بداية الرواية

رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه ولا صدود -75

رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه ولا صدود  - غرام

رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه ولا صدود -75

ام خلود الله يسلمك ويكثر خير..
مشكور يا الطيب وماتقصر..
مسفر أعذريني ياخالة على ماصار..
وإن شاء الله إنها أخرت الأوجاع..
مشت مع أمها كارهة وجودهـ..
هذا وش يبي مرتزع ولاحقنا المستشفى..
صدق من قال إذا لم تستحي فأفعل ماشئت..
صادمني وفرحان مع وجهه..
وامي مشكور ومدري وشهو..
عاد لو تعزمه على العشاء أحسن..
طلعوا من المستشفى وهي تحاول قد ماتقدر تتحامل على رجلها..
عشان ما تثقل على أمها اللي تسندها..
تلفتت حواليها تدور على لموزين..
وشهقت بقهر لما شافته يوقف قدامهم بسيارته..
مسفر يالله ..
خلود بقهر خير هذا وش عندهـ.؟؟
ام خلود قص ولا كلمة..
اركبي السيارة ولا اسمع لك حس..
خلود بصدمة وش اركب معه..يومه بناخذ لموزين ونرجع البيت..
ام خلود يابنتي لا تفشليني في الرجال اركبي يوصلنا البيت..
الليل ليل والدنيا مافيها أمان..
خلود يعني معه أمان..أبد ما نركب معه..
هو اصلاً وش اللي خلاه يلحقنا المستشفى..
ام خلود خلود أركبي قبل أسحبك قدامه..
وترى هو اللي أسعفك المستشفى ..تحركي..
سحبتها أمها وركبتها السيارة وجلست جنبها..
وهو تجاهل كل كلامها اللي كانت تقوله..
يدري إنها تبيه يسمعها ويخط فيهم ويرفض يوصلهم..
بس أبتسم بتسلية لما فشلتها امها وقالت إنه هو اللي أسعفها..
حشى مايسوى علينا ضربناها بالسيارة خلتني قاتل واطلب العفو..
مشى على العنوان اللي دلته عليه ام خلود..
ولما وقف براس الحارة كانت خلود بتنزل من السيارة..
قفل الأمان على الباب ومنعها تنزل..
مسفر بجمود وين البيت يا خالة..؟؟
ام خلود الثالث على يسارك..
مشى بالسيارة لحتى وقف عند باب البيت..
فتح الأمان ونزلت خلود قبل أمها..
لا شكرته ولا أهتمت فيه..
تتمنى لو تطق الباب على ولد جيرانهم ..
ويطلع يكسر سيارته اللي فرحان فيها..
عاد عيسى ولد جيرانهم راعي طلعات غريبة..
إذا دخلت سيارة غريبة الحي تبعهم يحوس راعيها..
يستجوبه وإذا ما اعجبه يهدده لا يشوفه بالحي مرة ثانية..
تعذرت أمها من مسفر وشكرته على موقفه معهم..
ام خلود السموحة يا ولدي ضيقنا عليك واشغلناك..
مسفر بحنية والله كلامك يزعلني يا خالة..
انا اللي اتعذر منكم على الاذى..
ام خلود تبتسم ربي يحفظك ويرعاك..
مسفر ولا تهونين نادي لي الوالد اسلم عليه..
ام خلود ابونا الله يرحمه..
وبنتي هي أمنا وابونا..
فمان الله يا ولدي..
راقبها لحتى دخلت البيت وقفلت الباب وراها..
وبعدها حرك سيارته..
تنهد بضيق..زعل على حال المرهـ الكبيرة..
وحزت بخاطره كلمتها بنتي هي امنا وابونا..
الله يحفظها لهم من كل شر..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
عدلت القميص عليها وهي تحس بإنهاك كبير..
تنهدت بإنتصار بعد ماخلصت تبديل ملابسها..
أسندت ظهرها على الوسادات وغمضت عيونها..
أبتسمت لما تذكرت كلام سارة لها..
ياسمين بزعل ليه تروحين..؟؟
سارة بشهقة لا والله..ماصدقت زوجي بعد تسبدي يجي..
وتبيني اظل عندك أخدمك..
ياسمين بابتسامة مو أنا أختك..؟؟
سارة ياناكرة الجميل مالك أمان..
وش رايك اتطلق وأجلس اخدمك مع بزارينك..
ياسمين ههههههههه لامو لدرجة الطلاق..
سارة بنص عين إيه تعدلي..المهم قبل لا اروح..
بما إني رايحة اليوم لزوجي بكذا بتصيرين من غير حارس شخصي..
وتصير مهاجمتك أمر سهل جداً..
إحذري من سلمانوهـ..حبيبتي انتي حامل ولا يخفى عليك..
حملك تعبان طييييب..؟؟
ياسمين مافهمت..!!
سارة عقدت حواجبها يعني تبينها على بلاطة طيب يا وردتي اسمعي..
ضحكت بصوت على ردت فعلها لكلام سارة..
كيف ضربتها وطردتها من الغرفة..
وسارة تطمنها..بانها بتقول لسلمان..
وياسمين تترجاها ماتحرجها معه..
سارة أنا انقذك من الإحراج يا دووبة..
وبنفس الوقت أنبسط بقهرهـ ..
فزت بخوف وفتحت عيونها لما حست فيه يجلس جنبها..
ويقبلها على خدها..
سلمان بسم الله عليك..وحشتني ضحكتك..
ياسمين بجمود إبتعد عني..
ولو سمحت إطلع برا..
لف عنها وعدل الوسادات تحت راسه وأنسدح بهدؤ..
سلمان بمحبة وأتركك من دون رعاية..
حاشا لله ما اسويها..
ياسمين بحدة مو محتاجة رعايتك..
رفع نفسه وسدحها على فراشها بحنية..
ماحاولت تبعده عنها لان ادنى إنفعال يوجعها..
عقدت حواجبها بعصبية..
وبعد ما غطاها زين..
ياسمين بصد شكراً عذبت حالك..
وألحين أطلع تصبح على خير..
سلمان وأنتي بخير ياقلبي..
أنسدح جنبها وهو يرفع الغطاء عليها..
تضايقت منه أكثر..
وهاوشته يطلع من الغرفة..
سلمان لا تتعبي نفسك الغرفة ما باطلع منها إلا وانتي معي..
من اليوم مسكني معك..
والحين نامي يا قلب سلمان..
بعدت يدهـ عنها بجفاء..
وكانت بتصد لـ الجهة الثانية..
بس نغزة الألم البسيطة ذكرتها بصعوبة الحركة عليها...
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
كلمت صوفي واللي طارت من فرحتها بسماع صوتها..
صوفي بمرح هل آتى موسم الحج..؟؟
هديل ههههههههههه لا ليس بعد..
صوفي بعتب هل وقعت مشكلة ما..؟؟
هديل تبتسم لا لم يحدث شيء..
صوفي إذاً لماذا تتصلين بي..؟؟
هديل لاني أشتقت إليك..
صوفي ههههههههه كاااذبة..
هديل حسناً سأقول الحقيقة..
غازي في إيطاليا ذهب ليتابع حالة ابني هناك..
إن إلتقيتي به لا تحكي له شيئاً عني او عن الطفل..هل فهمتي..؟؟
صوفي بإرتباك اا.... هل هههههههههه كم أنتي مضحكة..
سأفعل بكل تأكيد..غداً ألتقيك بالدار..
هدي باستغراب وجع مع من تتكلمين صوفي..؟؟
صوفي بهمس أنا آسفة لقد أخبرته بكل شيء..
وأعطيته بعض اغراضك ليعيدها إليك..
هديل بصرخة ماذا فعلتي..؟؟
صوفي بتبرير قال لي بانكما حللتما الخلاف بينكما..
وأنك فهمتي مرض وولفي بشكل خاطىء..وانه سيكون بخير..
هديل يا إلهي ألا تعلمين بانه أكثر رجال الارض كذباً وغدراً..؟؟
صوفي بقهر هل تعنين بانه إحتال علي..؟؟
هديل نعم أيتها المنمشة طويلة اللسان..
صوفي سيندم ذاك المغرور..
هديل بغيض أخبريني بكل ما قلته له..وإياك أن تنسي شيئاً..
صوفي بخوف اممممم حسناً لا استطيع ذلك..
هديل لماذا..هل فقدت القدرة على الكلام..؟؟
صوفي بل لانه يجلس الآن أمامي..
قفلت الخط بوجه صوفي وقفلت جوالها..
ظلت تفكر فيه وتحاول تعرف وش اللي قالته له صوفي..
ماتبيه يعرف عن حياتها بدونه..
تبيه يظل مثل التايه..
بس إن كان عرف فهي ماتقدر تمحي شيء من ذاكرته..
بعد نص الليل بساعتين فتحت جوالها وارسلت له رسالة..
تطالبه فيها بإعادة اغراضها لصوفي..
خايفة يشوف أفلام الفديو..
هذيك ايام عاشتها هي وذياب بس..
هو ماله حق يشوفها ويعيشها ولو عن طريق افلام تذكارية..
وصلتها رسالة..
ولما قرتها صارت تهز راسها بالرفض..
ماهو هذا الرد اللي هي تبيه..
هذا يعني إنها فشلت بقهرهـ ومضايقته..
المفروض يكون كل تفكيره بولدهـ وعلاجه..
ورجع يفكر فيها مثل ما يبيها..
والمصيـــبة إنه صادق..
مانامت لأنها تفكر فيه...
ليــــه صاحي ؟؟!!
أدري فيك ...إنتْ مو عارف تنام !!
جاك " طيفي " ..وإنكسرتـ !!
وإبتدى فيك الذهول ...وعيَّا صبرك لا يطول ...!!
وإكتشفت إنِّك تبيني !!
بس ..تعال ..آنا ويني !!آنا ويـني ؟
وإنت وين !!؟
آآآهـ يا طول " المسافه "آآآآآآهـ يا بُعد الطريق ..!!
الدروب اللي جمعتنا ..ليه ضاقتــ ؟
وليه بس قلوبنا صارت تخافــ !!
والأماني اللي رويناها أمستــ " جفافــ " ..!!
والله ضاااايق يا بشر ..وضاق فيني هالصبر ..!!
وماتغير أي شي ..هذا إنتـ وهذا آنا ..
وبيننا كومة مآسي
جرح / ياس / خوف / ألم
وإحتضااار.....!
إنت صاحـي ؟؟!
نزلت الجوال وهي مخنوقة..
إيه صاحية..
وانت تدري يالمجرم إني صاحية..
كيف أنام بعد سواياك..؟؟
معك حق بيننا كومة مآآآسي..
بس انا ما ابيــــــك..
بلى أبيك..
أبيك تتركني في حالي..
تسافر وماترجع..
ابيك قبل تعالجني..
إيه تعالجني من اللي أنت سويته فيني..
أنا ماعدت احس إني إنسانة..
حتى هلي متغربة بينهم..
ثارت فيها الأفكار..
وزادت جروحها وهي تسترجع كل موقف لها مع اخوانها وأهلها..
حتى مع خوالها وجماعتها..
أنتبهت على صوت الجوال..
رفعته وشافت اسمه..
الجلمـــــود يتصل بك..
المتوقع من هديل تقفل الجوال وترميه بعيد عنها..
وهذا اللي كان متوقعه غازي..
تنهد بشوق لما سمع صوت انفاسها يرد عليه..
غازي مشتاقة لك إيطاليا وشوارعها..
مشتاق لك الرصيف والجسر..
حتى حدايقها فاقدة وجودك..
والعاشق اللي هزمتيه ألف مرة..
يزور كل مكان رحتي له معه..
بس الأماكن غييييير ..
كئيبة ومهجورة..
كارهـ إيطاليا اللي جمعتنا..
تعالي والله فقدتك..
هديل بألم أحس بغربة..
كل شيء غير..هذا مو بيتنا اللي كنت اتمنى ارجع له..
في هذا البيت أنا مالي غرفة ولا لي مكان..
أحس حالي فيه مثل الدخيلة..
حتى هلي..ماهم هلي..
تغيروا كثير..مدري قســوا..ولا أنا قسيت..
كل شيء يجرحني منهم..
ولو كلمة صباح الخير توووجعني..
لا ماهو هذا اللي كنت ابيه واتمناهـ..
رجعني لهلـــي..رجعنييييييييي..
إلى الملتقى بإذن الله تعالى ...
كونوا بخيــــــــــــــــــر ..
صدووود’’’
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لا احلل مسح اسمي من على الرواية ..
تجميعي : ♫ معزوفة حنين ♫..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ....
صبـــــــــــاح
دموع طاهرة تدعو الله مستغفرة..
(رَبِّ لَوْ شِئْتَ أَهْلَكْتَهُم مِّن قَبْلُ وَإِيَّايَ أَتُهْلِكُنَا بِمَا فَعَلَ السُّفَهَاءُ مِنَّا
إِنْ هِيَ إِلاَّ فِتْنَتُكَ تُضِلُّ بِهَا مَن تَشَاءُ وَتَهْدِي مَن تَشَاءُ
أَنْتَ وَلِيُّنَا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنْتَ خَيْرُ الغَافِرِينَ)
عَنْ أَبِي بُرْدَةَ عَنْ أَبِيهِ رَضِيَ الله عَنْهُمَا قَالَ:
صَلَّيْنَا الْمَغْرِبَ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثُمَّ قُلْنَا:
لَوْ جَلَسْنَا حَتَّى نُصَلِّيَ مَعَهُ الْعِشَاءَ قَالَ فَجَلَسْنَا فَخَرَجَ عَلَيْنَا فَقَالَ:
"مَا زِلْتُمْ هَاهُنَا؟" قُلْنَا يَا رَسُولَ اللَّهِ
صَلَّيْنَا مَعَكَ الْمَغْرِبَ ثُمَّ قُلْنَا نَجْلِسُ حَتَّى نُصَلِّيَ مَعَكَ الْعِشَاءَ قَالَ:
"أَحْسَنْتُمْ" أَوْ "أَصَبْتُمْ" قَالَ: فَرَفَعَ رَأْسَهُ
إِلَى السَّمَاءِ وَكَانَ كَثِيرًا مِمَّا يَرْفَعُ رَأْسَهُ إِلَى السَّمَاءِ فَقَالَ:
"النُّجُومُ أَمَنَةٌ لِلسَّمَاءِ فَإِذَا ذَهَبَتْ النُّجُومُ أَتَى
السَّمَاءَ مَا تُوعَدُ وَأَنَا أَمَنَةٌ لِأَصْحَابِي فَإِذَا ذَهَبْتُ
أَتَى أَصْحَابِي مَا يُوعَدُونَ وَأَصْحَابِي أَمَنَةٌ لِأُمَّتِي فَإِذَا ذَهَبَ
أَصْحَابِي أَتَى أُمَّتِي مَا يُوعَدُونَ".
اللهم لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا..
إرحمنا وأغفر لنا يارب العالمين..
فانت حسبنا وولينا..وولي نعمتنا..
وإليــك المصير..
حسبنا الله على من تطاول على ربنا ورسولنا الحبيب..
"وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنْتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ"
‏قال النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏‏:
طوبى لمن وجد في صحيفته استغفارا كثيرا..
أحبــــتي إستغفروا الله..
لعل الله يرحمنا ويرضى عنا..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
الخواافاااااااات اللي يهاوشوون<<فيس الفضاااايح ..
البارت الهدية أنا مانسيت منه..
وبيكون لكم من يوم الثلاثاء إلى يوم الخميس..
إختاروا الوقت واليوم وأنا بإذن الله بخدمتكم..
وياليت تقولون قبل بارت يوم الثلاثاء عشان أنزل الوقت بآخر البارت..
الغاليات اللي يسألون متى بتنتهي الرواية..
غالياتي السفينة لاترسوا إلا عندما تصل لــ شاطىء الأمان..
وسفينتنا لم تصل لمرساها بعد ..
متى مارسونا بإذن الله توادعنا في خيــــر ..

البارت الثـــاني والسبعون ...

وعــدت إلـيـك ..
ألـقيت بـمرساتي
عــــلــــى الــــرمـــل
غــسـلـت الــوجــه بـالـطـل
كــأنــك عــدهــا نـاديـتـنـي
وهــمـسـت فــــي أذنــــي
" رجــعـت إلــي يــا طـفـلي؟"
أجــــــــل أمـــــــاه ..
عــــــــدت إلــــيــــك
طـــفــلا دائــــم الــحــزن
تــغــرب فــــي بــــلاد الله
لـــم يـعـثـر عــلـى وكـــره
وعـاد الـيوم يـبحث فـيك عـن عمره
وعـــدت إلــيـك يــا صـحـراء
ألــقــي جــعـبـة الـتـسـيـار
أغـازل لـيلك الـمنسوج مـن أسـرار
و أنــشـق فـــي صــبـا نـجــــد
طيوب عرار و أحيا فيك للأشعار و الأقمار..
المرحوم بإذن الله تعالى..غازي القصيبي..
هديل بألم أحس بغربة..
كل شيء غير..هذا مو بيتنا اللي كنت اتمنى ارجع له..
في هذا البيت أنا مالي غرفة ولا لي مكان..
أحس حالي فيه مثل الدخيلة..
حتى هلي..ماهم هلي..
تغيروا كثير..مدري قســوا..ولا أنا قسيت..
كل شيء يجرحني منهم..
ولو كلمة صباح الخير توووجعني..
لا ماهو هذا اللي كنت ابيه واتمناهـ..
رجعني لهلـــي..رجعنييييييييي..
سمعت تنهيدته بآآآآهـ مخنووقة..
حست بمواساة عقيمة منه..
غازي بحنية تعالي..
وإسمحي لي أجبر ما انا كسرته..
خليني أداوي جروح تنزف..
تعالي لك عندي قصر في قلبي ماتملكه غيرك..
في حياتي أنتي مالكة الروح ما انتي بدخيلة..
لقيتك في وقت ماكنت ابى فيه شيء..
ويوم جيتي سرقتيني من كل شيء..
صباح الخير ياوجه الخير كلها إفداك..
تعالي يا أطهر ذنوبي..
أستلطفت حالها الغريب..
تشكي له ويزعل عليها..
تمنت لو تطلب منه ينتقم لها منه..
يجور على حاله مثل ماجار عليها..
تدري إنه مابيقصر في نفسه..
وعشانها بيسوي أي شيء..
إلا نساينها مستحيل يسمح لها تبتعد عنه وتغيب..
وهذا الشيء الوحيد اللي هي تبيه..
يتركها لــ الزمن يمكن تطيب..
هديل بآسى عساهـ يسرك حالي..؟؟
تطمن يا ابو ذياب..
طعناتك عميييقة..أنتقمت لاخوك..
وبيضت وجهك معه..الله يجزاك كل خير..
بس تكفـــى طلبتك..
إن كان لي عندك معزة..
لو مرت عليك لحظة معي تهمك..
إعتقني لوجه الله..حللني منك من أخوك وهلك..
ضاقت الدنيا وهي وسيعة..
إفتح لي باب أكمل منه حياتي..
والله يفتح لك الف باب..
غازي برفـــض أطلبي غيرها..
ما اسومك ولا أعتقك لو تذبحيني..
هديل بقهر أنا أذلك..
أهينك واقولك ما ابييييك..
ترفع عني وعن عشقك الكذااااب..
أنت إنسان أناني حقوود..
لو أهمك كان فضلتني على نفسك..
حبني بقد ما اكرهك..يمكن وقتها تعتقني..
قفلت الجوال ماتبي تسمع كلامه..
ولا تحس بكذبه الصادق..
ماتبيه بحياتها..
هي خسرت كل شيء..
انوثتها..صبرها..إحتسابها..
هلها ..وخسرت توئمها الغالي..
هـــادي..
إللي ياما تمنت وصاله..
تمنت تضمه وتشكي له..
لو أحتواها بعد مارجعت..
أحتضنها وأهتم فيها..
سألها عن الغربة وشقاها..
كانت بتقوله كل شيء..
بتشكي له لحتى يبكي معها..
بتنعى نفسها وينعاها..
بس صدهـ لها جرحهـــــــــا..
صدمها بقوووة..
حست إنه يتمها..
علاقتها فيه اقوى من سنين غياب تعدمها..
موقنة ومؤمنة إن كل شيء بسبب الغازي..
هو اللي غزى حياتها..
دمر كل شيء..
مابقى لها العائلة اللي تحضنها..
ولا شهادة تنفعها..
أصحاب مايتشرفون فيها..
ولــد مثل السيف بظهرها..
حطم حياتها بكل فخر..
ويبي الجائزة تكون رجوعها له..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
تنهدت بطفش وهي تشوفه نايم..
بينما هي صاحية وماتحس بالنوم ابداً..
ماحسبت حساب هذا الشيء..
هي صارت تتغلب على المرض بمساعدة راجح لها..
بس ماقدرت تتحكم في وقت النوم الإجباري..
في أوقات كثيرة يكون راجح موجود با البيت بس النوم مسيطر عليها..
ولما ينام او يطلع تصحى وتظل لحالها..
ترجته قبل ينام يسهر معها..
حاول يسهر وبعدها نام لانه صاحي من بدري..
رشا يرضيك أسهر لحالي..؟؟
راجح بنعاس ههههههه لا مايرضيني..
بس حالتك جبارة..وأنا نعسااان واريد أنام..
رشا بزعل تفضل النوم علي..؟؟
راجح رشا تراك الطرف الأضعف في الموضوع..
لاتقلبين السالفة علي..
رشا تتحلطم ياربي طيب وش اسوي توني صاحية من ساعة..
وأنت بتنام..كيف أعيش حياتي كذا..؟؟
راجح بتعب إحمدي ربك على كل حال..
وبعدين أنتي قدرتي تواجهي النوم القهري..
بعد ماكان يسيطر عليك..
اللي عليك مثل ماقال الدكتور تلتزمين بعلاجك..
وتحاربين النوم مثل ماسويتي من قبل..
رشا الحمدلله رب العالمين..
البلا في التوقيت..ابي انام الليل وأصحى النهار..
راجح أنتي معذورة بحكم المرض..
بس فيه ناس فقدوا القدرة على النوم في الليل..
لانهم حرموا نفسهم هذي النعمة..
بكثرة سهرهم وإنشغالهم..
ونسوا قوله تعالى{وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ اللَّيْلَ لِبَاساً وَالنَّوْمَ سُبَاتاً
وَجَعَلَ النَّهَارَ نُشُوراً }
نام وهي فكرت بكلامه..
لما كانت إنسانة طبيعية وصحتها كويسة..
ماحست بهذي النعمة..
أحيان كان يطلع الصباح وهي مواصلة..
ولما تصلي الفجر تنام..
حتى شوق نفس حالتها..
قربت من راجح وهزته بخفيف..
رشا خلاص نمت ساعتين مايكفيك..
قوم صحصح تروح الدوام وأنت نشيط..
راجح .................
رشا راجح حبيبي قووم..
تاخرت بنومتك..
راجح رشا نامي..
رشا مارضى يجي..
وش اسوي ..؟؟
راجح نامي..
رشا رجوحي يا قلبي..قوم أبي اقولك سر..
سحبها من يدها وسدحها بعد ماكانت جالسة..
ضمها له بقوووة وشد يدينه عليها..
راجح بنوم نامي..
رشا بتذمر مــ.......
راجح بتهديد نامــــي..
رشا بخفوت طيب..
مر وقت طويل وهي صاحية..
راقبته نايم وغايب عن الدنيا..
ظلت تناظر فيه بملل..
وقررت تعد شعرات عارضه وبدت في مهمتها..
وهي تحس إنها بتقدر على هذا التحدي..
وقدرت تطلع نفسها من حالة الملل..
وهي تعد تحرك راجح..صرخت بقهر..
مدت يدينها وثبتت وجهه ورجعت تعد من جديد..
بعد ماخلصت اخذت جواله..
وسجلت الرقم اللي أحصته عشان ماتنساهـ..
اليوم أحصيت نص عارضك..بكره الباقي ههههههههههههه..
وهي تتخيل شكله لما تعلمه كم عدد الشعرات في عارضه..
فزت من على السرير بفرح لما سمعت صوت الأذآن..
هزت راجح بخفة راجح قوووم صلاااة..
يالله لا تخلي ابليس يلعب عليك..
هذي صلاتك لا تأخرها ياقلبي..
راجح يتنهد طيب باصحى..
رشا يالله اجل قوم وانا بأجهز الفطور..
راجح بخمول لا تجهزين شيء..
باصلي وارجع أنام..
رشا لا والله..وين اللي يقول الليل نوم والنهار نصحى..
لا مالي شغل قووم صل وافطر معي..
وقف وتوجه لدورة المياه..
التفت عليها وهو نعسان..
راجح بعد اليوم بأشوتك من الغرفة وانام..
رشا تبتسم أفا واهوون عليك..؟؟
راجح يفتن إيه تهونين..
ماريحتيني..
رشا ههههههه تحمل يا رجوحي..
أبتسم لها بغمزة..
ودخل دورة المياهـ..
جلست على السرير تنتظرهـ يطلع..
عشان تتوضىء وتصلي..
ومن غير أي قدرة لها..
نامت وهي جالسة..
طلع راجح من دورة المياه..
بدل ملابسه وهو يتكلم معها..
أستغرب ليه ماترد عليه..
ولما قرب منها شافها نايمة وهي جالسة..
ضاق قلبه على حالها..
أستغفر الله يارب..
صاحية طول الليل ولما دخلت الصلاة تنام..
سدحها على فراشها وقرأ عليها..
اللهم اشفها انت الشافي المعافي..
شفاء لايغادرهـ سقم ابداً..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
طلعت من غرفة أهلها وهي تتسحب..
تخاف لا ينتبهون عليها..
أو يدرون باللي ناوية عليه..
دخلت غرفتها أخذت عبايتها وشنطة ذياب..
وهي تشجع نفسها..
انا ماعدت أقدر أعيش معهم..
البيت هذا ما احسه بيتي..
هلي ماهم مرتاحين بوجودي..
وانا مو مرتاحة..
خرجت من غرفتها ونزلت لامها اللي كانت بالصالة..
شالت ذياب من حضنها وهي تستئذنها..
هديل يومه أنا باطلع مشوار قريب من ذياب..
أم علي وين بتروحين..؟؟
هديل بكذب باطلع أتمشى واغير جو مشتاقة لـ الرياض..
ام علي إتصلي على غادة تطلع معك..
او أحد إخوانك يطلعك ويونسك..
هديل بصد لا يومه غادة مشغولة مع زوجها..
وأخواني كلن لاهي بحياته..وأنا ما بأضيع..
ام علي بحذر بتروحين مع السواق لحالك..؟؟
هديل تتنهد كنت اروح لوحدي في إيطاليا..
الجدة بجمود رجعتي السعودية فإلبسي ثوبك القديم..
هديل بحدة ماخلعته من يوم سافرت عشان ارجع البسه..
بأخذ الخادمة معي يومه..فمان الله..
ركبت السيارة وهي تحس بقهر وغيض..
ليه يحاولون يضيقون الدنيا عليها..
جدتها تنتقدها من دون سبب..
لا فيه سبب..
أنتي عرض لهم..
وتطلبين الطلاق ن رجال اخذك من خمس سنين..
زواجك فيه كان سر ومخفي..
أثار شكوك الناس وكلامهم عليك..
ولا بيسكت الناس إلا رجوعك لزوجك..
ما بأرجع له..
لو يرجووني كل الناس..
لو ينبذني العالم وسكانه..
لو أندفن بتراب ورماد..
ما ارجــــع له..
هديل بضيق خلاص وقف سيارة هنا..
إرجع بيت أنا اكلم بابا علي..
نزلت من السيارة وذياب معها..
راقبت السائق يبتعد عنها ومعه الخدامة..
مشت على الرصيف وهي واثقة إنها تمشي بالطريق الصح..
تنهدت براحة لما شافته قدامها..
كبير وشامخ مثل ماعهدته..
ذبحها الحنين له ولحياتها القديمة..
فتحت شنطتها الصغيرة..
وطلعت المفاتيح اللي سرقتها من غرفة ابوها..
فتحت الباب الكبير ودخلت وهي تسمي بالله..
قفلته وراها ونزلت الشنطة من كتفها..
نزلت ذياب على الارض ووثقت يدهـ في يدها..
مشت بخطوات مهزوزة ومشتاقة..
هذا بيتنا الغالي..
فيه ولدت وكبرت..
في هذا البيت لي مكان..لي ذكر..
ويمكن لي حشيمة وترحيب..
حجر..
إيـــه أنت حجر..
بس وفي أكثر من البشر..
جلست على عتبت الباب الرئيسي وذياب بحضنها..
حطت يدها على الجدار وبدت تبكي وتناجيه..
يابيتنا رجعت من غربتي..
بس مالقيت احد يتحراني..
لا انت ولا هلك..
ضعت هناك في الشوارع..
مالقيت بيت يلمني..
كنت مثل الطفل لما يضيع بيتهم ومايدل الطريق..
كم تمنيتك تكون بيت ابو نايف..
أريد أعيش فيك..
ما ابي العالم..
لانهم مايبوني..
إرضى فيني ولا تطردني..
هم شدوا وخلوك..
وأنا اريد أظل فيك..
عزي لحالي والديار خلي عقب الراحلين
اللي مضوا درب السفر والبعد طالت مدته
أقفوا وخلوني وقلبي مجزعه كثر الونين
وخلو فراغ فالعمر كل البشر مـا سدته
خلوني أبكي بعدهم والهم فـي قلبي دفين
صكت على قلبي غرابيل الزمان وهدتـه
صرت أتبع الهوجاس وأسري لا ذكرت الغايبين
كني يتيـــم مالقـا امه راح يتبع جدتـه
ويلاآآآآه يا وجدي عليهم وجـد مظلوم سجين
خلوه ربعه يوم ضرب الوقت زادت شدتـه
خلوه يصرخ ويتطلب مالقـا قلب يلين
صدوهـ واقفوا دون رحمه والصوادف ضدته
يا طول ليلي بعدهم يا جور دورات السنين
يا ويل قلبي دام سيـــف الوقت زادت حدته..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
ما هي بسيطه (صــدتك)
بس لا هنت ..،
إن شفتني في درب ؟!
جنــب طريقه !
تراك مهما كنت أو كنت أو كنت ،
عندي تساوت كلّها !وبـحريقه ..
يمكن عشاني طيّبه شوي خمّنت :
أنّ الغلط من شان عينك ، بـ أطيقه..،
أدمعت عيونها من حالتها التعبانة..
طول حياتها كانت تعتمد على نفسها..
ولا احد كان له فضل عليها..
مرت ساعة من طلبت الخدامة تجيها..
تبي تتحمم وتبيها تساعدها..
بس الخدامة طنشتها ولا رجعت لها..
وهذا خلاها تحس بفقدان سارة أكثر من أول..
لان سارة كانت تسوي كل شيء من دون ماتطلبها ياسمين..
كانت تعرض خدمتها غصب وتجبر ياسمين توافق..
حممتها مرتين وساعدتها باللبس وبالحمام..
أبتسمت وهي تحمد الله..
اللي رزقها بأخت حنونة وطيبة مثل سارة..
قررت تهاوش الخدامة اللي طنشتها..
وقفت بحذر..
ومشت بخطوات هادية مررة..
مدت يدها على الجدار واستندت عليه بحركتها..
فتحت الدرج وطلعت روب الحمام..
جلست على الأرض بسرعة لما حست بالم في ظهرها..

يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -