بارت مقترح

رواية اوراق من خريف الماضي -5

رواية اوراق من خريف الماضي - غرام

رواية اوراق من خريف الماضي -5

منيره تنزل وهي شايله معاذ بين ايديها وتقول اش عندكم
نواف :ابد سلامتش هات الموذي الصغير وروحي جهزي القهوه والشاهي الرجال على وصول
منيره وهي تمد له نواف وبزعل من اسلوبه :جهزتها من زمان وحطيتها بالترامس في المجلس
نواف :تهبين انتي وترامسش روحي حطيها بالدلال بسرعه
منيره وهي تتخصر :لا والله لا تقوله صادق بس
نواف وهو يطير الشرار من عيونه ومعاذ بين يديه :تروحين والا ....
صالحه : الله لا يبلانا انتم واش فيكم مجانين خلاص يا نواف جهزناها وخلاص ماله داعي التشرط حقك
نواف : قسم بالله لو ما تروح وتسوي الي قلت لاذااليوم يغدي من اسواء ايام حياتها
منيره وهي معصبه :طيب خلاص خلاص لا تصارخ تسمعك امي ويصير الي كل مره يصير وراحت على طول
صالحه تلف على نواف وهي مكشره وتشوفه يبتسم
وانت واش فيك عليها ما تشوفها الاوتناقرها وما كنها اختك وتبيعتك بعد
نواف وهو مدنق ويلاعب معاذ:خليها احسن .......ورجع وهويلتفت في صالحه وهو يقول تدرين انه ماعاد باقي على زواجها الا ثلات شهور فخلينا نستفيد منها قبل لا تروح ويستفيد منها غيرنا
صالحه وهي عارفه ان مشاعر نواف عكس كلامه وانه حزين على فراقها بس ما وده يبين ذا الشي وكأنه نقص في رجولته :نواف بس على الاقل خلها تتزوج وهي تتذكرك بكل خير بدل ما
انت واياها مناقره
صوت الجرس يعلن عن وصول ابو معاذ
نواف وهو يلتفت في صالحه ويقول :وين ابوي واخواني الرجال وصل
صالحه وهي مبتسمه :ابوي بالمجلس وامي معاه واخواني يلعبون مع عيال الجيران بملعب الحاره
نواف : والله ان ابوي حط لهم الحبل عالغارب ومهيتم وين الضرب اللي كنت اكله وانا في سنهم لاجل اصير رجال على قولته
صالحه تبتسم وتتنهد وهي تناظر في اخوها وهو يتمتم وهو ماشي للمجلس وتنادي على الشغاله تجي تساعدها في ترتيب اغراضها :نــانــــي
$$$

البارت 12__13

.

بيت ابو خالد
سعود بعد ما طلع من عند لميا وهو ماخذ له جرعه خلت كل خلاياه تنتعش يتصل في خالد
خالد :هلا والله بالنسيب
سعود وهو شاق الابتسامه:هلا وغلا فيك .. السلام عليكم
خالد :وعليكم السلام.. وينك ؟
سعود توني طالع من عندكم وانتظرتك وطولت وينك؟
خالد :انت هالحين فينك بالظبط
سعود هالحين اذن المغرب وانا باصلي في الجامع اللي بحيكم
خالد :تمام وانا جاييك هالحين
لميا وهي تطلع لغرفتها وهي لا زالت تحس بالتوتر
اخذت جوالها وسجلت الرقم وجات للاسم وترددت واش تحط هي لا زالت تفكر سمعت امها تناديها فسجلت على طول ""سعود""
ونزلت ولقت امها تكلم بالتلفون وهي تاشر للميا وتقول هذا هي جات وسلمي عالجميع
لميا تشيل السماعه وهي تسلم
عبير : وعليكم السلام ...اكيد من لقى احبابه نسى اصحابه وهي تضحك
لميا وهي لا زالت محرجه وماسكه خدها بيدها وكانها تبردها وكانه كف مو بوسه :والله اني هالحين نازله بأكلمتس بس انتي دايما مطفوقه
عبير : لا لا تتهربين الا قولي الدموع اربع اربع
لميا وهي اصلا متوتره ومشاعرها هايجه وماهي بناقصهه تعليق لانها فعلا حزينه وما تدري ليش فحبت تسكت عبير ومافيه طريقه الا انها تهاجمها بها السؤال :اذا انا على سعود اللي بالشرقيه دموعي
اربع اربع اجل انتي على الي بيروج كندا كم بتكون؟
عبير :وجات الغصه وسدت حلقها ولا قدرت ترد على لميا وسكتت وهي تحاول تبلعها
لميا :حست انها افحمت عبير وهي تقولها بتصريف عبير انا الحين مره مشغوله وباروح اصلي اكلمتس انا بعدين
عبير :وبدون رد سكرت السماعه
لميا :وهي تتنهد الله يعينك يا خالد على حساسيتها الزايده
====
خالد وسعود وهم يتعانقون عناق حار وسعود يقول لخالد :ترجع لنا بالسلامه ان شاء الله والله يوفقك وتتسهل وانا اخوك
خالد وهو لا زال ماسك ايد سعود ويصافحه الله يسلمك ويسمع منك ان شا الله وانت بعد بالتوفيق الله يسهل دربك
سعود :يالله يا خالد استأذن ما ودي اتأخر وبكره عندي دوام وودي اوصل بدري بس ماكان هاين علي اروح من غير لاشوفك واودعك قبل سفرك
خالد : اصيل يا سعود والله معاك يالغالي ودعواتك يا اخوي
سعود : الله يوفقك ويهونها عليك
وكل واحد منهم سلم على الثاني سلام اخير وسعود ركب سيارته ومسك خط الشرقيه "الله يستر عليه"
====
في طريق عبد الله
نواف في سيارته وهو يكلم بالمايك
نواف :هلا علي
علي : اهلين نواف هاه افراج هالاسبوع
نواف وهو يضحك :ابشرك طول الاسبوع وانا بالع لساني خوف لا يعاقبني وينفذ تهديده ويحرمني من الطلعه هالاسبوع
علي : اجل الحمد على السلامه وانت الحين وينك بتجي ؟
نواف :اكيد انا هالحين قريب من موقعنا المعتاد انتم وينكم
علي : تونا راجعين من الثمامه
نواف وهو متحسر ووده انه كان معهم : ومن الي معك
علي :ومن غيرهم المعززين حقيني :تركي وسلطان
نواف :طيب وين ناوينها الليله
علي :والله براسك يا ابو حسن
نواف :خلاص اجل انا بانتظركم في المقهى وبعدها نتفق وين نروح
علي :اُعتمد طال عمرك
نواف وهو يضحك :لا واللي يرحم والديك لا عاد تقولها ترى طقت كبدي منها من كثر ما نرددها بالكليه
علي : ايه يالبكاش هالحين طقت تسبدك منها والا باتسر لا صارت النجمه على تستفك بطقق بها تسبود الجنود الضعوف
نواف :ههههههههههه يالله يالله لا تطولون انا احتريكم
علي : ok
===
لميا في غرفتها وهي ماسكه جوالها بين يديها ومتردده ترسلها والا ما ترسلها وبعد فتره تشجعت وضغطت على ارسال وهي مغمضه
سعود وهو يكلم اخوياه بالمايك ويتحلف فيهم لو يتعشون قبل لا يجي وسمع نغمه تنبيه وصول مسج
رفع الجوال وضغط عليه وهو يشوف رقم غريب
انهى مكالمته وهو يوقف عند محطه ساكو وينزل يشتري له مويه وعصير رجع ركب السياره وفتح المسج وهو لا زال واقف يعبي بنزين
""يكفيني منك ....بسمتك...
واغلى الهدايا....ضحتك...
ما بي كثير
حلمي انا ماهو كبير ...
البسمه تكفيني شعور..
والضحكه ترضيني غرور..
مابيك تهديني عمر
ومابيك تغريني بقمر
يكفيني مكانتي ~~بدينتك
ومرتاح ولو كنت الاخير
((لا تنسى طمني اذا وصلت ))
سعود عاد وقرا الرساله مره ثانيه وثالثه وما وقف قراءه الا لما ازعجه هرن السياره الي واقفه وراه
سعود تحرك شوي وابتعد بس ماهو بكثير ووقف وهو يسوي للرقم حفظ وهو يمسك الخط ويكمل طريقه
بيت ابو خالد :خالد يدخل على لميا غرفتها بعد ما استأذنها وهو يقول الله الله بدت حركات الغرام واحزان الفراق وش فيس منعزله
لميا وهي تناظر في خالد وباستنكار :وش انعزاله توني مصليه ومغيره وبانزل وش فيكم انت ومرتك علي
خالد :مرتي ..عبير!!يالبيه يالطاري واش مسويه فيتس هي بعد
لميا وهي تفتح عيونها :يا اخي استح لا تقعد تتغزل فيها قدامي
خالد : استحي ليش وش قلت انا واذا ذالكلمتين عندتس غزل فاضح اجل اللي قاله سعود لي قبل شوي اش اسمه
لميا :تحط يدها على فمها وهي تشهق بصوت واطي
خالد :هههههههههههه اجل اكيد صار بلاوي هههههه
لميا : خالد لا جد اش قالك هالدب
خالد :هههههه يا حليلك ياسعود انت تتغزل و هي تقول عنك دب هههههه
لميا خلاص ولعت وحست ان خالد يستفزها بس :خالد انت اش فيك واش جرى لعقلك من يوم ملكتي وانت طايح فيني مزح ماصخ
خالد وهو يسكت فجأه ويقوم ويبوس راسها وهو يقول : اسف والله اسف يا قلبي وما توقعت اني زوتها وتراني امزح معتس سعود ما قالي شي بس بغيتس بخدمه والظاهر انه ماهو بوقتها
لميا بحزم :خالد انت قلتلي اخلي عبير تنتظرني على المفرب وهالحين بيأذن العشا واش بغيت منها
خالد ياشر لها تصبر وهو يطلع لغرفته ويرجع ومعه كيس هدايا فخم وهو يقول هذا هو اللي بغيته
لميا :ما فهمت
خالد :انا شريت لعبيرجوال وودي اعطيها اياه وما اقدر اروح لهم الحين واعطيها وودي اخلي الروحه للاسبوع الجاي قبل ما اسافر لاجل لا احرجها واحرج اهلها
لميا وهي تبتسم :الله يا خالد جوال من زمان وعبير تتمنى انه يكون عندها جوال بس خالتي ام محمد كانت ترفض ..طيب واش المطلوب مني هالحين
خالد : ايه المطلوب يا حلوه اتنس توصلين الجوال مع الاغراض الي اخذتيهم اليوم
لميا :طيب وليش طلبت اني اصر على اليوم بكره اروح لمهم واردها واعطيها الجوال
خالد :لا يا حلوتي انا ابيتس بس تكلمينها وتقولين لها ان الاغراض بالسله وتروح هالحين تاخذها
لميا :شهقت وهي تحط يدها على فمها وتقول وانت واش دراك بالسله
خالد :وهو يحط اصبعه عند صدغه ويقول بهذا
لميا :لا والله العظيم تعلمني قبل وبعدين انفذ
خالد علم لميا على اللي صار في ذاك اليوم وكيف انه عرف بالسله وكيف شاف عبير
لميا وهي تضحك :اهاه وانا اقول اش قصه الاحمر والاسود واثاريكم مسويين لكم شوفه وتضكون علينا و تعيدون شوفتكم ::طيب لاعلم عليكم واطالب بالعداله
خالد :طيب يالشاطره وهذا انتي عرفتي مع ان قصه الاحمر والاسود ماهي وليده ذيك الليله بالعكس لها قصه قديمه وتبطين تعرفينها بس يالله سوي الي قلتلتس عليه بسرعه عندي موعد مع يوسف بعد
العشاء
لميا :طيب ليه ما تخليها للاسبوع الجاي وانت بنفسك تعطيها اياه بنفسك
خالد : يعجبني الذكاء ...لا الحين انتي تروحين تكلمينها وتقولين لها انه فيه بالسله شي مهم ولازم هالحين تروح تأخذه
لميا : اهاه وانت طبعا اللي بتوصل الطلب بنفسك ...وهي تتخصر طيب واذا ما كانت لابسه الاحمر والاسود
خالد : وهو يقوم ويدفها تخرج من الغرفه :يالله يالله روحي الحين وبسرعه ولا يكثر
لميا كلمت عبير وقالت لها وخالد طبعا حط الاغراض بالسله بس بعد ماهو اخذ منها الخاتم اللي لميا لبسته عند سعود وحطه بجيبه
عبير راحت وفتحت الستاره بسرعه وهي تطالع بالدريشه وشافت ستايرها مسكره وبسرعه قعدت تسحب السله لحد ما مسكتها واخذت منها الاغراض والكيس الي لميا قالت لعبير عنه
بدون ما تعلمها عن محتواه ""طبعا فتحات الدرابزين شوي واسعه يعني يسهل معها دخول كرتون الجوال والكيس بعد على قد الكرتون بالضبط"" ((للتوضيح فقط )) وعبير ماسكه الكيس وفيه
احساس قوي يقولها انه من خالد ناظرت في الدريشه وهي تتنهد وهنا انصدمت عبير وهي تشوف خالد يناظر فيها وهو يبتسم ..عبير على طول رجعت الستاره وهي تبلع ريقها وتمسك على قلبها وهي
تنتفس بسرعه رجعت تبتسم وهي تضحك بشكل متقطع وتحط يدها على راسها وتطالع في الكيس اللي بيدها وتحطه على السرير وتوقف قدامه وهي تتامله ويجي في بالها شكل خالد قبل
لحظات وهي تلتفت في المرايه وتقول يا حسرتي عليك ياخالد وانت تشوفني بهالمنظر وتروح للباب وتقفله وترجع للكيس وتفتحه بشوق وقله صبر
====
شارع التحليه
نواف وهو يسلم على الشباب وبحراره
نواف :يالله يا شباب تراني مره طفشان و ماله داعي نضيع وقت وايش رايكم نروح المللكه
تركي : لا باين عليك اليوم مره حامي وناوي على نيه
نواف : والله يا اخوي طفشت ومليت وطقيت من مقابل هالعسكر واشكال الله لايوريك بس... هذا غير القرف والريحه اللي تلوع الكبد ...بالله ليش تخليني اجيب هالطاري والله انها بدت
كبدي تلوع يالله يالله مشينا خلوني اغير واشوف لي شي يغسل ما على قلبي
الشباب : ههههههههههههه
علي : هههههه والله انك مهوي وبس..... انا اعذروني ياشباب عندي اليوم ارتباط مع الاهل وما اقدر اجي معكم هذا تريك وسليطين معك يكفوني ويالله مع السلامه
نواف : وين يالذروق الا قل خايف
علي :وش منه اخاف يا نواف
نواف :خايف من طيحة الوجه لاني كل مره اسرق الاضواء منك ويطيح كرتك و ترجع بحسرتك
علي : لا يا ابوي ما ني انا الي هالامور التافهه تخليني اتحسر الي يخليني اتحسر كانك ما تعرفه فهي صحبه واحد مثلك
نواف :وش قصدك يالورع
علي : لا تغلط ولا شي وارحم كشختك لا تخربها بوجه دامي
نواف وهو يهجم على علي ويمسك ثوبه من الصدر :اسحب كلامك ياعليوه
علي : وهو يدف نواف وبقوه لين صقع في سيارته اللي وراه :روح يبه اصلا حدك كم سافله وصايعه مثلك يضيعون علومك وماهو باانا اللي انزل لهالمستوى
هناتدخل تركي وسلطان وهم يقولون العنوا الشيطان يا شباب واش فيكم وكل واحد يمسك واحد ويبعده عن الثاني
علي وهويفك يدين سلطان ويقول يالله انا ماشي حرام الوقت اللي ضاع معكم ويركب سيارته ويشخط فيها بقوه وهو يمر من قدام نواف
====
$$$$
عبير وهي تفتح عيونها على الاخر وهي تشوف الجوال الكشخه اللي بين ايديها وترجع تناظر في الكرت وهي تضمه بقوه لصدرها سمت بالله وفتحت الجوال وقعدت تقلب فيه الا الشاشه تلمع قدامها
وبصوت نغمه رومنسيه جدا وباسم ""خالد"" يتصل
عبير بلعت ريقها كذا مره وهي تشوف الشاشه لا تزال تلمع والنغمه متواصله بدون انقطاع
عبير تلتفت في الجوال مره وفي الباب مره وفي الشباك مره الين انقطع الصوت واظلمت الشاشه
عبير انتبهت من صدمتها على صوت الباب وهو يدق
عبير :مين؟
اثير : افتحي انا اثير ليش مقفله
عبير : بسرعه تفتح الباب وهي تجر اثير وتسحبها للداخل وترجع تقفل الباب واثير مندهشه ومستغربه من حركه
عبير
اثير : بنت اش فيه ؟
عبير: وهي متوتره اثير شي يخوف ؟
اثير باستنكار :وشهوا اللي يخوف ؟
عبير : وهي تسحب اثير للسرير وتاشر على الكيس والكرتون والجوال اللي بجنبها شوفيه
اثير وهي منصدمه وتقلب في الكيس واخذت الجوال وهي تقول (( وش ذا))
في هالحظه رجع الجوال يدق وبنفس النغمه والاسم يلمع في الشاشه واثير تطالع في عبير وهي تهز راسها باستغراب
عبير وهي تتكلم بصوت واطي وكأن احد يسمعهم ""هذا من عند خالد ""وتمد لها بالكرت
اثير تقرا الكرت وهي لا زالت تمسك بالجوال :طيب كلميه
عبير : وهي تشهق :لا والله ما اقدر
اثير بعد ما سكت الجوال تسال اشلون وصل عندش
عبير تأشر على الدريشه وهي تقول حطه في السله ولميا قالتلي ان فيه اغراض اروح اخذها
اثير :وخالد واش عرفه بالسله
عبير وهي تنزل راسها : ما ادري
اثير :طيب كلميه واشكريه
عبير ما انتي بصاحيه والله ما اقدر
اثير "طيب ارسلي له رساله على الاقل
عبير:كيف وايش اقول فيها
اثير وهي تبتسم والفرحه بالجوال واضحه على وجهها وهي ترقص حواجبها :لا عاد هذي خليها علي تخصص ولا يهمش
واثير تقلب في الجوال وتتفحصه وصل مسج
عبير وهي تشهق : اكيد هوه
اثير وهي تضحك :هيه يالخبله تراه مسج ما يخوف افتحه والا انتي تفتحينه
عبير:لا عطيني اياه انا افتحه
"""احترت باغلى شي يفداك واعطيك..
ومابي اقدم شي وتقول معروف....
ودي بشي لا جاك من جد يرضيك
شي تضمه ضمه القلب بالجوف
وما عندي الا قول واحد يوفيك
وسطرته لشخصك بابيات وحرووف
اقسم قسم اني احبك واعزك واغليك
وانك تساوي بنظر عيني الشوف"""
حبيتي لو ملكت الكون وامكني اهديه لك لفعلت
عبورتي انا مسيف اسمي ورقمي وايضا رقم جوالك بقائمه الاسماء واتمنى المره الجايه تردين علي
احبك
=====
عبير تغمض عينها وهي تتنهد بشوق وحب وهيام وتظم الجوال لصدرها
اثير : لا لا خلاص البنت راحت فيها وشهو مرسل قيس... مع اني اشك ان الاطباء يكون عندهم مشاعر مثل البشر
عبير :وهي تفتح عينها وتطالع في اثير وتمد لها الجوال اجل اللي عنده مشاعر واش بيقول
====
الشرقيه
سعود وصل ووقف في المواقف اللي قدام شقته وطلع جواله وفتح الرسائل وفتح على الرساله الي هو متأكد مليون بالميه انها من لميا
سعود ابد ما تردد انه يضغط اتصال للرقم وهو يفك المايك ويحط الجوال عند اذنه وينتظر بشوق ولهفه لسماع رنيم صوتها الرائع
بيت ابو خالد
لميا تطالع في جوالها وتفتح عيونها وهي تقرا اسم المتصل وترجع تطالع في اهلها الي جالسين على العشا
ام خالد : من ذا الي يتصل فيس ذا الحزه
لميا : هاه ..وحده من صديقاتي من زمان عنها
ابو خالد : ردي عليها وقولي لها شوي وتكلمينها.لا تقطعين عشاس يابوس
ام خالد : الا قفليه وريحينا
لميا : تناظر في الشاشه وهي تشوف مكالمات لم يرد عليها
بس ما امداها تضغط على زر الاقفال الا وسعود يعيد الاتصال بسرعه هنا لميا انحرجت من جد وهي تقول :عن اذنكم باروح اكلمها من غرفتي
ابو خالد :ما تعشيتي بعدين كلميها
لميا وهي تنقل نظرها بين امها وابوها :لا خلاص الحمد لله شبعت
وتطلع لغرفتها بسرعه وتسكر الباب وتسمي بالرحمن وتضغط السماعه الخضرا وتغمض عيونها وتحط الجوال عند اذنها وهي ساكته
سعود ما صدق عيونه وهو يشوف السماعه الخضرا تنفتح وانتظر يسمع منها أي كلمه بس ظنه خاب وما سمع شي
سعود :السلام عليكم
لميا وهي ترجف :وعليكم السلام
سعود يتنفس الصعدا وهو يسمع نبرات الرجفه في صوتها
سعود :لميا
لميا :نعم
سعود :اشلونس
لميا و...سم :الحمد لل...ت... ان شا الله وصلت ؟
سعود وهو يبتسم ابتسامه عريضه :الحمد لله وانا هالحين واقف عند الشقه
لميا :الحمد لله على ا...
سعود :الله يسلمس
لميا :.................
سعود :..................
سعود حس بسخافته انه قاعد ينتظر منها تبدا ...م فحب يلطف الجو وهو يقول :لميا تسلمين على المسج الذوق
لميا :............((تكتفي بالابتسامه ))
سعود :لميا ؟
لميا :سم
سعود :سم الله عدوتس""تدرين وش بغيت اسوي لمن قريت المسج ""
لميا :............... لا زالت مبتسمه وهي مغمضه عيونها وتهز راسها بشويش علامه بالنفي
سعود: وهو حاس انها تسمعه بقلبها وهذاالي واضح من صوت تنفسهاالسريع""بغيت ادقها ريوس وارجع الرياض
لميا يطلع منها صوت ضحكه خفيفه
سعود وهويواصل كلامه بس لو رجعت تدرين اش بسوي ...يسكت شوي بعدين تنهد وهو يقول ""والله ثم والله ما اخلي خدتس الثاني يشره علي ""
لميا هنا ولع وجهها وبدافعلا تنفسها يتلخبط وتفتح عيونها وتروح للسرير وتجلس عل...د حس انه زودها وان البنت خجوله واجد وهو فالها فحب يهدي الوضع وقال :لميا والله ان ودي اجلس اسولف معس للصبح بس اخوياي يحتروني للعشا وما ودي ابطي عليهم بس خليني اسمع صوتس قبل
لاقفل
لميا :..............
سعود :لميا
لميا :تتنحنح وهي تقول نعم
سعود :الله ينعم عليتس امين يالله "" تصبحين على خير"حياتي"
لميا :وبصوت خافت ""وانت من اهل الخير ""
وبعد ما نتهت المكالمه لميا تناظر في الشاشه وترجع لاسم سعود وتسوي له تعديل وتكتب ""حبيبي "" وترجع تضمه لصدرها بقوه وهي تحس ان هالشي اقل شي ممكن تسويه لهالانسان رائع
المشاعر بالنسبه لها
بيت ابو حسن بالديره
الجو صيفي نسمات الهوا البارد تداعب وتقرص وبخفه اجسادا قد اتعبها لظى حراره الجو الحار في مثل هالوقت في بعض مناطق المملكه ومنها عاصمتنا الحبيبه
وفي بيت ابو حسن بالديره حوش كبير وعلى اطرافه تتدلى ثمار الفاكهه الصيفيه الرائعه التي تمتلئ بها كل المزارع والاحواش في هذه المنطقه الرائعه الجمال وابو حسن مسوي له جلسه عائليه صيفيه
له ولأولاده وعيالهم الي لازم يزورونه كل صيف ويقضونه معه وهم يفضلونها على السفر للخارج
====
ابو نواف : يابوي الله يهديك انت اللي سمحت له وهالحين تزعل عليه
ابو حسن :انا ما سمحت له انا قلت بأختبره واشوف عساه يرد لعقله بدون ما اشد عليه وما طلع عند هقوتي ونزل راسي
ابو نواف :لا يا يبه لا نزل راسك ولا شي الرجال الي اخوي ناسبه ماعليه قول وانا اشهد انهم عرب ما فيهم قول
ام نواف :وانا اشهد يا عمي انهم ناس اجواد وفيهم الشيمه والمعروف ويعرفون المواجيب اكثر من بعض اقاربنا وعندكم صالحه يوم نفاسها والله انهم من اول المهنين ولاو بعد جاو وجابو معهم ما
يبيض وجيههم ونحن ما النا بهم معرفه الا عن طريق ابو محمد
ابو حسن وكل هالكلام ما هو بعاجبه ولا طفى النار اللي تستعر في جوفه: خلاص انا ماني بمعترف بها البنت ولا برجالها وانتهى لا حد يناقشني
ام حسن وهي تبكي : لا يا ابو حسن لا تقولها وتقطع رحمنا
ابوحسن وهو يلتفت فيها بغضب : انا اللي قطعت الرحم والا هي وابوها اللي قطعو نسبنا حسبي الله عليهم
ام حسن تزيد في البكا وهي تشاهق وتغطي وجهها بطرحتها وام نواف تلمها وهي تبكي وابو نواف ينزل راسه بأسى
ابو حسن وهو يصرخ عليهم : قوموا روحو تبكبكو بعيد عني لا بارك الله فيكم كلكم
ابو نواف وهو يأشرلأم نواف تاخذ امه و يدخلون للبيت ابو نواف يلف على ابوه وهويقول :يبه الله يطول في عمرك على طاعته ما كأنك تعجلت بقرارك
ابوحسن وهو لاف وجهه عن ابو نواف :خلاص لا تزيد علي انت بعد
ابو نواف حس بغضب ابوه وان الوقت ماهو مناسب للنقاش فالتزم الصمت وهو ينوي ان لا يترك الموضوع دون حل سريع
$$$

البارت الرابع عشر

.

مر اسبوع على الاحداث السابقه
لميا وسعود كناري حب رائع وفيه تفاهم كبير بينهم وسعود كلم لميا مرتين فقط لكن المسجات كانت شبه يوميه وكلها تحكي عن قصه حب وليده والله يتممها ولا يغير عليهم
====
نواف رجع لكليته واليوم الاربعاء بيطلع وهو وعلي لا زالو شبه متقاطعين....لان كل واحد منهم ما ارتاح ولا هناله نوم ولا طعام من ذاك اليوم لان علاقتهم ببعض علاقه اخوان ومن صغرهم
وهم ربع ورفاقه وماهو بهاين عليهم الزعل الي صار وبعد ذا السنين ومتى لما صاروا كبار ورجال وهم صغار ما صارت واقصى مده لزعلهم ما تتجاوز الساعه
===
منيره واهلها في قمه السعاده وهم عند جدهم في الديره والجو الرائع له دور في سعادتهم ولكن عند منيره وجود اهل خطيبها صالح قريب منهم واخر خبر انه نهايه الاسبوع بيجي ويقضي معهم
اسبوع وان شا الله انها تقدر تشوفه ولو من بعيد خلاها تحس كل شي حولها سعيد ويضحك من قلب رغم الحاله النفسيه السيئه لجدها وجدتها ةالتوتر الواضح على الجميع ولكنها لا تأبه بذلك
====
ابو محمد خلاص حدد وقت اجازته واللي راح تكون بعد اسبوع بالضبط ولكنه خايف وخاصه بعد ما ابو نواف كلمه وعلمه ان الوضع متوتر للغايه ونصحه يأخر الاجازه الين هو يصلح الوضع ويعطيه
الضوء الاخضر ولكن ابو محمد طول عمره وهو يحب يحل مشاكله بنفسه وعزم على الروحه وقرر انه يجمع اهل القبيله كلهم ويسوي لهم رد حق على قولتهم وعرف قبيلتهم ويدفع غرامه
عشره الاف ريال وعزيمه كبيره ما يغيب فيها اللي يقدم عذر مقنع
ويا عسى ابوه يرضى عليه
=====
خالد وعبير
عبير وهي تكلم خالد اللي هذي رابع مكالمه بينهم
""يا حظكم احس انكم مستانسين ""
خالد:""أي والله الحمد لله وناسه وجو لا يعلى عليه ""
عبير :""ومتى ناويين ترجعون""
خالد :""باكر ان الله اراد""
يوسف قاعد يجر بصوت يذوب الحجر من عذوبته وروعة كلماته وهو يحرك الجمر اللي تحت الدلال واباريق الشاي والنعناع
خالد يقوم وهو يطلع تل الرمل القريب منهم وهو يضحك على يوسف الي واضح ان تفكيره ماهو بحوله وهو يقول لعبير ""صجنا هالمهبول ليل نهار وهو متهيض ""
عبيروهي تضحك بعذوبه ذوبت قلب خالد وتقول ""ما شا الله عليه صوته حلو ""
خالد و بكلامه غيره""حلو !....الا كانه شكمان جمس بايع العافيه
عبير وهي تحس انه فيه ريحه غيره حبت الفكره :"" حرام عليك والله صوته حلو يا حظكم ما دامه متهيض ليل نهار ""اكيد عند حبيبه ""وهنا كان ودها توصل لخالد رساله معينه
خالد وصلته الرساله ولكنه حب يحرجها شوي لاجل تتوب تثير غيرته :""ايه والله عنده حبيبه بس يا بخته حظه ماهو بمثل حظي "" وعظ على شفته السفليه وهو يبتسم ويتخيل شكلها وهي زعلانه
هنا عبير ولعت من القهر وحست بجرح من خالدو ما كانت تتوقع انه يرد لها حركتها بهالقوه
عبير وهي تحاول تمسك اعصابها :""وليش ان شا الله حظك غير حظه ترى ما ضربتك على ايدك و لا جبرتك على شي وانا من اول قلت اذا لك شوفات ثانيه لا تربطني فيك واحنا لا زلنا على البر ترى يعني
...
خالد وهو يجلس على اعلى قمه في التل يقاطعها وهو يضحك :""خلاص خلاص يا بنت الناس لا يطق فيتس عرق والاشي
عبير :"وهي تفتح فمها وتمتلي عيونها دموع من طريقته
خالد :""وكأنه يشوف دموعها اللي قربت تنزل ""عبورتي ليش كذا ليش ظنتس السيئ وداتس لبعيد
عبير:.......تشهق و تنزل دمعتين حستها مثل الجمر على خديها
خالد:انهبل وهو يسمعها تشهق ببكوه مكبوته ""حبيب...... ليش البكا.. والله اني ما اقصد شي من اللي جا في بالتس ...عبير لاتخلين الشيطان يلعب عليتس ...لا تخلينه يخرب حياتنا
.......حبيبتي والله واللي رفعها سبع وبسطها سبع ان مافي حياتي كلها غيرتس
عبير :"...........وهي ترتاح شوي من حلفان خالد ""طيب واش قصدك بالكلام الي قلته؟؟
خالد :""الي قصدته يا بعد قلبي انتي انه بعد ثلاث شهور بيكون زواج يوسف... و حبيبته اللي تقولين عنها بتكون في حظنه وبين يديه ..وانا يا حسرتي على حظي حبيبتي بيكون بيني وبينها اميال
واميال والله يصبرني وبس""
عبير حست بجمره لظى تنغرس في جوفها من كلام خالد وغصه كبيره تس...ا ...
خالد :""حب يجس نبضها ويشوف اذا هي رضيت عليه :""عبير ابسألتس... تجاوبيني ؟
عبير:وهي تبلع غصتها وبصوت متهدج"" على حسب السؤال بجاوب
خالد وهو يحس بنغزه من صوتها الباكي ويغمض عيونه وهويزم شفايفه بندم .........""انتي تحبين الشعر ""
عبير :""يعني ما هو كثير
خالد :طيب لمين تقرين
عبير :مافيه احد محدد ويعني انا ماني مره مهتمه بالشعر وخاصه النبطي
خالد :طيب والفصيح
عبير : اقرا لنزار قباني وعبد العزيز جويده احياناً
خالد :""حلو ""
عبير وهي تبتسم :""وشهو الي حلو ""
خالد ""فيه اشياء كثيره نتشابه فيها
عبير وبدلع :""واللي هي ""
خالد :وهو مبتسم ويعظ شفته من صوت الدلع اللي حسسه بالراحه انها رضت وبسرعه ويقول في نفسه ((صدقتي يا لميا أي شي يزعلها وابسط شي يراضيها ))""اول شي طال عمرتس
تخصصنا علمي ونسبتس نفس نسبتي بثالث ثانوي وبعد تحبين البر والطبيعه وانا بعد
وايش ثاني .. وتقرين لشاعري المفضل
((نزار قباني ))..
عبير تضحك بغنج وهي مبسوطه من اهتمام خالد بمثل هالاشياء وتقول في نفسها ((وتقول اثير ما عنده رومنسيه ..الا يا ويل قلبي وهذا من البدايه ))و تقول ...وايش بعد ؟
خالد وكانه يعصر افكاره وهويقول وايش.. وايش ياخالد ...ايوه وهذا اهم شي بس ماني متأكد منه تراه توقع فقط
عبير ""انت قولي واش هو وانا اقولك اذا كان توقعك محله والا لا
خالد ""وعد
عبير:وعد
خالد :""هاه تراتس وعدتي لا تخلفين وعدتس تراي اغير هقوتي فيتس
عبير :وهي خايفه من هالشي :"" وش هالشي تراني بديت اتردد
خالد :"لا لا يا معوده لا تكفين بأقولتس
وتراه بالنسبه لي اهم وجه شبه بيننا
ممممممممممممممم
عبير :""بالله لا توترني
خالد :مممممممممممم
عبير :بزعل وبقل صبر "خالد بسرعه
خالد :الي هو طل عمرتس
""اني من صغري وانا احبتس واغار عليتس ...و اتمنى تكون مشاعرتس لي نفس مشاعري ""
عبير :سكتت ولا قدرت ترد وهي تحس انها ما عادت قادره تتحمل كل هالمشاعر... قلبها يقولها قولي له يا عبير قوليه وريحي قلبه وشي ثاني يمكن انه عقلها يقول اصبري ولا تتسرعين

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -