بارت مقترح

رواية واخيرا حبينا بعض -9

رواية واخيرا حبينا بعض - غرام

رواية واخيرا حبينا بعض -9

تروش وبعد اقل من ربع ساعة طلع وهو لابس روب وبيده فوطه ينشف فيها شعرة جافها على نفس وضعها لكن ما كانت تصيح .. ابتسم وجرب منها وقعد يمها .. هي ماحست فيه كانت سرحانه لكن قطع سرحانها يوم حست بلمست يده على طول سحبت يدها من يده وقالت بصوت مبحوح: مشاري بليز لاتلمسني
مشاري وهو يطالعها بإستغراب وهو رافع حاجب: بس انا زوجج وانتي زوجتي يعني بالعربي حليلتي على سنة الله ورسوله
هيام : بس انا ما احبك
مشاري نزل راسه باسى : بس انا احبج
هيام وهي تلف عنه: مو مهم بالنسبة لي
مشاري وهو يتنهد: ..... طيب المطلوب الحين
هيام وهي ماعطته ظهرها: نكون متزوجين بس عند الناس لكن في الحقيقة لا
مشاري يستغبا: شلون يعني؟؟
هيام: يعني يم اهلنا والناس نكون احلى زوجين لكن احنى مع بعض بس زوجين بالاسم .. يعني انت تعيش حياتك ولا كأني موجودة وانا نفس الشي
مشاري وهو يلفها ويخليها تواجهه : وتعتقدين بجذي راح اكون سعيد وانتي راح تكونين سعيدة بهل حل
هيام وهي تنزل راسها :.......
مشاري وهو يرفع راسها بصابع يده ..طالعت هيام بعيون مشاري وهو نفس الشي.. كان شعور غريب يجتاح مشاري قرب منها أكثر مما خلا هيام ترتبك وتتراجع على ورى وهو يجرب منها وهي تتراجع لين ما وصلت للجدار هو جرب منها لدرجة تلامس خشومهم من بعض وحاصرها بيدينه كان يطالع في عيونها بكل تمعن .. أما هيام كانت شوي وتصيح
هيام بصوت باكي وبرتباك: مـ.ـشاري وخر
مشاري ظل مثل ماهو :...........
هيام حاولت تدفه بأقوى ما عندها: مشاااري بلييييز وخرررر عني
مشاري حط اصابع يده على شفاتها : أششش
هيام والدموع تنزل من عيونها: خلااااص مـ.ـشاري أنا راضية انه نكون زوجين لكن مو الحين خلها بعد سنة
مشاري: بس سنة وايد
هيام: طيب بعد 5 أشهر
مشاري: بعد وايد
هيام: طيب .. بعد 3 أشهر
مشاري وهو يهز راسه بـ معنى لا: وااايد
هيام: طيب بس شهر
مشاري وهو يناظر عيونها: شرايج أسبوع مع انه واايد بالنسبة لي
هيام والدموع تنزل مثل الشلال على خدودها الناعمة: لا شـ.ـهر أحسـ.ـن
مشاري وهو يبتعد عندها : طيب بس شهر
طلع مشاري من الغرفة علشان يدخل الشنط .. دخل شنطة هيام ورد الصالة علشان يشيل شنطته ويوم رد بيدخل الغرفة لقاها مقفولة فعرف "إنها ما تبيه ينام معاها الليلة"
في اليوم الثاني سافر مشاري وهيام لشهر العسل في فينيسيا دولة العشاق .. وكان مشاري دوم يحسسها بحبه لها .. أما هيام كانت تتجاهل هالشي .. وتحاول كثر ما تقدر إنها تستحمل وما تسوي أي شي يمكن إنها تندم عليه في المستقبل .. بعد إسبوعين ردوا مشاري وهيام إلى البحرين .. لانه مشاري عنده شغل وما يقدر يأجله واايد .. كانوا أحلى ثنائي اذا كانوا يالسين مع العايلة .. لكن اذا كانوا مع بعض البرود يكون سيد الموقف بينهم .. بعد عدة أيام قبل إنتهاء الشهر بثلاثة أيام .. كانت هيام لابسة فستان عنابي وحاطة ميك آب ومخلية شعرها مفلول على طولة و واقفة يم المنظرة تتعطر ما حست إلى بيدين تظمها من ورى من خصرها .. رفعت راسها وناظرة المنظرة .. جافت مشاري يناظر لها بإعجاب ويبتسم ابتسامه دوختها .. حست هيام بالخجل لانها كانت جريبة منه حييل ظهرها كان لاصق بصدر مشاري .. هيام و هي تحاول انها تبتعد شوي عنه .. لكن مشاري ما عطاها فرصة
مشاري وهو يخليها تواجهه وقال بحب: تدرين إنج أحلى بنت جافتها عيوني
هيام حست بخجل وسكتت:........
مشاري كمل: وحبها قلبي (وهو يأشر على قلبه)
هيام :.........
مشاري وهو يكمل: وحتلالك على جزء كبير من تفكيري .. تدرين؟؟
هيام وهي تبي تغير الموضوع: مشاري راح اتأخر على عرس صديقتي
مشاري وهو يطالعها من فوق لين تحت : بتروحين جذي للعرس؟؟
هيام وهي تطالع روحها في المنظرة: ليش مو حلوة ؟؟
مشاري: إلى قمررر بس بصراحة أنا أغار .. و أخاف يصكونج بعين .. قريتي على نفسج
هيام وهي تهز راسها بـ معنى لا: مالا داعي .. يعني بهدون الكل وبيون لي
مشاري: أكيد .. اصلا وبدون مجامله بيهدون العروس وبيطالعونج لانج أحلى وحدة في العالم
هيام وهي تضحك بنعومة: هههههه
مشاري: آآه فديت الضحكة وصاحبتها
ابتسمت هيام بخجل: طيب ممكن شوي تبعد علشان البس عبايتي
مشاري: طيب بس بشرطين ترى ما راح تطلعين من الغرفة إلى اذا سوستيهم
هيام وهي تأشر على خشمها: على هالخشم
جرب مشاري منها وباس خشمها: فديت هالخشم أنا يا ناااااس
هيام حست انه الجو حاااار من حركة مشاري:......
ابتسم مشاري: طيب ما تبين تعرفين شنو الشرطين
هيام: هاا .. بلااا
مشاري: الشرط الاول انج تقرين على نفسج
هيام كانت بتقول على هالخشم بس تذكرت إلي سواه وخافة انه يرد الحركة مرة ثانية: طيب
مشاري وهو يأشر على خده: وثاني شرط تعطيني بوسة محترمة
هيام انصبغ ويها ألوااان من الخجل و الإحراج:.......
مشاري: ترى هااا قلت لج مافي روحه للعرس قبل لا تنفذين الشرطين
هيام وهي تقرب منه وترتجف من الخجل .. ترددت ومو عارفه شنو تسوي.. لكن في النهاية طبعة بوسة سريعة على خد مشاري .. وتوها بتبتعد مسكها مشاري وبااس خدها وقال لها وهو يغمز لها: الليلة إن شاء الله تكون ليلتنا
هيام وهي تبلع ريجها: بس بقى 3 ايام
مشاري: عادي ما تفرق .. وبعدين ليش ما ننسى كل شي ونعيش حياتنا .. يعني ما يكفي حبي لج
هيام منزلة راسها:........
مشاري وهو يمسكها من جتوفها:والله إني أحبـــــــــــــــج .. ومستعد أنتظرج لآخر يوم في عمري
هيام حست إنه صادق بكل كلمة وإنها وايد ذلته وهو ما يستاهل هالشي هو مو ذنبة اذا حبها لكن هي ذنبها انها ردت له بل الحب ذل
هيام: مشاري ممكن بعد ما ارجع من العرس نتفاهم
مشاري بقهر:دايما تدورين حجة علشان تتهربين
هيام: لا انـ..
قاطعها مشاري:يلااا لبسي عباتج انتظرج في السيارة.. وطلع
هيام قعدت على السرير وهي محتارة مو عارفة شنو تسوي .. بعد لحظات قامت من السرير وهي مقتنعة بالي راح تسويه .. دقة على مشاري وخبرته انها تبيه ضروري بعدها قفلت الخط وقعدت تنتظرة
بعد دقايق سمعت صوت باب الغرفة ينفتح قامت من السرير .. دخل للغرفة وجافها واقفة تناظره تجدم من عندها
مشاري: ليش ما لبستي عباتج .. وشنو الشي الضروري
هيام وهي تجدم منه وتمسك يده بخجل: خلاص قررت ما أروح
مشاري وهو يناظر يدها الي ماسكه يده بإستغراب: ليش؟؟
هيام تنزل راسها وتبتسم بخجل: لانه الليلة ليلتنا (وعضت على شفاتها)
مشاري حس بالسعادة بالفرح تمنى إنه تدوم هذي اللحظة للأبد .. مسك يدها وجدمها لين عنده وحضنها بكل حب وشوق ولهفة
..........
هيام: وبسسسسسس هذي قصتنا
مرام وهي رافعه حاجب: يعني إنتي حبيتيه في ذاك الوقت
هيام وهي تهز راسها بـ معنى لا: بصراحة لا .. بس من ذاك اليوم حسيت بإحساس غريب تجاهه ومع الايام أكتشفت إني احبه لالا ما أحبه أموووت فيه
جنان: يا عيييني على الحب
هنادي: ما أقدر أنا على إلي يمووت بأخوي
هيام وهي تضحك: ههههههه .. أقول أخاف تكون عيونكم حارة وتحسدوني
جنان: لالا تطمني من هالناحية عيونه باردة ما شاء الله
--------
في الميلس عند الريايل (الساعة 1 ونص الظهر)
طول الوقت قاعد يفكر شلون راح يخبر مرام عن التطورات ما يبي يقول لها في التلفون يبي يقول لها face to face ما يدري ليش .. فقرر انه يطرش لها مسج ويخبرها انه يبي يشوفها ضروري .. بعد دقايق وصل له مسج منها تقول له "نتقابل في المطبخ بس pleas بدون ما ماما تشوفك" ضحك وقال في نفسه يا حليلها والله .. بعد لحظات قام وطلع بدون محد يحس فيه
--------
في الصالة عند النسوان (في نفس الوقت)
أم سعد وهي تسكر التلفون: تدرون انه أم رغد وعيالها بيون العصر
أم مصعب وهي تنزل فنجال الشاي: وحليلها أم رغد .. بصراحة وااايد حبوبة وأحس عيالها كلم طالعين عليها.. يا بخت سعد في بنتهم
أم خليل: اي والله .. بصراحة انا دخلت خاطري شوق ما شاء الله عليها .. بس لو الي عندي يوافق يتزوج جان اخطبها له
أم مشاري وهي تضحك: هههههه لا اذا على خليل اقول استريحي بس
الكل: هههههههههههههه
--------
في المطبخ
دخل بهدوء بدون ما يطلع أي صوت علشان محد يحس فيه .. طالعها وهي قاعده على كرسي كانت لابسة باطلون برمودة اسود وبدي أبيض وفيه كلمة Love بلون الاحمر ورافعة شعرها ذيل حصان وحاطه شوي ميك آب وفي يدها حلاوة مصاص كان شكلها جدا بريء .. ابتسم وتقدم لها .. كانت سرحانه و بعالم ثاني تفكر وما صحت الي عند سماعها صوته
مرام وهي تبتسم لجاسم: هلا و غلااا
جاسم رد لها الابتسامة : هلا وغلا فيج قلبووو شخبارج
مرام : انا تماااامو .. انت شخبارك يا الدب والله من زمان عنك
جاسم وهو يضحك: هههههههه شوي شوي علي .. اولا انا مو تمامووو وبس انا عال العال .. ثانيا مو مني اذا ما جفتيني نسيتي امج مو راضية انه نقعد انا وانتي مثل قبل بروحنا ونسولف
مرام وهي ترفع حاجب: اي ادري بس مو معناته انه تنقطع اخبارك خير شر اعتقد عندك تلفون
جاسم: انتي بعد عندج ليش ما دقيتي.. وبعدين انا معذور
مرام: معذووور؟؟ ليش ان شاء الله
جاسم وهو يبتسم: امممم انا
مرام وهي متحمسة: انت شنوووو؟؟
جاسم: انا اعترفت لـ سارة
مرام من الصدمة طاحت الحلاوة من يدها: قول والله!!
جاسم ضحك على شكلها: هههههههه والله .. اشفيج منصدمة
مرام وهي تحاول تستوعب: لحظة دقيقة خل استوعب
جاسم: ههههههههههههههههههه
بعد لحظات .. مرام بحماااس: يلااا بسرررررعة قول تحجة شنو صاااااااار بسرررررررعة
جاسم ضحك على حماسها وعلى شكلها الطفولي ولا كأنه هي بتوجيهي: ههههههههه طيب طيب سمعي (وقال لها السالفة)
--------
عند البحر (الساعة 3 ونص)
متسند على السيارة مع صديق عمره طلال .. ويطالع البحر بعيون مهمومه وحزينة
طلال وهو يربت على ظهر مصعب: هونها وتهون يا خوي .. وبعدين يمكن هذا الشي يكون لك خير وينسيك ويطلعك من إلي انته فيه من سنين
مصعب بصوت كسير : آآه .. ما أعتقد يا طلال ما أعتقد .. أحس اني راح أظلم معاي بنت عمتي .. هي شنو ذنبها تاخذ واحد مثلي
طلال وهو يتنهد: لا أنت ما راح تظلمها اذا عاملتها معاملة زينة .. أنت ما راح تظلمها اذا عطيتها كل حقوقها .. أنت ما راح تظلمها حتى لو كان قلبك يحب غيرها لانه شي أكيد مع الأيام راح تحبها
مصعب : مستحيل احب حد غير حبيبتي مستحيل
طلال: طيب يمكن ما تحبها بس اكيد راح تكون في مكان بقلبك مثل ما اهلك لهم مكانه بقلبك .. وبعدين ليش تبعد احتمال الحب .. مثل ما حبية هذي تقدر تحب غيرها وراح تقول طلال قال
مصعب وهو يبتسم لـ طلال: تدري انك وايد واثق من نفسك
طلال وهو يرفع خشمة: أكييد ومن حقي تدري ليش
مصعب: ليش؟؟
طلال وهو يأشر على نفسه: لأني قدرت أخلي الإستاذ مصعب يبتسم وهو في أسوء حالاته
مصعب اتسعت ابتسامته: في هذي صدقت
--------
في بيت أم سعد (في نفس الوقت)
سمعوا صوت جرس البيت يدق راحت الخدامة وفتحت الباب .. ودخلت أم عبدالرحمن وعيالها رغد وشوق وغرور وراحوا لصالة عند الحريم .. أما بو عبدالرحمن وعبدالرحمن (ابو و اخو رغد) للميلس
عند الحريم
اول ما جافتهم أم سعد فررحت وراحت على طول وسلمت عليهم وبعدها ام مصعب وام مشاري وام خليل
ام سعد : تفضلي حبيبتي.. شخبارج يا ام عبدالرحمن
ام عبد الرحمن: بخير دام فضلج ..انتي شخبارج وشعلومج
ام سعد : الحمدالله نسأل عنكم
ام عبدالرحمن: سألت عنج العافية
ام خليل: شخباركم يا عيال
شوق وغرور في نفس الوقت: الحمدالله
طالعوا شوق وغرور ببعض وضحكوا: ههههههه
الكل: ههههههههه
ام مصعب وهي تطالع رغد: وشخبارج يا العرووسة
رغد ابتسمت بخجل وقالت بصوت يالله ينسمع: الحمدالله خالتي
أم سعد: يا حيا الله من يانه زارتنا البرجة
ام عبدالرحمن: الله يحيج ويبقيج
أم سعد حبة تحرج شوي رغد: حيا الله عروسة وام عيال ولدي
<<< رغد تعالوا دوروها ذابت من الاحراج خخخخخخخخخخخ
ام مشاري وهي تقوم: انا بروح انادي البنات
--------
في الميلس الداخلي
كان مندمج بالسوالف لكن قطع عليه تلفونه كان الرقم خارجي أول ما شاف الرقم فرح وارتسمت أحلى ابتسامه على ملامح ويهه
سعد وبصوت فرحان: هلاااا والله
: هلاااا بيك يا خوووي شخبااارك
سعد وما زالت الإبتسامه على ويهه: أناا الحمدالله تمام التمااام أنت شخبارك شنو مسوي وحشتنا يا الدب
: هههههههه أنا الحمدالله بخير وصحة وعافية وأنتوا وحشتوني أكثر
سعد: متى ترد إن شاء الله لين ما أتزوج .. يا خي أبيك تكون معاي في العرس مو مثل الملجة
: ههههه لالا إن شاء الله راح أكون معاك هانت كلها إسبوعين و أكون عندكم في البحرين
سعد وبفرحة: قووول قسم
: هههههههه قسم بالله والله العظيم كلها إسبوعين و أكون عندكم وإلى الأبد
سعد: الله يبشرك بالخيييير .. الحين اذا الوالده درت بتستااانس
: آآآيه على أمي والله وحشتني شخبارها وشخبار أبوي
سعد: الحمدالله طيبين لا تحاتي
: أقوول هذا سلطانووو شوله عنده تلفوون أعنبوااا داره خذالي سنة وأنا أدق ما يرد
سعد وهو يخفض صوته: تلاااقي وحدة من البنات غلبلته فترك التلفون في غرفته علشان يفتك
: هههههه هذا للحين مغازلجي
سعد: و ليه باجر بعد
: ههههههههه طيب .. أخليك الحين بس ما أوصيك سلملي على الكل وبوس راس أمي و أبوي وقول لهم وحشتوني وإن شاء الله راح أرد لكم وأرفع راسكم
سعد: لا توصي حرييص يوصل إن شاء الله .. يلااا فمان الله
: مع السلااامة
سكر سعد وهو فرحان لف لجهت أبوه : يبه عندي لك بشارة
أبو سعد: اذا خير لك إلي تبي
قام سعد وباس راس أبوه: ما أبي إلا سلااامتك يا الغالي
أبو سعد: الله يرضه عليك دنيا وآخرة قولوا آمين
الكل:آآمين
سعد فرح لدعاء أبوه: يبه اتصل حمدان توه فيني وقال لي انه بعد إسبوعين راح يكون في البحرين
أبو سعد بفرح: الله يبشرك بالخير يا ولدي
سلطان وهو فرحان: يعني خلاااص أنتهت درااسته
سعد: إي .. وترى حمدان يقول لك روح جوف تلفونك وين قاطة متصل فيك فوق 10 مرات وأنت ما ترد عليه
سلطان وهو يبتسم لـ سعد: شاسوي تمللت من كثر ما يدق التلفون مو خبرك أنا إنسان وااايد مشغول Busy
سعد وهو يبتسم لـ سلطان : إي ما شاء الله عليك
سلطان وهو يقوم: أنا بروح أيب تلفوني
--------
في الصالة عند النسوان (الساعة 6 ونص بعد صلاة المغرب )
بعد ما صلوا النسوان والبنات قعدوا يكملون سوالفهم << إلي ما تخلص
غرور: بنات شرايكم نلعب
جنان بحماااس: إي والله خل نلعب
مرام: أممممممم شنو نلعب
شوق وهي تفكر: أممممممم أممممممم .. إي عرفت
البنات: شنووووو
شوق وهي تبتسم لحماسهم: نلعب لعبة الأشياء الملمووسة
رغد وهي تصفق: ألآآآآآآآآآآي فن ونااسة
هيام: شلون نلعب هل اللعبة أول مرة أسمع عنها؟؟
هنادي: أنا بعد
مرام وهي ترفع يدها: أنا بعد
جنان وتقلد مرام: وأنا بعد
نورة هي تبتسم وتسوي مثل اليهال : وأنا بعد
غرور وهي تتربع: أنا بقول لكم .. الله يسلمكم ويخليكم حق أمكم و أبوكم و زوجكم وأخوكم و..
قاطعوها البنات: هههههه خلااااص درينااا
غرور وهي تضحك: ههههههههه طيب.. أحم أحم اللعبة هي إنه وحده تكون الحكم ويكون في فريقين أوكي
البنات: أوكي
غرور وهي تكمل: الحكم تطلب شي مثلااا تقول أبي شي جماد ويبتدي اسمه بحرف الفاء أو ممكن الحكم يطلب لون معين يعني يبي أشياء بلون الأزرق.. والفريقين يروحون يدورون على شي جماد ويبدأ بحرف الفاء أو بلون الأزرق اذا طلب الحكم اشياء بلون الازرق وأكثر عدد يحصله الفريق يكون هو الفائز وطبعا في وقت معين يعني بعد 5 دقايق تقريبا ما تتجاوز و أول ما يروح الفريق حق الحكم حتى لو ما خلصت 5 دقايق خلاااص تنتهي اللعبة والفريقين يكونون موجودين بعد سماع الإشارة .. هاا فهمتواا
البنات: yap yap
غرور وهي تبتسم: الحمدالله
جنان وبحمااس: أمممم طيب من الحكم
هيام وهي ترفع يدهاا: أناا لاني أكبر وحدة فيكم ولأني حاامل فــــــــ بكون أنا الحكم
رغد وهي ترفع يدها: أنا بعد أبي أكون الحكم يعني بتم مع هيام
البنات: طيب
غرور وجنان و شوق << فريق
نورة ومرام وهنادي << فريق
هيام: أنا أبي أي شي كان نبات جماد حيوان أي شي
رغد: ويبدأ بحرف الصاد
البنات: أوكو
نورة: شنو راح تكون الإشارة
مرام وهي تفكر: أمممممم أي الإشارة بتكوون إيييييييييهاااااااااااااااااا
البنات: هههههههههه اوكو
وتفرق كل فريق جهة.. غرور وجنان و شوق راحوا فوق في الطابق الثاني .. نورة ومرام وهنادي راحوا يدورون في الطابق الأول إلي هم فيه
--------
الطابق الثاني
كل وحدة فيهم تفرقت عن الثانية .. غرور دخلت غرفة سعد << الأخت ماخذة راحتهااا .. و شوق دخلت غرفة سلطان<< هي ما تدري غرفة منو بل أساس .. و جنان راحت للمطبخ المفتوح
وكل وحدة منهم قاعدة تدور
--------
في الطابق الأول
نورة ومرام وهنادي راحوا المطبخ العود وقاموا يحوسون ويدورون على أشياء تبدا بحرف الصاد وما خلوا مكان ما حاسوا فيه
--------
في القسم الثاني
قاعدة تدور في الغرفة جافت صور عند المنظرة استانست واخيرا لقت شي يبدأ بحرف الصاد .. مدت يدها علشان تاخذهم بس سمعت صوت ما تدري ليش خافت وقررت إنها تنخش .. انخشت تحت السرير .. دخل الغرفة وجاف النور مفتوح توقع إنه أمه يوم رتبة غرفته وطلعت ونست النور مفتوح .. راح وقعد على السرير وقعد يدور تلفونه لقاه تحت مخدته وكان سايلنت وجاف كم مسكول من حمدان ابتسم وسوى التلفون عام وتوه بيطلع من الغرفة دق تلفونه جاف المتصل "خلووود" ابتسم بخبث ورد وسكر باب غرفته وقعد على السرير
سلطان وهو يسوي مشتاق: ألووو
خلود بصوت دلع: ألووو
سلطان: هلااا والله بصاحبة أحلى ألووو .. شخبارج عمري
خلود وهي تتصنع الضحكة: ههههه الحمدالله .. إنت شخبارك عمري
سلطان وهو يكتم ضحكته: أنا تمام أسأل عنج
خلود: سألت عنك العافية .. أمممم أقول حبي
سلطان: قولي فديتج
خلود: متى أقدر أشوفك ترااااني مشتاااااقة لك موووت
سلطان: أمممم شرايج بعد إسبوعين لأني مشغوووول واااايد هالإسبوعين
خلود: أوووكوو خلاااص صار بعد إسبوعين أشوفك
سلطان: إن شاء الله ..(سمع صوت إزعاج عندها) شنو الإزعاج إلي عندج
خلود: هذولي هلي وصلوا .. يلااا حبي الحين أنا مطرة أسكر باااي
سلطان: بااي حبي
سكر سلطان من خلود وهو يضحك: ههههههههه والله هالبنت غبية .. بسرعة ينقص عليهااا ..
قام من على السرير وطفى النور وطلع وقبل لا يسكر الباب سمع صوت لف يدور بعيونه بس مالقى شي حرك كتفى وطلع وسكر الباب .. بعد لحظات طلعت من تحت السرير وفتحت الباب بشويش وما جافت أحد .. ردت سكرت الباب وشغلت النور و راحت عند المنظرة وخذت الصور وقعدت تطالع فيهم ابتسمت بسخرية .. وبعدها طفت النور وطلعت وسكرت الباب
--------
في المطبخ
خلصوا نورة ومرام وهنادي وقرروا يوقفون اللعبة.. راحت مرام بسرعة حق هيام ورغد وقالت بصوت عالي إييييييييييييييييييهااااااااااااااااا
هيام و رغد وهنادي ونورة: هههههههههههههه
بعد لحظات نزلوا غرور وجنان و شوق .. وكانت أكثر وحده فيهم عندها أشياء هي غرور
هيام وهي توقف: طيب أنا راح أحسب حق غرور وجنان و شوق .. ورغد راح تحسبين حق نورة ومرام وهنادي
رغد وهي تبتسم: طيب
هيام وهي تحسب حق البنات جافت أكثر الأغراض حق سعد ابتسمت وقالت: أي وحده فيكم كانت بغرفة سعد
غرور وهي تحط اصبعها على شفاتها وتقول بطفولية: أنااا
هيام وهي تطالع رغد المشغولة مع الباقي: رغد لحقي على أختج ما خلت شي في غرفة ريلج
رغد بخجل بس ما حبت تبين: ليش شسالفة؟؟
البنات عرفوا انها مستحية بس تسوي نفسها عاادي .. مرام كانت فرحاانه لأنه هي ونورة وهنادي فااازوا في اللعبة وسوت لهم حفلة قعدت تصاارخ وتناااقز<< الأخت مو مصدقة خخخخخخخ أمحق
--------
في الميلس
يبي أي شي يخليه يطلع من الميلس ويدخل داخل البيت علشان يطالعهااا يحس إنه مشتااااق لهااا فقرر يدق على هيام وتدبره
رفع تلفونه ودق على هيام مرة ومرتين وثلاث <<< الأخت في خبر كان ولا تدري عنه
في النهاية مل وسكره.. سعد وهو يتهفهف: أفففف ما منها فايدة هيامووو
--------
بعد اسبوع .. ما صارت أحداث تذكر غير انه حمد لقى بالصدفة صور خلود عند واحد من الربع كانت مابينهم علاااقة .. وقرر يستغل الفرصة وتصل في نفس اليوم حق نورة وطلب رقم خلود علشان يقابلها وينهي السالفه.. أما سلطان طول وقته مغازل التلفون على أذونه 24 ساعة...سعد ورغد ما بقى شي على زواجهم و ما يمر يوم ما يكلمون بعض ... مرام يوم درت عن جاسم وسارة صارت كل يوم تتصل على جاسم علشان تعرف كل الجديد أول بأول ... جاسم وسارة عايشين قصة حب وقرروا بعد ما يتخرجون على طول جاسم راح يتقدم لها ... اما مصعب يحس انه مخنوق لانه ما بقى شي على ملجته من هنادي ... أما هنادي ومرام كانوا حاطين بالهم على نفسهم وايد لانه أبتدت الإمتحانات النهائية ويبون نسب عدله لانهم آخر سنه ... أما مي فما زالت على نفس حالتها كل ليله تقفل على نفسها الغرفة وابوها وربعه الخمة يسكروون في البيت لين نص الليل وسعات يباتون في بيت ابو مي
-----
في بيت بو مشاري (الساعة 6 المغرب)
في الصالة كان الكل قاعد ما عدا هنادي إلي كانت في غرفتها تدرس لأنه عندها امتحانات ..
أم مشاري وهي تسكر من عند أم مصعب: إن شاء الله بكرة الساعة 4 ونص العصر .. يلااا مع السلااامه بحفظ الرحمن
مشاري وهو يشرب عصير: من بكرة راح تبلشون التجهيزات
أم مشاري وهي تهز راسها: إي إن شاء الله
ابو مشاري: بس مو كأنه تو الناس
جنان: يبا الله يهداك .. شنو تو الناس ما بقى لها إلى 4 امتحانات وتخلص وبعدهاا بيومين راح تصير ملجتها
أم مشاري بتأيد : صح كلاام جنان .. و لأنها هي مشغوله بالامتحانات قررنا أنا و أم مصعب وجنان نسوي كل شي وما يبقى على هنادي غير الفستان والاكسسوارات و أعتقد 3 أيام تكفيها لانها يوم بتخلص الامتحانات على طول راح تكون في السوق تتجهز
ابو مشاري وهو يقوم: على بركة لله .. مشاري جاسم
مشاري و جاسم: سم يبه
ابو مشاري : سم الله عدوكم يلااا قوموا توضوا ولحقوني على المسجد
مشاري وجاسم وهم يقومون: إن شاء الله
ابو مشاري: و انتوا يلااا قوموا بعد وبلااا كلاام فاضي ترى لاحقين عليه
جنان و أم مشاري وهيام: هههههه إن شاء الله
--------
في الشركة الـ... (في نفس الوقت)
غرقان في الشغل ولا هو يدري عن أحد .. يالس في مكتبه إلا مملوء بالأوراق المتناثرة على المكتب .. خذاله فترة وهو على هالحال يحاول يلهي عمره عن التفكير بالملجته .. إلي ما بقى لها غير إسبوع .. رن تلفون المكتب .. وهو ما كان له نفس .. بس إطر يرد
مصعب بدون نفس: نعم
يوسف السكرتير: أحم .. أنا متصل لك علشان أذكرك بموعد الإجتماع
مصعب رفع يده وضربها على الخفيف على جبينه بمعنى "نسيييييت": أي صح تذكر والله زين ذكرتني
يوسف السكرتير: حااظرين ..أفاا عيلك
مصعب: تسلم والله
يوسف: الله يسلمك .. يلااا OK مع السلامه
مصعب: مع السلامة
سكر مصعب ورد مرة ثانية لحوسة الأوراق .. دخل سعد المكتب وفي يده فايلات .. كان قاعد يقراها .. جلس على الكرسي وحط الفايلات على المكتب وقال بتنهيد من التعب: آآآه متى يخلص الشغل.. لف على جهة مصعب لقاه مندمج في الأوراق ابتسم وهو يقول: كل هل إندماج علشان تخلص الشغل قبل الملجه هااا .. علشان يحلالك الجو مع العروسة .. (غمز له وهو يضحك) .. يلااا أعترف هههههههه
مصعب ما حب يبين إنزعاجه من موضوع الملجة فإبتسم مجاملة ورد يطالع بالأوراق إلي بيده .. أما سعد فكان طفشان من كثر الشغل وقرر ياخذ له Braek ويسولف مع حبيبة القلب .. رفع تلفون المكتب ودق الرقم وهو يلهث من الشوق <<< إلي يقول خذاله سنة ما كلمها مو كأنه من صباح الله خير مقعدته ومسولفه معاه
--------
اليوم الثاني في الجامعة الـ... (الساعة 3 العصر)
في canteen .. ماسك الصور في يده وهو يبتسم بخبث .. حمد في قلبه "هههههههههههه والله وطحتي يا خلود ومحد سما عليج هههههههههه" قطع عليه سرحانه صوت خلود إلي خذالها ربع ساعة تنتظر منه أي كلمة تعبرها
خلود: حمـــــــــــــــــــــد ؟؟
حمد وهو يطالعها ويهز راسه "يعني أعصابج": أقول استريحي خلود وهي تقعد وبكل ثقة: وهذا أنا قعت يلااا قول لي وخلصني شتبي
حمد "هههه واثقة هاا طيب صبرج علي" : هـــــه تدرين انج مسكينه
خلود وهي تهز راسه بعدم الرضى: لا لا لا أنا مو مسكينه انت المسكين وبعدين لايكون مناديني علشان تقعد تسب فيني تراني ما اسمح لك فاهم
حمد وهو يطالعها من فوقها لين تحتها بحتقار: طيب يا واثقة أنا ما أبي اطول في الموضوع لأني أبي افتك منج ومن ويهج .. جوفي هذي الصور إلي عندي هذي صورج مع حبيب القلب مـــــاجد (رمى الصور عليها وهو يترقب ردت فعلها)
خلود بصدمة وهي تطالع الصور: من وين لك هالصور
حمد وما زالت الإبتسامة على ويهه : من مـــــــــــاجد حبيب القلب السابق
خلود ما زالت بصدمة وهي تطالع بالصور:........
حمد وهو يقوم: سمعيني زين اذا ما وصلت لي صور بنت عمي نورة بكرة راح افضحج في الجامعة كلها راح اخلي فضيحتج على كل لسان سااامعه .. فكري عدل عن اذنج
طبعا حمد مشى عنها وهو يضحك ويحس بالإنتصار
--------
في بيت أبو سعد (الساعة 3 و نص العصر)
قاعد في غرفته طفشان ربعه كلهم رايحين البحر .. قالوله يروح معاهم بس هو رفض لأنه ما يحب روحت البحر يقول البحر كله زفوره وبالأخير ظل بروحه .. وده يطلع لكن ما عنده أحد يطلع معاه .. سلطان وهو يتثاوب بملل وطفش: أففففففففف ملل من قلب .. ياربي أبي اسوي أي شي من الطفش إلي أنا فيه .. ومن بين التحلطم تذكر خلود .. ابتسم وخذ تلفونه من فوق السرير ودور رقمها ودق عليها بعد لحظات وصل له صوتها
خلود بدلع: ألوووو
سلطان مسوي مشتاق: يا أحلى ألوووو
خلود: ههههه تسلم
سلطان حس من صوتها انه في شي: خلود قلبي شفيج
خلود: زعلااانه عليك

بتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -