بارت مقترح

رواية الا ليت القدر -60

رواية الا ليت القدر- غرام

رواية الا ليت القدر-60

اريام: هذي ...هذي منار..يا حوبي لها..ودها تشوفني بكره..
مدى ابتسمت: منار مره عسل..خليها بكره تجي هنا ونجلس معاها..
اريام ابتسمت مجامله: ايوه راح اقولها..يله خلينا ننام..
مدى: بأفرش اسناني وارجع لك.."وراحت"
اريام: ايش بينهم..متهاوشين بسبب سطام ولا ايش؟؟
مدى بدورة المياه تفرش وتطالع نفسها بالمرايه..تفكر بضاري وايش صار عليه..
: آآآآآآه..ايش فيني انا ..احس اني ابيه وودي اجلس معاه...وبنفس الوقت اكره وجوده..
صارت تفرش اسنانها بقوه وبسرعه ...تحاول تبعد الافكار المتعبه عن بالها..
ضاري كان جالس على السرير وبأيده الموبايل يضرب به وجهه بخفيف ويفكر بمدى وتصرفاتها من اول اليوم..
فجأه وقف وحس انه منهاااااااااااااار..طالع مكانها الفاضي ومن القهر سحب الغطا ورماه بعيييد...
: آآآه ليش الحظ معاي واقف..لييه؟؟؟
&&
باليوم الثاني...
وبعد الغدا اللي نفس الشي ما حظرته مدى ..والكل توقعه بسبب هوشة امس..
مدى جالسه بين البنات وضاري معاه جهازه..سلطان جنب سطام بس ساكت..
وحمد يطالع التلفزيون..
سطام: احم..ممكن تسمعوني شوي..
الكل التفت عليه..
سطام: وضع امي ابدا ما ينسكت عليه..يعني مو معقول نخليها طول العمر عند خالي...وكمان مو معقول ترجع من نفسها..ولا ايش رايك داد؟؟
حمد ما علق..
اريام: انا معاك..
دانا ولانا: واحنا كمان...
مدى طالعت البنات وكيف لهفتهم على امهم رفعت ايدها بتردد: وانا .....
ضاري وابتهال لفوا عليها بنفس الصدمه..
سطام استغرب حركتها مع ان واضح من كلام امه ان العلاقه بينهم ابدا مو كويسه..
ابتهال منصدمه: مــــدى !!
مدى همست: امهم ضروري ترجع..ارفعي ايدك معاي...
ابتهال رفعت ايدها عشان دانا ولانا..
سطام: اوكي كذا الاغلبيه مستعد يصالح امي ويرجعها..وانت يبه؟؟
حمد لما شاف ان الكل يبي يرجعها: رجعوها اذا رضت حياها الله..
سطام: داد..انت عارف امي بنقول لها ان ابوي بيفكر بموضوع ضاري..بس اهم شي ترجع اوك!!!
حمد سكت..
سطام واخيرا لف على ضاري..
ضاري على طول: لا تطالعني مالي دخل..
اريام: ضاري بس....
ضاري: وقف واخذ اوراقه وجهازه : قلت مالي دخل.."وراح"
سطام:
It is ok..
...ما عليكم..احنا نكفي والليله نرجع موضي..
اريام: امك يا اللي ما تستحي..
سطام: ههههههههههه طيب راح نرجع.. my mother
دانا ولانا تحمسوا..
مدى كانت تسوي اللي يملاه عليها ضميرها وبس..مهما كانت النتايج..او حتى لو انها عارفه ان مع رجعة موضي بتزيد المشاكل بالبيت..
سطام طالع مدى اللي واضح انو بالها مو معاها..توقع انه رد جميل له بعد حركة امس لما وقف معاها..وابتسم..
لانا طالعت سلطان: ولد عمي ساكت !!
سلطان ابتسم: ايش اقول..
ابتهال تذكرت سالفة جانيت وعرفت انها اكيد هي اللي ماخذه تفكيره..
راحت وجلست جنبه..
: اخوي طلعنا شوي..ولا خذني لمشاعل..
سلطان: حددي تبين مشاعل ولا تطلعين..
مدى: لا تنسين راح نروح اليوم لموضي بالليل..
ابتهال لفت على سلطان: اجل اروح لمشاعل الحين..
سلطان: اوكي..شوي واخذك لها..
&&
دخل غرفته وحط اللاب حقه على الطاوله ورمى الاوراق والملفات على الكنب..وصار يروح ويجي بالغرفه وهو ان الدم يغلي بعروقه..
ما يدري سبب تصرفات مدى اللي تغيرت فجأه..امس كانوا مثل السمنه على العسل وهي تحاول تراضيه واليوم فجأه قلبت عليه..واللي يزيد الطين بله انها راح تروح معاهم لموضي عشان ترجع..مع انها عرفت ان ضاري مو ولدها..ويكفي اللي شافته منها من اول ما جات للقصر..
وصل لسبب يبرر تصرفاتها بس على طول بعده عن باله"لالا مستحيل..مستحيل ان يكون السبب سطام..مستحيل"
جلس على الكنب وهو يهز رجوله وساند ذقنه على ايديه ..وسمع صوت الغرفه ينفتح وما حاول يلف..
بس شاف مدى دخلت غرفة النوم...واضح انها كانت تبي تاخذ كم غرض وطلعت منها..وصلت لعند الباب بتطلع خلاص..
ضاري ما تحمل يسكت وبسرعه لف عليها ووقفها: مــــدى !!
مدى دق قلبها خوف ووقفت بدون ما تلتفت..
ضاري: ابي سبب واحد يبرر لي تصرفاتك..
مدى الحين اكتشفت نفسها انها مشتته اصلا ماهي حاسه بنفسها وايش قاعده تسوي..وسؤال ضاري كان مره وجيه بس للاسف ما كانت تملك له جواب..نزلت راسها وطلعت...وتركته..
ضاري ما تحمل الضغط النفسي اللي محاصره..اخذ خداديه كبيره كانت جنبه ورماها بعيد بقوه لدرجه انو طاحت معاها كم تحفه على الارض وتهشمت..وهو يتنفس بسرعه ..حط ايده على شعره ورجعه على ورى ..وهو حاس ان الدنيا ضاقت عليه من كل جهه..
&&
بالسياره..
جالسه وساكته..ودها تحكي معاه وتفتح الموضوع بس ما تدري كيف..
وهو حس بسكوتها ولف عليها: ابتهال ...ايش عندك ساكته فيك شي ؟
ابتهال ارتبكت: ها.. لا مافي شي..بس انت فيك شي؟
سلطان وكأن ما صار شي: انا الحمد لله..مبسوط ومرتاح..تعينت اليوم بمنصب مدير قسم..
ابتهال فرحت لها مع ان قلبها يعورها عليه: بجد !!! مبرووووووووووووووك..ليش ما قلت لنا عشان نسوي لك بارتي..
سلطان ابتسم: خلاص سوي لي مفاجأه وكأني مادريت..
ابتهال حاولت تضحك بس ما قدرت..وهي تتذكر شكل جانيت لما كانت واقفه جنبه وقريبه منه...واليوم اللي بعده صرحت له عن مشاعرها..
وقف عند بيت مشاعل...ولا حست انها وصلت..
لف عليها وبحنيه: لحد الان ما ودك تقولين لي ايش فيك؟؟
ابتهال ما كانت معاه طالعته: ايش؟؟؟
سلطان تنهد: اقول انزلي وصلنا بيت صديقتك..وقولي لها تسلم على اخوها عبد الله..
ابتهال وهي تطالع بيت مشاعل وتفتح الباب: اوك يوصل..لا تتأخر علي..عشان بروح معاهم لموضي..
سلطان: ابشري..
وحرك سيارته لما شافها دخلت البيت وتسكر عليها...
>>>>
اول ما دخلت وكشفت وجهها..
مشاعل على طول صرخت من الفرحه: بهووووولتي..اشتقت لك "وحضنتها"
ابتهال بشوفة مشاعل حست روحها ردت لها: هلا والله وانا بعد اشتقت لك..
مشاعل تذكرت الخبر اللي عندها وابتسمت ابتسامه واااسعه..
ابتهال وهي تدخل معاها داخل البيت: الابتسامه هذي وراها سر..
مشاعل ضحكت: يعني ايش بيكون فيه؟
ابتهال: ما ادري عنك..اسألي نفسك..
مشاعل: انتي ادخلي عند امي..وانا بروح اتصل على مرام عشان تجي..هي موصتني تقول من تجين عندي اعطيها خبر..
ابتهال: يا حوبي لها...اوكي وانا بروح اسلم على امي ام ناصر مشتاقه لها ..لحد ما توصل مرام..
دخلت عند ام ناصر..وسلمت عليها اللي فرحت فيها مثل كل مره تشوفها وكأنها وحده من بناتها واكثر..
>>>
اجتمعت الشله ..
مشاعل تطالع مرام..ومرام ترد لها النظره..وابتهال بينهم بالوسط تاكل من الفطاير..وتطالعهم بشك..
: الحين ممكن تقولين لي انتي وياها وش عندكم؟
مشاعل ابتسمت ابتسامه عريضه: يا حوبي لك يا ابتهال ماني مصدقه انك كبرتي..
مرام: آه يا سرع الدنيا يا مشاعل من يصدق ان ابتهال بتصير عروس..
ابتهال وقفت عن الاكل والفطاير بفمها: اقول يا سيخيفه انتي وياها "وبلعت لقمتها" وش تحسون فيه ؟؟
مرام قربت جنبها وحضنتها ووطالعت وجهها: ابتهال..عندي موضوع لك..انتي وكبرتي وصرتي حرمه قررنا نزوجك..
مشاعل: بما انك اثبتي انك سنعه وحبوبه وبنت اجاويد ومافي منك..
ابتهال: زواج؟؟؟؟ وش زواجه؟؟؟
مرام بشوية جديه: ابتهال..عزام اخوي قرر يخطب واحنا والله ما راح نلاقي احسن منك..قلت اقولك قبل لا يصير أي شي رسمي واخذ رايك..
ابتهال طيرت عيونها وعلامات الصدمه واضحه عليها : خــ ..خطــ.. خطبني انا ؟؟؟
مرام ضحكت: ههههههه ايوه..انتي فكري بالموضوع وردي علي واعرفي ان رايك مهما كان ما راح يأثر علينا..
ابتهال ما بعد استوعبت..مو مصدقه الكلام الللي يقولونه لها..لفت على مشاعل..
: تمزحون صح؟؟
هنا مشاعل ما قدرت تمسك نفسها وماتت ضحك..
ابتهال صارت تنطط في مكانها: تكذبون صح..مقلب مو!!
مشاعل طاحت على مرام من قوة الضحك..
مرام: لا والله جد يا ابتهال ..
ابتهال: مشااااااعلوه..صادقين ولا ؟؟
مشاعل تبيت اخذ نفس: آه يا قلبي..كنت انتظر هاللحظه من زمان..لا يا بعدي والله الموضوع جد..ابو الجد وما نمزح..
ابتهال سكتت شوي..وطالعتهم الثنتين..وهي ما تدري كيف مفروض تعبر عن مشاعرها ولا تدري بأيش ترد عليهم..
مرام وقفت: يله يا حلوين..اخوي العزيز عند الباب..ابتهال ترى خطيبك جاء..
ابتهال مازالت مفهيه ولا ردت عليها..
مشاعل اخذت مرام ووصلتها لباب الخارجي ورجعت لابتهال ..اللي ما زالت على نفس وضعيتها ما بعد بينت ردة فعلها.. جلست جنبها وضربتها على كتفها..
: جاك ما تتمنين..
لفت عليها ابتهال وبجديه: اضربيني....
مشاعل ما استوعبت: ايش؟؟؟
ابتهال تأشر على وجهها: اضربيني...
مشاعل ابتسمت ابتسامه شريره: عز الطلب."ومسكت خدودها وقرصتهم لها" ها صدقتي..
ابتهال من حست انه واقع مو حلم نطت بحضن مشاعل وصارت تصرَخ بفرحه..
: مو مصدقه ..مــــــــــو مصدقـــــــــه..
مشاعل شافت فرحة صديقتها..وكان هالشعور الجميل يكفي بأنه ينسيها حزن اخوها عبد الله ..وجرح قلبها من سلطان.. ضحكة ابتهال غاليه عندها وتسوى حياتها كلها لو لزم الامر..ودمعت عينها..
ابتهال بعدت عندها وشافت دموعها: شعيل..ليه تبكين..
مشاعل ابتسمت مع ان دمعتها كانت تجري على خدها: والله فرحانه لك..
ابتهال: بعد روحي انتي "وباستها على خدها" كنتي عارفه بالموضوع..وكان لك دخل فيه ؟؟
مشاعل: لا..مرام لما شافت اخوها ناوي يتزوج ذكرتك لامها..وامها اكيد ومستحيل تلاقي مثلك...وقالت لعزام وعزام وافق..
ابتهال تتكلم بحالميه: يعني كان يفكر فيني...ويحبني مثل ما انا احبه..
مشاعل : هههههه كل شي جايز..
وبعد نص ساعه جاء سلطان ...وعند الباب..
ابتهال ضمت مشاعل وهمست بأذنها: وربي انتي اغلى انسانه على قلبي وربي يشهد علي..اني احبك واتمنى لك الخير.."وبعدت عنها" مشاعل ادري ا نلك علاقه بالموضوع وانا متأكده من هالشي..عسى ربي يقدرني ارد لك شي من جمايلك اللي تسوينها لي من اول من تعرفنا على بعض..
مشاعل: ابتهالوه..وش الكلام هذا ..!!
ابتهال مسكت ايدها تقاطع كلامها: لا تقولين شي...الله يخليك لي ولا يحرمني منك.."وطلعت"
مشاعل شافت ابتهال وهي تطلع وتركب السياره وبسرعه انطلقوا...سكرت الباب والعبره خانقتها..راح تفقدها كثير..وكل اللي تتمناه الحين ان ربي يوفقها مع عزام..ويكون هو اللي يستحق قلبها الطيب...
>>>
على الساعه 8 بالليل..
الكل جاهز ..وينتظره ينزل..
دانا: وينه تأخر..
لانا : لحظه اتصل على غرفته..
الا طالع من اللفت وجاي لعندهم: سوري تأخرت عليكم
كان كاشخ بشيرت" قميص" مخطط بأبيض وازرق خطوط موعريضه..وبنطلون جينز والشوز والساعه كانت تحكي عن ذوقه العالي وريحة عطره القويه المميزه..
: ها الكل جاهز..
دانا تصفر: وقسم يا اخوي انك خقه..
لانا بأعجاب: نقدر نقول هذي الحسنه الوحيده من الغربه ..
سطام ابتسم بثقه ووضحت الغميزات: عشان تعرفون ان اخوكم "جنتل مان"
اريام: انا اقول ماباقي الا نزوجك.
سطام: يرحم امك الا طاري الزواج ..
ولا ارادي لف على مدى..ينتظر منها تعليق او على الاقل يقرا رايها بعيونها ..
مدى كانت تطالعه ..وبجد ستايله جذاااب..ومستحيل يمر من عنده أي شخص كان وما يلتفت له..
قارنت بينه وبين ضاري..صح كلهم في الاناقه وآو..بس ضاري دايما رسمي وهيبه..عكس سطام اللي سبور وجذاب..
شافت نظرات سطام لها ..وبعدت عينها عنه بحياء..
سطام: ابتهال..ايش رايك في ولد عمك ما علقتي "وكانت دقه لمدى"
ابتهال: طالع علي ما يحتاج..
ضحك الكل
سطام: لا حلوه الثقه اللي عندك..يله بنات نمشي !!
البنات وقفوا: يله...
>>>
وفي بيت ابراهيم..
دخل الفوج كامل..وكانت احلام وموضي ومأثر موجودين..
سطام: مراحب على الجميع..
موضي من سمعت صوت ولدها فز قلبها ولفت عليه: يا هلا والله ومرحبا.."ولما شافت بناتها كلهم زادت ابتسامتها" الكل جاي !! "ولمحت مدى وابتهال وبدت دقات قلبها تدق من شافت مدى..اخر شخص توقعت حضوره مدى وسكتت"
سلموا عليها الكل وسلم على احلام ومأثر وجلسوا...
موضي: جايين كلكم وش السالفه؟؟
اريام وهي تطالع سطام بأبتسامه: الحبيب اخذنا كلنا..
موضي بفخر: ايه هذا سطام ولدي فديته..حبيب امه..هو الوحيد اللي حاس فيني وفاهمني..
دانا: مامي..لهدرجه سطام غطى علينا وصرنا من المنسيين..
موضي: انتو عارفين سطام غير..
سطام كان عنده الوضع عادي..متعود على مدح امه ..فا واضح ان ما همه
:مام..احنا جايين نرجعك لبيتك..معززه ومكرمه ..والكل جاي معاي..عشان يترجاك ترجعين معانا "ولف على مدى" حتى بنات عمي..
موضي من طاحت عين مدى عليها وهي اختفى الدم من وجهها ..من تذكر اللي سوته فيها وقلبها بدا يدق..وما علقت..
مدى ابتسمت لها: خالتي والله البيت بدونك اظلم..
موضي رفعت حاجب مستغربه: ومن متى وانتي تهتمين لوجودي..
مجى حاولت تكون هاديه وضابطه نفسها: يهمني من اول..وكنت اقول لضاري نطلع بس هو كان مصر نجلس..
سطام: على فكره..ابوي راح يفكر بالموضوع..بس انتي ضروري ترجعين للبيت..
موضي رفعت راسها بغرور تفكر في وضعهم..وخصوصا هي سمعت من كلام الناس ما كفاها..
اريام: يمه راح ترجعين مو!!
احلام تدخلت: ترى الحرمه مالها غناة عن عيالها ولا زوجها..
موضي: اوكي راح ارجع..ما دام ان ابوكم راح يفكر بالموضوع..
مدى بنفسها" لهدرجه ما تبيني اجلس معاها !!"
سطام بنفسه" شكل الوضع بينهم مره زفت"
موضي اكثر شي شجعها ..تبي تعرف نتيجة الشي اللي سوته ام طارق..ولما ينجح خلاص ما يحتاج احد يطلع من البيت..لان مدى اكيد راح تتطلق من ضاري..بما ان كل واحد مو طايق الثاني..
ابتسمت بخبث: لانا قولي للخدامه ترتب اغراضي..
اريام فرحت: واخيرا يمه..البيت بينور اليوم..
موضي: من بكره بسوي استقبال لسطام..مسكين وليدي ما فرحت فيه مثل الناس..
سطام: يمه بعد الاستقبال ايش رايك بهديه حلوه مني للجميع.. منها تغير جو..ومنها نعدل نفسيات اهل البيت..
الكل طالعه بحماسس..
موضي: وايش الهديه..
سطام: ليه ما نروح الشرقيه كم يوم نغير جو!!
البنات طاروا من الفرحه وايدوا الفكره على طول...موضي فرحت لان اكيد السفره راح تكسر الحواجز بينها وبين حمد..مدى اخذت جانب ايجابي منها وفكرت ان ممكن تتعدل نفسيتها وتتصالح مع ضاري..
سطام: يعني الكل موافق !!
الكل: ايوه..
احلام: اجل احنا معاكم..
موضي: والله بتكمل الفرحه مع جية مأثر معانا "وطالعت سطام"
مأثر ابتسمت بنعومه وهي تطالع سطام..تتخيله زوج لها..وتحس الفرق بينهم فرق السماء عن الارض...
@@@@
نهــــــــــــــــاية البـــــــــــــــــــــارت..
بقايا شتات
انتظروني بالجزء الاخيـــــــــــــر^^

الجـــــزء الخـــامس والأربعـــين...

"الفصــل الاول"
في القصر..
رجع بدري وما حصل احد في البيت ..عرف ان الكل راح لعند موضي عشان يرجعونها..
جلس بالصاله..هالمره حس بكبرها ..كبيره لدرجه ان الفراغ ملا قلبه منها..بارده..ما فيها احساس..ايش البيت بدون اهله..وايش فايدة قلبه يدق بدون ما تكون مدى جنبه وتحس فيه..وتطالع عيونه..وتملى روحه بأبتسامتها ..
سمع صوت الباب الرئيسي ينفتح...وخطوات هاديه دخلته..انتظر الشخص يطلع عليه..ولما شافه استغرب..
: جانيت !!
جانيت كانت متردده : مستر ضاري..
ضاري سكت وهو يشوفها جايه لعنده وواضح ان عندها شي تبي تقوله..
وجلست قريب منه: مستر ضاري..انا قررت ارجع لبنان..
ضاري استغرب: ليه ؟؟ صار شي ..في شي ضايقك؟؟
جانيت بسرعه: لا ..الحمد لله كل الامور تمام..بس خطيبي ما حصلوه يجي فا قررت اروح له..
ضاري: هو براحتك..بس انا ضبطت اموره وكل شي ..ولو حبيتي احجز له بكره ويجي عندك..
جانيت رفعت راسها بحماس: عن جد !! عن جد مستر ضاري بتحجز له بكره..وتخليه يجي عـ اول طياره..!!
ضاري عوره قلبه على لهفتها لخطيبها..تذكر لهفته لمدى اللي ذبحته..
: ايوه..احجز له اول طياره..بكره راح يكون عندك..
جانيت ابتسمت براحه: كتير مشكور مستر..ما بعرف شو بدي أول (اقول)..بس مآآآره يسلموووو..
الحين قدرت جانيت تتنفس براحه..على الاقل ممكن تستقر مشاعرها لو شافت خطيبها وتبعد عن سلطان شوي..
طلعت من القصر..وشافت ثلاث سيارات داخله القصر..سيارة سطام..وسيارة السواق ومعاه البنات..وسيارة سواق موضي..ووقفت ورى بعض..
نزل الكل فرحان واصواتهم ماليه المكان..
موضي نزلت من السياره ووقفت بشموخ قدام القصر..هنا عزها..هنا مكانتها وقدرها..هذا بيتها ومكان راحتها..وابتسمت بغرور..
اريام وقفت جنب امها وطالعت اللي تطالعه: اشتقتي لبيتك !!
موضي وبكل ثقه: بيتي اشتاق لي..
سطام سمعها وحضنها من ورى: هههه لا انا على الثقه ما اقدر ..
لانا: مامي وربي البيت نور..
دانا دمعت عينها: فقدناااك كثير ..
موضي مشت بشموخ لداخل..
مدى كانت ساكته ..وقلبها مو مرتاح..رجعة موضي صح استقرار للكل..بس بداية معاناتها..
ابتهال تبع مدى..اذا حست ان مدى اختها في شي يقلقها تقلق معاها وتتخوف من مخاوفها..
الكل مشى ورى موضي اللي فتحت البوابه الداخليه وأول من حط رجله داخل القصر..
ضاري اللي كان جالس وابدا ما توقع رجعتهم الحين..ووقف لا شعوري..
موضي شافته من بعيد ووقفت..والكل وراها وقف وهو يشوفه..وضعه اليومين هذي يكسر الخاطر...
مدى من شافته حست قلبها بتقطع عليه..ودها تروح وتوقف جنبه ..وتكون معاه باللحظه هذي وماسكه ايده..حست ان الكل ضده..
لكنها تفاجأت بأن اللي جنبها سطام وكأنه يقول انا هنا وجنبك..
لفت عليه ..وهو بنفس الوقت لف عليها وطالعها وبهمس
: لا تخافين انا معاك..
مدى طيرت عيونها ..هذا فاهم غلط ولا ايش؟؟ من قال انها خايفه من ضاري..هي تبيه..والله تبيه بس رجلها غصب عنها مو قاده تركض له..
شافته تقدم لهم..ووقف قدامهم بهيبته..
صح انهم جماعه وهو واحد ..بس هبيته غطت عليهم كلهم...
وقف قدام موضي بالضبط: ودك اقول نور البيت !!
موضي: هو نور من دخلته ما يحتاج تقول لي..
ضاري طاحت عينه على مدى وكأنه يترجاها تجي توقف جنبه..عند مدى ينكسر شموخ ضاري..
مدى شافت نظرته..وقلبها انعصر..وبنفسها تردد" والله ما اقدر ماااااااااا اقدر"
ضاري ما شاف منها تجاوب..وقلبه ألمه أكثر وهو يشوف سطام جنبها ..ماله نفس حتى يفكر هو قاصد ولا ؟؟
حس فجأه انه مهدود ..وجسمه ما عاد يتحمل اكثر..طالع الكل بنظره..ولف واعطاهم ظهره ومشى..
اريام منصدمه مشت كم خطوه : وش فيه اخوي ؟؟؟
وطالعتهم مستغربه ..وبنفس الوقت خايفه عليه؟؟
:ملاحظين انكم صايرين ضده؟
موضي لفت على بناتها..شكل في شي صاير وما عندها خبر فيه..
دانا بسرعه: لا ..من قال ان ضده..
لانا: والله مافي شي من اللي تقولينه يا اريام..
موضي طالعت مدى..شافتها منزله راسها..وابتسمت اكيد صاير بينهم شي..
سطام طالع امه وشاف ابتسامتها..ايش اللي يسعدها للدرجه هذي ؟؟
مدى بعدت عن الكل:عن اذنكم انا بطلع فوق..
وراحت وتركتهم..
اريام لحقتها: انا جايه معاك..
والباقي جلسوا بالصاله مع موضي..
وبغرفة اريام..
: ما راح تروحين لضاري!! على الاقل ادخلي عنده..هو راح يصالحك باين من عيونه قبل شوي انه محتاجك..
مدى خنقتها العبره من كثر ما تحس نفسها مشتته واتعبها هالشعور
: ما ادري يا اريام ..متحاره..
ايارم نزلت دمعتها غصب عنها: والله اول مره اشوف اخوي كذا !! مدو روحي له تكفين ..لا تخلينه بالوقت هذا..انتي ما تعرفين اذا اجتمع سطام وامي ايش يصير فيه ..
مدى وقفت واجبرت نفسها جبر..مع ان الاحساس اللي تحس فيه والنار اللي تولع بجسمها من تفكر فيه عذر كافي انه يمنعها..والمشكله محد راح يفهمها..
: اوكي..راح اروح عنده..واعرفي يا اريام ان ضاري ما يهون علي..بس في شي اقوى يمنعني عنه.."وطلعت وتركتها"
اريام عقدت حواجبها مو فاهمه قصد مدى " ايش اللي اقوى منها ويمنعها عن ضاري؟؟؟|"
مدى واقفه عند غرفتها..ومحتاره ما بين تدخلها ولا تتراجع..
"ادخل!! ..ادخل!!..لازم ادخل ..مدى افتحي الباب والوضع راح يكون طبيعي "
وفجأه انفتح الباب قدامها وطاح قلبها ..
واقف منصدم يطالع عيونها اللي كانت تلمع..فيها نظره غير..
مدى من الصدمه: ضاري !!

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -