بداية الرواية

رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه ولا صدود -65

رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه ولا صدود  - غرام

رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه ولا صدود -65

وقفت بسرعة وشالت ذياب اللي يبكي بخوف من صراخهم..
نزلت الدرج وهي تركض وتبكي..
ما ابى اظل معهم..
يخوفون..قاسين..
يوووبه وينك..؟؟
فتحت الباب وطلعت في الحديقة جلست وهي تضم ذياب تهديه..
حست بواحد منهم واقف عندها..
خبت وجها في ذياب..
هديل بقهر ما اباكم...خلوني في حالي ما اباكم...
......بنبرة حادة من أنتي..؟؟
رفعت راسها وناظرت فيهم بخوف..
كانوا خمسة غريبين أول مرة بحياتها تشوفهم..
وقفت وهي ترتجف..أشكالهم تبعث الرعب في القلب..
تراجعت كم خطوة وهو يقرب منها ويتكلم معها..
ماردت عليه ولا تجرأت تثبت مكانها..
شهقت لما شافته يمد يده عليها..
صرخت بخوف ابعد عني...لا تلمسنييييي...
دخلت البيت بسرعة ولما حست بيده تمسكها...
صرخت بكل صوتها تنادي..
هديل برعب يوووووومــــــــــــــــــــه...
حاولت تسحب نفسها عنه ماقدرت..
كانت يدينه مثل الحديد حوالينها..
شافت غازي يوقف على أخر درج ومصدوم من وجودهم في بيته ومحاصرينها..
صرخت بخوف غااااازي بعدهم عني..
ركض لها وضرب يدين الغريب بقوة يبعده عنها..
تمسكت فيه وصارت وراهـ..
والغريبين حواليهم..
وقف راجح وعلي يناظرونهم بقلة صبر..
الغريب بصوت عالي حن من الأمن الخاص..وجينا في مهمة خاصة..
ردي علي..أنتي هديل حسين الجاسم..؟؟
خافت من صوته ونبرته في الكلام..
وهتفت بروحها بيأس..
وش انا مسوية يوم يطلبوني الأمن الخاص..
ياويلي بيعاقبوني لأني أوهمتهم بموتي..
فزت بخوف وتمسكت بغازي أكثر لما سمعته يصرخ فيها مرة ثانية..
بصوت حاد هل أنتي هديل حسين الجاسم..؟؟
لاتنكري لان مواصفاتك نفس المواصفات اللي أخناها من السفارة..
تمسكت فيه وجاوبتهم بخوف إيـــه أنا هديل..
الغريب عندنا أمر تفضلي معنا..
هديل برجفة لا لا ماباروح معكم..باروح مع اخوي..
الغريب بقلة صبر لو سمحتي تفضلي معنا..
ولا إضطرينا نأخذك بالقوة..
غازي بحدة تخسي تأخذها..
هديل زوجتي ولا بتروح معكم..
الغريب حضرتك غازي الجالي..؟؟
غازي ايه انا غازي الجالي..
الغريب عندنا امر بإلقاء القبض عليك..
غازي بسخرية بالله..ومن اللي أمرك تقبض علي ياقوي..؟؟
الغريب بغيض خذوهـ ..
غازي بتحدي حاولوا بس..لا بتأخذوني ولا بتأخذونها..
راجح يتدخل لحظة..لحظة..البلاغ تم إبطاله..
أنا راجح الجالي وأنا اللي بلغت عن هديل..
بس المشكلة أنحلت والبنت بترجع مع أخوها..
وتفاهمت مع الجهات الخاصة وانتهى الموضوع..
الغريب بجمود انتهى لك ولغيرك..البلاغ تم تأكيدهـ من غيرك..
لو سمحتي تفضلي معنا..
وأنت إذا ماجيت براحتك بتجيبك السلطات الإيطالية..
هديل تبكي لا ما ابى اروح معكم..علي قل لهم..
علي بقلة صبر أنا أخوها..وبأجي معها..
الغريب طلع سلاحه ومدهـ على علي وراجح..
علي اعقب يالخسيس..
الغريب هديل تفضلي على السيارة لا تجبرينا نتعامل معك بالقوة..
همست بخوف لا تخليهم يأخذوني..
مسك يدها وسحبها من وراهـ..
لمها مع كتوفها دامكم بتاخذونها وبتاخذوني..فبتكون معي..
الغريب بسخرية إيه يصير خير..
غازي بوعيد إن مامسحت بسمتك هذي ما أكون غازي بن جالي..
قبل لا يمشي أخذ ذياب من يدينها ومدهـ لراجح..
وهمس في أذنه بصوت واطي ماسمعهالا راجح..
هديل بخوف لا ليه..؟؟حرام عليكم وش تبون فيني..
راجح يطمنها لا تخافين مابيصير شيء..
إجراءت بسيطة..وذياب بيكون معي ومع علي..
هديل علي تكفى لا تروح وتخليني..
إنتظرني لاتروح..
طلعوهم من البيت وركبوا كلهم بسيارة كبيرة..
متمسكة فيه بقوة والرجفة متملكتها..
خافت من أشكالهم..
وخوفها الأكبر من المكان اللي مودينها له..
ناظرت في غازي وجهه مايعبر عن اي شيء..
جامد ومعقد حواجبه..
يفكر بكلام راجح..هو يدري إنه بلغ عنه في السعودية..
ويدري إن البلاغ أنلغى بعد يوم..
لأنه حجز له ولهديل يرجعون وبكذا يبطل البلاغ ويصير كاذب..
بس من اللي أثار البلاغ مرة ثانية..وحرك الأمن..
تبي تسأله وين بياخذونها..بس خوفها من الإجابة منعها..
هي ماسوت شيء..
كيف ماسويتي شيء..
نسيتي انك عايشة في ايطاليا كل هالوقت من دون محرم..
ولا ناسية إنك أوهمتي الكل بموتك..وهذا يعتبر تظليل..
هديل بهمس ماكنت ادري إنه جريمة..
ناظرها ولانت ملامحه لها اي جريمة..؟؟
هديل تقرب فمها من اذنه عشان مايسمعونها لأني كنت ميته..
أنا حية وهذي جريمة..
غازي بحنية تدرين جريمتك وش عقابها..؟؟
دمعت عيونها أكثر وزاد خوفها وهزت راسها بالنفي..
همس لها في إذنها وقبلها عليها بخفيف..
غازي بهمس عقابك علقتيني فيك أكثر..
ابتسم برضا لما شافها تعض شفايفها بعصبية وعرف انها تتمنى تضربه..
لأنه خوفها زيادة على خوفها..
ورجع يهمس لها بنفس كلماته اللي تطعنها..
اليوم عادها عليها ثلاث مرات...
وقفت السيارة وفتحوا لها الباب..
نزلت قبل غازي..لأنها كانت جالسة بجهت الباب ..
وغازي بالنص بينها وبين واحد من الامن..
قبل لا ينزل قفلوا باب السيارة عليه ومشت السيارة بسرعة..
صرخت بخوف وهي تنادي عليه..
الغريب أختي الله يهديك لا تخافي..
ماراح يصير عليك شر..عندنا توصية خاصة عليك..
هديل برجفة لا الله يخليك..ما اقدر..ابي أخوي او زوجي..
الغريب تفضلي معي لو سمحتي..
مشت جنبه وهي تتلفت بخوف..
ثبتت حجابها وهي تدعي الله يهونها..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
خرج وناظر البحر براحة..
ألتفت لعمه اللي جالس على كرسي وغايب عنه بتفكيرهـ..
بيكملون إسبوع من وصولهم الشرقية وعمه على نفس حاله..
صاد عنه وسرحان..
راكان بضيق الله يخفف عنك يا عمي..والله حالتك عجزتنا..
وش اللي بيشغلك في ذا الدنيا ويوجعك..
تقابل مع عمه باحد الأيام في المسجد..
وشاف عمه يمسح دموعه وهو يصلي..
خلص صلاته وجلس قريب منه وشار عليه بشور..
راكان بهدوء ياعم في خاطري العمرة ..تخاويني..؟؟
رد عليه بصوت خافت لا يا ابوك..خذ هلك وتيسر..
راكان هلي مالهم في العمرة مصلوح..
أبيك أنت تخاويني والله ماتقول لا..
تراني حلفت وحن في مسجد..
ابوعلي يبتسم له تم..متى بتمشي..
راكان اذا مالقينا حجز نمشي سيارة..
ابو علي شورك وهداية الله..
راحوا العمرة..وهناك شاف عمه منهار وفاقد أعصابه..
شافه يدعي ويبكي بصوت مغبون..
ومع انه ماكان يفهم وش دعاوي عمه بس كان يآآمن وراهـ بقلب صادق..
بعد العمرة لاحظ عمه مرتاح..
فماحب يرجعه الرياض بسرعة..
وكان لازم يروح الشرقية عشان شغله..
فاخذ عمه معه الشرقية يغير جوهـ..
جلس قريب منه بعد ماسلم على راسه..
راكان بروقان حي الله أبوعلي..
ابوعلي يبتسم الله يبقيك..
راكان بغمزة وش ذا الكشخة رافع السروال عن السيقان..
ولابس النظارات..كم بنت مرقم..؟؟
ابوعلي ههههههههه وش بيعجبهم في ابو سيقان..؟؟
راكان لو عبوود هنا كان شحطهم من قدامك بالعقال..
ابوعلي فديت ذكره وطاريه..سند جدهـ..واخته جعلني فدوة لها..
راكان الله يطول بعمرك ويربون بحضنك..
ابوعلي جعلك ياراكان من هل الجنة..على العمرة اللي ريحتني..
راكان كان علي ناوي ياخذك العمرة بس أنت ماترضى..
ابوعلي كتم اللي في صدرهـ وصد يناظر البحر..
شفتها تشيل هديل بحضنها وتبتسم لي ..
يا ابوي انا جيت..
روحي يا بنت أبوك مرحومة..
السموحة على الطعنات والغربة يا بعد حالي..
ربك خذاك وما أكرمه في عطاياهـ..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
دخلت غرفت تبديل الملابس وردت على جوالها..
ياسمين أهلاً صوفي..ماذا حصل؟؟هل عادت؟؟
صوفي لا ليس بعد..أخذوها منذ يومين ولا اثر لها ولا له..
ياسمين ماذا عن ذياب..؟؟
صوفي بحب وولفي هاهو معي..رغم صراخ ذاك الرجل..
كم اكرهه لا يشبه ديل وليس طيباً مثلها..
ياسمين من يكون..؟؟
صوفي لا اعلم يقول بانه اخ لهديل..
ياسمين باستغراب ما اسمه...؟؟أنا اعرف عائلتها جميعاً..
صوفي بتفكير امممم أعتقد اسمه ألي..
ياسمين بشهقة علي...؟؟
صوفي نعم هذا ألي..يبدوا مجنوناً..
ياسمين صوفي أخبريني بكل شيء..
صوفي ليس الآن يجب ان اهتم بوولفي..الان وقت نومه..
ياسمين برجاء أخبريني عن غازي هل رأيته..؟؟
كيف عرف مكانها؟؟واين هو الآن..هل هو معها؟؟
صوفي بتهديد كفي عن الثرثرة لا اعرف شيء عنه..
ولكني ساعرف من ماكس..لم يعد الامر سراً..
ياسمين بهدوء حسناً أنتظر أخباراً جيدة..
صوفي ان شاااءالله هبيبتي...
ياسمين تبتسم الله يهديك...وداعاً..
صوفي وجع...وداعاً..
قفلت وياسمين ضحكت على كلمتها..
شهقت وفزت من مكانها لما سمعت سلمان يتكلم بغضب..
سلمان بحدة وأنتي وش تبين بأخبار غازي..؟؟
وهذي الافرة ماقلت لك إقطعي علاقتك معها..؟؟
ياسمين بقهر صوفي صديقتي وماراح إتركها بدون سبب..
سلمان بصوت عالي ليه تسألين عن غازي واللي معه..؟؟
ياسمين ماسألت عنه عشانه..زوجته تصير صديقتي هذي كل الحكاية..
سلمان يمسكها بقوة سألتي عن غازي ماهو عن حرمته..
ياسمين بخوف سلمان اترك يدي..تصرفاتك ماعادت تعجبني..
سؤال عادي..ما اقصد منه شيء..
سلمان ياسمين أنا ماني غبي ولا أهبل تلعبين علي..
مكالماتك اللي تسوينها بالسر بينك وبين صوفي..
وكلامك الدايم عن غازي وأسماء ثانية..وش مخبية علي..؟؟
ياسمين تبعده عنها بضعف سلمان أنا ضقت من كلامك وتعاملك..
سلمان بصراخ وأنا ضقت من اسرارك وسرحانك الدائم..
قولي أنتي وش مخبية علي..أكيد الموضوع كبير..
من تفكيرك وحساباتك اللي ماتنتهي..ياسمين تكلمي..
بعدت عنه وأسندت نفسها على الجدار بتعب..
اتكلم واقوله..خلاص اخوها درى وبيرجعها معه..
يعني بيدرون أهلها...
سلمان أكيد بيتفهم الموضوع..وبيساعدنا..
ياسمين تبكي سلمان الموضوع كبير كثييير...
كاتم على قلبي من سنين..
قطعت عهد أحفظه سر وما ابوحه لاحد..
بس خلاص بدأ السر ينكشف..
سلمان بجمود أسمعك تكلمي...
مع انها خايفة من ردت فعله بس تماسكت ..
طلبت منه يجلس ..ماتحرك من مكانه..
ياسمين بضيق سلمان أنت ماتساعدني أتكلم...
إذا تبي تسمعني اجلس وصل على النبي..
عطاها على جوها وجلس وهو يذكر الله..
سلمان تفضلي أسمعك...
ياسمين بهدوء الموضوع يخص بيت عمك حسين..
هديل بنت عمك...
سلمان عقد حواجبه هديل...؟؟
من وين عرفتيها؟؟هي ماتت قبل تجين هنا..
ياسمين برجفة هديل حية ماماتت..
ألتقيت فيها بإيطاليا..
سلمان بملامح مصدومة وجامدة ..............................
ياسمين بغصة ايه بنت عمك حية...
وعايشة هناك ومعها ولد..
سلمان هديل ميته..؟؟
ياسمين بنفي لا مو ميته..بتشبه هادي كتير...
شفت صورها عند اختها غادة..
اشتغلت معها بايطاليا..وهي صممت حفلة زواجنا مع صوفي..
وشافتك انت واخوها بالحفلة..
قالت له كل اللي تعرفه عن هديل..ماعدا علاقتها في غازي..
لانها عرفت من صوفي ان غازي يكون زوج هديل..
وماتعرف كيف اخذها او وش صار معها..
خلصت كلامها وهي تقوله ان علي في ايطاليا..
راح يرجع هديل..
وقف مثل التايه واتصل بولد عمه..
ساله وش يسوي في ايطاليا..
وعلي رد عليه انه يتمشى مع اصحابه..
سلمان بحدة لقيت هديل...؟؟
علي .................................... من وين عرفت..؟؟
سلمان غمض عيونه يعني صدق حية..؟؟
علي خلك رجال مثل ماعهدتك واحفظ السر لين نرجع السعودية..
سلمان بغضب رجعها المغضوب عليها...
علي يقطعه بغضب والله واللي رفعها سبع وبسطها سبع..
إن أطريتها بالشينة لا أذبحك يا الخسيس...
سلمان بصراخ حيييية وفي ايطاليا وعليها ولد..؟؟
أختك وش هي من أصله..؟؟
علي بتمني ياليتها عاكست ظروفها وراسك اليوم مبتور تحت التراب..
قفل الخط في وجهه..وسلمان صار هايج بقووة..
ويدور في الغرفة وكل فكرة تطرى عليه..
التفت على ياسمين وشدها توقف بقوووة..
سلمان ليه ماتكلمتي من زمان..؟؟
سنين عايشة معي ولا تكلمتي ليييه؟؟
وقبل لا تنطق بحرف ضربها على وجها وهو ماسك شعرها..
سلمان بقهر بنت عمي حية ولا تتكلمين..
عرضنا وشرفنا عايشة لحالها..
مارحمتي حال امها وابوها..ولا اخوانها وجدتها..
هزها بين يدينه بقوة ورماها على الأرض..
طلع من الجناح بسرعة وطلع من بيتهم..
في قلبه نار..
بنت عمه..خمس سنين مالها اثر..
خمس سنين يترحمون عليها..
حاول يطلع لها بعذر بس ماقدر..
مالها عذر خمس سنين..خمــــــس..
صار يتوعد فيها ...
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
خرجت ولفحها الهواء البارد..
وشافته واقف عند السيارة ينتظرها..
هذا نفسه الشخص اللي حقق معها واستجوبها..
وهو اللي جابها لهذا المكان..
واليوم بيرجعها لاخوها..
دخلت السيارة وجلست بتعب وضمت يدينها حواليها..
شافته يجلس ورى عندها ويلتفت عليها..
رحلتنا على السعودية بعد ساعتين..
والحين ماشين المطار..
أخوك وولدك ينتظرونك هناك..
وحن بنكون معك وبنوصلك لــ أرض الوطن..
هزت راسها له من دون ماتتكلم..
حققوا معها عن حياتها مع غازي...
وكانوا يسألونها أسئلة متأكدين من إجابتها..
وهي كانت تجاوبهم بالعكس..
حاولوا فيها تغير اقوالها..بس هي ثبتت على كلامها..
ناظرت لــ الثلج يلامس الأرض بجمال وروعة..
وهي تهمس لروحها..
برئته من سواياهـ..
قالوا خطفك وخذاك بالغصيبة..
قلت لا تزوجته ورحت معاهـ..
ضربك..أهانك..تسبب بإعاقتك..
لا ماصار اللي تقولونه...
برئتك من كل تهمك...
ليه برئتك..؟؟!
ليه ماطلبت يحاكمونك ويحبسونك..؟؟
ليه أكرهك ولا أوجعك مثل ما أنت توجعني..؟؟
طلبته طلب أخير قبل ماتطلع من المركز..
مايطلع غازي الا بعد ما تسافر وتترك أيطاليا..
فسخت الخاتم من يدها ولمته بالإشارب حقها..
وأمنته يوصله لغازي..
عطاهـ لاحد رجال المركز وطلب منه يوصله له..
كانت رغبتها الاخيرة..تكلمه قبل تتركه..
عطاها جواله وسمعت صوته يناديها..
غازي بإهتمام هديل..تسمعيني..؟؟
هديل بغصة ماهو عشانك..روح الله يسهل لك..
غازي وش سويتي..؟؟
هديل بإختناق ماظلمتك...
قفلت الخط ولا سمعت باقي كلامه..
مدت الجوال لـ صاحبه وشافت علي يناظرها ويسرع لها..
حضنته بقوووة وترجته يرجعها ..
هديل بتعب يا ابو عبدالله تكفى أبى اشوف أمي قبل أموت..
إلحق وحقق لي مناي جعلني فدوة لك..
تمنى لو يشيلها في المطار وينخلقون في السعودية..
كانت بتاخذ ذياب منه بس ماسمح لها..
حالها تعبان ولا بتقد تشيل نفسها..
وقبل لا يدخلون من بوابة المسافرون..
سمعت صوت غالي عليها يناديها بشوق..
صوفي ديييييل..ديل عزيزتي توقفي..
أنرعبت هديل لما شافت الخمسة يوقفون بوجه صوفي ويمنعونها تقرب من هديل..
صرخت فيهم صوفي بغضب..صوفي ديل ما الأمر..أريد أن أودعك..
بعدت عن علي وراحت لها..
مسكها رئيسهم من يدها وهي ضربته بقوة..
هديل بحقد لاتلمسني..مالك اي حق تلمسني..
إلزم حدودك..
أبتعدت عنه وهي تشوف الغضب في عيونه..
صوفي أجل لا تلمسها ايها المتوحش..وجع..
ضمتها هديل بقوووة وهي تضحك على آخر كلمة قالتها..
صوفي هل انتي بخير..؟؟بحثت عنك طويلاً..
هديل تبتسم نعم أنا بخير..صوفي سأعود إلى الوطن..
صوفي تمسح دموعها بفرح أتمنى لك السعادة دائماً..
أخبري والدتك كم أحبها...
هديل بحب سأفعل عزيزتي..صوفي؟؟
صوفي بغصة ماذا..؟؟
هديل لن أتي الى إيطاليا مرة أخرى أبداً..
سيكون هذا وداعنا الأخير..
صوفي عقدت حواجبها ألن اراك في مكة بموسم الحج..
قلتي باني لا استطيع الهاب لــ الحج الا اذا أمنت بــ الشهادة..وصليت..
وأعطيت من مالي لــ الفقراء.. وصمت ...وو بعدها استطيع الحج أليس كذلك..؟؟
هديل تضمها بقوووة نعم سألتقيك هناك بإذن الله..
صوفي أكرهك يا رثت الثياب..
هديل تبتسم أحبك يا اختي فاطمة المنمشة..
صوفي هههههههههه أحببت الاسم..
هل تعلمين ما اسم ماكس بعد الاسلام..؟؟
هديل تهز راسها بالنفي..
صوفي اسمه عبدالله ..
هديل بفرح اسم رائع..واسمك أحبه كثيراً..
صوفي تتنهد سأطلق ماكس وأتي لزيارتك..
هديل تبتعد عنها كم خطوة فاطمة حبيبتي في الاسلام..
الرجل هو من يطلق المرأة وليس العكس...
صوفي بصدمة أيتها القزمة لماذا لم تخبريني كي أطلقه من قبل..
هديل بوداع لانه يحبك ووعدته باحد الأيام أن أساعدهـ بحبك..
صوفي تركض لها وتضمها الوداع عزيزتي ديل..
هديل تبكي فمان الله..اللهم إني أستودعك إياها فاحفظها..
صوفي وداعاً وولفي الجميل..
أحبك يا صغيري..
توجهوا لــ البوابة وتم النداء لرحلتهم..
ولا أنتبهت لعيونه اللي تودعها لآخر مرة..
مستحيل يشوفها او يقابلها بعد اليوم..
رجعت لــ السعودية لاهلها وناسها..
وهنا ينتهي دورهـ..وهذا اللي يقنع نفسه فيه..
جلست جنب علي وذياب بحضنها..
دخلت يدها بذراع علي وخبت وجها ورى كتفه..
هديل بهمس علي....أبى أمي..ودني لها قبل أموت..
علي يقبل راسها بسم الله عليك من الموت..
رايحين لهم يا بعد أخوك..
وفيه من ينتظرك في المطار..
رفعت راسها بوله أبوووي..
علي يهز راسه بنفي لا ماهو أبوي..
هديل هادي..؟؟
علي يضحك ههههههه لا مو هادي...
خلاص لا تعددين لما وصلنا بتعرفين من اللي ينتظرك..
هديل علي صدق أنا بأرجع..؟؟
علي يناظرها صدق انتي حية..؟؟
أبتسمت له ..اسندت راسها وناظرت الطيارة تقلع عن إيطاليا..
أخيـــراً راجعة لبلادي وهلي..
راجعة لديرتي وعزوتي..
وش خذيت منك..؟؟
غير المذلة ولاقهر..
وش خذيييت منك..
تحرك ذياب في حضنها..
ناظرت فيه وهو يمد أصابعه ويحطها بفمها..
نزلت يده من فمها بعد ما قبلتها..
همست له ما اغباني أسال وش خذيت..؟؟
فديت روحي اللي مخاويني..
والله ما يخففها غيرك يا قلبي..
آآآآآآآهـ يومه راجعة لك..
لا تكسرين في خاطري تكفين..
أعـــــودُ إليــكِ يا أمـــــي
سجينـــاً مـــــلَّ مضجعــــهُ
أعـــــودُ إليــكِ يا عمـري
نشـــيداً ضـــاعَ مطلعــــــهُ
فعـُــدتُ اليــومَ من وجدي
علـــى كفَّــيكِ أجمعـــــــــهُ
وقلبـــــي لـــو كشفتيــــــهِ
وجـــدتِ رضــــاكِ أفرعهُ
ولـــو كـــانَ الجفا رجــلاً
بحــــدِّ الســـفِ أصــــرعهُ ...
نزلوا من الطيارة وقلبها يخفق بقوووة..
ثبتت عبايتها عليها اللي قدمتها لها السفارة..
ولمت طرحتها عليها وتلثمت لأن مامعها نقاب..
أول مالمست ارض المطار تمنت لو تقبلها..
رجعت يالرياض..
رجعت يا عااااالم..
أبي أصرخ..
أبي الناس يحسون فيني..
شوفوني بنتكم بعد سنين غربة رجعت..
لا معي شهادة ولا وثيقة..
تخرجت من جامعة غازي ..
بدكتوراهـ كسر خاطر..
أحرقت شهادتي يوم التخرج..
وجيتكم اطلب تنسوني اللي كسرني..
شافت علي يأشر بيدهـ ناظرت بس ماعرفت احد من الموجودين..
وبعد لحظات شافته يقرب منهم...
وضحكته شاقة وجهه..لازال على عهدها..
طال شوي بس قصير لمن هم في عمرهـ..
عيونه اللي تعشقها..
مشيته اللي تعجبها بثقة وكأنه شيخ بالثلاثين..
قرب منها وهو يرحب ويهلي..
وهذا اللي قتلها..
إنه مانصدم مثل غازي وراجح وعلي..
لا ردت فعله وكأنه كان ينتظرها ..
عبدالله بحب وأرحبوا...أسفرت وانورت..
قرب منها وقبلها على راسها..
كيف قدر يقلب الادوار وتصير هي بخانت المصدومة وهو المبسووط..
سحبته لحضنها وضمته بكل شوق..
بكت وهو يضمها ويقول كلام يسعدها..
عبدالله يكتم عبرته أنتظرناك كثير أنا وجدي..
يمكن جدي أكثر مني من خمس سنين..
بس أنا من سنتين وزيادة وأنا أنتظرك..
هديل تبكي فديتك وفديت جدك..جعل عيني ماتبكيكم يا رووحي..
شفني جيت..صح أني تأخرت شوووي بس جيت..
عبدالله الحمدلله ..المهم إنك جيتي..
علي بمحبة عبييد تعال هاك...
عبدالله بفزع وش ذا ..؟؟ضـــب..؟؟
علي حمق ضب في كرشك..هذا ولد عمتك اسمه ذياب..
عبدالله بصدمة هـــاهـ..؟؟عليك ولد..؟؟
هديل خافت من ردت فعله ايوهـ...
لاحظ أبوه يناظره بقوة..
رجع يبتسم ويمد يدهـ هذي اللي تعرف تخلف صح..
جابت ذياب ماجابت سحلية مثل أمي..
علي يتوعده مالسحلية الا بنتك..
عبدالله هات الورع أشوفه..
يالبيه يا الشيوووخ..وش بلا وجهه أبيض..
وخدوده حمر..براطمه ماش ما اعجبتني..
لايكون سحلية وتلعبين علي..
هديل تضحك هذا الشيخ ذياب..ذيبي..
طلعوا من المطار وعبدالله يسولف لهم..
وصلوا لــ سيارة علي اللي وقفها بمواقف المطار..
عبدالله يضرب جبينه يوووهـ نسيت..
ترى معي واحد ينتظركم ...
علي بعصبية أنت علمت أحد..؟؟
عبدالله بزعل ماعلمتك عشان اعلم أحد...
هديل برجفة من يا عبدالله..؟؟
بصوت مخنوق أنـــــــــــا ....
الى الملتقى باذن الله تعالى فجر الثلاثاء...
كونوا بخيـــــــــــــــــــــــر ,,,
صدووود’’’
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لا احلل مسح اسمي من على الرواية ..
تجميعي : ♫ معزوفة حنين ♫..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...
صبـــــــاحكم
حمام السلام ..
يحلق فوق أراضيكم..
مســـــــائكم
شيخ حكيــــم ..
يردد:صلاتكم..صلاتكم..
كيــــــــــــفكم الــ ليلااااااااااااااااس ..؟؟
أحبتـــــــــــي في كل مكان..؟؟
تسئولات من الغاليات...
كيف قبل الشيخ يزوج هديل لغازي من دون مايسمع رايها..؟؟!
عزيزتي إحنا بمجتمع نثق فيه بأهلية الأب او ولي الأمر..
فــ الفتاة مهما كبرت تبقى تحت جناح ولي أمرها..
ويكون وكيلها في جميع شئونها..حتى بالمحكمة..
بالأعمال الخاصة والمعاملات..
الفتاة عندنا ماتزور الدوائر الحكومية..ولا تراجع معاملاتها بنفسها..
بل وكيلها وولي أمرها ينوب عنها بكل شيء..
الشيخ سأل أبوهديل عن موافقتها..وأبوها أعلن موافقتها..
سؤال من متابعة أخرى..أو عفواً كما تفضلت ليس سؤالاً بل إنتقاداً ..
بانه مايوجد قانون في السعودية يمنع الفتاة من السفر بدون محرم..
عزيزتي هذا قانون حقيقي ومعتمد في المملكة العربية السعودية..
ماتطلع الفتاة من ارض السعودية بدون محرم..
ولا تعيش بدولة أجنبية دون محرم ..
وياعزيزتي هذا أمر من الدين لايجوز لإمراءة السفر دون محرم..
لم أتي بشيء من عندي..
ودليل ذلك قوله صلى الله عليه وسلم :
"لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر تسافر مسيرة يوم إلا مع ذي محرم "
والله أعــــــــلم ..
الغاليات اللي سألوا ..وش معنى سهيــــل ..؟؟
سهيل بكلام غازي المقصود منه نجم سهيل..
إذا هديل لمست نجم سهيل..هذاك الوقت بيطلقها..
واللي عاتبوني على موضوع الغياب..
عزيزاتي الظروف لا بيدي ولا بقراري..
البارتز راح توصلكم على موعدها وحتى لو غبت أنا وطولت..
راح أحفظها لكم خلال هالأيام ..
وبتكون في يد إنسانة أمينة راح توصلها لكم على وقتها..
وهذا في حال عاكستني الظروف وأجبرتني أغيب عنكم...
أحبتـــــــــــــي..
لا تشرق شمسي الا بكم..
حفظكم الله ورعاكم..
لايقوى قلبي غيابكم..
فــ إبقــوا بالقرب منـــي..
فبكم أرتقي...
البارت إهـــــداء..
لـــ كل أم تتواجد معنا هنا وخلف الكواليـــس..
ولـــ غاليتي "" أم صبوووحة ""

البارت الســـادس والستــــــون ..

صباح الخير يا حلوه..
صباح الخير يا أميـــرتي الحلوه
مضى عامان يا أمي
على الولد الذي أبحر
برحلته الخرافيه
وخبأ في حقائبه
صباح بلاده الأخضر
وأنجمها، وأنهرها، وكل شقيقها الأحمر
وخبأ في ملابسه
طرابيناً من النعناع والزعتر
أنا وحدي..
دخان سجائري يضجر
ومني مقعدي يضجر
وأحزاني عصافيرٌ..
تفتش –بعد- عن بيدر
عرفت نساء أوروبا..
عرفت عواطف الإسمنت والخشب
عرفت حضارة التعب..
وطفت الهند، طفت السند، طفت العالم الأصفر
ولم أعثر..
على امرأةٍ تمشط شعري الأشقر
وتحمل في حقيبتها..
إلي عرائس السكر
وتكسوني إذا أعرى
وتنشلني إذا أعثر
أيا أمي..
أيا أمي..
أنا الولد الذي أبحر
ولا زالت بخاطره
تعيش عروسة السكر
فكيف.. فكيف يا أمي
غدوت أباً..
ولم أكبر؟
صباح الخير من مدريد
ما أخبارها الفلة؟
بها أوصيك يا أماه..
تلك الطفلة الطفله ..
نزار قبـــــــــــــــــــــاني ...
طلعوا من المطار وعبدالله يسولف لهم..
وصلوا لــ سيارة علي اللي وقفها بمواقف المطار..
عبدالله يضرب جبينه يوووهـ نسيت..
ترى معي واحد ينتظركم ...
علي بعصبية أنت علمت أحد..؟؟
عبدالله بزعل ماعلمتك عشان اعلم أحد...
هديل برجفة من يا عبدالله..؟؟
بصوت مخنوق أنـــــــــــا ....
ألتفتت لصاحبة الصوت بقلب مشتاق...
شهقت بحسرة وهي تشوفها مرخية عن وجها ومرتكزة على عصاها..
والرجفة متملكتها وباينة عليها..
هديل بحنين يـــــــــــابعد حالي يا أنــــــــا..
الجدة تبكي هدييل..
ضمتها هديل بقوة وهي تصرخ با الآآآآآآآآآآهـ..
الجدة بنحيب لعنبووك يالدنيا..خمس سنين يا هدييل..
خمس غايبتن عني ومشقيتني..
ياحسرتي عليك يا حسيييين..لمتك على دموعك ولا أنت تنلام يا ابوي..
هديل تبكي بصوت عالي ياحسرتي على حالي يا عسووولة..
لامت وريحت ولا عشت وأعتقت..


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -