بارت مقترح

رواية الا ليت القدر -55

رواية الا ليت القدر- غرام

رواية الا ليت القدر-55

مدى: براحتك..
ضاري: اجل يله...بدلي ملابسك بسرعه وتعالي؟؟
دخلت مدى وبسرعه بدلت وطلعت له..وكانت متدفيه شوي لان الجو ربيعي عندهم..
وطلعوا..
مدى تمشي جنب ضاري..ودايما معاه تحس بشعور بالامان..في كل مره..تكون خايفه فيها..ويجي عندها تحس بالامان..في كل مره تكون فيها خايفه..لما يجي عندها حست بالر احه والامان..قربت منه اكثر..
: كيف سلطان معاك بالشركه؟؟
ضاري اول شي انبسط بأنها هي اللي تكلمت حتى لو كان عن اخوها بس على الاقل حابه تتكلم معاه في شي..
: لا ما شا الله مره شاطر وذكي..هو الحين سكرتير مكتبي بدال ياسر"وسكت شوي" بس بعدين بعطيه ادارة قسم..
مدى بجديه: ضاري..ممكن اتكلم معاك في موضوع ياسر وبهدوء..
ضاري اللي ما وده وبداخله الغيره بدت تشتغل: وتحسين هذا وقته..
مدى: هذا انسب وقت..
جلسوا على طاوله صغيره وكرسيين قريبين من بعض..
: احم ..ضاري..رجع ياسر مكانه..
ضاري: هذا الشي يرجع لي..مالك دخل فيه..
مدى: ضاري..انا قلت لك انك فاهم السالفه غلط..وبالاصل ما كان في بينا شي..لا تقطع رزق الولد وانت ظالمه..
ضاري: انا ما ظلمت احد..انا حكمت على اللي شفته..
مدى: بكون صريحه معاك..انت ظلمتني وظلمته..بس انا سكت عشان..كنت..ابي..انا سكت عشان كنت مقهوره منك وابي اردها لك..ولا ياسر ما اعرفه ولا يعرفني..وعلى فكره هو كلمني مره وحده قال ابيك في موضوع خاص..قلت له مهما كان موضوعك تعال في بيت عمي..وهو جاء على كلامي..ما اتوقع انه سوى جريمه تستحق العقاب..وانا ما قلت لك هالشي عشان ابرر لك..قلت له ل كلاني بجد مابي يكون ذنبه علي..وانت يرجع لك القرار..
ضاري وده يصدق: يعني الحين تقنعيني ان ما بينكم شي..!
مدى: ما اعرفه..وما اعرف عنه غير اسمه بس..
ضاري واضح عليه انه تشتت تفكيره..مايدري وش يسوي..يصدق مدى ويرجع ياسر..ولا يصدق ظنونه..
مدى بصرامه: واذا فكرت تشك فيني وفي تربيه امي مره ثانيه..صدقني ما راح اسكت لك..
ضاري ما علق على الموضوع..لان بجد لو كانت ظنونه غلط..بيكون شك في اخلاق مدى وياسر..وظلمهم وظن فيهم السوء..وطرد ياسر فوقها..
تنهد وهو يوقف..مدى وقفت معاه..ومشوا لحد ما اخذول لهم تاكسي..
اخذها على منطقة على منطقه شعبيه ..وكانت بجد حلوه..لان السايح يقدر ياخذ منها حاجات وهدايا حلوه للذكرى..
مدى بحماس وتأشر لبعيد: ضاري شوف هناك المدينه الترفيهيه..
ضاري: هذي اسمها ليونا بارك..
مدى: نروح لها..؟؟
ضاري مستغرب: بتلعبين ؟؟؟
مدى: ايوه..ليش فيها شي ؟
ضاري: لا مافيها..بس ما توقعتك من الناس اللي تحب اللعب..
مدى بعفويه: لا انا اموت في الاكشن..خلينا نروح لها..
ضاري: يله امشي لها..
وفي وسط اليونا بارك..
مدى بدهشه: واآآآآآو ..احس هذا في الاحلام بس..
ضاري وهو يطالع الالعاب حوله والناس والزحمه ورجع يطالعها وابتسم بأستهزاء: اجل يله عيشي احلامك..
مدى طاالعته بنص عين: ايوه بأعيشها.."ومشت كم خطوه" اول شي ابي هذا ..حلاو قطن..
ضاري طير عيونه: حلاو؟؟؟؟
مدى وهي تتجه للكوشك: ايوه بسرعه تعال ابي واحد..
ضاري حس ان مدى وكأنه طفله..ما توقعها تحب الاشياء هذي قرب من الكوشك واخذ لها واحد..
مدى: لا خذ لك معاي واحد..ما احب اكل لحالي...
ضاري: لالا انا ما احب الاشياء هذي..
مدى: عشاني خذ واحد..ترى مره لذيذ..
ضاري: انا عارف انه لذيذ بس مابي..
مدى كتفت ايديها وزعلت بطريقه طفوليه : اجل انا مابي..
ضاري يطالعها وهو فيه الضحكه ورفع حاجب مستغرب: مدى !!
مدى حست انها صارت عفويه بزياده..وضاري مستغرب هالشي..بس اعجبها الوضع..
: خذ لك واحد ولا مابي..
ضاري تنهد: امري لله.."واخذ له "
مدى مستمعه لابعد حد.. تاكل حلاوها المفضل..وتصور مع دمى افلام الكرتون..
وجلسوا على الكراسي..
مدى ما زال حماسها مستمر: ترى بعد شوي بلعب..
ضاري صار يعطيها على قد عقلها : اوك شوي وألعبك..
مدى لفت عليه: ما راح تلعب معاي..
ضاري بسرعه: عاد هذي انسي..لا تحاولين معاي..
مدى بدون نفس: انت الخسران..
ضاري: تبين بوب كورن..
مدى هزت راسها: ايوه..مو مشكله..
ضاري: طيب خليك جالسه ما راح اتأخر..
مدى طالعته وهو يمشي..فعلا ضاري مثل ما قالت اريام مو سئ..وكأنه انسان ثاني قبل الزواج..ما تدري سبب تغيره..تعبت من التفكير وحطت السبب اكيد في تقلب مزاجه الدايم..
لفت للجهه الثانيه وانصدمت من اللي قدام عيونها ويطالعها مبتسم..واضح انه كان يراقبها من فتره..
: انتي اللي شفتك بالفندق صح ؟؟
مدى بطفش: ايوه انا..تامرني على شي..
قرب منها اكثر: انتي تدرسين هنا ولا ايش؟؟
مدى: ما تلاحظ انك تمون..
الولد وهو يطالع ضاري من بعيد: لا بس حبيتا سألك وشلون تعرفتي على هذا ؟
مدى لفت على ضاري ورجعت تطالعه: هذا شي ما يخصك ورجاء ابعد عني..لا اتفاهم معاك صح..
الولد: بس بجد انا اول مره اشوف بنت مع هذا الانسان فا حبيت اسأل..
مدى بدت تعصب: اقولك روح بالطيب احسن لك..
الولد رجع كم خطوه: اوكي اوكي..لا تعصبين..بس تبين الصراحه جمالك فتني..وما قد شفت مثله..هذا اللي كنت ابي اقوله..راح نلتقي مره ثانيه..انا متأكد...باي..
مدى تنفست براحه وهي تشوفه يبتعد..
: بجد هذا المريض من وين وطلع لي ؟؟معقول يعرف ضاري هالمعرفه لدرجه ان يقول اول مره يشوفه مع بنت.."وابتسمت" شكل ضاري عاقل وما يعطي وجه وانا البنت الاولى بحياته..
وسمعت صوته فوق راسها: وش عندك توزعين ابتسامات..
مدى وهي تاخذ البوب كورن حقها والعصير: تذكرت شي وابتسمت..
ضاري جلس جنبها: وما يصلح اعرف الشي هذا ؟
مدى: لا ما يصلح..
وبعدها طافت مدى كل الالعاب..ولعبتها تقريبا كلها..وفي كل مره تحاول تقنع ضاري وهو رافض..
: طيب هذي...هاديه وحلوه..
ضاري: مدى..روحي العبيها وانبسطي انتي..انا جالس هنا انتظرك..
مدى: انت جربها طيب ..
ضاري جلس: لا انتظرك هنا احسن..
مدى: اوك خلاص براحتك..بس لو جربتها كان احســـ
ضاري قاطعها: مدى..!! ايش فيك صايره حنانه..خلاص روحي العبيها وانا هنا جالس انتظرك..
مدى: اوك اوك خلاص بروح لحالي.."وراحت"
ضاري ابتسم : والله قلب طفله..
ركبتها وسكرت الحزام..وحسن ان واحد دخل بسرعه وجلس جنبها وسكر حزامه..مدى ما انتبهت له ..
: يؤ ...شكل القدر جمعنا بسرعه..
مدى وقف قلبها ولفت عليه: انت !! انت وش تبي مني ؟؟
الولد: انا ايش ابي منك؟؟ مابي شي..بس اتوقع القدر حاب يجمعنا..
مدى لفت وجهها للجهه الثانيه عنه..واللعبه راح تبدا بعد شوي..بس هاديه..
: طيب بسألك حبيتي الانسان اللي معاك هذا ؟
مدى: تعرفه.؟؟
الولد: ايوه اعرفه..ومعرفه قويه..
مدى: اجل الانسان هذا له اسم واسمه ضاري..
الولد: لا انا ما اقدر على الحب ..وتدافعين عنه..بصراحه انجز الضاري..
مدى ملت منه: صبرا جميل والله المستعان..
الولد: شكل العلاقه اللي بينكم رسميه..او لسه متعرفه عليه..
مدى ما ردت عليه..
: طيب هو انتي اللي رحتي له ..ولا هو اللي طلب يتعرف عليك..
مدى نفس الشي ما ردت عليه..
: وانا اقول ليش الولد يحب سيدني ويروح لها دايم..يمكن عشانك انتي فيها..
مدى خلاااص وصلت معاها: هيه انت..ترى انا جايه هنا انبسط وافلها لا تنكد علي..وبعدين ايش عليك..تعرف علي..تعرفت عليه..احبه ولا ما احبه.. اتوقع كل هالامور ما تخصك..
الولد: اوك هدي اعصابك..بس اللعبه حلوه..
مدى طالعته بنص عين..شكله على جنب واو شي خيالي...واكثر شي يجذبب في هذا الشخص ستايله وطريقة لبسه مره انيقه ومميزه..
كملوا اللعبه كانت لما ترتفع يرفع ايديه ويصرخ وهو يضحك
مدى ما ودها تضحك عليه وحطت ايدها على فمها تمنعها..
الولد: سوي مثلي..بتحسي بشعور غريب..
مدى تبي تبين له انه سخيف..وطالعته بأستحقار.
: جربيها والله ما راح تخسرين..
مدى: ما راح اجربها..
الولد رفع ايده ويصارخ: صدقيني احلى شي في الحياة انك تتمتعب بأبسط شي فيها..عيشي حياتك..
مدى وهي تشوف اللعبه توقف: بأعيشها بس مو جنبك.."ونزلت وبسرعه راحت لضاري"
: انبسطتي؟؟
مدى لفت على ورى تبي تلحق تشوف الولد تخلي ضاري يشوفه..بس فجأه اختفى..
: ايش فيك؟؟
مدى: لالا..ولا شي ....نمشي ؟
ضاري وقف: يله..
وطلعوا منها..
: الحين وين نروح...ايش باقي ما اخذتك عليه..
مدى: اتوقع كل الاشياء باقيه..ما بعد رحت شي..
ضاري ابتسم ابتسامه صغيره: طيب بأخذك على مكان هادي..
مدى : اوكي محتاجين هادي..بعد اللعب والدوخه..
دقايق..وهم بوسط الباخره..
مدى تطالع البحر: اول مره احس بشعور جاك وروز اللي بالتياتينك..
ضاري: ههههههههههه..بس قديمه جاك وروز..
مدى: هذا اول شي جاء في بالي..."وانتبهت لضحكته.."
بجد لما يضحك..يطلع احلى..وتبان شخصيته الحقيقه..وقف جنبها والهوا كان قوي شوي..مع انها ما كانت تمشي بسرعه..
: مدى بسألك سؤال..
مدى لفت عليه..
ضاري: اول مره شفتيني فيها..ايش كان انطباعك عني؟؟
مدى في البدايه استغربت سؤاله..بعدين حبت نمط الاسئله عشان تعرف عنه حاجات كثيره..
: امممم اول مره شفتك فيها قلت عنك هذا مغرور...وانا؟؟
ضاري: انا اول مره شفتك فيها قلت عنك مميزه..
مدى صدمتها الاجابه: مميزه؟؟؟ليش ؟
ضاري: لانك بجد مميزه..
مدى استحت وبدت خدودها تورد: طيب لما عرفت اني بنت عمك ايش كان شعورك؟
ضاري: اول شي فكرت فيه..اني اتعرف عليك اكثر....وانتي؟
مدى بحياء من اجاباتها: انا ما حبيت ان يكون عندي عم وعيال عم..
ضاري: طيب ولا مره حسيتي ان شي حلو يكون عندك اولاد عم..؟؟
مدى: لا الحين شعوري يختلف..لاني حبيت عمي..وعرفت معدنه وتعلقت فيه..وحسيت انه مثل ابوي واكثر..
ضاري بتردد..: وانا ؟؟؟
مدى حست ان السؤال صعب...ضاري ايش بالنسبه لها؟؟
: انت ولد عمي..
ضاري: بس !!
مدى: ايوه ولد عمي ...الحريص علينا ...بس..
ضاري سكت شوي..الاجابه حطمت كل اماله..توقعها افضل من كذا..
: بس انتي ما كنتي بنت عمي وبس..
مدى لفت عليه..وقلبها يدق..
ضاري كمل بدون ما يطالعها: انتي من البدايه كنتي غير عندي..ولما اكون معاك احس اني مو ملك نفسي ..عشان كذا كانت تصرفاتي غريبه لما تكوني موجوده..كنت انقهر من نفسي..ليش معاك اتخربط وساعات اضيع..بغيتك لي..ومهما كان الثمن..لانك انتي اللي خلت هذا يدق "وحط ايده على قلبه" لما يشوفك تضحكين يضحك..ولما يشوفك تبكين يتألم عليك..اتوقع انه حبك وبكل دقه يثبت انه حبك..المشكله اني ما اقدر اتحكم فيه...قلبي صار ملكك..
مدى ماتت من الحيا..ومره مستغربه المشاعر الجياشه اللي طلعت عند ضاري..وضاري يحبها !! مستحيل..
ضاري لف عليها: لهدرجه هذي ما توقعتي اني احبك..
مدى وجهها اصفر ووردي وكل الالوان..
:لا ...اقصد..ان..
ضاري وقف جنبها ومسك ايديها: انا اعترف لك اني معاك اكون ضاري ثاني..واتمنى من كل قلبي انك تبادليني نفس الشعور..
مدى وهي تطالع عيونه..كانت تحكي كلام كثير..وكانت حارقه لدرجه ان وجهها صار احمر..ارتفعت حرارة جسمها من ايديه ..نزلت عيونها وهي ما تدري وش ترد عليه..
ضاري رفع راسها بأيده وقرب منها بهدوء..وطبع بوسه على شفايفها..ومدى كانت مثل اللعبه في ايديه مستسلمه له..
>>>
على الغـــــدا..
الكل جالس وينتظرها..
حمد: روحي نادي اختك..
دانا وقفت: ان شا الله..
ولسه بتطلع الدرج شافتها نازله منه..بس !!!!!
دانا:لانا؟؟؟ لابسه حجاب !!!
لانا متوتره: ليه مو حلو علي ؟
دانا ما استوعبت لحد ما وقفت جنبها: ليش؟؟
لانا: عشان مفروض البس..ما تشوفين سلطان جالس معانا..
دانا حطت ايدها على خصرها واكبر علامة استفهام على راسها واحقتها..
دخلت لانا صالة الطعام..متوتره وواضح عليها..
: احم..السلام..
الكل طالعها ...وانصدم...
حمد انتبه وما علق..
اريام ما استوعبت...لانا لابسه حجاب؟؟؟؟
ابتهال مطيره عيونها وتأشر لها على راسها " ليش لابسه؟"
لانا تأشر على سلطان " وتقصد عشانه موجود"
ابتهال طالعت سلطان..كان مبتسم ومنزل راسه..
وداد: لنو..انتي حلوه كذا..
لانا ماتت من الاحراج: انتي احلى يا قلبي..
بدر: تقلدين ابتهال !
سلطان: بدور اكل حبيبي..
وبعد الغدا..
جلسوا الثلاثه برا..
: لا بجد لانا وش اللي خلاك تلبسينه؟
لانا: قلت لكم عشان سلطان موجود..
دانا: سلطان موجود من زمان..
لانا: بس لسه حسيت ان مفروض البس..
دانا: لنو..لا تحسسيني اني الوحيده اللي ما تستحي على وجهها..
لانا: اجل استحي على وجهك والبسي..
مر سلطان من عندهم..وطالعها وابتسم ..يشكرها..
لانا ردت له الابتسامه بحياء وبسرعه وقفت وراحت له..
سلطان انصدم ما توقع تسويها وتجي تكلمه قدام البنات..
: عجبك؟
سلطان: ايوه ..لايق عليك..
لانا: اهم شي انو عجبك..تصدق ان شي مو صعب ..بالعكس حسيت براحه اكثر..
سلطان:كل ما تمسكتي بدينك اكثر..كل ما حسيتي براحه اكثر..
لانا: مشكور سلطان..
سلطان: ليه تشكريني ؟
لانا: من لما جيت هنا ..وانا احس براحه يوم عن يوم..واشكرك على هالشعور..
سلطان ابتسم ابتسامه واسعه ويصاحبها خجل: انا اللي اشكرك كل مره تحسسيني اني مسوي شي عظيم..
لانا: لان كانت في عيوني عظيم ..
سلطان طالع البنات: روحي لهم..ترى شكلهم يحشون..
لانا فهمت انه مايبي يدخل في سالفة المشاعر: اوك ..بتطلع الحين ؟؟
سلطان: ايوه بروح لثامر وراجع..ترى بأجي واطلعكم استعدوا..
لانا فرحت: اوك انتبه لنفسك..ننتظرك.."ورجعت للبنات"
ابتهال: اختك هذي هايمه في اخوي..
دانا: اتوقع وصلت لدرجه اكثر من الهيام..
وصلت لانا: بالله وش كنتوا تقولون عني..
دانا: اقول خفي على الولد شوي..
لانا تنهدت وتمثل بطريقه حالمه: هذا اللي عشقته وتملكني وش اسوي..
ابتهال سكتت..لهدرجه لانا متعلقه فيه..وصديقتها مشاعل؟؟؟؟؟
>>>>
وهي تشوف اخوها خلص غدا..وجالس عند التلفزيون..
جلست جنب امها وحبت تفتح الموضوه عنده..
: يمه..بالله ايش رايك بأبتهال صديقتي..
عزام سمع الاسم بس ..ركز معاهم..
ام عزام: والله من زينة البنات..
مرام: يمه..ليش ما نخطبها لعزام..
ام عزام: هو خليه يوافق على الزواج..وبعدها نتكلم..
مرام همست لها: اجل خلينا نقنعه..
ام عزام لفت على ولدها : يمه عزام..متى بترفحني فيك واشوف عيالك..كل الامهات زوجوا عيالهم..وانت ما ينقصك شي ..كامل والكامل الله..
مرام قربت من عنده: وبعدين ابتهال صديقتي ووحده عارفتها اخلاق ودين وجمال...فكر فيها قبل لا تروح منك..
عزام بتردد: يعني في احد يخطبها؟؟
مرام انبسطت على الاقل تجاوب معاها: هو كان فيه..بس رفضته..
عزام وقف: اجل سوو اللي تبونه..
مرام ما صدقت ولحقته: لحظه لحظه..نسوي اللي نبي..يعني نخطب لك؟
عزام: ما تبون بكيفكم..
ام عزام: الا نبي بس تعالي انتي عنه لا يهون..
عزام ضحك عليهم وطلع..
مرام جلست جنبها: يمه بجد وافق..
ام عزام: ما سمعتيه يقول سوو اللي تبون..
مرام: يعن بناخذ له ابتهال..
ام عزام: ان شا الله..
>>>>
بسيـــــدني..
وبالفندق..
فتحت عيونها..وشافته نايم جنبها..تذكرت ليلتها امس وحسن ان وجهها احمــــــر من الحيا..
ودخلت دورة المياه..وبعدها طلعت وصلت الفجر..وتبي تصحي ضاري بس الخجل مانعها..
حس بحركتها وفتح عيونه..
مدى على طول بعدت عيونها عنه..
ضاري: صليتي؟
مدى: ايوه..يله قوم صلي..."وطلعت من الغرفه"
ضاري رمى البطانيه وهو مبتسم..ودخل دورة المياه..
مدى واقفه عند الثلاجه وناشبه فيها تشرب مويه..
: وجهي وين اوديه..
شوي ورجعت الغرفه وهي متوتره..بس شافته رجع نام ارتاحت..دخلت الغرفه وسكرت الباب ورجعت للسرير ونامت للجه الثانيه..ما حست الا بضاري يحاوطها بأيديه وحاط راسه على رقبتها
: اشتاق لكب سرعه..
مدى مغمضه عيونها بقووه.. وقلبها يدق بسرعه..مشكلة ضاري كل شي يقوله..ودايما مستعجل..
>>>>
لابسين وينتظرونه..
ابتهال: تأخر ولا؟؟
دانا: الساعه 10 ما عاد يمدينا نطلع ونرجع واحنا عندنا دوامات..
لانا: هو قال استعدوا..
ابتهال: بأتصل عليه.."طلعت موبايلها من شنطتها واتصلت عليه"..الوو سلطون وينك؟...طيب اوك..باي......... يقول انه قريب..
وبعد نص ساعه دخل عليهم بالصاله..
: السلام...اسف تأخرت عليكم..
كلهم طالعوه بصدمه..
لانا وقف قلبها من الخوف: ايش فيها ايدك؟؟
ابتهال وقفت: مجبره؟؟؟؟
لانا بسرعه راحت لعنده ولا شعوريا مسكت ايده وطالعت وجهه تتأكد ان مافيه شي
: سلطان ايش صار عليك..في شي ثاني يألمك؟؟
ابتهال جنبها: سلطون..ايش صار لآيدك؟
سلطان لاحظ اهتمام لانا وحط ايده الثانيه ورى على رقبته دايما يسويها اذا خجل: ايش فيكم اكلتوني..خلوني اجلس..
دانا: اتركوه..خلوه يرتاح..
جلس سلطان ولانا على يمينه..وابتهال على يساره..
: مافيني شي خفيفه ان شا الله...
لانا دمعت عينها: امانه سلطان وش صار عليك..
سلطان شاف دموعها وحس قلبه عوره: لانا..والله مافيني شي..بس كنت بقطع شارع وصدمتني سياره وصدمه خفيفه مره..
ابتهال: متأكد مافي شي ثاني يألمك؟؟
سلطان: لسه جاي من المستشفى..مافيني شي الحمد لله..
لانا حطت ايدها على قلبها: الحمد لله..
دانا: وقسم تجيبون الجلطه..انا قلبي كان بيوقف بسببكم ومن حركاتكم..
سلطان طالع لانا وهي ترد على دانا..
: ماشفتي ايده..قلبي عليك والله..
وطاحت عينها بعين سلطان..وسلطان كسر عينه بسرعه..ولف على ابتهال
:وانتي ارتحي..؟
ابتهال حست انها بتكي وضمته:بسم الله عليك..ما تشوف شر يا اخوي..
سلطان: هههه خلاص يا بنت شوفيني قدامك..ليش تبكين..
ابتهال: مابي افقد احد منكم..كفايه اللي راحت..
سلطان: الله يرحمها..ربي يجمعنا فيها بالجنه ان شا الله..
ابتهال تمسح دموعها: ان شا الله..يله سلطون قوم نروح عشان ترتاح..
وقف ووقفت معاه: معليش وعدتكم اليوم ولا طلعتكم..بكره نطلع مع السايق ..
لانا: مانبي نطلع..اهم شي سلامتك..
دانا: ما تشوف شر يا ولد عمي..
سلطان: الله يسلمكم...تصبحون على خير..
وطلعت ابتهال وسلطان معاها..
&&
يوم جديد..
نزلت ريماس وهي متردد..وخايفه من ردة فعل امها ..
وجلست على الكرسي..
لطيفه كل ما شافت ريماس عورها قلبها وتذكرت اللي صار..
رهام: يله انا شبعت الحمد لله..باي..
ريماس وقفت معاها: وانا بعد..
لطيفه: انتي اجلسي..
سيف: ليه ! عندها مدرسه خليها تروح..
لطيفه: لا ابيها..عندها موعد بالمستشفى بأخذها له..
سيف وقف: اوكي..انا شبعت الحمد لله..مع السلامه..
لطيفه: مع السلامه .."وطالعتها" ما قلت لك طلعه من البيت مافي ؟؟لازم تحرجيني مع ابوك..حتى مدرسه ما راح تروحين..
ريماس: ماما بس هذي اخر سنه لي..
لطيفه بشده: انسي الدوام..
ريماس طلعت غرفتها بسرعه..
لطيفه تنهدت: وش اسوي معاها هالبنت...ربي يهديها ويصلحها..
&&
تغير سريع في علاقتهم..قلبها فوق تحت..بس كان احلى تغيير..صاري الدنيا احلى في عيونهم..بدوا يعيشون قصة حب مثل اللي بالقصص الافلام..مشاعر جياشه ومتضاربه يمرون فيها الاثنين..
ضاري تغير مدى دفعه قدام كثير..وحبها زاد اكثر واكثر..

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -