بداية الرواية

رواية الا ليت القدر -47

رواية الا ليت القدر- غرام

رواية الا ليت القدر-47

في القصر..
اتصل على اخته وعزمها...وبعد المغرب وصلت..
وجلست معاهم بالصاله..
حمد: ما دريتي ان ولد اخوك وصل؟؟
لطيفه منصدمه: أي اخو؟؟
حمد: ولد محمد..
لطيفه: ولد محمد هنا؟؟ وليه ما قلتوا لي..
حمد: وانا على بالي عندك خبر.توقعت ان ضاري قال لك..وشفتك ما جيتي تشوفينه قلت اعزمك عشان يتعرف على عمته..
لطيفه زعلت: وكيف محد يقول لي؟؟ وضاري مو مفروض عليه هو اللي يبلغني...انت اخوي وانت اللي تبشرني..
حمد: طيب حصل خير..هو لسه واصل من يومين..
لطيفه: وينه ابي اشوفه..ودي اكحل عيني بشوفة ولد اخوي..
موضي بعفويه: نسخته يا لطيفه نسخته..
لطيفه تحمست تشوفه: اجل وينه؟؟
حمد : لانا ولا دانا..وحده منكم تنادي سلطان..
دانا وقفت: ا ن شا الله..
لانا: لا اجلسي انا اقول له..
دانا استغربت: لا عادي اروح عنك..
لانا وقفت وراحت..
رهام: وش عندها؟
دانا: والله والحقيقه واضحه كعين الشمس ان لانا تغيرت من لما وصل سلطان..
رهام: وااو..اكشن في بيتكم..ضاري ومدى..ولانا وسلطان..وانا؟؟؟؟
دانا: انا وانتي على جنب..
رهام: وين ابتهال؟
دانا: الحين راح تجي...الا انتي وين ريماس؟
رهام: تكفين يا دانا لا تذكريني بشكلها..من عرفت ان ضاري ملكته الاسبوع هذا وهي حابسه نفسها ولا طالعه طوول اليوم..وربي خفت عليها..
دانا: لنو..تغيرت كثير..حتى الطلعات ما تطلع..وتجلس معانا كثير..صح ما تعودت بالمره بس على الاقل تحاول..
رهام: عقبال ريماس ا ن شا الله
ودخل سلطان اللي كان منزل راسه من الحيا..
لطيفه اوال ما شافته دمعت عينها..بجد محمد بس صغير..
: هلا..هلا بقلب عمتك..
سلطان باس راسها: هلا عمتي..اخبارك بشريني عنك؟؟
لطيفه وهي ما زالت تتأمل ملامحه: بخير يا بعد قلب عمتك..انت طمني عنك؟
سلطان: بخير دامك بخير..
لطيفه مسكته من ايده وجلسته جنبها ..ولفت على حمد
: والله ابوه...كله ابوه..
حمد فرحان لفرحة اخته: ايه..الله يرجع محمد لنا بالسلامه..
لطيفه :ا ن شا الله..
رهام: هذا سلطان !!..وه وه..اعذر لانا لو خقت عنده..
دانا: هههه والله والحقيقه كلنا خقينا بس مو على شكله حتى اخلاقه شي والله متربي صح..
وشافوا مدى وابتهال ومعاهم لانا..
سلموا على عمتهم وجلست مدى...وابتهال راحت عند البنات..وجلست معاهم..
دانا: لانا جلست هناك؟؟
ابتهال لفت عليها: اختك هذي صاير لها شي..انا متأكده..قبل شوي تنادي سلطان مستحيه..
رهام: لانا.تستحي لالا شي مو معقول..
دانا: هههه والله غريبه..
ابتهال : يمكن عشان....!!
دانا فهمت عليها تقصد من بعد سالفة اياد: يمكن..
رهام: عيب عليكم بلا الغاز..
ودقايق ونزلت اريام عندهم وجاء ضاري واجتمعوا كلهم..
لطيفه: والله ان هالجمعه هذي تشرح الخاطر..
حمد: عساه دوم..
موضي بنفسها" وع ..الله يصبر قلبي بس"
ضاري: عمتي..لا تنسين الملكه خلاص يوم الخميس..
لطيفه: اليوم الاخبار توسع الصدر..مبروك يا وليدي..واخيرا بنفرح فيك..
ضاري وهو يطالع مدى اللي كانت تهز رجلها متوتره ومرتبكه..
: زين ما اخترت يا عمه ولا ؟؟
مدى طالعته بحاجب مرفوع وكانها تقول " وليه عندك شك ؟"
لطيفه ابتسمت: عاد مدى..والله وهذا انا حلفت لو تلف الدنيا كلها ما تلاقي مثلها..
ضاري بقصد: أي اكيد..وهي ما بتلاقي مثلي..
ابتهال: هههههه ولعت النار..
دانا: مشكلة اخوي ما يعرف يحكي.
رهام: يختي كل واحد ويحق له يشوف نفسه ههههههههههههه


&&


بعد يومين..
وبالمستشفى بالتحديد..واخير خضعت لكلام امها وقررت تكشف..واقتنعت انها ما راح تخسر شي لانها عارفه ايش راح يقولون لها...بس عشان تجبر بخاطر امها..
وبعد الكشف..الدكتوره المصريه الجنسيه طالعت ام اشواق..
: والله يا اوم اشواق بنتك....
اشواق حطت يدها على قلبها اللي صار يدق بقوه..
وام اشواق اللي كانت تدعي اليومين اللي راحت من كل قلبها ان بنتها مات صار لها شي..وباللحظه هذي..دعت ربها ما يخيب رجاها..ويجيب دعوتها..

@@@


نهــــــــــــــــاية البـــــــــــــــــــــارت..
بقايا شتات..

الجـــــــــــزء الاربعــــــون..

شعور الانتظار اصعب شعور..وخصوصا لما يحدد مصيرك ..وان كل أمالك راح تكون معلقه عليه...واحلامك بدت ترسم طريقها..
طالعت امها وهي تشوف الامل في عيونها..وواضح انها تدعي ربها..
رجعت تطالع الدكتوره وهي تحس الثواني بطيئه ومو قاعده تمشي..


: والله يا اوم اشواق دي بنتك لسه بنت بنوت..
ام اشواق من كثر ماهي قادره تعبر عن فرحتها على طول سجدت تحمد ربها وتشكره انه ما يخيب رجاها..
اشواق وهي تشوف امها تسجد احمدت ربها وعيونها غرقت دموع..
الوهم والكابوس اللي عاشته طول عمرها طلع سراب ومو حقيقه..الالم والمعاناة كلها كانت مبنيه على افكار وهيمه..الحين هي بنت حالها حال أي وحده ثانيه..تقدر تعيش حياتها وتشوف العالم بعيون ورديه..الحين تقدر تفكر بالزواج والاطفال..بعكس امسها..اللي من شدة يأسها جاء في بالها الانتحار ..وان الموت اهون عليها من احد ممكن يشك فيها وهي بريئه..
راحت لعند امها ورفعتها من الارض وحضنتها بقوووه..لولا الله ثم امها كان هي لحد الان تعاني..
ام اشواق دموعها تجري بس من الفرحه
: يا الله لك الحمد والشكر...الحمد لك يارب...الحمد لله..
اشواق :الحمد لله.
ام اشواق وهي تحاول تمسح دموعها وتطالع الدكتوره اللي شهدت الموقف وأثر فيها..مع انها ماهي عارفه ايش سالفتهم..
: مشكوره يا دكتوره...وحق بشارتك ما راح يضيع..
الدكتوره بحياء: لا مافيش داعي.. دا انا ما عملتش حاجه..ودا من فضل ربنا..
ام اشواق: والنعم بالله..بس بعد انتي تستاهلين كل خير..فرحتي في بنتي اليوم تسوى عندي الدنيا وما فيها..
وابتسمت لهم الدكتوره..
وطلعت اشواق وامها يبشرون سجى..ويكملون فرحتهم بالخبر..


&&

في القصـــر..


في غرفتها..اللي صارت تاخذ كل وقتها..حست انها محتاجه لوقت عشان تقدر تجمع نفسها من جديد..
جلست على سريرها وطيف حبيبها اللي ما غاب لحظه عنها..تحسه حولها..طالعت دفتر مذكراته..وقرررت تكمله..ضروري تقراه كله لان سامي عايش فيه وموصيها عليه..بس تجيها ايام ما تتجرأ تخصله دفعه وحده..لان قلبها ضعيف وما يتحمل ..غياب سامي عن حياتها ما زال تارك اثره عليها..


ومن بين ايام سامي قلبت صفحه..وتنحت فيها كثير..كانت صدمتها قويه لدرجه ان ايدها ما قدرت تحركها..كانت صورة زواجها قبل لا تسافر وبالتحديد في بيتهم..سامي كان ما زال تقريبا في صحته..وهي كانت في الصوره على قد فرحتها الا ان الدموع في عينها..هنا كانت عروس...وهو كان معرس..ولا اخذوا من الزواج الا اسمه وكم لحظه..ما تهنوا فيها..وشهر العسل كان شهر التحاليل والكشوفات..
دمعت عين اريام..حتى في يوم زواجه ما فرح..رحمة الله عليه..
رفعت الصوره برقه وحطتها على جنب..وشافت الكلام تحتها..
" اجمل عروس..كنتي احلى ما شافته عيني..وما بعد جمالك شي ممكن يكون اروع وابهج على قلبي..على قد فرحتك اللي لمستها يا حبيبتي الا اني حسيت بحزنك..انا عارف رغم كل شي اخذتيني..رغم مرضي..رغم اهلك,..رغم قلبك..في لحظة ما ..حسيت اني اناني وجاتني الحاله على طول..حتى في اللحظه هذي حسيت ان انانيتي زادت اكثر لاني شفت بعيونك الخوف..وخربت فرحتك حتى في اليوم هذا..لكن اتمنى من كل قلبي يكون زواجك الثاني احلى بكثير من الصوره هذي..والدمعه اللي بعيونك ما ابي اشوفها..ارسمي ابتسامه عريضه..تخليني اسعد واحد بالكون..و انتي عارفه سر سعادتي..ضحكتك اللي كأنها الفجر بطلته..على هدوءه وسكونه الا انه يملا الكون بنوره..وهذي انتي يا اريام ..فجر عمري.."


سكرت الدفتر..وهي تحاول تمنع شهقتها..ومسكت الصوره ولمستها بحنان..تمنت انها تلامس خد سامي بجد..يمكن يريحها ويعطيها الامان..


ما حست الا ان الباب انفتح فجأه..
: اريام..اريام...وااااو ماني مصدقه "وسكتت"..اريام ايش فيك؟؟
اريام بسرعه وبحركه خفيفه خبت الصوره..ومسحت دموعها: هلا دنو ..ايش عندك؟؟
دانا جلست جنبها : اريام فيك شي؟؟
اريام مسكت ايدها: ايش فيك الحين ضيعتي فرحة الخبر...قولي اللي عندك انا ما فيني شي..
دانا حاولت تمشي السالفه ورسمت ابتسامه على وجهها من تذكرت الخبر..
: اشواق....اليوم راحت المستشفى تكشف اذا هي لحد الان ....آحم.."وانحرجت"
اريام تحمست للخبر: ايوه !!!
دانا وهي طايره من الفرحه: والحمد لله صارت بنت وما فيها شي..
اريام: وااااو...الحمد لله ربي اعطاها على قد نيتها ..الحمد لله..
دانا ما تدري وش تسوي من الفرحه: والله مبسوووطه لها..احس اني ماني قادره اعبر عن فرحتي لها..
اريام فرحت لفرحتها: روحي لها اليوم..وانبسطي معاها..
دانا وقفت بسرعه: ايوه صح...باخذ ابتهال ولانا ونروح...
اريام غصب عنها ضحكت: هههههه الله يسعدكم..
دانا قبل لا تطلع: انزلي تحت عند مدى..ولا تجلسين لحالك..
اريام ابتسمت لها: ابشري الحين انا نازله..

&&


كان مرررره محتاس..وماهو عارف من وين يبداء..مع انه قد ضبط سالفة زواج اريام من والى..بس في ملكته متوتر ولا عرف يسوي ابسط شي.. وطلع موبايله واتصل..
: هلا مساعد..
مساعد: هلا والله بالعريس..
ضاري بتعب: العريس محتاج مساعده..
مساعد: آمرني بس...انا بالخدمه..
ضاري: تعال معاي وخلينا نخطط على كل شي..والله ماني عارف ايش اسوي..
مساعد ضحك: لا معرسنا رايح فيها..ضاري وما يعرف يتصرف !! مفروض اسجلها بالتاريخ..
ضاري: خلي الكلام الفاضي عنك...وتعال عندي..
مساعد: اوك..ثواني وانا عندك..


>>>


بالغرفه الخارجيه..


دخلوا لانا ودانا وهم لابسين وكاشخين..
: ها ابتهال ما خلصتي !!
كان جالس قبالهم وطالع اشكالهم وهم في قمة الاناقه وماسكين عباياتهم في ايديهم..ولابسهم ما كان ساتر ابد..ونزل عينه من الحياء..
طلعت عليهم ابتهال..
: يله انا جاهزه..
لف عليها سلطان...صار لبسها قريب لهم..وواضح ان ذوقهم صار واحد .
واخيرا علق: على وين !!
ابتهال وهي تلبس عبايتها: بنروح لاشواق..اللي قد شفتها هنا ..
سلطان حط رجل على رجل: وبمناسبة ايش تروحين عندهم ؟؟
دانا تدخلت: سلطان..بدون مناسبه.ايش فيها اذا رحنا ؟؟
سلطان طاحت عينه على لانا اللي كانت ساكته ولا علقت وتطالع ابتهال..
وبعدها بسرعه: ادري ما فيها شي..بس مو كويس كل يوم رايحين لها..
ابتهال انقهرت: بس اليوم يا سلطان والله ضروري نروح لها..
سلطان سكت شوي.
وتكلمت لانا وهي ما تطالعه: اذا ما تبينا نروح ما رحنا..
دانا وابتهال لفوا عليها منصدمين..
دانا: وش اللي ما نروح..انتي عارفه اليوم ايش بالنسبه لها..
ابتهال: نبي نفرح معاها...
سلطان حس ان وده يضحك عليهم..لانهم شوي ويبكون وهو قاعد يلعب بأعصابهم..
: خلاص ..خلاص انتي وياها ..راح اخليكم تروحون بس لا تتاخرون..
ابتهال وهي تطلع بسرعه من الغرفه: ا ن شا الله..ان شا الله... يله بسرعه بنات...
ومن طلعوا مات سلطان عليهم من الضحك بجد كلهم على نياتهم ...حتى لانا..


جات مدى عنده: اجل وين البنات؟؟ وليش تضحك؟؟
سلطان وقف: البنات طلعوا...وانا بطلع بعد..
مدى: على وين ؟!!
سلطان: عندي شغله ضروري اقضيها..
مدى سكتت تفكر شوي بعدين ردت عليه: وما راح تقول لي ايش السالفه اللي بينك وبين ابتهال ؟؟
سلطان: راح اقولك عليها بعدين...يله باي..
مدى وهي تجلس على الكنب: باي..
جات جانيت عندها: مدام مدى..
مدى لفت عليها : هلا..
جانيت: من بعد اذنك اذا سمحتي اكلم استاذ ضاري بموضوع خاص فيني !!
مدى استغربت: صاير لك شي لا سمح الله..!!
جانيت بسرعه : لالا..بس انو في موضوع خاص فيني بدي اتكلم معاه فيه..
مدى بدون نفس: هو لك..متى ما تبين كلميه..
جانيت لاحظت طريقتها في الكلام عنه بس ما حبت تعلق..
: مشكوره كتير يا ألبي..
ودخلت اريام..
: شفتي اشواق صديقتهم..!!
مدى ابتسمت: ايوه...الحمد لله وهي ربي نجاها بس ترى غيرها صاروا ضحايا لضعاف النفوس..
اريام: كثير تمر علينا حالات مشابهه لها..يارب يستر على بناتنا دنيا واخره...
مدى: اللهم آمين..
اريام مسكت ايد مدى: كيف استعدادك للملكه ..!!
مدى تغير لون وجهها: لا..ما استعديت بولا شي..
اريام : ولا حتى فستان!!
مدى نزلت راسها: ما بعد فضيت..بس راح اروح بكره ادور لي فستان..
اريام: اكيد من بكره..وحتى انا بروح معاك لانو ما عندي شي..
مدى: البنات خلصوا كل شي ما شا الله عليهم..
اريام ابتسمت: ما شا الله عليهم روح الحياة والحماس فيهم وما زالت تنبض.."وطالعت مدى"..ولا تخلينها تموت فيك..
مدى سكتت ولا علقت...

&&


في بيت اشواق..
وهي جالسه جنبها: ممكن اسألك سؤال..!!
اشواق: اسألي..
دانا: فيصل شنو شعورك لما سمعت الخبر ؟
اشواق تنهدت براحه: شعوري كان غريب..وعلى قد ما انا فرحت بس حسيت ودي ابكي لحد ما اطلع كل اللي بداخلي..
لانا وابتهال تـأثروا..
ابتهال: بس اهم شي انك الحين ارتحتي..
اشواق: ايوه الحمد لله..احس كانوا جبال على اكتافي وانزاحت..
لانا حست بشعورها ..لانها كانت مثلها..هم اياد كان هم كبير عليها...وكسر فيها اشياء كثيره من ثقله..من جاء سلطان حست راح الثقل عنها..حسن ان وراها سند يقدر يشيل عنها الحمل اذا تعبت..ويرجع يخليها توقف من جديد اذا يأست,,ويحسسها بالامان اذا فكرت ان الدنيا تزرع الخوف بقلبها..وابتسمت وهي تتخيل طيف سلطان لما يضحك..او يتكلم..او حتى لما يعصب ويكون جدي..
دانا: لالا اختي في عاااااالم ثاني .."وغمزت لها"
ابتهال وهي تطل في وجهها: اشوووف..شكله والله اعلم انه عالم حب يا دانا..
اشواق تحمست: جد لنو تحبين !!
لانا انحرجت: اقول بلا سخافه انتي وياها..اي حب اللي تتكلمون عنه..
ابتهال وهي تدق رقبه: على قولة راشد الماجد..بلا حب بلا وجع قلب ..
وقاموا البنات يكملونها على هبال...


&&


واقف ينتظر..والخوف ماااااااااااااالي قلبه..
هذا المكان اللي حددوه له..بس لحد الان مابين احد منهم..وغير هالطريق كان مظلم ومحد يمر من عنده..
وبعد دقايق لمح نور سياره ووقفت قدامه..
دق قلبه اكثر..وبلع ريقه..
السياره واضح ان فيها اربعه اشخاص بس نزل منهم اثنين بس؟؟
وقفوا قدامه وجها لوجه..اشكالهم مرعبه قليله في حقهم من ناحية الحجم والطول وغير ملامحهم ما تدل انهم يمزحووون..
وطالعوه من فوق لتحت..
الاول: الحين انت اللي مسوي ازعاج لزعيمنا..!!
الثاني.: لو عندنا خبر..كان خلصنا عليك من اول مره..
اياد مااات خوف وواضح الرجفه فيه بس حاول يتماسك: اقو لانت وياه كبو الهياط..
الاول: هههه والله جد انت دلوعة امك وتتكلم علينا !! صدق ما تستحي على وجهك...اقول وين الصور !!
اياد طلعها من جيبه ومدها لهم..
اخذها الثاني وفتحها يتأكد من شي: اهم شي ان الصور كلها هنا مع الذاكره..بس شوف يا حلو انت..احنا ماشين في الاتفاق صح..تعطينا الصور نبعد عنك وننساك..بس نكتشف ان صوره وحده بس..وحـــــده يا حبيب ماما طلعت منك..صدقني..راح تجيب أجلك بنفسك..
الاول: ومثل ما قلنا لك..احنا ناس بايعه نفسها ما يهمنا أي شي..
اياد ساكت ولا تكلم ولا بحرف..
الاول: يله يا حلو..خلينا نشوفك في اقرب فرصه.."وضحك"
وراحوا...
اياد..ما هدا قلبه لما شاف سيارتهم تبتعد وبسرعه هو دخل سيارته وانطلق عن هالمكان..


&&


على آخر الليل..
كانت جالسه لحالها ..والملل والطفش بدوا تملي ايامها..وغير الهم اللي على قلبها.ما قدرت تتعود على الحياة الجديده اللي تنتظرها..
صح التلفزيون يشتغل قدامها..بس ما تدري ايش قاعده تشوف لان بالها مو معاها..وما صحاها الا صوت دق الباب..
استغربت منو يدرق بالوقت هذا.وابتهال اختها اكيد انها بتدخل على طوول..
اخذت حجابها وفتحت الباب..واخر شخص توقعت تشوفه كان ضاري..ودق قلبها بسرعه ..
ضاري كان واضح على وجهه الارتباك والتعب: صحيتك من نومك !!
مدى انحرجت ولا حبت نبرة صوته المهتمه: لا...عادي..
ضاري: طيب ممكن اكلمك شوي..
مدى وهي تطالع الساعه المعلقه على الجدار: ما تحس ان الوقت متأخر شوي...
ضاري اخذ نفس هو كل شي عنده ولا احد يعرض رايه: معليش دقايق ما راخح اتأخر..
مدى اللي حست انه بدا يعصب قررت تختصر السالفه والوقت وتطلع معاه..
تقدمها وجلس على الكراسي اللي بالحديقه..وسكت ..
وهي جالسه قدامه وساكته تنتظره يتكلم..
ضاري سبب سكوته توتره..الجو كان مره هااااادي..وبالليل نسمات هواء دافيه تمر عليهم..ومدى عنده ..كل هالمشاعر خلته يضطرب..ولا يعرف يتكلم..
مدى نفس الشي ازعجها الهدوء اللي بينهم وخصوصا في الفتره الاخيره نااااادر ما تلتقي فيه..
: ترى الملكه ما بقى عليها الا يومين..اذا عندك شي قوله بعدها..
ضاري طالع عيونها: واستعديتي لها بشي !!
مدى طاح وجهها وارتبكت: لا...وما راح استعد لها..
ضاري بملامح جامده: على العموم كنت حاس..عشان كذا اخترت لك فستان الملكه..وراح يوصل يوم الخميس..وراح يعجبك..
مدى تنرفزت: ومن قال لك تختار لي !! انا واريام كنا ناوين نروح بكره..
ضاري وقف وبأستهزاء: لاااا..والله زين فكرتي تتحركين بكره..بس خلاص لا تتعبي حالك..انا سويت لك كل شي..حتى الكوافير راح تجيك من برى..لعندك هنا..تصبحين على خير "وراح"
مدى انقهرت ..حست موقفها ضعيييف قدامه..ولا حبت انه يشوفها مقصره ويمن عليها بأهتمامه..
وشافت البنات داخلين ووراهم سلطان..
قربوا عندها..
: تأخرتوا !!
سلطان وهو معصب: ولا كان عندهم نيه يرجعون..
ابتهال: احنا متفقين مع السايق يجي الساعه 12 ونص..
سلطان: وعمتي ابتهال تبي ترجع مع السواق لحالها اخر الليل..
مدى تدخلت: خلاص حصل خير..
دانا: انا بروح انام مره تعبانه..تصبحون على خير..ويا سلطان مره ثانيه لا تكبر الامور..
لانا: وانا نفس الشي بروح انام..
سلطان طالعها ووده يوقفها ويبشرها بأخر الاخبار..بس مسك نفسه..
لانا لاحظت نظرات سلطان لها وابتسمت بداخلها لانه ولا مره طالعها بأحتقار او حسسها انها مذنبه..وكبر بعينها اكثر..
ابتهال مسكت ايد اخوها: اخوي العزيز..رقبتك انكسرت وانت تطالع..تراها دخلت ..
سلطان مات من الاحراج: أي بنت !! اصلا انا ماكان بالي معاها..
ابتهال وهي تمشي قدامه: ايوه..طيب ودي اصدقك..
سلطان لحقها: الا انتي تعالي..في اشياء ما عجبتني فيك..ومن متى انتي تسويها ..؟
مدى تشوفهم يتهاوشون وضحكت عليهم..وحسن ان اخوها مالت مشاعره للانا..اللي لاحظت تغيرها من وصل سلطان على طول..


&&


بو سط ا لزحمه والازعاج..كانت تدور على وجه اشتاقت له من كل قلبها.وحنت لكلماتها اللي دايم تعطي لها دافع للحياة..
واخيرا لمحتها ..ونادت عليها..
:مناااار..
منار التايهه لفت عليها : اريام !! هلا والله وغلا "وحضنوا بعض "
اريام: هلا فيك والله..ومرحبا الف...نورتي بيتنا..
منار: النور نورك "وطالعتها شوي" لالا..بجد انتي اليوم طالعه ملاك بسم الله عليك..
اريام وهي تطالع فستانها اللي كان على ذوق لانا..بجد ذوقها كان راقي مع انو عاري..
: اعجبك الفستان !!
منار وهي تطالعها من فوق لتحت بأعجاب : وربي روعه وتغيرتي علي والله..
اريام انحرجت وضحكت: هذا من ذوق لانا..واول مره تشوفيني بميك اب ولا ؟؟
منار ابتسمت لها: بصراحه انتي حلوه بكل حالاتك..بس تخبلي اليوم..
اريام اخذت ايدها وجلستها..
دانا واشواق طول اليوم يدورن بداخل القصر..وكأن دانا تستعرض بأشواق وودها تقول ترى هذي البنت اللي احبها...
وقفت عند موضي : مامي بالله ايش رايك فيها؟؟
موضي وهي في قمة اناقتها: روعه..ستايلها غريب..مميزه بسم الله عليها..
دانا مبسوطه: ايوه بجد بسم الله عليها..
اشواق دخلت ايدها بشعرها بحركه حيويه: انتي ايش فيك اليوم وش شاربه؟؟
دانا وهي تسحبها: يختي اموت فيك...بس ما ادري وين هالبنت اختفت !!
ابتهال كانت مع مشاعل ومرام وفرحانه فيهم..
مرام: انا على الكشخه ما اقدر...
مشاعل وهي تلعب بحواجبها: يا حظ اللي بياخذك يا الشينه..
ابتهال استحت: هههههههه هو خليه يجي..
مرام ضربتها: وجع ..استحي يا بنت..
ابتهال مسكت مكان الضربه وهي تضحك: أي والله تألم..
مشاعل : ههههه تستاهلين..
وشافوا دانا جايه..
صرخت ابتهال: دنوو...تعالي بسرعه..
دانا جات عندها: انتي وينك ؟؟ ساعه ادورك..
ابتهال: تعالي اعرفك على اصدق صديقات بالكون هذا كله..مشاعل ومرام..
دانا سملت عليهم: هلا والله..واخيرا شفناكم..
مشاعل فاتحه فمها على دانا..مآآآآآآآره شكلها نعوم بفستانها القصير ونايس..

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -