بارت مقترح

رواية الا ليت القدر -58

رواية الا ليت القدر- غرام

رواية الا ليت القدر-58

يوم جديد..
وفي بيت العمه..
سطام جالس وهو ماله خلق..
لطيفه: خلاص ما عاد لك نيه ترجع هناك؟
سطام: والله ما ادري يا عمه..على حسب..
لطيفه: على حسب ايش!! خلاص يا ولدي اقعد واستقر في ديرتك وش لك بالسفر..
سطام: ان شا الله بحاول..
وشاف رهام دخلت عليهم..وسلمت عليه بحياء...
: الحمد لله على سلامتك سطام..
سطام: هلا رهام..الله يسلمك..
وجلست جنب امها ..وهي تسرق النظرات له وتحاول تكون طبيعيه..هذا حب طفولتها كان يعجبها بكل شي ..حتى في عناده وطريقة كلامه ..وشقاوته..كلها كانت اشياء تجذبها فيه..بس ما عمره وضح لها بأنه تهمه بأي شكل من الاشكال..وهي عارفه انها اخر شخص ممكن يفكر فيه ...عشان كذا خلت مشاعرها بقلبها ..احسن من تفضحها للعلن وتكون بس محط رحمه لهم..
دخلت ريماس وواضح انها مجبوره..وسلمت عليه وجلست جنبهم..
سطام انتبه ان فيها شي متغير: ريمو..شكلك تعبانه..
ريماس تجامل: لا عادي..
سطام: ليه ما تجون معاي لبيتنا..هناك البنات وفله..
لطيفه بشده: لا ...خلهم في بيتهم..بكره عندهم دوامات..
سطام: واذا عندهم دوام..راح يرجعون بدري..يله امشوا معاي للبيت..اشكالكم تجيب المرض واضح ان الطفش واصل عندكم..
ريماس لفت على امها تشوف رايها..
لطيفه اضطرت انها تسكت..
ريماس ما صدقت على الله انها بتطلع وعلى طول راحت وضحت الفرحه عليها وراحت هي ورهام يبدلون ملابسهم..
سطام وقف: انا انتظرهم برى..مع السلامه يا عمه..
لطيفه: بحفظ الرحمن..
دقايق ونزلوا البنات وركبوا معاه بسيارته..
ريماس كانت جالسه جنبه قدام..
سطام بدون ما يطالعها وحاط ايده على ذقنه بتفكير: في شي بينك وبين عمتي؟
ريماس انصدمت وارتبكت: ها...لا مافيه شي.. ليه؟
سطام: واضح ان بينكم شي وكبير بعد..
ريماس سكتت..
سطام : رهام بسألك..كيف بنات عمي؟؟
رهام حست ان الدنيا مو سايعتها من الفرحه واخيرا وجه لها كلام..قربت بينهم في الوسط بين سطام وريماس
: من أي ناحيه تقصد ؟
سطام: من كل النواحي...
رهام: مدى تجنن وشخصيتها حلوه..ابتهال عسل وحبوبه..وسلطان شي ثاني..
سطام متردد شوي: ومدى كيف علاقتها بضاري ؟
ريماس لفت عليه بشك..ما تخفى عليها الحركات الشباب..
: تقصد قبل الزواج ولا بعده..!!
سطام حس ان ريماس ذكيه وممكن تفهمه..صرف الموضوع
: انا شفت ان علاقتهم شوي متوتره ورسميه..خمنت ان كان بينهم مشاكل..
رهام على نيتها: اول مدى وضاري مستحيل ما يتهاوشون...بس الحين طيور الحب يجننون..
سطام: احم..اهاااا..."ودخل تفكير عميق مع نفسه"
لحد ما وصلوا القصر..
واول ما دخلوا ..ريماس كانت فرحانه ومتحمسه
: هــــــــــــــأي..."واختفت ابتسامتها فجأه"
ضاري جالس جنب مدى ويضحكون مع بعض ..صح الكل كان يضحك بعد..بس ما انتبهت الا لضاري...الابتسامه هذي ما قد شافتها مرسومه عليه..الا لما يكون مع مدى..
لانا انتبهت لها: ريمو !!!! "وبسرعه راحت ضمتها" اشتقت لك والله..
ريماس تحاول تبعد عينها عنهم: وانا كمان..
سطام كان واقف جنبها وشاف نفس المنظر..ما يدري ليه حسه انه اختنق ومتضايق..وداخله يحترق.
: واضح ان جمعتكم حلوه..
جات رهام من وراه: مفاجأه صح..."وراحت تسلم على الكل "
وجلسوا مع بعض.
اريام: ايوه مدى ..كملي السالفه....
مدى من لما دخل سطام وهي تحس بربكه..نظراته لها توترها..صح تكون نظره وحده بس تكفي انها توترها طول الجلسه..
مدى: وين وصلنا؟
لانا: لما جلستي تبكين..
سطام على طول رفع عينه عليها..
مدى: ايوه صح...جلست يمكن شوي وبعدها جاء ضاري لعندي..
اريام: كيف حصلتها ؟
ضاري مسك ايدها: قلبي دليلي..
مدى لفت عليه وطالعته بنظرات شكر وكأن احساس ذاك الموقف رجع لها من جديد..
ريماس ماتت قهر وتبي تغير السالفه: سطام وين كنت ؟
سطام نفس الشي جمعه مع ريماس ..وحس بمشاعرها..
: انا كنت بسيدني ..صار مصادفه اني كنت مع المعاريس.. بس المشكله ما كنت عارف انهم معاريس ولا كان ما حاولت اكلم مدى واضايقها واخرب عليها الجو..
سطام كان متأكد مليون بالميه ان مدى ما قالت لضاري كل شي .. وتأكد اكثر لما شاف ان ضاري ترك ايد مدى..
كمل: مدى ..قلتي لهم عن الصدفه اللي جمعتنا بنفس اللعبه وكنتي جنبي ؟
ضاري طلع سيقارته..ووضحت رجفة ايده لانها طاحت منه وهو يحاول يولعها..حس نفسه مثل الغبي كان معاها طول الوقت ولا انتبه للي يصير من وراه ..
مدى بلعت ريقها..سطام ابدا مو ناوي خير لها ..الخوف ملى قلبها ..وحست دمها بااارد ويمشي بعروقها ...
وطالعت سطام بعيون عاتبه..
الكل سكت وتوتر الجو..
دخلت بسة دانا..
دانا بسرعه غيرت الموضوع وضحكت: آآآه يا بستي الحلوه..لالي وين كنتي " وراحت تاخذها" سطام شفت بستي..
سطام وقف لما حس ان طفى قهره شوي: هذي لحد الان على قيد الحياة!!
دانا ضمتها: بسم الله عليها ترى اموت بعدها..
سطام: هههه تحطين عقلك بعقل cat..يله يا جماعه بصراحه قعدتكم ما تنمل بس مضطر اطلع..see you..."وراح"
ولع النار في قلب ضاري وطلع بكل سهوله..بعد ما تأكد ان البركان راح يثور اليوم وما راح يهدا مثل المره اللي راحت..
&&&
ريماس عجبتها حركة سطام..بس اكدت لها ان له غايه للحركه هذي..بس ما بعد تأكدت من غايته مدى نفسها ولا ؟؟؟
بعد وقت..
البنات طلعوا لغرفة لانا..
واريام نفس للشي راحت لغرفتها..
ما باقي بالصاله الواسعه الا ضاري ومدى..
ضاري كان ساكت بطريقه مخيفه..
مدى تدري ان هذا الهدوء اللي يسبق العاصفه..وفكرت انها هي اللي تبدا ...
: انا ...انا ما قلت لك عشان ان..
ضاري وقف: مابي اسمع شي منك..
مدى وقفت معاه: بس يا ضاري .....وسكتت
كانت نظرته لها قوووويه ومخيفه ..كفيله بأن تخلي قلبها يوقف عن الدق..ويقلب لون وجهها للاصفر..
: قلت مابي اسمع منك شي..اتوقع كلامي واضح..
اخذ مفتاح سيارته وطلع..
مدى ما زالت على نفس وقفتها ...ورجفتها ودقات قلبها اللي راح وما بعد هدت..
&&&
آخر الليل..
دخل القصر..
ومتجه كالعاده للغرفه الخارجيه عشان ينام..حصلها واقفه عند الباب وكأنها تنتظر احد..الجو كان بارد شوي ...الشتاء راح يدخل قريب..
وقف عندها: لانا !!
لانا رفعت راسها له: سلطان !! جيت !!
سلطان طالع ملامح وجهها..واضح انها بردانه
: ليش واقفه هنا ؟؟
لانا نزلت عينها بخجل: احم.......كنت ...انتظرك..
سلطان استغرب: تنتظريني انا !! ليه؟؟
لانا: ممكن نجلس شوي..
سلطان : اوك.."وجلسوا على كراسي الحديقه"
لانا شافت سلطان ينتظرها تتكلم : احم ..ترى مافي شي مهم مره..لا تخاف..
سلطان تنفس براحه: الحمد لله..خوفتيني..اول شي جاء في بالي الزفت ذاك رجع يهددك ولا شي..
لانا عقدت حواجبها بضيق على سيرة اياد...
: ايش جاب سيرته الحين !! لالا الموضوع بعيد عنه..
سلطان تحمس لموضوعها: طيب ..الحين قولي موضوعك..
لانا: انا...ما ادري كيف بقولك..بس انا ملاحظه انك تغيرت شوي عن اول ...ما عاد تجلس معانا ولا حتى على الوجبات ما ادري اذا متضايق من شي او احد قال لك شي !!
سلطان لما عرف موضوعها ابتسم ابتسامه حلوه..لهدرجه لانا مهتمه فيه..لدرجه انها تلاحظ تغيره..وحركاته ..
وبعفويه: يهمك وجودي !!
سلطان انتبه لنفسه ما يدري كيف طلعت منه ...ونزل عيونه..
لانا حطت عينها بعينه: واكثر..
سلطان سكت كثير وهو يشوف الاصرار بعيونها ..تكفيره تشتت..قلبه بدا يدق..حط ايده ورى رقبته: اوعدك اكون اقرب لكم..بس الايام هذي مع جية سطام احس الوضع متلخبط..
لانا وقفت : بس تذكر ..دايما ان في ناس ما تستغني عن وجودك..ويهمها هالشي..عن اذنك ..وتصبح على خير .."ودخلت القصر ركض"
سلطان ضحك وقلبه يدق بشكل جنوني..
دخل الغرفه الابتسامه ماليه وجهه..
فتح النور وانصدم من المنظر اللي شافه قدامه...واختفت ابتسامته..نايمه على الكنب وهي شبه عاريه..ما عليها الا بس شورت ..وبلوزه خفيفه وقصيره مطلعه بطنها..
اختفى الدم من وجهه..وبلع ريقه..وقلبه بدا يدق بسرررررعه..
رجع كم خطوه ورى وهو حاس وكأن جبل طايح على راسه..
ايش راح يسوي فيها هذي !! ..وهي ايش قصدها من الحركه؟؟؟
مع انو ابتهال نايمه داخل ؟؟؟
&&
بغرفتها ...
تطالع نفسها بالمرايه وعلى وجهها مرسوم ابتسامه خبيثه..
طالعت قطعة ملابس من ملابس مدى...
: بشوف يا مدى من راح يضحك بالاخير !!
&&&
في جناح ضاري..
مدى جالسه بالصاله ومتوتره..ودها تكلم ضاري بالموضوع..وبنفس الوقت خايفه من ردة فعله تكون عنيفه..
: مدى تشجعي..وقولي له كل شي ..يعني ايش بيصير..
قربت من الغرفه وطلت فيها..شافت ضاري يبدل ملابسه..ويلبس بيجامة النوم..
دخلت ..وجلت على كرسي التسريحه واخذت كريم وبدت تحط منه على وجهها..
: يا الله..اليوم احس بتعب مو طبيعي .."ورفعت عينها على المرايه تطالعه"
شافته يقعد على السرير وياخذ البطانيه ويتغطى فيها ...وحط راسه ...وطنشها..
حطت الكريم على الطاوله..وراحت وجلست على طرف السرير..
: ضاري..
مارد عليها..نغزت رجله..
: ضاري..طيب بكلمك شوي..
ضاري: نامي..
مدى: طيب خلني ابرر لنفسي..على طول تظلمني..
ضاري بعد البطانيه عنه وجلس على حيله وطالعها بعين قويه...
: انا سألتك..وانتي كذبتي..ايش راح تبررين!!
مدى : انا ما كان قصدي اني اكذب عليك بس خفت من..
ضاري قاطعها: شوفي يا مدى انا عندي كل شي ممكن يهون الا سطام يمسك علي شي ويصغرني عنده..
مدى: بس سطام اخوك يا ضاري..وانا ما قلت لك عشان ما ودي بالمشاكل..
ضاري: اصلا المشاكل من اول موجوده..يعني انتي ما راح تغيرين شي ..
مدى: بس ان..
ضاري: تبين الجد..ترى سطام ولا امه يهموني..عشان كذا لا تشيلي هم من الاساس..
مدى صدمتها الكلمه: سطام اومه؟؟ ليه ماهي امك كمان..
ضاري سكت احتار يقول لها...ولا يخبي عليها..
مدى دمعت عينها: انت ما حسيت بقيمة الام عشان كذا قلت الكلام هذا ..لو فقدت امك وعشت يتيم الام عرفت قدرها وفهمته..ضاري من اول اكثر شي كان يبعدني عنك تصرفاتك مع امك..واللي ما فيه خير لاهله مافيه خير للناس..
ضاري بهدوء: انا حاس بشعورك..وعارف قيمة الام..وعندي استعداد ابيع روحي واشتري يوم واحد معاها..
مدى ما فهمت شي..كيف يقول الكلام هذا وامه موجوده..
: طيب روح لها الحين وخذ برضاها..
ضاري: موضي مو امي...
مدى الخبر كان بالنسبه مثل الصاعقه الي نزلت عليها فجأه: أيــــــــــش؟؟؟
ضاري تنهد بقوه: انا مو اخوهم من الام..انا الوحيد اللي امي غير..
مدى صدمتها الكلمه صدمه قويه..وجات مثل السهم على قلبها ...ضاري مو اخوهم من نفس الام!! كان يعاني من زمان ؟؟
: طيب..والبنات ما يعرفون؟
ضاري: ما يعرف الا سطام..
مدى اكتشفت الحين ليش الخلاف دايم بينهم مستمر..
ضاري رجع يطالعها: بس لحد الان ..ما عرفت مبرر كذبك علي..!!
مدى : انا ما كان قصدي اكذب..بس خفت اسبب مشاكل بينكم..
ضاري بجديه: اذا تكررت السالفه وطلعتيني صغير قدام سطام..صدقيني يا مدى ما ودي نخسر بعض..عشان كذا انتبهي للموضوع هذا...وكثير بعد..
مدى سكتت" معقول لدرجه هذي الوضع متأزم بينهم !!"
: ابشر مالك الا اللي يرضيك..
ضاري قبل لا يحط راسه: وسطام حاولي ما تقعدي عنده..
مدى استغربت وبنفسها" ما اقعد عنده !! عشانه ما يبيه وسبب الخلاف اللي بينهم ولا عشان شي ثاني !!"
رجعت لفت على ضاري تبي تسأله عن السبب بس شافت انه غمض عيونه وبدا يروح في نومه عميقه..
&&
ما زال على نفس وقفته...اخذ نفس..وقرب منها شوي وبصوت واطي
: جانيت...جانيت..
ماردت عليه..
: يا الله...ايش اسوي بهذي بعد !!
فكر شويه وبعدين راح داخل ورجع...وفي ايده بطانيه ورماها عليها..ودخل غرفته..
وقعد على السرير وهو مستغرب منها..اول مره تصير..اولا ليش تنام بالصاله..وثاني شي ليش لابسه كذا وهي عارفه اني هنا !!
: استغفر الله ...استغفر الله واعوذ بالله منك يا ابليس..
وحط راسه يحاول ينام..وطيف لانا وهي خجلانه ما غاب عن باله...
&&
يوم جديد..
على طاولة الفطور...الكل مجتمع..وياكل بهدوء..
سطام كان يطالع مدى وضاري ويشوف نتيجة امس هي اخذت مفعولها ولا؟ بس كأن الوضع عادي بينهم..معقوله ما تهاوش ضاري معاها!!
وصحاه صوت ابوه..
: سطام ...ما تسمع انت!!
سطام متفاجئ: يس داد..سوري ما سمعتك..
حمد: الى متى ا ن شا الله ناوي تجلس بالبيت !؟
سطام ما فهم: كيف يعني ؟؟
حمد: ياتشتغل بالشركه ولا ارجع للديره اللي جيت منها..
ضاري رفع راسه على ابوه وهو قد ما يقدر ما يبين صدمته ..مو معقول سطام يشتغل معاهم..كان دايما يرفض وماله أي ميول للشغل..
سطام بتفكير: ايوه بشتغل معاكم...خلاص انتهى وقت اللعب واتوقع انه جاء وقت الجد..واهم شي اكون مسؤول عن خواتي وحلالهم..
مدى الحين صدقت كلام ضاري امس..فعلا واضح انهم مو اخوان من نفس الام..وبدليل نغزات سطام بالكلام المستمره لضاري..
حمد وقف: كويس..اليوم تداوم بالشركه وتبدا تتعلم الشغل..بس شد حيلك..
سطام: ابشر..
اريام وهي تشوف ابوها طلع من صالة الطعام: واخيرا قررت ترسم طريق حياتك بجد..
سطام ماخذ السالفه تحدي: ضروري اثبت نفسي..واعرف اللي لي واللي علي...
&&&
في بيت لطيفه..
نزلت عند امها بعد ما فضى البيت...وشافتها تكلم وحده من صاحباتها ..جلست جنبها متوتره...
لطيفه استغربت نزلتها بس ما اهتمت لها وكملت مكالمتها..
ريماس شافت امها ما عطتها أي اهميه..قبل لو جلست جنبها وهي تكلم على طول تسكر وتشوف رغبتها..بس الحين كل شي تغير صار ت تطنشها بشكل جنووووني..وكأنها ما تشوفها من ارضها اصلا..حست ان العبره خنقتها بس مسكت نفسها..
لطيفه خلصت المكالمه وسكرت السماعه..ولفت عليها ببرود..
: نعم !! فيه شي؟
ريماس توترت: ايوه فيه..مامي..ابي اروح لعند مرت خالي موضي...
لطيفه استغربت: عند موضي !! وش عندك معاها ؟
ريماس: هي اتصلت علي..وقالت ابيك..وما قالت لي ايش عندها ..
لطيفه طالعت ريماس بشك..
ريماس عرفت ان امها ما صدقتها : والله..حتى اسأليها "واخذت موبايل امها ومدته لها "
لطيفه: اوكي..بأخلي السواق يوصلك لبيت ابراهيم..وانا بكلم موضي بنفسها ترجعك لي..
ريماس وقفت بحماس: اوكي...يله باي..
لطيفه عقدت حواجبها مستغربه: موضي!! ايش تبي في بنتي ؟؟ "وحست قلبها مو متطمن "
ريماس بسرعه بدلت ملابسها واخذت شنطتها وراحت لبيت ابراهيم..
وفي بيته..وبالضبط جنب موضي..واصواتهم كانت منخفضه..
: قدرتي تجيبي اللي قلت لك !!
ريماس ابتسمت بخبث: ايوه "وحطت ايدها على الشطنه" ومعاي هنا..
موضي وهي تتأكد اذا جاء احد او لا : كويس...انا بروح ابدل ملابسي واجي معاك..
ريماس: اوك انتظرك..
شوي جات احلام..
: ريماس عندنا !! يا هلا والله ومرحبا..
ريماس ابتسمت مجامله: هلا والله..
احلام جلست: ما عندك داوم؟
ريماس: لا..اليوم بروح انا وخالتي موضي لمشوار..
احلام: مشوار !! وين على الله..في الوقت هذا ؟
ريماس توهقت فيها: ابيها تجي معاي عندي جلسة علاج لبشرتي وامي مشغوله..
احلام: اهااا.."وشافت موضي جايه عندهم"
موضي بدون ما تطالع احلام: يله ريمو...مشينا..
وتركوا احلام ميته من القهر..واللقافه ماكله قلبها...متأكده ..ان ريماس عندها شي اهم من اللي قالت لها عليه..
&&&
دخل الغرفه الخارجيه..
وما كان فيه الا هي..حس انه توتر وهو يتذكر شكلها امس..نزل راسه ودخل بسرعه لغرفته..اخذ شماغه واغراضه وطلع مره ثانيه...وحصلها واقفه بوجهه وواضح عليها الحياء..
: سوري سلطان..امس نمت بالصالون وما حسيت بحالي..ومشكور كتير انك فكرت تغطيني .."لان البطانيه كانت بطانية سلطان "
سلطان بدون نفس وهو متوتر: العفو..بس مره ثانيه نامي بغرفتك.."وجاء بيمشي عنها "
بس وقفت في وجهها من جديد: سلطان !!
سلطان وقف ووقف كل شي حوله...الهواء..الدم..قلبه ..وش تبي هذي منه..
جانيت رجعت شعرها المموج بطريقه حلوه عن وجهها: مستر سلطان ...انا..انا..
وفجأه انفتح الباب..
: سلطـان..يلـــ
وسكتت..كان منظر جانيت وهي قدامه ووجهها صاير وردي..وسلطان كان مخترع..يحسس أي احد بالكون ان فيه شي غلط..
ابتهال بلعت ريقها وقلبها يدق بجنون..وصارت تتلعثم بالكلام
: كنت ...بقول...ان ..
سلطان دف جانيت عن وجهه..ومشى عند ابتهال..ومسك ايدها وطلع معاها برى..
: ما تأخرتي عن المدرسه انتي !!!
ابتهال طالعته وبعيونها عتب: الا بس كنت ابيك توصلني..
سلطان كرهه نفسه وهو يشوف النظره هذي بعيونها..عارف ان ابتهال فاهمه غلط..بس ما يدري ايش يقول لها..
: طيب..اوكي خليني اوصلك..
وركبوا السياره وطلع فيها بسرعه..
جانيت بالغرفه جلست على الطاوله اللي كانت اقرب شي لها ..
: شو كنت راح اعمل!! شو صار لي !!! "وحطت ايدها اللي ترجف على فمها"
&&&
في احد الاحياء البعيده..والمهجوره..المكان غريب ويخوف..البيوت قديمه مره..وواضح ان سكانها تركوها..الحي كله ما فيه احد ممكن يمر من عنده..
بلعت ريقها بخوف: خالتي...انتي متأكده انه هنا ؟؟
موضي ما كانت اقل منها خوف: هم قالوا لي انه هنا..امشي معاي اظن قربنا للبيت..
مسكت ايد موضي ومشوا مع بعض والسايق كان وراهم..لحد ما وقفوا عند باب مفتوح نصه..
موضي لفت عليها: اتوقع انه هذا..
ريماس طالعت البيت كله ورجعت تطالع الباب: هذا !!!
موضي فتحت الباب كله وتقدمت خطوه: امشي يله.."ولفت على السايق" انت خليك هنا لحد ما نطلع..
ودخلوا..
ريماس ماتت خوف:خالتي..خلاص هونت ..خلينا نرجع بس..
موضي: نرجع بعد كل هذا ؟!..امشي خلينا نخلص شغلنا ونطلع ولا عاد نرجع..
شوي طلعت لهم بنت صغيره..وواضح انها افريقيه من ملامحها..
ريماس تمسكت اكثر بموضي..
موضي دق قلبها خوف..الصغيره ..وهي طفله شكلها كان يخرع..
: هذا...هذا بيت ام طارق !!
البنت الصغيره: ايوه... تفضلوا..
موضي سحبت ريماس معاها ودخلوا..حصلوا ام طارق جالسه وشكلها غريب والمكان اغرب ..وريحته عفن..
وقفوا على راسها..
ام طارق: اجلسوا ليه واقفين ؟؟
موضي وريماس من الخوف جلسوا على طول بدون نقاش..
ام طارق: ايش عندكم !!
موضي: احم..احنا جايين هنا..نبي نسوي عمل (سحر) لوحده..
ام طارق: وايش فيها الوحده هذي ؟
موضي: ابيها تبعد عن ولدي..
ام طارق هزت راسها بتفهم...وبدت في شغلها ...
@@@
نهــــــــــــــاية الفصـــــــــــل الاول..
بقايا شتات..
الجــــزء الـــرابع والاربعيــن...
ما قبل الاخير.."الفصل الثآني"


يتبع ,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -