بارت مقترح

رواية الا ليت القدر -43

رواية الا ليت القدر- غرام

رواية الا ليت القدر-43

دانا لفت على فيصل وعيونها دموع: فيصل..انا مابي كذا..انا برجع مثل ما كنت وابيك تتغير معاي..
فيصل انصدم من دموعها: وليه نرجع ..وليه نتغير احنا كذا حلوين..
دانا: انت مرتاح كذا..بس انا لا..
فيصل: دانا...انتي قلتي ما راح اتركك..
دانا: انا ما راح اتركك لو تغيرت..بس ما اقدراستمر معاك في اللي انت تبيه..لازم نتغير..فيصل انت اشواق في الحقيقه..ومستحيل تهرب من هالشي طول العمر..
فيصل وقف: ما اقدر اتغير...ما اقدر..
ابتهال: وايش اللي مانعك..
فيصل: اشياء كثيره..
دانا وقفت جنبه ومسكت ايده: فيصل انا احبك واموت فيك...بس مو بالطريقه اللي انت ماشي فيها..
فيصل طالع عيونها: انتي مثل غيرك..اذا طفشتي غيرتي نفسك..
دانا هزت راسها: لا...مو مثل غيري..انا راح اغيرك معاي..
فيصل سحب ايده من ايدها: روحي الله معاك...انا قلت لك ما اقدر اتغير..غصب عني ما اقدر..
"وراح"
دانا بكت...ولفت على ابتهال..
ابتهال حزنت على فيصل..اذا كان يحبها ولا يقدر يفارقها ليش ما عنده استعداد يتغير...!!
وقربت لدانا: خليه يهدا راح نكلمه..
دانا حضنت ابتهال: ما راح اتركه ....ما راح اخليه..
>>>
بالطلعه...
دانا طول الوقت تدور فيصل بس ما حصلته..وراحت لشلته..
: استأذن فيصل وطلع من المدرسه..
دانا :يعني فيه شي ..؟
: لا ما فيه شي ..بس حس انه تعبان شوي..وطلع..
دانا: اوك..مشكوره..
: العفو..
ورجعت لابتهال...
: طلع من المدرسه....تعبان..
ابتهال: اوك خليها بكره..
دانا: لا مستحيل اخليها لبكره ...بروح له في البيت..
ابتهال سكتت..
جات لانا..
: هاي..
دانا وابتهال: هايات..
لانا: كيف المدرسه ابتهال..ان شا الله عجبتك !!
ابتهال ابتسمت مجامله: لا ...حلوه..
لانا بغرور: كويس..بس اكيد انها احلى من مدرستك الاولى بمليون مره...اسمعي دنو..انا اليوم انا برجع مع ريماس.
دانا: اوك..انا بروح لفيصل..
لانا: ليه.؟؟
دانا: تعبان..
لانا : اوكي..روحي اللي تبين..بنات اذا صار أي حدث جديد في بيتنا ارسلوا لي مسج...خلوني معاكم على الخط اوكي..
دانا ما ردت عليها...وطلعت مع ابتهال..
لانا وريماس طلعوا مع بعض..
واتصلت على اياد..
: وين حبيبي !!
اياد: انزلي من سيارة ريماس..وتعالي معاي..
لانا : ما اقدر..
اياد: اقولك انزلي من سيارة ريمااااس الحين..ابيك 5 دقايق..
لانا خافت: طيب اوك.."وسكرت منه"..ريمو !!!
ريماس وهي مالها خلق لاي شي : نعم..
ريماس: روحي..5 دقايق وارجعي..
لانا: بس خايفه..
ريماس بتبكي: لنو..تبين تروحين روحي ..ما تبين براحتك ترى ماني ناقصه..
لانا ما عاد تدري ايش تسوي..وقررت تنزل بالاخير..وتشوف اخرتها معاه..
ركبت سيارته والخوف مالي قلبها...
: هاي حبيبي..
اياد ابتسم: هلا والله..واحشتني..
لانا: اهلين...
اياد: كنت بقولك..من اليوم وطالع أي مشوار معاي راح تجين بسيارتي..ليش كل واحد بسيارته..
لانا: وايش اللي تغير !!
اياد : من مبدأ دوام الحال من المحال...وانا شخص ارتاح اذا كنتي جنبي..
لانا: بس ما اقدر..
اياد: لا تقدري ..هذا انتي جنبي ما صار شي..
لانا سكتت..وسكت معاها اياد شوي..
: لانا...انتي تحبيني..!!
لانا: ها..ايوه اكيد احبك...
اياد : عال العال...وانتي بنت قد كلمتك..
لانا ارتبكت وبان عليها: كيف يعني !!
اياد: بعدين تفهمي...تبين تزلين ولا نروح مكان..
لانا خايفه: لا اكيد بنزل...باي..
اياد ارسل لها بوسه: باي..
ركبت سياره ريماس..وهي مستغربه..ولسه ما فهمت قصده..
ريماس: ايش قال لك؟؟
لانا: مريض..لا مجنون انا متأكده..قال تحبيني..قلت ايوه..قال انتي بنت قد كلمتك..
ريماس خافت : يعني ايش ناوي عليه !
لانا : ما ادري.....زواج !!
&&&&
وصلوا بيت اشواق..
ودخلتهم الخدامه داخل الفيلا الاولى تبع اشواق اختها..
جات سجى..
: هلا بالحلوين..اخباركم..."وسلمت عليهم"
: هلا فيك..
دانا بحياء: اجل وين اشواق..؟
سجى : هي جات بدري ونامت..راح تنزل بعد شوي...
الا اشواق نازله بطريقه عربجيه وعليها بيجامة نوم رجاليه..
جلست قبالهم: هلا والله..
دانا: آحم...هلا فيك..
سجى: اوكي عن اذنكم ..."وراحت"
دانا: هذي سجى !! يا حوبي لها مملوحه..
اشواق: ايوه هذه...ما قلتوا لي سبب الزياره..
ابتهال كانت طول الوقت ساكته بس يكفي التعبير اللي تنرسم على وجهها..
دانا: جيت لك..قالوا لي تعبان..
اشواق: ايوه .."وحط رجل على رجل بطريقه عربجيه"
دانا ما بلعت ابد اسلوبها ..قاعد يختصر الكلام بشكل فضيع..
شوي وسمعوا الباب ينفتح بشويش..
وأحد ينادي : اشواق....اشواااق..
ودخل شوي..
اشواق مسكت راسها ونزلت راسها و وسحبت شعرها القصيره بالمره على وجهها..كل شي ولا يفضحها عند البنات..
ووقفت وراحت له..
: هيه انت خير...وش تبي !!
فهد: اشواق...كنت ابيك في موضوع..
اشواق بعصبيه: مابيني وبينك مواضيع...يله روح عن وجهي ..
فهد: اشواق لحظه خلينا نتفاهم..
اشواق دفته وقفلت الباب الرئيسي للفيلا..
ورجعت لهم..وهي ساكته..
دانا وابتهال طالعوا بعض..."من هذا !!"
وطالعوا اشواق..
اشواق حست بنظراتهم بس ما اهتمت ...وما زالت ملتزمه الصمت..
شوي سمعت ضرب الباب وصوت امها...
: اشواق افتحي..
اشواق كانت شوي وتبكي....ملت منهم..خلاص ما عاد تتحمل ...فتحت الباب لها..
: ما تستحين على وجهك تطردين عمك..الحين عصب علي..
اشواق: هذا خروف ما عليك منه..
امها: يا قليلة الادب ...وربي يا اشواق لا اعلمك الادب من جديد..مهما كان هذا عمك اللي ضفك من بعد ابوك..
اشواق: يخسي يكون عمي..
ضربتها امها كف: بس ولا كلمه..ولا ترفعين صوتك على فاهمه..
اشواق عصبت ..ورجعت لدانا وابتهال..
: شفتي الكف..ارتحتي..يله البيت يتعذركم..
دانا وابتهال المصدومين طلعوا بسرعه..وهم يشوفون فهد جالس يشرب شاي ويقرا جريده..
رجعت اشواق لامها..
: اضربيني مره ثانيه عند صاحباتي..وربي لا اخلي لك البيت ولا عاد تشوفين وجهي مره ثانيه...وزوجك لا يقرب من عند فيلتي مفهوم "وطلعت فوق "


&&&&
بالسياره..
: ليش امها ضربتها ..زوج امها غلطان..
ابتهال: حقير والله ..قهرني وامها قهرتني اكثر..
دانا: يا قلبي عليك يا فيصل ...من جد رحمته..
ابتهال: شكل ظروفه صعبه..
دانا بحماس: ابتهال ما راح اخليه...بليز ساعديني..
ابتهال: اذا في امل انه يتغير انا معاك...


&&&&
بالقصر..
الكل مجتمع عندها..
: وافقتي !!
مدى: ايوه..
ابتهال : متأكده..!!
دانا: وربي وناسه..
اريام ما عجبها الخبر وما علقت..
جانيت: وربي راح تكوني احلى عروس ..من ألبي فرحت لك..
مدى تعابير الكل..وكيف واضح عليهم فرحانين بالشي هذا الا هي...من اليوم محرومه من الفرحه..
ابتهال قربت من عندها: يعني انتي موافقه موافقه ...؟
دانا: ما سمعتيها تقول وافقت..
ابتهال ابتسمت: وه يا مدو..يا اختي الكبيره بشوفك عروسه ..
دانا: ياي..راح نستعد للزواج ..احب الحركات هذي..وربي بيطلع زواج ضاري خيالي..انا متأكده..
اريام بنفسها " حرام يا مدى..راح تضيعين عمرك.."
مدى بنفسها " الله يعيني على الجاي.."
&&&
بالشركه..
ضاري دخل مكتبه ..وشاف ياسر...اللي اول ما شافه ارتبك ووقف..
ياسر: صباح الخير طال عمرك..
ضاري بدون ما يطالعه: ياسر رتب اغراضك بسرعه..
ياسر انصدم: ليـــه؟؟
ضاري : ياسر بدون نقاش ...اخذ اغراضك بهدوء ..وبكره راح احصل لك مكان ثاني..
"ودخل مكتبه"
ياسر رمى نفسه على كرسي مكتبه .."كل هذا عشان خطبت بنت عمه..طيب يرفضني انا ما غلطت ..بس وظيفتي مالها علاقه !!"


&&&&
بعد كم يوم....
الكل مجتمع بالصاله داخل القصر..
حمد اللي عرف بموافقة مدى..فرح للشي هذا ..وحس انها بداية جياة جديده لولده ..ومتأمل انها راح تغير ضاري للاحسن...
موضي ..من عرفت بالخبر وهي على اعصابها ..ما ودها يتم الموضوع وخصوصا ان مدى بتكون داخل القصر و حالها حال بناتها..
لانا ما فرحت وخصوصا لما شافت ريماس انقلب حالها وكل يوم اسوأ من الثاني ..
ابتهال ودانا اكثر ناس فرحانين ومتحمسين..
اريام..ساعات تتأمل انه ممكن يكون زواج سعيد..لكن لما تفكر بواقعيه تتمنى ان يصير شي يخرب هالزواج..
مدى..تحس انها تنتظر موتها..
دخل ضاري عليهم ووجه فرحان..
: السلام عليكم..
طالع مدى وابتهال مبتسم..
مدى صدت عنه...اما ابتهال ردت له الابتسامه..والباقيه مستغربين الحماس اللي هو فيه..
ضاري: معاي ضيف..
الكل طالعه بأهتمام..
ضاري: الضيف هذا جاي من مكان بعيد...وعزيز وغالي..
الكل ترقب يشوفه..
ضاري لف عليه: تفضل...
مشى بخطوات مرتبكه ..
: احم...السلام عليكم..
مدى وابتهال واقفوا من الصدمه..والبقيه يطالعونه ما عرفوه..
كان متغير شكله..لحيته طويله وناااحف كثير..بس هو مثل ماهو...هذا سلطان..
مدى ما كانت مصدقه عيونها..اخوها واقف قدامها..
ابتهال بكت على طول...وتحس انها تحلم ...واخيرا سلطان قدامها بشحمه ولحمه...
سلطان اللي طالع اخواته..بنظرات كلها شوق ولهفه...وألم وحزن وفرح وكل المشاعر اختلطت عليه "ودمعت عيونه"..وراح لمدى ركض بدون ما يحس ورمى نفسه بحضنها ..
مدى احتضنته بكل ما فيها وهي تبكي..ما تدري من تفرح ولا من الحزن على الاوقات اللي موت عليهم بدونه..
سلطان مسك ايدها وباسها : مدى والله ارتوت عيني بشوفتكم .."وطالع وجهها وبتعب " مشتآآآآآآآآق لكم ..
مدى باست خده من اليمين والشمال والكلام ضاع منها ..شوفة سلطان ردة لها الروح: اهم شي انك عندي ..والله اهم شي انك معاي...
سلطان مسك راسها وباسها..
: الله يخليك تاج على راسي ..وسامحيني يا مدى..تركتك بأكثر وقت محتاجتني فيه..
مدى حطت يدها على خده: مسموح يا خوي..وقلت لك رجعتك تسوى الدنيا وما فيها..
ولف على ابتهال اللي ما صدقت انه طالعها الا على طول رمت نفسها عليه..
: سلطان والله ماني مصدقه...ماني مصدقه..
سلطان اللي حضنها بكل حنان وشوق : سامحيني يا ابتهال...
ابتهال الدموع ملت ثوبه: مسموح والله مسموح "وضربته"..لا تقول هالكلام مره ثانيه..
بعد عنها وباس خدها وراسها: والله اشتقت لك ...
ابتهال اللي بكت اكثر من حركته ومسكت راسه وباسته: والله ان الدنيا ما تسوى بدونك..
سلطان بعد عن حضنها وهو يمسح دموعه بخجل وابتسم ..
: اسف عمي..."وراح وسلم عليه "
حمد شاف في سلطان اخوه..كان نسخته الثانيه ..
: انت محمد..والله كلك محمد..
سلطان وهو يطالع عمه..ملامحه ما كانت تدل على شره..او انه هو اللي سوى بأبوه كل هالسوايا..
وسأل بلهفه: تعرف مكان ابوي !!
حمد حط ايده على كتفه: بنحصله ا ن شا الله..والحمد لله على سلامتك..
سلطان اللي عارف انهم يظنونه مسافر واستحى من هالشي : الله يسلمك..
وانتبه للي جالسه جنب حمد..كانت موضي المنصدمه اللي شافت محمد قدامها ..مو كأنه ولده..ونظرتها كانت مو مريحه..
نزل عيونه: هلا مرت عمي..اخبارك بشريني عنك ؟؟
موضي ما قدرت ترد عليه..حست الخوف ملاء قلبها ..وكأن طيف محمد يلاحقها وارعبها..
سلطان استغربها وطالع ضاري..
ضاري شاف ردة فعل موضي وما توقعها كذا ...تخيلها مثل كل مره تصرخ وتهاوش والى اخره..
: سلطان ..هذولي بنات عمك...الكبيره اريام..
اريام مدت ايدها واستحت من حركة اخوها انه دخله وهي ما لبست حجاب وخصوصا وهي في الحداد ...بس البنات الصغار متعود عليهم ما يتحجبون من قرايبهم..
سلطان استحى ..كيف ضاري يعرفهم عليه وهم ما تغطوا ولا شي ..ومد ايده لاريام..
: هلا اريام..اخبارك يا بنت العم..
ايام: هلا سلطان ..والحمد لله على سلامتك..
سلطان: الله يسلمك..
ضاري : وهذي اللي شعرها طويل دانا..ما راح تفرق بينهم الا بشعورهم..
دانا ابتسمت ومدت ايدها: هلا سلطان والحمد لله على سلامتك..
سلطان سلم عليها: هلا الله يسلمك..
ضاري وهذي لانا..
لانا كانت تطالعه وهي مستغربه من شكله..ولد صغير ولحيه طويله ويستحي بالمره..مره مستغربته..
وما مدت ايدها وكلمته من بعيد : هلا فيك..
سلطان طالعها وشاف نظرتها..شكلها متقرفه منه..
: هلا والله..
ضاري: يله اخذ خواتك واجلس معاهم واشبع فيهم..
سلطان ابتسم: عن اذنكم..
مدى وابتهال بسرعه كل وحده مسكته من جهه واخذوه للغرفه اللي برى..
وهم بالطريق لها..
سلطان حط ايده الثنتين على اكتافهم وقربهم له..
: والله لكم وحشه..آآآآآآآآآآآآه ...الحمد لله يارب ...الحمد لله اني شفتكم..
مدى بنفسها " مستعده ابيع روحي واشتري موتي ..بس اشوفك واشوف بسمتك وضحكتك يا اخوي "
ابتهال الدنيا ما سعتها من الفرحه : سلطان والله الحياة بدونك ما تسوى ولا شي ...ولا شي..
سلطان طالعها وفيه الضحكه: الحين بانت مشاعرك..ولا أول كله هواش..
ابتهال: تدري اني احبك ...ومن اليوم وطالع انت هنا "وتأشر على راسها "
سلطان باس راسها: الله يخلي لي ويسلم لي هالراس والله..
واخيرا وصلوا للغرفه..
فتح الباب بقوه..
وصرخ: بــــــــدر..وداد..وينكم يا احلى اثنين بالدنيا..
بدر اللي كان يلعب وفجأه رمى اللعبه من سمع الصوت..وراح ركض يشوف صاحبه..
وقف قدامه متنح..وكأنه مو مستوعب..
سلطان ضحك: والله كبرت يا بطل تعال في حضن سلطان وسلم عليه..
مدى تشجعه: بدور..يله تعال شوف سلطان..
بدر وكأنه ما صدق وبسرعه انطلق لحضنه..وسلطان شاله ورفعه فوق وملاه تبويس..
: والله انت رجال البيت من بعدي..
وشاف وداد واقفه في الزاويه وتطالع بعيونها..
: ما شا الله وداد صارت احلى..تعالي سلمي علي ..ولا ما اشتقتي لي..
وداد سكتت شوي بعدين تكلمت: وين امي ؟؟؟
الكل سكت..واختفت ابتسامتهم..الفرحه دايما ناقصه ..والحزن حليفهم..
سلطان نزل بدر ..وجلس على ركبته قبالها : تعالي يا وداد...
وداد راحت له بخطوات متردد..ووقفت قدامه..
: ليش انت حاط هذي !! "وتأشر على لحيته"
سلطان: عشان انا سافرت...تعالي سلمي علي..
جات وسلمت عليه وهو حضنها وكان وده يبكي في حضنها..حس انه حرمها وحرم الكل من امهم..
مدى وابتهال طالعوا بعض ودموعهم حاضره الموقف ..امهم كانت ناقصتهم في كل شي..
سلطان شال وداد..ومسك ايد بدر ...وجلس على الكنب..يبي يغير الجو..
: ايوه تعالوا اجلسوا عندي..ابي اشبع منكم..قولوا لي..وصار بغيابي..
مدى..الي حاولت تطلع من جوها وتحاول تفرّح اخوها وتغير جوه..هو طالع من سجن ما تبي تحبس فرحته اكثر من الايام اللي مرت عليه..
ابتهال نفس الشي..
قعدوا عنده يحكون له عن كل الايام اللي راحت بدونه..ويحاولون يخفون الايام الصعبه وايام الحزن واليأس والالم..سلطان يعرف انه مستحيل كل الامور كانت تمام..بس راضي باللي يقولونه..ولو انهم يمثلون الفرح عليه...


>>>
بعد ساعه..
دخلت جانيت الغرفه..وحصلت واحد قدام التلفزيون وقاعد براحته.. تخيلته ضاري..بس مو مثل جسمه..ضاري على اضخم شوي ..
: انت لو سمحت..
سلطان لف عليها منصدم من هذي ومن وين طلعت : نعم !!
جانيت: شو عم تعمل هون؟؟؟
سلطان اللي كان لابس بيجامة نوم من عند ضاري..من بعد ما أخذ له شور جدد روحه..
: شنو !! انتي اللي وش تبين..
جات ابتهال وشافت جانيت وسلطان شوي ويتهاوشون..
: هههههههه جانيت ..ما عرفتيه؟؟
جانيت: ومن وين بدي اعرفه؟؟
سلطان: بعد انتي يا غبيه ..وين بتشوفني..؟
ابتهال: بالصوره...قد شافت صورتك ..هذا سلطان اخوي..
جانيت فرحت: هيدا سلطان..ياي كتير مغير علي ..سوري ما عرفتك..
سلطان تربع على الكنب ورز نفسه: والله صرت مشهور...اقول من الاخت؟
ابتهال: هذي مربية وداد وبدر..
سلطان مات من الضحك: ههههههههههههه اجل مربيات وحركات .ليش انا ما جبتوا لي وحده مثلها..
ابتهال تفشلت منه: هههههههه يا حليلك وانت تمزح..جانيت عم يمزح..
جانيت منصدمه من الاسلوب وضحكت مجامله: هههههه لا كتير مهضوم..
سلطان رجع يطالع التلفزيون: انا قايل لك يا ابتهال البنات يخقون عندي..
ابتهال جلست جنبه ومسكت ايده: سلطان...لا تروح تخليني مره ثانيه..
سلطان ابتسم لها: ما راح اخليكم ...صدقيني..
وسمعوا ضرب الباب..
وانفتح بشويش ووحده تهمس : ابتهال...ابتهاااااااااال..
ابتهال ضحكت وراحت لها : ههههه وش فيك ..؟
دانا وهي تدخل راسها بالغرفه : خليني اقز اخوك اول..
ابتهال بصوت عالي: عيب يا دانا تقزين العيال ..عييييب..
دانا سحبتها برى: يا دوبا..والله سخيفه..
ابتهال ماتت ضحك: هههههههه وش تبين الحين..
دانا: وين مدى ؟؟
ابتهال : داخل ...ليه؟؟
دانا: ابوي يبيها..
ابتهال: طيب راح اقول لها..
>>>>>
بمكتب حمد..
مدى جالسه وتنتظر عمها يقول اللي عنده..
: مدى..انا عرفت بموافقتك..وما ادري كيف وافقتي لاني شفت ردك بالمره الاولى ..لكن يا بنتي ..انتي امانه عندي ..وحسبة وحده من بناتي..وما ارضى عليك.اذا ما تبين ضاري لا توافقي..
مدى اللي انحطت في الموقف..والكل عرف بموافقتها ولو فكرت بالرفض بتفتح على نفسها ابواب بس كلام عمها حطها بحيره..واعطاها فرصه للتفكير..
حمد شاف ترددها: لو ضاري ضغط عليك بأي شكل من الاشكال لا تهتمي له...اذا انتي مو موافقه قولي قبل لا يصير أي شي ..
مدى طالعت بعمها ..
وقررت قرارها الآخير...




@@
نهـــــــــــــــاية البـــــــــــــــارت..
بقايا شتات
الجــــــزء الثــــامن والثلاثون..
دخلت غرفتها..
بدت تحس بالفراغ..في شي ناقصها..لما شافت سلطان وموقفه لما شاف خواته أثر فيها كثر..
جلست على الكرسي وطالعت نفسها بالمرايه..وجهها لونه مايل للصفار..والسواد تحت عيونها واضح..ونحفت كم كيلو..كثير تغير شكلها..
تنهدت وهي تطالع تاريخ اليوم بالتقويم اللي على التسريحه..
"كم صار لك يا سامي وانت بعيد عني "..وبعدها طاحت عينها على الدرج المسكر ..الموجود فيه مذكرات سامي ..ولحد الان ما بعد تجرأت وفتحته..ما حست ان عندها القوه ترجع الماضي كله مره وحده..وتعيد الذكريات الأليمه..بس فضولها ذبحها ومازالت كلمة سامي تتردد بأذنها ..ان وصيته موجوده فيها .."امتلت عيونها دموع"..ومدت ايدها للدرج وفتحته بشويش..شافت الدفتر وشهقت من البكي...ياما كان في ايده ولا يفارقه..وبحضنه ومعاه في اغلب وقته..وكل فرصه يحاول يكتب فيه..اخذته وهي تتحسسه بحنان..وقربته لها ..وشمة فيه ريحة سامي..دموعها صارت تنزل بدون حساب..ما عاد تقدر تمسك نفسها ..ترددت انها تفتح اول صفحه ..حست نفسها ما راح تقدر تتحمل ..ما راح تقدر تقراء كلام سامي..طالعت فيه كثير..بس بالنهايه مسحت سيل دموعها واخذت لها نفس عميق وفتحت اول صفحه وشافت البياض والثانيه والثالثه نفس الشي ..بعدها وصلت لأول كلمات خطتها يد سامي ..
وبدت تقراها..
"اول شي كنت رافض العلاج..ومقتنع اني اموت بدون عذاب اهون علي..بس اليوم زراتني دكتوره بعد وجودي هنا ثلاث ايام..تبي تقنعني اني اتعالج.."
وهي تقرا وتتمعن في كل كلمه حرف بحرف ..وكأن صوت سامي يتكلم من وراها ويروي لها حكايته بنفسه..واول شي كتبه في مذكراته كانت اول يوم شافت فيه سامي بالمستشفى..
&&&&
في مكتب عمها..
القرار بيدها ..تقدر ترفض..وتتخلص من ضاري للآبد..ولا في شي يخليها توافق..عمها معاها..ايش راح يسوي ضاري !!
الا بفتحت الباب..
ضاري انصدم من وجودها..
: انتي هنا ..؟!!
مدى خافت..حست ان قرأ افكارها ..وحس باللعبه اللي كانت راح تلعبها.
حمد: تبي شي ؟؟
ضاري طالع مدى وابوه في نظرة شك..وقلبه مو مرتاح ..لان وجه مدى مرتعب..
: لا ...ولا شي .."وطلع"
مدى ارتاحت لما شافت الباب رجع يتسكر..وقدرت تتنفس..كيف فكرت ترفضه وهي بس من شافته مات قلبها خوف..
حمد : ها ..يا بنتي ايش قلتي؟؟
مدى على قد حيرتها ..بس ضميرها ما سمح لها ..هي من البدايه وافقت ومو من النوع اللي يتراجع عن كلامه..
: لا يا عمي ..انا موافقه..
حمد انصدم: اكيـــد !!
مدى نزلت راسها : اكيد ...عن اذنك "طلعت"
حمد اللي كبرت في عينه مدى ..على الرغم من كل شي الا انها عند موقفها لحد الان..


شافت ضاري واقف عند اول الدرج..واتجهت له لانها بتنزل ومرت من جنبه ونزلت كم خطوه..بس وقفها سؤاله..
: رفضتيني !!
مدى لفت عليه وطالعته..نبرته كانت غريبه ..وين اللي كان قبل كم يوم مستعد يكسر الدنيا..والحين كأنه طفل صغير ضعيف مافي ايده شي ..
ضاري استغرب نظراتها..وسكوتها..
مدى قطعت تفكيرها : لا....انا عند كلمتي..."ونزلت "
ضاري ما صدق..على انها تقدر ترفضه بس ما زالت متمسكه بكلمتها بجد تستحق حبه لولا سالفة ياسر ..."وراح"
>>>


قرت ايامه يوم بيوم...وفعلا وكانها رجعت تعيشها من جديد ..وفجأه سكرت مذكراته بقوه..وهي بين بحر دموعها ..ما عاد تقدر تكمل اكثر..رجع لها الحنين والذكريات ..وكأنها عاصفه تبي تقتلع قلبها من مكانه..
سامي طيفه ما قدر يفارق عيونها وهي تقرا كل كلمه وتتخيله ..بس ما قدرت تكمل لما وصلت لليوم اللي زار فيه اهله قبل لا يسافر..
واخر كلامه..عن هذا اليوم "اريام لا تتركي اهلي "
"امه وابوه ..كيف نسيتهم..مفروض ازورهم وابلغهم ..آه يا سامي تركت حمل كبير علي..كيف راح اوجههم واشرح كلهم كل شي !!!"


&&&&


صبـــاح يوم جديد..
الكل ومثل كل يوم افطر..واتجه لدوامه..
ضاري اخذ سلطان معاه..وطلعوا من القصر..
: اول شي ..راح اوديك الحلاق..وبعدها اخذك السوق تشتري لك لبس..
سلطان يطالع ضاري وهو يسوق وكيف رزته بالسياره..ومعجب فيه..
: اوكي..
ضاري: واخبار صديقك ثامر..
سلطان: هو طلع معاي..واليوم راح ازوره..
ضاري: كويس..
وفعلا بدوا يخلصون اشالغهم ...وهم بالمول الفاضي بالوقت هذا..
ضاري: سلطان..
سلطان طالعه: هلا..
ضاري: ليش ما تجي عندنا بالشركه تشتغل..
سلطان فرح بس ما حاول يبين فرحته..فعلا هو يتمنى يحصل وظيفه مرموقه وتناسبه : اذا في مجال ما عندي مانع..
ضاري: انا غيرت السكرتير حقي..تكون بداله..؟!!
سلطان ابتسم: اوكي ..


&&
بالمدرسه..
وفي وقت الفسحه..
دانا وابتهال نازلين..
: سلطان اخوك وين كان مسافر؟؟
ابتهال ارتبكت: آآآ ...آحم ..اتوقع انه.......
وفجأه وقفت دانا ..ومسكت يد ابتهال بقوه..
ابتهال طالعتها مستغربه ..ولفت للمكان اللي تطالعه دانا.. وشافت فيصل متجه للدرج ..وهو منزل راسه ولا معاه احد..طبعا هو نادر ما يكون لوحده..دايما البنات والمعجبات يحاوطونه..
دانا وابتهال ما تحركوا من مكانهم..
فيصل وقف بنص الدرج وهو يشوف ثنتين واققات..رفع راسه بشويش وانصدم لما شاف وجه دانا..
دانا: فيصل..
فيصل رجع بينزل..بس دانا بسرعه نزلت اسرع منه ووقفت قدامه..
: بليز فيصل خلينا نتكلم..
فيصل: ما عاد بينا كلام..
دانا مسكت ايده : بس انا محتاجه اتكلم معاك..
فيصل سكت شوي ..ولف على ابتهال ..اللي نزلت ووقفت جنب دانا بدون ما تعلق..
فيصل سحب ايده منها ..وكتف ايدينه : وايش عندكم..؟
دانا ما عجبتها الحركه..قاعد يتصدد عنها بشكل فضيع..
: طيب خلينا نجلس بمكان هادي..
وطلعوا فوق في الفصل..
جلس فيصل ودانا قباله..وابتهال جلست على الطاوله..
دانا: فيصل..انا اتمنى اكون قريبه منك..واشاركك بكل شي ..فرحك حزنك ألمك..كل شي بحياتك..وابيك نفس الشي تشاركني حياتي..ليش انت قاعد تبعدني عنك..
فيصل: انتي اللي ما رضيتي فيني..
دانا: طيب خلينا نحاول مع بعض نكون للأفضل ..انا ادري ومتأكده ان جواتك مو راضي عن نفسك..لكن تقنع نفسك ان انت كذا وهذي حياتك وخلاص..
فيصل: والمطلوب؟؟
دانا: انا ابيك معاي..وانت اذا تبيني راح اكون معاك..
فيصل سكت شوي وبعدها رد : انا ابيك..بس..
دانا وصلت للي تبيه وقطعت كلامه: بدون بس..فيصل انت امشي معاي واذا ما عجبك الوضع..راح اتركك براحتك..اتفقنا..
فيصل وهو يطالع ابتهال تلعب برجولها..:اتفقنا..
ابتهال ابتسمت: كللللللويش...واخيرا هههههههه
فيصل رجع يطالع دانا اللي واضح انها فرحت من كل قلبها ..وما توقع اهميته عندها لدرجه هذي...


&&&&
جالسين جنب بعض في الحاره القديمه,على درج بيتهم المهجور..
:سلطان..تغيرت الحاره كثير..
سلطان وهو يطالع الشوارع اللي فاضيه من الناس ..
: ليش الناس تركتها ...
ثامر: يقولون ان واحد رجل اعمال كبير اشتراها من الناس وناوي يسوي مشروع هنا..
سلطان مستغرب: هنا !!...ليش ..موقعه مو معروف ولا فيه أي مميزات..
ثامر: يمكن هو له نظره ثانيه..
سلطان سكت ولا علق..اخذ نفس عميق..هنا انولد..وعاش حياته..مغامرات الطفوله والمراهقه..وصراع الشباب..هنا كانوا اهله..امه وابوه..وفجأه كل شي اختفا من بين ايديه..واحد بدون رجعه..والثاني متمسك بضوء امل صغير في انه يحصله..
ثامر شاف سلطان سرح في عالم ثاني...وتنهد..
: احلى شي في الحياة الحريه.."وحط ايده على كتفه"
سلطان انتبه له: معاك حق..مستعد تخسر كل شي مقابل انك تكون حر ...الا يا ثامر انا راح اتوظف مع عمي..راح احكي له عنك وأوظفك معاي..
ثامر فرح: جد !!!
سلطان ابتسم له: اكيد جد..انت صديق عمري ..وما راح نتخلى عن بعض..انت معاي حتى في وقت ازمتي..وراح اكون معاك في ازمتك..


&&&&
وقت الطلعه...
: فيصل ضروري اليوم تزورني اوكي..
فيصل : اوك ولا يهمك..كم عندي من دانا..
دانا ابتسمت..اخيرا قدرت تمشي بأول خطوه لتغيير فيصل وعقبال ما تقدر تغيرها كلها للآبد..
وطلعوا الثلاثه للسياره..
لانا ما كانت تحاول تتكلم كثير مع ابتهال من بعد ما عرفت عنها مل شي..بس كمان ما حاولت تكون علاقه معاها..
وهم بالطريق..
رن موبايل لانا..وشافت الاسم اياد..
: هلا حبيبي..
لانا بدون نفس: هلا..
اياد: وليه تقولينها بدون نفس..
لانا: انا بالسياره الحين..
اياد: لانا...اليوم ابي اشوفك..
لانا: خليها وقت ثاني..
اياد بلهجه شديده: قلت لك اليوم...يله باي " وسكر السماعه "
لانا حست نفسها مخنوقه..من متى اياد يتأمر عليها ..او يفرض عليها شي..حست نفسها ضعيفه وغصب عنها ترضى بكلامه ..


ووصلوا للقصر..
وأول ما دخلوا شافوا سلطان يلاعب وداد وبدر والضحكه ماليه وجهه والفرحه بعيون الصغار مشعه ..
نزلت ابتهال وشافته..احمدت ربها مليون مره ان سلطان رجع لهم..ورجع الحياة لقلوبهم..
دانا وهي تشوف الفرحه بعيون ابتهال فرحت لها..من زمان ما شافت اللمعه هذي..
ونزلت لانا اخيرا..شافت سلطان تغير عن امس كثير ..الحلاقه الجديده مطلعته احلى بكثييير..وفعلا صاير جذاب وحتى ابتسامته روعه..
شافت ابتهال متجه له..وبسرعه دخلت معاهم في الجو وتضحك..
جاها شعور غريب..عمرها ما حست بالاخوه للدرجه هذي "ولفت على دانا " على ان عندها اخت توأم مفروض تكون قريبه منها..ما تتذكر مره في حياتها لعبت مع احد..او احد يلاعبها..ومن وعت على الدنيا حصلت نفسها لحالها وعاشت وحيده

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -