بداية الرواية

رواية ليتها من جفاها تستفيد -5

رواية ليتها من جفاها تستفيد - غرام

رواية ليتها من جفاها تستفيد -5

وطلع زياد وهي راحت الصاله تدور امها
شوق: وااو رهوووف تجننين
رهف: بدون ماتقولين ..اقول قومي خليني اشوفك
شوق قامت وبكل غرور وحركت شعرها
سلامه و ذوق: ههههه اموت على الغرور
شوق:احم عارفه انكم مقهورين لاني اجمل منكم
سميه: وععع حنا نقتهر منك اخر شي نفكر فيه
سلمى:خلوها من حقها
سلامه: اوه حرم مروان من قدك
شوق : على بالك بستحي ... ترى وجهي مغسول بمرق
الكل:ههههههه
شوق : انا بروح اشرب ماي
وكانت ام ياسر تطالع البنات وكانت تتابع تصرفات رهف
ذوق قربت صوب رهف: رهف شوفي خالتي ام ياسر قاعده تطالعك
رهف: مدري وش عندها؟؟؟؟
ذوق: هههههه من حقها تطالعك اليوم شكلك بتنخطبين من هالكشخه
رهف: بس انا مابغى الا شخص واحد
ذوق: ههههههه ومن هذا ممكن اعرفه؟؟؟؟
رهف: ممممممممممم يطلقون عليه ذياب بن متعب
ذوق: ونعم فيه ولد العم
رهف: هههههه ......اقول انا رايحه عند ود باي
ذوق: باي
........
نرجع لشوق الي راحت المطبخ تشرب ماي
وهي تشرب ماي دخل عليها زياد بس هي ما نتبهت له
زياد: احم احم ....
شوق من الخوف غصت وقامت تكح
زياد: سلمتي
شوق من انتبهت للصوت طاح الكاس من ايدها وصدت وراها وشافته يطالعها وانتبهت ان ماعليها شيله وصرخت:آآآآآآآآآآآآآآآآآآ.....ماحست الا بايد تسد فمها
زياد من انتبه لنفسه علطول وخر ايده: آسف ماكان قصدي...وراح عنها
شوق وهي مب مستوعبه اللي صار جلست تطالعه لحد ما راح
شوق توها تستوعب اللي صار ومشت جهة الباب اللي طلع منه زياد بس ما شافت احد....لا أنا اكيد احلم
...وراحت الصاله للبنات
ذوق: وين كنتي؟؟؟؟
شوق: ها... كنت اشرب ماي
ذوق: كل هذا تشربين ماي
شوق: ايه وبعدين وش دخلك انتي اف
سلامه: وش فيك معصبه؟؟؟
شوق: اقول وين رهف؟؟؟؟؟؟؟
سميه:راحت لاختها الحين بينزلونها اتوقع
ولا اسمعو عبد الرحمن ينادي رهف وراحت له شوق
شوق: هلا بغيت شي
عبد الرحمن:على ما اضن منادي رهف مو شوق
شوق: بس رهف فوق عند ود
عبد الرحمن: اوكي اجل انتي اول وحده تسمعين الخبر
شوق:أي خبر
عبد الرحمن: اشتغلت اللقافه
شوق: دحوم ياالله قول
عبد الرحمن: ههههههه مبروووووك عبود اخوك صار زوج اختي ود
شوق:احلف خلاص
عبد الرحمن: يس يا بنت عمي وقولي للحريم يتغطون بصعد فوق لود
شوق: يا الله انا رايحه
عبد الرحمن : صدق هبله هالبنت
وراحت وشوق وقالت للحريم الى ماقصرو من اول ما سمعوا الخبر
الحريم :كللللللوووووووش
رهف:ياااااااااي مبروك ود ..... دمعت عيون رهف
ود: رهف الله يخليك مابي دموع
رهف:هههههههه هذي دموع الفرح يا الهبله
ود:هههههههههههههه الله يبارك فيك
جوري: مبروك يامرت اخوي
ود وهي مستحيه : الله يبارك فيك
رهف:شوفو هذي تستحي خلاص الكل بيناديك مرت عبود
ولاتدخل عليهم ام عبد الرحمن: ود اخوك يبغاك توقعين
ود: لازم
رهف: اوقع بدالك؟؟
ام عبد الرحمن: يالله ود اخوك بره
ود: انشاء الله ....... راحت ود عند اخوها الي كان ينتضرها في الصاله الفوقيه
عبدالرحمن: هلا ود
ود: وين اوقع؟؟؟
عبدالرحمن: هنا وقعي
وقعت ود بأيد ترتجف
عبدالرحمن: مبروك
ود :الله يبارك فيك عقبالك
عبدالرحمن: امين..... وراح عنهم
ام عبد الرحمن: مبروك ياود
ود: الله يبارك فيك
وصاحت ام عبد الرحمن وياها ود
جوري: الله يهداك يا خالتي خربتي مكياجها
ام عبد الرحمن :خليني هذي بنتي
رهف: وانا وين رحت؟؟؟؟؟؟؟؟
ام عبد الرحمن: انتي الخير والبركه وان شاء الله يرزقك بالزوج الصالح
رهف: لا انا بجلس عندك يا الغاليه
جوري: خلونا ننزل
رهف: صدق يا الله انا بنزل بشغل الاستريو
نزلت ود على ميوزك جنان وكان طافين المصابيح بس ايضاءه خفيفه على ود
رهف في هالوقت كانت واقفه جنب امها وكانت تصيح
بعد ما جلست ود على الكوشه الكل راح يبارك لها
شوق: مبروك مرت اخوي
ود: الله يبارك فيك ....عقبالك
شوق: تو الناس علي... ادعي لجوري وذوق
ذوق: ليه ان شا الله حتى انا تو الناس
رهف: مو على كيفك اذا بغاك اخوي الحين بتاخذينه وملكتكم اليوم بعد
ذوق استحت من كلام رهف والكل ضحك عليها
جات لهم جين
جين الخدامه: ماما احمد اريد انتي
رهف: انا
جين: يس
وراحت رهف لاحمد اخوها
رهف: هلا حمود بغيت شي
احمد: الله رهوف وش هالكشخه والله انك تجننين
رهف:هههههههه مشكور يا خوي
احمد: رهف عبد الله بيدخل خليهم يتغطون
رهف: وش فيه مستعجل هذا
احمد: لو تشوفينه اذانا كل عشر دقايق يقول متى ادخل ومتى ادخل لحد ما زهقوا منه وقال ابوي بيدخلونه الحين
رهف:ههههههههههه طول عمره مستعجل هالولد
احمد: يا الله روحي خبريهم ....اقول رهف
رهف:هلا
احمد: امممممم اخبار سلامه؟؟؟
رهف:ههههههههههه تمام طالعين قمر اليوم بس مو اجمل مني
احمد: تحلمين يا المسكينه اكيد هي احلى منك
وراحت رهف تخبر الحريم ان عبد الله بيدخل
بعد ما لبسوا الحريم والبنات شيلهم دخل عبد الله وابوه وعمه محمد واخوان ود وعمامها
راحت رهف لعند ود وعبد الله المجلس
رهف: مبروك يا ولد عمي واخيرا صارت مرتك
عبد الله: شفتي عاد اخيرا بس رهف وجهك هذا ما ابغى اشوفه.... طيب
رهف: شوف اليوم مو شايفه بس بعدين سوري ما اقدر
عبد الله: طيب الحين ممكن تروحين
رهف: اف.. بروح احسن من مقابلتك ... ولفت جهة ود.. شوفي اذا بغيتي شي تراني عند الباب انتي قولي بس رهف بتشوفيني وانتي ما كملتي اسمي طيب
وراحت عنهم رهف
عبدالله: ود تصدقين اني اسعد انسان على وجه الكون
ود استحت من كلامه
عبد الله: يا ويل حالي والله اني احبك وامووووووت فيك
ود وجها صار الوان الطيف
عبد الله: طيب قولي شي ابغي اسمع صوتك
ود: ما عندي شي اقوله
عبد الله: لا عندك مثلا قوليلي احبك اموت فيك
ود وهي منزله راسها : عبدالله
عبد الله : هههههههههههه عادي انا صرت رجلك
ود: عارفه
عبد الله وهو يبتسم بخبث حبها في خدها الي خل ود يولع وجهها
عبد الله:هههههههههههههههه
ود: عبدالله بدون هالحركات
عبد الله: والله ما تدرين انك مخبله بي ...ود انا احبك احبك.... وهو يصارخ احبـــــــــــــــــــــــك
ود: بس فضحتنا عند هلي
ولا يدخل عليهم عبد الرحمن: وش فيك تصارخ ندري انك تحبها بس يا الله بيتكم انتهى وقتك
عبد الله: انا افتك من اختك تجيني انت
ولا تدخل عليهم رهف: من قالك انك افتكيت مني ما انا ورى هالشي
عبدالله:افففففففف .....ياهي بلشه..يااخي تراها حرمتي تعرف وش حرمتي
عبدالرحمن:طيب ...بتشوفها وبتشبع منها الجيات أكثر
عبدالله:اقول دحوم ..خذ اختك واطلع بره...ولا بذلك ذل في يوم ملكتك
عبدالرحمن:لالا خلاااااص بطلع
طلع عبدالرحمن وسحب معه اخته رهف
عبدالله: الله يعيني على اخوانك
ود: حرام عليك والله انهم يجننون
عبدالله:انتي الي تجننين
.....
وخلص اليوم وكان اسعد يوم لعبد الله لانه كان يتمنى هاليوم بفارغ الصبراللي يجتمع فيه مع ود
........


الجزء التاسع
علمتني كل شي حتي أيقنت أني
من قبلك ماتعلمت شي علمتني
الكثير لكنك لم تعلمني حين ترحل
كيف احيا بلا عيناك
...
في اليوم الثاني ....صحت ود على صوت جوالها وكان المتصل عبد الله
ود: صباح الخير
عبدالله: قولي مساء الخير.... شوفي الساعه كم
ود وهي تشوف الساعه :اللللللللله ...ليه محد وصحاني للحين
عبد الله: ههههه يالله قومي انا أستناك تحت ونزلي عباتك بنطلع
ود: وين بنروح؟؟؟
عبد الله: مالك دخل انتي بس البسي ولا بروح عنك
ود:انشاءالله الحين اجهز
تحت في الصاله الكل متجمع
رهف: اقول عبدالله وين بتروحون؟؟
عبد الله: مالك دخل
شوق: ياالله قول
عبد الله: وانتوا وش يخصكم
شوق: نبغى نروح معك
عبد الله: نعم.... وش قلتي
رهف: اصمخيت ....نبغى نروح معكم
عبد الله: وانتوا ليه رازين بالفيس
شوق:يالله ...حبييييييبي عبوووود..قوووول
عبدالله:يااااوييييل حالي على الدلع...بس مني قايل
رهف:اففففف ..وش هذا ..يعني بس انت و ود
عبدالله:ود ما تعرف ...ابغي أسويها مفاجأه
ولا تنزل ود:السلام عليكم
الكل:وعليكم السلام
عبدالله:يالله ...جهزتي
ود:ايه...بس وين رايحين؟؟
عبدالله:بعدين تشوفين
رهف:ود..حبيبتي شوفي رجلك مو راضي ايودينا معكم
عبدالله : ايشفيكم انتوا لزقة بتكس حاطينكم فيني
شوق:هههههههههههه حلوه هذي
عبد الله: طسي انتي وياها
رهف:طيب طيب .. اف منك
وراح عبد الله وود وهم طالعين رهف وشوق قعدو يطقون على الطاوله لحد ماطلعوا من الباب
رهف : اف الحريه اخيرا طلعوا
ام عبد الرحمن: ههههههههههه والله انكم سوالف
رهف: فديت امي انا
شوق قربت من رهف: اقول رهوف شوفي لا يفوتك
رهف: من اشوف؟؟؟
شوق: شوفي دحوم و ذوق
رهف: عايشين في العسل ولا دارين بحد
شوق: حظهم ليت مروان موجود
رهف وهي تقلد شوق : ليت مروان موجود ... اقول خلينا نخرب عليهم الجو الي عايشين فيه
شوق: لا حرام عليك
رهف: كيفك انا رايحه
وراحت رهف وجلست جنب اخوها
رهف: احم..احم اخبارك اخوي والله اني مشتاقه لك كثير
شوق: حتى انا تصدقين يا رهف اشتقت لذوق
عبد الرحمن: اففففففففففف.... خلصتوا من عبد الله جيتو لي
رهف: من قال ان خلصنا من عبد الله اذا رجع استلمناه
عبد الرحمن: بل عليكم انتو ما تملون من اللقافه
شوق: اسمع يا ولد عمي اقصد ياحرم اختي ...بل عليك انت من الكل الجهات تصيرلي يا اخي تنازل عن وحده.... وش رايك تستغني عن رجل اختي
عبد الرحمن: اقول شوق وش رايك تسدين فمك
شوق: نعم .... بصراحه طلب صعب ما اقدر عليه
عبد الرحمن: اف ... شكلكم مو معدين اليوم على خير
رهف: بنعديه بس بشرط
عبد الرحمن: خلصوني ايش تبون؟؟
رهف: وش رايك تمشينا العصر ومره وحده تعيش جوك
عبد الرحمن وهو يطالع ذوق:ان سمحوا الغالين انا ماعندي مانع
رهف وشوق يطالعون ذوق الي مستحيه من كلامهم
رهف: شوف ياخوي يقولون ان السكوت علامة الرضا
عبد الرحمن: خلاص صار العصر نروح
شوق:واااااااااااااااااااااو الله ما يحرمناش منك يا خويه
((على فكره شوق اخت عيال بو عبد الرحمن من الرضاعه))
عبد الرحمن: اشهد انكم مجانين
نرجع لعبدالله وود الي راحوا المطعم يتغدون بعدين يوم خلصوا راحوا يتمشون في شوارع الرياض
عبدالله وهو يتامل ود ...ااااااه يا حظي فيك يا الغاليه
ود حست بعبد الله: وش فيك تطالعني
عبد الله: تصدقين ...اول مره احس انك جميله
ود:قديمه ما قلت شي جديد
عبد الله:ههههههه واثقه
ود: اكيد واثقه مو انا بنت محمد؟
عبد الله: نعم....خلاص انتي الحين حرم عبد الله بن عبد العزيز
ود: فديته والله
عبد الله: فديت روحك انا
ود: اقول بو عبد العزيز
عبد الله: يا عيون بو عبد العزيز
ود: تسلم لي عيونك... وش رايك نرجع البيت الجو حر
عبد الله: مليتي مني
ود: لا بس الجو حار
عبد الله:ههههههههههههه امزح معك
رجعوا البيت وشافوا الحريم جالسين لحالهم في الصاله
عبدالله: وين راحوا العرب
ام عبدالله: العيال في المجلس والبنات صعدوا فوق .......انشاء الله استانستوا
جوري: هههه يمه هذا سؤال تسألينهم اكيد لحالهم اكيد بيستانسون وخاصه عبدالله صفاله الجو
ود احمرت من كلام جوري
ام عبدالله: جوري وش هالكلام
جوري: ماكذبت
عبدالله: يالله عن اذنكم رايح المجلس
الكل: الله معاك
يوم راح عبدالله المجلس
سمعوا الحريم حد يركض من فوق
لفوا جهة الدرج وشافوا ثتنتين طايحين فوق بعض
العنود: قومي عماااااا امــــــــــــــــــي موتتني
شوق وهي تقوم من فوق العنود: تستاهلين يالزفته
ام عبدالرحمن: شفيكم ؟؟؟؟
شوق: امي عنيد ال****************ه كبت علي ماي
رهف وهي نازله مع ذوق وهم يضحكون: هههههههههههه
ود: وش صاير؟؟؟
ذوق: سلامتك بس خواتك المهابيل زهقوا من الغرفه وصعدنا السطح وقاموا يلعبون في المويه
عاد العنود خذت الهوز وسبحت فيه شوق ونحاشت تحت
شوق: بردانه ابي اروح البيت ابدل
العنود: تستاهلين يا****************ه
شوق: انتي انطمي
العنود سفهت شوق وصعدت فوق تبدل ملابسها
رهف: ههههههههه صدق عنيد بتأدبك ياشويق
شوق: ماستغرب عليها نذالتها دامها اختك
رهف: احم موتي قهر عارفه انك تبغين تكوني مثلي بس احلمي ماراح تقدرين
شوق خلاص وصلت حدها : وعععععععععع وش ابغي فيك انتي ووجهك
ام عبدالله: ههههههههه خلاص روحي قولي لعبدالله يوديك البيت
شوق: وبرجع لان دحوم بمشينا العصر
رهف: لا قال المغرب عشان الجو يكون برد اشوي
شوق: لا تكلميني انتي
رهف: ميته عليك طسي
وراحت شوق تقول لعبدالله يوديها البيت
........
عند مروان وربعه
مروان: اف شباب ملل
سلطان: ايه والله ملينا الا وش رايكم نروح الشاليه الاسبوع الجاي
حسين: انا مو رايح
مروان: ليه ؟؟؟؟؟
حسين: مشغول الاسبوع الجاي اختي بتملك وماقدر اخلي هلي اكيد بيحتاجوني
سلطان: خلاص براحتك
نايف: خلاص نخليها الي بعده نبغى كلنا نروح
حسين: اوكي صار بس خلونا نروح نلعب شوي
الشباب: يالله مشينا
....
المغرب طلعوا البنات وعبدالله كلهم بسيارة عبدالرحمن اللند
تمشوا في شوارع الرياض عند اذان العشى
نزل عبدالله وعبدالرحمن يصلون
والبنات ضلوا في السياره يشوفون الرايح والجاي
ويعلقون على كل واحد
بعد ماخلصوا الصلاه راحوا المطعم يتعشون
وجلسوا سوالف وضحك وتعليق على ود وعبدالله اشوي على ذوق وعبدالرحمن
بعد ماخلصوا كل واحد راح بيتهم
.......
راحت رهف حجرتها بعد ماسلمت على امها وابوها بدلت ودخلت الحمام( وانتوا بكرامه) خذت لها دش ع السريع بعد ماطلعت من الحمام وصل لجوالها مسج راحت تفتحه وكان رقم غريب
(ودي أكون قربك
ودي أسمع صوتك
ودي أرتمي بحضنك
ودي أشبك يدي بيدك
ودي أنسيك كل همك
ماودي أجرحك _ماودي أزعلك _ماودي أخدعك
ماودي أخونك _ ماودي اعيش بدونك
وربي بعمري وحياتي وروحي اصونك)
رهف استغرب من هالرقم بس طنشت وصل مسج ثاني وكان نفس الرقم
(كتبت الشعر ..
عجزت اوصف معانيك
الناس تنوصف بالقمر
والقمر ينوصف فيك)
رهف.. ياربي من هذا شكله غلطان بس مسكين شكله يرسل لخطيبته
ونامت ولا على بالها بس ياسر كان ينتظر أي رد منها
ياسر....ههههههه بنت اصول بنت عمي اكيد ماهي بنت محمد .. بس وين بتروحين عني والله ماخليك تروحين من ايديني... الاثنين بتكونين خطيبتي يارهف
ونام وهو مخطط انه يكلم امه الصبح تروح تخطب له رهف
......
اليوم الثاني يوم ((السبت))
صحى عزام على صوت المنبه... راح يتوضى للصلاه
لانها فاتته في المسجد
بعد ماخلص راح الصاله وشاف امه وابوه جالسين يفطرون
عزام:السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
ام عزام:تعال يمه اقرب افطر
عزام: انشاءالله ...الا اقول امي اخواني وينهم
ام عزام: مروان صاحي بس نوره للحين نايمه
مروان : السلام عليكم
عزام: وعليكم السلام
مروان : توك صاحي؟؟؟
عزام: ايه توني
ام عزام تكلم بو عزام: ماشاء اله على بنات اخوانك كل وحده تقول الزين عندي
مروان يبتسم لامه ابتسامه خبث: خطبيلي وحده منهم
ام عزام: نعم... وش قلت نخطبلك بعد هذا الباقي ...كمل دراستك انت اول بعدين فكر في الزواج وخل عزاموه يتزوج بعدين انت
مروان: اجل تزوجنا اذا السالفه فيها عزام
عزام: يمه رجال بلحيتي تقوليلي عزاموه
ام عزام: انطم انت لا اسمع حسك
عزام: وش فيك علي اليوم؟؟
ام عزام: كم مره اقولك خلني اخطب لك وحده من بنات عمك بس انت مو راضي
عزام: انا مابغى من بنات عمي
ام عزام: وليه ان شاءالله وش فيهم بنات عمك كل وحده تقول الزين عندي
عزام: يمه الله يخليك انا اذا بغيت اخطب بقولك
ام عزام: روح عن وجهي روح ...ان طاروا بنات عمك تعال قول ابغى اخطب
مروان: ليه هم عندهم جناح
عزام: مب طايرين ...كل عيال عمي توهم يدرسون
ام عزام: اقول روح جامعتك احسن لك واحسلي بعد
مروان:اقول خلنا انروح لا نتاخر عن المدرسه
ولا تدخل عليهم نوره: وش فيكم صوتكم واصل عند الجيران
مروان: ليه انتي كنتي عند الجيران
نوره:ههههه غبي انت حد يروح عند الجيران الصبح
مروان: وانا وش دراني عنك تقولين صوتنا واصل عندهم
عزام: امشوا انتوا الثنين قدامي نعنبوكم صايرين توم وجيري
مروان: هههههه حلوه وانت ال************ الرصاصي
عزام: مروانوه امش قدامي احسن لك
مروان: حاضر يااخي سرنا امامك
.....
رهف راحت الجامعه مع السواق طبعا سوالف وضحك في المحاضره مع مروة ورغد
ود راحت دوامها طبعا عبد الله موصلها هي واخته جوري
شوق وسلامه سارو المدرسه كالعاده ضحك وسوالف في الحصه ولا عليهم من شرح المدرسه
عبد الرحمن راح شغله
احمد ومروان راحوا المدرسه طبعا الكل منهم مجتهد لانهم ثانويه عامه
عزام راح الجامعه وكان اليوم عنده كلاسين فقط
العنود راحت المدرسه مع ود لانها نفس المدرسه ....عبدالله كان طول الطريق يتافف يبغى يكون هو و ود لحالهم بس جوري والعنود معه مايقدر يسوي شي والبنات يضحكون عليه
سميه وسلمى راحوا الجامعه وطبعا كالعاده سلمى تسال سميه عن ياسر وسميه تكون اجاباتها ماتحددعن
الحمد الله _بخير_ عادتها تعلق على الموضوع ..سلمى حست بشي بس فسرته ان سميه مو مشتهيه تحظر الجامعه
ياسر راح الجامعه طبعا جسميا وعقله مع رهف
ذياب وزياد.. فتحوا لهم شركه وربعم توضفوا فيها
جود ونوف راحوا المدرسه ومسفر هو الي يوديهم ويرجعهم وهذي طبعا مفرح نوف لان مسفر بدا يتغير
ندى هذي اخر سنه لها في الجامعه
......
في بيت بو ماجد
هند: امي الحقي علي شكلي بولد
ام ماجد راحت تقول لسواق يشغل السياره
راحوا هند وام ماجد اقرب مستشفى
دخلو هند غرفة الولاده
ام ماجد دقت على فهد
ام ماجد: فهد يمه الحق على هند في المستشفى شكلها بتولد
فهد: لا تخافين عمتي خمس دقايق وانا عندك ... بس أي مستشفى
وعطته اسم المستشفى و خمس دقايق وهو عندها كان يسرع
فهد: عمتي بشري؟
ام ماجد: والله مدري يا ولدي من دخلوها للحين ماحد طلع من الدكاتره..
ولا يطلع لهم الدكتور ويروح له فهد
فهد:ها دكتور بشر ؟؟
الكتور: انت زوجها
فهد وهو خايف:ايه انا زوجها
الدكتور: مبروك جاك ولد والمدام بخير تطمن
فهد من الفرحه قام يصارخ والكل يطالعه ويضحك عليه
ام ماجد: ههههههههههههه ياولدي بس الناس يطالعونا
فهد: خليني ياعمتي واخيرا شرف حمد
ام ماجد: مبروك يابو حمد يتربى في عزك
فهد:الله يبارك فيك
طلعوا هند وودوها غرفه عاديه والبيبي في الحضانه
فهد دخل على حرمته مع ام ماجد ...بس هند كانت نايمه من التعب
فهد: هههه فديتها اكيد اتعبت
ام ماجد: روح انت يمه وانا بجلس عندها
فهد:انابروح اجيب لها ثياب وراجع تامرين على شي
ام ماجد : سلامتك يا وليدي
فهد:يالله مع السلامه
........
بعد ماخلصوا الدومات الكل رجع البيت طبعا كالعاده في بيت بو عبدالرحمن العيال يتغدون وسيده حجرهم للنوم
راحت رهف حجرتها وفتحت جوالها وشافت فيه مسج
(سأكتب على الأحجار أنك وحشتيني
وأتمنى بان احد الاحجار تسقط على
راسك لتعلمي كم هو مؤلم بعدك عني)
رهف استغربت.. كان نفس الرقم ....ياربي من هذا شكله قاصد الرقم مو غلطان .... ولا توصل مسج ثانيه
(يأتي الليل يسألني ؟ مالي أراك تسهرني؟
فأجيب:..
أنتظر حبيب يحن فيراسلني)
رهف .. ياربي وش يبغى هذا خليني اقفل الجوال احسن
وراحت الصاله وما شافت حد
رن تلفون الصاله وردت عليه
رهف: الو
سلمى: الوو هلا رهوف
رهف:هلا سلوم اخبارك؟؟
سلمى: بخير ... رهوف هند اختي ولدت
رهف:احلفي .. مبروك وش جابت
سلمى: ولد سموه حمد
رهف: اقول سلوم بخليك بروح اخذ البشاره من الاهل
سلمى:ههههههههههه يا الله اخليك و... وسلمي على عمي وخالتي
رهف: يبلغ ان شاءالله
سكرت رهف من سلمى وسيده راحت غرفة امها
رهف: ماما ... يمه
ام عبد الرحمن: نعم وش فيك؟؟
رهف: هند بنت عمي سلطان ولدت ...وجابت ولد سموه حمد
ام عبد الرحمن:ههههههه شوي شوي يا بنتي وش فيك ماحد لاحقك
رهف:هههههههه ...يمه بنروح المستشفى
ام عبد الرحمن: اكيد بنروح
رهف: اوكي بروح اخبر ود
ام عبد الرحمن: هههههههه روحي
وراحت رهف تخبر ود : ود ..ود قومي عندي لك خبر
ود:افففففففف رهوووووف.. بره.. مابغى اخبار
رهف: قومي هندوه ولدت
ود فزت من السرير: هااااااه ولدت !!

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -