بارت مقترح

رواية الا ليت القدر -50

رواية الا ليت القدر- غرام

رواية الا ليت القدر-50

وجلس جنب مدى ..
حمد ما كان له خلق ياكل ...بس حس انه وده يضحك على ولده عايش حياته ولا همه احد..
دانا ولانا واريام منصدمين منه..هذا ما عنده احساس لدرجه ما تأثر بغياب امه !!
مدى وجهها مولع بالاحمر..ضاري جرئ بشكل جنوني ومشكلته ما يستحي من احد..
: الا مدى ..ليش لابسه حجاب..ما في احد غريب فكيه !!
مدى وقف الاكل بحلقها ..ولا قدرت تبلعه الا لمن شربت مويه ..
حمد: بشويش على البنت ..وش فيك طاير..
ضاري: يبه رحمتها قلت خانقه نفسها ...ومافي احد غريب...
مدى تدري انه يستخف فيها بكلامه: انا مرتاحه كذا...
ضاري بدا ياكل : لا ...فكيه..
مدى طالعته وهي رافعه حاجب هذا من اةل بعد الملكه بيتحكم فيها : قلت مرتاحه..
ضاري قطع قطعه من الخبز,,وغمسها في جبنه ومدها قريب من فمها..وكان معصب ويخفي عصبيته ..حتى انه ما انتبه لتصرفاته
: قلت لك..اريح لك فكيه...وبدون نقاش ..
مدى ولعت من القهر وبعناد بعدت ايده عنها ووقفت ..
: ماني عبده وعلى كيفك تمشيني .." وراحت"
ضاري غمض عيونه ثواني واخذ نفس عميق..رجع حط قطعة الخبز على صحنه ..فتح عينه وهو منقهرررررر الى متى وهو ما يعرف يتصرف ..ولما يحاول يكحلها يعميها ...والى متى مدى تحب تعانده في كل شي
حمد نفس الشي انقهر:انت وش فيك على البنت ..ترى لسه ما تزوجتوا..
ضاري وقف ....وراح وراها..
الكل منصدم ويقول في نفسه " ما هذا ؟؟؟"
طلع برى وهو يشوف مدى تمشي بالحديقه بخطوات سريعه ..
لحقها
لحد ما صار وراها بشوي
ورفع صوته : مــــــدى ...وقفي..
مدى وقفت موع شانه..عشان ودها تتفاهم معاه..
ضاري صار وراها بالضبط: انا كم مره قلت لك لا تعانديني..
مدى لفت عليه: وانا كم مره قلت لك ..ماني على كيفك ..
ضاري: بس انا ما اتوقع قلت شي غلط..
مدى: وانا حره في نفسي اسوي اللي ابي ..وحبيت اذكرك ..حركاتك اللي مسوي فيها حنون او رومنسي ما تناسبك وانت كلك ما تعجبني وانت اكثر واحد عارف ليش انا اخذتك..تذكر مو حب ولا اعجاب فيك..انا اخذتك غصب عنــــي..
ضاري ضغط على ايده بقووووه ..خايف بس يمدها عليها
: مدى عدلي اسلوووووبك ..
مدى خافت ورجعت شوي عنه بس ما همها: ايه وتذكرت شي ..لا تمون على مره ثانيه الا بعد الزواج " وراحت"
ضاري صرخ من القهر اللي فيه : وانا لا تظنين اني ميت عليك ..ترى ما اخذتك الا لاني ابي اكسر خشمك فاااااهمه..
مدى ما ردت عليه ما زالت تمشي وتحس بكل جسمها يرجف والدموع تتجمع بعيونها ..
ضاري رجع شعره لورى وشد عليه : الله يلعنك يا ابليس...الله يلعنك..
" وطلع بسيارته على طول"


مدى دخلت الغرفه وسكرت الباب بقوه ..مع ان سلطان ما زال نايم ..
وتكلم نفسها : اذا كنت ما تبني ليش تاخذني ...ليش !!
وجلست على الكنب وهي تحاول تمسك نفسها لا تبكي ..تعبت وهي تنزل دموعها على شخص ما يستاهلها..
شوي وجات اريام ..وهي ما تدري وش تقول لها ..
: مدى .. لا تضيقين حالك ..
مدى: هذا اولها يا اريام..لسه في البدايه..حتى الزواج ما تم..
اريام: انا من امس واحس ضاري مو على بعضه ..فيه شي في قلبه وما هو عارف يعبره عنه..
مدى: وانا وش ذنبي..وش دخلني فيه ..ابيه يفكني بس ويعاملني بأحترام..
اريام: بصراحه يا مدى ..انتي كمان حاولي معاه..جاريه شوي ..اكسبي قلبه..
مدى بأستهزاء: واخوك عنده قلب !! انا من بعد موقفه امس مع امه تأكدت وقد قلت لك من قبل اخوك اناني..
اريام حز بخاطرها مهما كان يبقى اخوها: لا يا مدى ضاري مو كذا ..ولا سيئ بس هو فيه شي ..حاولي تعرفيه انتي زوجته ..
مدى كلمة زوجته جات قي قلبها مثل السهم..هي لحد الان ما بعد حسته انسان ينتمي لها حتى كا ولد عم ...كيف كا زوج !!
وشوي ودخلت ابتهال : مدووو ..ليه سويتي كذا ؟؟
مدى انصدمت: لا تقولين اني انا الغلطانه..
ابتهال: ضاري ما قال شي غلط..هو اكيد قصده ووده يشوفك بدون حجاب ..
مدى:لا يحلم الا بعد الزواج..
اريام تنهدت: اذا بتعاندون بعض كذا طول العمر ما راح تعيشون..
مدى دخلت وتركتهم : احسن لا نعيش ..
ابتهال:عز الله تطلقوا من اول اسبوع..
اريام: الله يهديهم بس..




>>>


في بيت ابراهيم..
موضي قعدت من الصباح وجلست بالصاله..وحاسه بضيقه بصدرها..هذا مو مكانها ولا جوها ولا حياتها..هنا حياتهم تختلف كثير ...ما عندهم نظام ولا في أي شي
: الحين الساعه تسعه وما بعد صحى احد.."ونادت الخدامه" روحي صحي بابا ابراهيم...
الخدامه راحت منصاعه للاوامر.
طلعت فوق ودقت الباب..
طلعت لها احلام: خير وش عندك !!
الخدامه: مدام موضي ..يقول صحي مستر ..
احلام بطفش: يا الله صباح خير..هذي من اول يوم تصدر اوامرها ..خلاص خلاص انتي روحي وجهزي الفطور ..
دخلت احلام لغرفتها ..
: ابراهيم...اختك تبيك..
ابراهيم وهو ينقلب للجهه الثانيه: وش تبي !!
احلام: ما ادري عنها ...قوم لها ..
دقايق ونزل ابراهيم وعيونه مالها النوم..
: صباح الخير..
موضي : صباح النور..بدري كان ما صحيتوا ..
ابراهيم وهو يطالع ساعته: وليه نصحى واليوم جمعه ولا فيه دوامات..!!
موضي : حتى لو كان مافيه دوام ..ضروري تصحون الصباح...
ابراهيم جلس بتعب: بنحاول ان شا الله..
وشوي اجتمع الكل على الفطور ..
موضي: والله حالتكم صعبه..في احد يفطر على الساعه 11 !!
احلام: والله هذا نظامنا يا موضي ومتعودين عليه..
موضي: بس انا ما تعودت من بكره الكل راح يصحى بدري..ونفطر مع بعض بعدها اللي يحب يرجع ينام يرجع..
احلام طيرت عيونها: وش قاعده تقولين يا موضي الله يهديك..انتي عارفه اني انا ما عندي دوام ولا شي ..
موضي : حتى انا ما عندي شي ...بس صحيا اتركي وقت كافي بين الفطور والغدا ..ولا هذي معلومه جديده عليك..
احلام طالعت زوجها وهي ودها تولع..
ابراهيم يحاول ينقفذ الموقف: الا صح كلام اختي ..نغير نظامنا يا احلام..
مأثر فيها الضحكه..عمتها عرفت كيف تمشي كلامها عليهم..




>>>


الكل اجمتع بالصاله الا من ضاري اللي طلع من الصباح ولا رجع..و سلطان اللي راح لخويه ثامر..
اريام بتردد: يبه ..نبي نكلمك في موضوع..
حمد عارف موضوعهم: تفضلوا ..
اريام: انا ابي اعرف بس ...ايش ناوي تسوي بأمي ؟؟
حمد: ابي اللي براسها يطيح..
اريام: طيب يقدر ضاري يطلع من البيت ..ومدى ما عندها مانع..
حمد: انا قلت ولدي عندي ..وما اتوقع وجود ضاري بيضايقها..
اريام: واذا كل واحد تمسك برايه ولا تنازل وش بيصير ؟؟
عيون دانا ولانا كانت تراقب وهي ترتجي ان الوضع يتصلح بأسرع وقت ..لان وجود امهم مهما كان ضروري حتى لو كانت شديد هاو حازمه او حتى في حياتهم مالها دور كبير ..غير اصدار الاوامر والاهتمام بالاشياء اللي ممكن تأثر على برستيجها ومكانتها ..
حمد:اللي بيصير .. هي بتجلس عند اخوها ..وانا جالس في بيتي مع ولدي ..
اريام سكتت بيأس ولفت على خواتها ..تبيهم يتدخلون..
دانا: دادي والله احنا ما نقدر نعيش بدون مام..
حمد: انا ما غلطت على امك ولا قلت لها شي تعجيزي ..خلي عنادها يخف شوي..
لانا فقدت الامل ..واكيد اثنينهم ما راح يتنازلون..
مدى وابتهال رحموهم..صح الحين مرتاحين من موضي ولسانها ..بس هم امهم وهم بناتها ...ومالهم غنى عن بعض مهما كانت قاسيه..
دخل ضاري ..وواضح انه ما هدا لحد الان ..
: السلام..
الكل رد السلام.
مدى اخترعت لما دخل ..ما توقعته يرجع وهي حاطه في بالها تحاول تصد عنه في اغلب الاوقات وما تتقابل معاه..
جلس جنب ابوه وبدون ما يطالع احد: يبه ...انا رحت للقاعه وحجزت الاسبوع الجاي..
حمد لف عليه بصدمه : قاعة ايش ؟؟
ضاري وراسه كله عناد: قاعة زواجي..
حمد والبنات ما قدروا يصدقون..
مدى لفت عليه بقوه وكأن جبل انهد على راسها ..الخميس الجاي زواجها ؟؟؟؟
ضاري : بس باقي الكروت بطبعها اليوم ونوزعها ..
حمد: انت صاحي !! ليش مستعجل واحنا بالظروف هذي ..
ضاري وقف: يبه زواجي ابيه يتم بسرعه ..والتأخير ماله داعي..
اريام لحد هنا وخلاص بتنفجر : وليه تسوي كل شي بدون ما تاخذ راي احد... ضاري مو ملاحظ انك تفكر بنفسك وبس..
ضاري انصدم من ردها بس ما وضح عليه: طيب قدامك اسبوع اتوقع يكفي..ولحد يتعب نفسه انا كلمت مؤسسه تنسق القاعه من الى ..وتهتم بالزواج كله يعني ما راح اتعب احد معاي ..
اريام: انا ما اقصد التعب بس الحياة مشاركه ..مثلا اخذت راي مدى !!
مدى اختفى الدم من وجهها لما توجهت نظرات ضاري لها ..
: رايي من راي مدى ..وليه تخالفني ..
اريام وصلت معاها: ضاري معليش صاير النقاش ضايع..
ضاري عصب ورفع صوته : مدى احترمي نفسك..
اريام بأستهزاء: حتى الضعيفه تدخلها بالسالفه ..انا اسمي اريام..
ضاري ما عاد عرف ايش يقول ..
حمد وقف : ضاري تعال معاي ابيك ..." وراح"
ضاري لحق ابوه ..
مدى حست العبره خنقتها ..هي يوم امس ما بعد استوعبه عقلها ...كيف الخميس الجاي زواجها...؟؟
اريام ..شكت ان اخوها فيه شي ..تصرفاته ابد مو طبيعيه...
لانا ودانا زاد همهم هم ..زواج اخوهم بدون امهم كيف بيكون..
ابتهال تحاول تبرر تصرف ضاري اللحظه هذي ..وتحط اللوم على حركة مدى معاه الصباح..




>>>


في مكتب حمد..
: انا سمحت لك يا ضاري تمشي امور كثير..بس حاول تنتبه لنفسك ..شايف وضع البيت كيف وتتزوج..
ضاري اخذ نفس : يبه ..انت اكثر شخص عارف موضي ايش انا بالنسبه لها ..ليش اتعب نفسي واضيع وقتي وانا اخر همها ...وبعدين وجودها ما يهمني ..
حمد: بس يهم خواتك..ويهم الناس..
ضاري بثقه: بتحضر الزواج لا تخاف ..
حمد: طيب انتبه لمدى ولمشاعرها..انا قلت لك حطها بعيونك وامنتك عليها ..ما شفت هالشي ابد..
ضاري ارتبك على طاريها : يبه هي بعيوني والله..بس شايف تعاندي بكل شي ..
حمد رفع عينه عليه: لانك جابرها وانا متأكد..
ضاري سكت..
حمد: على العموم..بتتحمل نتيجة استعجالك لان مدى عنيده طالعه عليك.. فا حاول انت اللي تخف عليها لان كانت اللي داخل حياتها غلط..
ضاري وقف : ابشر.."وطلع"
مر على الصاله..
: اريام تعالي ابيك..
وطلعوا للحديقه..
: بتروحين لامك في بيت اخوها وتقولين لها عن زواجي..واهم شي توصلينه لها..ان الناس بتاكل وجيهنا لو ما حضرت..
اريام معصبه وساكته..
ضاري حاول يهديها : اريام انا ما ادري ليه انتي معصبه..
اريام: ما ادري اصدق كلام الناس عنك..ولا اصدق نفسي واقول ..لا هذا اللي تتكلمون عنه مو اخوي..
ضاري: ومن الناس اللي تحكي عني !!
اريام: لا يهمك من الناس..خليك في الاهم ايش قالوا عنك.. اكثر صفه واضحه عليك الانانيه..وانا بديت اشوفها بعيني..
ضاري عرف من الناس : مدى صح !! اريام انا اللي قاعد اسويه ما يضر احد..ولا يأثر عليهم بشي..كل اللي سويت هابي اعيش حياتي..
اريام: ومدى معاك في نفس الحياة..
ضاري: اريام يمكن انتي ما عرفتي مدى وهي معاي..وحده ثانيه..انا شفت الفرق اذا كانت معا كاو مع اختها او احتى اخوها..ما تصدقين قد ايش اغار وانقهر ..ودي يوم تكلمني بهدوء او بحب ...او على الاقل بأحترام.. احسها تبي تعاندني وبس..
اريام: البنت ما تنلام..انت ايش قدمت لها من مشاعر !! ايش الواضح عليك اتجاهها ..ما تتخيل انك تحبها مثل ما انا ما قدرت اتخيل واصدق..
ضاري: الايام راح تثبت لها..بس انتي لا تفهميني غلط ..صدقيني كل اللي اسويه الحين راح يتغير بكره..
اريام: بس بقولك حاجه..الحياة مو خطه تمشي عليها وتطبقها حرفيا..الحياة عيش فيها ومشيها وتمشيك ..
ضاري وهو يطالع بعيد: ربك يعين.." ونزل راسه" بس اقولك شي..
اريام لفت عليه وطالعت عيونه ..اول مره تشوف هالنظره فيها..
ضاري : ودي باليوم اللي يجمعنا يكون اقرب من كذا .."ولف عليها" مابي افوت لحظه وانا مو جنبها "وراح"
اريام ما استوعبت..ضاري يقول كلام مثل هذا !! او حتى يفضفضها لاحد ..اول مره بتاريخ عمرها ضاري يحكي لها عن شي في قلبه لحد الان الا عن مدى ..اول مره اعترافه بحبها..والحين ما يقدر يعيش بدونها..واكتشفت ان اخوها مجنون بمدى..
رجعت داخل عند البنات..تحاول تهون عليهم الوضع..
: يا حلوين..ضاري ذكر لي اسبابه في تعجيل الزواج..لا تلومونه..
مدى: وايش كان عذره !!
اريام: ما اقدر اقولها..اكيد هو راح يقولك عليها بعدين..
مدى سكتت كلمة بعدين معناها لما تكوني زوجته ومعاه دايم..
ابتهال : وايش راح يسوي ؟؟
لانا: وعلى ايش نلحق ولا نخلي..
دانا:وامي ؟؟؟
اريام ابتسمت:كلها عندي..لا تخافون..الحين بنروح لامي ونقول لها..
لانا : ما راح تزعل؟؟
اريام: لا انا بتفاهم معاها..
دانا: يله بسرعه نروح لها..
وطلعوا الثلاثه يبدلون ملابسهم..ويرحون لامهم اللي فقدوا وجودها..وان البيت بجد ما يسوى بدونها ..
مدى وابتهال طلعوا لغرفتهم الخارجيه..
جانيت مصدومه: شو !! زواجك الاسبوع الجاي !! ما راح تأدري تلحقي على شي..
مدى بطفش وهم كبير: ربك يعين..اذا عمي ما تكلم بأجي انا اتكلم..
ابتهال: تصدقين احلى قريب عشان ما تشيلي همه..
مدى : الهم فيني فيني..بس ليش استعجل ابي افهم !!
ابتهال: قالت لك اريام عذره معاه..
مدى انسدحت على الكنب وتلعب برجولها: عذره بايخ انا متأكده..
ودخل سلطان عليهم..
: السلام..
مدى: وعليكم السلام..سلطون ابشرك زواج اختك الاسبوع الجاي..
سلطان ما استوعب: ايه ما شا الله " وانتبه " ايش زواج مين ؟؟؟؟؟
ابتهال ماتت ضحك: فاهمه صدمتك يا اخوي ما كانت تقل عن تعابير وجهنا قبل شوي..
سلطان: لا جد..كيف زواجك الاسبوع الجاي ؟؟
مدى: اسأل ضاري..جاء عندنا وقال خبره العظيم بأنه قرر السيد ضاري زواجنا الاسبوع الجاي..
سلطان بتفكير: اكيد له اسبابه..ولا وشلون يتزوج وامه زعلانه ؟؟
مدى: تكفى سلطون اسأله..
سلطان: لالا ..مالي دخل ..خليه ياخذك ونفتك ونتوسع هنا ..
وضحكت ابتهال ومدى ضربته..
جات وداد..
: مدى بتلبسين فستان ابيض مثل امس ؟؟
بدر: انا ابي بشت مثل ضاري..
ابتهال: ههههههه قسم محد فاضي الا انتوا..
مدى اخذت وداد بحضنها: يالبى الحلوين..ايوه بلبس فستان كبير..
وسلطان شال بدر على كتفه: ليه تبي بشت بتتزوج؟؟
بدر: ايه..
سلطان: جد !! ومن بتاخذ ؟
بدر: بتخذ دانا...ولا لانا ..لانهم حلوين..
ابتهال: هههه لا بسم الله عليه يعرف يختار..
سلطان نزله: لا ..اختار وحده..
بدر يفكر: امممم ابي دانا..لانا شريره دايما تقرص خدي..
سلطان ضحك بصوت عالي: ههههههههههههه بس حلوه صح ؟؟
مدى طالعته مستغربه حماسه..
ابتهال بخبث: اعصابك يا اخوي على احبالك الذهبيه ..اتوقع لانا سمعت ضحكتك من الحماس..
سلطان تفشل وانتبه لنفسه: وش دخل لانا الحين..انا اضحك على بدر..
ابتهال: من طاري الحبايب بتموت ضحك..
ابتهال كانت تبي تكشف مشاعره هي فعلا تميل للانا ولا ؟
سلطان: صدق ما عندك سالفه..انا بروح اخذ لي شور..
ابتهال : ابيك توديني عند مرام ومشاعل ..مجتمعين..
سلطان: ليه ما قلتي من قبل...توني جاي من ثامر..
ابتهال: عاد يا اخوي العزيز بسوف سالفة مشاعل امس..
سلطان: اوكي ..بسرعه بدلي..
مدى: ليه وش فيها مشاعل..؟
ابتهال رفعت اكتافها: ما ادري عنها ..بس امس على اخر الملكه انقلب جوها..
مدى : غريبه..روحي شوفي سالفتها يمكن احد رمى عليها كلمه ولا شي..
ابتهال: ايوه بروح..لانها بجد امس شغلت لي بالي...


>>>


في بيت ابراهيم..
سمعوا صوت الجرس ..وفتحت الخدامه..
دخلوا البنات عليهم بالصاله ..وكان جوهم هادي..
: السلام عليكم..
موضي انصدمت من الصوت ولفت بسرعه على بناتها ..بجد وحشتها شوفتهم ..مهما كان قلبها قاسي ..بس يحن على ضناها..
: هلا وعليكم السلام..
وبسرعه راحت اريام لحضنها ..
: يمه ارجعي..والله البيت بدونك ما يسوى..
موضي: اخلي ابوك يحس بوجودي..
وجات لانا تسلم عليها: مامي بليز لا تخلي السالفه عناد..
وبعدها دانا وعيونها مليانه دموع: مامي..بليز فكري فينا..
موضي: انتوا اجلسوا الحين وخلوكم من سالفتنا انا وابوكم..
ابراهيم واحلام ما كانوا عارفين السالفه ..فا ضايعين بينهم..
ابراهيم: حي الله من جانا ..
اريام وهي تتذكر اخر مره جات فيها لبيت خالها لما كانت صغيره
: الله يحيك..
احلام وهي تتصنع الفرحه: نورتوا بيتي..
اريام: النور نورك..
وسكت الكل..
فهموا ابراهيم وزوجته ان وجودهم مو مرغوب فيه وانسحبوا..
موضي: وايش قال ابوكم لما طلعت ؟؟
اريام: ضروري احد يتنازل..
موضي: انا ما تحملت بنت الفقر وهي في ملحقها تبيني اتحملها داخل بيتي ..
اريام بتردد: يمه ترى زواج ضاري الاسبوع الجاي..
موضي انصدمت: ايش !!! الاسبوع الجاي ؟؟؟ ليه ؟!
اريام: حصل له اقرب فرصه الخميس الجاي..
موضي: ولا قدر ولا قال ان امه مو في البيت..
اريام: هو ما اخذ السالفه كذا..بس صارت ظروفه ضده..
موضي ما استوعبت لحد الان: وكيف بيتزوج بالسرعه هذي.؟
لانا: مامي ..خلاص هو حجز وبيطبع الكروت وجهز كل شي..
دانا: حتى خو واضح عليه انه غصب صارت السالفه كذا..
موضي: وابوك ايش قال ؟؟
اريام: عصب في البدايه..بس رضى بالامر الواقع.. بتحضرين يمه مو ؟؟
موضي: لو ما احضر الناس بتاكل وجهي..
اريام ابتسمت لام ضاري فعلا كان فاهم عليها ..قال قولي لها الناس ما راح تخلينا وتوافق..
: ايوه يمه ضروري تحضرين...ولا ما راح نخلص من حكي الناس..
موضي بقهر: كله منه..يحب يحطني في مواقف بايخه..
دانا: ماما مشيها لاخوي..قلنا لك ظروفه...


&&


في بيت مرام..
ابتهال: بصراحه بيتكم الجديد شي..
مرام: الله يسلمك..توه ينور والله..
ابتهال: منور بأهله..
ودخلت المجلس على مشاعل.وسملت عليها بس كان سلامها بارد..
ابتهال صدمها الشي هذا ..بس ما حاولت تدقق..
مرام: امس تعبت وانا احكي لامي عن ملكتكم ما شا الله..
ابتهال: هههه الله يسلمك..هذا كله من ذوق ضاري..
مرام: ما شا الله عليه..واضح انه راعي ذوق وعالي وبعد..
ابتهال: ههههههههه يا بخت اختي فيه .."ولفت على مشاعل" وانتي ليه ساكته؟
مشاعل تحاول تكون طبيعيه: لا مو ساكته..عادي..
ابتهال بجديه: لا من امس وانتي مو على بعضك..
مشاعل ما تدري وش تقول لها : بالعكس ما حسيت ان فيني شي..
مرام انسحبت: بروح اجهز لكم العصير..
ابتهال قربت منها : مشاعل تخبين عني !! لا تنسين انا ابتهال..
مشاعل طالعتها شوي: بس ابتهال تغيرت..
ابتهال انصدمت: انا ؟؟ تغيرت!! وايش اللي تغير فيني ؟؟
مشاعل: ما ادري ..بس احسك متغيره..
ابتهال مسكت ايدها: شعول انا يمكن تغيرت من برا..بس جوا انا ابتهال نفسها بنت جيرانكم بنت الحاره..اللي تحبكم وتموت فيكم ..عمري ما راح اتغير عليكم ومستحيل اغير من شخصيتي..
مشاعل دمعت عينها: بس انا فقدتك..
ابتهال: مشاعل اللي فيك مو كله انا ..قولي ايش عندك؟؟
مشاعل وبتصرف طفولي: ايه بقول..انا بصراحه انقهرت من اخوك وبنت عمه.تصرفاتهم رفعت ضغطي ..
ابتهال ماتت ضحك..
مشاعل: سخيفه لا تضحكين..
ابتهال: ههههه يا حبي لك بس..وفديت قلبك انا ..
مشاعل: ابتهال..انا اتكلم جد..
ابتهال تلعب بحواجبها: لهدرجه تحبين اخوي !! وتغارين عليه ؟؟
مشاعل انحرجت وقامت عليها بتضربها: والله والله سخيفه وما ينقال لك شي..
ابتهال قامت تهرب منها وهي ميته ضحك: انتي السخيفه..ليش ما تقولين احب اخوك..
مشاعل: قلت لك ما احبه بس اعجاب " وحاولت تمسكها"
ابتهال طلعت من المجلس : مرام الحقي علي تكفين هذي بتذبحني .."وفجأه سكتت واختفت الضحكه"
يا الله قد ايش زمان عنه ...اشتاقت له كثير واكثر بعد بكثير..وبالبدله العسكريه كمان..
عزام ما صدق عيونه...كان ماشي بسلام وفجأه طلعت له ابتهال من بين هواجيسه..معقوله هي قدامه !!
مشاعل حست ان ابتهال متنحه في شي..طلت مع الباب وشافت عزام ودخلت وهي ميته ضحك..
ابتهال ما عرفت تتصرف...تحس في اشياء كثيره ودها تقولها له ..من طلع سلطان وهي تبي تشكره..
عزام قطع الصمت : ابتهال..
ابتهال ما تدري وش المفروض تسوي تدخل وتتغطى ولا تجلس وتسمع ايش عنده..
بس ما قدرت تتركه: هلا..
عزام: وافقتي على عبد الله !!
ابتهال اخر شي توقعته من عزام هالسؤال ..هو ليش سألها..وايش يقصد ..معقوله مهتم لها ..يفكر فيها !! ..معقوله قلبه عليها؟؟ وتغير وجهها للون الاحمر..
عزام حس ان موقفه بايخ: ادري احرجتك..معليش انا اسف عن اذنك..
ورجع من المكان اللي جاء منه..
ابتهال من الدوخه سندت نفسها على الجدار وحطت يدها على قلبها ..
مشاعل سمعت كل شي ..وطلعت لها..وشافت شكلها..
: ابتهال ..ما زلتي حيه ؟؟
ابتهال وهي ذايبه: قلبي..بيوقف...انا ...انتهيت..
وجلست على الارض..
مشاعل ماتت ضحك: يا الشينه قومي لا تفضحينا..
ابتهال: ما اقدر ما اقدر ..احس اني انشليت..
مشاعل وقفتها غصب : قومي لا تجي مرام وتفضحنا..
ابتهال وقفت فجأه: شعول قولي انه يحبني تكفين..قولي انه مهتم فيني ..
مشاعل: والله هذا الواضح عليه..

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -