بداية الرواية

رواية الا ليت القدر -64

رواية الا ليت القدر- غرام

رواية الا ليت القدر-64

سلطان: والله ما جاء الوقت اقول لكم..بس اني ترقيت ..
الكل بارك له وفرح له
مدى : انتظر هديتي لك..
سلطان: اهم شي انها هدبه على مستوى ههههه
مدى : ابشر..
لانا بجواة نفسها قررت تشري له هديه تعبر عن اللي بداخلها وقررت توضح له على الاقل بطريقه غير مباشره..
سطام: الكل اتفق انام مرتاح !!
سلطان: اوك انا معاكم..ما راح افوتها..
اريام: وضاري ؟؟
سطام تذكره وتنهد: خليه علي انا تفاهم معاه ...
@@@@
نهاية الفصل الاول...
الجـــــزء الخـــامس والأربعـــين...
"الفصــل الثاني"
رجعت البيت وهي حاسه بشعور غريب وجديد عليها..دخلت الغرفه وهي تتنفس براحه..رمت الشنطه على السرير من بعيد...ووقفت قدام المرايه وهي تطالع نفسها بأعجاب..
: وربي اني حلوه...ههههههه
اللوك الجديدغير نفسيتها وتغيرت مشاعرها بعد ما علق عليه سطام..ما توقعت فرحتها توصل للدرجه هذي..ما تخيلت انها كانت بس محتاجه منه الكلمه هذي..ولما قالعا قلبت حالها فوق تحت..
رمت حالها على السرير ورجولها نازله على اطرافه..وجابت شعرها القصر على وجهها والابتسامه ما فارقتها وتلعب فيه..شعرها هالمره حريري بعيد عن المثبتات وكان نادر ما يلامس وجها..كانت تكره الحركه هذي..لانها تحسسها بالانوثه او تحسها تناسب الدلوعات بس..وهي ما يليق عليها الا التسريحات الغريبه..ضحكت بصوت عالي على تفكيرها ولخطبت شعرها بطريقه عشوائيه وهي تتذكر شكل سطام..
:آه..لا من اليوم وطالع راح اخليه كذا على وجهي..
وفجأه فزت من سريرها وقعدت على حيلها تطالع دولابها..
: واتوقع اني من بكره راح ارمي هالملابس واشتري لي غيرهم..او اخلي سجى تشتري لي بدالهم..؟؟
"وابتسمت" سطام انت شي ثاني..انت خليت أشوقه مجنونه فيك..خليك مستعد لحبي لك..واكيد غصب عنك راح تحبني..
ضحكت على نفسها..لانها بدت تحس نفسها انجنت..ومن كثر الفرحه نامت بفستانها الناعم..اللي يوم يكون هو بداية مشوار سعادتها..
&&
وفي مكان ثاني..
تحس ان قلبها يتقطع من كثر تأنيب الضمير ياكل فيه..جاها بكل شوق وحب وكان واضح في عيونه..بس هي للاسف ما قدرت تبادله لو حتى ربع اللي كان يحسه او يبيه حتى منها..
مشاعرها غصب عنها ما قدرت تضبطها لآ إرادي منها ..مالت لآنسان غصب عن الكل يجذب اللي حوله وكانت فعلا وحده من ضحاياه..
جلس جنبها وهي ماحست فيه..طالعها كثير..حس ان فيها شي متغير.. بس ما بعد اكتشفه..مو هذي جانيت اللي يعرفها..
جود: حبيبي فيكي شي ؟
جانيت لفت عليه مخترعه: لا ....لا حبيبي مافي شي..
جود: حاس انو في شي شاغلك بالك..
جانيت حاولت تكون طبيعيه: نو حبيبي..بس الصغار كتير اشتقت اليهون..
جود بشك: اكيد هيك..!!
جانيت هزت راسها: أيه اكيد..
طالعت خطيبها جود..من ثلاث سنين مخطوبين..ويحبها ومخلص لها..تارك لها الحريه في حياتها..ولا وقفها لما فكرت تجي السعوديه بعد عرض ضاري عليها..
حست نفسها انها ماتستاهله لما فكرت لو حتى التفكير انها تخونه بمشاعرها ..انسان اعطاها بكل ما يقدر..ليش مو قادره لو حتى توفي له..حست انها اعطت نفسها مجال في ان مشاعرها تتغير عنه..مفروض تكون اكثر حزم من الناحيه هذي..شدت على ايده اكثر...وهي كلها اصرار..بأنها تمحي سلطان وبكل الاحاسيس اللي حستها معاه للابد..جود معاها واكيد بحبه راح ينسيها العالم كله..
: جود .انا بحبك كتير ..ما تتخلى عني شو ما صار اوكي !!
جود ابتسم لها بحب وهو حاس انو في شي بس موفاهمه..
: اكيد ما راح اتخلى عنك..انا إلك وبس..
&&
وبالقصــر..
ينتظره برى..ضروري يعرف عن نيتهم للسفر..وبداخله يدعي انه يعتذر وما يجي معاهم..
شاف سيارته الرنج دخلت القصر..ما يدري ليه من يشوفه يحس قلبه يشتعل..في شي غريب يتحرك بدااااخله..
ضاري منافسه بكل شي من لما كانوا صغار..حتى في اللي اختارها وحبها طلعت ملك لضاري..مو معقول القدر جمعهم في كل شي حتى البنت اللي حبوها..
شاف ضاري نزل من السياره وما كان منتبه له ولا متوقع وجوده..بس واضح عليه انه تعبااااان وماله خلق أي شي..
سطام بنفسه" انا كيف قارنت نفسي فيه..والله اني غبي..هو يعرف كيف يرز نفسه.."
بعد هالفكره عن راسه لان كل ما تذكر نظرة مدى وكأنها تقول له " ايش جاب لجاب !!"
راح لعنده وصوَت له : ضاري!!
ضاري اخر شي ممكن يتوقعه ان سطام ينتظره او يكلمه..
وقف وهو يشوف سطام جاي لعنده وواضح ان عنده كلام يبي يقوله..
سطام وهو حاط ايده بجيب التشيرت حقه لان الجو بارد شوي..
: تأخرت...وين كنت !!
ضاري اخذ نفس بصعوبه..ما يقدر يشيل نفسه من التعب وبدون نفس: ولي امري انت ؟؟
سطام بدون اهتمام: لا ...بس قلت غريبه..رجل نظامي وعملي ويحب شغله ويتأخر للوقت هذا "وطالع ساعته"
ضاري سكت وما رد عليه..
سطام: ايوه..كنت راح اقولك ان بكره راح نروح الشرقيه..
ضاري شده الموضوع: ومين مقترح الفكره؟
سطام طق صدره وهو مبتسم بفخر: انا سطام بن حمد..هديه مني للجميع..
ضاري ما تعجبه حركات سطام: ومن راح يروح ؟؟
سطام: الكل..
ضاري مشى وتركه..
سطام لحقه: طيب انت بتروح ولا؟؟
ضاري: بفكر..
سطام وقف: اوكي ...خذ راحتك يا ....يا اخوي..
ضاري تنهد بضمير ..سطام شغلته في الحياة بس يرفع ضغطه..
طلع غرفته اللي صارت بالنسبه له الجحيم ..ومن يدخلها يحس كل الغضب والعصبيه والقهر تتحمع في قلبه..وتضيق عليه الدنيا من كل جهه..
ورمى شماغه وعقاله وفك ازراره الاول...وجلس على الكنب وطلع سيقاره...
: الشرقيه !! والكل بيروح ؟؟...مدى لو راحت بتكون لوحدها ؟ اكيد ما راح يهدا لي بال وهي في مكان وانا بمكان..وخصوصا سطام الزفت موجود..
سند راسه على الكنب..فجأه تمنى امنيه محرومه..لكنه تمنى تتحق من كل قلبـــــــــه..
تمنى مدى موجوده جنبه وينام بحضنها..ويحكي لها عن تعبه ..يشكي لها عن اللي في داخله ومعذبه..عن قهره وألمه..بأحساسه الجريح والوحيد..ليه الدنيا في غيابها تخلا..وليه الكون بدونها ماله قيمه..وليش عيونه ما تشوف الا هي والباقي سواد ..ليه يحبها وتعذب قلبه..
نام في مكانه وهو ما حس بنفسه..
&&
اليوم الجديد..
الكل صحى من بدري ..وافطر ..الوضع تقريبا هادي والنفسيات مرتاحه..برجعة موضي البنات استقرت نفسياتهم حتى حمد..
ابتهال كان وضعها طبيعي وخصوصا ان موضي ما عاد صارت مثل اول حاطه العين عليها..بالعكس صارت تشوفها تضحك وتسولف مع بناتها وعادي..وهذا اكثر شي مطمنها ومريحها ..وتدعي انه دوووم مو يوم..
مدى ما شاركتهم الفطور بعذر انها تعبانه..وجلست برى في الغرفه الخارجيه مع اخوانها..
ضاري كان معاهم على الفطور كمالة عدد بس..وبعدها طلع وتوجه لخويه ورفقيه في وقت الشدايد مساعد..كان محتاج يحكي لآحد..وماله غيره بضيقه مثل هذي..
وبمكان هادي جالسين مع بعض..ضاري طلب له كوفي..ومساعد عصير...
مساعد صار له ساعه جالس قدامه وما تكلم معاه بحرف..وباله بعيد عنه.. ما تحمل الوضع اكثر..
: ضاري ....
ضاري لف عليه مخترع: نعم !!
مساعد: انت جايبني معاك في يوم اجازتي عشان اطالعك وانت تشرب في هالكوفي وتدخن السم اللي بأيدك؟؟
ضاري بعد عيونه عن مساعد: وايش فيها تفرح علي..صارت الفرجه والشماته هالايام موضه..
مساعد: انت تستهبل معاي..يا اخي مكتوب على جبينك هنا هموم الكون..ما ودك تتكلم عنها شوي..
ضاري يطالع كوب قهوته: وايش اقدر احكي لك وايش اللي اقدر اخبيه..انا يا مساعد احس ام كل طاقاتي انتهت ما عاد فيني اصارع الحياة..كل شي صار ضدي ومن كل جهه..
مساعد شايف هالشي ..ما يحتاج ضاري يتكلم عنه..يعرف ضاري انه قد المشاكل وكل الصعايب ومافي شي بالكون يهزه او يهده..بس هالمره شكل الضربه جات قويه عليه..
:تكلم ياخوك..ايش قاعد يصير لك؟؟
ضاري طلب قهوه جديده..ولف على مساعد..
: انت عارف برجعة سطام..وانت اكثر شخص عارف ايش معنى سطام يرجع وهالمره شكلها للابد.. عاد انت تخيل بخيالك الواسع ان امه الحين جات معاه..وكلهم ضجي حتى خواتي في صفهم ويشوفني غلطان..
مساعد: بس كل هذا مو جديد عليك ولا ؟؟
ضاري عارف ان مساعد فاهمه: ادري مو جديد..بس المشكله لا صار زواجي انقلب بعد فوق تحت..وهالمره كأني اشوفه ماله حل ..احس اني مربط...لما اجيبه يمين يروح مني شمال..ولما اجيبه شمال يروح مني يمين..
مساعد: معليش بتدخل في حياتك..بس الغلط من زوجتك ولا احد قاعد يضغط عليها..؟
ضاري: والله ماني عارف..هي جات من كل الجهات..
مساعد: وايش ناوي عليه..
ضاري: ناوري اروح الشرقيه معاهم..عسى يتعدل وضعي لما يتغير المكان والجو.. اتمنى النفسيات تتغير بعد..
مساعد: انت بس خليك اقوى من كذا..ومهما تعكر صفو حياتك صدقني بيرجع مثل ما كان بس انت اصبر وهدي نفسك وريحها ولا تتخيل الحياة سهله ..الحياة حربها صعبه لانك ما تعرف ايش مخبي لك بكره..فا انا اقولك خلي ايمانك قوي وتوكل على ربك..واصبر..وصدقني كل شي بيرجع مثل ما كان واحسن..وعلى اخوك سطام حتى هو مع الايام راح يتغير اكيد ما راح يظل سطام الطايش طول حياته..
ضاري: الله يسمع منك...مع اني اشك بالشي هذا..
مساعد ابتسم ابتسامه واسعه: الا على طاري الشرقيه ليش ما تعزمني معاك..بأجي انا وأهلي معاكم..
ضاري رد له الابتسامه: والله حياك..بالعكس ابيك معاي..واهلك راح ينبسطون معانا..لان كل العائله بتروح واكيد موضي بتاخذ اخوها..وعمتي دايما معانا..جيبهم خليهم يغيرون جو..
مساعد: احم..لا توضي حريص..جايبهم جايبهم الله لا يعوق بشر ..مشتاق للبحر..بأشكي له همومي "وغمز له وضحك"
ضاري رفع عليه كوب القهوه وهو يضحك: اتوقع ما قد جربت قهوه حار رايق على راسك..
مساعد: ههههههه لا والله ما قد جربته ..
>>>>
دخلت ابتهال عند مدى وشافت عندها اريام..
: بنات راح نروح سياره؟
اريام: ايوه صح بجد راح نروح بسياره ؟؟
مدى : السياره احلى ..راح نفلها ونغير جو..
اريام: ما سألنا صاحب الهديه..
ابتهال: أريوم خلينا نسأله عشان نستعد للرحله..
مدى: ههههههه ايش ناويه عليه..
ابتهال تلعب بحواجبها: سر..للمراهقات بس ههههههههه
مدى: ههههههه اهم شي انك معترفه ..
اريام: لحظه اتصل عليه ..."واتصلت"...الووو هلا سطوم..
سطام: يعني انا مو بالبيت عشان تتصلين بجوالك ؟؟
اريام: مستعجله وانا بالغرفه الخارجيه ما اقدر اتصل منها على غرفتك..
سطام: يعني عند مدى ؟؟
اريام : ايوه..بس كنت بسألك راح نروح سياره ولا ايش.؟؟
سطام:لحظه..انا نازل لكم الحين ..
اريام: طيب جاو......."وقفل بوجهها" ايش فيه هذا قفل بوجهي..
ابتهال: ايش قال لك؟؟
اريام: قال بيجي..
مدى اخترعت: هنا !!!
اريام: ايوه اكيد..
ثواني الا هو داق الباب وداخل..
: سلام..
الكل رد السلام..
سطام طالع مدى وهو يحاول يخفي ابتسامته الجانبيه..غصب عنه اذا شافها يبتسم..
: ما صبحت عليك...صباح الخير..
مدى حست ان وجها قلب احمر ما ودها هالشي يبان عليها: صباح النور..
اريام: وهـ فديت اخوي ذوق بسم الله عليه..
سطام يكشخ:عشان تعرفين اني انسان راقي بكل المقاييس واي بنت بالكون تتمناني..
ابتهال قربت جنبه: والله لو تشوف البنات امس يا سطام كيف خقوا عليك ان يكبر راسك..
سطام ضحك من قلب : ههههه لا تخافين متعود على هالشي..البنات دايم يلاحقوني هههههه
مدى فتحت فمها غصب عنها على ضحكته وغميزاته وابتسمت ابتسامه حلوه..
سطام طاحت عينه عليها وشاف ابتسامتها ونظرتها له ..وفجأه جلس جنبها ..
: اليوم راح نخلي مدى دلوعتنا بما انها مريضه تختار ...تبين نروح سياره..طياره..ولا قطار .."حط عينه بعينها"
مجى ما تدري ليه قلبها دق بقووووه..وحراره غريبه ملت جسمها قربه منها فضيع..مافي شي يفصلهم واللي اكثر من كذا مقرب وجه منها ..
اريام طالعت ابتهال ...وابتهال ردة لها النظره مستغربين حركته..
بس اقرب شي جاء في بالهم ولد طول حياته برى ايش يرجون منه ..اكيد ماخذ عاداتهم وطبايعهم..
مدى ميته من الاحراج وتحاول تبعد جسمها شوي عنه: والله على راحتك انت..
سطام بأصرار: لا ..انا ابي رايك انتي ..واللي يريحك انتي..
مدى: ما ادري بس انا احب السياره واحسها اكثر وناسه وناخذ راحتنا وخصوصا الشرقيه مو بعيده..
سطام طالع اريام وابتهال: اوكي سياره سياره..
اريام ما قدرت تتحمل اكثر..مسكت ايده وسحبته وسجلت مكانه جنب مدى : تعبت من الوقفه..
مدى نزلت راسها ...تفشلت من اريام..
سطام: شوف الحركه !! يعني عشانك كبيره راح امشيها لك ..
اريام: ههه طيب الحين تقدر تتفضل بقول لمدى شي خاص..
سطام وقف عند الباب: اليوم كرامتي صارت صفر ..بس معليش عشاني اليومين هذي كريم واعطيكم هدايا واسوي لكم مفاجأت راح اعدي لك كثير..بس اهم شي خلوا النفسيات اوكي..وتجهزوا عشان تطلع الرحله اوكي " وغمز لهم ونظرته كانت موجه لمدى "
وطلع وسكر الباب وراه..
اريام لفت على مدى بسرعه: اخوي لك عليه شوي..لا تدققين كثير..
مدى حاولت يكون الوضع عادي: لا عادي ..مقدره هالشي ...
ابتهال سكتت ولا هضمت الحركه ابد..
>>>
طلع من الغرفه ووقف عند بابها ورفع راسها للسماء وابتسم ابتسامه واسعه ...وحط ايده على قلبه اللي كان يدق بسرعه .."مجنون..انا عقلي فصل ..كيف قربت منها للدرجه هذي وقدام اريام واختها !!...سطوم المره الجايه انتبه لنفسك "
مشى كم خطوه وشاف ضاري واقف وتعابير وجهه ماليتها الصدمه..
ضاري بس اللي يبي يعرفه هو كان طالع من الغرفه ولا بس واقف جنبها !!!!!!
سطام بلع ريقه ومشى جنبه ولا كأن صار شي ..مع ان قلبه يدق خوف ..لانه فعلا مسوي شي غلط ..وهو معترف بهالشي بداخله.. ورافضه عقله ...
سطام تعدا ضاري..
ضاري مشى جنبه وبكل هدوء: لا تحاول...ولا تفكر انك تقرب للغرفه هذي...اتوقع مالك حاجه فيها..
سطام وقف ولف عليه وهو رافع حاجب: ليه يا اخ ضاري ؟؟ لا يكون في شي ببالك وجاي تحطه علي ؟؟
ضاري: افهمها مثل ماتبي..بس انا حذرتك.."ومشى وتركه"
سطام مات قهر: هذا اللي بيخرب مزاجي ...
وغير طريقه...وقرر يطلع بسيارته ويغير جو...
>>>>
على الساعه عشره بالليل...
تجمع الكل بالقصر...
البنات حماسهم واصل القمه..
رهام: وربي راح نفلها لما ندوخ..راح نعوض الايام اللي بتجي ...الاختبارات ما باقي عليها شي..
دانا: اهم شي التعويض..
لانا: صبايا اعلن الفله من اللحظه هذي..وما راح نترك ولا نبقي شي ماراح نسويه..
ابتهال: وأعلن من ناحيتي الهبال وعنوانه...وابشركم كل المهارات راح اطلعها..
رهام: ههههه يرحم امك الا مهاراتك ما نبي ننغث..
ريماس: انا عن نفسي بعوض كل الايام اللي راحت لان ما عندي شي اعوضه قدام..
مأثر مبسوطه معاهم بس ما علقت..
لفت عليها ابتهال: ودك تعلنين حالة طوارئ ولا شي نستعد له ..
مأثر: هههههه لا شكرا..بخلي مواهبي مدفونه..
دانا: اتمنى في يوم نشوفها|..
لانا: اهم شي خلينا نلحق عليها..
ومن جهه ثانيه......
اريام: انا متفائله بالرحله هذي..احسها راح تقرب البعيدين..
مدى ما فهمت قصدها: أي والله انا اتمنى هالشي عمي ومرت عمي محتاجين لها ..
اريام: نست نفسها الاخت..
مدى لسه صحت على وضعها حست انها نست نفسها بجد : انا ؟؟؟
اريام: ليه ما عندك مخطط تستغلين الفرصه فيه ..؟
مدى ارتبكت: الا ..بس اقصد ا نشا الله..
اريام لاحظت ان مدى وكأن عاجبها الوضع كذا ومرتاحه..لو كانت علاقتها مع ضاري قبل الهواش عاديه ممكن تسكت ..بس هم من لما رجعوا من شهر العسل وهم يجننوا وباين ان ايامهم كلها كانت حلوه...ليش مدى ما فكرت ترجع مثل ما كان !!
جاء سطام والخدم وراه بالشناط ينزلوها من الدور الثاني ..
: الكل موجود؟؟
دانا: يس الكل هون..
سطام: حلو.."دوره بعيونه" وين ضاري !! ولا ما راح يروح...
الا ضاري طالع له: وليه ما اروح..
البنات انبسطوا ..
اريام: راح ننبسط اكثر لما تكون معانا...
دانا: ضاري اخوي فديته الطلعه معاه دايما احلى..
لانا: وانا اشهد..
ريماس وقفت جنبه: ونقدر نستغني عنك..
مدى ماتت قهر..حست انها ولعت..ايش الوقاحه هذي !!
سطام شاف الصدمه بعيون مدى على حركة ريماس..ولف عليها
: ريمو...الطلعه معاك كذا "وأشر لها بأيده"
مدى ما تدري تفهم قصد سطام مثل ما هو واضح ولا تحاول ترقع له !!
ضاري طالع سطام ابدا مو ناوي خير..
جاء سلطان ودخل عليهم وهو بصعوبه يلاحق انفاسه: ان شا الله ما تأخرت ..ولا فاتني شي..
لطيفه: ابد ..ما فاتك شي ..اجلس بس خذ لك نفس..
سطام : سلطون..كويس انك جيت ودنا انك تاخذ الحلوين الكبار للمطار..واحنا راح ناخذها سياره..
سلطان: اوكي..يله يا شيابنا وعجايزنا على المطار..
موضي كشرت: عجايز!! عجايز بعينك..
لطيفه: هههه ما ودك تعترفين يا موضي..
حمد: طول عمرها 35 ما بعد كبرت ..
موضي وقفت: والله انا شاريه راحتي بأروح بالطياره..مو عشاني ما اقدر ..بما ان وحده ما ادري ايش تبي مقترحه هالاقتراح وولدي مصدقها في مل شي..
لانا: مامي...بالعكس مدى معاها حق السياره وناسه وخصوصا انها اول تجربه لنا..
ضاري طالع سطام ..وسطام بادله النظره مبتسم بخبث..
ضاري طنش نظرات سطام ولف على مدى..بقصد اذا كان سطام ما عليه شرهه بس انتي يا مدى !!
مدى نزلت راسها للارض..ما تقدر تحط عينها بعينه..
ضاري بس تخيل انه تركها تروح لحالها مع هذا الواقف جنبه كيف راح يهدا له باال؟؟؟
سلطان اخذ الحريم معاه ...موضي ولطيفه والحلام..واخوانه الصغار
وحمد وراهم مع السايق..
ما بقى بالبيت الا الشباب..ينتظرون سلطان ويمشون مع بعض...
بعد ساعه رجع سلطان..وشاف الجو هادي بين الكبار ..والبنات الصغار هم اللي عايشين حياتهم..
سطام وقف : نمشي...!!
البنات بحماس: يله..
وطلع الكل..
مدى سحبت شنطتها وراها...واخذت وحده كبيره لها وللصغار..ما حبت تكثر شناط..
وطلعوا للحديقه سطام مر من جنبها..
: اسحبها عنك..؟؟
مدى تجامل: لا عادي ...
سطام مد ايده لها: ولو ...كيف البنات الرقيقات يسحبوا وراهم الشناط..خلي هذي لراجالها..
ضاري كان واقف وراه: ورجالها هو انا ...مو انت ..
سطام اخترع وسحب ايده الممدوده : والله ما شفتك فازع ..
مدى ملت من هواشهم: انا اعرف اخذ شنطتي.."ومشت عنهم"
ضاري مشى وهو مبتسم: في ناس تحب تحشر عمرهاا..
سطام مشى وهو ساكت..
سلطان بعد ما ركب الشناط..
: مرت عمي كم خدامه بتاخذ ؟؟
اريام: هي قالت ثلاث..
سلطان: الله..ثلاث !! ما اراح يكفي الا ثنتين او وحده بعد.
سطام: ما عليكم خذو وحده بس..وهي ايش راح تسوي فيهم..
دانا: يا دوب ترى هذي امي..
سطام: هههه قولي ق واصدقك..طيب يا قمرات انا سيارتي ما تكفي الا ثنيتن او ثلاث...وسيارة سلطون ا ربعه..وفي ضاري..قسموا انفسكم..
لانا: احم..معليش اقترح اقتراح ؟؟
سطام: انا قلت لكم يومين تاخذون راحتكم فيها..تفضلي..
لانا: نبي الرنج من ضاري بس يسوقه سلطان ولد عمي..
دانا تكمل معاها: وضاري اخوي ياخذ سيارة سلطان ..يعني هو وزوجته ياخذون راحتهم..
سلطان: موافق ناخذ زوجتك الثانيه "وحط ايده على السياره"
ضاري طالع مدى ..

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -