تجلسين
ليلى : قول ما شألله
طلال: خليني اعطيك عين علشان يقل نومك افود لك
ليلى : هذا بدل ما تقول لي نوم العوافي الحمدلله على السلامه
طلال : هههههههههه ههههه ما اعرف اجامل
لما طلع طلال مع انفال
ظل ابو ضاري مع اخوه ابو شهاب في المجلس يتكلمون عن العمل والشركه
بو شهاب : ترى العمال الي طلبناهم وصلو
بو ضاري : ما بقو زين
بو شهاب : بكلم شهاب يخلص اجرائاتهم علشان يبدون الشغل
بو ضاري : عساك على القوه 000خلهم يسدون النقص الي حصل في العمال
فــــــــي الخارج وعند مدخل البيت
بو عدنان : هذا حنا يختي عند باب البيت
تماضر : دليتو البيت
بو عدنان : احد يقدر يضيعه بيت كانه مدينه وكل اهل المنطقه يعرفونه
تماضر : زين يالله توكلو على الله ودخلو
بو عدنان : مع السلامه
بو عدنان : يالله يا ولدي خلينا ندخل
عدنان مو مصدق عينه : ابو انفال عنده كل هذا الخير
بو عدنان : واكثر بعد اذا خذينا بنته بنطول من خيره
عدنان وبخيبة امل : واذا ما وافق
بو عدنان : فال الله ولا فالك ان شألله بوافق
دخلو داخل البيت
البيت كبير مو عارفين من وين يدخلون ومين يسألون شافو واحد يسقي الزرع
بو عدنان : خلينا نسأل هل العامل
عدنان وعيونه مفتوحه على الاخر : يبا هذي حديقه كبيره لا بستان ياالله ودي اجلس على الحشيش وافصفص حب واشرب شاي وعصير
بو عدنان : هذا وقته اسكت وخلك ثقيل 000 ترى وانا بوك الثقل زين لا تفشلني
عدنان : تامر يبا
بو عدنان توه بيسأل العامل الي يشوف صوت باب ينفتح ويطلع منه عبدالله وحسن مسرعين لابسين بدلات رياضه وماسكين الكره
عبدالله : انا الحارس
حسن : لا انا الحارس
بو عدنان : يا ولد وين ابوك
عبدالله بعفويه : ابوي في المجلس مع عمي بو شهاب
بوعدنان : وين مدخل المجلس
عبدالله : لحظه انادي اخوي ضاري يدخلك المجلس
بو عدنان : طيب
عبدالله بسرعه دخل البيت وبلغ ضاري عن الرجال الي يبي ابوي
ضاري راح للمجلس يخبر اوبوه ويستأذن منه علشان يدخل الرجال
بو ضاري : من هذا الي جاي لنا هل وقت 000 ضاري خله يدخل
دخل بو عدنان مع ولده عدنان
وقف لهم بو ضاري وبو شهاب يسلمون عليهم
بوعدنان : السلام عليكم
بوضاري : وعليكم السلام والرحمه
بوضاري : حيا الله من زارنا
بوعدنان : الله يحيك يا بو ضاري
بوضاري : السموحه يااخوي ما عرفناك
بوعدنان : انا خال انفال
بوضاري : حياك تفضل 0000 ياضاري القهوه
بو عدنان : زاد فضلك يا الطيب


في سيارة طلال
طلال : بنات اختي واعرفهم عدل يبيلهم ساعه على ما ينزلون الحين داقين عليهم ومستعجلينهم وما انزلو
يعني يبيلنا ندق عليهم قبل بساعتين

يتبع ,,,,,


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -