بداية الرواية

رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه ولا صدود -70

رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه ولا صدود  - غرام

رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه ولا صدود -70

رفع راسه عنها وشاف راجح ماسك يد غازي وداخلين الحديقة..
تجاهل راجح وركز نظره على غازي ولد أخوهـ ..
أبتسم بشوق لما شافه يركض له ويصرخ باسمه..
نزل بجسمه ضمه بقوة ورفعه لفوق..
غازي بفرح هلا وغلا بالشيخ..
غازي يضحك أروح معك...
غازي يعقد حواجبه ههههههه توك واصل وين تروح معي..؟؟
كيف حالك..؟؟
غازي يتعلق فيه بخير..بأروح معك..
رشا ههههههه مالك حل..
غازي أبشر تروح معي..بس بعدين..
ألحين بأروح عندي عمل وبعدها ارجع لك..
غازي الصغير قل والله..
غازي بتفكير امممم طيب ماهو الليلة بكره ان شاء الله اخذك معي..
غازي الصغير قل والله..
غازي يتنهد ياليل الجلطة..قلت إن شاء الله..
خذته رشا وهي تضحك على شكل غازي..
رشا وين رايح أبي أجلس معك..وأعرف اخبارك..
غازي مشوار وبأتاخر فيه..
إنتي نامي عندنا الليلة واسهر معك..
رشا اوكى بس بأستئذن راجح اول..
مارد عليها ورفع راسه يناظر براجح اللي واقف بعيد عنهم..
وشكله ينتظرهـ .. طلب منها تدخل عند أمه وشوق..
وهو توجه لراجح..وقف قباله..
راجح عاش من شافك..
غازي عاشت ايامك..
راجح بهدوء برسالتك قلت بكرهـ موعدنا..
وش صار وخلاك تحطه اليوم..
غازي هلها مجتمعين الليلة..
وأبو نايف قال إذا اقبلنا عليهم الليلة يكون أحسن بما أنهم مجتمعين..
راجح بتاييد رأي طيب..تمشي معي بسيارتي ولا..؟؟
غازي مابعد نسيت شوارع الرياض..
راجح عشرة عمر كيف تنساها..
غازي ببرود والعشرة ماتهون الا على الخاين..
راجح يرفع حاجب مابه مشكلة أكون بنظرك خاين..
على الأقل أنا خنتك ماخنت نفسي مثلك..
غازي كل شيء بحسابه ياراجح..
صد عنه راجح عمـــك راجح ..
طلع من البيت وارتسمت إبتسامة جافة على وجه غازي..
رفع راسه وناظر السماء..
وهمس الحمدلله إنها حية..وهذا يكفيني..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
دخلت الصالة بعد ما ناظرت نفسها بالمرايه الجانبية..
لابسة فستان تركوازي لنص الساق كت فتحت الصدر واسعة شوي..
سرحت شعرها بشكل عادي وبسيط..مكياج خفيف..
أكثر شيء أهتمت فيه بمكياجها هو الكحل العربي السميك..
حبت يكون لعيونها تالق كبير بين هلها..
ماتدري ليه لما تناظر عيونها تتذكر نظراته العاشقة لعيونها..
رمت ذكراهـ وراها لما حست بيدين جدتها تتلمسها..
الجدة بسم الله عليك تهبلين قمر..
هديل تبتسم بإرتباك فديتك ياعسوولة الحلا كله منك..
الجدة بحنية تاخرتي على الجماعة يا بنتي..
سمي بالله وادخلي مابه غريب..
سمت بالله وحطت يدها بيد جدتها..
دخلت وهي رافعة راسها بثقة كاذبة مهزوزة..
دمعت عيونها لما سمعت صوت البنات يصرخون فرحانين فيها..
ناظرت فيهم عجزانة تتحرك من مكانها..
كانت سارة اول وحدة ضمتها ورحبت فيها وهي تبكي..
ضحكت هديل بين دموعها وهي تسمعها تزغرط بصوت عالي..
واللي خلاها تصرخ لما سمعت أمها والجدة وأم راكان يشاركون سارة هبالها..
همست بأذن سارة أحبكــــــــــم...
أبتعدت عنها سارة لأن أمها سحبتها تبي تسلم على هديل..
أم راكان تبكي وترحب ياهلا يا مرحبا..
يا حي الله من لفى..جعل عيني ماتبكيك يابنت حسين..
والله ما انسى فرحتي برجوع سلمان..ولا أنسى فرحتي برجوعك..
ياجعلك من هل الجنة..والله مانطلع من جزاك يا هديل..
غصب عنها بكت بحسرة من كلام أم راكان..
بس لاتطرون الماضي..أوهموني إنكم كنتوا تنتظروني..
أوهموني بكذبة مكشووفة وانا بأصدقكم..قولوا كنا ننتظرك وندري إنك بترجعين..
كذبوو علي واصدقكم..الحقيقة ما احد يحبها..مؤلمة..
سلمت على نورة وسهى بنفس الضم والدموع والكلمات المشتاقة..
جلست بين أمها وجدتها ولاحظت عيونهم غصب عنهم تناظرها بصدمة..
أبتسمت على حالها..
حتى أمها واخوانها ترفع عيونها لهم وتشوفهم يتاملونها وسرحانين..
وكأنهم لازالوا يشكون إنها رجعت لهم من بعد الموت..
ضحكت بصوت عالي على كلام سارة وهواش امها لها..
سارة يالدوبة وطلعتي حية..ما أنتي بهينة يالنتفة..
يعني دموعنا و ومشاعرنا راحت على الفاضي..
أم راكان بحدة سوير ووجع..والله إنها تستاهل النوح..
والزعل على فراقها..
سارة والله إنها تستاهل..
بس الزعل على فراق مسافر اهون من فراق ميت يومه..
الجدة صدقتي يا سارة...جربناها كلها وربنا يجيرنا على صبرنا..
غادة بفرح الحمدلله المهم رجعت..
أم راكان بحنية طمنينا عنك يا بنتي..وش سوت الدنيا معك..؟؟
بإبتسامة الحمدلله يومه الدنيا ما قوت تسوي أكثر من اللي الله كاتبه..
أم راكان براحة الحمدلله ألف مرة..
الكل الحمدلله..
سارة بمرح يقولون جبتي معك قوطي طماط إيطالي وينه أبي أشوفه..
هديل بحقد هذي غادووة اللي تقوول..
روحي أنتي وهي والله ماتجيبون مثل ذيبي..
جعلكم فدوة له أنتوا وعيالكم..
سارة أقول قومي جيبي قوطي الطماط ولاتغيرين السالفة..
هديل بأجيبه بس قبل أذكري الله وصلي على النبي..
الجميع لا اله الا الله محمد رسول الله..
هديل انتي سويرة هاتي فنجالك..لازم أضمن سلامة ولدي..
سارة رفعت الفنجال وكانت بترميه على هديل بقووة..
سارة بعناد قومي جيبي القوطي ويصير خير لاتخليني أتهور وأبط جبهتك..
هديل بهمس يومه عطيها بعصاك على جبهتها..
الجدة سارة وأنا أمك قربي شوي..
سارة بعجل والله ما اقرب..
ضحكوا عليها وهديل طلعت تجيب ذياب لهم يشوفونه..
نزلت وهي حاضنته وشافت أبوها أستحت يشوفها بلبسها الغير محتشم..
بس طار إحساسها بالسحى وحل مكانه الرعب والخوف لما أنتبهت إنه محتزم برشاشه..
رجف قلبها وراحت له بسرعة..
نزلت ذياب على الأرض وتعلقت بذراع ابوها..
هديل بنفس مخنوق يووبه ليه لابس هذا.؟؟
أبو علي يبتسم لها لاتخافين يا ابوك..
الليلة إن شاء الله بنعلن إن بنتنا حية ورجعت بالسلامة..
هديل بخوف ليييه تعلن..؟؟
لا لاتعلمهم..لايدرون ماله داعي يعرفون..
باظل هنا عندك على طول والناس لا يدرون ولا شيء..
أبو علي بإستغراب ليه..؟؟يابنتي ماهي بهينة سواتنا فيك..
هذولاء قبيلتك وهلك ولازم يعرفون وش صار..
هديل برفض هلي إيه هلي..بس لايعرفون..
يوبه تكفى لاتقول لهم..مابيرضون..
أبوعلي بقوة انتي متزوجة ماهربتي من هلك..
وأنا اللي زوجتك وبرضاي..
وماصار من بعدها ما احد له شغل فينا..
قلنا متي ولا عشتي..
أنتي ما ضيعتي شرفنا بالباطل..
هديل بغصة إفسخ هذا..وخره عنك لاتلبسه تكفى..
أبوعلي لزووم ألبسه الليلة رجعت بنتي وابى افتخر فيها بين القبايل..
هديل بخوف يوبه ما أحبه..تكفى أفسخه..
ألتفتت على صوت علي وهادي وشهقت لما شافت هادي لابس مثل أبوها..
هديل بنحيب والله العظيم ماتلبسه ولا تطلع فيه..
الحين تنزله من عليك..بسرعة نزله يا هادي تكفى..
علي بصدمة بسم الله عليك..هديل وش فيك..؟؟
هديل علي تكفى طلبتك..تكفى خذ السلاح منه..
والله مايطلع وهو معه والله..
هادي مصدوم ..........................ليه..؟؟
هديل بقهر لاتقووول ليه..أنت تدري ليه..علي تراني طلبتك..
علي بحنية طيب أهدي وصلي على النبي..
ليه وكل هذا الخوف..هادي رجال وله حق يلبس..
هديل بحسرة لا ماله حق يلبس..
ولا انتوا تلبسون السلاح..والله مايطلع فيه..
هادي بهدوء دام هذي رغبتك ..أبشري ما اطلع به..
فكه من عليه ومده لعلي..قرب منها وقبلها على جبينها..
بالموت قدرت تتحكم في شعور الغضب اللي تملكها..
ولا ضربته وبعدته عنها بقسوة..
ماتبي توجعه أو تضايقه..بس مستحيل تتهاون بتكرير الماضي..
هادي وسلمان وسلاح..
أدركت إن سلمان يمكن يكون محتزم مثلهم صدت عنهم بسرعة..
بس أبوها مسك يدها وسحبها له..
ضمها يهديها ويتمنى يشيل الرعب من قلبها..
همس لها أبيك تحلليني من حلفي..
هديل ...............
أبو علي مد لها عقاله من يوم زوجتك له وأنا حالف ما البس العقال..
الا يوم ترجعين..لبسي أبوك عقاله..يا عصبت راسه..
بكت بحسرة على حال أبوها ورفعت نفسها على اصابع ارجولها..
قبلته على جبينه وحطت عقاله على راسه..
وهمست بأذنه ما بأرجع له..
صدت عنهم وراحت لغرفت غادة فوق..واخذت ذياب معها..
بكت بقهر من حالها ومن وضعهم المتوتر..
وكانت تهمس لنفسها اللي سويتيه صح..
مالهم شغل في الرشاش والفرد..
وقفت بسرعة وأخذت جوال غادة دورت على اللي تبيه..
عرفت من يكون من رسالة بصندوق الوارد..
أتصلت عليه وهي تقوي نفسها لا تبكي..
وقبل لا يرد عليها قفلت الخط..
كتبت رسالة سريعة وارسلتها على جواله وأنتظرت الرد..
فتحت رسالتها مرة ثانية وقرتها..
السلام عليكم..
طلبتك يا ابو علي سلمان لا يحتزم بفرد ولا رشاش..
هو وهادي تكفى..أختك هديل..
وصلها الرد بكلمة وحدة ( أبشري )
تدري إن اللي تسويه غلط ومالها شغل بامور الرجال..
بس اللي يقول مثل ها الكلام يواجها وبيغير كلامه..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
بــ مجلس أبو علـــي ..
براس المجلس يجلسون كبار وشيوخ القبيلة..
وكل الحاضرين يتسألون عن سبب جمعتهم الليلة..
بس يظل لكل شيء أصوله ولا راح يسألون لحتى يتكلم أبو علي بنفسه..
ناظر باخوهـ اللي جالس قريب منه..
ونقل عيونه بين عياله وعيال أخوهـ..
وحتى أخوانه عيال عمه كان عندهم خبر بالموضوع من الفجر..
يبيهم يكونون عون له ويوقفون معه..
سما بالله العظيم وبصوت واثق وعالي..
أبوعلي الساعة المباركة يوم أجتمعتوا الليلة عندنا..
وأنا يالوجيه الطيبة جمعتكم ومقابل ربي فيكم..
أنتوا هلي وعزوتي..وأنتوا سندي لا ضربني الزمن..
والرجال من دون قبيلته وناسه ما يسوى..
أطلبكم تسمعوني ولا أحدن يقاطعني..
لكم دين في رقبتي..عمره خمس سنين..
ويشهد الله إن ذا السنين مرت علي جايرة وقاسية..
أنا جيتكم قبل خمس سنين وأنتوا مجتمعين في مجلسي..
وقلت لكم تعرضنا لحادث وبنتي ماتت في الحادث..
ياهلي حن تعرضنا لحادث..وحادثنا كبير ويكسر الظهر..
بس ماهو اللي قلته لكم..
كلكم تذكرون سالفة الدم والقتل اللي صارت بينا وبين الجالي..
وإنهم طالبوا برقاب عيالنا هادي وسلمان وأنحكم عليهم بالقصاص..
رحت أنا وأخوي أبو راكان لبيت غازي بن جالي..وطلبناهـ الصلح وعتق الرقاب..
وقبل الطيب بالصلح وحفظ الدم والأرواح..
الجميع صاروا يرددون الله يعطيه العافية..
والله إنه كفوو ورجال...جعلها في ميزان حسناته..
مايقصر ابو ذياب..رايته بيضاء..والله إنه نشمي يوم رضا بالصلح..
أبوعلي يكتم قهره إيه رضا بالصلح ورجعوا لنا العيال بخير وطيبين..
بس أبو ذياب كان له شرط في الصلح..
وطلب مني بنتي زوجة له..
علت الأصوات في المجلس..
اللي يستنكر واللي ما يصدق..واللي يشره على ابوعلي ليش ماتكلم..
وقف علي وتكلم معهم بصوت عالي..
علي بنبرة عالية صلوا على النبي يالسامعين..
شايبنا طلبكم تسمعونه ولا تقاطعونه..
إدحروا إبليس ولا تخلون له مكان بينكم..
مايدخل بين أحد الا وفرقهم..
بعد ماصلوا على النبي وأستهدوا بالله..
تكلم واحد من شيوخهم يطلب ابو علي يكمل كلامه..
أبوعلي أدري إن الحق لكم تعرفون باللي صار وبمطلبه مني..
بس أنا كنت أبى ولدي يرجع ولا ابى أخسر بنتي..
والدنيا ما تجي على الكيف..خيرتني دنياي بين ولدي وبنتي..
أما عيني اليمين ولا عيني الشمال..ضاقت علي يا الوجيه الطيبة..
وشفنا إن النسب والقرابة بين القبيلتين احسن من الثار والدم مسفوك..
البنت وافقت على الزواج وسافرت مع زوجها..
بنتي اللي قلت لكم إنها ماتت من خمس سنين حية ماهي بميته..
....... لا يا ابو علي لا..
كلامك منقووود عليك وعلينا..مانعطي بناتنا من دون حق..
أبوراكان ياابن الحلال..وش من دون حق..
البنت تزوجت على سنة الله ورسوله..وهو خذاها معه..
2..... وليه ما اشهرتوا الخبر بين المسلمين...
ليه زوجتوها بالدس والسر..؟؟
علي بقوة كنا بنشهر الخبر..بس الظروف مارضت..
3....... والسبب اللي قتل عشانه هادي ولد الجالي...
ماهو بسبب أختك..؟ليه قتله ومابينهم شيء..؟؟
وليه زوجتوها أخو المقتول..؟؟
هادي بغضب تعقب وتخسي يالردي..
أشرف من شعر لحيتك..
3...... إلا أنت اللي تعقب وتنطم...
دام الزواج تم وعلى سنة الله ورسوله..
ليه قلتوا إن بنتكم ماتت..؟؟ليه تبريتوا منها..؟؟
أبوعلي بقوة ما تبريت من بنتي..هي تاج راسي بين الرجاجيل..
3..... بقهر فهمنا ليه قلت إنها ماتت..؟؟ليه دفنتها وهي حية..؟؟
غازي بصوت جهوري أنا اللي دفنتها ماهو بأبوها...
3....... بغضب ومن أنت..؟؟
غازي نسيبكم غازي بن جالي..
تحولت كل أنظار اللي بالمجلس للي واقف عند الباب..
غازي وجنبه أبونايف وراجح..وباقي القبيلة واقفين معهم..
أبونايف السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...
الجميع وعليكم السلام ورحمة الله...
أبونايف مساكم الله بالخير...
جيناكم اللية يوم عرفنا بجمعتكم الطيبة..
حن أخوانكم وبني عمكم الجالي..
رحبوا فيهم قبيلة الجاسم وقلطوهم براس المجلس..
كثروا الرجال في المجلس..
فاضطروا اكثر شباب قبيلة الجاسم يطلعون برا المجلس..
ويفسحون المكان لضيوفهم..
ووقفوا بفضول عند النوافذ والباب..
بعد الترحيب واخذ العلوم والأخبار..
تكلم أبو نايف ..
أبونايف حن ماعدنا باغراب على بعض..
الدم والثار اللي كان بينا راح وطوته السنين..
الليلة حن أنساب وبينا وبينكم ولد..
حن عمامه وأنتوا خواله..
ولدنا خذا بنتكم على سنة الله ورسوله..
طلبها له زوجة وهي وهلها رضوا..
3......... الزواج إشهار يا ابونايف..ماهو بهرب ودس..؟؟
غازي بحدة أبوها وأخوانها حالهم من حالكم..
خذيت زوجتي وارسلت خبر لأبو علي ..
إن بنته ماتت مع زوجها في حادث وهم طالعين جدة..
وبعدها ابو علي ماقدر يشهر الزواج واشهر خبر موتها..
لانه ماعاد يهم إشهار الزواج والبنت ميته..
أحد شباب الجاسم وأنت بكل قلب بارد تموت بنت الرجال..
تقهره وتقهر هلها وأخوانها..
ليه تاخذها وذي نيتك فيها..
غازي بقوة لأني ماكنت ابى أي صلة بيني وبينكم..
بوقتها كان دم أخوي لازال بثيابي وقلبي ماقد شفى من فقدانه..
خذيتها معي وقلت لها تنسى هلها وهلي هم هلها..
واليوم هدت النفوس وأمنا إن الدنيا فانية ولا يبقى غير وجهه سبحانه..
أرسلت خبر لهلها إن بنتهم حية..
ورجعتها لهم عسى تقر عينهم فيها..
أستمر الجدال بين بعض الشباب من القبيلتين..
والبعض يحكي القصة اللي قالها ابو علي للي ماسمعوها..
أحتدت النظرات بين غازي وعلي..
كانت اول مرة يشوف محمد غازي ويعرفه..
علي وهادي وسلمان عرفوه في إيطاليا..
وراكان يعرفه من ايام ماكانوا يزورونه عشان يقبل الصلح..
أبوعلي حس بنار تشب في قلبه لما شافه..
شاف عذاب سنين من دونها ومن دون خبر يطمنه عنها..
شاف إنكسار زوجته وعياله..شاف دموعه اللي ما جفت..
لو يقوم ويذبحه ويطفي نارهـ..
مرت في باله هديل ضحكاتها معهم وكلامها اللي طمنه عليها..
بس هي ماتبى ترجع له..
واللي تبيه بتلقاهـ ..
أستمع له كيف يبرر ويقنعهم بكلامه..
كيف يدافع عنها وكأنه الولي عليها وعليهم..
يتمنى لو يوقف ويصرخ بعالي صوته..
كذاب يالخسيس..طلبتها جارية وذليتنا..
طال الكلام وعلت الأصوات..
وتكفلوا شيوخ القبيلتين بحل الموضوع..
شيخ الجاسم حن ومثل ما قال أبونايف..
صار بينا نسب وبينا وبينهم ولد والله يزيدهم..
الكلام في الفايت نقصان عقل..
زعلنا إن بنتنا بحكم الميتة سنين..
لو اشهرتوا الزواج كنا وغياكم إخوان وأهل من زمان..
بس حكمة رب العالمين فوق كل شيء..
مبرووك رجوع بنتك يا ابوعلي..والله يجعلها آخرت الأحزان..
ومبروك علينا النسب الطيب يا ابو ذياب..
بعد كلام شيخ الجاسم أنتهى الإعتراض رغم عدم الرضا من البعض..
قلطوهم على العشاء وحلف أبونايف إن عشاهم عنده من بكرهـ ..
الجاسم والجالي..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
سحبت جدتها يدها من فمها..
ناظرت باظافرها المجروحة من كثر ما عضت عليهم بأسنانها..
أم علي يابنتي أذكري الله وش صار فيك..
الجدة بعصبية كليتي لحمك يالخبل..نزلي يدك..
أم راكان هديل وش مخوفك كذا..؟؟مابيصير عليك شيء..
عزيمتهم الليلة إشهار زواجك..
ماردت عليهم دموعها متحجرة بعيونها..
وكلها ترتجف وماقدرت تسيطر على خوفها..
صابها الرعب من شكل أبوها واخوانها بالسلاح..
وقفت بسرعة وصارت تمشي وتدور في مكانها..
قربت منها سارة ومسكتها بقوة..
سارة بعصبية بنت إهدي لا يروح عقلك من الخوف..
أنتي خايفة منهم؟؟باذن الله مايصير شيء..
هديل بقهر وخري عني..إتركيني..
سارة تهزها إرحمي حالك وحال امك وحالنا..
لاتخافين أنتي عند هلك..
هديل بغصة عند هلي...!
سارة بحنية إيوهـ أنتي عند هلك..
ماعليك شر..
جلست جنب سارة وهي تستمع لكلامها اللي طمنها وريحها..
بس مامرت دقايق الا ويسمعون صوت طلق نار رشاشين كاملة..
وقفت هديل بسرعة وهي تصرخ برعب..
خرجت من الصالة تركض..
حاولت تفتح الباب بس كان مقفووول..
هديل بنحيب يووووووووووبه...قتلوا ابووووي...
هااااادي...يووومه إلحقي علي قتلوا هلــــي..
قتلوا أخواني..لااااااااااااااااا....يوووووووبه تكفى تعال..
لاتموووت يوبه تكفى لا تموووووت...
غادة بخوف هديل بــــــــــس حرام عليك...
ما أحد مات..تكفين خلاااااص..
هديل تضرب الباب وتصرخ لااااااا قتلوا هلي...
قتلووووهم بسبتي..أقتلووني أنا..
أنا اللي هربت منكم..انا اللي أختفيت خمس سنين..
أم علي تبكي بسم الله عليك..هديل يابنتي ما احد ذبح هلك..
إستهدي بالله..
هديل بإنهيار إفتحي الباب يووومه بأرووح اشوف أبوي وأخواني..
إفتحي الباب..يوووووووووووبه..
قربت منها سارة وغادة وشالوها غصب عنها..
كانت تبكي وتضربهم وتقول إنهم قتلوا أبوها وأخوانها..
مارضت تهدأ ولا تسمع لهم..
طلعت غادة وأتصلت على أبوها..
طلبت منه يجي هو واخوانها داخل البيت بسرعة..
أول ماشافت ابوها دخل عندهم وقفت بسرعة وضمته وهي تبكي..
هديل بنوح يوووبه لا تموت..
لاتخليني وترووح..لايقتلونك..
أبوعلي بحنية بسم الله عليك..وليه خايفة كذا..
اللي سمعتيه من زوجك وأخوك..
هديل بغصة جــ......ـــاء..؟؟
أبوعلي إيه يابنتي جاء..ومعه شيوخ قبيلتهم..
هديل بحزن مابأرجع له..
أبوعلي يطمنها ولالك إلا طيبة الخاطر..
هديل بتاكيد مابأرجع له..
أبوعلي يهز راسه لها مابترجعين له..
علي يبتسم لها عاجبك شكلنا..
الضيوف في مجالسنا وحن جالسين معك..
هديل بألم لاتموتون..ما ابى افقدكم..
يوبه تكفى لا تقهروني فيكم..
ضمها ابوها وهو يهمس لها بكلمات..
يطمنها فيها إنه مابيصير عليهم شيء..
عبدالله بعجل يوبه الشيخ أبونايف يبيك..
أبوعلي يالله جايكم..
خرجوا العيال وهي مسكت يد ابوها..
هديل يوبه من ابو نايف..؟؟
أبوعلي من كبار قبيلة الجالي..
هديل بأمل عنده ولد اسمه تركي ومسفر..؟؟
أبوعلي عقد حواجبه من وين تعرفينهم..؟؟
هديل يعني هو اللي يبيك..؟؟
أبوعلي إيوهـ هو..بس من وين تعرفينه..؟؟
هديل برجاء يوبه تكفى ابى اشوفه..
ابوعلي باستنكار تبين تشوفينه..؟؟
هديل بغصة يوبه انا اعرفه من إيطاليا..
هو كان لي مثل الأب..طيب وحنون..
أهتم فيني وعاملني مثل بنته..
تكفى يوبه دخله عندنا ابي اشوفه واسلم عليه..
ابوعلي الله يجزاه كل خير..
بس يابنتي منقود وعيب تدخلين عندهـ..
هديل برجاء بس أنا عشت معه ومع هله هناك..
بس أبى أشكرهـ واتسامح منه..تكفى طلبتك..
أبوعلي يابنتي بتحرجيني مع الرجال..
هديل تكفى يوبه..بألبس عباتي وطرحتي..
أبوعلي طيب بأدخله المجلس الداخلي وباكون معه..
وانتي تعالي وجيبي معك القهوة..
هديل بفرح إن شاء الله..
سحبت عباية سهى بنت عمها ولبستها بشكل سريع..
لفت الطرحة على راسها وتلثمت فيها..
مسكتها سارة ومسحت الكحل اللي سال من عيونها بعد مابكت..
أخذت القهوة من غادة وتوجهت لــ الضيافات الداخلية..
وقفت لحتى ينادي عليها ابوها..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
قرب من ابونايف بعد ماشاف أبوعلي يرجع لبيته..
غازي خير ياعم..وش فيه ابو علي..؟؟
أبونايف بحيرة يقول بنته طالبتني وتبى تشوفني..
غازي زوجتــــي..؟؟!
أبونايف إيه زوجتك..الله العالم وش في خاطرها..
يمكن تبى الطلاق منك..
غازي بتصميم ماتدخل إلا وانا معك..
أبونايف بغضب معصـــي..بأشوف أول وش تبي..
غازي والله ثم والله ماتدخل إلا وأنامعك..
وإذا قال أبوعلي شيء فحلها معه..اناداخل داخل..
أبونايف ياولدي خلني أعرف البنت وش تبي.؟؟
غازي مابه مشكلة نعرف سوا..
أنا زوجها ولاني بغريب عنها..
أبونايف بتسليم يالله ما اقدر أمنعك ..
مشى مع ابونايف وأنتبه لنظرات مسفر الغاضبة..
تمنى لو ماكانوا بين القبايل..
كان فضى باقي رشاشه في صدرهـ..
مشى مسفر في حديقة البيت بقهر..
وسمع شباب من قبيلة الجاسم يتكلمون عن بنت ابوعلي..
وباين إنهم ماأقتنعوا بكلام الشيبان في المجلس..
مسفر بصوت عالي ماهي بمرجلة هتك الأعراض والكلام في بنات الناس بالباطل..
إن كنك رجال وقد كلمتك..قلها في وجه أخوانها وزوجها..
ولا إبلع لسانك وكل تبن..
تقدم واحد منهم ودف مسفر بقوة يبي يرميه على الارض..
تدخل هادي وراجح وأبعدوه عن مسفر..
مسفر عد كلامك على أخوها..
.......... لاني خايف منك ولا من أخوها..
وبأقولها بصوت عالي..الثوب يشين شكله لا ترقع..
بدم حار مسكه هادي وتضارب معه بقهر..
تدخل مسفر وبدل لا يفكهم من بعض..
ضرب الثاني اللي كان يسب مع خويه...
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
دخلوا الضيافة الداخلية وكان أبوعلي ينتظرهم ..
أنصدم لماشاف غازي بس ماقدر يمنعه أو يطردهـ بوجود أبونايف..
جلسوا في المجلس وبعد دقايق دخلت هديل والقهوة معها..
أخذها منها ابوها وهي جلست جنبه ورفعت راسها لأبونايف..
لماشافت اللي معه شهقت بصدمة..
وشهقتها خلقت الندم في قلب ابونايف اللي تمنى لو منع غازي مايدخل معه..
وابوها تمنى لو يقوم ويطلعها من المجلس ويخبيها عن عيونه..
أما هو فكانت عيونه تأكلها من أول مادخلت المجلس..
بعبايتها ولثمتها..
سحرته عيونها المكحلة والمرسومة..
يتمنى لو يختفي أبوها وابونايف..ومايبقى احد معهم..
مشتاق لها من قبل لا يعرفها او يتزوجها..
يحسها تنتمي له من زماااان..
آخر مابينهم كان همس منه لها ومنها له..
وبعدها خذوها منه..
شهقتها كانت مثل السمفونية العذبة لأذنه..
ونظراتها المرتبكة المصدومة زادت شوقه لها..
أبونايف يقطع الصمت أمري يابنتي وش اللي في خاطرك وأنا حاضر..
طلعها صوت ابونايف من قوقعتها مع غازي..
تمنت لو توقف وتقول لأبونايف إنها ماتبيه..
وتبي فراقه والطلاق منه..
تبي تقوله هذا اللي كنت هاربة منه ومتخبية عندك بسببه..
تبي تعلمهم بكل اللي سواه فيها..
تبيهم يحكمون بينها وبينه بالفراق المؤبد..
او إعدام روحه وسلبه كل شيء..
مثل ماسلبها اهلها دراستها أنوثتها وكيانها كله..
لاحظت بعيونه إنه يعرف وش الي تحاول تسويه بس مانعة نفسها منه..
صدت عنه وناظرت بوجه أبو نايف..
الوجه الطيب المتسامح..
كيف أهتم فيها من ألو ماشافها في السفارة..
عاملها مثل بنته وسماها باسم بنته..
هربت منه ماودعته بكلمة..
تبي تعتذر منه وقوله إنها وصلت لاهلها بالسلامة..
هديل بصوت مبحوح ماعرفتني يوبـــه..؟؟
رفع راسه يناظرها بتسؤل..
هز راسه بالنفي من دون كلام..
هديل بغصة انا قمــر بنتك اللي لقيتها في السفارة..
بلحظات تغيرت ملامح أبونايف من الحيرة إلى البهجة..
أبونايف انتي قمر..؟؟
هديل إيه أنا..الحمدلله رجعت لهلي ورجعت لــ السعودية..
سامحني يوبه يوم رحت ولا وادعتك..
والله مانسيت خيرك معي ولا وقفتك الطيبة..
أبونايف بفرح الحمدلله على السلامة يابنتي..
سبحان الله ما اصغر الدنيا..شوفي وين لقيتك أول مرة..
واليوم جيت أرجعك لزوجك..
نزلت راسها وأختنقت من كلمته..أرجعك لزوجك..
لو يموت مارجعت له..
قطع ابوها السالفة قبل يبداها ابونايف..
أبوعلي مشكور يا أبونايف على إهتمامك في بنتي ورعايتك لها..
مع إني ما اعرف كيف تقابلتوا وش كانت أحوالها هناك معكم بس الحمدلله..
طمنتنا إنها كانت بخير ومرتاحة..وابوذياب رغم اللي كان في قلبي عليه ..
سامحته بعد ماعرفت إنه كان مراعيها ومعوضها عنا وعن هلها..
تبي تصرخ بصوت عالي..
يوبه إسكت..لا تخليه يعرف..لاتخليه يضحك علي ويشمت فيني..
خله يحس إن جرحي موجعكم مثل ماهو موجعني..
لاتريحه بقبولك فيه..
ماكانت هذي غايتي يالغالي..
كنت ابيك ترتاح من همي ومن الزعل على حالي..
أنا كذبت عليك سامحني..
قوم أقتله وامسح نظرات الحب والنفاق من على وجهه..
أكرهـــــه يوبه..أكـــــــــرهه...
بعد ماعرفت إنه كان مراعيها ومعوضها عنا وعن هلها..
ترددت الكلمة في باله مرة بعد مرة..
كيف كنت مراعيها..؟؟كيف عوضتها عنكم ..؟؟
الكسيـــــرة وش قايلة لكم..؟؟
رفع عيونه لها وهي تمد له فنجال القهوة..
هديل بحقد ســـــــــــم ..
غازي بحنين
بشـرب مـنْ الدلّـه لـوؤ كـآن بهـآ سـمّ
مـآ اهـزّ فنجآلـي و لآ أقـوؤل كآفـي . .
مـآ دآمـه بيمنـآك و تقـوؤل لـي : سـمّ
بسـم الله أشـرب و كـل سـمّ عوآفـي...
إلى الملتقى بإذن الله تعالى فجر الثلاثاء ..
كونوا بخيــــــــــــــــر ..
صدووود’’’
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لا احلل مسح اسمي من على الرواية ..
تجميعي : ♫ معزوفة حنين ♫..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
صبــــــــــــاح
لمسات حـــانية..
من يدين باركها الرحمن..
صبــــاحكم ضمـــة أم ..
مســــــــــاء
طفلة المغيــــب ..
صبراً جميل ..
والله المستعان...
كيـــــفكم الــ ليلاااااس..؟؟
أحبتــــــــي في كل مكان ..؟؟
لا اريد أن اقول إلا كلمة واحدة ...
شـــــــــــــــكراً بحجم السماء ..
لقلوبكم الطيبة ولوجودكم بالقرب مني..
البارت أهـــــــداء لكم أحبتــــي ...

البارت التــاسع والستون ..

هو الفراقُ! فماذا تامرين إذنْ؟
أنوحُ؟ أصمتُ؟ أجري عنك؟ أتّئدُ؟
أقول"شكراً"؟ .. أكانت ليلةً هِبةً؟!
يا للكريمة .. إذ تسخو .. وتقتصدُ!
هل التقينا؟؟! أم الأوهام تعبثُ بي؟
أين التقينا؟ متى؟ ألسبتُ؟ ألأحدُ؟
وهل مشينا معاً؟ في أيّ أمسيةٍ؟
في أي ثانيةٍ أودى بها الأبدُ؟
وهل همستِ "حبيبي!" أم سَمعتُ صدى
من عالم الجنِّ .. لم يهمس به أحدُ؟
المرحوم بإذن الله تعالى..غازي القصيبي...
رفع عيونه لها وهي تمد له فنجال القهوة..
هديل بحقد ســـــــــــم ..
غازي بحنين
بشـرب مـنْ الدلّـه لـوؤ كـآن بهـآ سـمّ
مـآ اهـزّ فنجآلـي و لآ أقـوؤل كآفـي . .
مـآ دآمـه بيمنـآك و تقـوؤل لـي : سـمّ
بسـم الله أشـرب و كـل سـمّ عوآفـي...
عضت على شفايفها تكتم شهقتها..بعد ماغمز لها بوقاحة..
أرتجفت أصابعها الماسكة الفنجال..
وهي متأكدة إن ابوها وابو نايف سمعوا كلامه..
تبي تشرب السم..ياليتني حطيت سم واسقيتك إيـــاهـ..
واخذ بثاري منك..
واجهته بنظرات جامدة..
تتحداهـ يسوي أكثر من الكلام..
ردت بجرئة
الله هو اللي جابك اليوم واشقاك
بايديني الذربات سيرتك سيرهـ..
ذيبه انا يا ذيب لو تزعج اعواك
تبطي ولاتاصل وتشرب غديرهـ..
صيدك جزل لكن صيدك تعداك
منك خطفته يا عسى الامر خيرهـ..
حرهـ انا ياحر والرب ياقاك
بنت الشيوخ اللي لهم كل ديرهـ..
ياطير ياللي شاقك الطلع وأغواك
مانــي بصيدك والعزاوي خطييرهـ..
رغم التحدي بكلامها وردها القوي..
إلا إنه ماملك الا يبتسم لها ويشجعها..
نزل عيونه من عيونها وراقب يدها بتسلية..
وهو يشوفها ترتجف ويمكن تكب القهوة عليه..
ركز عيونه على اظافرها وأنتبه علىيها مجروحة..
رفع عيونه بعيونها بحدة..
بلحظات تغيرت نظراته من الغرام لــ العصبية والغضـــب..
وهي تعرف نظراته أكثر من غيرها..

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -