بارت مقترح

رواية ليتها من جفاها تستفيد -8

رواية ليتها من جفاها تستفيد - غرام

رواية ليتها من جفاها تستفيد -8

رهف: بس انا مازعلت منه
ذياب: والله حظي فيك
رهف: مشكور على الهديه
ذياب: بدينا في الكلام الي ماله داعي
رهف:ههههههه الا له داعي
ذياب: اقول رهوف سكري السالفه
رهف: من عيوني ماطلبت شي
ذياب: ياويل حالي
رهف: ذياب
ذياب: عيون وقلب ذياب
رهف: في سالفه صارت اليوم وانا خايفه اقولك
...
الجزء الثالث عشر
احبك حب صعب اوصف شعوره
عن التعبير يجزت بي لساني
احبك صدق قلبي هو يقوله
ولا جيت اخفيه بعيوني يبان
...
ذياب خاف من كلام رهف: رهف وش صاير؟؟
رهف: الصراحه... اليوم ابوي قالي في واحد خطبني
ذياب:نعـــــــــــــم!!.... خاطبك.... من هذا؟؟
رهف: ياسر ولد عمي طارق
ذياب: ياسر ... وانتي رديتي
رهف: لا قلت لهم خلوني افكر بس انا خايفه
ذياب بعصبيه: رهف وش تفكرين انتي نسيتي الي بينا
رهف: ذياب لا تعصب وانا ما نسيت الي بينا ولا عمري راح انساه
ذياب: اجل وش معنى كلا مك ها قولي
رهف: ذياب وش فيك؟؟
ذياب: رهف ردي علي
رهف: ذياب انت تدري اني احبك ومستحيل احب غيرك ....بس انا خايفه عمي يزعل
ذياب: خايفه من عمك يزعل وانا ماخفتي علي وش بصير لي من بعدك
رهف: ذياب انا مو موافقه عليه
ذياب: اقول الكلام معك ضايع
وطلع من المسن ولاعطى رهف مجال انها تتكلم
رهف من طلع ذياب رمت عمرها على السرير وجلست تصيح بحرقه ... ذياب لا تتركني انا احبك ومستحيل اعيش من غيرك
.....
ذياب مو اقل حاله من رهف اول ماطلع قعد يفكر...
ياربي انا احبها ومستحيل اخلي حد يا خذها مني مستحيل ويمر شريط ذكريات قدامه مع رهف
يوم كانوا صغار وكان عمرذياب12 ورهف ثمان
كانو في المزرعه وكانت رهف تلعب مع سميه وسلمى في الرمل
جا ذياب من وراها ويكب على راسها رمل
ذياب:ههههههههههههه شوفي يا الوصخه راسك كله رمل
وتراكض وراه رهف تبغى تكب عليه رمل بس ما قدرت بدت تبكي
رهف: انا ماحبك
ذياب: انا اجل الي اموت فيك
سميه: انت وث تبغى منا روح العب مع الاولاد عيب تلعب مع البنات
ذياب: كيفي العب مع الي ابغى
سلمى: ليه طيب ضربت رهف
ذياب: كيفي حبيبتي
رهف: انا ما حبك روح عني .. وبدت تبكي زياده
ذياب قرب منها ومسح دمعتها : انا اسف حبيبتي ماكان قصدي سا محيني وباسها في خدها
سميه: لااااااااااا عيب تحب البنت
ذياب: وش فيك انتي اقولك هذي بتكون زوجتي ....اقول روحي انتي وياها لا بالنعال
سميه: بنقول عليك عمي محمد
ذياب: والله اسحبك من كشتك يا ام كشه
رهف قامت تضحك عليه
ذياب: فديت هالضحكه انا
وقام يضحك على مواقف كثيره صارت له مع رهف
ااااااااااااااااه يارهف وش بيصير حالي من بعدك
.......
في اليوم الثاني دخلت ود تصحي رهف عشان الجامعه شافتها ضامه رجولها وشكلها تصيح
ود: رهف.. رهف قومي وراك جامعه
رهف: الحين بصحى
ود: رهف فيك شي .. شوفي عيونك كنتي تبكين
رهف بدت تدمع عيو نها : لا ما فيني شي بس كنت اقرا روايه بكتني ونمت
ود: خوفتيني حسبت صاير لك شي
رهف: لا مافي شي صاير ..نزلي انتي وانا بلحقك
يوم طلعت ود من حجرة اختها بدت رهف تصيح وتمر في ذاكرتها احداث امس
تجهزت وانزلت وشافت اخوانها في الصاله يفطرون
رهف: صباح الخير
ام عبد الرحمن:صباح النور كيفك
رهف: الحمدلله يا يمه
عبد الرحمن: رهف فيك شي؟؟
رهف: مافيني شي ... انا بروح الجامعه
ام عبد الرحمن: ماتبين تفطرين يا يمه
رهف ابتسمت لها : لا يا يمه مو مشتهيه
وراحت رهف عنهم
عبد الرحمن: وش فيها؟؟
ود: مدري
الكل راح مدارسهم ود كانت طول الوقت تفكر في اختها رهف... ياربي وش صاير الله يستر
رهف كانت في الجامعه هاديه وكله سرحانه من غير عوايدها
الدكتوره: رهف في ايه
رهف: مافي شي دكتوره
الدكتوره: لا ما اسداشي انتي رهف والا انا غلطانه
رهف: لا انا رهف الـ....
الدكتوره: فيكي ايه
رهف:مافي شي
الدكتوره كملت شرحها
مروة ورغد صديقاتها خايفين عليها
يوم خلص الكلاس
مروة: رهف وش فيك؟
رهف بدت تصيح وقالت لهم السالفه
رغد: هذا انجن؟
رهف: الله يخليكم ساعدوني احس نفسي بموت من غيره ... وبدت تصيح اكثر من قبل
مروة: خلاص يا رهف انشاءالله مايصيرالا كل خير
رهف: أي خير يامروة أي خير
......
ذياب ما داوم اليوم كان محتل تفكيره سالفة امس
دقت امه عليه
ام ذياب: ذياب ... ذياب يمه قوم
ذياب: يمه خليني نايم
ام ذياب:طيب وش فيك؟
ذياب: يمه الله يخليك خليني لحالي
ام ذياب: كيفك يا يمه
....
في الشركه عند زياد
طلال: زياد وش فيه ذياب ماجا
زياد:والله مدري عنه امس انا وياه وماقالي انه مو جاي
بدر: يمكن فيه شي
زياد: فالك ماقبلناه
طلال: خلونا ندق عليه
دق زياد عليه بس كان مسكر جواله
زياد: مغلق جواله ...خلوني ادق على البيت
دق زياد على البيت ردت عليه الخدامه
ميري: الووو
زياد:الو ميري وين ذياب
ميري: ذياب نوم
زياد:روحي صحيه قوليله زياد يبغاك
ميري:طيب دقيقه
راحت ميري تدق على ذياب...... بابا هذا زياد يبي انت
ذياب ما رد عليها وراحت ترد على زياد
ميري:مافي ايرد هذا نوم
زياد:طيب
وسكر عنها زياد...لا يكون صار شي بينه وبين رهف
......
نرجع لرهف في الجامعه
صياح رهف كان يقطع القلب وربعها مو مستحملين يشوفونها كذا
رغد:رهف روحي البيت حالتك ماتسمح تجلسين في الجامعه
دقت رهف على سواقهم يجيها
اول ما وصلت البيت دخلت حجرتها ورمت نفسها على السرير وبدت تصيح
انا السبب ..انا ليه قلت له غبيه غبيه اذا صار شي لذياب ماراح اسامحك يا ياسر ماراح اسامحك
عند ياسر
ناصر: مبروك مقدما ياياسر عقبالنا انشاءالله
ياسر: الله يبارك فيك بس خلها توافق
ناصر: وليه ماتوافق حد يحصله رجال زي ياسر ال.......
ياسر: اصدق عمري
خالد:من حقك تشوف عمرك يا ولد ال........
ياسر: احم احم
ناصر:زين لا تشوف نفسك علينا
وكملوا سوافهم لحد مادخلوا الكلاس الي عليهم
....
في بيت محمد
خلصوا الدوامات والكل رجع بيته
ود: السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
ام عبد الرحمن: اخبارك؟
ود: تمام...الا يمه رهف مارجعت من الجامعه
ام عبد الرحمن:لا بعدها ماجات
ود: يمكن في الطريق
احمد: السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
احمد: اجل رهووف وينها عنكم
ود: مابعد تجي راح السواق يجيبها
احمد: بس سيارة السواق بره
ام عبد الرحمن: روح يايمه شوفه ليه ماجابها
احمد:انشاءالله يايمه بس انتي هدي بالك
راح احمد يسال السواق
احمد:راجا... راجا
راجا: نعم بابا
احمد: انت ليه مافي جيب رهف
راجا: خلاص انا من زمان جيب رهف من ساعه 9
احمد: اوكي
دخل احمد داخل البيت
ام عبد الرحمن: ها يايمه وش قالك
احمد: يقول من زمان جايبها من الساعه 9
ود: تسع... بس رهف عندها محاضره لين الساعه 12
احمد:مدري طيب يمكن في حجرتها
ود:انا بروح اشوفها
راحت ود لحجرة رهف طقت الباب
ود: رهف ...رهف
رهف كانت نايمه وحست بصوت اختها
راحت تفتح الباب
رهف: نعم
ود: رهف متى جيتي
رهف: من زمان ...ليه
ود: ليه ماغيرتي ملابسك
رهف انتبهت انها بعدها لابسه بدلة الجامعه
رهف:الحين ابدل
ود: رهف وش صاير؟
رهف: ولاشي ود الله يخليك انا تعبانه وابغى انام
ود: براحتك اخليك
سارت ود وعلمت امها ان رهف في حجرتها وراحت حجرتها ودق عليها عبدالله
ود: السلام عليكم
عبدالله: وعليكم السلام
ود: اخبارك؟
عبدالله: تمام انتي اخبارك؟
ود: تمام
عبدالله: ود وش فيك صاير شي ؟
ود: لا .. بس رهف اليوم مو طبيعيه
عبدالله: رهف.... ليه وش فيها؟
ود: مدري الصبح صحيتها شفت عيونها كلها دموع
ورجعت من الجامعه بدري .... من شوي رحت اصحيها كان لبس الجامعه عليها....عبدالله انا خايفه عليها
عبدالله: لا تخافين يمكن هي متازمه من السالفه وبس
ود: لا ما اتوقع .
عبدالله: طيب انا اخليك ترتاحين وانا ابغى ارتاح
ود: ثقلت عليك بسوالف رهف
عبدالله: لا تقولين هالكلام رهف اختي والي يضرها يضرني
ود: مشكور ...مع السلامه
عبدالله: مع سلامه
بعد ماسكر راح الصاله وشاف خواته متجمعين
عبدالله: غريبه مو نايمين
ذوق: ماجانا نوم
جلس عبدالله وطلع تنهيده حسوا فيها خواته
جوري: وش فيك؟
عبدالله: لا مافيني شي بس دريتو عن خطبة رهف
شوق: احلف.... رهوف انخطبت... والله وسواها ذيوب
عبدالله: مو ذياب الي خطبها
شوق: اجل من؟
ذوق: ماراح توافق عليه اجل
عبدالله: ياسر ولد عمي
جوري: ياسر!!!!!!
عبدالله: ايه ياسر
شوق: وش قالت رهوف؟
عبدالله: رهف خايفه بس عمي قالها انه ماراح يغصبها
على شي هي ماتبغاه
جوري: خلاص تقوله انها ماتبغاه
عبدالله: طيب وش تقوله ليه ماتبغاه
شوق: تكمل دراستها مثلا
عبدالله: هو بس بيخطب يعني مالها أي عذر
ذوق:والله بلشه
شوق: انا رايحه اكلمها
عبدالله: ماراح ترد عليك مسكره جوالها
شوق: طيب ودني لها
ذوق: وانابعد
عبدالله: ماله داعي تروحون
شوق: ليه
عبدالله: شوق خلاص لاتجادليني
شوق:افففف زين
........ ..
الجزء الرابع عشر
ياكيف نامت عيونك وإنت ظالمني..وأنا عيوني تعوف النوم لو تزعل..
أسهر وقلبي لأجل عينك يخاصمني.. كني أنا الي خطيت ولازم أتحمل..
....
بعد صلاة العصر راح عبدالله لبيت عمه
عبدالله دق الجرس وفتحت له عنود
عبدالله: هلا عنوده اخبارك؟
عنود:تمام تفضل ود موجوده
عبدالله دخل البيت وشاف في الصاله عيال عمه وعمه وخالته ماعدا رهف مو موجوده
عبدالله:السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
ام عبدالرحمن: هلا بولدي تفضل
عبدالله: دام فضلك
ام عبدالرحمن: عنود يمه روحي صحي اختك خليها تصلي
عنود:انشاءالله
راحت عنود تجلس رهف
عنود: رهف... قومي تقولك امي
رهف: انا جالسه
رهف وشافت عبدالله موجود لبست جلال ودخلت الصاله
رهف: السلام عليكم
الكل خاف على رهف لان عيونها منتفخه من الصياح
الكل:وعليكم السلام
رهف: اخبارك عبدالله؟
عبدالله مو مصدق الي يشوفه: تمام انتي اخبارك؟
رهف نزلت راسها :تمام
احمد:رهف وش في عيونك
رهف ااااااااه ياخوي لو تدري وش فيني: ولا شي بس احس راسي مصدع
ام عبدالرحمن: اسوي لك كاس ليمون
رهف: لا يمه تسلمين
بو عبد الرحمن: تبيني اوديك المستشفى
رهف: لايبه ماله داعي
بو عبد الرحمن: اجل انا بروح ...مع السلامه
الكل:مع السلامه
احمد: انا بعد بروح عن اذنكم
ود: وين رايح؟
احمد: لندن ....وين رايح بعد بيت عمي عبدالعزيز
عبدالرحمن: بعد انابروح عند الربع تبون شي
ام عبد الرحمن: انا ابغى اروح بيت عمك
عبدالرحمن: ياالله اوصلك انتي وحمود على الطريق
الكل راح ومابقى غير رهف وود وعبد الله
عبدالله: رهف ممكن اعرف وش صاير
رهف: قلت لكم مافي شي
ود: لا والله كل هالدموع وتقولين ولاشي
رهف بدت تصيح: وش تبغون اقولكم
ود حضنت رهف: رهف هدي قولي لنا وش فيك
رهف: مافي شي بس ليه يجي يخطبني انا ما ابغاه
عبدالله: طيب ليه كل هالدموع قولي لعمي ما ابغاه
رهف: بس اخاف عمي يزعل
عبدالله: رهف عمي ماراح يزعل
رهف: انا خايفه
جاتهم الخدامه قالت لهم ان زياد بره يبغا عبدالرحمن
عبدالله طيب خليه يدخل
زياد:السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
زياد خاف من شاف رهف تصيح: رهف وش فيك؟؟
عبدالله: مافيها شي؟
زياد: لا صدق ايش فيها؟
عبدالله : ايش فيك حنه انت مافيها شي
زياد: طيب وين دحوم العله
عبدالله: طالع مدري وين رايح
زياد: اف منه طيب عن اذنكم انا بطلع
عبدالله: مع السلامه
رهف: انا بعد بخليكم لحالكم
ود: طيب بس انتي لا تفكرين واجد
........
مر اسبوعين والوضع على حاله
رهف الدموع ماكانت تفارقها
قلت جلساتها مع اهلها من الجامعه للحجره والعكس
ام عبد الرحمن كانت خايفه على بنتها بس ود كانت تقولها انها بخير اكيد عليها امتحان
رهف صاروجها اصفر وسواد بين عيونها حالتها ماكانت تسر .... ود كانت الوحيده الي تشوف رهف
وتخفف عليها
...
اما ذياب حالته مو احسن من حالة رهف
ماكان يطلع من البيت امه تساله وش فيك يجاوبها مافي شي... مغلق تلفونه وربعه اذا سالو عنه يقولون لهم مو موجود
ذياب حالته الصحيه تدهورت وكان يجيه آلام في بطنه بس ماكان يهتم
ذياب...ااااااه رجع الالم ياربي وش فيني
صرخ ذياب صرخه هزت البيت واغمى عليه
كانو امه وابوه موجودين في الصاله خافوا من سمعوا حس ذياب راحوا حجرته وشافوه طايح
ام ذياب: ذياب يمه رد علي وش فيك
بو ذياب: خلينا نوديه المستشفى روحي البسي عباتك
راح بو ذياب وام ذياب لاقرب مستشفى ودخلو ذياب العنايه وكانت حالته خطره
دق ابو ذياب على زياد الي من سمع الخبر راح المستشفى
الكل درى عن ذياب ماعدا رهف ماقالت لها اختها ود خايفه انها يصيبها شي لو درت ....
في المستشفى
عبدالله: وش صابه ياعمي
بو ذياب: والله مدري ياولدي من اسبوعين وهو مو على بعضه
زياد: انشاءالله يقوم بالسلامه
ام ذياب جات لزياد: زياد ياولدي وش فيه ذياب انت اقرب واحد له
زياد:والله مدري وش فيه ياخالتي هو من فتره مايكلمني وكله مغلق تلفونه
بو عبدالله: لاتخاف ياخوي انشاءالله يقوم بالسلامه
ياسر وبو ياسر: السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
بو ياسر: وش صاير للولد يابو ذياب
بو ذياب: والله علمي علمك ياخوي هو من اسبوعين مو على بعضه
ياسر:عبدالله .....وش فيه ذياب؟
عبدالله :مدري ياياسر
جلسوالكل لين المغرب
الدكتور: جلستكم هنا دون فايده روحوا انتوا وانشاءالله بكره تعالو
بو عبد الرحمن: خلو الحريم يرحون واحنا بعد نروح وزي ماقال الدكتور جلستنا بدون فايده
الكل راح الا زياد وعبدالله
........
في بيت بو عبدالرحمن
ام ياسر: الله يقومه بالسلامه ويصبر قلب امه
الكل: امين
سميه: الا خالتي رهف وينها
ام عبد الرحمن: فوق في حجرتها
مي: ليه هي مادرت؟
ود: لا ما قلنا لها
مي: ليه؟
ام عبد الرحمن: والله مدري هالبنت وش فيها ماتجلس معنا كله في حجرتها
ام ياسر: خير ياام عبد الرحمن
ود: مافيها شي بس عليها امتحان
سميه: اجل عن اذنكم انا رايحه لها
ود: سميه
سميه: هلا ود
ود: لاتقولين لرهف عن ذياب
سميه مستغربه : انشاءالله
راحت سميه لرهف الي كانت جالسه على الارض وتتامل هديه ذياب
رهف....... اااااااااه ياذياب ليه سويت فيني كذا
سمعت دق على الباب
رهف: من؟
سميه: انا سميه
رهف:لحظه شوي
فتحت رهف الباب
سميه: اخبارك يا القاطعه؟
رهف: الحمدلله
سميه:رهف وش فيك؟
رهف: مافيني شي
سميه: ماتشوفين روحك في المنظره ..شوفي وجهك شلون صاير والسواد تحت عيونك
رهف:ههههه هاذي اثار الامتحانات
سميه:ااووووووووه بنت عمي شاطره وانا مدري
رهف:اجل وش تحسبين
وكملو السوالف ورهف تضحك من ورى خاطرها بس عشان ماتحس سميه فيها
....
الجزء الخامس عشر
ياليت من هو لا قوى البعد يقـــــــــــواك
و بقول بمشي يا بقايا انتظــــــــــــــاري
لا شـك لي قلبٍ شفـوقٍ بطـــــــــــرواك
ما كنه إلا ليلٍ و القلب ســـــــــــــــــاري
........
في الصاله
ام ياسر: ياام عبد الرحمن موشكلكم طولتوا في الرد
ام عبد الرحمن: أي رد
ام ياسر: رد خطبة رهف
ام عبد الرحمن: حنا قلنا للبنت بس هي تقول تبغى تكمل دراستها
ام ياسر: حنا بس بنخطبها
ام عبدالرحمن: والله مدري وش اقولك بصراحه ...رهف لحد ألحين ماردت علينا
ام ياسر: ليت تردون علينا هاليومين
ام عبدالرحمن: ان شاءالله ومايصير خاطرك الا طيب
....
الكل نزل للعشى حتى رهف والكل كان متجمع على الطاوله
ام ياسر: هلا بنتي رهف اخبارك؟
رهف:الحمدلله بخير انتي اخبارك؟
ام ياسر: انا الحمدلله
شوق: رهف وش فيك؟
سميه:ههههههه لاتخافون عليها هذا كله من الامتحانات
ود صدت على رهف عرفت ان رهف كذبت على سميه
ام ياسر: وش تبغين في الدراسه البنت مالها غير بيت رجلها
رهف: الحين الكل يتعلم وانا مو اقل من البنات الي درسوا
مي: ناويه تشتغلين
رهف: مابعد افكر قلت خلني اتخرج بعدين افكر في الشغل
جلسوا ياكلون وام ياسر طول الوقت تراقب رهف والكل لاحض نظراتها
بس رهف ماكانت منتبه لها لانها في عالم مافيه غير ذياب
ود في هالوقت جالسه تكلم عبدالله
عبدالله: ماخبرتوها
ود: بصراحه انا مااتحمل اقول لها
عبدالله: الله يعينها
ود: خايفه من ردة فعلها
عبدالله: ماصار شي اليوم
ود: ام ياسر طول الوقت جالسه تطالعها وهي معطتها طاف
عبدالله: مسكين يا ياسر خطبت بنت تعشق بجنون واحد ثاني
ود: هههههه صدق الحب يعذب صاحبه
عبدالله: ليه هو عذبك... قولي لي خليني اوريه
ود: اكيد عذبني
عبدالله: في وش عذبك؟
ود: اني ولهانه على شوفتك
عبدالله: لا ود ...انا مااستحمل هالكلام
ود:ههههههههههههههههه
عبدالله: فديت هالضحكه انا
......
في اليوم الثاني الكل جلس بدري في بيت
بو عبدالله
ام عبدالله: اقول عبدالله اخبار ذياب؟
عبدالله: حالته زي ماهي ويقول الدكتور اذا ماصحى اقل من 24ساعه يعني دخل في غيبوبه
ام عبدالله:غيبوبه!!
جوري:الله يعين خالتي مسكينه ماعندها غير هالولد
بوعبدالله:السلام عليكم
الكل:وعليكم السلام
بو عبدالله:ياالله يابوك نروح المستشفى
عبدالله:يالله
ام عبدالله:لحظه انا رايحه معاكم
جوري :وانا بعد
الكل راح المستشفى في بيت محمد
ماعدا رهف الي ماتدري وكانت نايمه
وعبدالرحمن بعد ماراح لانه جلس متأخر ولا راح معهم
في المستشفى
ود:هلا عبدالله
عبدالله:هلا ود...ها وش الاخبار؟
ود:حالته نفس ماهي
زياد:اهلين عبدالله
عبدالله:زياد.... بشر؟
زياد:يقول الدكتور بننتظر لين العصر ولو ماصحى يعني دخل في غيبوبه؟
عبدالله:الله يقومه بسلامه

يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -