بداية الرواية

رواية انا لوحة حزن تبكي عجز عن رسمها فنان -12

رواية انا لوحة حزن تبكي عجزعن رسمها فنان - غرام

رواية انا لوحة حزن تبكي عجز عن رسمها فنان -12

عند فراس
كان يتذكر .. كيف شاف
اخوه مع زوجته ،، بنفس الفراش
ماكان متوقعها من فارس ابد
ولا جا على باله
الا متاخر
حس بالقهر ،، اخوهـ
كيف يقدر يسويها ؟!
اما شجون كانت اخر همه
هدفه كان انه يعذبها
بدون أي سبب
بشكل اوضح ‘‘ مزاج ‘‘
++++++++++++++++
شجون وهي تتحسس خدها المتشوه
: لاا مانقدر نروح ،، الشلال اليوم بس بنات
فارس : اوه صح شلون راح من بالي ،، طيب غيره
شجون : مممم مافي مكان براسي ،، ترى ماعرف جده كثير
فارس : ممممم خلااص اجل بكره نروح الشلال
وكمل بخبث وهو يقرب منها : واليوم مانطلع
شجون دفته وقالت : اقوول وخر عني
حلى هو ؟
‘‘ دقائق صمت من الجميع ‘‘
ثم قال فارس : شجون ،، انا ودي اسالك سؤال
بس اخاف تزعلين
شجون : هه ،، لا عادي اسال
فارس : انتي .. انتي شلون ماتحملين ؟
سؤال خذت فيه شجون فتره عشان تستوعبه
سكتت ،، بعدها قالت : انا مستحيل اجيب عيال
فارس : كيف عرفتي ؟
شجون : واضحه مايحتاج لها
وتوجهت لغرفة النوم
++++++++++++++++++++++++
++++++++++++++++++++++++
الساعه 4 العصر
العنود : يعني مابتروح ..:(
بسام : بكلمها عالجووال
العنود : لا الله يخليك روح لها البيت
بسام : ياخي جوال ويخب قال اروحلها
العنود مسكت جوال بسام واتصلت على هيا وقالت : يالله كلمها
بسام : مو الحين ..
العنود تدلع : ياربي ،، لاتكلمني زعنانا
بسام ضمها وقال : الا زعلك يالغاليه هو انا اقدر ؟
العنود : يالله كلمها
بسام : قلت لك بكلمها ،، يابنت الحلال بس مو الحين
العنود بزعل : براحتك
بساام : خلااص .. جيبي الجوال
+++++++++++++++++++++++
عند دارين ..
صقر : متى بترجع زوجة اخوك المصون ؟
دارين : شدرااني
صقر : طيب وين فارس ؟
دارين : شدراني
صقر : وين امي ؟
دارين : شدراني
صقر : اكرر وين امي
دارين : تصيع بالاسواق
صقر : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
دارين : خير ؟
صقر : انتبهي على كلامك
دارين : الا صح وش جاب شجون على بالك ؟
صقر : ابد
دارين : وين اسما
صقر : بغرفتها يعني وين
دارين : لا مو بغرفتها
صقر : اجل خلها تنـكح الكتاب
دارين فتحت عينها وقالت بصوت عالي وهي مستغربه من اخوها : افا يالوصخ
صقر : اوه كلنا نفس الطينه
دارين : كل هوى ،، ماسمعك اخوك الكبير
ياقليل الحيا
بالله انت عمرك 14
مستحيل ماااصدق
صقر : اقول ضفي ،، ترى انا المؤدب بين الربع
دارين : اذا انت كذ1 ومؤدب
اجل ربعك كيفف ؟
انتبه على نفسك بس هاه
قليل أأدب
+++++++++++++++
عند شخص ،، يمكن البعض وده يعرف وش صاير فيه بالظبط
ميت عايش ،،!
::
....:بتجين يعني بتجين فاهمه ولالا
....: قلت لك ماابي ،، ماابي
....: غاده يرحم امك مالي خلق مشاكل تعالي
بالطيب احسن ماتجين بالغصب
غاده : اجي بصفتي وشو ..زوجتك مثلا
محمد : ايه زوجتي ،، احد قالك اني طلقتك
غاده : ومين قالك اني مابيك تطلقني
محمد : هالشي مستحيل يصير .. ولاتناقشين فيه
5 دقايق بنتظرك
خلصتي خلصتي ماخلصتي بكيفك
الزبده انك بتجين
طلع محمد ودخلت ام غاده وقالت وهي تصرخ بوجه بنتها : انتي وبعدين معك ؟
احمدي ربك ما تخلى عنك لو غيره كان خلاك مثل الكلب
بس انتي طول عمرك غبيه
شوفي شلون بطنك بيوصل لحلقـ..
غاده : يمه رجاء انا حره
وهالموضوع ماحب افتحه .. قلت ماني رايحه معه
(( النقاش الحاد .. استمر وسرعان مامرت الـ 5 دقايق ))
بدون اي تفاهم
سحبها من ايدها حتى بدون ماخلاها عالاقل تلبس عبايتها
و عالسياره
غاده وهي تبكي : اللي يحب مايسوي كذا
باللي يحبه
محمد بنفسه: اخاف ان هالحب اللي كنت احبك
يتحول لكرهـ.
++++++++++++++++++++++
++++++++++++++++++++++
ضربت الباب بخفه ،، ثم دخلت
وهي ماتدري وش ردة فعل المقصود
وليد نزل الجوال وقال : خير ؟
عبير : يالله الغدى
وليد طنشها ورجع الجوال ع اذنه : اشتقت لك مووت يا حياتي .... ههههههه .. احبك اعشقك اموت فيك هاه استانستي ؟ ... دوم يارب
يالله حبيبتي انا بروح اتغدى ،،، الله يعافيك
سكر وكان يشوف نظرات الـ{ غضب & التعجب }
بوجه عبير
وليد :شتبغين انتي بالظبط ؟
عبير : ابد بس جيت اقولك ،، ياللـ..
وليد يقاطعها : خلاص خلاص فهمت الغدى
طلعت من الغرفه .. و كانت دانا قدامها
لابسه عبايتها
منزله شعرها على خدها ومنزله راسها
عبير : سلمتي على خالتي فاطمه ؟
ماردت عليها ونزلت عالدرج بسرعه
++++++++++++++++++++
سكرت جوالها وكانت فرحانه ،،!
مشاري : اشوف الحلو فرحان
هيا : هذا بسام ،، متصل يعتذر
مع ان المفروض العكس
مشاري : ماعليه المره الجايه انتي اعتذري
هيا : هههه لا مافيها جايه ولا رايحه
بايعه عمري انا
الا ودي اسالك سؤال مادري سالته لك قبل كذا ولالا ..
مشاري : هلـأ؟
هيا : وش بينك وبين بسام ؟
مشاري : هو كان صديقي ،،
هيا : كان ؟
مشاري : يوم قالي اطلقك ومارضيت ماصار يكلمني ولا اكلمه
هيا : طيب يعني انتو متفقين
مشاري : ايه ..
هيا : اهاا
وخذهم الوقت وهم يتكلمون بهالموضوع
++++++++++++
عند شجون ..
كانت تشوف الفيديو حق بنت خالتها غاده
بنفسها : انشره ولالا .... ياربي
كل اللي صارلي وماتبت
اف ياشجون لاتضحكين حتى على نفسك و تمثلين انك تغيرتي
بنشره يعني بنشره
وهذا اخر مابسويه بخصوص محمد
دخلت اصابع ايدها بين خصلات شعرها المموج
وتاففت
خاطبت نفسها مره ثانيه وقالت : بس كيف
فارس مبين ... لالا مابنشره
اوهووو هو مفضوح مفضوح
يعني مو معقول مو مشهور بين الناس انه راعي بنات
يالله شفيني انا
وبما انها مشتركه بيوتيوب
نزلت الفيديو بعنوان
‘‘ فضيحة غاده معاذ الـ....... زوجة محمد بن صالح الـ.........‘‘
وارسلته لكل اللي عندها بالايميل ،، مع انها كانت مترددهـ..
::
نشر الفيديو ماكان متوقع من شجون ،، ردة فعل غادهـ ومحمد
وهل رآح يعرفون ،، او الظروف تكتم كل شي ؟!
وين راحت دانا ،، ووش بيصير فيها لو درى سامي !؟
ووش من اسرارها ممكن ينكشف بالبارت القادم ؟
عبير و وليد ،، خلافات مستمره وعلى اسخف الامور إلى متى !!
غادهـ .. والجنين اللي فبطنها ماهو مصيره ؟
نهاية البارت .!


السأإأدس ع‘ـشرر



::


على طاولة الطعام ~.
وليد : الحمد الله عالسلامه يمه
فاطمه : الله يسلمك ،، اكيد اشتقتو لاكلي ،،
وليد و ابوه : اكييد ،، مالنا غنى عنه
فاطمه : الا وين دانا و سامي ؟
عبير : دانا تو شفتها طالعه ،، سامي يمكن نايم او طالع
ابو وليد بنفسه : الله يهديها هالبنت
وليد : وش هالحركاات يمه ،، اجل صابغه شعرك اشقر
مين قدك يبه فيها
فاطمه : اشبب نفسي شعليك انت
عبير : قمر ياخالتي
طالع وليد فيها ...باستحقار و كمل اكل
فاطمه : تسلمين يابعدي
+++++++++++++++++++++
دانا : ياربي والله مليت ،، خلاص مقدر استحمل
اقولك عطاني كفف
مدري وش يحسب نفسه
.......: خلااص ولا يهمك انا اليوم اظبطك اخليك تنسين ابو سامي هذا
دانا : ايه واللي يرحم ابوك .. ابي انسى حتى نفسي
تكفييييييين
......: خلااص اليوم نامي عندي وبكرى تشوفين تنسين كل همومك
دانا طالعت بغرفة صديقتها ،، اللي تعرفت عليها بـ اول ثانوي
صغيره وحالتها حاله ،، عموما البيت بكبره صغير
بس قالت بنفسها : عالاقل هنا ممكن ارتااح
.....: الا شخبار جراح ؟ درى انك متزوجه ؟
دانا مع هالاسم ،، حست ان قلبها
نقز من مكانه
++++++++++++++++++++++++++
عهود : خلاااص هدي ،، الموضوع مايحتاج
هو زوجك على سنة الله ورسوله
يعني له الحق ياخذك
غاده وهي تبكي وتمسح دموعها : بس انا مابي اجلس هنا
ابي اروح بيتنا
محمد اللي كان ماسك راسه قالها بصوت عالي: انتي غبيه ولا تحاولين ؟
هلك بالعربي مايبونك
يعني ماسمعتي امك شقالت لك ؟
لاترفسين النعمه برجولك .. عشان لا تتندمين
غاده : لا اهلي يبوني ،، انا بنتهم مستوعب انت شتقول ؟
لاتضحك علي .. ماابي اقعد هنااا
محمد : اوهووووووووووووووو ماتفهمين انتي ولا شسالفه
طلعه ماراح تطلعين فاهمه ولالا
و صعد وخلاها مع عهود .. ودموعها
فجاه وبدون سابق انذاار قامت تركض مثل المجنونه
تجاه المطبخ
++++++++++++++++++++++++++++
ساره بالصوت الخشن : نااصر ابي اروح الشرقيه
ناصر : بنروح بس مو الحين
ساره : متى
ناصر :مادري والله ،،
ساره : اشتقت لعبير حييل
ناصر بنفسه : وانا اشتقت لشجون اكثر ،،
ساره بتردد : ناصر .. ودي اكلمك بموضوع
ناصر : هلا ؟
ساره : بس لاتعصب
ناصر : ماني معصب ولا شي
ساره : ودي اروح اتعالج احس الشي اللي فيني مو طبيعي
ناصر : تتعالجين !!؟
ووشو اللي مو طبيعي يابنت !؟
ساره والدموع بعينها صارت : شوف كيف انا ماكاني بنت
ابي اصير بنت ياناصر
ابي اشعر بهالاحساس ولو مره بحياتي
اطالع بالبنات احس بقهر
ليش انا مو مثلهم ،، شوف بنات عمي
تزوجو
الا انا مستحيل اتزوج ،، مين بياخذ وحده
تحسسه انه جنسها من جنسه
ناصر كان عارف ان اسلوب التلميح مع اخته مابيجيب نتيجه فقال
: ساره ،، [ تنهد ] انتي للاسف اصلك مو بنت
انتي اصلك ولد المفروض تسوين عمليه تصحيح
بس الوالد كان رافض ،، حاولت عبير تفهمك الوضع
بس انتي ماكنتي مستوعبه او يمكن كنتي عارفه
وتحاولين تغيرين هالواقع
كلمات صعقت ساره ،، بشكل موطبيعي !!
تخيلو الموقف ،، مهما يكون من يوم عرفت نفسها
وهي تحت مسمى بنت
فجاه اخوها يصدمها ويقولها انتي مو بنت واصلا ولد
بإختصار قوييهــ
ساره بعصبيه: شيعني كلاامك ؟
يعني انا الحين مو معروف بالظبط وش اصلي
بنت ولا ولد
ناصر بنبره يكسوها الحزن : قلت لك .. اصلك ولد ،،
ساره صرخت: لااااا لاااا لاااااا مابي اكون ولد
انا بنت ،، مو ولد
انت كذاااب كلكم كذابين اصلا
انا بنت مو ولد
راحت لغرفتها ،، وسكرت على نفسها
ماتبي تسمع احد ولا تبي تكلم احد
+++++++++++++++++++++++
+++++++++++++++++++++++
دخلت على اختها ،، وعباتها مشققه
ودموعها على خدها !
{ حالتها حاله }
جوري : خيير ؟
حنين ماكانت تقدر تتكلم ،، بس تبكي
خلتها جوري وكملت شغل عاللاب
هالحركه ابد ماعجبت حنين
حسستها الجوري بانها شخص مو مهم بالنسبه لها
هدت .. وقررت تتكلم وتقول لاختها : غدرو فيني
وكملت بكي
جوري : يالييل موب فايت ،،، الحين انتي بتتكلمين عدل
ولا اعطيك كف يعدل الخلقه شوي ؟
زادت حنين بكى
جوري : اطلعي ويوم تخلصين بكى تعالي
حنين بصوت متقطع : غدرو فيني ياجوري
جوري : مين هم وشسالفه بالظبط ؟
حنين : صديقاتي ،، سلموني لـ..
جوري : من الحين اقولك ،، صور ،، فيديو ،، فضايح
انقلعي عن وجهي غيره حياك اتوقع قلت لك
لو لعبتي بذيلك برميك رمية الكلااب
حنين : بس انا مالي شغل
جوري : مشكلتك عاد ،، حلي مشاكلك بنفسك
لاتجين عندي ،، خليني لحالي مشغوله
طلعت حنين من غرفة اختها وهي مكسوره
وتتذكر كيف اعز صديقاتها
غدرو فيها ،، والسبب
مجهوول
وهي ماشيه تجاه غرفتها شافها فراس ..
فراس : حنين ،، شفيك ؟
شاللي مسوي فيك كذا !
دفنت نفسها بحضن اخوها وضمته باقوى ماعندها
انحرج فراس لان مثل هالمواقف مانحط فيها خصوصا مع خواته
بعدها عنه وحاول يفهم منها السبب
حنين بنفسها : ودي اقولك وش اللي فيني ،، بس الخوف من العواقب
وقالت لاخوها : الحين انا تعبانه بدخل انام
فراس ماحب يجبرها خلاها تروح تنام و على وجهه علامة استفهام
++++++++++++++++++++++++++
بالمستشفى
طلع الدكتور و على وجهه الحزن مرسوم
وقال : حاولنا ننقذ حياة الجنين والام لاكن ،، عظم الله اجركم
طاحت من عيونه دموع القهر
هالانسانه الوحيده اللي حبها من كل قلبه
ماتت ولا تهنى فيها ولا هي تهنت فيه
باخر الايام حس انه بدى يكرهها مع ذلك كان يحبها
هو ماله حق يكرهها بس
ماعرف وش معنى تلاطم هالمشاعر ،، !
كل اللي عرفه انه مهما يصير بيضل يحبها
::
و
مضت 3 ايام العزى باسرع مايكون
دانا مارجعت بيت عمها و سامي حاول يعرف وين هي
بس ماقدر ،، اما اهله كان يتستر عليها عندهم
::
دانا : شوقه ابي اروووح اليوم
شوق : لا اليوم بعد ماينفع رحنا امس وقبل امس اثقلي شوي
دانا : خلااص بكرى
شوق : طيب ،،
دانا : على فكره ماابي دراين تدري بهالسالفه ماعندها هالحركات
شوق : ايه اكيد تعلميني فيها
دانا : الله ياشوق صراحه من جد فلله رقص شباب بنات
حتى ويسكي موجود
اول مره بحياتي اشربه امس احس اني سويت شي عجيب
شوق : طيب هدي شوي يوم تشربين امس يوم رجعتك اقسم بالله
تكسر ظهري وانا شايلتك
دانا : الا وين اهلك غريبه ماشافوني
شوق: موجودين ،، بس مايهتمون
ان شاء الله ادخل شباب
دانا : لهالدرجه
شوق : واكثر ،، هم عارفين اني يوم اروح حفلات اجيبلهم فلوس
عشان كذا ساكتين
لانهم يحتاجونها ،، خاصه ابوي
مايقدر اابد يتكلم لان هو السبب بكل شي
دانا : اهاا .. طيب انتو زمان ماكان حالكم كذا شصار لكم
شوق : ابوي دخل كل فلوسه بالاسهم وخسر مو قلت لك هو سبب كل شي
دانا : الله يعينكم ،، بس احسن لكم وش تبغون بالفلوس
وصخ دنيا
شوق : انتي يادانا مو محتاجه وماتدرين عن شي الناس الحين صارت تتهاوش عالريال
وانتي تقولين وش تبون بالفلوس
دانا : يعني اسكت احسن لي هاه
شوق : بالظبط
::
سامي يتصل بك
::
دانا : ارد ولا مارد ؟
شوق : ردي
ردت ومامداها حتى تقول : الوو }
الا سامي قال بعصبيه : وين انتي ؟
دانا : مالك دخل ولاتدخل عصك بشي مايخصك
سامي : وش اللي مايخصني .. انتي زوجتي تفهمين وش يعني ؟
دانا : زوجتك عالورق وبس
سامي : دانا حبيبتي قوليلي انتي وين
صارلك اكثر من يومين برى البيت وش بيقولون عنك ؟
دانا : يقولون اللي يقولونه شدخلني انا
قلت لك طلقني ماتبي استحملني اجل
وسكرت بوجهه
شوق : كفففو والله كفوو
الرجاجيل ماينفع معهم الا هالاسلوب
دانا : هذا اللي اكتشفته انا ..
شوق : اقول وش سالفتو انتي وجراح ؟
دانا : هاه ؟
شوق : هوى .. ايه اكيد ضاعت علومك امس يوم جا
دانا : ضاعت علومي وبس .. من يوم ماتزوجت ماعاد شفته
كاني قرن كامل ماشوفه
اشتقت له مرره .. اصلا هو اللي حلى الجو
شوق : قولي كذا من البدايه اثريك مو لله تبين تروحين
دانا : آكيد
شوق : يدري انك متزوجهـ؟
دانا : لاا مستحيل اقوله
::::
جراح : شخص دانا تحبه ،، علاقتهم لها اكثر من سنه ونص ومحد يدري فيها غير شوق
عمره 21
شوق : صديقة دانا من ايام اول ثانوي
++++++++++++++++
شجون : فارس ..
فارس : عيونه
شجون : خلـأص
فارس : شسالفه ؟
شجون : لا بس قلت اجرب صوتي
فارس : تستهبلين ولا تحاولين
شجون : لا احاول
اوف زهق ابي اطلع
طول الوقت محبوسه هنا
ابي ارجع للشرقيه خلاص زهقت
فارس : الشرقيه ماراح ينفع
شجون : ليه ؟
فارس : اقاربك فيه كثير ،، وانا بعد
يعني بسهوله ممكن يلاقونا صح ولالا
شجون : لا ماتوقع
فارس : لا توقعي ياحلوه ،، نروح الرياض
عالاقل الرياض اعرف فيها اماكن اكثر
شجون : لاا لاا الرياض لا
فارس : ليه
شجون : كذا ماحب الرياض
خلااص نقعد هنا ،، انت ابد ماتعرف اماكن ولا ؟
فارس : لا ماقولك ماعرف ابد بس الرياض اكثر فهمتي شلون
شجون : اها ..
سكت 5 دقايق بعدها قال
فارس : يالله روحي تجهزي ،،
شجون : واخيرا بطلع
فارس : عاد اللي يسمعك يحسبك شهر ماطلعتي
شجون باسته على خده وجات بتقوم مسكها من ايدها
وباسها
انحرجت .. وعلى طول راحت تتجهز
+++++++++++++++++
نهى : سهىىىىىىىىى
سهى : خير ؟
نهى : شووفي ،، صديقتي وش سوت واو وناسه
سهى : شسوت بعد ؟
نهى : ورتني صورتي حاطتها بموقع اسمه
اااا فيس .. فيس بوك ايه فيس بوك
سهى : وشو ؟!!!
نهى : شوفي ...
سهى : نهى انتي بقره ولا تستبقرين
نهى : ليه ؟
سهى : انتي تدرين الحين كل من هب ودب يقدر يشوف الصوره
نهى : لا هي قالت محد يقدر يشوف غيرها و صديقاتها
سهى : شدراك عنها انتي يمكن تكذب
نهى : كيف تكذب .. حتى صورتها حاطتها
سهى على طول جابت الفلاش مومري
وشبكته
نهى : شتسوين ؟
سهى : احفظ صورها
نهى : اهاا ... طيب اول استئذنيي
سهى : لا هي ماستئذنت يوم حطت صورتك يابقره
نهى : لا قالتلي قلت لها عادي
سهى : نهى انتي بتجلطيني ولا شسالفة امك
روحي قوليلها تحذف الصور
اووف
غبيه وبتضلين غبيه
++++++++++++++++++++++
صالح { ابو محمد ] : والله ماني داري وش هالمصايب اللي تتحذف علينا
عهود : هونها وتهون ،، لو قصدك على غاده
كلنا بنموت ومحد باقي
كل همنا الحين شجون ،،
صالح : هالبنت ماعاد ابي اشوفها بالبيت ،، لو رجعت فهي شخص ماعنده كرامه
عهود : والله تندمت اننا طردناها ،، عالاقل لو كانت هني نقدر نسيطر عليها
صالح : اتوقع انها ادرى بمصلحة نفسها و انا ماني مسؤول عنها
يكفي الفضايح اللي سوتها لنا
كل شي من تحت راسها هي زواج محمد ماتم والسبه هي
اخوها ماتهنى والسبه هي

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -