بارت مقترح

رواية الا ليت القدر -45

رواية الا ليت القدر- غرام

رواية الا ليت القدر-45

اياد: شكل الحلو زعلان..ليه من زعل حبيبي..!!
لانا: ترى محد رايق لك...اخلص وش عندك..
اياد: مشتاق لك..وابي اجلس معاك فيها شي !!
الا صوت رجولي من وراه..
: ايوه فيها اشياء..
لانا وهي تشوفه قدامها...والخوف اكل قلبها : ســـ ســــلطان !!!
اياد لف عليه: من هذا !!!!...من سلطان؟؟
سلطان وهو ماسكه من ملابسه: انا ولد عمها ..عندك أي اعتراض ؟؟
@@
نهــــــــــــاية البـــــــــــــــارت..
الجـــزء التـــاسع والثــلآثون..
عند اريام ....
جو التوتر كان مسيطر على الوضع..وكل وحده منهم تنتظر الجاي كيف راح يكون..
اشواق ما تدري ايش ردة فعل امها لما تعرف..والبنات على اعصابهم وينتظرون اريام ومدى يرجعون لهم..
سجى الوحيده اللي مو فاهمه شي واستغربت الوضع: اشواق..ايش قاعد يصير؟؟
الا سمعوا من وراهم خطوات كثيره وسريعه بنفس الوقت متجهه لهم..
اشواق وقفت ورجولها شااااده..لانها شافت امها في قمة العصبيه والدموع ماليه وجهها..
ام اشواق من شافت اشواق ووجها اللي صار لونه اصفر..حست بألم فضيع في قلبها ووقفت قبال بنتها وطالعت عيونها..
اشواق حست في عيون امها كلام كثير..واغلبه تأنيب او عتب..
وقطع النظرات الطويله صوت امها المخنوق: اشواق..صدق الكلام اللي قالوه لي !! تكفين يا بنتي كذبيهم..قولي لهم أي شي وخليهم يطلعون..انا عارفه..عارفه ان ما صار لك شي...اشواق ردي علي..
اشواق عمرها ما بكت..كفايه الدموع اللي خسرتها من لما كانت طفله..كفايه الألم والحزن والضعف اللي عاشتهم سنينها كلها..نزلت راسها ما تدري ايش تقول لها..
ام اشواق ما صدقت عيونها ..اشواق ما ردت عليها ولا كذبت السالفه ..قربت من بنتها اكثر ورفعت راسها بأيدها وهي ترجف..
: اشواق يمه ..جاوبيني..واللي يسلمك جاوبي..
اشواق حاولت تستجمع قواها..وقت الصمت والسكوت ولى وراح..الحين صار كل شي مكشوف وما عاد تقدر تخبي للآبد..
: طول عمرك كنتي لاهيه عني..خليتي فهد الواطي كل حياتك ونسيتي ان عندك بنات...يمكن سجى قدرت تتكيف مع الوضع الجديد..رجال غريب في حياتنا وفي يوم وليله نقوله بابا..اعتبرتيه المنقذ الوحيد لنا..وان احنا ما نقدر نعيش بدونه..لكنه يا يمه دمرني انا..انا خسرت كل شي بسببه..خسرت حياتي كلها..كلهاااااااا..
ام اشواق صرخت :: لاااا..اشواق انا سويت كل شي لمصلحتكم..
اشواق وهي تطالع عيون امها: أي مصلحه..وانا خسرت عذريتي من لما كان عمري ثمان سنين..
الكل وسجى وامها الصدمه قتلتهم..ثمان سنين !! من لما كانت بهذا العمر الصغير وهي في صراع لوحدها..ثمان سنين ضعيف الايمان استغل طفولتها..من لما كان عمرها ثمان سنين واعتبرت نفسها في عداد الاموات..!!
سجى قربت لامها: يمه..اشواق وش قاعده تقول؟؟...اشواق بليز تكلمي مثل الناس وش قاعده تخربطين..
اشواق وهي تطالع صدمتهم ضحكت بسخريه: لا تستغربين يمه..وحتى انتي يا سجى..انا من كنت صغيره اقوله لكم بس محد سمعني..يمه لا تنكرين اني في كل ليله اجيك مرعوبه واقول لك عمو فهد يلحقني واخاف منه..واقولك يمه زوجك خليه يبعد عني..واقولك نظراته غريبه..بس كل اللي قدرتيه قسمتي البيت نصين..انا ما الومك..ولا الوم نفسي ولا ألوم أي احد..بس ألوم قدري اللي جمعني مع فهد زوجك..
ام اشواق طاحت على الارض منهاره...ما تقدر تبرر موقفها ولا تقدر ترد على اشواق..ولا حتى تواسيها..
سجى تحاول تجمع دموعها: وليش ما قلتي لي...ليش يا اشواق..
اشواق: لو قلت لك ما في ايديك شي..بس راح ازيدك هم..
دانا وابتهال ومدى واريام..كانوا واقفين على جنب وحاضرين الموقف ومأثر عليهم..ودانا الوحيده اللي كانت دموعها سيل على خدها ..ما قدرت تشوف اشواق بالموقف هذا...
اشواق نزلت عند امها على الارض وبعدت أيدها على وجهها..
: يمه..الحين عرفتي كل شي...ايش راح تسوين لفهد !!
امها طالعتها شوي وعلى طول حضنتها بقوه ولا ردت عليها...وهي تبكي وتنوح حظ بنتها..تبكي نفسها وترثي حالهم الجديد...
اشواق بعدت عنها: يمه..اسمحي لي...انا بروح مع دانا لحد ما تحددين قرارك..يا انا ..يا فهد زوجك في البيت هذا ..."وتركت امها وطلعت فوق"
سجى حاولت تلحقها: اشواق لحظه...اشواق اسمعيني..
اريام قربت من ام اشواق ووقفتها وجلستها على الكنب..
: ضروري تعاقبي فهد هذا واشد عقاب..."وتركتها"
وطلع الكل برى ينتظر اشواق..
اللي نزلت وباست امها ولحقت دانا..

&&&

بالمـــول..

شاف نظراتها كلها خوف..وكأنها مو مصدقه بس ما اهتم لها..الحين اهم شي عنده اللي ماسكه من ملابسه..
: ولد عمها..عندك أي اعتراض...!!
اياد انصدم ووده يصدق وما وده..وحاول يبعد ايده عنه
: أي ولد عم ..اصلا هي ما عندها عم...
سلطان طالع لانا: يؤ شكلك ما حكيتي له ان صار لك عيال عم..ما ادري مفتشله ولا ما بعد فضيتي ولا خربت عليك الجو..!!
لانا ما ردت عليه الصدمه شلت لسانها..
سلطان رجع شد مسكته على اياد..حط ايده على خده..
: يا بابا...ان شفتك مع بنت عمي او مقرب لها ..صدقني نهايتك على ايدي فاهم .."ودفه بعيد"
اياد وهو يضبط ملابسه: روح انت وبنت عمك اللي فرحان فيها..وصدقني محد راحد يدفع الثمن غالي الا هي..
سلطان: روح انت وودي اشوف شطارتك..وسوي كل اللي تقدر عليه..
واخذ ايد لانا وسحبها وراه وهو قد ما يقدر يحاول يضبط اعصابه..كيف تجلس بمكان عام مع واحد غريب وشي عاااادي بالنسبه لها..
لانا اللي حست بصغر وجهها وموقفها..وكرمتها اللي انداست اكثر...ما عاد باقي لها شي تحافظ عليه..تمنت الموت بالوقت هذا..
سلطان وقفها في الشارع ولف عليها..ما قدر يسكت اكثر..
: الحين بسألك سؤال..انتي ما تخافين ربك..ما تستحين على دمك..ما فكرتي بأهلك لو عرفوا عنك..
لانا دموعها نزلت..وهي تشوف سلطان في قمة عصبيته ونظرات الاحتقار موجهه لها..
: سلطان...انت فاهم السالفه غلط..
سلطان صرخ: أي غلط !! وانا شايفك معاه بعيوني ..لا يكون هذا شي عادي عندكم وانا ما دريت..!!
لانا كرهت الموقف اللي خلاها ضعيفه ورفعت نبرة صوتها اكثر تبي تدافع عن نفسها..
: لا مو عادي...انا غلطت اول السالفه صح وما انكر..بس حاولت كذا مره ابعد عنه واتركه بس ما قدرت..
سلطان يطالع وقاحتها وحس انه يغلي على نااااار: ما قدرتي !! لهدرجه تحبيه ؟؟وتقولينها بوجهي؟؟
لانا بسرعه: لاااا..والله ما احبه...بس هو يهددني " وبدت تبكي بصوت عالي " وضاري لو عرف وربي راح يذبحني..سلطان انا تبت بس هو مو راضي يتركني في حالي..
سلطان ولع: الحقير ...الواطي..."وبعد عن لانا كم خطوه ياخذ نفس" الحين عرفت ليش مستقوي..بس لا تخافين شغله عندي.."ولف عليها" هو ايش معاه بالضبط؟؟
لانا بتردد ومنزله راسها: صـ...صور..
سلطان شد على اسنانه: شغله عندي النذل..شغله عندي..وانتي لا تحسبين انك طلعتي من السالفه ..حتى انتي شغلك عندي..
لانا سكتت...وراحت معاه بالسياره...ورجعوا للقصر..


&&


بالغرفه الخارجيه..
الكل مجتمع هناك..وجالسين يحاولون يغيرون الجو على اشواق..اللي كانت حاطه راسها على كتف دانا..
ابتهال: نبي شي اكشن...ترى انا مليت...
اشواق: اكثر من الاكشن اللي شفتيه اليوم في بيتنا!!
ابتهال تفشلت: لا...اقصد نغير جو..
جانيت اللي حست ان الوضع تأزم: صبايا معاي فيلم عـ الدي في دي.خلينا نحضره ..كتير حلو..
اريام: اوكي..انا ما عندي مانع..
مدى: اهم شي انه رومنسي..
ابتهال تسوي نفسها منصدمه: لالا...ايش التغير هذا ..وين اللي كانت تحب الرعب والاكشن ولا عشان ملكتك الاسبوع الجاي..
مدى تغير لون وجهها من طاري الملكه والزواج..لحد الان ماهي قادره تتخيل شي..ومخليه الامور تمشي مثل ما هم يبون وساكته..
اريام ضحكت: شكلك احرجتيها..
دانا بهمس: فيصل...الحين ارتحت مو!!
اشواق ايوه..من لما قلت لامي كل اللي في قلبي ارتحت..

>>>>

دخل سلطان القصر..وكانت لانا تمشي وراه وهي على قد ما هي حزينه ومتألمه للموقف اللي صار لها ..على قد ما تمنت ان سلطان بالذات ما شافها بالموقف هذا..
سلطان فتح باب الغرفه وشاف الانوار طافيه الا نور التلفزيون..وتوقع ان مع اخواته احد..
: احم ...احم..
ابتهال بسرعه لفت عليه: سلطون فيه بنات هنا..
سلطان سكر الباب ورجع للانا..
: السالفه من يعرف عنها؟؟
لانا ما قدرت تطالع عيونه: اختي دانا ...وابتهال..
سلطان انصدم: ابتهال؟؟؟؟؟؟
لانا طالعته : ايوه..
سلطان سكت شوي...وبعدها رد عليها: لا تطلع لآي احد ثاني سامعه..
لانا هزت راسها "وراحت داخل"
سلطان اخذ نفس عميق..وحس انه مخنوق وكأن خنقة السجن رجعت له...ورجع يطلع من جديد بالسياره اللي اشتراها له ضاري..
&&
على اخر الليل..
راحت دانا واشواق لداخل القصر..واريام اللي كانت سابقتهم..
دخل سلطان على اخواته وجلس شوي..وكان ساكت..
مدى: انتبه سلطان ترى فيه صديقة دانا ..لا تطلع وتدخل براحتك..
سلطان متوتر وواضح عليه: طيب..
ابتهال: سلطان...ابي اروح لمشاعل من زمان ما شفتها ولا كلمتها..
سلطان طالع ابتهال ووقف: تعالي معاي برى..ابيك شوي..
ابتهال اخترعت ووقفت: ليه فيه شي !!
سلطان: لا ودي تتمشين معاي بالحديقه شوي..
مدى طالعتهم الاثنين والخوف اكل قلبها..وهي متأكده ان فيه شي..
اخذ سلطان ابتهال وجلسها على الكراسي بالحديقه..
وجلس ساكت وهو كل شوي يحاول يبدا بالكلام ويرجع يسكت..
ابتهال بخوف: سلطان..والله قلبي بيوقف تكلم بسرعه..
سلطان: ايش تعرفين عن لانا..
ابتهال بلعت ريقها: لانا !!! ايش فيها؟؟
سلطان: انا اسألك عنها..تعرفين عنها شي ولا؟؟
ابتهال تصرف: لا..ما اعرف عنها شي ...هي بعيده عني ما وحاولت تقرب مني لانها....
سلطان قاطعها: انا عارف كل شي ..بس ابي تقولين اللي عندك..
ابتهال الصدمه ملت تعابير وجهها: عارف عنها !!!...سلطان انا اللي اعرفه مو كثير..
سلطان: ابتهال !!! ايش فيك مو فاهمتني البنت في ورطه وابي اساعدها قولي اللي عندك..
ابتهال اخذت نفس: السالفه انو...انو في واحد جالس يهددها وهي تحاول تتخلص منه..بس كان مصرّ عليها...وهي على كلامها والله..تبي تفتك منه..
سلطان ضرب الطاوله بقهر : هذا سالفته عندي...
>>>
دانا من حطت اشواق بغرفتها طلعت لاختها لانا..ماشافتها من كم يوم غير لمحات وحالها متغير..
دخلت عليها الغرفه وحصلتها جالسه وبالها بعيـــــــــد..ووجها يدل ان على راسها هموم جبال..
جلست جنبها: لانا..!!
لانا طالعتها مخترعه: متى دخلتي ؟؟
دانا مسكت ايدها: صاير لك شي جديد!!
لانا نزلت راسها : وشي كبير بعد..
دانا خافت وطالعت اختها بنظرات ترقب..تبي تعرف ايش صار معاها بس ما قدرت تسأل ..
لانا حست بخوفها: سلطان......عرف عني..
دانا حطت ايدها على فمها من الصدمه: سلطان !!! كيف؟؟؟ ومن حكى له؟؟...ابتهال ؟؟
لانا: لالا...مو ابتهال..هو شافني بالمول..وشكله كان يلحقني ..
دانا: يا ويلي...وش موقفنا قدام سلطان..وايش قلتي له..؟
لانا تنهدت: قلت له كل شي..قال بتصرف معاه "وسكتت شوي" ومعاي..
دانا بتفكير: وكيف راح يتصرف معاه..واياد الحقير معاه الصور..
لانا بحياء: والله ما اعرف عنه..بس هو قال بتصرف معاه لا تخافين على الصور..
دانا: يارب..يارب يقدر يحل السالفه ونخلص من الكابوس هذا....بس تتوقعين يقول لضاري شي..؟؟
لانا: لا...لانه هو قال لي لا تقولين لاحد شي..
دانا سكتت..وهي داخل قلبها تحمد ربها ان عندها عيال عم مثل مدى وابتهال وسلطان..
&&
اليوم الثاني...
جلست عند السرير على ركبها وحطت ايدها على خدها ..تتأمل ملامح وجهها..وهي مبسوطه...قدرت تحقق كل اللي في بالها واهم شي قدرت تريح حبيبتها اشواق..
اشواق فتحت عيونها بشويش لانها حست ان احد عندها..
دانا وهي تشوفها تغمض وتفتح عيونها والنور مزعجها/ صباح الخير..
اشواق ابتسمت: صباح النور..
دانا: ودك نروح المدرسه ؟؟
اشواق قعدت على حيلها وشعرها البوي صار سبايكي معفوس بس روعه: انتي ايش رايك؟
دانا: انا اقول نطلع انا وانتي وابتهال ولانا نفطر برى..خلينا نعطي انفسنا اجازه..
اشواق وهي تتحرك من السرير: وخصوصا بعد مغامرات امس اتوقع ضروري نغير جو...
دانا وهي تلحقها: انا مبسوطه انك معاي..
اشواق وقفت عند باب دورة المياه وهي فيها الضحكه بس اخفتها: ايش رايك تدخلين معاي بعد !!
دانا خافت ورجعت كم خطوه ورى: لالالا..ادخل لحالك..
اشواق ضحكت ودخلت دورة المياه..ووقفت قدام المرايه وتطالع وجهها من اليوم وطالع الحمل اللي شاله قلبها سنين انزاح..وحست انها صارت خفيفه بعكس اول اللي كانت حتى حياتها وايامها مثقله عليها..
>>>
موضي: وليه ما قلتي انها عندك من امس..
دانا: ماما...ومتى اقولك.؟؟ اصلا انتي متى رجعتي لبيت.؟
موضي: مهما كان على الاقل حطي عندي خبر..
دانا نغزت امها: خلاص مامي البنت جات..
اشواق: صباح الخير خالتي..
موضي تجامل: صباح النور...هلا والله..حياك والبيت بيتك قلبي..
اشواق.: الله يحييك ويخليك..
دانا وقفت: اوكي مامي..احنا طالعين...باي .."وطلعوا برى"
وفي الغرفه الخارجيه..
ابتهال وهي تلبس: راح اروح معاهم اوك..
مدى وهي ما نست سالفتها امس: انتبهي لنفسك..
ابتهال لفت عليها: لا تخافين علي....يله باي..
وطلعت وحصلت اشواق ودانا ينتظرون..
: صباحو...
الثنتين: صبااااحو..
ابتهال: اجل وين لانا؟؟
دانا بطفش: ما ادري عنها..قلت لها تتجهز بسرعه بس كالعاده تحب تتأخر..
ابتهال طالعت دانا وودها تعرف هي عرفت ان سلطان عرف بسالفة لانا ولا؟؟
ودانا نفس الشي ..ودها تسأل..بس ما بعد سمحت لها الفرصه..
وشافوا لانا متجهه لهم..
: صباح الخير..
الكل رد عليها: صباح النور..
لانا طالعت ابتهال وهي خجلانه منها..ولفت على دانا: دنو ما ودي اطلع..خلوني بالبيت..
دانا: لا مستحيل نخليك وخصوصا بعد ما انتظرناك كل هالوقت..
اشواق: تعالي معانا..نغير جو عن المدرسه والكآبه..
لانا متردده: لا...ما ودي..
وسمعت صوت سلطان: احم..
طبعا محد تغطا عنه..لانا ودانا من اول ما يتغطون..وحتى اشواق اصلا ما تعودت تتغطا..
سلطان طالعهم بطرف عين ولا وحده حركة ساكن..
ابتهال تحس ان ودها تضحك على اخوها اللي لحد الان ينتظر احد يتغطى عنه..
: سلطون ..خذ راحتك..مافي احد غريب..خخخخخ
اشواق: هذا سلطان اخوك!!..هلا هلا ..والله ابتهال عورت راسي فيك..
سلطان طير عيونه ..اول شي شكلها وطريقة كلامها وقصة شعرها ما تعطي انها بنت..
: هلا فيك...اقول كأني اشوفكم ناوين تطلعون..ولا شفت لبس المدرسه.؟؟
ابتهال قربت منه: يا اخوي اليوم بمناسبه سعيده..قررنا نغيب ونطلع نفطر وننبسط شويه...
سلطان طالع اخته..وهو مستغرب عاداتها كثير..صارت تطلع وتدخل ولا تحسب حساب..
: ومن راح يروح معاكم؟؟
دانا بعفويه: وليه يروح معانا احد؟؟ احنا نكفي..
سلطان طالع لانا وهو رافع حاجب: لا..ما يصلح البنات يطلعون لحالهم لان بعدين ممكن يصير اشياء محد حسب لها حساب..
لانا نزلت راسها وحست ان العبره خنقتها..
دانا فهمت قصده وحاولت تصرفها: اجل ما دام السالفه كذا من وجهة نظرك تعال معانا..
سلطان لف عنهم: اصلا هذا اللي بسويه.."وطلع موبايله وهو يمشي وكلم ضاري يبلغه انه راح يتأخر شوي"

>>>

نزلت تحت وشافت امها وابوها جالسين..وطالعوها وهم مستغربين ان العبايه عليها..
: على وين؟؟
اريام: عندي مشوار ضروري..
موضي: لا تنسين انتي بالعده..
اريام الكلمه هذي دايما تحسسها ان سامي تحت القبر ومو مثل ما تتخيل كل يوم ان معاها لحظه بلحظه..
: اعرف...بس مشوار ضروري مره..
حمد: روحي..وانتبهي لنفسك..
اريام: لو تأخرت شوي لا تقلقون.."وطلعت"
موضي بحسره: لو انها ما خذته من اصل..
حمد طالعها بطفش: وانتي لحد الان تتمنين..خلاص انسي اللي صار صار..
موضي: لانك مو انت اللي يتعذب..
حمد بنفسه" والله عذابي كل يوم اعيشه ما دام انتي على ذمتي"
&&
سلطان ترك البنات على راحتهم ويراقبهم من بعيد...شاف الثلاثه دانا واشواف وابتهال منجسمين مع بعض...اما لانا..كانت لوحدها ولا قدرت تدخل معاهم..
حس انه وده يعرف عنها اكثر...يحس انها سلكت الطريق هذا وهي مو مقتنعه فيه ..وان حياتها ملاها الفراغ وحاولت تعوضه بالغلط..
وتذكر نفسه وغلطته...فعلا هو غلط مثل ماهي غلطت..بس الفرق الوحيد بينهم هو اخذ عقابه وارتاح..بس هي متعلقه ولا قدرت تتجاوز ازمتها..
قرب لها شوي: يا....يا ؟؟ "ونسى اسمها وتفشل"
لانا لفت عليه : لانا...وهذيك دانا..
سلطان بدون ما يطالعها: يا لانا..ليش جالسه لحالك؟
لانا فكرت انه لحد الان يشك فيها: ما بعد قدرت ادخل معاهم..هم قريبين لبعض من زمان بس انا لا..
سلطان: حاولي تصححين غلطتك..
لانا لفت عليه: ايش؟؟
سلطان وهو يطالع بعيد ويحس بنظراتها له: ارجعي لربك وتوبي توبه صادقه..كذا راح يرتاح ضميرك..لازم تعاقبي نفسك بنفسك ولا ضميرك ما راح يقدر يرتاح..
لانا طالعته بتفكير..قد ايش تفكيره كبير..وفاهم وواعي..وغير كذا شخصيه مميزه وحاليا هو الوحيد اللي عارف انها غلطت ومع ذلك ما وقف ضدها ..
سلطان: انا ما اقول انك غلطتي غلطه صغيره..او ابرره لك..بس مافي احد معصوم من الغلط.."واعطاها نظره وحده وراح عنها"
لانا تطالعه وهو يبعد عنها..حست بغموض بشخصيته..واكيد في حياته سر كبير..وعلى قد ما مروا عليها شباب ..بس مثل سلطان ما بعد شافت..
ورجعوا لها البنات ودانا تحاول قد ما تقدر تغير جوها..
&&
بعد ما رجعهم للقصر اتجه للشركه..ودخل مكتبه..وجلس وهو يشوف الملفات المتراكمه على مكتبه..
: كله من هالبنات المهابيل...الحين كيف راح اخلصه..
"وشاف ملف اخضر انرمى قدامه"
:عندكم وظايف؟؟
سلطان رفع راسه وانصدم بس من الفرحه: ثااامر؟؟
ووقف بسرعه وحضنه وهو مبسوط فيه..
: واخيرا جيت..
ثامر: وانا اقدر ما اجي.. وبعد عني لا يقولون عني موظف شاذ ههههه
سلطان بعد عنه وضربه: يا اخي هذا تعبير عن الفرحه..
ثامر: المهم لا تضيع وقتي عندكم وظايف ولا؟؟؟
سلطان اخذ ملفه : تعال معاي ..."ودخل على ضاري"
: السلام عليكم..
ضاري شاف سلطان وواحد معاه في سنه..وواضح انه يعرفه لانه مبسوط فيه..
: وعليكم السلام..
سلطان: هذا ثامر صديقي..
ضاري طلع من مكتبه وتوجه لهم وسلم عليه: هلا بثامر...حياكم تفضلوا..
سلطان بعد ما جلس: ضاري هذا ملف ثامر..يعني حاول تشوف له أي وظيفه..اي وظيفه اذا تقدر..
ضاري وهو يتصفح ملفه: لا اكيد بحصل له شغله حلوه..
سلطان لف على ثامر والضحكه ماليه وجه: جد!!
وثامر نفس الشي فرحان..واخيرا راح يشتغل في وظيفه محترمه..
ضاري: وانا قد مزحت معاك...ثامر ترى من بكره تباشر العمل..بس نبي شغل صح..
ثامر بلهفه: اكيد اكيد..انا مستعد اشتغل ليل نهار بس ما دام فلوسي حلال..
الكلمه عورت قلب سلطان...ماضيه شكله مستحيل ينمسح من ذاكرته او قدر يتجاوزه كليا..
ضاري لاحظ الشي هذا: يله الحين سلطان روح خلص شغلك يا الكسول متراكم عليك..وانت يا ثامر من بكره ا نشا الله اشوفك هنا واشرح لك عن طبيعة شغلك..
وقفوا اثنينهم..
ثامر: مشكور ..بجد مشكور وربي يعطيك الف عافيه..
سلطان ضرب لضاري تحيه: تسلم يا ولد عمي..
ضاري بابتسامه خفيفه: سلطان هنا انا استاذك لا تنسى..
سلطان تفشل: ها..ايوه..اسف نسيت..عن اذنك..
واخذ ايد خويه وطلعوا....وفي مكتب سلطان..
: والله يا سلطان مكتبك كشخه..
يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -