بارت مقترح

رواية الا ليت القدر -48

رواية الا ليت القدر- غرام

رواية الا ليت القدر-48

صرخت ابتهال: دنوو...تعالي بسرعه..
دانا جات عندها: انتي وينك ؟؟ ساعه ادورك..
ابتهال: تعالي اعرفك على اصدق صديقات بالكون هذا كله..مشاعل ومرام..
دانا سملت عليهم: هلا والله..واخيرا شفناكم..
مشاعل فاتحه فمها على دانا..مآآآآآآآره شكلها نعوم بفستانها القصير ونايس..
: انتي دانا !! مستحيل اصدق...كيف تصيرين بنت عم هذي؟؟"وتأشر على ابتهال"
ابتهال مسكت اصبع مشاعل وعضته: جعله القطع..انتي ما تستحين على وجهك..وانا عازمتك على ملكة اختي...
مرام: هههههههه والله ما تنلام مشاعل..
ابتهال عصبت: وحتى انتي لولا ذاك الشي ولا كان ضربتك معاها..
مشاعل وهي ضاغطها على اصبعها ألمها: عمى بعين العدو...ليش ما تعضينها مثلي ليش التفرقه..
دانا ماتت ضحك: هههه عاد والله ابتهال تجنن وش فيها؟؟
مشاعل تمثل: لانكم ما تعرفونها قبل..ولا كان تبريتي منها..تراها متوحشه..
اشواق بعربجيه: لالا عاد كل شي ولا ابتهال حدكم عليها..
دانا: بنت عمو ما ارضى عليها..
مشاعل بلعت العافيه وهي تشوف اشواق وشكلها البوي: البلا عندك فزعه ولا كان علمتك الادب..
ابتهال: يا حوبي لهم فزعتي فديتهم..
وجلسوا مع بعض..
نزلت لانا واخيرا وهي متوتره..مو بالعاده تكون مرتبك هاو تشيل هم..بس اليوم متغيره ولا تدري وش السبب..
شافت اريام ودلتها على مكان البنات وراحت لهم..
: هاي بنات..
مشاعل ومرام طيروا عيونهم عليها...البنت روعه وتجنن شويه عليها..وجذااابه بشكل مو طبيعي..
ابتهال: شعول ومرام هذي لانا توأم دانا..
مرام: ما شا الله..هلا والله " وسلمت عليها"
لانا سلمت بدون نفس ما تتقبل أي احد..وعلى مشاعل نفس الشي..
مشاعل: الله يحفظك يا لانا..بصراحه انا خقيت عليك..بنت عمكم ليه ما طلعت عليكم..
لانا متعوده على كلمات المدح: الله يسلمكم.."ولفت على دانا" ما شفتي رهام وريماس..!!
دانا: لا ما بعد شفتهم..
لانا راحت وتركتهم...وهي تمشي لمحت رهام..وسلمت عليها..
: اليوم القمر هنا كالعاده..لنو تاخذ اعجاب الجميع..
لانا ابتسمت: عيونك الحلوه..وين ريمو؟؟
رهام: هناك مع امي روحي لها..
لانا: اوك..وشوفي دانا هناك مع البنات..
وراحت لريماس..
ريماس اللي تغيرت كثير..وجهها ماله لون وخصوصا انها مجبوره على انها تحضر ملكة حبيبها من عدوتها..
قربت منها لانا: ريمو !
ريماس لفت عليها وسلمت بدون نفس: هلا..
لانا انصدمت منها ومن طريقة سلامها: هلا فيك ...وينك ما صرت اشوفك..وليه اخذتي ملفك من المدرسه ؟؟
ريماس وهي تطالع لانا: والله قلت بأغير مدرستي طفشت من هذي..وانا ما زلت عايشه بس مالي خلق اشوف احد..
لانا: اتصل عليك ما تردين !!
ريماس: كنت مشغوله..
لانا عقدت حواجبها: ريمو..انا بنت خالك..مالي دخل في اخوي واختياره زواجه كله..
ريماس: بس انا احس ان لك علاقه..ماني قادره اشوفك واتذكر ضاري..
لانا : ريمو انتي اللي قاعده تسويه مو حب..هذا جنون..
ريماس امتلت علينها دموع واخذت لانا بعيد عن الناس: ايوه جنان انما قلت لك احب ضاري بس ما فهمتي علي..انا يا لنو ابي انسى اخوك سويت كل شي ممكن يخليني انساها بس ما طلع من بالي...
لانا سكتت منصدمه..ووقفن عند كلمه وحده : تسوي أي شي...اي شي مثل ايش ؟؟
ريماس طالعت لانا بقوه: كل شي سويته..دخنت صرت اطلع مع اللي اعرفهم بشكل جنوني..صرت اسوي اشياء ما كنت اسويها من قبل..بس كلها بدوووون فاااايده..
لانا رجعت كم خطوه ورى..مستحيل تصدق ان اللي قدامها بنت عمتها ريماس..اللي تربوا سوى..ولهم نفس الافكار..وتعجبهم نفس الاشياء..يمكن لو اياد ضغط عليها معقول تسوي مثلها عشان تنسى او تلهي نفسها عن التفكير !!
دمعت عينها: ريمو...انا تغيرت ..وصارت حياتي احلى..ما عاد صرت احس بهم او غم ولا طفش او ملل..صرت احس بالسعاده من ابسط شي اسويه..
ريماس صدت عنها: سمعت انك تغيرتي..الله يثبتك..
لانا: وليه ما تتغيري مثلي!!
ريماس بحقد: انا لما اخلص الموال اللي براسي ...
لانا خافت منها ومن نظراتها: وايش الموال؟؟
ريماس: اقول وين امك...ما سلمت عليها.."وراحت لعند موضي وتركت لانا بحيرتها وصدمتها"
: هلا خالتي...
موضي: هلا والله بريمو..وينك ما عاد صرنا نشوفك؟؟
ريماس بخجل مصطنع: والله انشغلت شوي...اخبارك انتي ؟.؟
موضي تنهدت: والله ماشي حالنا..
ريماس وهي تشوف التجهيزات المتعوب عليها وواضح التكلف فيها: شكلك تعبتي من الاستعداد لملكة ضاري..!!
موضي بدون نفس: مو انا..هذا كله من ضاري..انا قلت ما راح اسوي ولا شي..
ريماس انصدمت: ضاري هو المسوي كل هذا !!..وعشان بنت الفقر؟؟
موضي بقهر: شفتي كيف !! ولدي انا ياخذ بنت الفقر..
ريماس لمعت في راسها فكره : والله محد يلومك يا خالتي..لو انا..ما خليت هالشي يتم وعلى كيفهم..
موضي لفت عليها وهي فاهمه ريماس وحركاتها: وكيف امنعه..!!
ريماس: ما راح تمنعين الملكه اليوم..بس ما نخليها تتم لهم بكره..
موضي: كيف !؟
ريماس: انا اقولك يا خالتي..بس من باب المساعده ولا انا مالي حاجه في الشي هذا ..


>>>


مره متوتره..وخايفه بنفس الوقت..ونزلت على قلبها غمامة حزن..في هذي اللحظات بالذات تمنت امها معاها..مثل أي بنت بالكون..ما تنشاف الفرح هالا بعيون الامهات..لما تجي وتسلم عليك وتبارك لك في اليوم اللي انتظرته سنين وتعبت عشان تشوف اللحظه هذي,,وكمان تمنت ابوها ..يبارك لها ويعطيها نصيحه ويدعي لها ويمسح على شعرها بحنان..وتمنت اخر امنيه ان زوجها ما يكون ضاري..
دخلت عليها اريام ومنار..
: وهذي عروستنا الحلوه..
منار اول ما شافتها بدت تسمي وتقرا عليها.. بجد مدى اليوم اسطوره في الجمال..
وبعد ما باركت لها..
مدى بتوتر: وين البنات؟؟
اريام: تحت تبينهم؟؟
مدى : لا ..بس اسأل..
اريام حطت ايدها على ايد مدى وانصدمت انها كانت بااارده,,
: خايفه !!
مدى ابتسمت بسمه باهته: شوي..
منار تطمنها: خوف طبيعي..بس بعدين تتذكرين هالشي بتضحكين وتقولين يا ليتها تتكرر..
مدى بنفسها " ما اظن هالشي "


>>>


تحت بالقصر...
رن موبايل ابتهال شافت اسمه وابتسمت..
: هلا سلطون..هلا بأخو العروسه..وولد عم المعرس..
سلطان ضحك: هههههههه لازم تسوين تعريف لي..
ابتهال: يا اخي من قدي..اخوي سلطان بن محمد..
سلطان: احم احم ترى ما تحمل هالشي وانا كاشخ..
ابتهال ضحكت وهي تشوف مشاعل بتذوب من الحياء.
: سم اخوي آمرني وانت كاشخ..
سلطان: لا هنتي يا اختي وانتي كاشخه اليوم خلي مدى توقع على هالدفتر..
ابتهال وقفت بسرعه: توقع !! طيب ثواني وانا جايه باي......بنات تعالوا نحضر مراسم الاحتفال توقيه الانسه مدى على الانس ضاري..
البنات ماتوا ضحك على طريقتها في التقديم وكأنها في مسرحيه تاريخيه..
دانا: وبعدين مو اسمه انس اسمه سيد..
ابتهال: اللي هو.."وبحماس"..انا بروح اخذ الدفتر من سلطان واجي..
مشاعل ولانا بنفس الوقت: بأجي معاك.."وطالعوا بعض"
ابتهال تغير لون وجهها ..معقوله لانا كمان تحب سلطان !!
دانا حاولت تصرف الموقف: بنات كلنا نروح..هذا من الحماس اكيد..
البنات وافقوا وراحوا كلهم..
وهم ماشين اشواق تهمس لدانا: وربي ما تفوت علي الحركه هذي..الثنتين يحبون سلطان..
دانا طالعت مشاعل: هذي بنت جيرانهم من سنين..واكيد تعلقت فيه ..ومحد يلومها سلطان غير..
اشواق ضحكت: من ناحية غير...غير..
وطلعوا كلهم برى القصر بالحديقه..


سلطان لمح مجموعة بنات بس ما يقدر يميز ملامحهم..
ابتهال تركتهم وقربت لسلطان..
:وش هالجيش اللي معاك !!
ابتهال ابتسمت لها بخبث: معجبينك..اكشخ اكثر..
سلطان مات ضحك: لا جد...ليه جو معاك؟
ابتهال: ما ادري يمكن من الحماس..
سلطان: خذي الدفتر هذا وخليها توقع ورجعيه..
ابتهال اخذته: اوك..
ورجعت للبنات..
دانا: ليش ما خليتنا نشوفه..
ابتهال: وين تروحون له ولبسكم كذا !!
دانا وهي تمشي جنب لانا: عادي..
مشاعل طالعتهم وهي رافعه حاجب: ليه هو محرم لك عشان تكشفين له وتطلعين له بالفستان هذا !!
لانا طالعت مشاعل بغرور: هذا...ولد...عمي..تعرفين هالشي ولا ؟؟
مشاعل ماتت قهر..لانا تتوفق عليها بكل من ناحية الجمال او الدلع وحتى القرابه لسلطان..
ابتهال حست الوضع توتر: هههه بنات وش فيكم ترى اليوم ملكة ضاري ومدى...لا تخربونها..
ودخلوا كلهم وطلعوا عند مدى ..بغرفة اريام..
ابتهال فتحت الباب بقوه: السلام عليكم..
مدى اخترعت وغمضت عيونها وايدها على قلبها: وجع بشويش على الباب..خرعتيني..
اريام ومنار: وعليكم السلام..
اريام: ايش فيك جايه مستعجله..!!
ابتهال ابتسمت ابتسامه عريضه: وهي ترفع الدفتر..
مدى عورها قلبها ودق بسرعه ..وخافت اكثر..
دانا: توقع بس على هذا الشي وتكون على ذمة ضاري..
مشاعل: مبروك مقدما..
مرام: مبروك قلبي والله يوفقك..
لانا ساكته..ورهام ومأثر باركوا لها..
مدى طالعت الدفتر كثييير..هذا هو اللي راح يربطها مع ضاري للابد,,معقول توقع عليه؟؟
لفت اريام وكأن اريام قرت الرهبه بعيونها..
: يله مدو...وقعي..
ابتهال قربت لها وفتحت على ورقة العقد اللي مكتوب اسم ضاري عليه واسمها تحته..
ومكان توقيعه مرسوم اسمه بطريقه رائعه..ومكانها فاضي..


الكل سكت ومترقب للحظه هذي..ويتمنونها تتم..لان تعابير مدى ما توحي بالرضى..
اخذت القلم ورفعته..ووضحت رجفة ايدها مع هزة القلم..
قربت لعند الخانه الفاضيه وهي تحس العرق ينزل منها والخوف وافكارها متضاربه ومشتته..
ما تتخيل انها توقع مصيرها وتكتب نهايتها بأيدها ...بس خلاص هالشي صار مفروغ منه ..كتبت حياتها رهن عشان حياة اخوانها..ومستعده تضحي بالشي هذا..وهي تشوف وداد وبدر اللي فرحتهم اليوم غير..وسيرة زواجها دايم تتكرر على لسانهم طول اليوم..وسلطان اخوها اللي وجوده غير بحياتها كثير.. واعطاها الامان والراحه والقوه..وغير انه استقر بوظيفه وحياة كريمه..كل هالاشياء مستعده تخليها تبيع روحها...
وبسرعه خطت القلم ..ورمته داخل الدفتر..
الكل في البدايه ما صدق..وبعدها امتلت الغرفه زغاريط وفرحه وابتسامات.
ابتهال سكرت الدفتر وحطته على جنب وضمتها: مبروووك يا احلى اخت ..وصدقيني لو امي كانت موجوده..كان فرحت معانا..خليها تفرح وهي تشوفك مبسوطه..
دمعت عين مدى وبدا الكل يبارك لها..
ورجع الدفتر لسلطان ودخل فيه على مجلس الرجال..
ضاري اول ما شافه في ايد سلطان دق قلبه وارتبك..وطالع ملامح سلطان على طول..
سلطان كانت ملامحه جاامده..وما تدل على شي..
ثامر خاف ووقف جنبه: نقول مبروك؟؟
سلطان ما رد عليه وراح للشيخ: وهذا الدفتر..
اخذه الشيخ وفتح الصفحه وطالعهم..
الكل ترقب..حمد..ضاري..ثامر..مساعد والناس..محد طمن قلبهم لحد الان..
واخيرا تكلم الشيخ: الحين نقول مبروك..الله يوفقك يا وليدي ويساعدك على الخير ويرزقك الذريه الصالحه..وسدد خطاك لما يحبه ويرضاه..
ضاري ارتاح في جلسته وقدر يتنفس ..ورسم ابتسامه عريضه نادر ما تنشاف بالعرض هذا ...
: الله يبارك فيك..
ولف على ابوه باس راسه : مبروك يبه..
حمد والفرحه ماليه قلبه وملامح وجهه: انا اللي اقولك مبروك..واخيرا شفتك معرس..
سلطان سلم عليه بمحبه: مبروك يا ولد العم ..مبروك عليك اختي..
ضاري ضحك على طريقته في السلام لانه يضرب ظهره: الله يبارك فيك..
وسلم عليه مساعد وثامر..والبقيه والكل فرحان..
وداخل القصر..
طفت الانوار ومابقى الا الانوار الصفراء..والنور الابيض المسلط على اول الدرج..
الكل ينتظر ويترقب زوجة ضاري..اللي اكيد راح تكون غير ..لانه ما قرر يوافق عليها الا لانها تحمل مميزات تميزها عن غيرها من البنات..
البنات وقفوا في نهاية الدرج ينتظرونها ..وبدت مشغلة الدي جي تشغل موسيقى هاديه وشاعريه..
وقفت مدى على اول الدرج..وشعورها شعور غريب..نست ان زوجها ضاري وعاشت فرحتها كا أي بنت..صح متوتره..وصح خايفه من نظرات الجميع اللي ترهبها ..بس الحين هي عروس..والفرحه ما تجي الا مره بالعمر..
فستانها اللي لمعة الكرستالات واضحه من بعيد وواضح الفخااامه والذووق عليه.. ولايق على مدى لانها بجد اسطووره تحكي قصص عن الجمال..والجاذبيه ..والسحر..
ميك اب خلاب..وساخر بفنه..وواضح انو على أيد محترفه ..
نزلت كم خطوه بثقه واحساسها بأنها سيده او ملكه اعطاها ابتسامه رائعه والتصوير معاها بكل خطوه وحركه..ما يبي يفوت ولا لقطه وكل صوره راح تطلع احلى من الثانيه..
العيون عليها..انبهرت بجمالها ورقتها ودلعها وشموخها..واكتشفوا سر اختيار ضاري لها ..والكل ايقن وصدق انها الوحيده اللي تناسبه..


ابتهال ابتسمت وعيونها امتلت دموع: وآآآو ...اختي شي خيال..
مأثر: ربي يوفقها بجد..محد يستاهل ضاري الا هي..
دانا: اخوي مستحيل يلاقي مقلها..
اريام: في قمة الروعه يحفظها ربي..
منار: بسم الله عليها من عيون الحاسدين..كأنها ملكة جمال او شي احلى..
العمه لطيفه دمعت عينها وهي تشوفها نازله: ربي فرحني ببنت اخوي وولد الغالي..
ريماس كانت تشوفها وتتحسر..بجد كانت حلوه..وقليله في حقها..وزاد حقدها عليها..وصممت على فكرتها اكثر..واللي ايديتها موضي عليها ..
واخيرا وصلت لهم وطفت الموسيقى ..واشتغلت الانوار كلها..
وجلسوها على كرسي بأول المكان ومصمم كوشتها بشكل خيالي ومناسب خليفه لها ولضاري..
وجاء الكل يبارك لها ..
العمه تبوسها بحنان: مبرووك يا قلبي..وصدقيني انتي وضاري ما راح تلاقون احسن من بعض..
مدى : الله يبارك فيك..
جات موضي:مبروك يا بنت محمد..صح مو انتي اللي تمنيتك بس عاد انتي رغبة الولد..
لطيفه طالعتها بقوه: موضي !!!
موضي: وانا وش قلت..!!
مدى ما ردت عليها..
جاو بقية الضيوف يسلمون عليها ..
احلام زوجة ابراهيم: اقول موضي..سمعت انك ما تدخلتي بزواج ضاري..
موضي بدون نفس لانها ما تطيق احلام: ايوه..ما تدخلت..هو قال كل شي علي..يبي يريحني فديته..
احلام: بس غريبه واقفتي على بنت محمد !
موضي عصبت: اجل من تبيني اخذ ؟؟ مافيا حسن منها..
احلام خافت منها: وانا ما قلت شي ..ليه عصبتي..
موضي حطت عينها بعين احلام: لا تخافين على بنتك لولدي الثاني..
احلام ابتسمت : ايه هذا الكلام الزين..ترى ابراهيم ما يبي الا من عيال اخته..ولا انا عادي..
موضي: اخوي وعارفته يبي حلال اخته .."وراحت وتركتها"
مأثر وقفت جنب امها وطالعتها بعصبيه/ ليه تصغرين نفسك لها؟؟
احلام : هذي عمتك يا الغبيه..
مأثر : واذا عمتي .انا مابي عيالها ..ما ابيهم..
احلام طالعت بنتها بعصبيه: مو على كيفك..اذا انتي ما تبينهم احنا نبي فلوسهم..ولا يسمع ابوك كلامك هذا...صدقيني بيزعلك رده..
مأثر سكتت ميته قهر ..وودها تبكي بس ماسكه نفسها قدام الناس..لانها بجد ضحية طمع ابوها..




البنات عايشين جوهم..ورقص ووناسه..
ودانا اخذت شوط خاص لها ولاشواق..وكانوا ثنائي رقصهم فن..
حتى لانا ..كان لها شوط لحالها ..ما تحب احد معاها..والكل انبهر فيها..


>>>


بعــد العشـــاء.
اغلب الحضور راحوا ..ما بقى الا اهل البيت..
العمه..واحلام..واشواق..مشاعل ومرام..ومنار..


اريام: كيف المستشفى؟؟
منار: ماشي بس مشتاق لك..بترجعين ؟؟
اريام طالعت بعيد: احس صعب علي ارجع..
منار: ما راح اضغط عليك الحين..وانتي باقي لك وقت...بس لا تربطي شي بشي ..في البدايه كل شي صعب..لكن انتي قدها يا اريام..اذا تغلبتي على ضعفك في المستشفى راح تتغلبين على كل شي...
اريام نزلت عينها وهي تطالع أيدها ودمعتها حارت بعيونها ..
: اذا جاء وقتها لكل حادث حديث..الحين باقي لي كثير على العده..
منار مسكت ايدها وابتسمت لها بموده وحب ..ورجعت تطالع البنات وهبالهم.




سلطان من عند الباب الرئيسي: احم ...احم...يا ولد..
مشاعل ومرام ومنار بسرعه تغطوا ..اريام اخذت لها طرحه تتحجب فيها وتستر فستانها من فوق والبقيه عادي..
سلطان دخل وانصدم من اللي شافه ..واول شخص طاحت عينه عليه كانت لانا بفستان قصير لفوق الركبه وضيق على جسمها ولونه اسود..مع تسريحه وميك اب اوفر ..وطالعه وآآآو..
حس انه طير عيونه عليها غصب عنه..وهي ما كانت منتبه له..جالسه تكلم رهام..
رهام اشرت لها: لفي ...لفي بسرعه..
لانا : ليش ؟؟..."ولفت وانصدمت من نظرات سلطان اللي بسرعه كسر عينه عنها وابتسمت"
رهام ماتت ضحك..
لانا: وربي بايخه..
دانا جات لعندها: سلطان خق عندك..
ريماس وهي تطالع سلطان: هذا اللي غيرك !! "ولفت على دانا "
لانا سكتت وما ردت عليها ..لانها تدري ان ريماس تفهمها من نظره ..




قرب لاخته وبارك لها : مبروك يا مدى..ربي يوفقك مع ضاري لانه بجد رجال ويستاهلك..
مدى وهي تشوف اخوها في قمة اناقته وكشخته واعجبت فيه: الله يبارك فيك..كأنك انت المعرس..
سلطان ضحك: ههههه احاول اجاري ضاري..
وسلم على عمته ومرت عمه موضي وبارك لهم..
مشاعل حست انها مخنوقه في شي مضايقها بس ماهي عارفه ايش..نظرات سلطان للانا قبل شوي...ولا لانا وحركاتها..!!
مرام: مشاعل تشوفين ولد جيرانا ايش صار الحين...ما شا الله عليه..
طلع احلى بكثير..
مشاعل دمعت عينها ..ما قدرت تمسك نفسها..
ابتهال جات عندها وهي ما تشوف وجهها لانها متغطيه..
: ايش رايك بأخوي ؟؟ مزيون صح..
مشاعل ما ردت عليها ..لانها لو ردت بكت..
ابتهال حست عليها: مشاعل ..فيك شي !!
مشاعل بصوت مخنوق: ابي ارجع للبيت..
ابتهال حست انها متضايقه: الحين اقول لسلطان..
وراحت له..
: سلطون ..راح توصل مشاعل ومرام مو؟؟؟
سلطان وهو يعدل شماغه: ايوه..انا قلت برجعهم ..ها يبون الحين ؟؟
ابتهال: ايوه..
سلطان وقف: خلاص قولي لهم يتجهزون وانا انتظرهم برى ..وتعالي معاي اوكي..
ابتهال: اكيد..اوكي.."وراحت تبلغهم يستعدون"
لانا: راح يوصلهم سلطان !!
دانا ما انتبهت لاهتمامها لكل حركه لسلطان: ايوه..
لانا: ما عندها اخوان؟؟
دانا: الا اتوقع..بس تقول ابتهال ان سلطان جابهم وهو اللي بيرجعهم..
لانا جلست: اهااا..
ريماس همست لها: الله يهنيك فيه..طحتي طيحه صح..
لانا طالعتها مستغربه: ما تتمنين لي الخير !!
ريماس: الا اكيد..بس هو ضعيف ما عرف عن ماضيك..
لانا ما قدرت تفهم ريماس ..لهدرجه الحقد مالي قلبها حتى عليها ..
: ريمو يجي في بالك تقولين له؟؟
ريماس: وانا اللي بقول له؟؟ هو اكيد راح يكتشف...
لانا طالعتها بأستحقار: صدق انك حقيره..وكويس ان اخوي ما اخذك..وعلى فكره ترى سلطان هو اللي فكني من ورطتي وخلي هالشي في بالك ..."وراحت عنها"
ريماس ما صدقت ان سلطان يدري عنها ويحبها..اكيد هذي كذبه عشان تخليها تسكت...


عند ابتهال..اخذت مرام ومشاعل وطلعوا لسيارة سلطان..
ومنار ودعت اريام وراحت مع اخوها..
ودانا ودعت اشواق..
رهام: اقول دانا..
دانا اخترعت: بسم الله علي..وش فيك خرعتيني !!
رهام: وين لالي بستك؟؟
دانا طيرت عيونها: لالي !!...الا جد وين لالي بستي؟؟ما شفتها من كم يوم؟؟؟؟
رهام : يا هبله ..لا يكون ضاعت ولا ماتت من الجوع والعطش المسكينه..
دانا خافت: لالا ا ن شا الله... ما ادري كيف نسيتها لي يومين ما شفتها كيف ما انتبهت..
رهام: خلي فيصل ينفعك..
دانا: اقول اسكتي بس...بصراحه انا حبيت هالبنت ..واحبها من كل قلبي ويحق لها تاخذ عقلي..
رهام: هههه اقول دوري دلوعتي ترى ما احب بيتكم بدونها..
دانا: تعالي ادور عليها برى..
رهام: اوك يله..


وعلى نهاية اليوم الحافل..قرر ضاري يدخل مع ابوه..بعد ما راح اخر ضيف وهو مساعد..
دخل حمد القصر ..وسلم على اخته ..وقرب لمدى وباس راسها..
: مبروك يا بنتي..والله فرحت لك مثل ما فرحت لضاري ولدي وبنتي اريام ..ربي يسعدك ويوفقك معاه..
مدى انحرجت من حركته اللي حسسها بحنان الاب: الله يبارك فيك يا عمي ..ويطول بعمرك..
ودخل وراه ضاري بعد ما اخذ نفس عشان يستعد يقابل مدى وهي حلال عليه..
شاف ريماس واقفه عند المدخل وطالعته كثييير وراحت..وهو عارف انها تحبه بس ما توقع للدرجه هذي..بعدها جات لانا وسلمت عليه وباركت له..واريام وراها..
واتجه لعمته وهو في قمة الاناقه والبشت الاسود عاكس عليه وعطيه رزه عجيبه..
لطيفه: مبروك يا ضاري ..والله اني فرحانه لك من كل قلبي..وترى مثل بنتي حطها بعيونك ..
ضاري: الله يبارك فيك يا عمه وهي بعيوني...
وبعدها سلم على موضي بدون نفس وهي نفس الشي بس تمثل الفرحه..
: مبروك يا ضاري منك المال ومنها العيال..
ضاري وهو يتعدها: الله يبارك فيك..
موضي بنفسها" مالت عليك يا المغرور.."
وقف ضاري قبال مدى وهو مو مصدق ان اللي قدامه مدى..اكيد هذي ملاك..كانت منزله عيونها بالارض فا طالعه شي خيالي...وكأنها من الاحجار الثمينه اللي بس نقدر نشوفها من نلمسها نترك بصمه عليها تشوه جمالها..
جلس جنبها وهو ما بعد قدر يرمش بعيونه..من كثر ما حس بنفسه صار جالس جنبها بالضبط لدرجه انو جسمه لامس جسمها..


>>>


دانا تبعت: اقول...انا ايش اللي حدني ادور عليها بفستاني على الاقل اروح ابدل..
رهام وهي ما زالت تدور: اقول انتي ما عندك احساس ..تاركتها يومين من وين راح تحسين..
دانا جلست على الارض: اقول والله تعبت؟؟ما اقدر اكمل الكعب كسر رجلي " وفسخت كعبها ومسكته بيدها وتلعب فيه وتراقب رهام وهي مجتهده بالبحث"




دخل القصر وانصدم وهو يشوف نفس الانسانه اللي اسرت قلبه مرتين بحركاتها العفويه ودلعها ونعومتها الميزه العجيبه فيها..
شافها وهي تلعب بالكعب بأيدها وتغني ..وهي لابسه فستان نااااعم بالرمه ..وتسريحه وميك اب انعم..قرب من وراها..
: احم..
دانا عايشه جو: يعنى ايه لما كلامي كله يبقى فى سرتك يعنى ايه لما ابقى عايش مش شايف غير صورتك لأ وصوتى يا حبيبى ما ينطقش الا اسمك
قرب لها اكثر وجوات نفسه جاه شعور وده يقرص خدها من كثر ما وجهها يوحي بالطفوله..
: يا بنت..

يتبع

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -