بداية الرواية

رواية جرح المدينة وجرح القلوب الحزينة -10

رواية جرح المدينة وجرح القلوب الحزينة - غرام

رواية جرح المدينة وجرح القلوب الحزينة -10

نوره: حطيت يدها على فمها من قوي صدمة سعود ونزلت عيونها وقالت بهدوء مالومك ياسعود الي سويته فيك موقليل وجرحي لك موهين ورجعت ودخلت لجناحها
ناديه : كانت تراقبهم وساكته لانها اكثر شي تفهم سعود من نظراته متى يحب ومتى يكره بس ماشافت بعيون سعود حب لنوره زيا ول ابدا شافت بس رحمه
ام سعود: انا راح اخطب لولدي بنت اخوي عبير
ياسمين:عبيرليه قضو البنات الا عبير
نسرين: ايش فيها عبير جمال ودلال
سعود: وانا موافق بس موالحين تكلمينهم يمه حتى اقولك لازم افكر قبل اكثر
ام سعود: طارت من الفرحه وقامت تضم ولدها متى ياوليدي وربي ابغى افرح فيك اليوم قبل بكره
سعود:طبعا زي عادته كان ثابت ولايهزه شي ان شاءالله راح اقولك يالله على اذنكم ابروح لمكتبي
ناديه: لحقت سعود فوق واستاذنت ودخلت عليه غريبه سعود
سعود: ايش الغريب
ناديه: انك اخترت عبير
سعود: وايش الغريب بكذا نسرين تقول انها تموت فيني
ناديه: وانت
سعود: مولازم احبهااصلا ماراح احب أي بنت
ناديه: متاكد ياسعود انك ماراح تحب أي بنت وتناظرعيونه بتركيز
سعود: نزل عيونه يشتغل بالاوراق الي على مكتبه ايه متاكدوتراني مشغول لاهنتي ياناديه لازم اخلص شغلي الليله
ناديه: لام شافت تهربه تاكدت من ظنونها وشكها قامت وراحت للباب التفت عليه بس عبير تصرفاتها ولبسها مو من ذوقك
سعود: الحين رفع عيونه بكل ثقه وطالع فيها قال تصرفاتها سهله اقدر اغيرها مافيه بنت تفرض تصرفاتها على سعود
ناديه: ابتسمت وقالت اتمنى راسك دايم مرفوع ياسعود وماتنزله ابد وغمزت له بعينهاوطلعت
سعود: ابتسم لو قدرت اخدع الناس كلهم ماقدرت اخدعك و اغبي عليك ياناديه انتي الوحيده ا لي تفهميني

فــــي شــــقة ســــلـــيـــمـــان

سليمان: كان متاثر حيل من هديل ومقابلتها له لان ساره واخته ماقصرو زادو غضبه طبعا العقربه ساره تتلصق وتتحب فيه وحاولت تنسيه هديل
ساره: حاطه يدينها على رقبته ايش رايك تنام هنا الليله
سليمان:لاحبيتي لازم ارجع لها بعدين اهلي يحطون اللوم علي ويغثوني بمحاضراتهم
ساره: نزلت يدينها خلاص براحتك
سليمان: ضمها مع وراها قاله ساره قلبي لاتزعلين مني
ساره: تتميع قدامه وتتصنع الرقه والبرائه غصب عني حبيبي اغار عليك ماتخيلك تنام مع غيري
سليمان: والي يوعدك ماراح يلمس غيرك
ساره: ايش يضمن لي
سليمان: اوعدك لان قلبي مايشوف غيرك وهديل ارحمه واقدرها بس
ساره:طارت من الفرحه وضمته قالت الله لايحرمني منك ياقلبي
سليمان: ولامنك ياحبي
فـــــي جـــنــاح هــديــــل
هديل: ذبلت وراح نور وجهها وشحبت الحزن اثر عليها وقل حالها مره من يلومها وهي الدموع صارت طبيعتها تقوم وتنام على دموع وقلب محترق مجروح كانت جالسه على الكنبه وتفكر بحالها وحال صديقتها واختها وحبيتها ندى تقول سبحان الله اظلمت الدنيا بعيوننايارب تفرجها لي ولها بس انا عندي حل وحيد ينقذ ندى من جحيم سعود واخته[هديل قلبها مولها تهتم باحزان وهموم الي تحبهم اكثرمن نفسها هذا طبعها حنونه مره]
وهي تفكر دق جوالها تناظر الشاشه اغلى ماعندها بدنياها هو وعمتها اخوها ونور عينها مشعل نست احزانها لام شافته منور شاشة جوالها
مشعل:هلا وغلا بكل الحلا هدولتي
هديل:من زود فرحتها فيه اخنقتها العبره وذبحها الحنين له هلا وغلا بتاج راسي بعزوتي الله لايحرمني منه
مشعل: تنهد لانه حاس بحزن اخته لو غبت عليه ولامنك هدولتي اخبارك طمنيني عنك
هديل: بلعت عبرتها ونزلت دموعها غصب عنهااخباري تسرك[[ماتبغى تفرق بين مشعل وخاله]]
مشعل: متاكده انك بخير
هديل: بنعمه من ربي بس ماتكمل سعادتي وراحتي حتى ترجع فديت قلبك
مشعل: من بعد زواج زوجك وانا شاد حيل وكلها كم اسبوعين وانا راجع لكم ان شاءالله
هديل: نقزت من الفرحه وقالت جد مشعل
مشعل: ايوه مايهدا لي بالي وانا احسك ضايق فيك الدنيا وانا بعيد عنك علشان كذا ضغطت على نفسي والحمد الله شوي ومنتهي وراجع
هديل:تو جده ماتنور فيك [طبعا تذكرت صديقتها وحبيتها ندى]اجل مشعل ايش رايك نخطب لك
مشعل: ايش خطبه وزواج الله يهديك
هديل: مشعل حبيبي من زمان ونفسي اكلمك بالموضوع هذا
مشعل: أي موضوع
هديل: انت لازم تنسى حبك لنادين الله يرحمها ولازم نفرح فيك وعروستك عندي
مشعل: بس انا مابغى اظلم أي بنت معاي وقلبي دفنته مع نادين الله يرحمها
هديل: عودتني تتكلم بعقلك موبقلبك مشعل من الغلط تبقى على ذكريات وحده توفيت الله يرحمها وعلشان ماغشك العروس الي ابغاها لك بعد كانت تحب زيك بس حبها مات لانه خدعها يعني هي راح تعرف انك كنت تحب وانت بعد وكل واحد منكم يساعد الثاني على ترك حبيبه السابق
مشعل: لاتكونين تبغيني اخطب ندى
هديل: ايوه ابغاك تخطبها ندى ماناقصهاشي جمال ودلال وطيبه ندى يامشعل تمر بظروف صعبه الله وحده عالم فيها كانت متعشمه بولد خالها ينقذها من جحيم سعود واخته بس ولد خالها خذلها وغشها
مشعل: تذكر هوش سعود وكرهه لندى وهو بطبعه رحوم مره وطيب زي اخته هديل رد عليها قالها بشرط تعلميها عن قصتي حبي لنادين ان وافقت فانا موافق
هديل: فرحت مره مادري كيف اجازيك يامشعل جيتك راح تنقدذني وتنقذها انت يابو قلب كبير يااحن رجال واجهته بحياتي ليت سليمان زي حنانك وخنقتها العبره
دخل سليمان وسمع اخر كلمه قالتها رد عليها قال سليمان راح تخسرينه وتخسرين حنانه بدلعك وعنادك
هديل: مع السلامه مشعل بكره اكلمك وسكرت من اخوها وصدت عن سليمان وماكنها سمعت كلامه
سليمان: ماشاءالله طلع الضحك والوناسه والمدح لمشعل وانا لي شهر غايب وتقابليني بدموع وحزن وهواش
هديل: ناظرت فيه بتعجب قالت عطيتك اشد من كذا وانت فرطت فيه
سليمان: قرب منها ومسكها مع ايدينها قال هديل تراني اول خطوبتي كنت اعذرلك واقول مالومها لسه مصدومه بس قسم بالله اذا استمريتي كذ1ا راح تخربين بيتك بيندك وهنا ماراح ينفع ندمك وانتي تعرفين مالك احد غيري
هديل: فكت نفسها منه وابعدت عنه واشرت فوق قالت لي ربي وربك ياسليمان ماراح يخليني وطلعت وخلته
سليمان: جدع نفسه على الكنبه وفك ازارير ثوبه وقال اوووووووف قسم ترفع الضغط ادللها ومافيه فايده بس وربي من اليوم ورايح لادبها حتى تكف عن دلعها الزايدوين تروحين ياهديل على قولة اختي ام مشعل مالها احد تروح له مصيرها جالسه معك جالسه
فــــي غـــرفـــة نــــــدى
ندى: نوره ايش تقولين انتي انجنيتي ترجعين له بعد الي سواه فيك
نوره: وهي حزينه لان مازال كلام سعود خنجر بقلبها ردت على اختها لازم ارد له تعرفين ندى احنا مالنا اهل وجلوسي ببيت عمي غلط لازم ارجع انا وعيالي لابوهم الى متى نظل كذا
ندى: اجلسي ياغبيه ببيت عمك معززه ومكرمه احسن لك من جحيم نايفوه
نوره: نايف ان شاءالله تاب وتغير وانا لو اشوف منه أي غلط راح ابلغ عمي عنه ماراح اسكت زي ا ول
ندى:: براحتك حبيتي والله يحفظك
نوره: على اذنك ابروح اجهز اغراضنا لاني رديت لنايف برساله اني موافقه ارجع له وهوطار من الفرحه ورد لي بكره راح يجي ويرجعني معاه
ندى: ضمت اختها وباستها وهي تحجر دموعها الله يسعدك معاها بس وربي راح افقدك فرحت وانتي معاي حتى سعود خف عني وانا ماتعرضت له بعد زعل ياسمين علي
نوره: مسكتها مع كتفها قالت ندى ابوصيك وصيه سعود تراه وربي طيب بس مر بظروف خلاه كذالاتظلمينه
ندى: واضح طيب وهو اول ماسمع صوتي وهو مشبعني اهانات جلست وعلامات الحزن عليها تصدقين اشوف رجولته تعجبني واتمنى يكون ولد عم طيب معاي احيانا اشوف نظراته حاقده واحيانا واحنا نشد مع بعض ويرمي علي كلام احس بنظراته موحقد ولاشي احس فيها شي عجزت افهمها احسه انسان غامض جدا عجزت افهمه
نوره: حبيتي قلت لك هو طيب وربي زي عمي وناديه وياسمين بس مر بظروف صعبه
ندى: ظروف صعبه ظروف صعبه مواصعب من ظروفي نوره الي فقدت كل اهلي ومحتاجه احد حولي وولد عمي ينصرني مويهني ويخذلني متى يجي اليوم الي ارتاح منه واطلع من هالبيت لايغشك سكوتي ومكابرتي عن اني اظهر الحزن قسم جواتي يانوره نار تحترق بس ماحب اظهرها
نوره: ضمتها حاسه فيك حبيتي وربك مارح يخليك يالله حبي ابروح انوم عيالي وراهم سفره بكره
ندى: الله يحفظك جلست ندى تفكر بكلام اختها وتنهدت بحزن يارب تعجل بخلاصي منهم وشوي الا تدق هديل عليها
هديل: هلا وغلا حبي
ندى: هلا ببلسم جراحي والامي
هديل: ندى مابغى اطول لان سليمان عندي بس ابغى اشاورك بموضوع
ندى: ايش هو
هديل: ابدخل فيه بدون مقدمات مشعل راح يرجع بعد اسبوعين وانا اقترحت عليه نخطبك له
ندى: انا اتزوج مشعل
هديل: ايش فيه مشعل مايعيبه شي طيب وحبوب وحنون وماراح تلقين احسن منه صح موجميل حيل بس جمال قلبه ونفسه اهم شي
ندى: ماهمني الشكل بس انتي زمان حكيتي انه متعلق في نادين الله يرحمها ومايبغى احد بعدها
هديل: صح بس نادين ماتت الله يرحمها ولازم ينسى حبها
ندى: اسفه ماقدر اتزوج انسان سبق حب غيري
هديل:لاتنسي انتي بعد حبيتي كنت متعلقه في سامي
ندى: بس هو مانساها
هديل: واتوقع انك انتي لسه مانسيتي سامي بس تحاولين تنسينه تعاوني انتي ومشعل كل واحد مكم ينسي الثاني حبه الاول صدقيني ندى انتي مثل روحي واذا تزوجتي مشعل ماراح تندمي
ندى: ابستخير وارد عليك
هديل: ماخاب من استخار يالله اخليك الحين وع الف سلامه
انتهى هالجزء
هل راح توافق ندى على مشعل واذا وفقت راح يحبون بعض وهل مشعل هو الانسان الي يفدر ينسي ندى حبها لسامي ام فيه انسان ثاني يقدر ينسي ويعض ندى حبها المفقود؟؟؟؟
وهل ندى تبي تظل الحرب بارده بينها وبين سعود او راح تشتعل ثانيه؟؟؟
ايش راح يصير على هديل وزجها سليمان راح تظل ساكت هاو تنفجر بيوم ؟؟؟؟؟؟؟؟
انتظر تــــــوقـــــــعــــــــــاتـــــــــكـــم
اختكم هــــــــمـــــــس [[[امي هي روحي]]]

الــــــــــــ ج ــــــــــــزء الـــــــــــتــــــــاســع عـــشــــر

ندى: استخارت كم مره ووافقت على مشعل وردت على هديل
هديل: طارت من الفرحه ماصدقت ان احب اثنين عندها راح يجتمعون مع بعض
مشعل: ماكان مرتاح مره لزواجه من ندى لانه مايحس ابدا برغبه انه يتزوجها او يتزوج أي بنت بس رحمته لها هي الي خلته يوافق
فـــــي قــــصــر ام فـــيــصل
ريم: جالسه رجل على رجل
ام فيصل: كانت تقص لها وتحاول تبسطها وترضيها باي شي
ريم: مالها خلق تسمع لها وكانت تقلب بالقنوات وكل شوي تنارظهم بطرف عينها وتقول اووووف ملل طفششششششش
جنان: جالسه بحضن جدتها وتسمع لسواليفها
فيصل: دخل عليهم
ريم: فزت من مكانها وراحت تستقبله واخذت القهوه تقهويه وتوزع ابتسامتها على خالتها وزوجها ماكنها توها مطنشه خالتهاوحاقرتها
ام فيصل: شافت تغيرها بس قالت بقلبها الله يهديها بس ويارب تبعد عنها هالغرورو وتحننها علي وتسعد وليدي يارب
فيصل: كان يبتسم لريم ومبسوط من تغير حالها مع امه مع انه حاس ان تغيرها وراه شي بس يقول مابغى اسيء النيه فيها الله يحنن قلبها ويهديها يارب
ريم:حبيبي فيصل يالله تاخرنا على البنات وراهم مدارس لازم ينامون بدري
فيصل: ابتسم لها مستغرب من اهتمامها ببناته
ام فيصل: ليتكم تنامون بجناحكم تراني كل ماتجون لي اخلي الشغالات ينظفونها يمكن تنامون والاشي
فيصل: انا بالنسبه لي اتمنى بس مادري عن ريوم
ريم: تغير وجهها اتمنى خالتي بس اعذريني مارتاح بالنوم الا بغرفتي تقولها بدلع
ام فيصل: اهم شي راحتك حبيتي
فيصل: ضاق صدره لانه يتمنى يفرح امه ولو مره اجل يالله مشينا ريوم
وطلعو وخلو ام فيصل وحيده بقصرر كبيرررررر
فــي بــــــــــر يـــــــــطـــــــــانـــيـــا
سعود وفيصل كانو مسافرين يحضرون حفل تخرج صديقهم وحبيهم مشعل
في شقة مشعل
مشعل:سعود انا ابستاذنك بشي
سعود: امرني سامشعل
مشعل: انا قررت اتزوج
فيصل وسعود قامو وضموه من الفرحه
مشعل:خلاص خنقتوني فكوني ههههههههههههههه
سعود: اخس يالدوب تتزوج وتتركني عزابي
مشعل: يالله شد ايدك وخلنا نتزوج سوا
سعود: ان شاءالله بس انت حاط عينك على وحده معينه
مشعل: اختي هديل ذكرت لي بنت اجاويد
فيصل: والله وكبرنا ياهديل وصرتي تخطبين لاخوك الشايب اذكرها صغيره تلعب هي واختي الله يرحمها
مشعل: تغير وجهه لام ذكر نادين
سعود: ناظر بفيصل يسكته ويلومه ليه يذكر نادين بالوقت هذا
فيصل: استحى من نفسه لانه قالها عشوائيه
سعود: عاد هديل كلها خير وبركه وهي تحبك موت اكيد مختاره لك احسن واجمل بنت
مشعل: من ناحية ان هدوله كلها خير وبركه انا اوفقك هي خير ماتجيب الا كل خير ومن ناحية اجمل وحده بنت الحلال ماشفتها بس يكفيني فخر وسعاده انها من ريحتك ياسعود
سعود: استغرب من ريحتي انا
مشعل : ايه
مسعود: راح باله انها احد خواته بس دعى ربه انها ياسمين لان نسرين ماتناسبه
فيصل: على طول عرف انها ندى لان هديل وندى صديقات التفت على مشعل اكيد هديل خطبت لك ندى
سعود: الفت بسرعه وناظر بمشعل وفتح عيونه على الاخر ينتظر رده
مشعل: ايه ندى
سعود: تغير وجهه وحمر بقوه علامة انه معصب
فيصل ومشعل لاحظو واستغربو تعصيبه لانهم متوقعين يبغى الكفه من ندى اليوم قبل بكره
سعود: اسف مشعل صداقتنا شي وزواجك من بنت عمي شي ارجوك لاتزعل مني
مشعل: افا وليه ازعل عليك بس ممكن اعرف السبب
سعود: مسك اكتوفه مشعل افهمني انا اعرف انك متعلق بنادين وتموت عليها ومارضى لبنت عمي تكون كبديل لها تعرف هي يتيمه وماجاها كفاها وابغى واحد يسعدهابعد العذاب والالم واليتم الي شافته
مشعل: تنهد ريحتني ياخوك ظنيتك تبغاها وانا تعديت حدودي على وحده نفسك فيها بس من هالناحيه تطمن ياخوك ندى ابشيلها بعيوني
فيصل: ناظربسعود نظرة كلها استغراب قال سعود لاتخاف على ندى مشعل احن مني ومنك
سعود: جلس بهدوء على الكنبه ومسح على شعره كذا طبعه اذا توتروحط ايدنه تحت ذقنه وسرح ونساهم
مشعل: اعجب باهتمام سعود ببنت عمه
فيصل: استغرب من موقف سعود وحط كم علامة استفهااام؟؟؟
سعود:وقف وقرب من مشعل ومسكه مع كتوفه لو اني مو واثق برجولتك كان ماعطيتك اياها بس انا عن نفسي مواقف بس بقى مواقفتها هي وابوي
مشعل: ضم سعود وقال الله يقدرني اكون عند حسن ظنك واسعدها يارب
فيصل: حط يده على كتف مشعل وقال انت قدها وقدود مشعل
في الليل في غرفة مشعل
مشعل: منسدح واحط يده تحت راسه ويفكر بسعود مسكين ظلمته مايدري ان سبب زواجي من ندى ابغى انقذها منه وهو كيف خايف عليها ويحامي عنها شكل ندى ظالمته ومافهمت عليه بس اااااااااااااااخ هل تقدر ندى تنسيني حبي لنادين لله يرحمك يا امل عمري ويابسمة شفاهي بعد ماملكت عليك بعد قصة حب شريفه ونظيفه يجيني خبر موتك الي هزني وخلاني اكره دياري واجي اكمل دراستي علشان انسى بس ماتوقع انسى حبي لك لاندى ولاغيرها ينسيني حبك مازلت اسمع صوت ضحكك باذاني همسك نظراتك لي مزحك حرصك وخوفك علي دمعت عيونه خوفك انك تفقديني انا الي فقدتك ااااااااااااااه بس الله يرحمك والله يقدرني اسعدك يا ندى واختي هديل ياااااااااااارب

فــــــي الـــــطــــيـــاره

سعود: ساكت ويطالع بالشباك وواضح انه ماله خلق شي
فيصل: الا ياسعود ماقلت لي
سعود: التفت عليه بثبات وهيبه ايش اقولك
فيصل: ليه عصبت وتفاجات لام مشعل خطب ندى منك
سعود: صد عنه قال الظاهر اني فهمتكم ليه وكثر الكلام ماينفع
فيصل: الظاهر قلت بس الظاهر اني ماقتنعت
سعود: شي يخصك مايخصني
فيصل: ابصم مليون بالميه انك حاط عينك على ندى وتحبها بعد
سعود: ضحك باستهزاء تصدق ضحتكني يامحقق كونان انا احب ام لسان هزلت
فيصل: صح ماتحبه بلسانك ماتحبها بفعلك بس تحبها بقلبك
سعود: لو احبها ماتعمدت اهينها لو احبها ماتعمدت انكد عليها ريح بس وبلاخرافات انا بس عند الحميه تلقاني مهما كان هي بنت عمي ومارضى عليها الدنيه جيزها جيز اختها لام نايف غلط عليها
فيصل: اتمنى كلامك صدق وغمز بعيونه
سعود: ريح بس صدق ولاتفسر على كيفك
فيصل: الا على طاري نوره رجعت لزوجها اولا
سعود: قبل ماسافر جانا واخذنا منه وعود ومواثيق ورجعناها له لانه هي الي كانت تبغى ترجع له
فيصل: جاوبني بجد سعود ولو مره بحياتك ماحنيت لنوره بس كابرت
سعود: قسم ماحركت فيني شعره انا اناظرها واقول سبحان الله وين حبي لها كيف مات بس تعرف دايم حب المراهقه يكون قوي بس ماسرع مايموت ويكون مجرد ذكريات
فيصل: صح عليك يارب تجربه الحين بعد ماكبرت وعقلت
سعود: قلت لك كم مره ماجابتها امها الي تحرك شعوري
فيصل: غمز له اتمنى كلامك جد
سعود: ضربه بالوساده الصغيره ا لي ورا ظهره قال اسكت تراك طفشتني بخيالاتك
فيصل: هههههههههههههههه خلاص تووووبه يالشايب عمرك ماحبيت ههههههههههههههه بس فكني
في جــــنـــاح نــوره
نايف: فتح باب جناحهم حيالله نور بيتنا تو مانور فيك ياقلبي
نوره: تمر من عنده بكل ثقل منور في اهله
راحت ودخلت لغرفتها
نايف:هاتيها عنك ياحبي يانور عيوني
نوره:مشكور وفسخت عباتها وعلقتها وفكت شعرها وسرحته شوي وناظرت بنفسها شوي بالمرايه تتاكد من مكياجها كانت حلوه لانها لام جلست عند عمها هذيك الفتره ارتاحت كثير من مشاكل زوجها فرحع نظارت وجهها بس طبعا ماتاصل جمال اختها ندووووش
نايف: كان ميت من الشوق عليها ويشوف كشختها انهبل اكثر
نوره: تتعمد تطنيشه مرت من عنده تبي تطلع من الغرفه
نايف: مسكها فين ياحبي
نوره: ابنزل تحت عند خالي وخالتي وشواقه وعيالي تحت
نايف: بس لسه ماشبعت منك ياحبي قسم وحشتني موت وقرب منها
نوره: دفته وناظرته من فوق لتحت بس الظاهر عيالك لهم حق عليك وفكت يدها منه ونزلت وخلته
نايف: يشوف مكانها وتنهده تنهيده قويه الله يعين متى بس ترضى علي متى تصدق اني خلاص ندمان وتبت
في بيت ابو سليمان
كانو كلهم مجتمعين وهديل على برودها مع سليمان وهو مل وهو يراضيها واصلا ساره ملهيته عنها
ام مشعل: دخلت عليهم وزغردت كلوووووووووووووش مبرووووك الف مبروك ياخوي
اهل سليمان وهديل استغربو وجلسو يناظرون بعض
ام مشعل: ايش فيكم وتناظر بهديل بحقد ماعلمكم سليمان
سليمان: سكت ومارد عليها
ام مشعل: جلست جنب هديل وقالت مايحق لك ياخوي اكيد هدوله راح تفرح لزوجها وولدك ولدها
اهل سليمان طارت عيونهم وجميع العيون توجهت لهديل حتى سليمان رفع عيونه لها
هديل: خاله ايش قصدك وضحي
ام مشعل: يبه خالتي ام سليمان مبروك راح تصيرون اجداد يبي يجيكم اول حفيد من ساره كلوووووووووووش
هديل: يكفي يكفي وركضت فوق لغرفتهاااااااا فتحت الباب بسرعه وكالعاده ترمي نفسها على سريرها وتنثر دموعها على مخدتها
ام سليمان: قامت خافي ربك يالولوه خافي ربك
ام مشعل: ببرود وانا ايش سويت
ابو سليمان: انتي ايش ماسويتي يابنت مالك دخل باخوك وزوجته خافي ربك خفي عليها
ام مشعل: ول ول انا ايش سويت هذا جزاتي طايره من الفرحه ابشركم
ابو سليمان: التفت على ولده وانت يالوح ساكت لاختك تجرح زوجتك وانت تتفرج
سليمان: ماظن حمل ساره يجرح تزوجتها واكيد راح تحمل مني هذي نمعمه مونقمه بعدين هديل طال الوقت او قصر راح تعرف
لمياء: بس تعرف مو بالاسلوب هذا ليه انت مامهدت لها او قلت لامي تمهد لها مو تجي هذي وتتشمت فيها
ام مشعل: اسكتي يابنت واحترميني
لمياء: وقفت اذا رحمتي هديل احترمتك وتراك شفتيه ببنتك والله يستر على ولدك
ام مشعل: تضرب على صدرها شوفي تتشمت فيني وانتم ساكتين لها
لمياء رقت فوق عند هديل وخلتهم
ام مشعل: انا طالعه اذا ادبتم بنتكم جيت
ابو سليمان: سديتو نفسي عن القهوه الله يسد انفوسكم وراح لغرفته
سليمان: انا بعد يمه ابروح لساره ذابحه الوحم ياقلبي هي وراح يبوس راس امه
امه: مسكت يده وناظرته شوي وقالت اخاف يجي يوم وتخسر هديل وتندم ياوليدي
سليمان: يمه انا ماظلمتها والزواج من حقي هي تدلعت وكبرت السالفه
امه: ياوليدي تراني امك واخاف عليك موزي اختك تبي تبرد حقدها باي طريقه ياوليدي سعادتك وراحتك الدايمه مع هديل مو مع غيرها انا مافتن بينك وبين ساره بس راح تخسر هديل وتندم وذاك الساعه ماينفع ندمك
سليمان: جلس جنب امه يمه الله يرحم والديك اولا انا ماغلطت ثانيا هديل مالها بعد الله غيري وين تبي تروح بعدين هديل طيبه بس توها مصدومه من زواجي وحمل ساره وراح يجي يوم وتهدا
امه: سليمان انت ماصنت حبها وقسيت عليها ولهيت مع ساره عنها ونسيت جمايلها عليك وقولتك مالها غيرك ربك مايضيع احد وقولتك طيبه اتقي شر الحليم اذا غضب ياخوفي ياوليدي يجي يوم تفجر هديل كل كبتها قسم ذاك الساعه مايفيد معاها شي انا اكبر منك واعرف بهديل وفيك دايم الطيب الحليم اذا انفجر خلاص يكون زي البركان عارف كيف زي البركان ياوليدي يعني مايرحم الي قدامه لو بكى دم مودمع ينقلب من حنون ورحوم الى قاسي مايرحم دموع احد تعرف ان كبت هديل مو من صالحك لوانها ماكبتت كان احسن من كبتها تعرف كبتها وصبرها من حكمتها علشان اذا قررت شي ماتندم لانها ماتسرعت فيه
سليمان: هههههههههههه يمه الله يهديك خيالاتك واسعه
امه: حطت يدها عليه ياوليدي وياقرة عيني اتمنى الي اقوله يكون خيال بس وربي كان اشوفه قدامي
سليمان: وجعه قلبه شوي بس دقت عليه ساره رد عليها خلاص حبيبي شوي وجايك وباس امه مع راسها وطلع وركب سيارته معقوله كلام امي صحيح معقوله راح اخسر هديل لا لا مستحيل انا اعرف هديل اكثر من امي هديل تحبني وتموت بالارض الي امشي عليها لانها مالها غيري كل ربعي قصو لي عن الحريم الي تزوجو رجالهم عليهم جلسو سنه زعلات بعدين يردون لهم وهم موزي حنان هديل عاد هدوله حنونه وراح ترد لي مستحيل تتخلى عني

فـــــــي جــــنـــــاح نــــــــايــــف

نوره: رقت هي ونايف وعيالها فوق ودخل هو غرفته ودخلت وغيرت ملابسها ولبست روب زهري ناعم وكبت عطر وطنشته وراحت تنوم عيالها
نايف : جلس ينتظرها بس تاخرت عليه شوي الا وهي داخله
نوره: دخلت واخذت لها مخده وشرشف وجت تبي تطلع
نايف: وين
نوره: كيف وين ابروح انام عند عيالي
نايف: واهون عليك تتركيني لحالي نواري
نوره: ابعدت عنه زي ماهنت عليك تتركني لحالي كم سنه وتسافر وتسهر وتخليني بالامي
نايف: مسكها وجلسها على الكنبه وجلست تحت رجولها نواري قسم اني ندمان عدد شعر راسي عارف اني مالي وجه وان الخطا راكبني من ساسي لراسي بس اوعدك وعد رجال ماتشوفين يوم يضايق مني ومسك يدها طلبتك نوره ماترديني طلبتك نواري قسم ماتتخيلين كيف فقدتك وصارت حياتي ظلام بعدك عطيني مهله واثبت لك
نوره: ياليتني اقدر يانايف بس وربي مجروحه منك حيل
نايف: عطيني مهله وانا ان شاءالله لاداوي جروحك واعوضك عن كل الي فات
نوره: توعدني نايف
نايف: اوعدك ياعيون نايف
في صالة ابو سعود تحت
ياسمين: يعني انتي مقتنعه فيه
ندى: يكفي انه اخو هدوله
ياسمين: بس يادوبا راح نفقدك مره
ندى: على كلام هدوله انه طيب وحبوب اكيد ماراح يحرمني منكم
ياسمين: ممكن اسالك سؤال وتجاوبيني بصراحه
ندى: اسالي حبي
ياسمين: لام شفي صورته حبيتيه او حرك شعورك
ندى: تبغين الجد ماحرك فيني شعره ولا احس باي انجذاب له بس الحب يجي بعد الزواج
ياسمين: يمكن حبك لسامي اعماك عن غيره
ندى: بس وانا كنت احب سامي كان فيه رجال يثيرون اعجابي وانشد لهم بس كان اخلاصي لحبي لسامي يمنعني اني افكر بغيره بس بعض الاشخاص يثير اعجابك غصب عنك
ياسمين: ومشعل ماثار هالاعجاب
ندى: يمكن لاني ماتعاملت معاه وهديل تمدح حنانه ورحمته يعني أي بنت راح تحبه وان شاءالله احبه ويحبني واسعده ويسعدني
صوت ضخم: احم احم
ندى: تغطت
سعود:: دخل وماطالع فيها ياسمين الحقيني على مكتبي
ياسمين: سم من عيوني
ندى: سبحان الله هالانسان شايف نفسه على ايش مادري غثيث بس ان شاءالله كلها مده بسيطه وافتك منه ومن غروره
سعود: جلس على مكتبه قولي لبنت عمك تتجهز ان شاءالله بكره راح يجي خطيبها من بريطانيا وبعد مايرتاح راح يجي على شان يشوفها الشوفه الشرعيه بعدين يملكون
ياسمين: جلست بالسرعه هذي
سعود: بنت عمك مشاورتها صديقتها وراضيه تكون بالسرعه هذي
ياسمين: اجل راح يطولون متملكين
سعود: وهو عاقد حواجبه كالعاده ليه
ياسمين: تعرف قاعات الرياض مو بالسهل تنحجز
سعود: ماقالت لك بنت عمك ان زواجها يبي يكون ببيتنا
ياسمين: ليه
سعود: تنهد لانها ماتبغى تسوي حفل بعد اهلها الله يرحمهم
ياسمين: امين الله يرحمهم وانت متى نفرح معا كانت وعبير اجل متى ناوي تكلمهم
سعود: نزل عيونه على اوراقه يشتغل فيهم لاني الحين موفاضي
ياسمين: ومتى تفضى تراك كبرت وابغى اكون عمه
سعود: يمكن تكوني عمه من ماجد قبلي
ياسمين: ليه ليه
سعود: بدون ليه ياسمين عندي شغل لاهنتي
ياسمين: اسفه اشغلتك على اذنك
سعود: اذنك معاك ولام طلعت ياسمين وسكرت الباب رمى قلمه على مكتبه وجلس يمسح على شعره كم مره وتنهد بقووووووووووه وحط راسه على ايدينه واخذته الافكاااار بعييييييد
انتهى الجزء
ايش راح يصير من احداث اذا رجع الفارس المنتظر واملنقذ مــــــــــشـــعـــل
هل راح تتم خطبة مشعل وندى ويحبون بعض ويعشون بسعاده؟؟؟
هل سعود فعلا يحب ندى والا بس حميه عنها؟؟؟؟؟
هل تبي تنفجر هديل؟؟؟؟؟
ايش موقف سامي وهو يشوف حبه يضيع منه؟؟؟
كل هذي راح تعرفونها في الجــزء الــعــشرون وانتظروو المفاجاااات ان شاء الله
انــــتــظر تـــوقــعـــاتـــكم
اختكم[[[هـــــــــــــ م ـــــــــس ]]]

الـــــــــــــ ج ــــــــــزء الــــ ع ــــــــشــرون

فــــــــي جــــــــــــده

ندى سافرت لجده هي وبيت عمهاعلشان سعود طلب من ابوه انهم مايتعبون مشعل بالسفر وراحو لجده سكنو في بيت لهم يملكونه بجده
ندى: لبست وتكشخت وتبي تروح لبيت خالها تسلم عليهم بعد ماتصالحو وتزور اختها هناك
سعود: قابلها عند الباب قبل تركب مع السواق والشغاله
ندى: كالعاده كانت راسمه عينها زين ونقابها ماسكرته
سعود: ابفهم كيف تسمحين لنفسك تطلعين بالشكل هذا
ندى: تنهدت وقالت بقلبها لاحول لنا كم شهر ماتهاوشنا بس شكلها ناويه هوشه الحين ايش فيه شكلي
سعود: بالله عليك تسمين هذا ستر
ندى: سم الله علي متستره غصب عنك
سعود: وعيونك الطالعه ايش تسمينها
ندى: بكيفي
سعود: لا موبكيفك ولاراح تطلعين حتى تسكرينهم
ندى:ماراح اسكرهم ولاتنسى اني وراي رجال الحين بس هو الي يامرني
سعود: اذا ملكتو قولي لي كذا الحين انا ولد عمك ومن حقي امنعك
ندى: قال ولد عمي قال ماعرفه الا للهوا ش بس والا للحميه ماعرفه
سعود: اقول لايكثر سكري نقابك
ندى: ماراح اسكره فهمت او لا واعلى مابخيلك اركبه وجت تبي تطلع
سعود: وقف قدامها بكل شموخه ماراح تطلعين
ندى: رفعت عيونها له وبان طوله وضخامته عندها قالت قلت لك ابعد عن طريقي احسن لك ورصت على سنونها
سعود: اذا سكرت نقابك
شوي الا يجي عمها ندى بسرعه تاخرتي على السواق لهم شوي ينتظرونك
سعود: ابعد عن طريقها
ندى: سوت بيدينها حركه يعني حرررررره
سعود: مسك ابتسامته وقال لها وربي لاذلك ياندى واكسر شموخك ياعنيده
ندى: استغربت لام شافت شبح ابتسامه على وجهه وقالت تحلم وضحكت وركبت مع السواق
سعود: عنيده متكبره بس يارب يجي ذاك اليوم الي اكسر شموخك وتكبرك
في بيت ابو نايف
جلسو سوا ضحك وسوالف ماحست ندى بالوقت الا ويقولن السواق عند الباب
نوره:ايش فيك مستعجله
ندى: تعرفين بكره فارسي راح يرجع ولازم اتجهز من الحين
شوق: فارسك ونسيتي سامي ياندى
ندى: كانت تظهر السعاده لكنها جواها يحترق رحمه لسامي سكتت
نوره: ندو تاخرتي يالله مع السلامه وقامت وباستها ولم طلعت ندى التفت نوره على شوق قالت المفروض انك ماتقولين لها كذا خلاص هي الحين مخطوبه لغيره
شوق: لاتلوميني ونزلت دموعها لو تشوفين حال سامي قسم ترحمينه
ندى: طلعت بالحوش شوي الا قدامها الي مابغت عيونها تشوفه حبها الاول سامي بس ماكنه سامي زاد ذبوله وشحوب وجهه
سامي: هنت عليك ياندى
ندى: سكتت شوي وعجزت تناظره بعدين ردت عليه بهدوء انت الي غدرت فيني
سامي: اقسم بربي هذا ماعمره خانك وياشر على قلبه ونزلت دمعه من عينه حرام عليك ياندى ذبحتيني بدون سكين
ندى: لو سمحت ابطلع
سامي: تطلعين من بيتنا بس ماتطلعين من قلبي
ندى: اخنقتها العبره ورحمته بس خلاص مابيدها شي مشعل وواقفت عليه ومارح تتراجع
سامي: اقسم بربي بعد ذاك الموقف كرهت كل البنات ونسيتهم علشانك ابغاك بس تسامحيني ياندى
ندى: الله يسعدك مع غيري سامي
سامي: مع غيرك ماظن سعادتي معاك انتي بس وتعاستي ببعدك عني
ندى: على اذنك مع السلامه ركبت بالسياره وهي تتالم وتقول يارب انا ظلمته اولا مسكين رحمته بس خلاص لازم مافكر فيه لازم اخلص لمشعل مشعل وبس ااااااه يامشعل هل راح اسعدك وتسعدني متى ترجع بس واتنقذني من التعب والالم والتشتت والضياع الي احس فيه
فــي بيت فـيــصــل

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -